المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منتدى القلمون: قسم خاص بكأس أمم أوروبا - 2008 النمسا وسويسرا



مصطفى معتوق
30-11-2007, 12:31 PM
لا يختلف اثنان على أن بطولة كأس الامم الاوروبية لكرة القدم أصبحت بمثابة كأس عالم مصغرة نظرا لانها تشهد كل أربع سنوات عددا كبيرا من المنتخبات التي تمثل القارة البيضاء في كأس العالم.

وحجزت بطولة كأس الأمم الاوروبية لنفسها المرتبة الثانية مباشرة بين أقوى البطولات الكروية في العالم بعد بطولة كأس العالم ولا يقترب منها في المستوى سوى بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) بينما تأتي كأس الامم الافريقية في مرتبة تالية.

ولا شك في أن كأس الامم الاوروبية شهدت تطورا كبيرا في المستوى على مدار 12 بطولة سابقة قبل وصولها إلى المحطة الثالثة عشر التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك منتصف العام المقبل.

وتتجه أنظار أوروبا خاصة والعالم كله عامة صوب مدينة لوكيرن السويسرية بعد غد الأحد المقبل لمتابعة قرعة نهائيات بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر بشغف جديد للتعرف على ملامح البطولة.

وانطلقت شرارة البطولة في عام 1960 حيث أقيمت البطولة الاولى في فرنسا وتوج بلقبها منتخب الاتحاد السوفيتي السابق بالفوز على يوغسلافيا 2/1 في الوقت الاضافي للمباراة النهائية.

واشترط الاتحاد الاوروبي للعبة (يويفا) وصول عدد المشاركة في البطولة الاولى إلى 16 منتخبا كحد أدنى لاقامتها وبالفعل شارك في البطولة 17 منتخبا.

وكان أبرز الغائبين عن البطولة الاولى منتخبات ألمانيا وإيطاليا وكذلك المنتخبات الاربعة لبريطانيا (إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية) خوفا على بطولتهم المحلية والتي استمرت حتى عام 1984 .

ووصل المنتخب السوفيتي إلى المرحلة النهائية من البطولة في فرنسا دون خوض مباراته يف دور الثمانية للبطولة حيث انسحب منافسه في الدور قبل النهائي وهو المنتخب الاسباني من هذه المواجهة لاسباب سياسية.

وفي النهائيات نجح المنتخب السوفيتي بقيادة حارس مرماه المتألق ليف ياشين في الوصول للنهائي بالتغلب على نظيره التشيكوسلوفاكي 3/صفر بينما وجه المنتخب اليوغسلافي صدمة كبيرة إلى نظيره الفرنسي بالتغلب عليه في مباراة مثيرة بالدور قبل النهائي نجح فيها الفريق اليوغسلافي بقيادة نجمه ميلان جاليتش في تحويل تخلفه 2/4 إلى فوز ثمين 5/4 .

وفي المباراة النهائية بالعاصمة الفرنسية باريس في العاشر من تموز/يوليو وأمام 18 ألف مشجع احتشدوا في المدرجات أهدى جاليتش هدف التقدم للمنتخب اليوغسلافي ولكن المنتخب السوفيتي ثأر للفرنسيين ونجح في تحويل تخلفه بهدف إلى فوز ثمين 2/1 في الوقت الاضافي وبفضل هدفين سجلهما فيكتور بينيدلنيك وسلافا ميتريفيلي.

وفي البطولة الثانية التي استضافت أسبانيا نهائياتها عام 1964 وصل عدد الفرق المشاركة إلى 29 منتخبا من بين 33 دولة في عضوية اليويفا آنذاك وتوج المنتخب الاسباني باللقب بعد الفوز على نظيره السوفيتي 2/1 في النهائي.

وكان منتخب لوكسمبورج هو مفاجأة الادوار التمهيدية حيث أطاح بنظيره الهولندي من دور الستة عشر ولكنه حرم من التأهل للنهائيات في أسبانيا بعدما خسر أمام الدنمارك في المباراة الثالثة بينهما على ملعب محايد صفر/1 في العاصمة الهولندية أمستردام.

ووصلت للنهائيات منتخبات المجر والاتحاد السوفيتي والدنمارك بالاضافة إلى المنتخب الاسباني.

ونجح المنتخب السوفيتي في الوصول للنهائي بالتغلب في قبل النهائي على نظيره الدنماركي 3/صفر أيضا بينما تغلب المنتخب الاسباني على نظيره المجري 2/1 في الوقت الاضافي بالمباراة الثانية في نفس الدور.

وأقيمت المباراة النهائية للبطولة في 21 حزيران/يونيو 1964 على استاد سانتياجو برنابيو في العاصمة الاسباني مدريد وأمام 125 ألف متفرج احتشدوا في المدرجات يتقدمهم الحاكم الديكتاتوري فرانكو.

وظهرت المشاكل السياسية بوضوح من خلال هذه المباراة التي حسمها المنتخب الاسباني لصالحه بهدف أحرزه مارسيلينو في الدقيقة 84 من المباراة ليحمل المنتخب الاسباني كأس البطولة.

وفي البطولة الثالثة التي استضافت إيطاليا نهائياتها عام 1968 وتوجت بلقبها بعد الفوز في النهائي على يوغسلافيا 2/صفر وأطلق على البطولة للمرة الاولى لقب كأس الامم الاوروبية أقيمت تصفيات للبطولة على هيئة مجموعات للمرة الاولى.

وانضم المنتخب الالماني للمشاركين في التصفيات ولكنه فشل للمرة الاولى في الوصول لاحدى البطولات الكبيرة بعد أن حل ثانيا في مجموعته بالتصفيات خلف المنتخب اليوغسلافي نتيجة تعادله السلبي المخيب للامال مع مضيفه الالباني.

وواصل المنتخب اليوغسلافي تألقه في البطولة حتى وصل للمباراة النهائية التي أقيمت في العاشر من حزيران/يونيو بالعاصمة الايطالية روما بعدما أطاح بالمنتخب الفرنسي من دور الثمانية ونظيره الانجليزي بطل العالم آنذاك من الدور قبل النهائي.

ووصل المنتخب الايطالي صاحب الارض إلى المباراة النهائية للبطولة بعدما تغلب على نظيره السوفيتي في الدور قبل النهائي عن طريق القرعة بعملة معدنية اثر استمرار التعادل السلبي بين الفريقين على مدار 120 دقيقة هي زمن الوقتين الاصلي والاضافي لمباراتهما في نابولي.

أما قواعد النهائي فكانت مختلفة حيث أعيدت المباراة النهائية للبطولة بعدما تعادل منتخبا إيطاليا ويوغسلافيا 1/1 على مدار الوقتين الاصلي والاضافي للمباراة التي أقيمت في السادس من حزيران/يونيو.

وأعيدت المباراة في العاشر من نفس الشهر وسجل ليويجي ريفا وبييترو أنستاسي هدفين للمنتخب الايطالي في الشوط الاول من اللقاء ليفوز المنتخب الايطالي (الازوري) بالمباراة 2/صفر ويتوج باللقب.

وأقيمت البطولة الرابعة في بلجيكا عام 1972 وفاز بها منتخب ألمانيا الغربية بعد الفوز في المباراة النهائية 3/صفر على نظيره السوفيتي في 18 حزيران/يونيو بالعاصمة البلجيكية بروكسل ليكون أكبر هامش فوز في المباريات النهائية لبطولة كأس الامم الاوروبية عبر تاريخها.

ووصل المنتخب الالماني بقيادة الاسطورة فرانز بيكنباور وجوينتر نيتزر وجيرد مولر إلى المراحل النهائية للبطولة في بلجيكا بعدما حققت ألمانيا الغربية الفوز التاريخي على المنتخب الانجليزي 3/1 في عقر داره باستاد ويمبلي الشهير.

وكان هذا الفوز في ذهاب دور الثمانية هو أول فوز لالمانيا على المنتخب الانجليزي باستاد ويمبلي.

وفي المواجهات الاخرى بدور الثمانية تغلب المنتخب البلجيكي صاحب الارض على نظيره الايطالي حامل اللقب 2/1 في مجموع مباراتي الذهاب والاياب بينما كان المنتخب السوفيتي أول منتخب يتأهل للنهائيات للبطولة الرابعة على التوالي حيث صعد للدور قبل النهائي في البطولة بعدما تغلب على المنتخب اليوغسلافي.

واحتاج المنتخب المجري إلى ثلاث مباريات ليطيح بنظيره الروماني ويصل على حسابه إلى الدور قبل النهائي.

واقتصر عدد الجماهير التي حضرت لقاء المنتخبين المجري والسوفيتي في الدور قبل النهائي على 1500 مشجع نظرا لان الجميع حرص على مشاهدة المباراة الثانية في الدور قبل النهائي في نفس التوقيت والتي تغلب فيها المنتخب الالماني على نظيره البلجيكي 2/1 .

وواصل المنتخب الالماني نجاحه في البطولة وتوج باللقب للمرة الاولى بعد التغلب على نظيره السوفيتي بثلاثة أهداف سجل منها مولر هدفين وسجل هيربرت فيمر الهدف الآخر.

يتبع

مصطفى معتوق
30-11-2007, 12:32 PM
تتمة
وأقيمت البطولة الخامسة في يوغسلافيا عام 1976 وتوج بلقبها منتخب تشيكوسلوفاكيا السابقة بالفوز على منتخب ألمانيا الغربية 5/3 بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية.

وبلغت الاثارة قمتها في نهائيات هذه البطولة والتي ظلت قاصرة على الدورين قبل النهائي والنهائي مثل البطولات الاربع الأولى حيث ظلت الادوار الاولى ومنها دور الثمانية تقام بنظام الذهاب والاياب بين المنتخبات المشاركة في البطولة.

وكانت قمة الاثارة في وصول جميع المباريات الاربع التي أقيمت في النهائيات إلى وقت إضافي ففي الدور قبل النهائي فشل المنتخب التشيكوسلوفاكي الذي أطاح بنظيره السوفيتي من دور الثمانية وحرمه من الوصول للنهائيات للمرة الاولى في التغلب على المنتخب الهولندي في الوقت الاصلي من المباراة والذي انتهى بالتعادل 1/1 .

ولجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين ليفوز المنتخب التشيكوسلوفاكي 3/1 ويتأهل للنهائي.

وفي المباراة الثانية بالدور قبل النهائي نجح منتخب ألمانيا الغربية حامل اللقب في تحويل تخلفه بهدفين على فوز ثمين على منتخب يوغسلافيا 4/2 بعد وقت إضافي حيث انتهى الوقت الاصلي بالتعادل 2/2 .

ويدين منتخب ألمانيا الغربية بالفضل في هذا الفوز الكبير على الاهداف الثلاثة التي سجلها اللاعب البديل ديتر مولر حيث سجل الهدف الاول له في الدقيقة 82 ليحقق للمنتخب الالماني التعادل 2/2 وذلك بعد 40 ثانية فقط من نزوله إلى أرض الملعب ثم سجل هدفي الفوز للفريق في الوقت الاضافي.

وفي المباراة النهائية التي أقيمت يوم 20 حزيران/يونيو ببلجراد نجح المنتخب الالماني في تحويل تخلفه مجددا بهدفين أيضا إلى تعادل ثمين 2/2 في نهاية الوقت الاصلي حيث سجل بيرند هولزينبن الهدف الثاني للفريق الالماني في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي الذي انتهى أيضا بالتعادل بنفس النتيجة 2/2 ليحتكما إلى ضربات الجزاء الترجيحية.

وكانت المرة الاولى التي يحتكم فيها لضربات الجزاء لحسم نتيجة المباراة النهائية في إحدى البطولات الكبيرة.

وحسمت تشيكوسلوفاكيا اللقب لصالحها بعدما أطاح أولي هونيس نجم المنتخب الالماني بضربة الجزاء التي سددها عاليا بينما وضع أنطونين بانينكا نجم المنتخب التشيكوسلوفاكي الكرة بهدوء في المرمى الالماني مسجلا الضربة الأخيرة ليقود فريقه إلى منصة التتويج بالفوز في ضربات الترجيح 5/3 .

وأقيمت البطولة السادسة في إيطاليا عام 1980 وتوج بلقبها منتخب المانيا الغربية بالفوز في النهائي 2/1 على نظيره البلجيكي.

واستضافت إيطاليا البطولة للمرة الثانية بعدما استضافت البطولة الثالثة عام 1968 ولكن البطولة السادسة شهدت شكلا جديدا للمشاركة حيث أقيمت النهائيات بداية من دور الثمانية وقسمت المنتخبات الثمانية إلى مجموعتين تضم كلا منهما أربعة منتخبات على أن يتأهل الفائز بصدارة المجموعة في ختام هذا الدور إلى المباراة النهائية مباشرة.

ووصل منتخب ألمانيا الغربية للمباراة النهائية للبطولة الثالثة على التوالي ليكون أول فريق يحقق هذا الانجاز وذلك بعد أن ثأر من المنتخب التشيكوسلوفاكي وتغلب عليه 1/صفر في المجموعة الاولى.

وفاز المنتخب الالماني في ثاني مبارياته بالمجموعة على نظيره الهولندي 3/2 بفضل ثلاثة أهداف سجلها كلاوس ألوفس في هذه المباراة التي كانت الاولى من بين 146 مباراة دولية خاضها الاسطورة لوثار ماتيوس نجم ألمانيا السابق بينما تعادل المنتخب الالماني في ثالث مبارياته بالمجموعة مع نظيره اليوناني سلبيا.

وفي المجموعة الثانية قضى المنتخب البلجيكي على آمال نظيره الايطالي صاحب الارض في التأهل للنهائي والفوز باللقب الثاني له في تاريخ البطولة حيث تعادل المنتخب البلجيكي مع نظيره الايطالي سلبيا في مباراتهما بالمجموعة لينتزع المنتخب البلجيكي بطاقة التأهل للنهائي من هذه المجموعة بفارق الاهداف فقط أمام أصحاب الارض.

وكان المنتخب البلجيكي قد فاز في مباراته الاولى بالمجموعة على أسبانيا 2/1 وتعادل في المباراة الثانية مع إنجلترا 1/1 .

وشهدت العاصمة الايطالية روما المباراة النهائية للبطولة يوم 22 حزيران/يونيو وشهدت تألق ونجاح مهاجم ألماني جديد خطف الاضواء لكنه ليس جيرد مولر أو ديتر مولر وإنما هورست هروبيتش نجم هجوم فريق هامبورج الذي سجل هدفين ليقود المنتخب الالماني إلى الفوز على بلجيكا 2/1 علما بأن هدفه الثاني جاء في الدقيقة قبل الاخيرة من المباراة ليحرم المنتخب البلجيكي من تحقيق هدفه والوصول للوقت الاضافي.

واستضافت فرنسا البطولة السابعة عام 1984 وفاز المنتخب الفرنسي بلقبها بعد التغلب على نظيره الاسباني 2/صفر في المباراة النهائية لتكون المرة الاولى منذ عام 1968 التي يفوز فيها اصحاب الارض بلقب البطولة.

ويدين المنتخب الفرنسي بالفضل الكبير في هذه البطولة إلى نجمه وصانع ألعابه ميشيل بلاتيني صاحب الاداء الرائع في هذه البطولة والذي توجه بتسعة أهداف لم يستطع أي لاعب آخر أن يتجاوزها عددا في أي من بطولات كاس الامم الاوروبية.

وشهدت هذه البطولة عودة الدور قبل النهائي مجددا كما شهدت التألق الدنماركي الذي أطلق عليه "الديناميت الدنماركي" حيث قسمت المنتخبات الثمانية التي تاهلت للنهائيات إلى مجموعتين في الدور الاول (دور الثمانية) على أن يتأهل للدور قبل النهائي أول وثاني كل مجموعة.

وسجل بلاتيني ثلاثة أهداف ليقود فريقه إلى الفوز 3/2 على المنتخب اليوغسلافي في مباراتهما بالدور الاول كما سجل هدف الفوز على البرتغال 3/2 في مباراتهما بالدور قبل النهائي في الدقيقة 119 (الدقيقة قبل الاخيرة من الوقت الاضافي) بعد انتهاء الوقت الاصلي للقاء بالتعادل 1/1 .

وكانت فرنسا قد سحقت بلجيكا 5/صفر كما فازت الدنمارك على يوغسلافيا بنفس النتيجة يوم 16 حزيران/يونيو في المجموعة الاولى بالدور الاول لتكون النتيجتين هما الاكبر في تاريخ نهائيات كأس الامم الاوروبية حتى الان.

وفي المجموعة الثانية تأهل المنتخبان الأسباني والبرتغالي بعدما تغلب المنتخب الاسباني على منتخب ألمانيا الغربية 1/صفر بهدف أحرزه اللاعب ماسيدا بضربة راس في الوقت بدل الضائع ليقضي على السيطرة الالمانية في البطولات الاوروبية.

وواصل المنتخب الأسباني نجاحه في البطولة بالتغلب على نظيره الدنماركي 5/4 بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1/1 لتكون إحدى هزيمتين موجعتين للدنمارك بينما كانت الهزيمة الثانية للدنمارك هي السقوط 1/5 أمام أسبانيا في كأس العالم 1986 بالمكسيك.

ولكن آمال المنتخب الاسباني في الفوز باللقب الاوروبي للمرة الثانية بعد فوزه بلقب البطولة الثانية عام 1964 تبددت في النهائي وبالتحديد في الدقيقة 57 من المباراة النهائية التي أقيمت في العاصمة الفرنسية باريس عندما ترك حارس المرمى الاسباني لويس ميجيل أركونادا تسديدة بلاتيني من ضربة حرة تمر من تحت جسمه على داخل الشباك.

وحسم بيلون الموقف تماما في الثواني الاخيرة من المباراة بتسجيل الهدف الفرنسي الثاني.

يتبع

مصطفى معتوق
30-11-2007, 12:33 PM
تتمة
وأقيمت البطولة الثامنة في ألمانيا الغربية عام 1988 وتوج بلقبها المنتخب الهولندي بعد الفوز على نظيره السوفييتي 2/صفر في المباراة النهائية.

وفاز المنتخب الهولندي أخيرا بإحدى البطولات الكبيرة وذلك بفضل المهارات الفردية الرائعة لنجومه وعلى رأسهم رود خوليت صانع ألعاب الفريق وزميله المهاجم الخطير ماركو فان باستن.

وسجل خوليت وفان باستن هدفي المباراة النهائية في مرمى المنتخب السوفيتي الذي خسر النهائي للمرة الثالثة بعد عامي 1964 و1972 .

وما زال الهدف الثاني لهذه المباراة والذي سجله فان باستن أحد أجمل الاهداف التي لا تنسى في تاريخ المباريات النهائية للبطولة الاوروبية رغم أن فان باستن لم يكن ضمن التشكيل الاساسي لفريقه في المباراة بسبب الخلاف مع مدرب الفريق رينوس ميشيلز بعدما بدأ الفريق مشواره في البطولة بالهزيمة أمام المنتخب السوفيتي صفر/1 في المجموعة الثانية.

وتأهل المنتخبان الهولندي والسوفيتي من هذه المجموعة إلى الدور قبل النهائي على حساب منتخبي إنجلترا وأيرلندا رغم نجاح ايرلندا في تحقيق فوز تاريخي على إنجلترا.

بينما تأهل من المجموعة الاولى منتخبا ألمانيا الغربية صاحب الارض وإيطاليا على حساب منتخبي الدنمارك وأسبانيا.

وأطاح المنتخب السوفيتي بنظيره الايطالي من البطولة بعدما تغلب عليه 2/صفر في الدور قبل النهائي بينما تغلب المنتخب الهولندي في نفس الدور على نظيره الالماني 2/1 بفضل الهدف الذي سجله فان باستن في الدقيقة قبل الاخيرة من اللقاء ليثأر الهولنديون لهزيمتهم أمام إيطاليا في نهائي كأس العالم 1974 .

وأقيمت البطولة التاسعة عام 1992 في السويد وفاز بلقبها المنتخب الدنماركي بعد التغلب على ألمانيا 2/صفر في المباراة النهائية.

وشهدت هذه البطولة واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ البطولة وفي تاريخ اللعبة بشكل عام حيث كان المنتخب الدنماركي هو أغرب المنتخبات الفائزة باللقب حيث أكد خطأ نظرية الاصرار على إقامة معسكرات الاعداد قبل البطولات الكبرى.

وفشل المنتخب الدنماركي في التأهل للنهائيات عبر التصفيات وحصل نجومه الكبار مثل براين لاودروب ومورتن أولسن وحارس المرمى العملاق بيتر شمايكل والمدرب سيب بيونتك المدير الفني للفريق على إجازة طوال فترة البطولة.

لكنهم فوجئوا قبل اقل من أسبوعين على انطلاق فعاليات البطولة باستبعاد منتخب يوغسلافيا السابقة من البطولة في ضوء العقوبات المفروضة عليها من قبل منظمة الامم المتحدة بسبب دور يوغسلافيا في حرب البلقان.

وشاركت الدنمارك بدلا من يوغسلافيا في هذه البطولة ومني الفريق بالهزيمة أمام السويد صفر/1 في أولى مبارياته بالبطولة ولكنه نجح في الوصول للدور قبل النهائي حيث تغلب في الدور قبل النهائي على نظيره الهولندي حامل اللقب بضربات الجزاء الترجيحية 5/4 بعدما تصدى شمايكل لضربة الجزاء التي سددها فان باستن.

وكان المنتخب الهولندي قد لقن نظيره الالماني درسا في فنون كرة القدم في مباراتهما بالمجموعة الثاني في الدور الاول (دور الثمانية) لكنهما تأهلا سويا للدور قبل النهائي.

ورغم سقوط المنتخب الهولندي في الدور قبل النهائي نجح المنتخب الالماني في العبور للمباراة النهائية بالتغلب على نظيره السويدي 3/2 .

ولكن آمال المنتخب الالماني في الفوز باللقب الثالث في كأس الامم الاوروبية تبددت بالسقوط أمام المنتخب الدنماركي الرائع صفر/2 في المباراة النهائية التي أقيمت بمدينة جوتنبرج السويدية في 26 حزيران/يونيو حيث سجل جون ينسن وكيم فيلفورد هدفي النهائي.

واستضافت إنجلترا البطولة العاشرة عام 1996 وتوج بلقبها المنتخب الالماني بعد الفوز في المباراة النهائية بالهدف الذهبي 2/1 على نظيره التشيكي.

وتضاعف عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات بداية من هذه البطولة إلى 16 منتخبا وحققت البطولة نجاحا هائلا لم يعيبه سوى عدم تأهل المنتخب الانجليزي صاحب الارض إلى المباراة النهائية بعدما خسر بضربات الجزاء الترجيحية أمام نظيره الالماني في الدور قبل النهائي.

وبعد البداية المتواضعة بالتعادل مع سويسرا 1/1 نجح المنتخب الانجليزي في التغلب على نظيره الاسكتلندي 2/صفر ثم ألحق هزيمة قاسية بنظيره الهولندي 4/1 لكنهما تاهلا سويا لدور الثمانية.

ولكن المنتخب الانجليزي بقيادة نجمي الهجوم آلان شيرر وبول جاسكوين احتاج إلى ضربات الجزاء الترجيحية للفوز على المنتخب الاسباني في دور الثمانية بعد انتهاء الوقتين والاضافي بالتعادل السلبي.

وشهدت المباراة بين المنتخبين الانجليزي والالماني إثارة بالغة حث ألغى الحكم ستيفان كونتز الهدف المبكر الذي سجله شيرر.

وسنحت العديد من الفرص لكل من المنتخبين في الوقتين الاصلي والاضافي قبل أن يحسم المنتخب الالماني اللقاء بضربات الترجيح بعدما أهدر اللاعب الانجليزي جاريث ساوثجيت الضربة التي سددها.

ولم يقدم المنتخب الالماني بقيادة مدربه بيرتي فوجتس العرض المنتظر منه لكنه تأهل مجددا للمباراة النهائية بفضل تألق نجم دفاعه ماتياس سامر.

وتغلب المنتخب الالماني على نظيره التشيكي 2/صفر في مباراتهما بمجموعتهما في الدور الاول للبطولة لكن المنتخب التشيكي نجح في استعادة توازنه وتغلب على إيطاليا 2/1 ثم فاز على البرتغال 1/صفر في دور الثمانية وأوقف انطلاقة المنتخب الفرنسي بضربات الجزاء الترجيحية في الدور قبل النهائي.

والتقى المنتخبان الالماني والتشيكي مجددا في النهائي الذي أقيم في 30 حزيران/يونيو على استاد ويمبلي الشهير وحالف الحظ المنتخب الالماني مجددا رغم تقدم المنتخب التشيكي بهدف سجله باتريك بيرجر حيث سجل المهاجم الالماني البديل أوليفر بيرهوف هدف التعادل 1/1 ثم سطر اسمه في سجلات التاريخ بتسجيل هدف الفوز (الهدف الذهبي) بعد خمس دقائق فقط من بداية الشوط الاضافي الاول ليحرز اللقب الثالث للمنتخب الالماني في كأس الامم الاوروبية.

يتبع

مصطفى معتوق
30-11-2007, 12:34 PM
تتمة
وأقيمت البطولة الحادية عشر في عام 2000 بالتنظيم المشترك بين بلجيكا وهولندا وفاز بها المنتخب الفرنسي بعد التغلب على نظيره الايطالي 2/1 في المباراة النهائية بالهدف الذهبي أيضا والذي سجله دافيد تريزيجيه.

ونجح المنتخب الفرنسي في إضافة لقب البطولة إلى لقب كأس العالم الذي أحرزه عام 1998 .

وكان المنتخب الايطالي متقدما في المباراة النهائية حتى قبل نهاية المباراة مباشرة حيث سجل له ماركو ديلفيكيو هدف التقدم ولكن سيلفان ويلتورد خطف هدف التعادل قبل نهاية الوقت الاصلي مباشرة ليلجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي.

وأحرز تريزيجيه الهدف الذهبي للمنتخب الفرنسي في الوقت الاضافي ليقوده على الفوز باللقب الثاني له في بطولات كأس الامم الاوروبية بعد لقب عام 1984 كما أصبحت المرة الثانية على التوالي التي يحسم فيها اللقب بالهدف الذهبي.

وكان هذا النهائي الذي أقيم في مدينة روتردام ختاما لاول بطولة تقام بالتنظيم المشترك في تاريخ كأس الامم الاوروبية والذي لم يساعد أي من البلدين المنظمين.

ولعب فيليب دي وايلد حارس مرمى المنتخب البلجيكي دورا كبيرا في خروج فريقه صفر اليدين من الدور الاول للبطولة.

وظهر المنتخب الهولندي بشكل رائع خلال المباراة التي تغلب فيها على نظيره اليوغسلافي 6/1 في دور الثمانية للبطولة لكنه أهدر ضربتي جزاء في أثناء المباراة وثلاث ضربات جزاء ترجيحية أخرى بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل في مباراته أمام إيطاليا بالدور قبل النهائي ليودع البطولة من الدور قبل النهائي.

وفشل المنتخبان الالماني حامل اللقب والانجليزي في عبور الدور الاول من هذه البطولة حيث سقطا في المجموعة الاولى بالدور الاول للبطولة لصالح المنتخبين الروماني والبرتغالي اللذين تأهلا إلى الدور الثاني (دور الستة عشر).

وتغلب المنتخب الانجليزي على نظيره الالماني وسط إجراءات أمينة مشددة بمدينة شارلروا لكن المنتخب الانجليزي أيضا خرج صفر اليدين بسبب هزيمته أمام رومانيا 2/3 بضربة جزاء قبل نهاية المباراة مباشرة بينما سقط المنتخب الالماني صفر/3 أمام البرتغال.

أما المنتخب الاسباني فقد تأهل لدور الثمانية في البطولة بعدما نجح في تحويل تخلفه 2/3 أمام المنتخب اليوغسلافي إلى فوز ثمين 4/3 ليطيح بالنرويج من الدور الاول للبطولة حيث تأهل المنتخب اليوغسلافي إلى دور الثمانية بالتفوق فقط في فارق الاهداف على النرويج.

وكانت مباراة المنتخبين الاسباني واليوغسلافي هي الاكثر إثارة في هذه البطولة بينما كانت مباراة أسبانيا أمام فرنسا في دور الثمانية هي الاقوى من حيث المستوى الفني حيث نجح المنتخب الفرنسي في تحقيق فوز صعب للغاية 2/1 في مباراة أهدر فيها راؤول جونزاليس ضربة جزاء لاسبانيا في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي.

وكاد المنتخب البرتغالي يطيح بآمال الفرنسيين في التأهل للنهائي ولكن المنتخب الفرنسي نجح مجددا في تحقيق فوز صعب 2/1 بفضل الهدف الذهبي الذي سجله الاسطورة زين الدين زيدان في الدقيقة 117 من ضربة جزاء اثر لمسة يد ضد اللاعب آبيل خافيير داخل منطقة جزاء البرتغال.

ولم يقدم المنتخبان المستوى المنتظر منهما في هذه المباراة خاصة المنتخب البرتغالي الذي سيطر التوتر على لاعبيه بعدما احتسب الحكم جوينتر بينكو الذي أدار اللقاء ضربة جزاء صحيحة للمنتخب الفرنسي جاء منها هدف الفوز.

واستضافت البرتغال البطولة الثانية عشر التي أقيمت عام 2004 وتوج المنتخب البرتغالي بلقبها في واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ اللعبة وذلك بعد فوزه في المباراة النهائية على نظيره البرتغالي صاحب الارض 1/صفر.

وانتهت البطولة مثلما بدأت بالضبط من خلال صدمة قوية لاصحاب الارض وأمام نفس المنافس وهو المنتخب اليوناني.

وخاض المنتخب البرتغالي البطولة بطموحات كبيرة وآمال عريضة علقها على مدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي قاد المنتخب البرازيلي للقب كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وتمنى البرتغاليون أن يتذوق فريقهم أخيرا طعم الفوز بالبطولات حيث كان دائما بين المرشحين للفوز بمعظم البطولات التي خاضها لكن التوفيق لم يحالفه أبدا.

وتلقى المنتخب البرتغالي صدمة كبيرة في المباراة الافتتاحية للبطولة حيث سقط 1/2 أمام نظيره اليوناني أقل الفرق المرشحة للقب في هذه البطولة.

وتقدم المنتخب اليوناني بهدفين للاعبين جورجيوس كاراجونيس وأنجيلوس باسيناس بينما سجل كريستيانو رونالدو الهدف الوحيد للمنتخب البرتغالي في الوقت بدل الضائع لحفظ ماء الوجه.

ورغم الهزيمة المبكرة نجح المنتخب البرتغالي في الفوز في مباراتيه التاليتين ليتصدر مجموعته في ختام منافسات الدور الأول ويتأهل مع المنتخب اليوناني إلى دور الثمانية بعدما تعادل المنتخب اليوناني مع نظيره الاسباني وخسر أمام روسيا ليتأهل بفارق الاهداف المسجلة فقط.

وتلقى المنتخب الالماني صدمة كبيرة وخرج بخيبة أمل من الدور الاول للبطولة بعدما خسر مبارياته الثلاث في المجموعة الرابعة وفشل في تسجيل أي هدف بينما تأهل من هذه المجموعة إلى دور الثمانية منتخبا التشيك وهولندا كما انضم المنتخب الايطالي لقافلة المتأهلين إلى دور الثمانية.

وكان حارس المرمى ريكاردو هو النجم الاول للمنتخب البرتغالي في دور الثمانية حيث تصدى لضربة الجزاء التي سددها داريوش فاسيل وسجل بنفسه ضربة جزاء للمنتخب البرتغالي ليقوده إلى الفوز 6/5 بعد انتهاء الوقتين الاصلي بالتعادل 1/1 والاضافي بالتعادل 2/2 .

في المقابل واصل المنتخب اليوناني مفاجآته وقصة نجاحه بالتغلب على نظيره الفرنسي 1/صفر في دور الثمانية بينما احتاج المنتخب الهولندي إلى ضربات الترجيح للاطاحة بنظيره السويدي في الوقت الذي تغلب فيه المنتخب التشيكي على نظيره الدنماركي بسهولة 3/صفر.

وبلكن المنتخب اليوناني أوقف انطلاقة التشيك في الدور قبل النهائي بالتغلب عليه 1/صفر بالهدف الفضي بينما تغلبت البرتغال على هولندا 2/1 .

وفي المباراة النهائية انتظر الجميع أن يثأر المنتخب البرتغالي لهزيمته في المباراة الافتتاحية ولكن المنتخب اليوناني واصل نجاحه وحقق الفوز الثمين على البرتغال بهدف أحرزه أنجيلوس كاريستياس ليتوج الفريق اليوناني باللقب الغالي.
النهاية

kalamoun_28
03-01-2008, 07:48 PM
3 يناير 2008:
DPA ©
----------------------------------------------------------------------------

رشح روبرتو دونادوني المدير الفني لمنتخب إيطاليا فريقه للفوز ببطولة كأس الامم الاوروبية التي تستضيفها النمسا وسويسرا صيف العام الجاري.

وقال دونادوني لصحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الايطالية الصادرة اليوم الخميس إن بطولة العام الحالي قوية وتشبه بطولة كأس العالم لكثرة المنافسين على اللقب.

واعترف مدرب بطل العالم بأن مجموعة إيطاليا التي تضم هولندا وفرنسا ورومانيا صعبة للغاية ولكنه أكد عدم وجود أسباب تدعو إلى الشكوى من قوة المجموعة.

وأضاف دونادوني أن مباراة فريقه مع رومانيا بصفة خاصة تزيد من إحساسه بالقلق على الرغم من صعوبة مباراتي فرنسا وهولندا.

ونفى دونادوني أن يكون قد فكر في تقديم استقالته بسبب الانتقادات الكثيرة التي صاحبته منذ توليه تدريب المنتخب الازوري.

وأكد المدرب /44 عاما/ أنه كان يدرك تماما أنه سيتعرض للاقالة في حال هزيمة إيطاليا على أرضها أمام فرنسا في تصفيات هذه البطولة.

مصطفى معتوق
03-01-2008, 11:30 PM
شكلو دونادوني عم يقعد كتيير بالشمس واكل ضربة ع راسو

يا حرام

او ما عندو تلفزون وعم يحضر المباريات ع الراديو ( متل بعض ناس :))

قال ايطاليا قال

منو عم يحضر المانشافت ؟

kalamoun_28
06-01-2008, 04:53 PM
6 يناير 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أظهر استطلاع للرأي أن نسبة 58% من الالمان تتوقع فوز منتخب ألمانيا ببطولة كأس الامم الاوروبية لكرة القدم التي تستضيفها النمسا وسويسرا صيف العام الجاري.

الطريف أن السيدات أكثر تفاؤلا من الرجال بفوز منتخب ألماناي حيث جاءت النسبة بين السيدات الواثقات في الفوز 63% مقابل 53% بين الرجال.

أجرى الاستطلاع معهد بوليس/أوزوما لقياس الرأي وتنشر مجلة "فوكوس" الاخبارية نتائجه في عددها الصادر غدا الاثنين. شارك في الاستطلاع نحو ألف شخص من جميع أنحاء ألمانيا.

الجدير بالذكر أن مجموعة ألمانيا في البطولة تضم أيضا النمسا وكرواتيا وبولندا.

مصطفى معتوق
10-01-2008, 01:24 AM
قال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء إن فريقه يأمل المنافسة على كأس الأمم الأوروبية 2008 ولكنه ليس الفريق المرشح للفوز باللقب .

وصرح لوف في حوار مع موقع "سبورت 1" على الانترنت قائلا "إننا من بين المرشحين. ولكنني لا أرى فريقنا المرشح الأول" .

وأضاف لوف "منتخبا فرنسا وإيطاليا كانا أكثر نجاحا على مدار الأعوام العشرة الماضية. وأعتقد أن منتخبي البرتغال وأسبانيا سيلعبان دورا جيدا كذلك " .

وأظهر استطلاع رأي أجري لألف مواطن ألماني ونشرته مجلة "فوكاس" حديثا أن 58 بالمئة يعتقدون أن الفريق الذي يدربه لوف يمكنه الفوز بالبطولة الأوروبية التي تستضيفها النمسا وسويسرا من السابع حتى 29 يونيو 2008 .

ولم يحقق المنتخب الألماني الفوز في أي مباراة بالبطولة الأوروبية منذ وصوله للدور النهائي في بطولة عام 1996 حيث خرج من الدور الأول في بطولتي 2000 و2004 .

ولكن لوف قال إن الفريق الحالي أفضل وقد اتضح ذلك من خلال فوز المنتخب الألماني بالمركز الثالث في كأس العالم 2006 الإنجاز الذي يفتح الباب أمام توقعات كبيرة .

وتتنافس ألمانيا مع كرواتيا وبولندا والنمسا في مجموعة واحدة بالدور الأول من البطولة الأوروبية ولا يتوقع لوف خروجا هزيلا للمنتخب الألماني من البطولة رغم أن الفريق لا يزال بحاجة إلى التطور خاصة من الناحية الخططية .

وقال المدرب "لقد لعبنا كأس عالم جيدة وتطورنا بشكل أكبر بعدها. تأهلنا مبكرا إلى نهائيات البطولة الأوروبية ولعبنا كرة قدم جيدة في أغلب المباريات وأظهرنا بعض اللاعبين الشبان " .

مصطفى معتوق
10-01-2008, 09:20 PM
استبعد نجم ألمانيا السابق لوتر ماتيوس في تصريحات نشرت اليوم الخميس فوز منتخب بلاده ببطولة الامم الاوروبية التي تستضيفها سويسرا والنمسا صيف العام الجاري.
وذكر صاحب الرقم القياسي في المشاركة في المباريات الدولية (150 مباراة) لصحيفة "شتوتجارتر تسايتونج" الالمانية أن الاسباب التي تدعوه لهذا التوقع هي احتلال منتخب ألمانيا المركز الثاني في مجموعته خلف التشيك على الرغم من البداية الطيبة في مباريات التأهل لنهائيات البطولة ووجود لاعبين ألمانيين فقط ضمن قائمة الاتحاد الدولي لكرة القدم لاحسن 30 لاعبا في العالم بالاضافة إلى حصول ألمانيا على المركز الثالث في بطولة كأس العالم على أرضها وبين جماهيرها.
وأشار ماتيوس إلى غياب الشخصيات القيادية داخل الملعب والتي تؤهل المنتخب الالماني للفوز بالبطولة "الصعبة" وقال إنه كان يمثل مع زملائه الفائزين بكأس العالم عام 1990 العصر الذهبي للكرة الالمانية.
وقال ماتيوس إن مشكلة الكرة الالمانية تكمن في قلة عدد اللاعبين الدوليين المحترفين بالخارج وعدم مشاركتهم كأساسيين في أنديتهم الاوروبية.
وتأتي تصريحات ماتيوس في وقت يسود فيه التفاؤل بشأن قدرة ألمانيا في الفوز بالبطولة طبقا لاستطلاعات الرأي بين الجماهير.
يذكر أن ألمانيا ستلعب في يورو 2008 أمام فرق النمسا وبولندا وكرواتيا.

kalamoun_28
11-01-2008, 02:59 AM
طول عمرو ماتيوس ذكي, بيعجبني, هو يحّب ان يرفع من معنويات الفرق الاخرى لتكون البطولة على أعلى مستوى من الحماس ولهذا السبب يقول أن ألمانيا لن تحرز البطولة, لاعطاء المجال للغير لكي يحلموا قليلا.

مصطفى معتوق
17-01-2008, 12:57 AM
ذكر مسئولون اليوم الأربعاء أن اتحاد كرة القدم الألماني تلقى طلبات لنحومليون تذكرة لمشاهدة مباريات نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) التي تنطلق في العام الجاري بالنمسا وسويسرا وذلك بعد 26 ساعة فقط على فتح باب حجز التذاكر.

وتلقى اتحاد الكرة الألماني أكثر من 78 ألف طلب حتى منتصف اليوم الأربعاء لما مجموعه 850 ألف و67 تذكرة لمشاهدة مباريات البطولة التي تنطلق في الفترة ما بين السابع وحتى 29 حزيران/يونيو المقبل،

وقال فولفجانج نيرسباخ السكرتير العام لاتحاد الكرة الألماني صباح أمس الثلاثاء (بعد خمس ساعات فقط على فتح باب حجز التذاكر) "على الأرجح فإن الطلبات ستتخطى حاجز المليون تذكرة في الأيام القليلة القادمة".

ويذكر ان اتحاد الكرة الألماني لديه الحق في الحصول على 400ر14 تذكرة الخاصة بالثلاث مباريات التي سيخوضها الفريق في البطولة.

ويلتقي المنتخب الألماني مع نظرائه بولندا وكرواتيا والنمسا أيام الثامن و12 و16 حزيران/يونيو المقبل على الترتيب

kalamoun_28
20-03-2008, 05:47 PM
http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Sports/2008/3/thumbnails/T_886c7a5c-b3c9-454a-b3aa-ee7bf4e8e197.gif
صورة جماعية لمنتخب فرنسا و المدرب دومنيك

GMT 7:00:00 2008 الخميس 20 مارس
إيلاف
--------------------------------------------------------------------------------

احمد محمود – إيلاف : يعيش المنتخب الفرنسي لكرة القدم الذي يستعد حالياً للمشاركة في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم ( يورو 2008 ) التي تستضيفها النمسا وسويسرا في حزيران ( يونيو) المقبل، مرحلة كبيرة من الحيطة والحذر سواء على صعيد الاداريين او اللاعبين، بعدما حظر مدرب المنتخب الفرنسي رايمون دومينيك على جميع مساعديه التحدث مع وسائل الاعلام المختلفة حول تحضيرات ومعنويات المنتخب الفرنسي.وتقول تقارير صحافية فرنسية نقلا عن دومينيك أنه يرى أن الاستعداد الجيد لأي فريق هو الانعزال عن التصريحات والبعد عن الجميع للعمل في صمت وهدوء من اجل تحقيق النتائج المرجوة في بطولة يورو 2008.وأضافت تلك التقارير أن دومينيك أعطى تعليماته الصارمة للاعبين الذين سيختارهم بعدم التحدث للصحافيين أو الإدلاء بتصريحات صحافية عن حال الفريق أو استعداداته حتى انطلاق يورو 2008.

ومن المقرر أن يعلن دومينيك عن تشكيلة الفريق ليورو 2008 وللمباراة الودية أمام منتخب انكلترا خلال الأيام القليلة المقبلة دون الحديث عن إمكانية اختيار النجم تريزيغيه لاعب يوفنتوس الإيطالي.

وسيلتقي المنتخب الفرنسي مع منتخبي انكلترا ومالي، حيث يتطلع مدرب فرنسا إلى ان تأخذ مباراة إنكلترا الودية طابع مباراة دولية رسمية في كأس الأمم الأوروبية.

وانتقد دومينيك توقيت لقاءات كأس فرنسا ودوري أبطال أوروبا، مؤكدا أن هذه البطولات يتم عقدها في توقيت متأخر جدا قبل انطلاق يورو 2008 وأن هذا يؤثر في تناغم أداء اللاعبين واستعداداتهم.

وكشف مدرب الديوك عن نيته في اختيار لاعبين لكل مركز في أرض الملعب، تجنبا لأي إصابات ممكن أن تحدث لأي لاعب يتم اختياره.

وتعرض دومينيك لانتقادات بسبب عدم ضمه للاعب تريزغيه حيث أبدى النجم الفرنسي زيدان أسفه وقلقه من أن دومينيك لن يستدعي النجم الفرنسي ديفيد تريزيغيه لاعب يوفنتوس الإيطالي للمنتخب الفرنسي الذي سيخوض يورو 2008

وشنّ معظم الصحف الفرنسية هجوما حادا على دومينيك ووصفه بأنه يريد الجحيم للصحافيين ويرغب في قهرهم وعدم وصولهم لأي شيء، الأمر الذي سيصعب موقف دومينيك في حال فشله في هذه البطولة.

وفي موضع آخر، كان رايمون دومينيك ، المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم ، قد وضع المنتخب الإيطالي على رأس الفرق المرشحة للفوز بلقب نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) ، بينما أوضح أن النمسا التي تحتضن البطولة بالاشتراك مع سويسرا لن تكتفي بالتمثيل المشرف.

وقبل أقل من ثلاثة أشهر على انطلاق فعاليات البطولة في الفترة (7-29) حزيران المقبل ، اجتمع مدربو ومسؤولو المنتخبات الستة عشر المشاركة في يورو 2008 في ورشة عمل في العاصمة فيينا لمناقشة الأمور الخاصة بعملية التنظيم ولتبادل الآراء مع وسائل الإعلام.

واتجهت الكثير من الأنظار إلى المجموعة الثالثة في البطولة والتي تضم ثلاثة فرق من العيار الثقيل هي إيطاليا وفرنسا وهولندا بجانب رومانيا.

وكان المنتخب الإيطالي تغلب على نظيره الفرنسي بضربات الجزاء الترجيحية في نهائي بطولة كأس العالم 2006 حين أحرز المنتخب الإيطالي لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه.

والتقى الفريقان مرتين بعد ذلك في التصفيات المؤهلة ليورو 2008 قبل أن يلتقوا في 22 حزيران/يونيو المقبل في زيوريخ في إطار مباريات المجموعة الثالثة للبطولة. وقال دومينيك :"من وجهة نظري جميع الفرق رائعة.. ولكن إيطاليا هي المفضلة لدي".

THE TERRORIST
25-03-2008, 04:59 PM
شكراً جزيلاً

kalamoun_28
25-03-2008, 05:26 PM
100 أهلين بأخي THE TERRORIST.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
25-03-2008, 05:35 PM
25 مارس 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------
تستحوذ مباراة المنتخبين الفرنسي والانجليزي بالعاصمة الفرنسية باريس على معظم الاهتمام من بين جميع المباريات الدولية الودية التي تقام غدا الاربعاء في إطار الاستعدادات المكثفة لبطولة كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008) والتي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك في حزيران/يونيو المقبل.

وستكون هذه الجولة من المباريات الودية هي الفرصة الاخيرة لدى لاعبي المنتخبات الاوروبية في لفت أنظار مدربيهم على أمل الانضمام إلى قوائم هذه المنتخبات في يورو 2008 .

ويشهد ملعب ستاد دي فرانس بالعاصمة الفرنسية باريس أهم هذه المباريات الدولية التي تقام غدا على الرغم من خروج المنتخب الانجليزي صفر اليدين من التصفيات المؤهلة ليورو 2008 بعدما خسر مباراته الاخيرة في التصفيات على ملعبه أمام المنتخب الكرواتي 2/3 .

وينتظر أن يمنح الايطالي فابيو كابيللو المدير الفني الجديد للمنتخب الانجليزي اللاعب ديفيد بيكهام الفرصة لخوض المباراة الدولية رقم 100 له مع المنتخب الانجليزي.

ويسعى المنتخب الانجليزي إلى الفوز في هذه المباراة للتأكيد على أن خروجه من تصفيات يورو 2008 لم يكن سوى كبوة عابرة.

وقال كابيللو إنه استدعى بيكهام نجم مانشستر يونايتد الانجليزي وريال مدريد الاسباني سابقا ولاعب لوس أنجليس جالاكسي الامريكي حاليا لانه يعتقد أن بإمكانه مساعدة الفريق وقيادته نحو الفوز في هذه المباراة المهمة وكذلك مساعدة الفريق في المستقبل.

وأوضح كابيللو أن أسلوبه ليس استدعاء اللاعبين لمنحهم الفرصة لتحقيق أي مصلحة شخصية وإنما يستدعي اللاعبين الذين يمكنهم مساعدة الفريق في الوقت الحالي وفي المباريات المستقبلية و"استدعيت بيكهام لانني أعتقد أنه سيكون مفيدا للفريق".

وتشهد مدينة هيرنينج الدنماركية مواجهة أخرى ساخنة بين المنتخب التشيكي أحد المرشحين بقوة للفوز بلقب يورو 2008 ومضيفه الدنماركي.

وسيفتقد المدرب كاريل بروكنر المدير الفني للمنتخب التشيكي لجهود لاعبه توماس روزيكي وحارس مرماه بيتر تشيك بسبب الاصابة التي ستحرم عددا آخر من زملائهما من المشاركة في هذه المباراة.

وسبق أن أكد بروكنر أنه سيعتزل التدريب بعد نهائيات يورو 2008 مباشرة.

كما سيفتقد المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني لعدد من لاعبيه البارزين عندما يحل الفريق ضيفا على نظيره السويسري في بازل.

ويبرز من بين اللاعبين الغائبين عن صفوف المنتخب الالماني في هذه المباراة كلا من لاعب خط الوسط تورستن فرينجز والمدافع كريستيان ميتزيلدر.

أما المنتخب اليوناني حامل لقب البطولة الاوروبية فيواجه نظيره البرتغالي بمدينة دوسلدورف الالمانية في إعادة للمباراة النهائية للبطولة الاوروبية الماضية (يورو 2004).

واضطرت الاصابة كلا من كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي وزميله ناني للخروج من صفوف المنتخب البرتغالي قبل هذه المباراة.

كما يشهد استاد الامارات بالعاصمة البريطانية لندن مواجهة مثيرة أيضا بين المنتخبين البرازيلي والسويدي في مباراة معادة لنهائي بطولة كأس العالم 1958 .

ولم يستدع المدرب كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي لاعبه رونالدينيو لهذه المباراة ولكنه استدعى لقائمة الفريق العديد من اللاعبين الشبان الذين قد يشاركون مع المنتخب البرازيلي في مسابقة كرة القدم بدورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها العاصمة الصينية بكين في آب/أغسطس المقبل.

واستدعى دونجا اللاعب أندرسون نجم مانشستر يونايتد الانجليزي ليحل في هذه المباراة مكان مواطنه كاكا نجم فريق ميلان الايطالي.

في المقابل واصل لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الاسباني تجاهله لضم النجم الكبير راؤول جونزاليس مهاجم وقائد ريال مدريد قبل خوض مباراته المهمة غدا أمام المنتخب الايطالي في مدينة إلتشي الاسبانية.

ولم يضم أراجونيس اللاعب راؤول على الرغم من المستوى الرائع للاعب في الآونة الاخيرة بالاضافة إلى الحملة الاعلامية الهائلة ضد أراجونيس بسبب عدم ضم راؤول.

وأوضح أراجونيس أن قائمة الفريق في النهائيات ستعتمد على مجموعة اللاعبين الذين قادوا الفريق للنجاح في التصفيات.

وفي باقي المباريات الودية التي تقام غدا يلتقي المنتخب التركي مع مضيفه البيلاروسي في مينسك ويستضيف المنتخب الاوكراني نظيره الصربي في العاصمة كييف بينما يستضيف المنتخب النمساوي نظيره الهولندي في العاصمة فيينا.

ويحل المنتخب الامريكي ضيفا على بولندا في كراكوف ويلتقي المنتخب البلجيكي مع نظيره المغربي في بروكسل بينما يستضيف المنتخب الاسكتلندي نظيره الكرواتي في جلاسجو.

ويغيب عن صفوف المنتخب الاسكتلندي في هذه المباراة عدد من اللاعبين الاساسيين مثل باري فيرجسون ولي ماكلوش وألان ماكريجور وكريستيان دايلي وباري روبسون وستيفن بيرسون وجيمس ماكفادين.

وفي مباريات أخرى يلتقي منتخب أندورا مع لاتفيا وبلغاريا مع فنلندا واستونيا مع كندا والمنتخب الاسرائيلي مع شيلي ومالطا مع ليشتنشتاين والمجر مع سلوفينيا وليتوانيا مع أذربيجان والجبل الاسود (مونتنجرو) مع النرويج ورومانيا مع روسيا والبوسنة مع مقدونيا ولوكسمبورج مع ويلز وسلوفاكيا مع أيسلندا وأرمينيا مع كازاخستان وأيرلندا الشمالية مع جورجيا.

kalamoun_28
27-03-2008, 03:28 AM
http://images.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-03%2f2008-03-26%2f%2f2008-03-26-00000301297118.jpg

http://images.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-03%2f2008-03-26%2f%2f2008-03-26-00000301297113.jpg

26 مارس 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

مني المنتخب السويسري بهزيمة مهينة صفر/4 أمام ضيفه الالماني اليوم الاربعاء في إطار استعدادات الفريقين لخوض بطولة كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008) التي تستضيفها سويسرا بالتنظيم المشترك مع النمسا.

ووجه المنتخب الالماني صدمة قوية إلى منتخب أحد الدولتين المضيفتين ليورو 2008 عندما أسقطه بالضربة القاضية اليوم في مدينة بازل.

وسجل أهداف المباراة كلا من ميروسلاف كلوزه في الدقيقة 23 وماريو جوميز في الدقيقتين 61 و67 ولوكاس بودولسكي في الدقيقة 88 .

وكانت أول مباراة دولية للمنتخب الالماني في تاريخه أمام المنتخب السويسري أيضا بنفس المدينة.

وتقدم المنتخب الالماني في مباراة اليوم بالهدف الذي سجله كلوزه في منتصف الشوط الاول بعدما مرر زميله باستيان شفاينشتايجر الكرة إلى زميله جوميز مهاجم شتوتجارت في المساحة الخالية ناحية اليمين قبل أن يلعبها الاخير في اتجاه المرمى السويسري لكن الحارس دييجو بيناليو نجح في التصدي لها ووضعها في طريق كلوزه الذي سددها مباشرة في المرمى دون عناء.

وكاد المنتخب السويسري يسجل هدف التعادل في الدقيقة 30 عندما مرر فيليب سيندروس الكرة إلى زميله المهاجم ألكسندر فراي غير المراقب أمام مرمى ألمانيا ولكن فراي مهاجم بوروسيا دورتموند الالماني قابلها بضربة رأس غير متقنة ليمسك ينز ليمان حارس مرمى ألمانيا الكرة بثبات.

وقبل نهاية الشوط الاول بقليل اكتفى الحكم بإنذار اللاعب شفاينشتايجر لاعتدائه على أحد لاعبي سويسرا ولكن أصحاب الارض فشلوا في استغلال هذه الضربة الحرة في تسجيل هدف التعادل.

وواصل المنتخب الالماني تفوقه في الشوط الثاني وسجل هدفين في غضون ست دقائق حيث سجل كليمنز فريتز لاعب خط وسط فيردر بريمن في استخلاص الكرة من ترانكيللو بارنيتا ثم مررها إلى جوميز الذي أسكنها المرمى السويسري في الدقيقة 61 .

وبعدها بست دقائق فقط ضرب جوميز مصيدة التسلل التي نصبها لاعبو سويسرا مستغلا تمريرة زميله البديل لوكاس بودولسكي ثم سددها من بين قدمي الحارس السويسري إلى داخل المرمى.

وقبل نهاية المباراة بدقيقتين فقط سجل بودولسكي الهدف الرابع لالمانيا بعدما اخترق الدفاع السويسري وراوغ الحارس ليسجل الكرة في الشباك.

مصطفى معتوق
27-03-2008, 03:36 PM
مبروك لعشاق المانشافت في القلمون وعلى رأسهم انا
وفي المهجر وعلى رأسهم اخي وحبيبي نزيه

kalamoun_28
27-03-2008, 06:20 PM
100 أهلين بالسيد معتوق .... هيدا وجهك ولا ضو القمر .... وين هالغيبة يا ريّس؟

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
11-04-2008, 06:06 PM
GMT 11:00:00 2008 الخميس 10 أبريل

زيد بنيامين



--------------------------------------------------------------------------------


http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Sports/2008/4/thumbnails/T_43eb5e8a-496f-412b-8fab-52655fa89372.gif
فرحة المانية هل تتكرر في يورو 2008



القصة الكاملة لبطولة أمم أوروبا

ألمانيا... جيل جديد يسعى لإعادة أمجاد المانشافت

زيد بنيامين – إيلاف: ما زالت مشاركة ألمانيا في المونديال الذي جرى على أرضها ماثلة للعيان، فهي مثال يحتذى به حينما نجح أولاد العم يورغن كلينزمان

في تخطي الصعاب والوصول الى الدور نصف النهائي، على الرغم من أن الكثير من النقاد وجدوا فيهم شبابًا جددًا بلا خبرة لا دولية ولا مونديالية. الالمان وهم ابطال هذه البطولة القياسيون لثلاث مرات يحاولون من خلال النسخة القادمة البقاء في المقدمة الاوروبية على الاقل، بعد ان فشلوا في الحصول على القمة العالمية ربما بسبب (عدم النضج) بعد. وليس الالمان بحاجة الى الثقة خصوصًا وأن لديهم الكثير منها بعد ان سجلوا نصرًا قياسيًا في التصفيات على حساب سان مارينو بثلاثة عشر هدفًا وسجل لوكاس بودوليسكي اربعة اهداف لوحده ليكون ثاني لاعب في تاريخ المانيا يسجل اربعة اهداف في مباراة واحدة خلف مواطنه جيرد مولد الذي سجل اربعة اهداف في مرمى البانيا عام 1967.

ولانشك ايضًا ان المانيا تريد اعادة البريق الى سجلاتها في هذه البطولة بعد ان خرجت في اخر دورتين من البطولة من الدور الاول وغابت عن المباراة النهائية طوال اخر 12 عامًا من عمرها وهو امر غريب على هذا البطل صاحب الارقام القياسية.

( تلعب مع )
مجموعة المانيا وهي الثانية الى جانب النمسا احد البلدين المضيفين للبطولة ومستضيف مباريات المجموعة وكرواتيا وبولندا

( مبارياتها في البطولة )
تلعب ألمانيا مباراتها الافتتاحية امام بولندا (8/يونيو) ثم مع كرواتيا (12/يونيو) واخيرًا مع النمسا البلد المضيف (16/يونيو).

( الطريق الى امم اوروبا)
فازت المانيا في مباراتها الافتتاحية في التصفيات على حساب ايرلندا (1/0) على ارضها ثم على سان مارينو خارج ارضها (13/0) ، ثم على سلوفاكيا ايضًا (4/1) وتعادلت مع قبرص (1/1) وفازت على جمهورية التشيك (2/1) وجرت المباريات الثلاثة الاخيرة خارج ارضها، وعلى ارضها فازت على سان مارينو (6/0) ثم على سلوفاكيا (2/1) وفازت على ويلز خارج ارضها (2/0) وتعادلت مع ايرلندا (0/0)، وخسرت على ارضها امام جمهورية التشيك (0/3)، وعلى ارضها ايضًا فازت على قبرص (4/0) وتعادلت سلبيًا مع ويلز (0/0).

المانيا حققت من خلال هذا المشوار من المباريات المركز الثاني في مجموعتها الرابعة بفارق نقطتين عن المتصدرة جمهورية التشيك .. حيث جمعت الماكنة الالمانية 27 نقطة من 12 مباراة بعد ان حققت الفوز في 8 مباريات والتعادلفي 3 مباريات وخسرت مباراة واحدة.. ألمانيا سجلت خلال مشوارها 35 هدفًا واستقبلت شباكها 7 أهداف.

( المدرب)
بعد ان كان مساعدًا ليورغن كلينزمان، لعب القدر لعبته ليجد لوف نفسه في وسط الاضواء، مدرباً لمنتخب المانيا بعد انتهاء المونديال الذي جرى على ارضها عام 2006.

لوف كان لاعبًا سابقًا، وعرف عنه انه كان لاعب خط وسط تكتيكي، وله دور كبير في دعم الهجوم الالماني وهو ما فسر فيما بعد ما قاله يورغن كلينزمان في حقه "انه كان اكثر من مجرد مساعد مدرب بالنسبة إلي".

بدأ حياته لاعبًا في فريق شتوتغارت ثم فرايبورغ ثم اينتراخت فرانكفورت، شارك في 57 مباراة فقط في البوندسليغا ومن ثم 181 مباراة في دوري الدرجة الثانية قبل ان يعتزل اثر انتهاء موسم 1994/1995 حيث تولى تدريب شتوتغارت وقادهم للحصول على كأس المانيا في 1996/1997 ومن ثم للوصول الى الدور النهائي من كأس الكؤوس الاوربية في الموسم التالي قبل ان يخسر بهدف امام تشيلسي بهدف وينال الاخير اللقب.

انتقل الى الكرة النمساوية مدربًا ومن ثم الى تركيا ليقود فريقها الشهير وسفيرها في البطولات الاوربية (فنربقشة) و (اضنة سبور).

وعلى الرغم من كون المانيا حلت ثانية في مجموعتها الا انها بفضله كانت اول منتخب متأهل الى النهائيات مما اكسب المدرب سنتين اضافيتين في عقده مع الاتحاد الالماني لكرة القدم.

( السجل التاريخي )
خاضت المانيا 110 مباريات في بطولة امم اوروبا فازت في 67 مباراة وتعادلت في 29 مباراة وخسرت 14 مباراة مسجلة 224 هدفا وتلقت شباكها 77 هدفًا... وخلال هذا المشوار حققت اللقب 3 مرات في 1972 و1980 و 1996.

( المشاركات)
هذه هي المشاركة العاشرة لألمانيا في بطولة امم اوروبا حيث لم تغب عن اي من النسخ التسعة السابقة للبطولة
1972: حصلت على اللقب في اول ظهور لها في البطولة
1976: خسرت النهائي اما تشيكوسلوفاكيا بركلات الترجيح.
1980: احرزت البطولة للمرة الثانية في تاريخها
1984: خرجت من الدور الاول بعد ان جمعت 3 نقاط من 3 مباريات.
1988: خرجت من الدور نصف النهائي في البطولة التي استضافتها على ارضها بعد ان خسرت بهدفين لهدف امام هولندا.
1992: خسرت النهائي لمصلحة الدنمارك.
1996: اصبحت البطلة للمرة الثالثة بعد ان فازت على جمهورية التشيك.
2000: خرجت من الدور الاول بعد اسوء مشاركة لها على الاطلاق حيث احرزت نقطة واحدة من 3 مباريات.
2004: خرجت من الدور الاول بنقطتين فقط.

( نقاط الضعف)
غياب مدرب المنتخب السابق يورغن كلينزمان هو عامل الضعف الاهم في التشكيلة رغم ان خليفته (ومساعده) يواكيم لوف سار على نهجه بتغيرات بسيطة

( نقاط القوة )
خط الدفاع بوجود كرستوف ميتزيلدر وبير ميرتساكر وفيليب لام، إضافة الى مارسيل يانسن ولا ننسى فضل ميروسلاف كروسه في خط الهجوم وسجله الدولي الناصع في هذا المجال.

طريقة اللعب: 4-4-2

( مدربو المانيا في النهائيات)
1972: هيلمت شون (المانيا)
1976: هيلمت شون (المانيا)
1980: جيب ديروول (المانيا)
1984: جيب ديروول (المانيا)
1988: فرانتس بيكنباور (المانيا)
1992: بيرتي فوغتس (المانيا)
1996: بيرتي فوغتس (المانيا)
2000: ايريك ريبيك (المانيا)
2004: رودي فولر (المانيا)

kalamoun_28
18-04-2008, 06:30 AM
GMT 16:15:00 2008 الخميس 17 أبريل

أ. ف. ب.



--------------------------------------------------------------------------------


برلين : اكد مدرب منتخب المانيا لكرة القدم يواكيم لوف الخميس ان مهاجم شالكه كيفن كورانيي سيكون ضمن التشكيلة المشاركة في نهائيات كأس اوروبا 2008 من 7 الى 29 حزيران/يونيو في سويسرا والنمسا.وقال لوف لاحدى الصحف المحلية "اذا لم يحصل امر غير متوقع سيشارك لوف في كأس اوروبا 2008. لقد مر بمرحلة من الضعف لكنه اصبح مقنعا في السنوات الاخيرة ونجح في تسجيل العديد من الاهداف".وتأتي تصريحات لوف بعد الرباعية التي سجلها كورانيي (26 عاما) اول من الثلاثاء في مرمى اينرجي كوتوبوس (5-صفر) في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري المحلي.

وكان المدرب السابق للمنتخب الالماني يورغن كلينسمان الذي عمل لوف مساعدا له استبعد كورانيي عن التشكيلة في مونديال 2006 الذي استضافته المانيا على ارضها.

kalamoun_28
21-05-2008, 07:20 PM
21 مايو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد يواخيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا لكرة القدم أن الاختبارات الطبية أظهرت أن الحالة العامة لصحة لاعبي المنتخب "جيدة".

وأضاف المدير الفني اليوم الأربعاء في معسكر المنتخب في مايوركا الأسبانية أن حارس الأرسنال ينز ليمان سيظل الحارس الأساسي لمنتخب ألمانيا خلال يورو 2008 على الرغم من ضم الحارس الجديد رينيه أدلر للمنتخب.

وقال لوف "بطبيعة الحال ستكون هناك منافسة بين حراس المرمى أثناء التدريبات ولكن ليمان سيكون له الأولوية".

ورفض لوف تأكيد بقاء ليمان في حراسة مرمى المنتخب الألماني خلال مشوار التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2010 وقال "هذه أمور سنقررها بعد انتهاء بطولة الأمم الأوروبية".

kalamoun_28
26-05-2008, 11:26 PM
26 مايو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------


أكد لوكا توني هداف فريق بايرن ميونيخ الألماني والمنتخب الإيطالي لكرة القدم أنه يحلم بقيادة منتخب بلاده للجمع بين لقبي كأس العالم وبطولة أوروبا وهو ما قد يتحقق في حال فوز إيطاليا بلقب كأس الأمم الأوروبية "يورو 2008" التي تقام في النمسا وسويسرا الشهر المقبل بعد فوز الفريق بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا.


وقال توني خلال مؤتمر صحفي اليوم بمعسكر المنتخب الإيطالي بمدينة فلورنسا "يمكننا دخول التاريخ. نحن أبطال العالم. وإذا فزنا بكأس أوروبا فسنصنع الثنائية التاريخية".


يذكر أن منتخب فرنسا سبق وجمع بين الثنائية ذاتها بالفوز بكأس العالم 1998 في فرنسا وكأس أوروبا عام 2000 في بلجيكا وهولندا.

kalamoun_28
29-05-2008, 04:51 AM
GMT 19:30:00 2008 الأربعاء 28 مايو

إيلاف


أعلن الإتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء القائمة النهائية للاعبي المنتخب الالماني المشاركين في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2008" التي تستضيفها النمسا وسويسرا خلال الفترة من السابع وحتى التاسع والعشرين من شهر حزيران/يونيو المقبل.

وتضم القائمة 23 لاعبا بينهم ثلاثة لحراسة المرمى هم الحارس الأول ينز ليمان (الأرسنال الانجليزي) ، روبرت إنكه (هانوفر) ، رينيه أدلر (ليفركوزن).

وفي خط الدفاع : أرنيه فريدريش (هيرتا برلين) ، كليمنس فريتس (فيردر بريمن) ، مارسيل يانسن (بايرن ميونيخ) ، فيليب لام (بايرن ميونيخ) ، بير ميرتساكر (فيردر بريمن) ، كريستوف ميتسلدر (ريال مدريد الأسباني) ، هايكو فيسترمان (شالكه).

وفي خط الوسط : مايكل بالاك (تشيلسي الانجليزي) ، تيم بروفسكي (فيردر بريمن) ، تورستن فرينجز (فيردر بريمن) ، توماس هيتسلزبرجر (شتوتجارت) ، ديفيد أودونكور (أشبلية الأسباني) ، سيمون رولفيس (ليفركوزن) ، باستيان شفاينشتيجر (بايرن ميونيخ) وبيتور تروخوفسكي (هامبورج).

وفي خط الهجوم: ماريو جوميز (شتوتجارت) ، ميروسلاف كلوزه (بايرن ميونيخ) ، كيفين كوراني (شالكه) ، أوليفر نوفيل (بروسيا مونشن جلادباخ) ، لوكاس بودلوسكي (بايرن ميونيخ).

kalamoun_28
29-05-2008, 04:52 AM
GMT 19:30:00 2008 الأربعاء 28 مايو

إيلاف


أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ا الأربعاء عن قائمة المنتخب المشارك في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) التي تقام في النمسا وسويسرا في الفترة من السابع إلى 29 حزيران/يونيو المقبل.

وضمت القائمة في حراسة المرمى : جريجوري كوبيه (ليون) وسباستيان فراي (فيورينتينا الإيطالي) وستيف مانداندا (مارسيليا).

وفي الدفاع : إريك أبيدال (برشلونة الاسباني) وجين ألان بومسونج وفرانسوا كليرك (ليون) وباتريس إيفرا (مانشستر يونايتد الإنجليزي) وويليام جالاس (أرسنال الإنجليزي) وسباستيان سكيلاتشي (ليون) وويلي سانيول (بايرن ميونيخ الألماني) وليليان تورام (برشلونة الاسباني).

وفي خط الوسط : لسانا ديارا (بورتسموث الإنجليزي) وسيدني جوفو (ليون) وكلود ماكليلي (تشيلسي الإنجليزي) وفلوران مالودا (تشيلسي الإنجليزي) وسمير نصري (مارسيليا) وفرانك "بلال" ريبيري (بايرن ميونيخ الألماني) وجيريمي تولالان (ليون) وباتريك فييرا (إنتر ميلان الإيطالي).

وفي الهجوم : نيكولا أنيلكا (تشيلسي الإنجليزي) وكريم بنزيمة (ليون) وبافيمي جوميس (سانت إتيان) وتييري هنري (برشلونة الأسباني).

kalamoun_28
31-05-2008, 06:18 PM
31 مايو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعلن الاتحاد الالماني لكرة القدم اليوم السبت أن عشرة لاعبين من صفوف المنتخب الوطني الاول بالبلاد خضعوا لاختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات ، التي لا تتزامن مع أي بطولات ، وذلك قبل انطلاق بطولة الامم الاوروبية يورو 2008 الشهر المقبل.

واختير عشرة لاعبين من المنتخب الالماني بالقرعة في ظل وجود أطباء الفريق لاخذ عينات دم وبول منهم في معسكر الفريق التدريبي عشية مباراة ألمانيا الودية التي ستلتقي فيها مع صربيا اليوم السبت.

وتعتبر هذه هي المرة الاولى التي يجري فيها اتحاد الكرة الاوروبي اختبارات للدم أو اختبارات للكشف عن تعاطي المنشطات بوجه عام قبل بطولة الامم الاوروبية.

وسيتم إخضاع لاعبين من المنتخبات ال16 المشاركة في البطولة خلال فترة الاعداد لها ، كما سيتم اختيار لاعبين اثنين من كل فريق بشكل عشوائي لاخذ عينات منهم بعد كل مباراة طوال فترة البطولة الممتدة ما بين السابع من حزيران/يونيو وحتى 29 من الشهر نفسه بالنمسا وسويسرا. ليصل العدد الاجمالي للاختبارات قبل وأثناء يورو 2008 إلى نحو 300 اختبار.

وسيحصل اتحاد الكرة الاوروبي على نتائج الاختبارات في غضون 48 ساعة من المعمل المسئول عنها في مدينة لوزان السويسرية.

kalamoun_28
01-06-2008, 02:30 AM
31 مايو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

قاد اللاعب البديل أوليفر نويفيل والنجم مايكل بالاك المنتخب الالماني لكرة القدم إلى الفوز على نظيره الصربي 2/1 في المباراة الودية التي جمعت بين الفريقين اليوم السبت بمدينة جيلسنكيرشن الألمانية ضمن استعدادات المنتخب الألماني لخوض نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008).

وشارك نويفيل من مقعد البدلاء في الدقيقة 70 ليتعادل لمنتخب بلاده بعد أربع دقائق فقط بعدما تقدم المنتخب الصربي في المباراة بهدف أحرزه بوسكو يانكوفيتش في الشوط الأول.

وبعد تسع دقائق من هدف التعادل حسم بالاك اللقاء لصالح المنتخب الألماني بهدف الفوز 2/1 وسجله بتسديدة من حدود منطقة الجزاء إثر ضربة حرة.

وشكل المنتخب الصربي ، الذي أخفق في التأهل لنهائيات يورو 2008 ، منافسا صعبا أمام نظيره الألماني الذي يدربه المدير الفني يواخيم لوف والذي يفتتح مشواره بالبطولة الأوروبية بلقاء نظيره البولندي بعد ثمانية أيام.

وظهر القلق على وجوه الجماهير الألمانية في الدقيقة 19 عندما شن المنتخب الصربي هجمة منظمة لتصل الكرة إلى ساسا إليتش الذي مررها إلى يانكوفيتش ليسددها في الشباك من بين ساقي ينز ليمان حارس مرمى المنتخب الألماني.

وكانت هذه هي الفرصة الأولى للمنتخب الصربي في المباراة التي أكدت وجود ثغرات في الدفاع الألماني والتي كانت قد ظهرت في المباراة الودية التي تعادل فيها الفريق مع نظيره البيلاروسي 2/2 يوم الثلاثاء الماضي.

وأجرى لوف في مباراة اليوم أربعة تغييرات على الفريق الذي لعب مباراة منتخب بيلاروسيا حيث أشرك مارسيل يانسن في مركز الظهير الأيسر وكليمنز فريتز في الناحية اليمنى من خط الوسط وكيفن كوراني وماريو جوميز في الهجوم.

واستبعد لوف كل من توماس هيتزلسبرجر وديفيد أودونكور وميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي من التشكيل الأساسي في مباراة اليوم.

وحصل كريستوف ميتزيلدر ، الذي لعب تسع مباريات فقط مع ريال مدريد الأسباني هذا الموسم بسبب الإصابة في قدمه ، على فرصة أخرى لإثبات لياقته.

وبدأ المنتخب الألماني المباراة بشكل قوي وسدد بالاك كرة في الدقيقة 14 أطاح بها لاعب قلب الدفاع الصربي نيمانيا فيديتش من على خط المرمى.

وأهدر جوميز فرصة للتعادل قبل عشر دقائق من نهاية الشوط الأول عندما أخفق في اللحاق بكرة مررها له يانسن أمام المرمى الصربي.

وكاد المنتخب الألماني أن يحصل على ضربة جزاء بدعوى تعرض تورستن فرينجز لعرقلة داخل منطقة الجزاء من قبل إليتش لكن حكم اللقاء أشار بمواصلة اللعب.

ودفع لوف ببودولسكي بدلا من فيليب لام في بداية الشوط الثاني واشركه في الناحية اليسرى من خط الوسط حيث كثف المنتخب الألماني محاولاته لإدراك التعادل.

ورغم ذلك كانت أولى الفرص الخطيرة في الشوط الثاني من نصيب المنتخب الصربي حيث سدد يانكوفيتش كرة خطيرة في الدقيقة 54 لكنها اصطدمت بالعارضة.

وحل آرني فريدريتش مكان بير ميرتساكر في قلب الدفاع في الشوط الثاني كما لعب سيمون رولفز بدلا من فرينجز ونويفيل بدلا من كوراني في الدقيقة 70 . وبعدها خرج باستيان شفاينشتايجر ولعب مكانه أودونكور.

واستطاع نويفيل إعادة الأمل للجماهير الألمانية بتسجيله هدف التعادل مستغلا تمريرة من يانسن.

وبعد تسع دقائق حصل المنتخب الألماني على ضربة حرة عندما قام برانيسلاف ايفانوفيتش بعرقلة يانسن ، وحصل اللاعب الصربي على البطاقة الصفراء.

وتقدم رولفز لتسديد الضربة الحرة وهيأ الكرة إلى بالاك الذي سددها بيمناه في الشباك معلنا فوز ألمانيا 2/1 .

kata2eb
01-06-2008, 10:16 PM
**** سلام .....



جدول المباريات








أوقات المباريات هي حسب التوقيت المحلي






السبت 7 يونيو 2008
19:00
سويسرا
التشيك
المجموعة A

السبت 7 يونيو 2008
21:45
البرتغال
تركيا
المجموعة A

الأحد 8 يونيو 2008
19:00
النمسا
كرواتيا
المجموعة B

الأحد 8 يونيو 2008
21:45
ألمانيا
بولندا
المجموعة B

الإثنين 9 يونيو 2008
19:00
رومانيا
فرنسا
المجموعة C

الإثنين 9 يونيو 2008
21:45
هولندا
إيطاليا
المجموعة C

الثلاثاء 10 يونيو 2008
19:00
أسبانيا
روسيا
المجموعة D

الثلاثاء 10 يونيو 2008
21:45
اليونان
السويد
المجموعة D

الأربعاء 11 يونيو 2008
19:00
التشيك
البرتغال
المجموعة A

الأربعاء 11 يونيو 2008
21:45
سويسرا
تركيا
المجموعة A

الخميس 12 يونيو 2008
19:00
كرواتيا
ألمانيا
المجموعة B

الخميس 12 يونيو 2008
21:45
النمسا
بولندا
المجموعة B

الجمعة 13 يونيو 2008
19:00
إيطاليا
رومانيا
المجموعة C

الجمعة 13 يونيو 2008
21:45
هولندا
فرنسا
المجموعة C

السبت 14 يونيو 2008
19:00
السويد
أسبانيا
المجموعة D

السبت 14 يونيو 2008
21:45
اليونان
روسيا
المجموعة D

الأحد 15 يونيو 2008
21:45
سويسرا
البرتغال
المجموعة A

الأحد 15 يونيو 2008
21:45
تركيا
التشيك
المجموعة A

الإثنين 16 يونيو 2008
21:45
النمسا
ألمانيا
المجموعة B

الإثنين 16 يونيو 2008
21:45
بولندا
كرواتيا
المجموعة B

الثلاثاء 17 يونيو 2008
21:45
هولندا
رومانيا
المجموعة C

الثلاثاء 17 يونيو 2008
21:45
فرنسا
إيطاليا
المجموعة C

الأربعاء 18 يونيو 2008
21:45
اليونان
أسبانيا
المجموعة D

الأربعاء 18 يونيو 2008
21:45
روسيا
السويد


المباريات ستنقلها الجزيرة بحق حصري

kalamoun_28
02-06-2008, 04:52 AM
1 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد منظمو بطولة نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) التي تقام بالنمسا وسويسرا الأسبوع المقبل أن المرحلة الأخيرة من الاستعدادات لانطلاق البطولة بدأت بالفعل حيث بدأت المنتخبات تتوافد على الدولتين المنظمتين للبطولة اليوم الأحد.

وقال مارتين كالن الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويوفا) اليوم من فيينا "كل شيئ جاهز من أجل أن تكون هذه البطولة أفضل بطولة على الإطلاق".

وحذر كالن من بيع التذاكر في السوق السوداء مؤكدا أن جميع تذاكر ال31 مباراة التي تتضمنها البطولة والتي بلغ عددها 05ر1 مليون تذكرة بيعت بالفعل وأن أي شخص سيشتري تذكرة الآن سيفعل ذلك بصورة غير قانونية.

وأوضح كالن "جميع التذاكر بيعت ليس هناك تذكرة واحدة باقية".

وأضاف "نحن نحاول بشكل واضح منع بيع التذاكر ولكن أي تذكرة ستباع حاليا ستكون تذكرة سوق سوداء. أنصح بعدم بيع أي شخص للتذاكر عن طريق السوق السوداء لأنه ستكون هنتاك عقوبات".

واعربت النمسا وسويسرا عن ثقتهما في أن تسود أجواء طيبة خلال فعاليات البطولة.

ومن المتوقع أن يحضر فعاليات البطولة التي تقام في الفترة من السابع وحتى 29 حزيران/يونيو الجاري نحو خمسة ملايين مشجع. وأشارت التنبؤات الجوية إلى أن الطقس سيكون معتدلا خلال البطولة.

وسيتم بث المباريات على نحو 400 شاشة عملاقة من أجل إعطاء الفرصة لأعداد كبيرة من المشجعين لمتابعة المباريات .

وقال كالن كل شيء جاهز الآن مع إضافة اللمسات الأخيرة للثماني مدن المستضيفة للبطولة وهي اينسبروك وكلاجنفورت وسالزبورج وفيينا وبازل وبيرن وجينيف وزيوريخ بالإضافة إلى أماكن تجمع الجماهير بالنمسا وسويسرا.

وأشار كالن إلى أن "الفرق بدأت تصل (إلى النمسا وسويسرا) والاستعدادات تسير بشكل سلس. نحن مستعدون وجميع الأمور تسير وفقا لما هو مقرر لها".

kalamoun_28
02-06-2008, 04:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

يسرّ منتدى القلمون الرياضي ان يعلن عن إفتتاح قسم مخصص لمسابقة كأس أمم أوروبا 2008 (يورو 2008) والتي تنطلق السبت المقبل 7 مايو 2008.
ويحتوي القسم على كمية كبيرة من المقالات والمعلومات والتغطية المتميزة للبطولة بما فيها:

* آخر الأخبار عن يورو 2008

* المراحل والنتائج الحية

* المنتخبات المشاركة وصور تشكيلاتها وصور عامة عنها

* المدن والملاعب المستضيفة وصور عنها

* أضواء على اللاعبين والمدربين

* تاريخ كأس أمم أوروبا بما فيها جميع النتائج ومقالات عن المسابقات السابقة وصور منها

* معلومات وإحصائيات ونوادر

* صور للحكام المشاركين في المسابقة

منتدى القلمون الرياضيّ, كما عودكم دائما, سيعمل على توفير تغطية مستمرة لهذا الحدث الكروي العالميّ بكلّ التفاصيل.

كلّ آراء الأعضاء الكرام مرّحب بها ....

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
02-06-2008, 05:03 AM
يسعى المنتخب الالماني لكرة القدم إلى تعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز ببطولات كأس الامم الاوروبية وإحراز اللقب الرابع من خلال نهائيات البطولة القادمة (يورو 2008) التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك في الفترة من السابع إلى 29 حزيران/يونيو الحالي.

ويبدو المنتخب الالماني أحد المرشحين بقوة لاحراز اللقب في يورو 2008 رغم احتلاله المركز الثاني في مجموعته بالتصفيات المؤهلة للبطولة بفارق نقطتين خلف نظيره التشيكي.

ومع التاريخ الرائع الذي يحظى به المنتخب الالماني على الساحة الاوروبية ووجود العديد من اللاعبين أصحاب المستوى العالمي ضمن صفوف الفريق حاليا سيكون عدم وصول الفريق إلى الدور قبل النهائي على الاقل خيبة أمل كبيرة له ولمشجعيه في هذه البطولة التي يخوضها للمرة السابعة في تاريخه.

ولم يحقق المنتخب الالماني أي فوز في البطولات الاوروبية منذ فوزه بلقب البطولة العاشرة التي استضافتها إنجلترا عام 1996 حيث تعادل الفريق في ثلاث مباريات وخسر مثلها على مدار مشاركته في البطولتين السابقتين عامي 2000 و2004 .

وتطور مستوى الفريق كثيرا خلال بطولة كأس العالم 2006 التي استضافتها بلاده حيث تميز أداء الفريق بالهجوم القوي والاسلوب الجميل والجذاب تحت إشراف المدرب يورجن كلينسمان الذي قاد الفريق إلى المربع الذهبي في البطولة وفاز معه بالمركز الثالث.

ومع وجود مساعده يواخيم لوف مديرا فنيا للفريق في الوقت الحالي حطم الفريق الفائز باللقب الاوروبي ثلاث مرات سابقة الرقم القياسي لاكبر هامش فوز لأي فريق في تصفيات البطولة الاوروبية وسحق منتخب سان مارينو المتواضع 13/صفر كما كان أول المنتخبات المتأهلة لنهائيات يورو 2008 .

ولكن تعادل الفريق مع منتخبات قبرص وأيرلندا وويلز والهزيمة القاسية التي مني بها الفريق أمام ضيفه التشيكي في ميونيخ كان سببا في احتلال الفريق للمركز الثاني في مجموعته بنهاية التصفيات.

ويخوض المنتخب الالماني نهائيات يورو 2008 ضمن المجموعة الثانية في الدور الاول للبطولة والتي تضم معه منتخبات بولندا والنمسا وكرواتيا.

ويعاني لوف من الحيرة في اختياراته لقائمة الفريق والتشكيل الاساسي من بين العديد من النجوم البارزين علما بأنه يفضل اللعب بطريقة 4/4/2 .

وبعد غيابه عن صفوف الفريق في كأس العالم 2006 بألمانيا فرض المهاجم كيفن كوراني نفسه مجددا على الفريق خاصة بعد أن سجل ثلاثة أهداف للفريق في تصفيات يورو 2008 وبعد أن سجل 15 هدفا لفريق شالكه خلال الموسم المنقضي.

ويتألق في هجوم المنتخب الالماني أيضا اللاعب ميروسلاف كلوزه نجم هجوم بايرن ميونيخ كما قد يعتمد لوف على ماريو جوميز مهاجم شتوتجارت والفائز بلقب أفضل لاعب ألماني في عام 2007 وكذلك لوكاس بودولسكي لاعب بايرن ميونيخ والمخضرم أوليفر نويفيل الذي تألق مع فريق بوروسيا مونشنجلادباخ في دوري الدرجة الثانية خلال الموسم المنقضي.

وسقط بيرند شنايدر /34 عاما/ مؤخرا في اختبار اللياقة البدنية ليصبح خارج حسابات لوف للبطولة ويترك فراغا في خط وسط الفريق.

وقال لوف في تعليقه على غياب شنايدر الذي شارك مع المنتخب الالماني في 81 مباراة دولية "خسارة بيرند (شنايدر) تمثل لطمة قوية لانه بخبرته الكبيرة ومهاراته الفنية يمثل مدربا وقائدا لمنتخبنا.. ولكننا لحسن الحظ نمتلك البدائل".

ويضم الفريق بين صفوفه كل من مايكل بالاك نجم تشيلسي الانجليزي وتورستن فرينجز لاعب فيردر بريمن وباستيان شفاينشتايجر لاعب بايرن ميونيخ وجميعهم يمتلكون القدرة على تعويض غياب شنايدر كما أنهم يشكلون بالتأكيد خط وسط رائع للفريق.

ولكن المشكلة الحقيقية التي يعاني منها لوف فتتعلق بخط الدفاع رغم محاولات كريستوف ميتزيلدر نجم ريال مدريد الاسباني لاستعادة مستواه العالي بعد أن غاب عن صفوف الفريق لمدة شهرين بسبب الاصابة والعملية الجراحية التي أجراها.

ولحسن الحظ سيكون بإمكان لوف الاعتماد على اللاعب الشاب بير ميرتساكر نجم فريق فيردر بريمن وآرني فريدريش لاعب هرتا برلين وكذلك فيليب لام ومارسيل يانسن نجمي بايرن.

وسيظل ينز ليمان حارس مرمى أرسنال الانجليزي هو الحارس الاساسي للمنتخب الالماني رغم وجود كل من روبرت إنكه حارس هانوفر وريني أدلر حارس باير ليفركوزن.

ورغم ذلك يسود التفاؤل التام معسكر المنتخب الالماني خاصة بعد الانجاز الذي حققه الفريق في كأس العالم 2006 .

وقال فرينجز نجم خط وسط الفريق إن المنتخب الالماني يمتلك المقومات التي يحتاجها الفريق ليصبح بطلا.

وقال فرينجز الذي عانى من الإصابات في الفترة الماضية "ننتمي لمجموعة المرشحين للفوز باللقب والتي تضم أيضا منتخبات فرنسا وإيطاليا وأسبانيا وهولندا".
--------------------------------------------------------------------------------


dpa ©

kalamoun_28
02-06-2008, 05:05 AM
بعد سنوات طويلة تضاعفت فيها شعبية وشهرة بطولات كأس الامم الاوروبية لكرة القدم ، تشهد البطولة الثالثة عشر (يورو 2008) هذا العام تنافسا شرسا بين 16 منتخبا على مدار 22 يوما لحسم لقب البطولة.

وبلغ عدد المنتخبات التي شاركت في التصفيات 50 منتخبا وصل منهم 14 منتخبا فقط إلى النهائيات التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك من السابع إلى 29 حزيران/يونيو المقبل ، واكتمل عدد المشاركين بمنتخبي النمسا وسويسرا اللذين يشاركان تلقائيا دون خوض التصفيات ليصل العدد في النهائيات إلى 16 منتخبا.

وتشهد النهائيات هذه المرة 31 مباراة تنتهي بالمباراة النهائية على كأس البطولة.

وشهدت البطولة الأولى (يورو 1960) بفرنسا مشاركة أربعة منتخبات فقط في النهائيات من بين 17 دولة شاركت في التصفيات ، بينما تشهد يورو 2008 مشاركة 16 منتخبا في النهائيات تتنافس جميعها على كأس هنري ديلانوي.

ووزعت الدول الخمسون التي خاضت التصفيات على سبع مجموعات في التصفيات ضمت كل منها سبعة منتخبات باستثناء مجموعة واحدة ضمت ثمانية منتخبات.

واختلف نظام التصفيات المؤهلة ليورو 2008 عنه في البطولات السابقة حيث تأهل الفريقان اللذان احتلا المركزين الأول والثاني في كل من المجموعات السبع إلى النهائيات مباشرة.

بينما كان النظام في تصفيات يورو 2004 بالبرتغال ، على سبيل المثال ، هو تأهل منتخب الدولة المنظمة مباشرة للنهائيات في حين تنافست منتخبات 50 دولة على 15 مقعدا أخرى في النهائيات.

وقسمت المنتخبات الخمسون آنذاك إلى عشر مجموعات تضم كل منها خمسة منتخبات وتأهل صاحب المركز الأول في كل من المجموعات العشر إلى النهائيات مباشرة وخاض أصحاب المركز الثاني في جميع هذه المجموعات العشر دورا فاصلا لشغل المقاعد الخمسة الباقية في النهائيات بينما لم تشهد التصفيات المؤهلة ليورو 2008 أي دور فاصل.

وشهد تصنيف المنتخبات استعدادا لقرعة النهائيات عودة نفس الطريقة التي استخدمت في تصنيف فرق البطولة في يورو 1992 بالسويد ويورو 1996 بإنجلترا حيث يلعب المنتخب الموضوع على قمة كل مجموعة مبارياته الثلاث له بالمجموعة في نفس المدينة.

ووضعت النمسا وسويسرا منظمتا البطولة واليونان حاملة اللقب وهولندا صاحبة أكبر متوسط لعدد النقاط في كل مباراة بالتصفيات المؤهلة ليورو 2008 وكأس العالم 2006 على رأس المجموعات الأربع في النهائيات.

ومن الصعب عقد مقارنة بين يورو 2008 والبطولة الأولى (يورو 1960) التي أقيمت بفرنسا والتي لم يشارك في تصفياتها أي منتخب بريطاني كما غاب عنها المنتخب الألماني الذي أصبح قوة كروية أوروبية هائلة وفاز بلقب البطولة ثلاث مرات كما غاب عن البطولة الأولى المنتخب الإيطالي.

وشهدت البطولة الثانية عام 1964 مشاركة 29 منتخبا من بين 33 دولة هي أعضاء الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) آنذاك في التصفيات ولكن البطولة لم تتخذ الطابع الرسمي الذي تتمتع به حاليا حتى بطولة عام 1968 .

وأقيمت البطولة في نطاق ضيق حتى عام 1976 حيث اقتصرت النهائيات على الدورين قبل النهائي والنهائي قبل أن تتحول لشكلها الحديث بداية من يورو 1980 بإيطاليا حيث ارتفع عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات إلى ثمانية منتخبات.

وتضاعف العدد مجددا بداية من يورو 1996 بإنجلترا حيث أصبح عدد المشاركين في النهائيات 16 منتخبا.

وكانت يورو 2000 أول بطولة تقام بالتنظيم المشترك بين دولتين هما بلجيكا وهولندا وأقيمت البطولة التالية (يورو 2004) بالبرتغال ثم تقام (يورو 2008) في سويسرا والنمسا على أن تقام البطولة التالية (يورو 2012) بالتنظيم المشترك أيضا بين بولندا وأوكرانيا.
--------------------------------------------------------------------------------


DPA ©

kalamoun_28
02-06-2008, 05:06 AM
تستحوذ العملية الامنية على اهتمام بالغ من قبل منظمي بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشرة (يورو 2008) لكرة القدم والتي تشترك النمسا وسويسرا في تنظيمها من 7 إلى 29 حزيران/يونيو المقبل.

ووسط التهديدات الامنية المفترضة من قبل تنظيم القاعدة والهلع الذي انتاب مشجعي كرة القدم في سويسرا في الآونة الأخيرة تركز قوات الأمن في البلدين المضيفين للبطولة جهودها على تأمين فعاليات البطولة والمشجعين والزائرين المنتظر قدومهم إلى النمسا وسويسرا.

وتعليقا على ما ذكرته منتديات "جهادية" على الإنترنت بشأن تهديدات تنظيم القاعدة بشن هجمات في البلدين أثناء البطولة، قال أحد مسئولي العملية الامنية للبطولة: "نحن متيقظون ونتابع المنتديات الجهادية عن كثب .. فمن خلالها (المنتديات) يوقظ عملاء (أسامة) بن لادن الخلاياه النائمة. الوضع خطير حتى إذا كان أشخاص محبطون هم الذين يقفون وراء هذه المواقع".

وتنطلق فعاليات البطولة في السابع من حزيران/يونيو المقبل في مدينة بازل السويسرية التي تستضيف المباراة الافتتاحية للبطولة.

وينتظر أن يسافر ملايين المشجعين إلى المدن الثماني التي تستضيف فعاليات البطولة في كل من النمسا وسويسرا لمتابعة مباريات البطولة التي تمثل أحد أكبر الاحداث الرياضية على مستوى العالم.

ورغم ذلك فإن مشجعي كرة القدم المحليين هم من يثيرون المخاوف خاصة بعد أن أصبح مشجعو فريق سان جالين هم أحدث من أثاروا الاضطرابات وذلك عقب هزيمة فريقهم أمام بيلينزونا صفر/2 .

وألقت الشرطة السويسرية القبض على نحو 60 شخصا خلال هذه الاضطرابات في حين تعرض سبعة من رجال الشرطة والامن لاصابات طفيفة.

ورغم مظاهر العنف والاضطرابات التي سادت الدوري السويسري ثلاث مرات في غضون شهر واحد خلال الفترة الماضية تبدو الثقة واضحة في أوساط منظمي يورو 2008 في مرور البطولة دون أي مشاكل وفي أجواء احتفالية آمنة.

وحتى يتحقق ذلك يجب أن تتوخى قوات الامن الحذر والفعالية خلال مباريات البطولة التي يصل عددها إلى 31 مباراة.

ومع اشتراك الدولتين المضيفتين في حدودهما مع سبع دول أخرى كان التعاون الدولي الوثيق على المستوى الامني ضرورة حتمية.

ونتيجة لذلك نظمت ثلاثة مؤتمرات دولية بالتعاون مع ولايات ودول الجوار مع النمسا وسويسرا ، حيث عقد أول هذه المؤتمرات الثلاثة في فيينا عام 2006 . وكان المؤتمر الثالث في آذار/مارس الماضي في العاصمة النمساوية أيضا.

ومن خلال العملية الامنية الخاصة ببطولة يورو 2008 ، ستنشر سويسرا نحو 15 ألف جندي لمساعدة 16200 شرطي الذين سيعملون في المدن المضيفة لاحداث البطولة ، برن وبازل وجنيف وزيورخ.

أما النمسا ، التي تستضيف مباريات يورو 2008 في مدن إنسبروك وكلاجينفورت وسالزبورج وفيينا ، فستقوم بنشر 27 ألف شرطي عبر البلاد خلال البطولة من بينهم ثلاثة آلاف شرطي في فيينا وحدها خلال أيام المباريات. ولن يسمح لرجال الشرطة بالحصول على أي عطلات خلال فترة البطولة.

وسيدعم قوات الامن النمساوية والسويسرية 2500 شرطي أجنبي حيث سترسل ألمانيا وحدها 1700 شرطي وفرنسا 750 شرطيا وكرواتيا 31 شرطيا وبولندا 25 شرطيا والسويد 15 شرطيا واليونان 12 شرطيا وروسيا وأسبانيا 11 شرطيا لكل منهما.

وسيعمل نحو ألف مشرف أمني في كل مباراة. وبخلاف تأمين حماية الاستادات ، سيكون مشرفون مدربون مسئولين عن مراقبة بوابات دخول الاستاد ومنطقة المشجعين ومناطق المشاهدة العامة للمباريات وملاعب تدريبات المنتخبات المختلفة ومقار إقامة المنتخبات.

ومع ذلك ، فقد اعترف وزير الداخلية النمساوي جونتر بلاتر بأن من المستحيل تقديم ضمانات بنسبة مئة بالمئة بأن البطولة الاوروبية لن تشهد أي مشاكل من مثيري الشغب.

وطالبت الدولتان المضيفتان بقية الدول المشاركة في يورو 2008 بمنع مثيري الشغب المعروفين لديها من السفر لحضور منافسات البطولة خاصة وأن النمسا ، بصفتها عضو في اتفاقية شينجن الحدودية ، ستفرض مراقبة بسيطة على نقاط حدودها خلال البطولة.
--------------------------------------------------------------------------------


DPA ©

kalamoun_28
02-06-2008, 05:08 AM
http://images.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-05%2f2008-05-31%2f%2f2008-05-31-00000301364219.jpg
مايكل بالاك

1 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

الآن وبعد اكتساب الثقة بالنفس إثر الفوز على المنتخب الصربي 2/1 وديا مساء أمس السبت بفضل المستوى الرائع للنجم مايكل بالاك يحصل لاعبو المنتخب الألماني على راحة لمدة يومين يقضوهما مع عائلاتهم وأصدقائهم قبل خوض غمار نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008).

وجاء الفوز الودي على المنتخب الصربي في مدينة جيلسنكيرشن الألمانية ليرفع معنويات لاعبي المنتخب الألماني قبل أسبوع واحد من البطولة الأوروبية التي تستضيفها النمسا وسويسرا من السابع حتى 29 حزيران/يونيو الحالي.

ورغم أنه لا تزال هناك بعض الثغرات الدفاعية في صفوف المنتخب الألماني إلى أن أداء القائد بالاك حاز على إعجاب الجميع.

وسجل بالاك /31 عاما/ هدف الفوز 2/1 لمنتخب بلاده في الدقيقة 82 من المباراة بعدما أحرز اللاعب البديل أوليفر نويفيل هدف التعادل حيث تقدم المنتخب الصربي في الشوط الأول بهدف للاعب بوسكو يانكوفيتش.

وأشادت صحيفة "بيلد آم سونتاج" اليوم الأحد ببالاك لاعب خط وسط تشيلسي الإنجليزي قائلة"بالاك يحوز على إعجاب الجميع.. يمكنه قيادتنا نحو اللقب.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن "بالاك أدى واجبه بشكل صحيح كقائد للفريق". كما أشاد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني بأداء بالاك.

وقال لوف "مايكل بالاك قاد الفريق في الهجوم بشكل مستمر. إنه يتمتع بمستوى رائع. لقد سجل هدفا حاسما".

وتعلق الجماهير الألمانية أمالا عريضة على بالاك نجم المنتخب الألماني الفائز بلقب البطولة الأوروبية ثلاث مرات سابقة حيث يأمل بالاك قيادة الفريق للقب البطولة المقبلة.

ويبدأ المنتخب الألماني معسكره في سويسرا بعد غد الثلاثاء حيث يخوض أولى مبارياته في البطولة أمام نظيره البولندي يوم الأحد المقبل ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضا منتخبي كرواتيا والنمسا.

وقال بالاك إن الفوز الذي حققه منتخب بلاده أمس السبت جاء في الوقت المناسب لمحو أثار التعادل مع منتخب بيلاروسيا 2/2 يوم الثلاثاء الماضي.

وأوضح بالاك "كان سيصبح شيئا غير لطيفا أن نخسر المباراة (الودية) الأخيرة. كل لاعب بذل كل ما بوسعه خلالها. إننا فريق جيد لكننا لم نصل إلى قمة مستوياتنا حتى الآن".

وقال لوف "المنتخب الصربي كان المنافس المناسب لنا لأنه يلعب بأسلوب يشبه ذلك الذي يلعب به المنتخب الكرواتي. إننا سعداء لأننا استطعنا قلب موازين المباراة لنستمتع بالأجازة بعد تحقيق انتصار. إنه شيء جيد لثقة اللاعبين.. نحتاج إلى تحسين أشياء قليلة".

ولم يرغب لوف في تحديد أولويات لكن المستوى المتواضع لماريو جوميز وكيفن كوراني سيجعل من ثنائي فريق بايرم ميونيخ المكون من ميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي خيارا أساسيا لدى المدرب في خط الهجوم. وقد أثبت بودولسكي أمس أنه يمكنه اللعب أيضا في مركز الجناح الأيسر.

أما المدافع كريستوف ميتزيلدر فمازال اضعف نقاط الفريق فيبدو أنه لم يستعد مستواه بعد الفترة الطويلة التي غابها عن الملاعب بسبب الإصابة. بينما قدم حارس المرمى ينز ليمان عرضا أفضل من الذي قدمه في مباراة بيلاروسيا.

kalamoun_28
02-06-2008, 05:11 AM
بقلم جورج بيرنز

بعد نحو عام كامل عانى فيه نجم كرة القدم الالماني مايكل بالاك من الاصابة التي هددته لبعض الوقت باعتزال اللعب عاد بالاك للتألق من جديد مع فريق تشيلسي الانجليزي وأصبح مستعدا تماما لقيادة المنتخب الالماني في كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008).

وأفسدت الاصابة عام 2007 على بالاك حيث احتاج اللاعب لنحو ثمانية شهور من أجل التعافي من الاصابة بعدما أجرى ثلاث عمليات جراحية في كاحل القدم وقبل أن يعود اللاعب أخيرا إلى صفوف فريقه في كانون أول/ديسمبر الماضي.

واعترف بالاك /31 عاما/ بأن الاصابة كانت على وشك إنهاء مسيرته مع اللعبة كما أبدى حزنه الشديد لفشل تشيلسي في تشخيص إصابته في الوقت المناسب.

وانضم بالاك إلى تشيلسي في صيف عام 2006 قادما من بايرن ميونيخ الالماني دون أي مقابل مادي لبايرن (صفقة انتقال حر) بعد انتهاء عقده مع النادي الالماني العملاق ولكنه اضطر لاجراء العملية الجراحية في ألمانيا لتساهم في عودته الناجحة إلى صفوف تشيلسي.

وكان قرار إجراء العملية الجراحية إيذانا بغياب بالاك عن النصف الاول من الموسم الحالي ولكنه استعاد مستواه المعهود وعاد لتقديم عروضه القوية بعد التعافي من الاصابة ليساهم في وصول تشيلسي إلى الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا والدخول في منافسة قوية مع مانشستر يونايتد على لقب الدوري الانجليزي.

وقال بالاك نجم خط وسط تشيلسي في تصريح لمجلة "كيكر" الالمانية في وقت سابق من العام الحالي "أتمنى أن يكون 2008 هو عام الالقاب بالنسبة لي. أريد الفوز بلقبي دوري أبطال أوروبا وكأس الامم الاوروبية".

وسيكون المنتخب الالماني أحد المرشحين بقوة للمنافسة على لقب يورو 2008 التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك في الفترة من السابع إلى 29 حزيران/يونيو المقبل خاصة مع عودة بالاك بكامل مستواه لقيادة الفريق في البطولة.

وقال بالاك "يجب أن يكون هدفنا هو الوصول للمباراة النهائية (في يورو 2008)".

ويرجع الاحترام والتقدير الذي يحظى به بالاك في ألمانيا حاليا إلى ما حدث قبل ثماني سنوات وبالتحديد عندما تعرض اللاعب لانتقادات حادة بعد عودته مع المنتخب الالماني صفر اليدين من كأس الامم الاوروبية (يورو 200) في بلجيكا وهولندا حيث فشل الفريق في تحقيق أي فوز ليخرج من الدور الاول للبطولة.

ووصفت وسائل الاعلام بالاك الذي كان لاعبا آنذاك في صفوف باير ليفركوزن بأنه لاعب غير جدير باللعب للمنتخب الالماني وأنه لاعب شاب أفسده المال ونسي القتال داخل الملعب.

ولكن منذ ذلك الحين نجح بالاك في تحويل نفسه على النجم الاول للكرة الالمانية وأكدت كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان أنه لاعب من طراز فريد يمتلك إمكانيات رائعة لا يستسلم للضغوط.

وفقد بالاك في المشاركة مع منتخب بلاده في نهائي كأس العالم 2002 بسبب الايقاف لحصوله على الانذار الثاني في الدور قبل النهائي لكنه كان صاحب هدف الفوز على منتخب كوريا الجنوبية في الدور قبل النهائي للبطولة ليقود المنتخب الالماني إلى المباراة النهائية أمام البرازيل.

وجاء الانذار الثاني الذي ناله بالاك اثر عرقلة خططية لتكون سببا في زيادة شهرته رغم فقدانه فرصة اللعب في النهائي.

وترك بالاك فريق ليفركوزن إلى بايرن ميونيخ بعد كأس العالم 2002 مباشرة مقابل ستة ملايين يورو (5ر9 مليون دولار) وقاد بايرن للفوز بلقب الدوري الالماني (بوندسليجا) ثلاث مرات وكأس ألمانيا مرتين في أربعة مواسم قبل الانتقال من بايرن على تشيلسي في صيف 2006 .

وقاد بالاك المنتخب الالماني للفوز بالمركز الثالث في كأس العالم 2006 بألمانيا قبل الانتقال إلى تشيلسي حيث نجح في البداية في التأقلم مع تشيلسي والظهور بشكل جيد لكن الاصابة أفسدت عليه مسيرته مع الفريق في عام 2007 .

وأجرى بالاك العملية الجراحية الاولى في كاحله في نيسان/أبريل 2007 ولم يعد على صفوف المنتخب الالماني إلا في شباط/فبراير الماضي حيث قاد الفريق للفوز على النمسا 3/صفر وديا.

ولكن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني لا يشعر بالقلق و لا يشك مطلقا من عودة بالاك نجم وصانع ألعاب الفريق وقائده للتألق عندما يشارك مع الفريق في يورو 2008 .

ويفتتح المنتخب الالماني مسيرته في البطولة بلقاء نظيره البولندي في مدينة كلاجينفورت النمساوية في الثامن من حزيران/يونيو المقبل.

وقال لوف "نأمل في ألا يتعرض بالاك لاصابات جديدة.. تعافيه في ستة شهور كان أكثر من اللازم".

kalamoun_28
02-06-2008, 05:13 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-05%2f2008-05-20%2f2008-05-20-00000301351695.jpg
شوماخر يتدرب قبل مباراة ودية في مونتي كارلو - 20 مايو 2008


بقلم: جون باجراتوني


ربما يدق قلب أسطورة سباقات سيارات فورمولا-1 الالماني مايكل شوماخر عندما يخوض المنتخب الالماني لكرة القدم أي مباراة أو بطولة كبيرة حيث يتمنى شوماخر للفريق الفوز دائما لكنه يتمتع في نفس الوقت بارتباطه بفريقين آخرين يساندهما ويشجعهما ويتمنى لهما تحقيق الفوز.

وعندما تنطلق فعاليات بطولة كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008) لكرة القدم سيكون أمل شوماخر بطل العالم سبع مرات سابقة في سباقات فورمولا-1 هو فوز المنتخب الالماني بلقب البطولة ليكون الرابع للفريق في تاريخ مشاركاته بالبطولة الاوروبية.

ولكن سيكون لدى شوماخر أيضا فريقان بديلان يستطيع تشجيعهما بحرارة في هذه البطولة وهما المنتخبان السويسري والايطالي.

ويرتبط شوماخر بالمنتخب الالماني ممثل بلاده كما يرتبط بالمنتخب السويسري حيث يقيم شوماخر في سويسرا التي يشارك منتخبها في البطولة بصفته ممثل إحدى الدولتين المضيفتين.

أما بالنسبة لارتباطه بالمنتخب الايطالي بطل العالم فينبع من كونه لعب لسنوات طويلة لفريق فيراري الايطالي لسباقات السيارات.

وصرح شوماخر إلى وكالة الانباء الالمانية (د ب أ) قائلا "قلبي يخفق للمنتخب الالماني لكني أشجع فريقين آخرين".

وحطم شوماخر على مدار مسيرته الطويلة مع سباقات فورمولا-1 العديد من الارقام القياسية ليعيد كتابة تاريخ اللعبة.

وأحرز شوماخر لقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1 سبع مرات سابقة كما فاز بالمركز الاول في 91 سباقا على مدار مسيرته مع اللعبة والتي اختتمها بنهاية موسم 2006 .

ورغم تألقه في سباقات فورمولا-1 كان شوماخر /39 عاما/ الذي تربى بالقرب من مدينة كولونيا بألمانيا دائما مشجعا شغوفا بكرة القدم ولذلك شارك في العديد من مباريات كرة القدم الودية والتي أقيمت لاغراض خيرية.

وعندما يجد وقتا شاغرا يخلو من العمل يحرص شوماخر على اللعب لفريق إيتشتشنز بأحد الدرجات الدنيا في الدوري السويسري ويقع هذا النادي على بحيرة جنيف.

وقال شوماخر "لا أجد مزيدا من الوقت أقل أو أكثر مما اعتدته لممارسة كرة القدم. ما زلت أستمتع بكرة القدم وألعب بقدر الامكان في فريق إتشتشينز".

وزار شوماخر معسكر المنتخب الالماني لكرة القدم قبل كأس العالم 2006 بألمانيا كما حضر مباراة الفريق التي تغلب فيها على نظيره البرتغالي بمدينة شتوتجارت في مواجهة تحديد المركز الثالث بالبطولة ذاتها.

ومع اقتراب موعد انطلاق فعاليات يورو 2008 التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك في الفترة من السابع إلى 29 حزيران/يونيو المقبل سيحرص شوماخر مجددا على مشاهدة مباريات البطولة في النمسا وسويسرا حيث يعيش مع زوجته كورينا وطفليهما في سويسرا منذ عام 1996 .

وقال شوماخر "سأتجه بالطبع إلى الاستاد في كل وقت ممكن".

واعترف شوماخر بأن حمى يورو 2008 قد تضاءلت بشكل كبير بعد الهزيمة الثقيلة صفر/4 التي مني بها المنتخب السويسري أمام نظيره الالماني في المباراة الودية التي جرت بينهما في آذار/مارس الماضي.

ولكنه يثق في أنها مجرد كبوة "عابرة" للمنتخب السويسري وأن حماس السويسريين سينمو سريعا مع العد التنازلي للبطولة.

ويتوقع شوماخر أن يقدم المنتخب السويسري "بطولة جيدة" رغم أن المنتخبات المرشحة للمنافسة على اللقب من وجهة نظره ما زالت هي نفس الفرق المألوفة ولا يغيب منها سوى المنتخب الانجليزي الذي فشل في التأهل للنهائيات.

وقال شوماخر "لست خبيرا كبيرا.. لكنني أعتقد أن المنتخبات المرشحة للمنافسة على اللقب هي نفس الوجوه المألوفة مثل ألمانيا وإيطاليا وفرنسا".

ولا يعتقد شوماخر أن البطولة القادمة (يورو 2008) ستشهد مفاجأة كبيرة مثل مفاجأة فوز اليونان بلقب يورو 2004 .

وأعرب شوماخر عن ثقته في أن مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني وزملائه سيظهرون بالشكل الجيد الذي يؤهلهم للفوز بلقب البطولة للمرة الرابعة في التاريخ بعدما فشل الفريق في الفوز بأي مباراة خلال البطولتين الماضيتين عامي 2000 و2004 .

وأعرب شوماخر عن أمله في فوز المنتخب الالماني بلقب البطولة مشيرا إلى أنه يتفق مع العديد من خبراء كرة القدم في أن المنافسة في هذه البطولة التي يتنافس فيها 16 منتخبا ستكون أكثر صعوبة من كأس العالم.

وأوضح أنه مع استبعاد المنتخب البرازيلي يكون الفوز بلقب كأس العالم من نصيب أحد المنتخبات الأوروبية غالبا.

وقال شوماخر إن استضافة البطولة بالتنظيم المشترك بين سويسرا التي يقيم فيها والنمسا التي يقيم فيها شقيقه الاصغر رالف لن يتسبب في أي مشكلة بينه وبين شقيقه لأن كرة القدم لم تكن بالفعل قضية كبيرة فيما بينهما من قبل.

وقال "لكن الشيء الجيد هو أن كلانا يقيم في أرض محايدة ويمكننا أن نتفق على تشجيع المنتخب الالماني".

kalamoun_28
02-06-2008, 02:27 PM
2 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني لكرة القدم أن فوز منتخب بلاده على نظيره الصربي بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة الودية التي أقيمت بينهما مساء أمس الاول السبت في ألمانيا جاءت له ب"إشارة كان ينتظر حدوثها".

وقال بالاك تعليقا على المباراة التي جاءت في إطار الاستعداد لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) التي تنطلق الاسبوع المقبل في النمسا وسويسرا إن غالبية لاعبي المنتخب الالماني "تقدموا بخطوة إلى الامام" وأكد: "أنا على ثقة بأن سرعتنا ستكون أكبر خلال البطولة".

وأكد اللاعب الالماني الشهير في حوار مع صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" نشرته في موقعها الالكتروني اليوم الاثنين صحة الانطباع الذي تولد لدى البعض بأنه كان مصر على الفوز في هذه المباراة رغم أنها كانت ودية وأرجع ذلك إلى الرغبة الشديدة في إشاعة روح الاطمئنان والهدوء في وسائل الاعلام والتي تنعكس بعد ذلك على اللاعبين بالاضافة إلى أهمية أن يؤكد المنتخب الالماني عودته بعد فترة من التراجع.

وتعقيبا على أداء حارس المرمى ينز ليمان الذي يثير الكثير من الجدل لانه قضى أكثر من نصف الموسم الماضي على مقعد البدلاء في نادي "أرسنال" الانجليزي الذي يلعب فيه قال بالاك: "أثبت ينز بدرجة كافية في الماضي كفاءته كحارس مرمى ولكنه بالطبع بحاجة لخوض مباريات تشعره بالثقة ولذلك فإن أدائه يتحسن من مباراة لاخرى" مؤكدا أن "ليمان حارس مرمى متميز وهذا أمر لا يحتاج لنقاش".

وردا على سؤال حول حالة المنتخب الالماني في الوضع الحالي قبيل إنطلاق يورو 2008 قال بالاك: " أصبحنا الان أكثر هدوءا وثباتا مقارنة بالفترة التي سبقت بطولة كأس العالم 2006 حيث أن الكثير من اللاعبين وقتها كانوا يخوضون للمرة الاولى بطولة كبرى".

kalamoun_28
02-06-2008, 05:25 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=reuters%2f2008-04-01%2f%2f2008-04-01-ai_4753834_marcovanbasten_007.jpg
ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي



2 يونيو 2008:
DPA ©
--------------------------------------------------------------------------------


مع استعداد المنتخب الهولندي لكرة القدم للدخول في معترك كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008) يسيطر سؤال وحيد على مشجعي الفريق وهو "هل يستطيع ماركو فان باستن المدير الفني للفريق تحويل مجموعة النجوم الموجودين في صفوفه إلى فريق جماعي؟".

ويتألف المنتخب الهولندي من مجموعة نجوم لم يعتادوا اللعب سويا نظرا لتفرقهم بين العديد من الاندية الاوروبية الكبيرة.

ويعرف معظم هؤلاء النجوم بعضهم البعض ويلعبون سويا من خلال أنديتهم المختلفة لكنهم لم يشاركوا من قبل سويا في صفوف المنتخب الهولندي.

وتعرض ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي إلى انتقادات عديدة من قبل المشجعين لفشله في خلق روح الفريق المناسبة بين نجوم المنتخب صاحب الرداء البرتقالي.

وأعلن فان باستن بالفعل أنه سيستقيل من تدريب الفريق بعد نهائيات يورو 2008 ليتولى تدريب أياكس الهولندي. لذا فإنه من المتوقع أن يبذل فان باستن قصارى جهده مع الفريق في هذه البطولة للرد على الانتقادات ويستغل الوقت القصير الباقي له مع المنتخب ليحوله إلى فريق جماعي.

ولكن الامور لم تسر في طريقها لهذا المنوال حيث أعلن كلارنس سيدورف أحد اللاعبين البارزين في المنتخب الهولندي في وقت سابق من شهر أيار/مايو الماضي أنه لن يخوض البطولة مع المنتخب الهولندي الذي شارك معه في 87 مباراة دولية على مدار مسيرته الكروية.

ونقلت صحيفة "إن آر سي هاندلسبليد" الهولندية عن سيدورف قوله "ببساطة، فأنا لا أروق لفان باستن" مشيرا إلى أن فان باستن لم يستدعه في المباريات الدولية السابقة ولذلك فإنه يعتقد أنه ليس من الضروري أن يكون مع المنتخب الهولندي في يورو 2008 .

ورغم اعتذار سيدورف عن عدم المشاركة مع الفريق في يورو 2006 ما زال في قائمة الفريق المبدئية عدد من اللاعبين البارزين.

وتنتظر جماهير المنتخب الهولندي الكثير من حارس مرماها المخضرم إدوين فان دير سار قائد الفريق والحارس الاول له والذي أعلن اعتزاله اللعب عقب نهائيات يورو 2008 .

ويبرز فان دير سار ضمن أكثر اللاعبين نجاحا في تاريخ الكرة الهولندية كما قاد مانشستر خلال الفترة الماضية للحفاظ على لقبه في الدوري الانجليزي إضافة إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا.

ولكن الحقيقة هي أن المنتخب الهولندي يواجه منافسة قوية في البطولة القادمة حيث أوقعته القرعة في المجموعة الثالثة بالدور الاول ليورو 2008 وهي أصعب المجموعات (مجموعة الموت) مع المنتخبين الإيطالي والفرنسي طرفي المباراة النهائية ببطولة كأس العالم 2006 بألمانيا وكذلك مع المنتخب الروماني. ورغم ذلك تسود توقعات كبيرة في هولندا قبل خوض فعاليات البطولة.

kalamoun_28
02-06-2008, 05:27 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=albums%2fmatches%2f203991%2f2006-06-12t191602z_01_wcck206_rtridsp_2_sport-soccer-world.jpg
المنتخب الإيطالي



2 يونيو 2008:
DPA ©
--------------------------------------------------------------------------------

مع الفوز بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا ليكون اللقب العالمي الرابع للفريق والعبور إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) بعد تصدره قائمته الصعبة في التصفيات، يخوض المنتخب الايطالي نهائيات يورو 2008 وسط كم هائل من التوقعات.

وتقع معظم الضغوط على المدرب روبرتو دونادوني المدير الفني للمنتخب الايطالي نظرا لقلة خبرته بهذه البطولات الكبيرة حيث تولى قيادة الفريق في أعقاب فوزه بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا تحت قيادة المدرب السابق مارشيلو ليبي.

وتتركز مخاوف المنتخب الايطالي في كيفية العبور من المجموعة الثالثة (مجموعة الموت) والتي تضم معه منتخبات فرنسا وهولندا ورومانيا.

ويدرك الجميع أن الاداء الهزيل للمنتخب الايطالي في يورو 2004 بالبرتغال لم يكن سوى نتيجة لفقد الثقة بالنفس ما كان سببا في عدم ظهور الفريق بالمستوى المنتظر منه.

ولكن دونادوني نجح بحكمة في الحفاظ على معظم عناصر هيكل المنتخب الايطالي الذي فاز مع ليبي بكأس العالم.

وأحرز المنتخب الايطالي نقطة واحدة فقط من أول مباراتين له في مشواره بالتصفيات المؤهلة ليورو 2008 قبل أن تستقر الاوضاع في الفريق ليحقق الفوز في تسع من مبارياته العشر التالية في التصفيات.

وحالف الحظ دوناندوني النجم السابق بالمنتخب الايطالي حيث تولى تدريب الفريق في الوقت الذي يتمتع فيه المنتخب الايطالي بوجود المهاجم المتألق لوكا توني الذي منح الفريق القوة الهجومية الهائلة التي كان الفريق بحاجة إليها في الماضي.

وسجل لوكا توني مهاجم بايرن ميونيخ الالماني خمسة أهداف للمنتخب الايطالي في ست مباريات بالتصفيات كما يمثل محور ارتكاز الهجوم الايطالي حيث يعتمد دونادوني على خطة اللعب 4/3/3 .

ويلعب إلى جوار توني في الهجوم النجم الكبير ماورو كامورانيزي كما يدعم هذا الخط النجم المخضرم أليساندرو دل بييرو بينما يغيب عن صفوف الفريق اللاعب الكبير فرانشيسكو توتي لاعتزاله اللعب الدولي.

كما يمتلك دونادوني أوراقا أخرى رابحة مثل أنطونيو دي ناتالي وفابيو كوارلياريلا نجمي هجوم أودينيزي الايطالي.

ويتمتع خط وسط الفريق كالمعتاد بالصلابة أكثر من الإبداء حيث يعتمد على ثلاثي فريق ميلان المكون من جينارو جاتوسو وأندريا بيرلو وماسيمو أمبروسيني بالاضافة إلى دانييلي دي روسي وسيموني بيروتا نجمي روما.

ومهما تكن القدرات الهجومية للمنتخب الايطالي سيعتمد الفريق على خط دفاعه صاحب الخبرة الكبيرة.

وقال لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الاسباني بعد فوز فريقه على نظيره الايطالي (الازوري) 1/صفر وديا في 26 آذار/مارس الماضي "المنتخب الايطالي فريق رائع ولديه أفضل خط دفاع في العالم".

ويبدأ خط دفاع الفريق من حارس المرمى جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس الايطالي والذي فاز بجائزة أفضل حارس مرمى في كأس العالم 2006 .

ويتألق أمام بوفون لاعبو الدفاع ومنهم فابيو كانافارو الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2006 وماركو ماتيراتزي وجانلوكا زامبروتا وكريستيان بانوتشي.
ويعتمد المنتخب الايطالي بشكل عام على اللاعبين المخضرمين أصحاب الخبرة الكبيرة وكذلك الثقة بالنفس قبل خوض يورو 2008 علما بأن الفريق لم يفز باللقب الاوروبي سوى مرة واحدة سابقة قبل 40 عاما وبالتحديد في البطولة الثالثة التي أقيمت عام 1968 بينما أحرز الفريق المركز الثاني في يورو 2000 عندما سقط في النهائي المثير أمام فرنسا.

وفي تعليقه على إمكانية جمع المنتخب الإيطالي بين اللقبين الاوروبي والعالمي مثلما فعلت فرنسا سابقا، قال بيرلو المتخصص في تسجيل الاهداف من أصعب الفرص "إنه وقت تاريخي كما نريد أن نحقق شيئا لم يتحقق من قبل لكرة القدم الايطالية.. الجميع في المنتخب الايطالي يثق في فوز الفريق باللقب".

kalamoun_28
02-06-2008, 05:37 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=reuters%2f2008-04-01%2f2008-04-01-ai_4752675_euro2004_032.jpg
زيدان في كأس العالم 2006

بقلم سيجفرايد موركوفيتز

رغم نجاح المنتخب الفرنسي لكرة القدم في التأهل بجدارة إلى نهائيات كأس الامم الاوروبية القادمة (يورو 2008) ربما يكون الوقت سيئا لخوض الفريق هذه البطولة التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك من السابع على 29 حزيران/يونيو المقبل.

وستكون يورو 2008 هي البطولة الدولية الاولى التي يخوضها المنتخب الفرنسي (الديوك الزرق) منذ اعتزال نجمه الاسطوري زين الدين زيدان ولكن مشكلة الفريق الأساسية هي أن عددا من لاعبيه الشبان لم ينضجوا بعد.

ويضاعف من هذه المشكلة أن مستوى اللاعبين القدامى بالفريق تراجع بعض الشيء في الاونة الاخيرة وبالتالي لم ينجح أي من اللاعبين البارزين في الفريق أن يسد الثغرة التي تركها اعتزال زيدان.

ومن بين النجوم الشبان الجدد بالفريق لا يرق لمستوى اللعب في التشكيل الاساسي للفريق بقيادة المدير الفني ريمون دومينيك سوى لاعب خط الوسط جيرمي تولالان /24 عاما/ وكريم بنزيمة زميله في فريق ليون الذي يقترب من حسم بطولة الدوري الفرنسي لصالحه للموسم السابع على التوالي.

وفي المقابل يعتمد الفريق على مجموعة من اللاعبين الذين تجاوزوا ربيع العمر ومنهم المدافع ليليان تورام /36 عاما/ وباتريك فييرا قائد الفريق والذي يحتفل بعيد ميلاده الثاني والثلاثين في حزيران/يونيو المقبل كما تراجع مستواه في الاونة الاخيرة.

وعانى فييرا من عدة إصابات في الفترة الماضية وقد لا يظهر بمستواه العالي في يورو 2008 .

كما يعاني كلا من المهاجم تييري هنري وحارس المرمى جريجوري كوبيه من تراجع مستواهما.

ويعتلي هنري قائمة أفضل الهدافين في تاريخ المنتخب الفرنسي برصيد 44 هدفا سجلها مع الفريق في 98 مباراة دولية ولكنه عانى من تراجع شديد في مستواه منذ انتقاله إلى برشلونة الاسباني قبل بداية الموسم الحالي بعد سنوات عديدة من التألق والنجاح في صفوف أرسنال الانجليزي.

ويعود التراجع في مستوى هنري بشكل كبير إلى مشاكله الشخصية كما غاب اللاعب عن المباراة الودية أمام المنتخب الانجليزي في 26 آذار/مارس الماضي بسبب إصابة في الظهر.

ومع بلوغه الثلاثين من عمره ربما لم يعد هنري بالقوة الهجومية التي كان عليها في الماضي حيث فقد اللاعب كثيرا من سرعته وقدرته على اختراق وإزعاج دفاع الفرق المنافسة.

أما كوبيه حارس مرمى ليون فأجرى عملية جراحية في آب/أغسطس الماضي بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي للركبة اليسرى غاب بسببه عن الملاعب لأكثر خمسة شهور.

ومع بلوغه الخامسة والثلاثين من عمره استعاد كوبيه مستواه ببطء ولم يستعد مستواه المعهود بعد.

أما الحارس البديل ميكايل لاندرو فعانى من تراجع مستوى فريقه باريس سان جيرمان على مدار الموسم الحالي في الدوري الفرنسي ومن ثم تضاءلت ثقته بنفسه.

وتأهل المنتخب الفرنسي إلى المباراة النهائية في كأس العالم 2006 بألمانيا بفضل عدد من العوامل أبرزها المهارات الرائعة لنجمه السابق زيدان ورغبته الشديدة في تحقيق الفوز بالبطولة.

ولذلك طال دومينيك النجم الكبير زيدان بالتراجع عن الاعتزال والعودة لصفوف الفريق وقيادته في يورو 2008 .

ولن يستطيع اللاعب المتألق فرانك ريبيري /24 عاما/ لاعب خط وسط بايرن ميونيخ الالماني بالطبع تعويض غياب زيدان ولكن سرعته وتعامله الرائع مع الكرة سيجعل منه عنصرا مهما للغاية في صفوف المنتخب الفرنسي.

ولم يظهر ريبيري حتى الان إمكانية الاعتماد عليه بشكل كبير مثلما كان الاعتماد على زيدان.

وربما يكون ذلك ببساطة لان زيدان لعب في وسط عدد من لاعبي جيله كما كان قائدا للفريق بدون أي منازع وهو ما لا يتحقق حاليا بالنسبة لريبيري الذي لا يحمل شارة القائد كما يلعب في وسط تشكيلة بها من اللاعبين من يفوقونه سنا ومن يصغرونه في السن أيضا.

وربما يحتاج ريبيري إلى الانتظار حتى عام 2010 ليلعب هو الاخر وسط مجموعة من لاعبي جيله مثل بنزيمة وتولالان ولاعبي خط الوسط الواعدين سمير نصري وحاتم بن عرفة.

وتبدو مشكلة المنتخب الفرنسي في يورو 2008 هي وقوع الفريق في مجموعة صعبة للغاية (مجموعة الموت) التي تضم معه منتخبات إيطاليا بطل العالم وهولندا أحد أفضل فرق أوروبا ورومانيا مفاجأة التصفيات.

وستكون المباراة الصعبة للمنتخب الفرنسي في بداية مسيرته بالبطولة أمام نظيره الروماني في التاسع من حزيران/يونيو المقبل هي مفتاح مسيرة الفريق في البطولة.

وسواء حقق المنتخب الفرنسي النجاح في يورو 2008 أو فشل في البطولة ستكون مشاركته فيها خطا فاصلا مهما للفريق ومرحلة انتقالية يعتقد دومينيك في أنها ستساعد الفريق على الفوز بلقب كأس العالم للمرة الثانية عندما يخوض الفريق كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وقال دومينيك "نحن الان بنفس الشكل الذي كنا عليه في الفترة من 1996 و1998 .. اللاعبون ينضمون لصفوف الفريق ويرغبون في المشاركة بالمباريات والبطولات المهمة وسيشغلوا في يوم ما الاماكن التي يتركها اللاعبون الموجودون بالفريق حاليا".

وعلى الجميع ألا ينسوا فوز فرنسا بلقب كأس العالم عام 1998 .

kalamoun_28
02-06-2008, 05:42 PM
المجموعات الأربع هي التالية:

المجموعة الأولى
سويسرا
التشيك
البرتغال
تركيا

المجموعة الثانية
النمسا
كرواتيا
ألمانيا
بولندا

المجموعة الثالثة
هولندا
ايطاليا
رومانيا
فرنسا

المجموعة الرابعة
اليونان
السويد
اسبانيا
روسيا

kalamoun_28
02-06-2008, 05:45 PM
جدول المباريات بتوقيت بيروت - لبنان

☼ دور المجموعات ☼

السبت 7 يونيو 2008
المجموعة A
19:00 سويسرا -- : -- التشيك
21:45 البرتغال -- : -- تركيا
---------
الأحد 8 يونيو 2008
المجموعة B
19:00 النمسا -- : -- كرواتيا
21:45 ألمانيا -- : -- بولندا
---------
الأثنين 9 يونيو 2008
المجموعة C
19:00 رومانيا -- : -- فرنسا
21:45 هولندا -- : -- إيطاليا
---------
الثلاثاء 10 يونيو 2008المجموعة D
19:00 أسبانيا -- : -- روسيا
21:45 اليونان -- : -- السويد
---------
الأربعاء 11 يونيو 2008
المجموعة A
19:00 التشيك -- : -- البرتغال
21:45 سويسرا -- : -- تركيا
---------
الخميس 12 يونيو 2008المجموعة B
19:00 كرواتيا -- : -- ألمانيا
21:45 النمسا -- : -- بولندا
---------
الجمعة 13 يونيو 2008
المجموعة C
19:00 إيطاليا -- : -- رومانيا
21:45 هولندا -- : -- فرنسا
---------
السبت 14 يونيو 2008
المجموعة D
19:00 السويد -- : -- أسبانيا
21:45 اليونان -- : -- روسيا
---------
الأحد 15 يونيو 2008
المجموعة A
21:45 سويسرا -- : -- البرتغال
21:45 تركيا -- : -- التشيك
---------
الأثنين 16 يونيو 2008
المجموعة B
21:45 النمسا -- : -- ألمانيا
21:45 بولندا -- : -- كرواتيا
---------
الثلاثاء 17 يونيو 2008
المجموعة C
21:45 هولندا -- : -- رومانيا
21:45 فرنسا -- : -- إيطاليا
---------
الأربعاء 18 يونيو 2008
المجموعة D
21:45 اليونان -- : -- أسبانيا
21:45 روسيا -- : -- السويد

☼ الدور ربع النهائي ☼

الخميس 19 يونيو 2008
1 ) الأول من المجموعة A X الثاني من المجموعة B

الجمعة 20 يونيو 2008 (21:45 )
2 ) الأول من المجموعة B X الثاني من المجموعة A

السبت 21 يونيو 2008 (21:45 )
3 ) الأول من المجموعة C X الثاني من المجموعة D

الأحد 22 يونيو 2008 (21:45 )
4 ) الأول من المجموعة D X الثاني من المجموعة C

☼ الدور نصف النهائي ☼

الأربعاء 25 يونيو 2008 (21:45 )
1 ) الفائز من المباراة رقم 1 X الفائز من المباراة رقم 2

الخميس 26 يونيو 2008 (21:45 )
2 ) الفائز من المباراة رقم 3 X الفائز من المباراة رقم 4

☼ النهائـي ☼

الأحد 29 يونيو 2008 (21:45 )
الفائز من المباراة رقم 1 X الفائز من المباراة رقم 2

kalamoun_28
02-06-2008, 06:35 PM
2 يونيو 2008:
Dpa ©
-------------------------------------------------------------------------------

احتل الاتراك المركز الاول في قائمة أكثر المواطنين سعادة ببطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) وتشوقا لمتابعتها.

وأظهرت دراسة أجرتها شركة "أليانز" للتأمين بالتعاون مع جامعة هوهينهايم في شتوتجارت ونشرت اليوم الاثنين أن 38% من الاتراك يتوقون للبطولة التي تنطلق في السابع من الشهر الجاري في النمسا وسويسرا.

وأثبتت الدراسة أن تحمس النساء في تركيا أكبر من الرجال بنسبة 42 إلى 35% .

وجاءت اليونان في المركز الثاني حيث ينتظر 35% من اليونانيين البطولة بشغف فيما جاءت كرواتيا في المركز الثالث (31%) وألمانيا في المركز الرابع (25%).

وكانت نسبة مشجعي البطولة من النساء في ألمانيا(32%) أكبر من الرجال(19%) .

من ناحية أخرى أثبتت فرنسا أنها من أكثر الدول التي لا تهتم كثير بالبطولة حيث لم تصل نسبة المهتمين بهذا الحدث الرياضي الضخم إلى 10% هناك.

أجريت الدراسة على عشر دول أوروبية وشملت ألف مواطن من كل دولة.

kata2eb
02-06-2008, 09:00 PM
**** أهلين بالكتش نزيه ....

إنشاء الله رح نتابعك لحظة بلحظة

على أمل أن يفوز فريق البرتغال :)

kalamoun_28
03-06-2008, 01:42 AM
2 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

تلقى المنتخب الإيطالي صدمة جديدة اليوم الاثنين بعد الإعلان عن إصابة قائد الفريق فابيو كانافارو في الكاحل خلال التدريب الأول للفريق في معسكره التدريبي بالنمسا استعدادا لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2008" والتي تنطلق فعاليتها السبت المقبل مما أثار المخاوف بعدم لحاقه بالبطولة.

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن كانافارو /34 عاما/ مدافع ريال مدريد الأسباني تعرض للإصابة في الكاحل إثر اصطدامه بالمدافع جورجيو كيليني زميله السابق في يوفنتوس.

واستبعد الأطباء تعرض اللاعب لكسر ولكنهم لن يستطيعوا تحديد حجم الاصابة قبل يومين.

وشارك كانافارو في 116 مباراة مع المنتخب الإيطالي كما ساعد منتخب بلاده في الفوز بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا.

و فاز نجم ريال مدريد الأسباني بالكرة الذهبية وجائزة أفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

kalamoun_28
03-06-2008, 01:09 PM
3 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

لم يضيع المنتخب الفرنسي لكرة القدم أي وقت ليثأر من نظيره الايطالي بعد المباراة المثيرة بينهما في نهائي كأس العالم 2006 بألمانيا والتي انتهت بهزيمة المنتخب الفرنسي بضربات الجزاء الترجيحية في العاصمة الالمانية برلين.

وثأر المنتخب الفرنسي لنفسه بعدها بشهور قليلة بالتغلب على نظيره الايطالي 3/1 في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك من السابع إلى 29 حزيران/يونيو الحالي.

ورغم هزيمته أمام المنتخب الاسكتلندي ذهابا وإيابا في نفس التصفيات احتل المنتخب الفرنسي المركز الثاني في مجموعته بالتصفيات. ويبدو أن الفريق لم يتعرض لهزة كبيرة بعد اعتزال نجمه الاسطوري زين الدين زيدان عقب كأس العالم 2006 حيث ما زال الفريق مرشحا بقوة للمنافسة على لقب يورو 2008 .

ويعتمد الاستقرار والتماسك في المنتخب الفرنسي بشكل كبير على المجهود الذي بذله المدرب ريمون دومينيك المدير الفني للفريق في الفترة الماضية حيث حقق نوعا من التوازن بين أصحاب الخبرة بالفريق والجيل الجديد من النجوم الفرنسيين.

ويضع المنتخب الفرنسي آمالا عريضة على نجمه فرانك ريبيري لاعب خط وسط بايرن ميونيخ الالماني والذي وضع قدمه على أول طريق النجومية والتألق منذ مشاركته مع الفريق في كأس العالم 2006 .

ويجمع الخبراء على أن وصول المنتخب الفرنسي للادوار النهائية في يورو 2008 سيكون مرهونا بأداء النجم الشاب ريبيري الذي يقع عليه عبئا ثقيلا في قيادة الفريق بعد اعتزال زيدان.

واعترف ريبيري "اكتسبت ثقة كبيرة وتطور أدائي على أرض الملعب.. أصبحت أفضل مما كنت عليه سابقا مع المنتخب الفرنسي. وأصبحت الان قائدا".

ويمثل ريبيري خطرا كبيرا يهدد منافسي الفريق من الناحية اليمنى بينما يتألق في الناحية اليسرى زميله فلوران مالودا.

ويمثل اللاعبان عمقا دفاعيا خلف المهاجمين تييري هنري ونيكولا أنيلكا.

وعلى الرغم من معاناته وعدم ظهوره بالمستوى المطلوب منذ انتقاله إلى برشلونة الاسباني في بداية الموسم المنقضي 2007/2008 سجل هنري ستة أهداف للمنتخب الفرنسي في تصفيات يورو 2008 ليحطم الرقم القياسي المسجل سابقا باسم اللاعب الاسطورة ميشيل بلاتيني لأعلى عدد من الاهداف يسجلها أي لاعب في تاريخ مشاركاته مع المنتخب الفرنسي.

ولذلك ما زال هنري هو حجر الاساس في هجوم المنتخب الفرنسي.

أما أنيلكا فسجل أربعة أهداف للفريق في التصفيات كما كان صاحب أهم أهداف الفريق في الفترة الماضية وهو الهدف الذي فاز به المنتخب الفرنسي على ليتوانيا 1/صفر في آذار/مارس الماضي ليحفظ ماء وجه منتخب الديوك.

وبعد أن ظهر التعاون الايجابي له مع هنري ينتظر أن يلعب أنيلكا نجم تشيلسي الانجليزي دورا بارزا مع المنتخب الفرنسي في يورو 2008 خاصة وأنها البطولة الدولية الاولى التي يشارك فيها مع الفريق منذ يورو 2000 .

كما يعتمد دومينيك على عدد آخر من اللاعبين المتميزين أصحاب النزعة الهجومية مثل ثلاثي فريق ليون الفرنسي والمؤلف من كريم بنزيمة الفائز بلقب أفضل لاعب فرنسي خلال الموسم المنقضي وحاتم بن عرفة وسيدني جوفو حيث يمكنهم جميعا قلب المباراة في أي وقت.

كما يبرز ضمن لاعبي المنتخب الفرنسي اللاعب سمير نصري نجم مارسيليا بالاضافة لاسلحة أخرى اعتاد دومينيك الاعتماد عليها مثل جبريل سيسيه بينما يغيب عن صفوف الفريق كلا من لويس ساها ودافيد تريزيجيه بسبب الاصابات.

ومع وجود كلود مكاليلي وباتريك فييرا قائد الفريق يبدو خط وسط المنتخب الفرنسي هو الافضل أوروبيا. وتمثل يورو 2008 الفرصة الاخيرة لكل من اللاعبين المخضرمين.

واعترف مكاليلي الذي عزز موقعه في صفوف المنتخب الفرنسي بعد فوز منتخب فرنسا بلقب يورو 2000 "سأكون حريصا للغاية على الفوز بلقب يورو 2008 لأنني لم أفز بأي شيء مع المنتخب الفرنسي.. أريد أن أنهي مسيرتي الدولية في القمة. ستكون يورو 2008 آخر بطولة كبيرة لي مع الفريق".

ولم يكن زيدان هو النجم الوحيد الذي اعتزل اللعب مع المنتخب الفرنسي بعد كأس العالم 2006 بألمانيا حيث سار على نهجه الحارس الشهير فابيان بارتيز وحل مكانه حارس آخر من ليون وهو جريجوري كوبيه /35 عاما/ والذي سيحصل أخيرا على فرصة المشاركة في بطولة كبيرة من خلال يورو 2008 .

ويضم خط دفاع الفريق اللاعبين ليليان تورام ووليام جالاس بينما يلعب ويلي سانيول في الناحية اليمنى وإريك أبيدال في الناحية اليسرى.

ويدعم هؤلاء اللاعبين مجموعة أخرى من النجوم مثل باتريس إيفرا نجم مانشستر يونايتد الانجليزي وفيليب ميكسيه لاعب روما الايطالي وثنائي ليون المؤلف من جان ألان بومسونج وسيباستيان سكيلاتشي.

kalamoun_28
04-06-2008, 12:53 AM
3 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------
يخوض الحكام الذين سيديرون مباريات نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) وعددهم 12 حكما الاستعدادات الأخيرة للبطولة غدا الأربعاء بعد وصولهم إلى معسكرهم بسويسرا.

ويوصف الحكم السلوفاكي لوبوس ميشيل بأنه الأوفر حظا لتحكيم المباراة النهائية ليورو 2008 يوم 29 حزيران/يونيو الجاري وذلك بعد إدارته للمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين مانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين.

إلا أن لوبوس شأنه شأن باقي الحكام ال11 حيث يجب أن يظهر بشكل طيب في دور المجموعات في يورو 2008 التي تقام بالنمسا وسويسرا في الفترة من السابع وحتى 29 حزيران/يونيو الجاري.

وأصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) توجيهات للحكام بضرورة التعامل بصرامة وحزم مع المخالفات الخطيرة وادعاءات السقوط داخل منطقة الجزاء ودفع الخصم داخلها.

وقال هاج دالاس وهو محاضر تحكيم باليويفا: "علينا حماية اللاعبين. ونريد أن يبقى اللاعبون محتفظون بكامل صحتهم حتى نهاية البطولة".

وسيدير ال12 حكما بالإضافة إلى ثمانية حكام سيديرون المباريات كحكم رابع وسيشاركون بدور المجموعات فقط، قد وصلوا إلى معسكرهم بريجنسدورف بالقرب من زيوريخ السويسرية.

وسيدير كل حكم مباراتين بمرحلة المجموعات. وسيختار اليويفا حكام أول 12 مباراة من أصل 24 مباراة بدور المجموعات غدا الخميس.

وسيتم إقصاء خمسة حكام ومساعديهم بعد انتهاء دور المجموعات ولكن الحكام سيواصلون مشوارهم في البطولة عن طريق إدارة المباريات من خلال دور الحكم الرابع.

وسيحدد الفيفا الحكام الذين سيديرون مباريات مراحل خروج المهزوم استنادا إلى مستوى الحكام ونتائج منتخبات بلادهم في البطولة.

ويتمتع لوبوس بفرصة كبيرة للمواصلة مشواره في البطولة حتى النهاية خاصة وأن بلاده لم تتأهل إلى البطولة بالإضافة إلى أن الحكم الألماني هيربرت فاندل ربما ينتهي دوره في البطولة مبكرا إذا شق منتخب بلاده مشواره في البطولة بنجاح.

ويحصل كل حكم على عشرة آلاف يورو (15540 دولارا) في المباراة الواحدة بينما يحصل مساعد الحكم على 5500 يورو والحكم الرابع على أربعة آلاف يورو وكذلك يحصل كل حكم على مصروف جيب قدره 200 يورو يوميا.

وبجانب ميشيل وفاندل ضمت قائمة الحكام كونراد بلوتز (النمسا) وفرانك دي بليكيري (بلجيكا) وهوارد ويب (إنجلترا) وكيروس فاسارس (اليونان) وروبرتو روسيتي (إيطاليا) وبيتر فينك (هولندا) وتوم هينينج اوفريبو (النرويج) ومانويل إنريكو ميخوتو جونزاليس (أسبانيا) وبيتر فروجدفيلد (السويد) وماسيمو بوساكا (سويسرا).

kalamoun_28
04-06-2008, 12:54 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-03%2f%2f2008-06-03-00000301367643.jpg

3 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

وصل المنتخب الألماني لكرة القدم بطل أوروبا ثلاث مرات اليوم الثلاثاء إلى سويسرا للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) التي تستضيفها النمسا وسويسرا من السابع حتى 29 حزيران/يونيو الحالي.

ولم يكن هناك سوى عدد قليل من المشجعين والإعلاميين في استقبال المدير الفني يواخيم لوف والقائد مايكل بالاك وبقية لاعبي المنتخب الألماني ومسئوليه لدى وصولهم إلى فندق من فئة "خمس نجوم" يطل على بحيرة "لاجو ماجيور".

ويبدو أن المشجعين لن يتمكنوا من مشاهدة تدريبات المنتخب الألماني الذي قرر التدريب بدون جماهير كما أن مجمع الفندق الذي ينزله به الفريق يقع تحت "رقابة أمنية أكثر من التي تفرض على حصن" وذلك حسب ما ذكره أحد رجال الشرطة.

ولم يصل المنتخب الألماني إلى سويسرا اليوم الثلاثاء بهدف إرضاء المشجعين وإنما لوضع اللمسات الأخيرة في استعداداته للبطولة الأوروبية التي يسعى خلالها لإحراز لقبه القاري الرابع.

ولم يضيع المدرب لوف وقتا حيث قرر أداء أول تدريب للفريق في وقت لاحق اليوم لاسيما وأنه لم يتبق سوى خمسة أيام فقط على خوض المنتخب الألماني مباراته الأولى أمام نظيره البولندي في المجموعة الثانية التي تضم أيضا منتخبي كرواتيا والنمسا.

وقال لوف الذي سيقود الفريق في ثمانية تدريبات خلال هذه الفترة: "علينا العمل بتركيز وكثافة يوميا". وقد حملت حافلة نقل المنتخب الألماني شعار "ألمانيا .. فريق واحد .. وهدف واحد".

وحصل جميع اللاعبين على راحة لمدة يومين بعد فوز الفريق على نظيره الصربي 2/1 في المباراة الودية التي جمعت بينهما يوم السبت الماضي بمدينة جيلسنكيرشن الألمانية.

وقال لوف: "يحب أن يشعر جميع اللاعبين بالراحة بعد الأجازة لمدة يومين".

وينصب تركيز المنتخب الألماني الآن بشكل أساسي على مباراة بولندا.

وفي الوقت الذي يبدو فيه لوف مستقرا على أغلب التشكيل الأساسي، فإنه لا يزال يفكر في إشراك لوكاس بودولسكي في الهجوم مع ميروسلاف كلوزه زميله ببايرن ميونيخ أو الدفع به في مركز الجناح الأيسر الذي قدم فيه عروضا جيدة خلال المباريات الماضية.

ولكن لوف رفض مناقشة تلك المسألة قائلا: "لن نكشف عن أي شيء".

kalamoun_28
04-06-2008, 06:23 PM
4 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

تستعد الاسواق الاوروبية لاستقبال بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) بمجموعة من "المنتجات الغريبة" التي ترتبط جميعا بكرة القدم.

ويمكن لعشاق الساحرة المستديرة شراء أوراق تواليت تنبعث منها رائحة نجيلة الاستادات أو الشيكولاتة التي تتخذ شكل كرة القدم وغيرها من المنتجات المرتبطة بالبطولة التي تنطلق الاسبوع المقبل في النمسا وسويسرا.

وتعتبر أربطة القدم الصغيرة التي تتخذ ألوان العلم الالماني والتي يمكن تزيين أقدام الكلاب بها من أحدث "التقاليع" المرتبطة بالبطولة وفقا لتقرير نشرته صحيفة "برلينر مورجن بوست" الالمانية في موقعها الالكتروني اليوم الاربعاء.

وتهدف هذه الفكرة إلى إدخال الكلاب أيضا في الحالة الحماسية لاصحابها أثناء متابعة مباريات البطولة سواء في الاستادات أو عبر شاشات التلفاز.

وذكر تقرير الصحيفة أن القائمين على الصناعة والتجارة في أوروبا وألمانيا بشكل خاص قدحوا زناد فكرهم لابتكار أفكار جديدة مرتبطة بيورو 2008 وذلك بعد ازدهار بيع المنتجات المرتبطة بكرة القدم خلال بطولة كأس العالم 2006 التي استضافتها ألمانيا.

ويخيم الحماس بيورو 2008 على جميع المنتجات في ألمانيا حيث أنتجت إحدى شركات البطاطس المقرمشة عبوة جديدة ذات حجم مضاعف أطلقت عليها "عبوات المنتخب" في حين أنتجت إحدى شركات الشيكولاتة علبة جديدة تتخذ شكل كرة القدم وأطلقت عليها "شامبيولاده" في الوقت الذي أنتجت فيه شركة لصناعات الالبان "زبادي بطولة كأس الامم الاوروبية".

كما تقدم شركات القطارات الالمانية "دويتشه بان" ما يسمى بب"بطاقة المشجعين 25" المخفضة والتي تمتد فترة العمل بها لمدة شهر جديد مع كل انتصار للمنتخب الالماني.

وحتى منظمة "السلام الاخضر" المعنية بالبيئة بدت متأثرة بيورو 2008 حيث أن من يطلب الحصول على مجلة المنظمة في الوقت الحالي يحصل على كرة قدم حمراء تنشر مبدأ "اللعب النظيف".

kalamoun_28
04-06-2008, 06:25 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=albums%2falbums%2f9%2f2008-04-01-ai_4752243_referees_068.jpg
الحكم الألماني هيربرت فانديل


4 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أصبح من حق حكام كأس الأمم الأوروبية الاستعانة بخدمات الطب النفسي بعد أن قررت اللجنة المنظمة تعيين أخصائي نفسي ليكون قريبا من الحكام طوال البطولة.

وسيكون الطبيب النفساني السويسري ماتيا بيفاريتي في مقر إقامة الحكام بمدينة ريجنسدورف السويسرية.

ومازال اللجوء للطبيب النفساني غير ملزم للحكام.

وسارع الحكم الألماني هيربرت فاندل للإعلان عن عدم احتياجه لهذا العلاج النفسي رغم ترحيبه بهذه الخطوة الجديدة في البطولة الأوروبية.

وقال فاندل في حديث مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأربعاء:"لا أحتاجه، شهدت في حياتي الوظيفية الكثير من المواقف التي تساعدني في المراحل الصعبة".

kalamoun_28
04-06-2008, 06:26 PM
4 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد الأسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم أن منتخب بلاده قادر على الفوز بلقب كأس الأمم الأوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) التي تنطلق في النمسا وسويسرا الأسبوع المقبل.

وقال بينيتيز في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء على هامش لقائه بطلبة كلية العلوم الرياضية بجامعة إلتشي الأسبانية "كلنا نتابع المنتخب بشغف خلال كأس أوروبا فهو فريق قادر على تحقيق الألقاب ولديه لاعبون طيبون ومدرب كفء. لنكن متفائلين بتقديم بطولة طيبة".

وأرجع بينيتيز تفوق الأندية الإنجليزية في البطولات القارية بعكس منتخب إنجلترا إلى اعتمادها على لاعبين أجانب من أصحاب المستوى الرفيع.

وأكد المدرب الأسباني أن الجماهير الإنجليزية يمكنها التفاؤل بشأن المستقبل بعد تولي المدرب الإيطالي العملاق فابيو كابيللو منصب المدير الفني لإنجلترا.

وعن الفروق الجوهرية في كرة القدم بين أسبانيا وإنجلترا أكد بينيتيز أن الجماهير الإنجليزية تتعامل باحترام أكبر مع المدربين وهذا هو ما يساعد أنديتها في المنافسة على جميع الألقاب سواء محليا أو قاريا.

وعن علاقته بمواطنه خواندي راموس الذي يتولى منصب المدير الفني لفريق توتنهام الانجليزي أوضح بينيتيز أنهما يتحدثان هاتفيا على فترات متباعدة وبالتأكيد حين يلتقيان لكنهما لا يرتبطان بعلاقة قوية.

ونفى بينيتيز أن تكون لديه أي نية لبيع مواطنه خافي ألونسو لاعب وسط ليفربول والذي يحظى باهتمام من مسئولي فريق يوفنتوس الإيطالي مؤكدا أنه لا يمكنه التفريط في أحد أهم عناصر ليفربول.

واختتم بينيتيث تصريحاته بتمني عودة فريقه السابق فالنسيا إلى منصات التتويج كما كان الوضع في عهده حين فاز الفريق بلقب الدوري الأسباني عامي 2002 و2004 وكأس الاتحاد الأوروبي عام 2004 .

kalamoun_28
04-06-2008, 11:50 PM
4 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعرب ينز ليمان حارس المنتخب الألماني لكرة القدم عن اعتقاده بأن الفوز على بولندا يوم الأحد المقبل في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) سيفتح الطريق أمام المنتخب الألماني وجماهيره ويلهب حماسهم في مشوار البطولة.

وقال ليمان في معسكر الفريق بمدينة اسكونا السويسرية: "ما سنفعله خلال هذه المباراة يعد أمرا هاما بالنسبة للتوقعات والتفاؤل والأجواء في ألمانيا".

وفي نهائيات كأس العالم 2006 استهل المنتخب الألماني مشواره بالفوز على كوستاريكا 4/2 ولكن الفريق الألماني تغلب بصعوبة على نظيره البولندي 1/صفر في دورتموند ما أعطى دفعة معنوية كبيرة للفريق.

وقال ليمان: "رأينا أن البداية الجيدة يمكن أن تثير الشعور بالنشاط والهمة وهو أمر يمكنه أن يسود ليس بين اللاعبين فحسب وإنما المشجعين أيضا".

وبعد مواجهة بولندا يوم الأحد المقبل في المجموعة الثانية بمدينة كلاجنفورت النمساوية، يلتقي المنتخب الألماني مع كرواتيا يوم الخميس الذي يليه قبل أن يخوض مباراته أمام النمسا في 16 حزيران/يونيو الجاري.

وسوف ينضم ليمان /38 عاما/ إلى صفوف شتوتجارت الألماني الموسم المقبل في عقد يمتد لموسم واحد بعد انتهاء إجراءات ضمه من صفوف أرسنال الإنجليزي .

kalamoun_28
04-06-2008, 11:51 PM
4 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أظهر استطلاع أجرته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بين مشاهير السياسة والرياضة أن ألمانيا وإيطاليا هي أكثر المنتخبات المرشحة للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2008" لكرة القدم التي تستضيفها سويسرا والنمسا خلال الشهر الجاري.

وفي الوقت الذي توقعت فيه المستشارة أنجيلا ميركل وأسطورة التنس بوريس بيكر ومايكل شوماخر صاحب الرقم القياسي في الفوز بسباقات سيارات الفورملا 1 فوز بلدهم ألمانيا بالبطولة ، رشح العديد من مشاهير الفن والسياسة والاقتصاد إيطاليا للفوز باللقب.

وعلى الرغم من اختلاف الآراء بين مشاهير ألمانيا حول المنتخب المرشح للفوز إلا أن الجميع أعرب في استطلاع اليوم الأربعاء عن أمله في تكرار صحوة تشجيع كرة القدم التي شهدتها ألمانيا خلال تنظيم كأس العالم 2006 .

من ناحية أخرى علمت وكالة الأنباء الألمانية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يعيد في الوقت الحالي النظر في تنظيم بولندا وأوكرانيا البطولة الأوروبية المقبلة عام 2012 ولم تستبعد مصادر في الاتحاد أن يتم طرح المنافسة من جديد على استضافة البطولة بسبب مشاكل البنية التحتية الكبيرة التي تواجه البلدين في الاستعداد لاستضافة البطولة

kalamoun_28
05-06-2008, 08:04 PM
5 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أثارت صحيفة بولندية غضب الاوساط الرياضية والسياسية في ألمانيا بعد نشرها صورة مثيرة للجدل يظهر فيها مدرب المنتخب البولندي ليو بينهاكر/65 عاما/ ممسكا بيديه رأس كابتن المنتخب الالماني مايكل بالاك والمدير الفني للمنتخب يوآخيم لوف.

وقالت صحيفة "بيلد" الالمانية في موقعها الالكتروني اليوم الخميس إن بولندا تشن "حربا كروية قذرة" ضد ألمانيا قبل أيام من انطلاق بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) الاسبوع المقبل في النمسا وسويسرا.

ونشرت صحيفة "سوبر إكسبريس" اليومية البولندية أمس الاربعاء صورة بينهاكر وهو يمسك برأسي بالاك ولوف المقطوعتين تحت عنوان "أعطنا رؤوسهم يا ليو".

ووصفت بيلد هذه الصورة بأنها "انعدام ذوق غير مسبوق".

من جهته أعرب بينهاكر في النمسا عن استيائه من هذه الصورة وقال: "يشير هذا الامر إلى وجود الكثير من المرضى حول العالم وأنا أنأى بنفسي تماما عن المسألة".

وأثارت هذه الصورة غضب الساسة في ألمانيا بشكل ملحوظ.

وقال بيتر دانكرت رئيس لجنة الشئون الرياضية في البرلمان الالماني للصحيفة : "هذه الصورة فضيحة لا نظير لها..آمل أن يأتي رد فعل الحكومة البولندية معتدلا على المسألة".

وفي الوقت نفسه أعربت جزينه شفان مفوضة الحكومة الالمانية للعلاقات الالمانية البولندية عن صدمتها من هذا التصرف وقالت: "أتذكر أن الاجواء كانت سلمية للغاية على الحدود البولندية الالمانية قبيل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2006 في المانيا" معربة عن أسفها لوقوع مثل هذا التصرف قبل حدث رياضي ضخم مثل يورو 2008 .

يذكر أن أول مباراة للمنتخب الالماني في بطولة يورو 2008 ستكون أمام نظيره البولندي ضمن مباريات المجموعة الثانية.

kalamoun_28
06-06-2008, 08:31 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=reuters%2f2008-04-01%2f%2f2008-04-01-ai_4753348_germany_052.jpg
باستيان شفاينشتايجر


5 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعلن اليوم الخميس أن لاعب خط وسط المنتخب الالماني باستيان شفاينشتايجر قد يغيب عن صفوف الفريق في أولى مبارياته ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) بالنمسا وسويسرا والتي يخوضها أمام نظيره البولندي الأحد المقبل.

وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني اليوم الخميس إن شفاينشتايجر "لم يصل بعد إلى أفضل مستوياته".

وأشار لوف إلى أن لاعب بايرن ميونيخ ، الذي شارك في التشكيل الأساسي للمنتخب الألماني في مبارياته الأربع التي خاضها هذا العام يشارك ضمن التشكيل الاحتياطي في المباراة المقررة أمام بولندا بمدينة كلاجنفورت النمساوية في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية.

وشارك شفاينشتايجر في 51 مباراة مع المنتخب الألماني وعمل بشكل جاد في التدريبات ، وقال لوف إنه "سيظل مهما بالنسبة لنا" في البطولة الأوروبية.

ويعتقد أن لوف يفكر في إشراك المهاجم لوكاس بودولسكي في الناحية اليسرى لخط الوسط وهو المركز الذي قدم فيه بودولسكي عروضا جيدة خلال المباريات الماضية.

وقال لوف: "يلعب لوكاس (بودولسكي) في خط الهجوم بشكل أساسي.. ولكنه اثبت أنه يمكنه وضع بصمة في الناحية اليسرى".

وفي هذه الحالة سيشرك لوف مكان بودولسكي في الهجوم ميروسلاف كلوزه زميله في بايرن ميونيخ أو ماريو جوميز لاعب شتوتجارت.

ولم تتلق ألمانيا هزيمة أمام بولندا خلال 15 مباراة كانت أولها عام 1933 ولكن لوف حذر لاعبيه من أن مباراة الأحد قد تكون مختلفة نظرا لأن المنتخب البولندي تقدم كثيرا تحت قيادة المدير الفني ليو بينهاكر كما أنه يسعى للوصول إلى الهدف نفسه.

وسيم أحمد الفلو
07-06-2008, 11:35 AM
يمنكم متابعة ملف شامل عن بطولة أوروبا على البي بي سي العربية:

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/in_depth/2008/euro_2008/default.stm


فيه عرض تاريخي جميل عن البطولات السابقة

وسيم أحمد الفلو
08-06-2008, 10:23 AM
فاز المنتخب التشيكي على نظيره السويسري بهدف في المباراة الافتتاحية لكأس أوروبا التي أقيمت مساء السبت على ملعب سان جاكوب بارك بمدينة بازل السويسرية.

النتيجة لاتعبر عن سير المباراة التي سيطر على معظمها السويسريون الذين أضاعوا فرصا محققة للتهديف.

في المقابل لم يقدم المنتخب التشيكي الذي سبق وتأهل لنهائي بطولة 1996 المستوى المنتظر منه واكتفى بالتأمين الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة.

بدا من الشوط الأول أن منتخب سويسرا يسعى لانطلاقة قوية تدعم فرصة في التأهل لدور الثمانية مستغلا عامل اللعب على أرض ووسط جماهيره.

وكما كان متوقعا كان قائد المنتخب السويسري ألكسندر فراي لاعب بروسيا دورتموند الألماني مصدر خطورة دائمة على مرمى الحارس التشيكي بيتر تشيك حارس تشيلسي الانجليزي. وفي الشوط الأول أنقذ تشيك فرصتين محققتين إحداهما من انفراد فراي به والثانية من تسديدة لنفس اللاعب الذي ذهبت تسديدة ثالثة منه بجوار المرمى.

وقبل نهاية الشوط الأول تلقت الجماهير السويسرية صدمة بخروج ألسكندر فراي مصابا، قبل أن ينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني عاد فراي لمقاعد البدلاء على عكازين وبدا أن إصابته في الركبة ستبعده عن بقية المباريات

فرص ضائعة
أول هدف في البطولة جاء في الدقيقة 70 من مباراة الافتتاح
وعاود السويسرون هجمومهم المكثف بقيادة نجم خط الوسط الشاب ترانكويللو بارنيتا لاعب باير ليفركوزن الألماني.

وفي الدقيقة 61 استقبل بارنيتا كرة عرضية بتسديدة مباشرة علت بكثير مرمى تشيك، وبعدها بدقائق كاد مهاجم سويسرا هاكان ياكين يسجل هدفا برأسية مرت بجوار مرمى التشيك.

ووسط هذا الهجوم من أصحاب الأرض حاول التشيك تخيف الضغط عليهم ببناء هجمات منظمة ، ومن إحداها ارتدت الكرة من الدفاع السويسري الذي تقدم لكشف مصيدة التسلل وبناء هجمة مرتدة.

ولكن لاعبا تشيكيا أعاد الكرة مرة أخرى لزميله فاتسلاف سفيركوش الذي لم يكن في وضعية التسلل لينفرد بالمرمى ويحرز هدف الفوز في الدقيقة 70 .

وشن أصحاب الأرض هجوما مكثفا وفي الدقيقة 79 أبعد بيتر تشيك تسديدة قوية لترتد الكرة إلى لاعب الوسط يوان فونلانتين الذي كان منفردا تماما بامرمى لكن كرته ارتطمت بالقائم لتضيع أكبر فرصة لتحقيق التعادل.

وفي الدقائق المتبقية حافظ الدفاع التشكي وحارس مرماه بيتر تشيك على الفوز لتحرز بلادهم أول ثلاث نقاط لها في البطولة.

وسيم أحمد الفلو
08-06-2008, 10:24 AM
بدأت البرتغال السبت مبارياتها في بطولة الامم الاوروبية باداء جميل امام تركيا اسفر عن فوزها بهدفين مقابل لاشيء.

وافتتح البرتغالي بيب التسجيل لفريقه في الدقيقة 61 من زمن المباراة بعد تبادل الكرة مع نونو جوميز.

واضاف راؤل ميريلس الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع للمباراة. وكاد كريستيانو رونالدو ان يحرز هدفا آخر من ركلة حرة، كما اهدر جوميز فرصتين للتهديف.

وتسعى البرتغال في هذه البطولة الى تحقيق حلم الفوز باللقب الاوروبي للمرة الاولى، وذلك بعد ان اجهض فريق اليونان هذا الحلم، وحقق مفاجأة كبرى بفوزه على البرتغال في نهائي البطولة التي استضافتها لشبونة عام 2004.

اما فريق تركيا فكان اداؤه جيدا في وسط الملعب لكنه افتقر الى القدرة على الوصول لشباك الخصم.

ولاحت افضل فرص تركيا للتهديف قبل نهاية المباراة بتسع دقائق حين مرر نهاد الكرة الى امري آشيك امام مرمى البرتغال، الا انه سدد خارج المرمى.

رونالدو وسكولاري
ويحظ البرتغالي كريتستيانو رونالدو باهتمام خاص من وسائل الاعلام نظرا للنجاح الكبير الذي حققه مع نادي مانشستر يونايتد الانجليزي، حيث فاز معه ببطولة دوري ابطال اوروبا والدوري الانجليزي. كما فاز رونالدو بلقب افضل لاعب في انجلترا للعام الثاني على التوالي.

كما يحظى البرازيلي لويس سكولاري، الذي يقوم بتدريب البرتغال، باهتمام اعلامي كبير ايضا، اذ نجح في الوصول بالبرتغال لنهائي بطولة الامم الاوروبية عام 2004، وتحدثت تقارير عن ترشيحه لتدريب فريق تشيلسي الانجليزي.

وعقب فوز فريقه على تركيا قال سكولاري انه واثق من التأهل لدور الثمانية، اذ ان التأهل يتطلب تجميع ست نقاط، وقد جمع ثلاثة منها بالفعل

kalamoun_28
08-06-2008, 05:20 PM
شكرا لك أخي وسيم فلو على متابعتك للأخبار وتحديث المنتدى, كنت مشغولا البارحة والتقيت الشاميّ, تحدثنّا عنك قليلا ... بالمنيح أكيد:):) ... شكرا لك أخي الكريم.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
08-06-2008, 05:50 PM
اليوم الأحد 8 يونيو: ألمانيا ـ بولندا في " غلاكينفورت": الساعة 21.45 (بتوقيت بيروت)


يسعى منتخب المانيا، الذي يواجه نظيره البولندي في مدينة غلاكينفورت، ضمن المجموعة الثانية، لتحقيق فوزه الاول في البطولة منذ توج باللقب عام 1996 بفوزه على تشيكيا 2 ـ 1 بالهدف الذهبي. ومنذ تلك المباراة، خاضت المانيا 6 مباريات في البطولة القارية من دون ان تحقق فوزا واحدا، اذ تعادلت في ثلاث وخسرت ثلاثا، لكنها، في المقابل، لم تخسر امام بولندا في تاريخ لقاءات المنتخبين التي بدأت عام 1933، إذ التقيا 15 مرة فانتهت 11 مباراة منها بفوز المانيا و4 بالتعادل.

واكد قائد منتخب المانيا ميكايل بالاك العائد الى مستواه بعد جراحة في كاحله ابعدته عن الملاعب معظم فترات الموسم مع فريقه الحالي تشلسي الانكليزي، انه وزملاءه مصممون على فتح صفحة جديدة في البطولة القارية واستعادة نغمة الفوز. وقال بالاك: "زملائي مصممون على طي صفحة سوداء وبالطبع نأمل ان نفوز على بولندا في مباراتنا الاولى، لكن لا شيء مضمونا". اضاف: "تحضرنا جيدا للبطولة وعلينا ان نظهر الحماسة والشجاعة داخل الملعب". وتعتبر المباراة اعادة للقاء المنتخبين في الدور الاول من مونديال 2006 في المانيا، عندما انتظر اصحاب الارض الوقت بدل الضائع ليسجل لهم اوليفر نوفيل هدف المباراة الوحيد.

ويعترف مدرب المانيا الحالي يواكيم لوف، الذي خلف يورغن كلينسمان بعد النهائيات مباشرة بعد ان عمل مساعدا له، بان المانيا كانت محظوظة بالفوز على بولندا، وقال: "وقف الحظ الى جانبنا في تلك المباراة، كانت بولندا تستحق الخروج بنقطة". اضاف: "المنتخب البولندي الحالي اقوى ولا سيما باشراف مدرب قدير هو الهولندي ليو بينهاكر".
وعلى لوف الاختيار بين لوكاس بودولكسي وماريو غوميز ليلعب احدهما الى جانب ميروسلاف كلوزه هداف المونديال الاخير، وربما اشرك الاثنين معا شرط تراجع بودولكسي ليلعب خلف المهاجمين. وتمثل المباراة اهمية خاصة لكلوزه وبودولسكي لان كلاهما ولد في بولندا قبل ان يهاجرا الى المانيا، وهما يتكلمان البولندية بطلاقة وغالبا ما يستعملان لغتهما الام في التخاطب في الملعب. وقال بودولسكي: "المباراة مهمة جدا لي لان قسما كبيرا من عائلتي لا يزال يعيش في بولندا. تابعت مباريات عدة للمنتخب البولندي مؤخرا وهو منتخب جيد". ولدى السؤال عن فرصته في اللعب اساسيا، قال بودولسكي: "الامور تسير بطريقة جيدة وانا اتدرب كما لو انني ساشارك اساسيا ضد بولندا، لكن القرار في يد المدرب". اما كلوزه، الذي يحتفل بعيد ميلاده الثلاثين غداً الاثنين، فولد في اوبول في بولندا، قبل ان يهاجر الى المانيا عندما كان في السابعة من عمره.

واكد الجهاز الفني للمنتخب الالماني، امس، ان ينز ليمان سيكون الحارس الاساسي في البطولة الحالية وبديله سيكون روبرت انكه. واوضح مدرب حراس المرمى في المنتخب الالماني اندرياس كوبكه: "لا نذيع سرا. ليمان هو الحارس الاساسي في المباراة ضد بولندا وسيكون روبرت انكه البديل في حال الاصابة او الطرد". وكان متوقعا ان يكون ليمان (38 عاما و55 مباراة دولية) اساسيا على رغم الانتقادات الصحافية التي طالته مؤخرا، لان الكادر الفني يضع ثقته فيه حتى عندما كان على مقاعد الاحتياطيين مع فريقه السابق الارسنال الانكليزي.

في المقابل، يخوض المنتخب البولندي النهائيات، للمرة الاولى في تاريخه، ويريد ان يضرب بقوة في مباراته الاولى ضد المانيا. ونجح المنتخب البولندي في تصدر مجموعة ضمت البرتغال وصربيا وفنلندا وبلجيكا بعد بداية سيئة شهدت خسارته، على ارضه، امام فنلندا لكنه استعاد توازنه لينتزع المركز الاول.

ويقود المنتخب المدرب القدير والخبير ليو بينهاكر صانع التاهل بعد ان قاد منتخبات السعودية عام 1994 وترينيداد وتوباغو عام 2006 الى نهائيات المونديال، للمرة الاولى في تاريخهما، علما انه لم يشرف على المنتخب الخليجي في النهائيات لانه اقيل من منصبه قبل التوجه الى الولايات المتحدة. وقال بينهاكر: "اذا اردنا ان نهزم الالمان، علينا ان نلتقط انفاسنا فقط عندما يصعدون الى الحافلة، لانهم لا يستسلمون ابدا. يبقون دائما في الطليعة ولا يفقدون التركيز. انهم قادرون على ايجاد قوة اضافية حتى اللحظات الاخيرة وعلى القيام بعمل اضافي ايضا. يملكون مؤهلات كبيرة وانا احترمها". واكد بينهاكر ان جميع لاعبي منتخب بولندا يملكون الحافز الكافي لمواجهة المانيا، وقال: "معظمهم ليس بحاجة الى حافز اضافي. الجميع ينتظرون هذه المباراة ويعرفون ما اريده منهم وما عليهم ان يفعلوا". وختم: "نعرف كل شيء عن المنتخب الالماني. لن نغير من فلسفتنا في مواجهته، اللاعبون مرتاحون ولا يواجهون اي ضغط"، لافتا إلى ان بالاك هو اخطر لاعب وينبغي وقف التموين باتجاهه والحد من خطورته.

kalamoun_28
08-06-2008, 05:51 PM
اليوم الأحد 8 يونيو: النمسا ـ كرواتيا في "فينيا": الساعة19.00 (بتوقيت بيروت)


تلتقي النمسا وكرواتيا، ضمن المجموعة عينها، في فيينا، وتسعى الاولى لتحاشي مصير بلجيكا التي تعتبر حتى الآن الدولة الوحيدة المضيفة التي خرجت من الدور الاول في النهائيات. وغابت النمسا عن البطولات الكبرى منذ مشاركتها في كأس العالم عام 1998 عندما خرجت من الدور الاول. والتقى المنتخبان، للمرة الاخيرة عام 2006، في فيينا، ايضا، وخرجت كرواتيا بفوز ساحق 4 ـ 1.

واعرب مدرب النمسا جوزف هيكرسبرغر عن امله ان يكون فريقه ندا عنيدا لمنافسه الكرواتي، وقال: "الاجواء داخل المنتخب رائعة وانا واثق اننا سنقدم اداء رفيع المتسوى في مواجهة كرواتيا والامر لن يكون نزهة لها". اضاف: "قد نحقق المفاجأة ونفوز في المباراة ولا سيما اننا نلعب على ارضنا وبين جمهورنا". وتمثل المباراة اهمية خاصة لمهاجم النمسا المخضرم ايفيكا فاستيتش لسببين؛ اولهما انه اللاعب الاكبر سنا في البطولة (38 عاما)، وثانيهما لانه من اصل كرواتي وقد يواجه منتخب بلاده الاصلي. ومن المتوقع ان يشارك فاستيتش احتياطيا، وهو قال عن المباراة: "ستكون هامة لي، سواء خضتها ام لم اشارك فيها".

اما كرواتيا فتريد ان تلعب دور الحصان الاسود، كما فعلت في التصفيات عندما نجحت في اخراج انكلترا بفوزها عليها في المباراة الاخيرة 3 ـ 2 في ويمبلي. وتعرضت كرواتيا، التي يشرف على تدريبها سلافن بيليتش، لضربة قوية تمثلت باصابة هدافها في التصفيات البرازيلي الاصل ادوادرو دا سيلفا، في اذار/مارس الماضي، عندما كان يخوض مباراة فريقه الارسنال ضد برمنغهام في الدوري الانكليزي وسيغيب عن الملاعب 9 اشهر. ويعول بيليتش على صانع الالعاب لوكا مودريتش الذي يتوقع له النقاد مستقبلا باهرا والذي انتقل الشهر الماضي الى صفوف توتنهام الانكليزي بعد ان كانت تتهافت عليه ابرز الفرق الاوروبية. واطلقت على مودريتش القاب عدة ابرزها كرويف الكرة الكرواتية، علما ان اللاعب يشبه "الهولندي الطائر" بعض الشيء، كما يرتدي الرقم 14، مثله.

واعلن مدرب منتخب كرواتيا سلافن بيليتش تشكيلته الرسمية التي ستخوض المباراة ضد النمسا، وهي ولم تتضمن اي مفاجأة بعد ان حام الشك حول مشاركة المدافع فدران كورلوكا الذي اصيب في وتر اخيل الجمعة، لكنه سيشارك اساسيا.

وهنا التشكيلة الاساسية: الحارس بليتيكوسا واللاعبون كورلوكاوروبرت كوفاتش وسيمونيتش وبرانييتش وسرنا ونيكو كوفاتش ومودريتش وكرانيكارو بيتريتش واوليتش. (ا ف ب)

kalamoun_28
08-06-2008, 05:58 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-05%2f2008-05-31%2f%2f2008-05-31-00000301364217.jpg
قائد المنتخب الالماني مايكل بالاك

7 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

في شبابها ، كانت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل أكثر إعجابا بالنجم الهولندي يوهان كرويف عن يورجن سبارفاسر نجم منتخب ألمانيا الغربية ، ولكنها الان تنوي تشجيع منتخب بلادها خلال بطولة الامم الاوروبية "يورو 2008" التي تنطلق منافساتها اليوم السبت.

وصرحت ميركل في الحوار الذي نشرته صحيفة "سويدويتشه تسايتونج" الالمانية اليوم قائلة "كان كرويف يبهرني بحق. ولا أعتقد أنني كنت الوحيدة في أوروبا التي تشعر بذلك".

وكان نجم أسطورة الكرة الهولندية كروف قد بزغ بقوة مع منتخب بلاده خلال بطولة كأس العالم لعام 1974 الذي استضافته ألمانيا الغربية وشاهدته ميركل من بلدها آنذاك ، ألمانيا الشرقية.

وخلال دور المجموعات في تلك البطولة ، حققت ألمانيا الشرقية فوزا شهيرا 1/ صفر على ألمانيا الغربية بهدف سبارفاسر ، ولكن ميركل لم تنبهر حقا بهذا الفوز بسبب التعقيدات السياسية التي كانت سائدة وقتها.

وقالت ميركل "لم أسعد بهذا الفوز ، لانني كنت أعلم أنهم (حكومة ألمانيا الشرقية الشيوعية) ستسيء استغلاله".

أما الان وبعد مرور 30 عاما على هذه البطولة ، وبعدما أصبحت ميركل نفسها مستشارة لالمانيا الموحدة ، فقد عادت أولوياتها التشجيعية إلى نصابها الصحيح.

وباتت ميركل الان مشجعة ألمانية صميمة تحرص على إظهار مشاعرها وانفعالاتها دون خجل في مدرجات الجماهير. وهذه هي الصورة التي تشاهد الجماهير ميركل عليها في المباريات منذ بطولة كأس العالم 2006 التي استضافتها بلادها.

وقالت ميركل "إنني ببساطة مندمجة في هذه اللعبة شأني في ذلك شأن أي شخص آخر. ويبدو لي أنه لا يوجد الكثير من الناس الذين كانوا يعرفون بأمر اهتمامي بكرة القدم. ولم يسبق لاحد أن سألني عن هذا الامر طوال حياتي السياسية حتى عام 2006".

وحضرت ميركل آخر مباريات ألمانيا الاستعدادية لبطولة يورو 2008 والتي تغلبت فيها على صربيا 2/1 في الاسبوع الماضي. وستذهب المستشارة الالمانية إلى فيينا في 16 حزيران/يونيو لحضور مباراة ألمانيا مع النمسا في دور المجموعات ، ولا يوجد لدى ميركل مانع للعودة إلى فيينا من جديد لحضور نهائي البطولة الاوروبية في 29 حزيران/يونيو.

وقالت ميركل "سأشاهد مباراة ألمانيا (في 16 حزيران/يونيو) مع المستشار (النمساوي ألفريد) جوسينباور. وقد أكدت لمنتخبنا أنني أود أن أشاهد مباريات أخرى له في يورو 2008".

وتوقعت ميركل أن يحقق المنتخب الالماني بقيادة المدرب يواخيم لوف وقائد الفريق مايكل بالاك (الذي تحبه ميركل بشكل خاص لانه لا يحاول إخفاء لهجته الالمانية الشرقية الساكسونية) النجاح في يورو 2008 التي تشترك النمسا وسويسرا في استضافتها.

وقالت ميركل "أثق في أن يواخيم لوف سيرسل فريقا معدا بشكل جيد إلى البطولة الاوروبية".

kalamoun_28
08-06-2008, 06:01 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=albums%2fsquads%2f1%2f2008-04-01-ai_4753318_germany_029.jpg
تورستن فرينجز

7 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

عندما انتهت المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2006 بألمانيا ، والتي كانت الدولة المضيفة أحد طرفيها ، انطلق لاعب خط الوسط الالماني تورستن فرينجز بالكرة الرئيسية للمباراة للاحتفاظ بها. ولكن بعد مرور عامين على هذه البطولة يبدو أن الكرة الثمينة قد فقدت قيمتها بالنسبة للاعب.

حيث قال فرينجز لاعب خط وسط نادي فيردر بريمن الالماني من معسكر ألمانيا خلال بطولة الامم الاوروبية "يورو 2008 " التي تنطلق منافساتها اليوم السبت "لا اتذكر حقا أين توجد هذه الكرة الان. كل ما أعرفه عنها هو أنه لم يعد بداخلها أي هواء. سأبحث عنها عندما أعود إلى ألمانيا ولكنني أعتقد أن كلبي ربما يكون قد مزقها".

وكان فرينجز قد سجل هدفا رائعا لالمانيا عندما فازت 4/2 على كوستاريكا في أولى مباريات كأس العالم السابق في التاسع من حزيران/يونيو بعام 2006 بميونيخ. ثم تسلل اللاعب بعد المباراة خارج الملعب ومعه كرة المباراة.

وستسنح لفرينجز فرصة جديدة للحصول على كرة مميزة من بطولة كبيرة غدا الاحد عندما يلتقي المنتخب الالماني مع نظيره البولندي في أولى مبارياته ببطولة الامم الاوروبية الحالية التي تشترك في تنظيمها النمسا وسويسرا.

kalamoun_28
08-06-2008, 06:02 PM
8 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

ألقت السلطات النمساوية القبض على سبعة من المشجعين الألمان إثر وقوع أولى المصادمات بين مشجعي المنتخب البولندي والألماني مساء أمس السبت وسط مدينة كلاجنفورت جنوبي النمسا.

وذكرت مصادر شرطة مقاطعة كيرنتن النمساوية اليوم الأحد أن نحو مئة مشجع بولندي تشاجروا مع حوالي مئة آخرين من الألمان في إحدى ساحات العرض وذلك قبل يوم من بدء المبارة بين منتخب كلا البلدين.

وقد وصلت المصادمات بينهما إلى حد التقاذف بأكواب البيرة والتعارك.

واضطرت السلطات النمساوية إلى التدخل لفض الاشتباك وألقت القبض على سبعة ألمان لمنع أي تصعيد للمصادمات.

وتستضيف كل من النمسا وسويسرا مباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) في الفترة من السابع حتى التاسع والعشرين من الشهر الحالي.

kalamoun_28
08-06-2008, 06:03 PM
8 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

استخدم رجال الشرطة في مدينة فرانكفورت الألمانية رشاشات رذاذ الفلفل والهراوات لمقاومة مجموعة مكونة من 200 مشجع كرة قدم تركي قامت بمهاجمتهم في ساحة عرض عامةإثر هزيمة المنتخب التركي أمام نظيره البرتغالي صفر/2 بمدينة جنيف السويسرية في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى بنهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة بالنمسا وسويسرا.

وذكرت الشرطة اليوم الأحد أن المشجعين قاموا بقذف الضباط بالزجاجات والأحجار وقد أصيب ضابط بجروح طفيفة.

وتابع أكثر من ستة ألاف مشجع المباراة التي أقيمت في جنيف من خلال شاشات العرض العامة في فرانكفورت.

وسيم أحمد الفلو
08-06-2008, 08:37 PM
أهلاً أخ نزيه

بالتوفيق لألمانيا

وسيم أحمد الفلو
09-06-2008, 01:45 AM
فازت كرواتيا على النمسا بهدف في مستهل مباريات المجموعة الثانية بنهائيات كأس أوروبا لكرة القدم.

بدأ المنتخب الكرواتي بثقة كبيرة لفارق الخبرة والمهارات الذي يتمتع به، ومنذ بداية المباراة بدا أن تحركات اللاعب الكرواتي إيفيكا أوليتش تسبب إزعاجا للدفاع النمساوي.

وبالفعل حصل أوليتش على ضربة جزاء من المدافع النمساوي رينيه أوفهاوز، تقدم لها النجم الشاب لوكا مودريتش( 22 عاما) وسجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة.

وبدا للوهلة الأولى ان كرواتيا في طريقها لفوز مريح خاصة وأن أوليتش واصل تحركاته المزعجة.

و في منتصف الشوط كاد ملادين بتريتش لاعب بروسيا دورتموند الألماني يضيف الهدف الثاني لكراوتيا حيث كان منفردا بالمرمى ولكنه بدلا من أن يسيطر على الكرة سددها مباشرة بعيدا عن المرمى.

ولكن مع مرور الوقت استعاد أصحاب الأرض تماسكهم مع تراجع ملحوظ في مستوى الكروات الذين أراداو على مايبدو ضمان الفوز بأقل مجهود استعدادا لمواجهة ألمانيا الخميس المقبل.

واعتبارا من الدقيقة 37 أضاع النمسايون فرصا مؤكدة لمعادلة النتيجة كان أخطرها في الدقيقة 41 برأسية يواكيم ستاند فيست.

وظهر في الصورة بقوة في هذه الدقائق حارس مرمى المنتخب الكرواتي ستيب بليتكوسا حارس سبارتاك موسكو الروسي، حيث أبعد كرات عرضية خطرة.

وفي الشوط الثاني عاود النمساويون هجومهم المكثف وتصدى بليتكوسا مجددا في هذا الشوط لتسديدة يوميت كوركماز.

واستمر الضغط النمساوي وزادت فعالية الهجوم بنزول رومان كينسات في الدقيقة 73 ولكن الدفاع الكرواتي والحارس بليتكوسا زاداو ببسالة عن مرماهم.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع كادت النمسا تحقق التعادل ولكن رأسية رومان كينسات مرت بجوار المرمى لتنتهي المباراة بفوز الكروات وحصدهم اول ثلاث نقاط في المجموعة.

يشار إلى إن هذه المرة الأولى التي تشارك فيها النمسا في نهائيات كأس أوروبا وجاء ذلك دون خوض التصفيات لأنها الدولة المنظمة مع سويسرا.

وسيم أحمد الفلو
09-06-2008, 01:47 AM
ألمانيا تفوز على بولندا 2-0

أيمن غ القلموني
09-06-2008, 01:51 AM
مبروك للأخ نزيه :1 (86):فوز ألمانيا ، وهالمرة حضرت اللعبة :)،

بس كنت عم حمس لوحدي أو مع عبدالله الشقيق على msn

وسيم أحمد الفلو
09-06-2008, 09:23 AM
بدأت المانيا بطولة الامم الاوروبية بعرض قوي امام بولندا انتهى بفوز المانيا بهدفين مقابل لاشيء.

واحرز الهدفين اللاعب لوكاس بودولسكي، وهو من اصل بولندي، وكان اولهما بعد 20 دقيقة من بداية الشوط الاول اثر تمريرة من ميروسلاف كلوزه. وقبل نهاية الشوط الثاني بنحو 18 دقيقة اضاف بودولسكي هدفا آخر.

وسيطرت المانيا بشكل عام على مجريات المباراة، وتمكن حارس مرمى بولندا من انقاذ مرماه من عدة اهداف، من بينها تسديدة رائعة من كابتن المانيا مايكل بالاك.

وارسلت المانيا من خلال ادائها امام بولندا رسالة واضحة، وهي ان الفريق يطمح الى الفوز باللقب الاوروبي الذي لم يفز به منذ عام 1996.

ويمتلك فريق المانيا سجلا حافلا في بطولة الامم الاوروبية، اذ انه اكثر الفرق فوزا بها برصيد ثلاث بطولات، كما انه وصل الى المباراة النهائية في بطولتين اخرتين.

ارتباك دفاع بولندا
وظهر واضحا خلال المباراة ارتباد دفاع بولندا الامر الذي مكن مهاجمو المانيا من خلق عدة فرص للتهديف.

وصال الالماني كلوزه وجال بين مدافعي بولندا وكاد ان يحرز هدفا بعد اربع دقائق فقط من بداية المباراة بعد ان انفرد بالمرمى اثر تمريرة من بالاك.

الا ان كلوزه فضل التمرير الى زميله ماريو جوميز الذي لم ينجح في التهديف.

ودفع مدرب بولندا بالاعب البرازيلي الاصل روجير جريرو، وكاد ان يهز شباك المانيا في الدقيقة 58 من المباراة. وقبل نهاية المباراة بسبع دقائق مرر جريرو الكرة ببراعة الى مارك سجانوسكي الذي سدد على المرمى، لكن حارس المرمى الالماني جينز لمان تمكن من صد الكرة.

وتلتقي المانيا في المبارة القادمة مع كرواتيا التي فازت على النمسا بهدف مقابل لاشيء.

اما بولندا فستكون مباراتها القادمة مع النمسا، وسيكون لقاء صعبا نظرا لان كل من الفريقين خسر اولى مبارياته

MOUHAMMAD
09-06-2008, 04:43 PM
كلنَا نعرف أنَ المنتخب الألماني كان و سيكون من أكبر عمالقة كرة القدم

MOUHAMMAD
09-06-2008, 05:45 PM
يواخيم لوف يعلن التشكيلة الرسمية للفريق الألماني في كأس أوروبا 2008

http://qalamoun.com/image/0,,3362947_1,00.jpg (http://qalamoun.com/popups/popup_lupe/0,,3367210,00.html) Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: مدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف وقائد الفريق ميشائيل بالاك (http://qalamoun.com/popups/popup_lupe/0,,3367210,00.html)


يواخيم لوف يعلن أسماء اللاعبين الـ 23 للفريق الألماني المشارك في بطولة أمم أوروبا 2008 المقررة في النمسا وسويسرا من الـ 7 وحتى الـ 29 من يونيو/حزيران. لوف يستبعد باتريك هلميس وماركو مارين وجيرمين جونس من التشكيلة الرسمية




أعلن مدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف يوم الأربعاء، الثامن من مايو، التشكيلة الرسمية للفريق الألماني المشارك في كأس أوروبا 2008. وجاء ذلك بعد يوم من المباراة التجريبية التي خاضها الفريق الألماني أمام روسيا البيضاء والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.


http://qalamoun.com/image/0,,3364404_1,00.jpg (http://qalamoun.com/popups/popup_lupe/0,,3367210_ind_1,00.html)Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: يواخيم لوف يحلم في إحراز لقب بطولة أوروبا 2008 (http://qalamoun.com/popups/popup_lupe/0,,3367210_ind_1,00.html)وبذلك يبلغ عدد لاعبي التشكيلة الرسمية للفريق الألماني 23 لاعباً سينافسون في الفترة ما بين الـ 7 وحتى الـ 29 من يونيو 2008 على لقب بطولة أوروبا 2008. وكان على لوف الاستغناء عن ثلاثة لاعبين من اللاعبين الـ 26 الذين شاركوا في المعسكر التدريبي في جزيرة مايوركا الإسبانية. في حين كان استبعاد باتريك هلميس وحيرمن حونس متوقعاً، جاء استبعاد ماركو مارين مفاجئاً بعض الشيء، لا سيما بعد العروض القوية التي قدمها خلال التدريب وفي المباراة التجريبية أمام روسيا البيضاء.


حلم باتريك هلميس في كأس أوروبا يتبدد


باستبعاده من التشكيلة الرسمية تبدد حُلم باتريك هلميس، لاعب فريق كولونيا، بالمشاركة في بطولة الأمم الأوروبية. لكن قرار المدرب هذا كان متوقعاً نظراً لحدة المنافسة بين المهاجمين الألمان. وقال باتريك هلميس: "كنت أود الحصول على فرصة لإظهار قدراتي ومهاراتي الكروية. لكن ذلك لم يحدث. أعتقد أنني أحسنت استغلال أيام التدريب مع الفريق. لكني لم أحظ بالانضمام إلى تشكيلة الفريق. وعلي قبول ذلك."


http://qalamoun.com/image/0,,2780899_1,00.jpg (http://qalamoun.com/popups/popup_lupe/0,,3367210_ind_2,00.html)Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift: باتريك هلميس (رقم 37) خلال مباراة ودية لألمانيا ضد رومانيا (http://qalamoun.com/popups/popup_lupe/0,,3367210_ind_2,00.html)كذلك لاعب شالكه جيرمين جونس ولاعب مونشينغلادباخ ماركو مارين حُرما من المشاركة في البطولة الأوروبية. هذا مع أن الأخير، وهو أصغر اللاعبين الألمان سناً، قدّم أداءً قوياً في التدريب وفي المباراة الودية أمام روسيا البيضاء. لكن المدرب لوف قرر إبقاءه في ألمانيا، على الرغم من مديحه له. وقال المدرب بواخيم لوف عقب الإعلان عن التشكيلة الرسمية: " إن اللاعب ماركو مارين لاعب موهوب وواعد لأنه يتمتع بمهارات وقدرات كروية عالية. لكني أعتقد أن عليه تعزيز قدراته البدنية بعض الشيء، عندما يلعب العام القادم في الدوري الألماني."

وفي المساء واصل لاعبو الفريق الألماني التدريب في جزيرة مايوركا الإسبانية استعداداً للبطولة الأوروبية.


التشكيلة الرسمية للفريق الألماني:


حراسة المرمى:

يينس ليمان (أرسنال لندن)، روبرت إينكه (هانوفر)، رنيه آدلر (ليفركوزن)


خط الدفاع:

أرني فريدرش (هيرتا برلين)، كليمنز فريتس (بريمن)، مارسيل يانزين (بايرن ميونخ)، فليب لام (بايرن ميونخ)، بيير ميرتيساكر (بريمن)، كريستوف ميتسلدر (ريال مدريد)، هايكو فيسترمان (شالكه)


خط الوسط:

ميشائيل بالاك (تشلسي لندن)، تيم بوروفسكي (بريمن)، تورستين فرينغس (بريمن)، توماس هيتسلزبيرغر (شتوتغارت)، دافيد أودنكور (ريال بتيس)، سيمون رولفيس (ليفركوزن)، باستيان شفاينشتايغر (بايرن ميونخ)، بيتور تروخوفسكي (هامبورغ)


الهجوم:

ماريو غوميس (شتوتغارت)، ميروسلاف كلوزه (بايرن ميونخ)، كفين كوراني (شالكه)، أوليفر نويفل (مونشينغلادباخ)، لوكاس بودولسكي (بايرن ميونخ)


المدرب: يواخيم لوف


إذاً، بهذه التشكيلة سيتوجه المنتخب الألماني إلى سويسرا والنمسا لبدء رحلة المنافسة على لقب بطولة كأس أوروبا لكرة القدم 2008. وإذا ما نجح الألمان في تحقيق هذا الهدف، فيكون هذا اللق هو الرابع لألمانيا في تاريخها. لكن المنافسة على اللقب ستكون حادة وشرسة، كما يتوقع المراقبون.

kalamoun_28
09-06-2008, 08:21 PM
100 أهلين بالأبضايات وسيم فلو, أيمن غنّوم و MOUHAMMAD.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
09-06-2008, 08:25 PM
اليوم الاثنين 09 يونيو 2008: رومانيا ـ فرنسا (00.19)



تلتقي فرنسا حاملة اللقب مرتين عامي 1984 و2000 مع رومانيا في زيوريخ ضمن المجموعة عينها. وحذر مدرب فرنسا ريمون دومينيك من خطورة هذه المباراة الاقل صعوبة على الورق من المواجهتين المنتظرتين مع هولندا وايطاليا في الجولتين المقبلتين عندما اطلق تصريحه الشهير: "المباراة ضد رومانيا قد تطلقنا في البطولة او تودي بنا في البحيرة" في اشارة الى بحيرة لومان الشهيرة في سويسرا.

واضاف دومينيك الذي قاد المنتخب الفرنسي الى نهائي مونديال 2006 في اول بطولة كبيرة له "المباراة ليست سهلة، والفريقان اللذان سيخسران مباراتهما الاولى سيفقدان الكثير من الامل. للمباراة الاولى تأثير كبير على المباريات الاخرى ومشوار اي منتخب. رومانيا سحقت مونتينيغرو 4 ـ 0، واذا كانت هذه النتيجة لا يعتد بها لضعف المنافس فسبق ان فازت على روسيا المتأهلة الى النهائيات 3 ـ 0 في آذار. المنتخب الذي يفوز 3 ـ 0 يملك مواهب عديدة، وقد شاهدنا ذلك خلال التصفيات". وستكون البطولة فرصة امام نجمي منتخب فرنسا فرانك ريبيري لاعب وسط بايرن ميونيخ وكريم بنزيما مهاجم ليون ليؤكدا موهبتهما الكبيرة في المحافل الدولية. وكان ريبري قدم اداء رفيع المستوى في مونديال 2006 علما انه كان في بداية مسيرته الدولية، بينما سيخوض بنزيما هداف الدوري الفرنسي الموسم الفائت اول بطولة كبيرة له ويريد ان يؤكد علو كعبه وتهافت الاندية الاوروبية الكبيرة على الحصول على خدماته وعلى رأسهم ريال مدريد لااسباني ومانشستر يونايتد الانكليزي. ويضم المنتخب الفرنسي عناصر خبيرة من امثال كلود ماكاليلي وليليان تورام الى بعض المواهب الشابهة هي بالاضافة الى بنزيمة، باتريس ايفرا وسمير نصري وبافي غوميس.

اما المنتخب الروماني فيخوض البطولة من دون ضغوطات لانه وقع في المجموعة الحديدية، والشيء الاكيد بانها سيخوض مبارياته من دون عقدة نقص خصوصا انه تصدر مجموعته في التصفيات التي كانت تضم هولندا. واعرب مدرب منتخب رومانيا فيكتور بيتوركا عن ثقته بقدرة فريقه التاهل عن مجموعة الموت التي تضم ايضا فرنسا وايطاليا وهولندا وقال: "لا احد يرشحنا لبلوغ الدور ربع النهائي نظرا لقوة المجموعة لكننا نريد تحقيق المفاجأة، المنتخب حاليا قوي جدا والعامل الاهم هو روح التضامن العالي في صفوفه. بالطبع نستطيع التأهل، اذا ظهرنا بمستوانا نستطيع تحقيق هذا الانجاز". (ا ف ب)

kalamoun_28
09-06-2008, 08:29 PM
اليوم الاثنين 09 يونيو 2008: هولندا ـ ايطاليا (21.45)


تلتقي ايطاليا وهولندا المثقلتان بالاصابات في مواجهة قوية، اليوم الاثنين، في برن ضمن منافسات المجموعة الثالثة من بطولة اوروبا 2008 المقامة حاليا في سويسرا والنمسا. وخسر المنتخب البرتقالي ثلاثة اجنحة وهم راين بابل الذي اصيب قبل انطلاق البطولة ولن يشارك فيها، على حين لم يتعاف روبن فان بيرسي من اصابة في ساقه، قبل ان يتعرض اريين روبن لاصابة في محالبه في التمارين السبت. اما ايطاليا فخسرت جهود قائدها فابيو كانافارو لاصابة في كاحله قبل انطلاق البطولة وسيغيب عن الملاعب لمدة شهرين على الاقل وسينوب عنه في حمل شارة القائد الحارس العملاق جيانلويجي بوفون، على حين يحوم الشك حول مشاركة المدافع المخضرم الاخر كريستيان بانوتشي. بيد ان بانوتشي الذي لم يكن احد افراد المنتخب الفائز بكأس العالم في مونديال 2006 في المانيا اعرب عن امله في المشاركة في المباراة الاولى ضد هولندا وقال: "لا اريد ان اغيب عن المباراة الاولى، واعتقد بانني سانجح في ان اكون جاهزا لخوضها".

في المقابل، يواجه مدرب منتخب هولندا ماركو فان باستن مازقا حقيقيا في غياب الثلاثي الذي يشغل الاجنحة. وتؤمن الاجنحة التوازن للمنتخب الهولندي الذي يلعب عادة بمهاجم واحد هو قناصه رود فان نيستلروي مع مساعدة كبيرة من روبن وفان بيرسي. ومن المتوقع ان يزج ماكرو فان باستن بمهاجم ليفربول الانكليزي الذي يمكن ان يشغل مركز الجناح الايمن، على ان يشرك رافايل فان در فارت على الجناح الايسر وويسلي شنايدر وراء فان نيستلروي.

وتسعى هولندا الى الثأر من ايطاليا التي اخرجتها من الدور نصف النهائي للبطولة التي استضافها المنتخب "البرتقالي" عام 2000 بفوزها عليها بضربات الترجيح. ولا يزال حارس هولندا ومانشستر يونايتد ادوين فان در سار يتذكر تلك المباراة جيدا ويقول في هذا الصدد: "هذه المباراة هي اسوأ ذكرى في مسيرتي الطويلة، لاننا اهدرنا ضربتي جزاء في الوقت الاصلي ثم ثلاث ضربات ترجيحية. كنا الفريق الافضل وسنحت لنا فرص عدة للتسجيل لم نستغلها".

ورفض مدافع منتخب هولندا جيوفاني فان برونكهورست التحدث عن الثأر وقال: "لا يمكن التحدث عن الثأر بعد مرور ثمانية اعوام، لقد تغير اللاعبون وظروف المباراة مختلفة، عام 2000 دخلنا المباراة مرشحين للفوز، اما الان فالوضع مختلف لان ايطاليا هي المرشحة للفوز لانها بطلة العالم". في المقابل تدخل ايطاليا المباراة خلافا لعادتها حيث تواجه مشاكل في خط دفاعها الذي طالما كان ركيزتها الاساسية، على حين تملك وفرة من المهاجمين الرائعين ابرزهم العملاق لوكا طوني وانطونيو دي ناتالي واليسادرو دل بييرو. وكانت ايطاليا توجت بطلة للعالم بفضل دفاعها القوية بقيادة كانافارو حيث لم يدخل مرمى سوى هدفين في 7 مباريات.

kalamoun_28
09-06-2008, 08:32 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=reuters%2f2008-06-08%2f%2f2008-06-08t201144z_01_euro381_rtrnsrp_0_soccer-euro-_reuters.jpg
عناق بين المدربين لوف وبينهاكر بعد نهاية المباراة


8 يونيو 2008:
كتب: فراس طنون

--------------------------------------------------------------------------------

عبر السيد خواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني عن سعادته الكبيرة بتحقيقه الفوز في أول مباراة ببطولة كبيرة له منذ أن تولى تدريب ال(مانشافت) ، وأضاف انه يشعر برضى نفسي كبير.

وكان المنتخب الألماني قد فاز على نظيره البولندي في المباراة التي جرت بمدينة كلاغينفورت بهدفين نظيفين ، وقال المدرب الشاب في المؤتمر الصحفي عقب المباراة :

" لن أنكر أن هذه المباراة كانت تجربة جيدة جدا لي لأنني كنت المسؤول الوحيد عن كل شيء ، دائما ما يكون هناك توتر وضغط كبير على كاهلك ، وحتى لحظة إحرازنا الهدف الثاني لم نكن في حالة سيطرة كاملة وضمان للفوز ، بالطبع نحن سعداء لأننا فزنا بالمباراة الأولى لنا ، وأنا كمدرب سعيد بالأداء الذي قدمناه".

وواصل حديثه قائلا :

" لقد لعبنا بشكل جيد وبتركيز كبير وهمنا الوحيد كان الفوز بالمباراة الافتتاحية وقد نجحنا في ذلك ، في الشوط الأول قدمنا الكثير من الأداء العظيم وكانت المباراة سهلة لنا ".

وأشاد لوف بكل أعضاء الفريق وخص بالذكر المهاجم لوكاس بودولسكي صاحب الهدفين :

" لعب كل الفريق بشكل جيد وليس فقط لوكاس بودولسكي ، لقد أحرز الهدفين ونحن نعرف أن لوكاس قادر على تقديم أداء جيد دائما وهو خطر على أي حارس مرمى ، هو لاعب خطر جدا ، ومع ذلك فقد ساهم كل من ميروسلاف كلوزه وماريو غوميز في الأهداف أيضا ".

kalamoun_28
09-06-2008, 08:33 PM
8 يونيو 2008:
كتب: فراس طنون

--------------------------------------------------------------------------------
إعترف السيد ليو بينهاكر مدرب المنتخب البولندي انه يشعر بالإحباط من الخسارة التي مني بها المنتخب من نظيره الألماني بهدفين نظيفين في أولى مبارياتهما ببطولة الامم الأوروبية.

وأضاف المدرب الهولندي أنهم استضموا بمنافس يمتلك مستوى عال جدا ، وأن هذا ما أدى لخسارتهم حيث قال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة :

" يمكن أن يرى الجميع أننا نشعر بالإحباط ، لقد حاولنا ولعبنا بشكل جيد ولكن الامر لم يكن سهلا لأن منافسنا كان صاحب نوعية عالية جدا وبلاعبين يلعبون على أعلى المستويات ، الهدف الثاني كان سيئا ، عندما تكون متأخرا بهدف بعد مرور الشوط الأول فإنك تبدأ بالتقدم والضغط على الخصم ، مما يعني أن نصف ملعبك يكون مفتوحا قليلا ، وكان نتيجة ذلك أن اهتزت شباكنا بالهدف الثاني ، وألمانيا لازالت بطل العالم في الهجمات المرتدة ، حاولنا أن نحرز هدفا على الأقل ، وقد صنعنا العديد من الفرص ، ولكن بعد هدفهم الثاني انتهى كل شيء ، لعبنا 70 دقيقة بنفس مستواهم ، اما الدقائق ال20 الاخيرة فقد كانت للنسيان ، كلنا نشعر بالضغط الآن بعد المباراة ، ولكن في نفسي الوقت لازلنا في البطولة ، وهذا الشيء يحدث دائما سواء تلعب في البطولة الأوروبية أو في كأس العالم".

وعن خطته للمباراة القادمة قال : " أمامنا الآن 3 أو 4 أيام لنتعافى جسديا وعقليا من هذه النتيجة "

kalamoun_28
09-06-2008, 08:35 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2007-01%2f2007-01-26%2f%2f2007-01-26-00000300914890.jpg
الالماني فرانز بيكنباور


9 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أثنى أسطورة كرة القدم الالماني فرانز بيكنباور على الاستعداد الجيد للمدير الفني للمنتخب الالماني ، يواخيم لوف لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) كما أكد على إمكانية فوز المنتخب الالماني بالبطولة.

وأكد بيكنباور في مقالته بصحيفة "بيلد" الالمانية اليوم الاثنين أن جميع المؤشرات توضح أن لوف أعد المنتخب الالماني لكرة القدم بشكل جيد خلال الاسابيع الثلاثة الماضية.

وفي أعقاب فوز المنتخب الالماني على نظيره البولندي بهدفين مقابل لا شيء في أولى مباريات البطولة أمس الاحد أكد "القيصر" : "لا يجب أن نخشى من أحد".

ورأي بيكنباور أن مباراة ألمانيا وبولندا التي أقيمت أمس في كلاجنفورت بالنمسا كانت أفضل مباراة في البطولة حتى الان كما كانت أيضا "بداية ممتازة".

kalamoun_28
09-06-2008, 08:37 PM
9 يونيو 2008:
كتب: مهند عمر

--------------------------------------------------------------------------------

تمنى الفرنسي ارسين فينغر مدرب فريق الارسنال الانجليزي من قلبه ان يحقق منتخب بلاده الفوز في كاس الامم الاوربية ولكنه قلق على لياقة لاعبي المنتخب والاصابات وتمنى ايضا ان تلعب اسبانيا بشكل جيد في البطولة .

المدرب فينغر تحدث للموقع الرسمي للبطولة ان فرنسا لديها جيل صغير وصاعد ويلعبون في اكثر النوادي اهمية في اوربا لذلك من المنطقي ان ينافس الفريق الفرنسي على اللقب , وتوقع فينغر ان يشاهد منتخب بلده بطلا للبطولة ولكنه استدرك بالقول بأن لاننسى كل من ايطاليا والمانيا بقوتها العقلية التقليدية واسبانيا لان الاخيرة لديها جيل شاب وجيد من اللاعبين واتمنى ان يلعبوا جيد ليظهروا مهاراتهم امام العالم .

فينغر عاد وتحدث عن منتخب فرنسا وعن الاصابات التي تحيط بالفريق حيث ذكر ان ويليام جالاس مدافع المنتخب الفرنسي قد لايكون في مستواه الطبيعي بسبب الاصابة التي تعرض لها قرب نهاية الموسم مع الارسنال وتسائل فينجر من قدرة تورام وفييرا وماكيليلي هل سيكونون جسديا جاهزين حتى نهاية البطولة .

kalamoun_28
09-06-2008, 08:38 PM
9 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

وسط أجواء التوتر والاثارة التي ينتظر ان تخيم على مباراة المنتخبين الهولندي والايطالي المقرر مساء اليوم الاثنين في بداية مشوار الفريقين ببطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) ينتظر أن تسبق المباراة بعض لحظات الهدوء عندما يتصافح الصديقان ماركو فان باستن وروبرتو دونادوني.

ويلتقي المنتخبان مساء اليوم في العاصمة السويسرية بيرن ضمن منافسات المجموعة الثالثة (مجموعة الموت) لتشهد المباراة مواجهة ساخنة بين الفريقين والصديقين القديمين فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي وروبرتو دونادوني المدير الفني للمنتخب الايطالي.

وقد يتصافح المدربان وربما يتعانقا قبل بداية المباراة كما سيسترجعان ذكريات السنوات الست التي قضياها سويا في صفوف فريق ميلان بين عامي 1987 و1993 .

وقال دونادوني "أشعر بالحب والاحترام لماركو (فان باستن).. لدينا خبرات وتجارب مشتركة".

وكانت مسيرتهما سويا في فريق ميلان رائعة وخالدة مع مرور الايام حيث فازا مع ميلان بلقب الدوري ثلاث مرات وبلقب البطولة الاوروبية مرتين وبلقب كأس انتركونتيننتال مرتين أيضا ليطلق البعض على ميلان في ذلك الوقت لقب "الخالدون".

ويبلغ فان باستن من العمر حاليا 43 عاما أي أنه أصغر من دونادوني بعام واحد فقط كما لا يملك فان باستن الخبرة التدريبية الكبيرة التي توازي تاريخ تألقه كمهاجم.

وفاز فان باستن سابقا بجائزة أفضل لاعب في العالم في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) كما توج مرتين بجائزة "الحذاء الذهبي" التي تمنح لأفضل هداف في أوروبا كل موسم.

ولعب فان باستن دورا كبيرا في فوز المنتخب الهولندي بلقب يورو 1998 حيث سجل خمسة أهداف في تلك البطولة كان من بينها هدفه في مرمى المنتخب السوفيتي في المباراة النهائية والذي يعتبر أحد أجمل الاهداف في تاريخ كرة القدم.

ويتطلع فان باستن لتحقيق نتائج جيدة مع المنتخب الهولندي في يورو 2008 المقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين النمسا وسويسرا لتكون دفعة جيدة في مسيرته التدريبية حيث سيختتم بها مسيرته في تدريب المنتخب الهولندي والتي امتدت عبر أربع سنوات على أن ينتقل بعد انتهاء البطولة مباشرة لتدريب أياكس الهولندي.

أما دونادوني فكان واحدا من أفضل لاعبي الناحية اليمنى في تاريخ الكرة الايطالية ويقضي حاليا عامه السابع في مجال التدريب ويحمل على عاتقه مهمة صعبة حيث أصبح مطالبا بقيادة المنتخب الايطالي الفائز بلقب كاس العالم 2006 بألمانيا على الفوز بلقب كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008).

وأحرز المنتخب الايطالي لقب كأس العالم 2006 بقيادة المدرب مارشيللو ليبي ليكون الرابع له في بطولات كأس العالم ويسعى الفريق بقيادة دونادوني إلى الفوز باللقب الأوروبي الذي أحرزه مرة واحدة سابقة عام 1968 .

وأطلق على دونادوني لقب "العظمة" لقوته البدنية والتي اعترف بها أريجو ساكي الذي تولى تدريب دونادوني وفان باستن لمدة أربع سنوات.

وقال ساكي في مقابلة مع إذاعة "راديو 1" اليوم الاثنين "دونادوني كان ماكينة.. كان محترفا لديه إصرار شديد وتركيز دائم".

وأضاف "فان باستن كان أكثر ابتكارا لكنه كان أفضل اللاعبين في ذلك الوقت بعد الارجنتيني مارادونا".

وتولى ساكي أيضا تدريب المنتخب الايطالي خمس سنوات وكان دونادوني وقتها لاعبا ضمن صفوف الفريق الذي خسر نهائي كأس العالم 1994 بضربات الترجيح أمام نظيره البرازيلي.

واعتزل ساكي /62 عاما/ التدريب في عام 2001 ولكنه ظل في مجال كرة القدم حيث يعمل بالتعليق والتحليل.

وتذكر ساكي ما قاله له دونادوني عندما بدأ (دونادوني) العمل بالتدريب حيث قال له إنه يتفهم الان كم المشاكل التي فجرها كلاعب.

وقال ساكي "لكنني أبلغته: أنت ساعدتني أيضا في حل بعض المشاكل".

وقال دونادوني بعد النجاح الذي حققه مع فان باستن خلال مشاركتهما ضمن صفوف ميلان إنه يشعر بأنه وفان باستن "لديهما أفكار مشتركة عن كرة القدم بعد العمل مع ساكي".

وأضاف أن المنتخب الهولندي "فريق ناضج يستطيع اللعب بأنظمة مختلفة".

وقال ساكي عن نجميه السابقين فان باستن ودونادوني "كلاهما يسعى للفوز وتقديم عروض مقنعة".

kalamoun_28
09-06-2008, 08:45 PM
9 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

رجحت إحصائيات نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) أن يحرز المنتخب الألماني لكرة القدم لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه بسبب فوزه على بولندا أمس الأحد 2/صفر.

ومنذ إقامة الكأس الأوروبية على شكل بطولة تتضمن دور المجموعات في عام 1980 نجح المنتخب الألماني في إحراز لقب البطولة كلما فاز بالمباراة الأولى له.

وفي عام 1980 تغلب المنتخب الألماني على نظيره تشيكوسلوفاكيا 1/صفر ثم أحرز لقب البطولة قبل أن يتغلب على الفريق نفسه 2/صفر في البطولة القارية عام 1996 في طريقه لإحراز لقب البطولة.

وكان المنتخب الألماني قد أحرز الكأس الأوروبية عام 1972 للمرة الأولى في تاريخه.

وقد يرى البعض أن هذه الإحصائيات لا تعني شيئا لأن المنافس مختلفا هذه المرة.

وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني "من المهم أننا فزنا في هذه المباراة. ولكنها مجرد بداية. إنه سباق طويل (ماراثون)".

وقال لوكاس بودولسكي المولود في بولندا والذي سجل هدفي الفوز للمنتخب الألماني في مباراة أمس "الآن يجب أن نواصل هذا الطريق. لا يمكننا الراحة. لقد كانت هذه مجرد خطوة أولى".

وأكد مايكل بالاك قائد المنتحب الألماني ونجم تشيلسي الإنجليزي أن النتيجة يجب أن تعطي دفعة معنوية للفريق قبل مباراته المقبلة يوم الخميس المقبل أمام كرواتيا ثم مباراة النمسا يوم الاثنين المقبل.

وأوضح أن الفوز على كرواتيا قد يكون كافيا لتأهل الفريق إلى دور الثمانية.

وأضاف بالاك "من المهم دائما أن تبدأ البطولة بالفوز. هذا يمنحك الثقة".

وأثبت المنتخب الألماني قوته من خلال سيطرته على فترات طويلة من المباراة أمام بولندا في كلاجنفورت ولكن المباراة أصبحت أكثر صعوبة عندما بدأ المنتخب البولندي يدخل في أجواء المباراة وأقترب من تحقيق التعادل قبل أن ينجح بودولسكي في إضافة الهدف الثاني له ولفريقه قبل نهاية المباراة بعشرين دقيقة.

ووصف لوف المباراة بأنها "تعبير عن قوة الإرادة والتركيز".. ولم يرغب لوف في الحديث بشكل فردي عن بودولسكي /23 عاما/ رغم نجاح الأخير في تسجيل هدفه السابع والعشرين في مباراته ال49 مع المنتخب الألماني.

وأكد لوف "أن هناك أمورا قليلة يجب التركيز عليها وتحسينها" خلال الأيام المقبلة.

وتدرب لاعبو المنتخب الألماني الذين شاركوا في مباراة أمس في صالة الألعاب (جيمنزيوم) بدلا من التدريب داخل الملعب.

وقام لوف بدعوة جميع زوجات أوصديقات اللاعبين قبل أن يتحول التركيز غدا الثلاثاء إلى كرواتيا.

وستكون مباراة كرواتيا هي المباراة الدولية الخمسين لبودولسكي مهاجم بايرن ميونيخ وليس من الضروري أن يحرز بودولسكي أهدافا أخرى لكي يكون سعيدا إذ قال" إن المشجعين اشادوا بي بعد إحرازي الهدفين ضد الفريق البولندي وفي المباراة المقبلة سوف يكون هناك لاعب آخر هو محور الاهتمام وسوف يحظى بالاشادة. والامر الرئيسي هو أننا فريق ويشارك جميع اللاعبين فيه بمجهوداتهم من أن أجل أن نفوز في النهاية.

وقال أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور في عاموده بصحيفة بيلد "إذا لعبنا بهذه الطريقة فلن نخشى أحد. مضيفا أننا نستحق أن نكون من ضمن المرشحين (للفوز بالبطولة)".

وقال كلاوس الوفس مدير نادي فيردر بريمن "الفريق فاز ولعب أيضا بشكل جيد".

وسيم أحمد الفلو
09-06-2008, 11:56 PM
فجرت رومانيا أولى مفاجآت كأس أوروبا بتعادل سلبي مع فرنسا في المباراة التي جرت الاثنين في مدينة زيوريخ السويسرية في مستهل منافسات المجموعة الثالثة.

لم يشرك مدرب فرنسا ريمون دومينيك مهاجم برشلونة الإسباني تييري هنري الذي يبدو أنه لم يتعاف بعد من إصابته في التدريب الخميس الماضي.

وبدأت فرنسا في الهجوم بنيكولاي أنيلكا لاعب تشيلسي و كريم بن زيمة اللاعب الجزائري الأصل.

وبدا اعتماد الفرنسيين على انطلاقات وكرات لاعبي تشيلي كلود ماكليلي و فلورينت مالودا وتحرك أنيلكا كثيرا لإزعاج دفاع رومانيا وبدأت أولى ملامح الخطورة عندما تلقى تمريرة طويلة من زميله فرانك ريبيري لاعب بايرن ميونيخ فسسدها مباشرة ولكن الكرة ذعب بعيدا في الدقيقة الثامنة.

في المقابل بدأ أن مهاجم رومانيا أدريان موتو لاعب فيرونتينا الإيطالي والمهاجم الثاني دانييل نيكولاي لديهما تعليمات واضحة بالضغط المستمر على دفاع فرنسا بقيادة ليليان تورام وفرانك مالودا لاعبي برشلونة الإسباني.

وبعد ربع ساعة سدد نيكولاي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن مرت بجوار المرمى الفرنسي، ويرد الفرنسيون بسرعة في الدقيقة 16 بتمريرة طويلة من ماكليلي إلى مالودا الذي انفرد بالمرمى ولكن الحارس الروماني بوجدان لوبونت خرج من مرماه وأبعد الكرة.

ومع مرور الوقت بدا أن خط وسد ودفاع رومانيا نجح في رقابة مفاتيح لعب فرنسا ومحاصرة المهاجمين أنيلكا وبن زيمة وعدم منحهما المساحات للتحرك بحرية وتهديد المرمى.

وفي الدقيقة 21 كادت كرة عالية تمنح انفرادا للروماني نيكولاي بمرمى فرنسا ولكنها لم يلحق بها .وفي الدقيقة 25 يتقدم مالودا داخل منطقة جزاء رومانيا ويرسل عرضية خطيرة يبعدها الدفاع الروماني.

وكان لافتا حتى منتصف الشوط الأول أن ريبيري لم يظهر كثيرا في الصورة بتحركاته الخطيرة المعروفة في الجهة اليمنى وهو ما أثر أيضا على فعالية الهجوم الفرنسي الذي بدأ أنه يعتمد على الجبهة اليسرى بقيادة مالودا.

ومع مرور الوقت حاول ريبيري القيام ببعض الانطلاقات من الجهة اليمنى وومرر كرة إلى بن عظيمة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 42 لكن الدفاع الروماني تدخل لتصل الكرة ضعيفة إلى الحارس لوبونت.

وفي الدقيقة 32 يحصل الفرنسيون على ضربة ركنية وقابل أنيلكا الكرة العرضية برأسه لكن الكرة ذهبت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 36 يتلقى أنيلكا كرة عرضية في الجهة اليمنى وبدلا من يرسلها عرضية إلى بن زيمة سددها مباشرة إلى خارج الملعب.

الشوط الثاني
الروماني نيكولاي(يسار) أزعج كثيرا بتحركاته دفاع فرنسا
ومع بداية الشوط الثاني بدا أن ريبيري تلقى تعليمات من مدربه بتكثيف الانطلاقات من الجهة اليسرى وتحرك كثيرا بالفعل.\

ولكن دفاع رومانيا بقيادة كريستيان شيفو لاعب إنتر ميلان الإيطالي وموزمين كونترا لاعب خيتافي الإسباني نجح في التعامل مع الكراة الطولية والعرضة الفرنسية العرضية بتكثيف التواجد العديد والتمركز الصحيح داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 63 تظهر ملامح خطورة لبن زيمة عندما سيطر على الكرة عند حافة منطقى الجزاء ورافع مدافعا رومانيا ولكنه سددة بجوار المرمى.

وفي الدقيقة 71 يخرج أنيلكا وينزل بدلا منه اللاعب الشاب بافتيمبي جوميز( 22 عاما) مهاجم سانت إيتيان وهو من أصل سنغالي.

وفي الدقيقة 74 يسدد أبيدال كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تذهب بجوار مرمى لوبونت.وفي الدقيقة 77 يدفع مدرب فرنسا بالمهاجم سمير نصري بديلا لبن زيمة الغير موفق.

ومع مرور الوقت تزداد ثقة لاعبي رومانيا بأنفسهم ويستمر أدائهم المتوازن دفاعا وهجوما وتتعالى صيحات وتاصفيقات جماهيرهم بينما يزداد القلق لدى مشجعي فرنسا ويبدو واضحا على وجه رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني.

ويتسمر تماسك رومانيا حتى نهايا المباراة ليحقق الرومان نقطة تعادل مستحقة من فرنسا بطلة أوروبا عامي 1984 و 2000 .

MOUHAMMAD
10-06-2008, 12:41 PM
لقد نجح المنتخب الإيطالي في الإثبات لنا بأنَه ليس فريق كرة قدم و أكبر خطأ في العالم أنهم سمحو له بالإشتراك بالمونديال...............................



لقن المنتخب الهولندي نظيره الإيطالي درسا قاسيا في فنون الكرة بتغلبه عليه بثلاثية نظيفة في المباراة الثانية للمجموعة الثالثة في كأس الأمم الأوروبية الاثنين.

بهذا الفوز تصدر المنتخب الهولندي المجموعة الثالثة الملقبة بمجموعة الموت برصيد ثلاث نقاط في حين يأتي أبطال العالم في ذيل المجموعة برصيد خالي من النقاط.

وكانت فرنسا قد في مباراة من نفس المجموعة فقدت بدورها نقطتين ثمينتين بتعادلها سلبيا مع رومانيا (http://www.yallakora.com/arabic/news/details.aspx?id=49576&Catid=1) .

بدأت المباراة بقوة من كلا الجانبين سعيا لإحراز هدف مبكر لإرباك الآخر. وجاءت أولى الفرص للمنتخب الهولندي من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء للمنتخب الأزوري إلا أن تسديدة شنايدر ارتطمت بزميل له.

وجاء رد أبطال العالم من هجمة منظمة انتهت بكرة عرضية على رأس القناص لوكا توني لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للحارس الهولندي.

مرة أخرى تضغط الطواحين الهولندية بكل قوة ويمرر اللاعب ديرك كويت تمريرة سحرية في الدقيقة 18 إلى فان نستلروي المنفرد الذي يراوغ الحارس بوفون إلا أن الأخير لم أجبره على الخروج بعيد عن منطقة الجزاء دون أن يعرقله.

وبالفعل وتحت هذا الضغط الكبير نجح المنتخب الهولندي في التقدم بالهدف الأول في الدقيقة 26 عن طريق اللاعب نيستلروي الذي حول تسديدة زميله داخل المرمى على الرغم من مطالبة لاعبي إيطاليا بإلغاء الهدف بداعي التسلل وهو ما رفضه الحكم.

ولم يكتفي المنتخب الهولندي بالهدف الأول واستغل اندفاع الأزوري للهجوم لمعادلة النتيجة وأضاف الهدف الثاني من هجمة مرتدة مثالية عن طريق اللاعب المتألق وسلي شنايدر من تسديدة متقنة في الدقيقة 31.

وفي الدقيقة 42 ينفرد نيستلروي مرة أخرى بحارس المنتخب الأزوري بوفون إلا أن الأخير يثبت أنه لا يزال من افضل حراس العالم ويتصدى لتسديدة لاعب الطواحين الهولندية.

وكاد اللاعب ديناتالي تقليص الفارق لأبطال العالم من تسديدة صاروخية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكن كرته علت العارضة بقليل.

http://www.yallakora.com/pictures/main/net7_450.jpg وفي بداية الشوط الثاني، واصل المنتخب الهولندي تقديم عروضه الرائعة بامتلاكه لوسط الملعب عن طريق التمركز الجيد للاعبيه.

حاول المدرب الإيطالي سد الفراغات الموجودة في دفاع فريقه بإقحام اللاعب فابيو جروسو بدلا من اللاعب ماركو ماتيراتزي في مركز الدفاع بالإضافة إلى تنشيط الجبهة اليسرى التي شهدت بالفعل بعض الإنطلاقات من جروسو.

وفي الدقيقة 64 أقحم دونادوني النجم ديل بييرو بدلا من اللاعب ديناتالي لتنشيط خط الهجوم. وبالفعل يطلق ديل بييرو أولى تسديداه الصاروخية من داخل منطقة الجزاء إلا أن كرته علت العارضة بقليل.

وفي الدقيقة 74 يهدر المنتخب الإيطالي فرصة محققة للتقليص الفارق عندما انفرد توني بالحارس فان در سار لكنه أطاح بالكرة فوق المرمى بغرابة شديدة.

ولم يكتف المنتخب الهولندي بالهدفين وجاء اللاعب فان برونكهوست ليطلق رصاصة الرحمة على المنتخب الأزوري من رأسية رائعة ارتطمت في أحد المدافعين الإيطاليين وهي في طريقها إلى مرمى بوفون لتنتهي المباراة بفوز الطواحين الهولندية بثلاثية نظيفة على أبطال العالم.

شاهد إحصائيات المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchdetails.aspx?matchId=8818&tourId=92)

تابع تغطية yallakora.com ليورو 2008 (http://www.yallakora.com/arabic/champions/euro/default.aspx?tourId=92&region=)

شاهد ألبوم صور يورو 2008 (http://www.yallakora.com/arabic/multimedia/PhotoAlbum.aspx?tourId=92&region=)

http://www.yallakora.com/pictures/main/net3_450.jpg

http://www.yallakora.com/pictures/main/net4_450.jpg

http://www.yallakora.com/pictures/main/net9_450.jpg

MOUHAMMAD
10-06-2008, 12:45 PM
المجموعة الأولي الفريق الأولالنتيجةالفريق الثانى06/07/200819:00سويســـرا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=558&region=&tourId=92) 0 - 1التشيــك (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=552&region=&tourId=92) تفاصيل المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchDetails.aspx?matchId=8813&region=&tourId=92)06/07/200821:45البرتغــــال (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=547&region=&tourId=92) 2 - 0تركيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=445&region=&tourId=92) تفاصيل المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchDetails.aspx?matchId=8814&region=&tourId=92)06/11/200819:00التشيــك (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=552&region=&tourId=92) - البرتغــــال (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=547&region=&tourId=92) 06/11/200821:45سويســـرا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=558&region=&tourId=92) - تركيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=445&region=&tourId=92) 06/15/200821:45سويســـرا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=558&region=&tourId=92) - البرتغــــال (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=547&region=&tourId=92) 06/15/200821:45تركيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=445&region=&tourId=92) - التشيــك (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=552&region=&tourId=92)



المجموعة الثانية
الفريق الأولالنتيجةالفريق الثانى06/08/200819:00النمسا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=839&region=&tourId=92) 0 - 1كرواتيــــا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=554&region=&tourId=92)تفاصيل المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchDetails.aspx?matchId=8815&region=&tourId=92)06/08/200821:45ألمانيـــا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=531&region=&tourId=92) 2 - 0بولنـــدا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=534&region=&tourId=92) تفاصيل المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchDetails.aspx?matchId=8816&region=&tourId=92)06/12/200819:00كرواتيــــا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=554&region=&tourId=92)- ألمانيـــا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=531&region=&tourId=92) 06/12/200821:45النمسا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=839&region=&tourId=92) - بولنـــدا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=534&region=&tourId=92) 06/16/200821:45بولنـــدا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=534&region=&tourId=92) - كرواتيــــا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=554&region=&tourId=92)06/16/200821:45النمسا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=839&region=&tourId=92) - ألمانيـــا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=531&region=&tourId=92)




المجموعة الثالثة الفريق الأولالنتيجةالفريق الثانى06/09/200819:00رومانيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=906&region=&tourId=92) 0 - 0فرنســـا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=557&region=&tourId=92) تفاصيل المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchDetails.aspx?matchId=8817&region=&tourId=92)06/09/200821:45هولنـــدا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=543&region=&tourId=92) 3 - 0إيطــاليا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=549&region=&tourId=92) تفاصيل المباراة (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/matchDetails.aspx?matchId=8818&region=&tourId=92)06/13/200819:00إيطــاليا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=549&region=&tourId=92) - رومانيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=906&region=&tourId=92) 06/13/200821:45هولنـــدا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=543&region=&tourId=92) - فرنســـا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=557&region=&tourId=92) 06/17/200821:45هولنـــدا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=543&region=&tourId=92) - رومانيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=906&region=&tourId=92) 06/17/200821:45فرنســـا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=557&region=&tourId=92) - إيطــاليا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=549&region=&tourId=92)




المجموعة الرابعة الفريق الأولالنتيجةالفريق الثانى06/10/200819:00اسبـــانيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=561&region=&tourId=92) - روسيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=908&region=&tourId=92) 06/10/200821:45اليونان (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=907&region=&tourId=92) - السويد (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=539&region=&tourId=92) 06/14/200819:00السويد (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=539&region=&tourId=92) - اسبـــانيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=561&region=&tourId=92) 06/14/200821:45اليونان (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=907&region=&tourId=92) - روسيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=908&region=&tourId=92) 06/18/200821:45اليونان (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=907&region=&tourId=92) - اسبـــانيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=561&region=&tourId=92) 06/18/200821:45روسيا (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=908&region=&tourId=92) - السويد (http://www.yallakora.com/arabic/Champions/teamdetails.aspx?teamId=539&region=&tourId=92)

kalamoun_28
10-06-2008, 05:36 PM
أخي MOUHAMMAD, لا أدري هذا الاعلام كيف يصف الأمور .... لا أحبّ ايطاليا ولا أحبّ هولندا ولكنّي شاهدت المباراة البارحة لأنيّ توقعتها مباراة من مستوى رفيع وكانت كذلك بالفعل .... ولكن لنرى الامور بتجرّد:

مع اعترافي بأنّ هولندا لعبت أفضل وأنّ غياب كانافارو كان واضحا على الدفاع الايطاليّ (ماتيرازيّ وبديل كانافارو لعبوا سويّا 45 دقيقة خلال سنتين وهذا أمر غير طبيعيّ عندما تشارك ببطولة عالميّة مثل أمم اوروبا) وكذلك فارق العمر بين الفريق الايطالي الكبير في العمر والهولندي الشابّ كان أيضا واضحا .... لكن لا ننسى أنّ هدف هولندا الاول تسلل 100% وبشكل واضح (ذكرّنيّ بهدف انكلترا الغير صحيح ضد ألمانيا في نهائي 1966) لا أعلم كيف هكذا خطأ فادح يمرّ في مباراة من هذا المستوى العالميّ.... ومباشرة بعد الهدف التسلل, هناك شكوك كبيرة في خطأ متعمّد ضد لوكا توني في منطقة الجزاء الهولنديّة ... كلّها أسباب مهمّة, طبعا لا تلغي تفوّق هولندا ولكن لا نستطيع القول بأنّ هولندا لقنّت درسا لايطاليا... مبالغ هذا الكلام.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
10-06-2008, 05:50 PM
9 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

احتل المنتخب الهولندي مكانة قوية في "مجموعة الموت" ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) ، المقامة بالنمسا وسويسرا ، بعدما تغلب على نظيره الإيطالي بطل العالم 3/صفر بمدينة بيرن السويسرية مساء أمس الاثنين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة.

والفوز هو الأول للمنتخب الهولندي على نظيره الإيطالي منذ 30 عاما وجاء بمثابة صدمة لمنتخب الأزوري الذي أحرز لقب كأس العالم قبل عامين في ألمانيا.

وتقدم المنتخب الهولندي في الشوط الأول بهدفين سجلهما رود فان نيستلروي وويسلي شنايدر ورغم الخطورة التي شكلها المنتخب الإيطالي على مرمى منافسه في الشوط الثاني عن طريق فابيو جروسو وأندريا بيرلو إلا أن المنتخب الهولندي دافع عن مرماه بقوة.

واختتم جيوفاني فان برونكهورست التسجيل في المباراة بالهدف الثالث للمنتخب الهولندي وأحرزه قبل عشر دقائق من إطلاق الحكم صافرة النهاية.

وقال ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي "إنني فخور للغاية بفريقي.. كانت حقا مباراة رائعة وتاريخية بالنسبة لنا. إننا لم نهزم إيطاليا منذ 30 عاما. والفوز 3/صفر أمام فريق مثل المنتخب الإيطالي الذي يتمتع بخبرة كبيرة يعد شيئا لم نكن نتوقعه.

وأضاف المدرب "الروح السائدة بين لاعبي الفريق جيدة حقا ، وبقدراتنا يمكننا تحقيق بعض الأحلام الجيدة".

وخاض المنتخب الإيطالي مباراة أمس وهو الفريق المرشح للفوز طبقا لكل الاحصائيات حيث خسر أمام نظيره الهولندي مرتين فقط خلال 15 مباراة جمعت بينهما من قبل.

وكان المنتخب الإيطالي قد فاز على نظيره الهولندي بضربات الجزاء الترجيحية في اللقاء الوحيد الذي جمع بينهما من قبل في نهائيات البطولة الأوروبية.

وقال روبرتو دونادوني المدير الفني للمنتخب الإيطالي "تقبلت شباكنا الأهداف بطريقة ساذجة. لا أريد أن أجادل بشأن الهدف الأول. إنه جاء من موقع تسلل واضح".

وسيخوض المنتخب الإيطالي منافسته المقبلة يوم الجمعة بزيوريخ حيث يلتقي مع نظيره الروماني ،الذي تعادل مع المنتخب الفرنسي سلبيا في المباراة الأولى بالمجموعة في وقت سابق أمس ، كما يلتقي المنتخب الهولندي مع نظيره الفرنسي في بيرن في نفس اليوم.

وقال دونادوني "يجب أن نتقبل هذه الهزيمة. أمامنا مباراتين أخريين يجب أن نفكر فيهما الآن".

وحضر المباراة 30 ألف و700 متفرج أغلبهم من مشجعي المنتخب الهولندي الذين ارتدوا الزي البرتقالي لمساندة فريقهم الذي ظهر بمستوى رائع في الشوط الأول واستحق التقدم بهدفين خلاله.

وكاد المنتخب الهولندي أن يتقدم في الدقيقة 19 حيث اقترب فان نيستلروي من الحصول على ضربة جزاء لكن فيما بدا سلوكا رياضيا حاول لاعب ريال مدريد تفادي السقوط رغم تعرضه لعرقلة من قبل الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون.

وكوفئ فان نيستلروي على أمانته بعد سبع دقائق فقط حيث أحبط بوفون تمريرة لديرك كاوت لكن الكرة وصلت إلى شنايدر لاعب خط وسط ريال مدريد والذي مررها إلى فان نيستلروي غير المراقب ليسكنها الشباك.

وبدا فان نيستلروي في موقع تسلل لكن الحكم احتسب الهدف بدعوى أن المدافع الإيطالي كريستيان بانوتشي كان أمامه رغم أن الأخير كان خلف خط المرمى بعد التحامه مع زميله بوفون.

وفي الدقيقة 30 أضاف شنايدر ، الذي احتفل أمس بعيد ميلاده الرابع والعشرين ، الهدف الثاني لهولندا إثر تمريرة من كاوت.

وقبل دقيقتين فقط من نهاية الشوط الأول مرر رافاييل فان دير فارت الكرة إلى فان نيستلروي ليسددها قوية لكن الحارس الإيطالي بوفون خرج سريعا من مرماه وتصدى لها.

وعانى المنتخب الإيطالي ، الذي لم يخسر من قبل في مباراته الافتتاحية خلال ست مرات شارك فيها بنهائيات البطولة الأوروبية ، من أزمة في الدفاع في ظل غياب قائده فابيو كانافارو بسبب الإصابة.

وتألق كل من شنايدر ، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة ، وفان دير فارت وأورلاندو إنجيلار في خط وسط الفريق الهولندي رغم نشاط الإيطالي أندريا بيرلو.

بينما فرضت رقابة لصيقة على لوكا توني من قبل المدافعين الهولنديين يوريس ماتيسن وأندري أويير.

وفي الشوط الثاني تحسن مستوى المنتخب الإيطالي بشكل كبير وصنع عدد من الفرص لكنه لم يشكل ضغطا كبيرا على إدوين فان دير سار حارس مرمى المنتخب الهولندي قبل آخر 15 دقيقة من المباراة.

ودفع روبرتو دونادوني المدير الفني للمنتخب الإيطالي بالنجم أليساندرو دل بييرو في محاولة لإنقاذ الموقف في الدقيقة 60 لكن لاعب يوفنتوس البالغ من العمر 33 عاما أخفق في اختراق الدفاع الهولندي المتماسك.

وكاد جروسو أن يسجل للمنتخب الإيطالي في الدقيقة 78 لكنه أهدر الفرصة كما تصدى فان دير سار لضربة حرة خطيرة سددها أندريا بيرلو بعد دقيقة واحدة.

وقبل عشر دقائق من نهاية اللقاء مرر كاوت كرة رائعة إلى فان برونكهورست ليسددها الأخير وترتطم بالإيطالي جانلوكا زامبروتا ثم تسكن مرمى بوفون معلنة عن فوز الطواحين الهولندية 3/صفر .

وجاءت الهزيمة ليقع المنتخب الإيطالي تحت ضغط هائل حيث يعاني من شبح الخروج من الدور الأول ، مثلما حدث في اثنتين من البطولات الأوروبية الثلاث الماضية.

وسيحجز المنتخب الهولندي مقعده في الدور الثاني (دور الثمانية) في حالة فوزه على نظيره الفرنسي في مباراته المقبلة.

وقال فان باستن "إنه فريق في غاية الصعوبة بالنسبة لنا. كما أننا خسرنا أمام رومانيا في التصفيات لذلك لن تكون المنافسة سهلة".

kalamoun_28
10-06-2008, 05:53 PM
اليوم الثلاثاء 10 يونيو: إسبانيا ـ روسيا في "اينسبروك": الساعة 19.00

تود اسبانيا ان تضرب بقوة في بداية مشوارها وتوجيه رسالة شديدة اللهجة الى منافسيها انها قادمة اخيرا لاحراز اللقب الذي توجت به مرة واحدة عام 1964. ولا يتناسب سجل اسبانيا مع سمعتها وكونها تضم افضل ناديين في العالم وهما ريال مدريد وبرشلونة، لانها لم تتمكن من احراز اللقب العالمي ولا مرة حتى انها لم تبلغ النهائي حتى عندما استضافت البطولة على ارضها عام 1982.

ويأمل انصار المنتخب ان تتغير الحال هذه المرة ولا سيما ان الفريق يضم اكثر من ورقة رابحة في صفوفه لعل ابرزهم الحارس المتألق ايكر كاسياس والمدافع الصلب سيرخيو راموس وصانع الالعاب الرائع سيسك فابريغاس والهداف الخطير فرناندو توريس. وتدخل اسبانيا، التي لم تخسر في مبارياتها الـ16 الاخيرة، مرشحة على الاقل لتصدر مجموعتها. وتخوض اسبانيا البطولة من دون قائدها السابق راول غونزاليس الذي استبعده المدرب لويس اراغونيس من تشكيلته الرسمية. ويعتبر اندريس اينييستا لاعب وسط برشلونة انه حان الوقت لكي تقول اسبانيا كلمتها في احدى المحافل الدولية، وقال: "صحيح ان فرنسا وايطاليا هما مرشحتانا لاحراز اللقب، لكن المنافسة مفتوحة على مصراعيها واعتقد ان حظوظنا قائمة لمعانقة اللقب ولا سيما اننا نملك فريقا متجانسا في جميع الخطوط يستطيع الذهاب بعيدا في البطولة ولما لا احراز اللقب".

في المقابل، تدخل روسيا مباراتها مع اسبانيا وهي تفتقد هدافها بافل بوغربنياك الذي لم يتعاف من اصابة في ركبته، وصانع العابها اندري ارشافين الموقوف. وقال مدرب روسيا الهولندي غوس هيدينك: "انه القدر لا استطيع ان افعل شيئا ازاء الاصابة اوالوقف، ولن ابدأ بالبكاء على الاطلال". ومن المتوقع ان يشرك هيدينك مهاجم سبارتاك موسكو رومان بافليوشينكو الذي سجل مرتين في مرمى انكلترا في المباراة الحاسمة بينهما في موسكو في تشرين الاول/اكتوبر الماضي. ووجد بافيلوتشنكو طريقه الى الشباك في المباراتين التجريبيتين، اللتين خاضهما المنتخب الروسي ضد صربيا وليتوانيا قبل انطلاق البطولة الاوروبية. وكان المنتخبان التقيا في النسخة الاخيرة من البطولة الاوروبية وفازت اسبانيا 1 ـ 0. (ا ف ب)

kalamoun_28
10-06-2008, 05:54 PM
اليوم الثلاثاء 10 يونيو: اليونان ـ السويد في "سالزبورغ ": الساعة 21.45

تستهل اليونان حملة الدفاع عن لقبها في مواجهة السويد، على ملعب "شتايدوم فالس ـ سيزينهايم"، في مدينة سالزبروغ النمسوية. ترغب اليونان ان تثبت ان فوزها بالكأس قبل اربعة اعوام لم يكن ضربة حظ عندما تواجه السويد وعينها على نقاط المباراة الثلاث. وتمني اليونان النفس باحتلال احد المركزين الاولين في المجموعة و ضمان بلوغ الدور ربع النهائي. وتصدرت اليونان مجموعتها في التصفيات بسهولة وسجلت 25 هدفا في 12 مباراة، لكن منتخبات المجموعة كانت سهلة نسبيا وضمت تركيا والدنمارك والنروج. ومن المتوقع ان يتخلى مدرب اليونان الالماني الشهير اوتو ريهاغل عن اسلوبه الدفاعي، اقله في المباراة الاولى، اذ اظهر التدريب انه سيشرك الثلاثي الهجومي انغلوس خاريستياس صاحب الهدف في النهائي ضد البرتغال، وفانيس جيكاس ويانيس اماناتيديس. وقال خاريستياس: "ليس المهم ان اسجل شخصيا، الاهم هو الفوز بنقاط المباراة الثلاث". واعتبر ان المنتخبين يتشابهان الى حد بعيد "فكلاهما يعتمد على اللياقة البدنية العالية والتنظيم التكتيكي". واحتفظ ريهاغل بعدد لا بأس به ممن قادوا المنتخب الى اللقب القاري وابرزهم الحارس المخضرم انطونيوس نيكوبوليديس والمدافع الصلب تريانوس ديلاس وجورجيوس كاراغونيس وانغلوس باسيناس.

في المقابل، اصبحت السويد ضيفة دائمة على النهائيات وخير دليل على ذلك انها تشارك للمرة الخامسة على التوالي في بطولة كبرى، اذ خاضت غمار نهائيات اوروبا 2000 و2004، ومونديالي 2002 و2006. بيد ان المنتخب السويدي لم يتمكن من تخطي الدور ربع النهائي في اي من هذه المشاركات. وقال مدرب المنتخب لارس لاغربايك الذي تولى منصبه عام 2000: "ينبغي ان نتحلى بالذكاء وانتظار الوقت المناسب لمباغتة المنافس وليس الانجراف نحو الهجوم من دون هوادة وتعريض خطوطنا الخلفية للخطر". وتملك السويد منتخبا متجانسا لكنه لا يذهب بعيدا في البطولة وسيكون اعتماده مرة جديدة على ثنائي خط الهجوم زلاتان ابراهيموفيتش والمخضرم العائد عن اعتزاله مرة جديدة هنريك لارسون. واعترف ابراهيموفيتش بانه غير واثق من خوض المباراة ضد اليونان باكملها. واجرى ابراهيموفيتش الذي سجل 18 هدفا في 50 مباراة دولية تدريبا خفيفا في الايام الاخيرة بعد ان تعرض في الاشهر الاخيرة لاصابة في ركبته ابعدته عن الملاعب لمدة شهرين. وقال ابراهيموفيتش: "ركبتي تتحسن بشكل كبير واشعر بانني جاهز واتدرب بطريقة طبيعية". وكشف: "لكن بما انني لم العب كثيرا في الآونة الاخيرة، لا ادري ما اذا كنت جاهزا لخوض الدقائق التسعين باكملها او اذا كان المدرب سيختارني اساسيا". وغاب ابراهيموفيتش عن صفوف الانتر ستة اسابيع قبل ان يعود في المرحلة الاخيرة ويسجل هدفين منحا فريقه اللقب الثالث على التوالي.

kalamoun_28
10-06-2008, 06:44 PM
10 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

كانت الأجواء سعيدة وصافية في إيطاليا مساء أمس الاثنين بعد تعادل فرنسا ورومانيا سلبيا في بطولة الامم الاوروبية لكرة القدم "يورو 2008" ، ولكن هذه الأجواء أصبحت قاتمة بعد مرور أقل من ثلاث ساعات بعدما تغلبت هولندا على المنتخب الايطالي المهتز 3/ صفر في مباراتهما الافتتاحية بالبطولة الاوروبية.

وفي استاد بيرن كامل العدد ، لعب أبطال العالم الايطاليون ما يمكن وصفه بأنه أسوأ مباراة لهم منذ تولي روبرتو دونادوني تدريب الفريق قبل عامين خلفا للمدرب السابق مارشيللو ليبي ، وتعرض الفريق الايطالي لهزيمة ثقيلة ستشكل تهديدا على تأهله لدور الثمانية بالبطولة الاوروبية من المجموعة الثالثة.

وانتشرت أصداء صدمة الهزيمة غير المتوقعة واللاذعة في أرجاء إيطاليا ، وكانت آثار الهزيمة واضحة في العديد من الميادين العامة التي احتشدت فيها الجماهير لمشاهدة مباراة إيطاليا الأولى بيورو 2008 على الشاشات التليفزيونية العملاقة.

ولم يختلف الوضع كثيرا في مدينة تيرمولي الساحلية الجنوبية بإيطاليا ، والتي وضعت شاشتين عملاقتين في ميدان كاتدرائية المدينة الصغير حيث شغل مئات المشجعين الطاولات الخارجية لثلاث حانات بالميدان.

وشغلت الجماهير نفسها بشرب البيرة وتناول الشطائر نظرا لعدم وضوح الصوت في العديد من فترات المباراة ، بينما لم تصبح الصورة ثابتة وجيدة إلا بعد مرور ساعة كاملة من بداية المباراة مع حلول الظلام على ساحل البحر الادرياتيكي.

ومع تقدم هولندا بهدفين بالفعل خلال الشوط الاول من اللقاء ، لم يكن التحليل الفني للمباراة صعبا على الجماهير الايطالية. فقد أشار أحد المشجعين الصغار على سبيل المثال إلى مشكلة واضحة في الدفاع الايطالي عندما قال "يكفي أن ويسلي شنايدر لم يكن أحد يراقبه سوى (مهاجم إيطاليا صغير الحجم أنطونيو) دي ناتالي".

وقال شاب إيطالي آخر أثناء مغادرته ميدان كاتدرائية تيرمولي "إن دفاعنا عار. وهو ما كنا نعتمد عليه لانقاذنا".

وفي الدقيقة 55 من المباراة ، نجحت إحدى نادلات الحانات الثلاث المشغولات في إيجاد الوقت للسؤال عن النتيجة عندما سمعت المعلق التليفزيوني سالفاتوري بانيي ، زميل مارادونا السابق بفريق نابولي ، يشكو من أداء المنتخب الايطالي قائلا "إننا نخلق فرص قليلة ، ربما نكون قد زودنا سرعتنا ، ولكننا مازلنا نخلق فرص قليلة للغاية".

واستقبلت الجماهير الايطالية نزول النجم المخضرم أليساندرو ديل بييرو بدلا من دي ناتالي بتهليل كبير في الدقيقة 65 ، ولكن هذه الجماهير صبت غضبها على ديل بييرو نفسه عندما سدد كرة عالية فوق المرمى في الدقيقة 70 .

وانشغلت نادلة أخرى ، مارتزيا ، من حانة "موليز آيرش باب" كانت ترتدي قميص إيطاليا الأزرق مكتوب على ظهره اسمها بتنظيف إحدى الطاولات وإزالة ما عليها بابتسامة عريضة بعدما طلب منها بعض الزبائن أن تترك لهم زجاجات البيرة الفارغة حيث كانوا يفكرون في تحطيمها للتنفيس عن غضبهم.

وبدأت بعض الجماهير تحلم بحدوث معجزة مع نزول أنطونيو كاسانو ، المولود في باري على مسافة 200 كيلومتر جنوب تيرمولي ، الملعب قبل 15 دقيقة من نهاية المباراة ، ولكن المصور الفوتوغرافي المخضرم أنطونيو دي جريجوريو وصف أبطال العالم أثناء جلوسه خارج محل التصوير الخاص به بأنهم مثل "فريق من الرحالة".

وبرغم أنه ليس مشجع متعصب ، فقد توقع دي جريجوريو أن يواجه دونادوني عاصفة من الانتقادات خلال الايام المقبلة. حيث قال المصور المخضرم بصوت عال "لقد نصبتم المشانق لمدرب إنتر روبرتو مانشيني من قبل. فماذا أنتم فاعلون بهذا المدرب؟".

وصبت الجماهير الايطالية قدرا كبيرا من غضبها على حارس المرمى الهولندي إدوين فان دير سار ، لاعب يوفنتوس الايطالي السابق ، حيث أنقذ الحارس المخضرم تسديدة أندريا بيرلو من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 79 ليبدأ هجمة مرتدة لفريقه أدت إلى إحراز الهدف الهولندي الثالث بالمباراة.

ومع إحراز هذا الهدف علق نادل بمحل لتقديم المثلجات قائلا "ربما تنتهي هذه المباراة 10/ صفر. فاليوم واحد من تلك الايام التي لا يسير فيها أي شيء بشكل جيد".

وجاء هذا التعليق قبل لحظات قليلة من تعليق مشابه للمحلل الرياضي بانيي عندما قال "إنها ليست ليلتنا".

والحق أن المنتخب الايطالي لم يكن لديه أي فرصة أو أمل أمام الهولنديين ، وخسرت إيطاليا أمس مباراتها الاولى أمام هولندا منذ ثلاثة عقود حقق خلالها الفريق الازوري ثمانية انتصارات مقابل تعادلين فقط في المباريات التي جمعته بالمنتخب البرتقالي.

ولكن على الاقل فقد كانت ليلة أمس جيدة بالنسبة للحانات الايطالية التي حققت دخلا جيدا من وراء الجماهير المكتظة في الميادين ، وستنتظر هذه الحانات تحقيق الدخل نفسه من جديد عندما تلتقي إيطاليا مع رومانيا وفرنسا في مباراتيها الاخريين بالمجموعة الثالثة في 13 و17 حزيران/يونيو على الترتيب.

وتحتاج إيطاليا لتحقيق انتصارين في هاتين المباراتين لتحافظ على أملها في التأهل لدور الثمانية بيورو 2008 . ولن يكون أي عدد من الطاولات كافيا وقتها لاستيعاب الجماهير التي ستتدفق على ميادين المشاهدة العامة ، ولكن هذا في حالة نجاح إيطاليا في التأهل من الأساس.

kalamoun_28
10-06-2008, 09:19 PM
Gmt 9:00:00 2008 الثلائاء 10 يونيو
أ. ف. ب.

--------------------------------------------------------------------------------

بيرن : اعتبر رئيس لجنة الحكام الايطالية تشيزاري غوسوني ان الهدف الذي سجله الهولندي رود فان نيستلروي في مرمى ايطاليا خلال مواجهة المنتخبين في الدور الاول من كاس اوروبا 2008 امس الاثنين "صحيح مئة في المئة" ولا غبار عليه رغم الاحتجاج الكبير الذي رافقه والمطالبة باحتسابه تسللا.وكان فان نيستلروي قد حول تسديدة زميله لاعب الوسط ويسلي سنايدر داخل شباك الحارس جانلويجي بوفون في الدقيقة 26، في وقت الذي كان يتمدد فيه المدافع "الاخير" كريستيان بانوتشي خارج حدود الملعب متألما من اصابة طفيفة.

ورغم الصخب الكبير الذي اثاره الهدف، قال غوسوني: " لقد طبق الحكم المساعد قوانين الاتحاد الاوروبي مئة في المئة، معتبرا ان بانوتشي هو من غطى تسلل فان نيستلروي ... انا ايضا اعتقدته تسللا لكن بعد الاعادة تبين لي ان الهدف لا تشوبه شائبة".

وأوضح غوسوني ان القانون يميز بين اللاعب الذي يخرج عمدا من منطقة جزائه كي يحرم الفريق الخصم من هدف صحيح، وبين اللاعب الذي يخرج لا اراديا، لكن في حالة بانوتشي من المستحيل معرفة ما اذا كان المدافع الايطالي قد خرج عمدا ام لا، خصوصا وان "ايطاليا خسرت المباراة بفارق اكثر من هدف، بغض النظر عن العوامل الخارجية".

من جهة أخرى، رأى رئيس لجنة الحكام النمسوية غيرهارد كابل ان قرار الحكم السويدي بيتر فرويدفلدت باحتساب الهدف: "صحيحة ولا مجال للشك فيه"، وهو ما وافق عليه خبراء التحليل في تلفزيون "أ ر د" الالماني.

واضاف كابل ان "البند 11-4-1 من قانون التحكيم ينص: "ان اللاعب الخصم لا يكون متسللا اذا ترك احد المدافعين الاخيرين الملعب"، وهي حالة اللاعب بانوتشي.

وختم كابل انه شاهد المباراة من مركز تجمع حكام البطولة في رغينسدورف بالقرب من مدينة زيوريخ السويسرية، حيث لم يثر قرار الحكم السويدي "اي نقاش".

وتلعب ايطاليا مع رومانيا وفرنسا املة ان تحقق نتيجتين ايجابيتين كي تتأهل الى ربع نهائي المسابقة وتمحو خسارتها القاسية امام هولندا.

kalamoun_28
10-06-2008, 09:25 PM
* ريمون دومينيك مدرب المنتخب الفرنسي: "نعلم ان المجموعة صعبة جدا ونعلم ان رومانيا ليست هنا لترضي الآخرين. لم نتحرر لكن لطالما كانت المباراة الاولى كذلك. اذا بقينا على هذه الحال ستكون الامور صعبة جدا علينا. علينا ان نستعيد توازننا والتركيز على المباراة الثانية. امامنا 6 نقاط وعلينا ان نحصل عليها. ستكون المنافسة شديدة جدا ونعلم ذلك منذ البداية".

* مدرب رومانيا فيكتور بيتوركا: "كنا نفضل ان نفوز بنقاط المباراة الثلاث، بدا واضحا ان منتخب فرنسا بدأ يشيخ، كان هدفنا النقاط الثلاث لكن النتيجة عادلة. عانى المنتخبان كثيرا من الناحية البدنية لان الظروف المناخية لم تساعدنا وسط شمس حارقة. هدفنا ضد ايطاليا هو عدم الخسارة".

* سيبقى قائد منتخب فرنسا باتريك فييرا ضمن القائمة الرسمية للاعبين المشاركين في النهائيات، كما اعلن المدرب ريمون دومينيك بعد شفائه من اصابة في ساقه اليسرى، على ان يعود ماتيو فلاميني الذي استدعي قبل ايام على سبيل الاحتياط الى بلاده.

* اكد صانع العاب تشلسي الانكليزي ميكايل بالاك ان منتخب بلاده المانيا اظهر انه يملك "القوة الذهنية" التي تجعله يملك مواصفات البطل وذلك بعد الفوز على بولندا 2 ـ 0، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية.

* طالب قطب دفاع المنتخب الالماني بير ميرتيساكر زملاءه بضرورة "تحسين الاداء أكثر"، عقب الفوز على بولندا. وقال ميرتيساكر: "هناك فترات في مباراتنا امام بولندا ينبغي ان نستخلص منها العبر وان نثابر في العمل من اجل تحسين ادائنا. بداية الشوط الثاني، استخففنا بالمنتخب البولندي وفقدنا حضورنا وتركنا مساحات كثيرة واهدرنا كرات عدة".
* رشح مدرب الارسنال ثالث الدوري الانكليزي الفرنسي آرسين فينغر منتخب بلاده لاحراز لقب أمم أوروبا، معللا كذلك بوجود لاعبين يستطيعون احداث الفارق، لكنه لم يستبعد من ترشيحاته منتخبات اسبانيا وايطاليا والمانيا ايضا. وقال فينغر: "تملك فرنسا اكبر عدد من النجوم الذين يلعبون في افضل النوادي الاوروبية، ومن الطبيعي والمنطقي ومن الناحية الفنية يمكن القول ان فرنسا مرشحة لاحراز اللقب".

* سيفتقد المنتخب البولندي جهود قائده ماسييه زورافسكي خلال مباراته مع النمسا شريكة الضيافة الخميس المقبل في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الاول بسبب اصابة قد تضع حدا لمشاركته في الحدث القاري.

* دعا "القيصر" فرانتز بكنباور منتخب بلاده الى عدم الخوف من اي منافس آخر، وذلك عقب الفوز على بولندا 2 ـ 0. وكتب بكنباور في زاويته الخاصة لصحيفة "بيلد": "بهذه التركيبة وهذا الحضور، لا يفترض علينا الخوف من احد. فريق المدرب يواكيم لوف برهن في ظهوره الاول بأن من رشحنا للظفر باللقب كان على حق". واشار بكنباور الى ان لوكاس بودولسكي، مسجل الهدفين، كان رجل المباراة "الا انني لا ارى نقاط ضعف في هذا الفريق".

* اعلن الفرنسي الدولي فرانك ريبيري مهاجم فريق بايرن بطل الدولي الالماني، في تصريح نشرته الصحف الالمانية، امس، انه يراهن على نهائي فرنسي الماني. وصرح ريبيري، الذي يتمتع بشعبية كبيرة في المانيا لصحيفة "فرانكفورتر المانيا تسايتونغ": "اتوقع ان تكون المباراة النهائية بين منتخبي المانيا وفرنسا، لكن المانيا لن يكون لها اي حظ امام رجال المدرب ريمون دومينيك في النهائي، وزملائي في بايرن ميونيخ لن يتمكنوا من انتزاع اي شيء منا". وختم ريبيري: "الفارق بين المنتخبين، ان المانيا تخوض الدور الاول ضمن مجموعة سهلة، واعتقد انه لا يمكن وقفها الا في المباراة النهائية، حتى لو ان البرتغال يمكن ان تحقق المفاجأة".

* اشاد مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف بلاعبيه، وقال: "فنياً، اعتقد أن دفاعنا كان جيدا جدا اذ لم نرتكب اخطاء تذكر على رغم اننا عانينا قليلا في الشوط الثاني لان مدرب بولندا ليو بينهاكر اعتمد الاسلوب الهولندي اي بالدفع بثلاثة مهاجمين لكن تمركز لاعبينا كان جيدا ولا ارى مشاكل حقيقية في تشكيلتنا بعد المباراة الاولى. اردنا الانطلاق بالبطولة بفوز ولذا نحن سعداء بالنتيجة".

* مدرب منتخب بولندا ليو بينهاكر: "بدأنا جيدا لاننا اعتبرنا ان فرصتنا في المباراة قائمة، حاولنا مرارا وسنحت لنا بعض الفرص في الشوط الثاني في الفترات التي سيطرنا فيها على المجريات. اعتقد أننا لعبنا جيدا لمدة 70 دقيقة، لكن ينبغي ان ننسى الدقائق العشرين الاخرى. منتخبنا ليس سيئا لكن المنتخب الالماني يضم 11 لاعبا بامكان اي واحد منهم ان يحدث الفارق، كما هي الحالي بالنسبة الى ايطاليا". وعن فرصة منتخبه في المنافسة بعد الخسارة، قال: "لا نزال في دائرة المنافسة لكن ليس لدينا سوى ثلاثة ايام للتحضير بدنيا وذهنيا لمباراة النمسا المضيفة الخميس المقبل لكنني واثق ان اللاعبين سيكونون جاهزين".

* اعتبر قائد منتخب المانيا ميكايل بالاك ان فريقه يستحق الخروج فائزا على بولندا 2 ـ 0. وقال نجم تشلسي الانكليزي: "اعتقد اننا نستحق الفوز، منذ بداية المباراة، اظهرنا تصميما وقتالية كبيرين. المباراة المقبلة ضد كرواتيا ستكون مشرعة على كل الاحتمالات. ستكون مفتوحة، كلا الفريقين قدم اداء قويا في مباراتهما الاولى في هذه البطولة".

* اوقفت الشرطة النمسوية في كلاغنفورت 100 من مثيري الشغب الالمان، على هامش المباراة بين المانيا وبولندا. واوضحت الشرطة ان هؤلاء المشاغبين كانوا يطلقون هتافات مناهضة للاجانب ومعادية للسامية، وقد تم قسم من التوقيفات "بشكل وقائي" قبل بداية المباراة.

* مدرب منتخب كرواتيا سلافن بيليتش: "الفوز على النمسا يعطينا الثقة للجولات المقبلة. المباراة الاولى دائما صعبة جدا وقد لعبنا بشكل جيد في الدقائق الـ35 الاولى فسيطرنا خلالها على المجريات وكنا خطرين. في الشوط الثاني، تراجعنا الى الخلف وراهنا على المرتدات فضغطت النمسا كثيرا علينا وينبغي ان نحلل الاخطاء التي وقعنا فيها. في غرف الملابس، شعرت بان اللاعبين غير راضين عن النتيجة فوضعت لهم الموسيقى وقلت لهم ان عليهم ان يسعدوا لاننا فزنا. لدينا ايام لتصحيح الاخطاء".

* اعتبر حارس كرواتيا ستيبي بليتيكوسا الذي اختير افضل لاعب في المباراة: "المهم دائما في اول لقاء الحصول على النقاط الثلاث. منافسنا هاجم بضراوة كبيرة لكننا دافعنا بالشكل المثالي".

* احتفل البولنديون بفوز ابن بلادهم سائق بي ام دبليو ساوبر روبرت كوبيتسا، أول من أمس الاحد، بالمركز الاول في جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، معتبرين هذا الفوز مواساة لهم بعد سقوط منتخب كرة القدم امام جاره الالماني 0 ـ 2 في بطولة اوروبا 2008 المقامة في النمسا وسويسرا.

* اعلن المسؤول الاعلامي في منتخب تركي ان المدافع غوكهان زان لاعب فريق بشيكتاش لن يتمكن من المشاركة في المباراة ضد سويسرا، غداً الاربعاء، لاصابة طفيفة في الرباط الصليبي لركبته اليسرى. وكان غوكهان اصيب في جنيف خلال المباراة التي خسرتها بلاده امام البرتغال 0 ـ 2 خلال الشوط الاول في كرة مشتركة مع مهاجم الفريق المنافس نونو غوميز.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:40 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-10%2f%2f2008-06-10-00000301375718.jpg
ديفيد فيا صاحب اول هاتريك في يورو 2008

10 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

حقق المنتخب الأسباني انطلاقة رائعة في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا وتغلب على نظيره الروسي 4/1 اليوم الثلاثاء في مدينة إنسبروج النمساوية في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة. وكان ديفيد فيا أبرز نجوم اللقاء الذي شهد هطول الأمطار حيث سجل مهاجم فريق فالنسيا الأسبانية أول ثلاثية له مع المنتخب الأسباني ليتصدر قائمة هدافي البطولة التي انطلقت فعالياتها يوم السبت الماضي وتستمر حتى 29 حزيران/يونيو الحالي.

وكان الهدف الرابع للمنتخب الأسباني من نصيب سيسك فابريجاس.

وتصدر الفريق الأسباني الذي يدربه المدير الفني لويس أراجونيس المجموعة مؤقتا برصيد ثلاث نقاط انتظارا لنتيجة المباراة الأخرى بالمجموعة والتي تقام اليوم بين منتخبي اليونان والسويد في سالزبرج.

وقال فيا "أتمنى أن يكون القادم هو الأفضل.. لقد حققنا بداية جيدة". وأوضح أنه يهدي هدفه الثالث إلى فيرناندو توريس "لأن كرة القدم لا تقتصر على الأهداف فقط. فيرناندو كافح حقا لمساعدتي اليوم".

وبدأ جوس هيدينك المدير الفني للمنتخب الروسي مباراة اليوم بحذر حيث لعب الفريق بطريقة 4-5-1 لإحباط هجمات المنتخب الأسباني مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

لكن خطة هيدينك لم تؤت ثمارها وتلاشت بعد 20 دقيقة فقط عندما استغل فيرناندو توريس سرعته وتجاوز دينيس كولودين ليمرر الكرة بمهارة إلى فيا الذي سددها في الشباك الخالي معلنا عن تقدم المنتخب الأسباني 1/صفر.

ودفع الهدف المبكر الفريق الروسي للتخلي عن أداءه الدفاعي وبدأ تبادل الهجمات مع منافسه. وفي الدقيقة 23 استغل كونستانتين زوريانوف ثغرة في الدفاع الأسباني وانطلق ليسدد كرة خطيرة لكنها اصطدمت بالقائم الذي أنقذ حارس المرمى الأسباني إيكر كاسياس من هدف.

وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول سدد رومان بافليوتشنكو كرة اصطدمت بعارضة المرمى الأسباني.

واستطاع المنتخب الأسباني تعزيز تقدمه قبل انتهاء الشوط الأول بالهدف الثاني الذي أحرزه فيا في الدقيقة 44 إثر تمريرة من أندريس إنيستا.

وفي الشوط الثاني فاجأ المنتخب الأسباني الجميع ولجأ إلى التراجع للدفاع عن مرماه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة وبدا واثقا من عدم قدرة منافسه على تشكيل خطورة كبيرة على المرمى في ظل غياب أندري أرشافين بسبب الإيقاف وبافل بوجربنياك المصاب.

وفي الدقيقة 75 ، أضاف المنتخب الأسباني الهدف الثالث عن طريق فيا الذي تلقى تمريرة من فابريجاس وراوغ رومان شيروكوف ثم سدد الكرة في الشباك ليضاعف محنة المنتخب الروسي.

وقبل أربع دقائق من نهاية المباراة، استغل المنتخب الروسي تراخي الدفاع الأسباني ورد بهدف سجله بافليوتشنكو إثر ضربة ركنية.

وفي الثوان الأخيرة من اللقاء اختتم فابريجاس التسجيل بالهدف الرابع لأسبانيا حيث أخفق حارس المرمى الروسي ايجور أكينفيف في تشتيت كرة سددها خافي هيرنانديز لتصل إلى فابريجاس الذي يودعها الشباك.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:42 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-10%2f%2f2008-06-10-00000301376153.jpg

10 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

حقق المنتخب السويدي فوزا متأخرا على نظيره اليوناني وتغلب عليه 2/صفر اليوم الثلاثاء بمدينة سالزبرج النمساوية في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بنهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا.

وجاء الشوط الأول باهتا حيث لم يشهد أي فرص خطيرة من الفريقين لينتهي بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني تقدم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي للمنتخب السويدي في الدقيقة 67 بهدف سجله من تسديدة قوية بعيدة المدى أسكن بها الكرة في شباك أنطونيوس نيكوبوليديس حارس مرمى المنتخب اليوناني حامل اللقب.

وبعد خمس دقائق فقط، استغل بيتر هانسون ثغرة في دفاع المنتخب اليوناني وأضاف الهدف الثاني للسويد.

وكانت المباراة الأولى بالمجموعة قد انتهت بفوز المنتخب الأسباني على نظيره الروسي 4/1 في وقت سابق اليوم بمدينة إنسبروك النمساوية.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:43 AM
10 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

لم يجد ديفيد فيا مهاجم المنتخب الأسباني ونادي فالنسيا الذي أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك) اليوم الثلاثاء في المباراة التي فاز فيها منتخب بلاده على روسيا 4/1 ضمن منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) ما يكلل به جهوده في أعقاب المباراة.

ورغم المدح الكبير الذي وجهه لاعبو المنتخب الأسباني لفيا /26 عاما/ على الأهداف الثلاثة الذي أحرزها، أراد اللاعب الحصول على الكرة التي لعب بها المباراة للاحتفال بها وكتقليد متبع.

ونظرا لأن فيا لا يتحدث اللغة الإنجليزية، توجه زميله تشابي ألونسو إلى حكم المباراة النمساوي كونراد بلاوتز لطلب الكرة ولكن الحكم النمساوي رفض ذلك.

وقال فيا بعد المباراة أنه أراد الكرة ولكن الحكم أخبر ألونسو أن اللوائح لا تسمح له بإعطاء الكرة لأحد وبالتالي لا يمكنه الحصول على الكرة.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:46 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-10%2f%2f2008-06-10-00000301375325.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-10%2f%2f2008-06-10-00000301375165.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-08%2f%2f2008-06-08-00000301374167.jpg

10 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

يتوقع أن يحتفظ لوكاس بودولسكي بمركزه في الجناح الأيسر ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الألماني المشارك في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا حيث لا يجد المدير الفني يواخيم لوف سببا لإجراء تغييرات كثيرة على الفريق.

وكان المنتخب الألماني قد تغلب على نظيره البولندي بهدفين نظيفين سجلهما بودولسكي في أولى مباريات الفريقين في إطار المجموعة الثانية ويتوقع ألا يجري لوف تغييرات كبيرة على الفريق في المباراة المقبلة المقررة أمام المنتخب الكرواتي.

وقال لوف خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء أي قبل 48 ساعة من المباراة المقبلة: "من الواضح تماما أنه لن تكون هناك تغييرات عديدة".

ومن جانبه، قال مايكل بالاك قائد المنتخب الألماني: "إذا قدمت أداء جيدا في المباراة الأولى وقدم الفريق ككل عروضا جيدة فلن يجد المدرب مبررا لإجراء تغييرات".

لكن بالاك استطرد سريعا بالقول إن "المدرب سيتخذ قراراته بشأن التشكيل الأساسي.. ليس من الضروري أن يشارك نفس اللاعبين بالتشكيل الأساسي في كل مباراة".

ولم يعلن لوف عن التشكيل الأساسي لكنه ألمح إلى أن المنتخب الألماني سيلعب بالأسلوب الذي لعب به في المباراة التي فاز فيها على بولندا 2/صفر أمس الأول الأحد.

وقال لوف: "دائما ما نحاول اللعب بمستوانا وتطبيق خطتنا".

وسجل النجم بودولسكي هدفي ألمانيا في شباك بولندا التي ولد فيها ويرجح أن يشركه لوف في المباراة المقبلة أمام كرواتيا والتي ستكون المباراة الدولية رقم 50 له مع المنتخب الألماني. وبذلك ينتظر جلوس باستيان شفاينشتايجر ، زميل بودولسكي في بايرن ميونيخ ، على مقعد البدلاء مجددا.

وبهذا السيناريو، سيدفع لوف بالثنائي ماريو جوميز وميروسلاف كلوزه في خط الهجوم مثلما كان الوضع في مباراة يوم الأحد.

ولكن ربما يجري لوف تغييرا في مركز الظهير الأيسر خلف بودولسكي حيث يتوقع استبعاد مارسيل يانسن ، لعدم تقديم عروض مقنعة في بعض فترات المباراة الأولى ، على أن يحل مكانه في الناحية اليسرى فيليب لام الذي شارك في الناحية اليمنى أمام بولندا مع إشراك آرني فريدريتش في مركز الظهير الأيمن.

وأشاد لوف بلاعب هرتا برلين فريدريتش اليوم الثلاثاء قائلا "إنه في مستوى رائع. فنادرا ما شاهدته بهذه القوة من قبل".

وقال لوف إن الجهاز الفني سيدرس الفريق المنافس وبعدها سيبلغ أعضاء المنتخب الألمانية بطبيعة الفريق الكرواتي وطريقة أدائه.

وكان المنتخب الألماني قد تغلب على نظيره الكرواتي 2/1 في دور الثمانية من يورو 1996 الذي أحرزت ألمانيا لقبه ، لكنه خسر أمامه صفر/3 بعد عامين في دور الثمانية من كأس العالم 1998 .

وقال لوف عن المنتخب الكرواتي الذي يضم عدة لاعبين محترفين في الدوري الألماني (بوندسليجا) ومن بينهم المهاجم ايفان كلاسنيتش: "نعرف أنهم يمتلكون فريقا كبيرا يضم أفرادا رائعين".

ووصف بالاك مباراة المنتخب الكرواتي بأنها خطوة ثانية في طريق الفوز بلقب البطولة التي تقام مباراتها النهائية في 29 حزيران/يونيو الحالي.

وأشار إلى أن هذه المباراة تحتاج إلى تطوير أداء المنتخب الألماني شيئا ما ملمحا إلى أنه يرى أن منتخب بلاده لعب في المباراة الأولى بنسبة تتراوح بين 80 و85 بالمئة من قوته.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:48 AM
أكد الامين العام للاتحاد الاوروبي لكرة القدم "الويفا" الاسكوتلندي ديفيد تايلور صحة الاصابة الاولى التي سجلها المنتخب الهولندي في المرمى الايطالي والتي رافقها احتجاج كبير من لاعبي المنتخب الايطالي الذين طالبوا باحتسابها تسللاً، في المباراة التي انتهت بفوز هولدا 3 – 0 في تصفيات المجموعة الثالثة مساء الاثنين.
وقال: "الاصابة صحيحة، لقد طبّق الحكام القانون بحذافيره"، مستنداً الى المادة 11 من قوانين اللجنة الدولية (إنترناشونال بورد) المشرّعة لقوانين اللعبة.

وكان المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي حوّل قذيفة لزميله ساعد الدفاع ويسلي سنايدر الى شباك الحارس الايطالي جيانلويجي بوفون في الدقيقة 26، فيما كان المدافع "الاخير" كريستيان بانوتشي يتمدد خارج حدود الملعب نتيجة اصابة طفيفة. واوضح تايلور: "اننا نعتبر ان اللاعب (بانوتشي) كان على خط المرمى، وهو بمثابة المدافع الاخير. اذا اراد اي لاعب ان يخرج من الملعب، عليه ان يستأذن الحكم".

وكان رئيس لجنة الحكام الايطالية سيزاري غوسوني رأى ان الاصابة التي سجلها فان نيستلروي "صحيحة مئة في المئة" ولا غبار عليها على رغم الاحتجاج الكبير الذي رافقها والمطالبة باحتسابها تسللاً.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:50 AM
تشيكيا ـ البرتغال في "جنيف": الساعة 19.00



المنتخب البرتغالي استهل مشواره في البطولة بفوز مستحق على تركيا بهدفين نظيفين، وقدم اداءً رفيع المستوى، على حين عانى المنتخب التشيكي لتخطي عقبة سويسرا احدى الدولتين المضيفتين، وكان محظوظا في الحصول على نقاط المباراة الثلاث.
ولخص صانع العاب البرتغال ديكو المرشح للانتقال الى الانتر الايطالي او تشلسي الانكليزي الموسم المقبل الامر بقوله: "نريد الفوز على تشيكيا وحسم الامور مبكرا لاننا لا نريد الدخول في حسابات الجولة الثالثة وما يرافقها من ضغط نفسي". اضاف :"لن نستخف بالمنتخب التشيكي الذي نكن له احتراما كبيرا، وستكون مباراتنا معه اقوى من لقائنا مع تركيا". واوضح :"صحيح ان تشيكيا عانت بعض الصعوبات في مواجهة سويسرا في مباراتها الاولى لكن ذلك لا يعني شيئا لان لكل مباراة ظروفها".
واكد ديكو الذي قاد منتخب بلاده الى نهائي النسخة الماضية من البطولة القارية ونصف نهائي مونديال المانيا قبل سنتين بانه بدأ يستعيد مستواه السابق وكامل لياقته البدنية بعد الاصابات المتكررة التي تعرض لها خلال الموسم الماضي في صفوف برشلونة وقال :"اشعر بانني اقترب من كامل لياقتي البدنية".
اما مدرب البرتغال البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي تشير المعلومات الى امكان انتقاله لتدريب تشلسي الانكليزي الموسم المقبل، فاعتبر بان فريقه يثق بقدراته الفنية لدى مواجهته التشيك وقال :"انا واثق من قدرة فريقي على تخطي منتخب تشيكيا، الامر لا يتعلق بالغرور لكن بحقيقة الارض". وكشف :"شاهدنا اشرطة فيديو للمنتخب التشيكي الذي يتخلف اسلوبه عن اسلوب منتخب تركيا الذي واجهناه في الجولة الاولى". وتابع :"لا شك بان الفوز في المباراة الاولى رفع من معنويات اللاعبين وقد قطعنا نصف الطريق نحو ربع النهائي ويبقى ان نتخطى تشيكيا لنحجز مقعدنا في هذا الدور مبكرا".

وعلى رغم ان جميع النقاد اعتبروا البرتغال منتخب النجم الاوحد وهو كريستيانو رونالدو، فقد اثبت احفاد اوزيبيو بانهم يعتمدون على اللعب الجماعي يساعدهم في ذلك الفنيات العالية التي يتمتع بها جميع افراده. اما رونالدو فقال: "قدمنا عرضا جيدا في مباراتنا الاولى، واذا استمرينا في النسج على هذا المنوال سنذهب بعيدا في البطولة، لكن حذار لم نفز باي شيء حتى الآن".

في المقابل، اكد مدرب تشيكيا المخضرم كاريل روكنر الذي سيعتزل نهائيا بعد النهائيات بانه ينبغي على فريقه ان يحسن من ادائه اذا اراد الخروج بنتيجة ايجابية مع البرتغال. وقال بروكنر: "علينا ان نحلل مباراتنا الاولى التي شهدت العديد من الاخطاء وينبغي تداركها ضد البرتغال والا سندفع الثمن غاليا لانه فريق لا يرحم ". تابع :"ستكون مواجهة البرتغال صعبة للغاية وعلينا التركيز طوال الدقائق التسعين".

وبدا واضحا الثغرة التي تركها غياب قائد تشيكيا السابق بافل ندفيد الذي اعتزل اللعب دوليا، وصانع الالعاب توماس روزسيكي بسبب الاصابة، لان المنتخب التشيكي افتقد الى لاعب في خط الوسط يستطيع تموين خط الهجوم. ولخص بوركنر هذا الامور بقوله :"لم نتمكن من تزويد يان كولر بالكرات اللازمة، ولذاكان الاخير معزولا تماما"، مشيرا الى انه قد يجري بعض التعديلات خصوصا في خط الوسط قد تؤدي الى استبعاد دايفيد ياروليم واختيار ماريك ماتيوفسكي مكانه.
وقد يلجأ بروكنر ايضا الى اللعب بمهاجمين باشراك الصاعد فاتسلاف سفريكوش صاحب الهدف الوحيد في مرمى سويسرا الى جانب كولر، علما ان هداف اوروبا 2004 ميلان باروش بعيد عن مستواه.

kalamoun_28
11-06-2008, 04:51 AM
سويسرا ـ تركيا في "بال" :الساعة 21.45


يمكن اطلاق وصف "لقاء الجريحين" على المواجهة بين سيوسرا وتركيا على ملعب "سانت جاكوب بارك" في بال. واللقاء بين المنتخبين هو الاول بينهما منذ مباراتهما الشهيرة في الملحق المؤهل لمونديال 2006 اذ اطلق عليها تسمية "معركة" لما شهدت من اشتباكات بين لاعبي المنتخبين واعتداء من الاتراك على الجهاز الفني السويسري.
وادت هذه الاحداث الى معاقبة ثلاثة لاعبين اتراك وبعض الاداريين فضلا عن اجبار تركيا خوض ست مباريات خارج ارضها. وكانت سويسرا حسمت تاهلها لمونديال المانيا بفوزها ذهابا 2 ـ 0، ثم خسارتها 2 ـ 4 في اسطنبول. ولا يزال المنتخبان يحتفظان بنفس المدربين ياكوب كون في سويسرا وفاتح تيريم في تركيا.

واعتبر تيريم بان خسارة المنتخبين مباراتهما الاولى يجعل المواجهة بينهما مصيرية وقال: "تدرك كل من تركيا وسويسرا بان الخسارة الثانية ممنوعة وتعني الخروج نهائيا من المنافسة". اضاف :"نعلم جيدا انه باستطاعة المنتخب التركي ان يقدم عرضا افضل مما قدمه في مواجهة البرتغال، وعلينا ان نكون اكثر قتالية في الملعب لكن ان نتحلى في الوقت عينه بالصبر". وتابع :"علينا ان ننتظر لنستغل فرصتنا، حصلنا على بعض الفرص امام البرتغال لكننا لم نحسن استغلالها، في بعض الاحيان خسرنا الكرة وفي بعض الاحيان اتخذنا القرار الخاطىء". واوضح :"شاهدت مباراة سويسرا وتشيكيا وكان المنتخب الاول الافضل معظم فترات المباراة لكنه خرج خاسرا، انها كرة القدم".
في المقابل تلقت سويسرا ضربة موجعة بخسارتها لقائدها وهدافها الكسندر فراي الذي اصيب في الركبة اثر كرة مشتكرة مع احد اللاعبين التشيكيين وسيغيب عن البطولة وعن الملاعب لمدة ستة اسابيع. ومن المتوقع ان يحل مكانه مهاجم بال ماركو ستيلر ليلعب الى جانب هاكان ياكين التركي الاصل.

وسيغيب عن التشكيلة الاساسية لمنتخب تركيا المدافع غوكهان زان لاصابة طفيفة في الرباط الصليبي لركبته اليسرى. وكان غوكهان اصيب في جنيف خلال المباراة التي خسرتها بلاده امام البرتغال 0 ـ 2، خلال الشوط الاول في كرة مشتركة مع مهاجم الفريق المنافس نونو غوميز. (ا ف ب)

kalamoun_28
11-06-2008, 04:53 AM
* أكد الامين العام للاتحاد الاوروبي الاسكوتلندي دايفيد تايلور صحة هدف هولندا الاول في مرمى ايطاليا الذي رافقه احتجاج كبير وطالب الطليان باحتسابه تسللا. وقال تايلور: "الهدف صحيح، لقد طبق الحكام القانون بحذافيره"، مرتكزا على المادة 11 من قوانين اللجنة الدولية (انترناشونال بورد). وشرح تايلور الحالة: "نعتبر ان اللاعب (بانوتشي) كان على خط المرمى، وهو بمثابة المدافع الاخير. اذا اراد اي لاعب مغادرة المستطيل الاخضر ينبغي ان يستأذن الحكم".

* اعتبر رئيس لجنة الحكام الايطالية تشيزاري غوسوني ان الهدف الذي سجله الهولندي رود فان نيستلروي في مرمى ايطاليا "صحيح مئة في المئة" ولا غبار عليه على رغم الاحتجاج الكبير الذي رافقه والمطالبة باحتسابه تسللا. وكان فان نيستلروي حول تسديدة زميله لاعب الوسط ويسلي شنايدر الى شباك الحارس جيانلويجي بوفون في الدقيقة 26، في وقت الذي كان يتمدد فيه المدافع "الاخير" كريستيان بانوتشي خارج حدود الملعب متألما من اصابة طفيفة.
وعلى رغم الصخب الكبير الذي اثاره الهدف، قال غوسوني: "لقد طبق الحكم المساعد قوانين الاتحاد الاوروبي مئة في المئة، معتبرا ان بانوتشي هو من غطى تسلل فان نيستلروي. انا ايضا اعتقدته تسللا لكن بعد الاعادة تبين لي ان الهدف لا تشوبه شائبة". وأوضح غوسوني ان القانون يميز بين اللاعب الذي يخرج عمدا من منطقة جزائه كي يحرم الفريق المنافس من هدف صحيح، وبين اللاعب الذي يخرج لا اراديا، لكن في حالة بانوتشي من المستحيل معرفة ما اذا كان المدافع الايطالي قد خرج عمدا ام لا، ولاسيما ان "ايطاليا خسرت المباراة بفارق اكثر من هدف، بغض النظر عن العوامل الخارجية".

* يواجه منتخب ايطاليا بطل العالم المصير الاسوأ اي الخروج المبكر وعلى رغم هذه الخسارة المريرة التي وضعت علامة استفهام كبيرة على امال ايطاليا في مواصلة المشوار، يبقى المدرب روبرتو دونادوني واثقا ومصرا على امكان تخطي المنتخب الازرق للكبوة الطارئة، وعدم تكرار سيناريو البطولة الماضية في البرتغال عندما خرج الايطاليون من الدور الاول.
ومن دون شك فان ايطاليا التي اشتهرت بدفاعها الصلب طوال تاريخها في كرة القدم، بدا خط الظهر لديها متواضعا في ظل اصابة القائد فابيو كانافارو واعتزال توأمه لفترة طويلة اليساندرو نيستا، وزاد الطين بلة اضطرار ماركو ماتيراتزي للخروج مصابا.
وهذه اقسى خسارة لايطاليا في بطولة كبرى منذ المباراة النهائية لمونديال 1970، عندما سقط امام البرازيل 1 ـ 4، الا ان نتيجة لا يمكن اخذها معيارا لان الطليان مثلا خسروا مباراتهم الاولى في مونديال 1994 امام جمهورية ايرلندا، بيد انهم بلغوا بعدها المباراة النهائية.

* انتقد صانع العاب منتخب ايطاليا اندريا بيرلو القرارات التي اتخذها المدرب روبرتو دونادوني خلال مواجهة هولندا، معتبرا انه كان من الافضل اشراك دانييلي دي روسي بدلا من ماسيمو امبروزيني الى جانبه في خط الوسط.

* اعترف القائد جيانلويجي بوفون ان ليلة اول من امس كانت الاسوأ في مسيرته: "استحقت هولندا الفوز. اعتقد انه من واجبي تقديم الاعتذار باسمي واسم زملائي الى المشجعين الايطاليين".

* قال روبرتو دونادوني مدرب ايطاليا وزميل فان فاستن السابق في ميلان: "المباراة بدأت بشكل سيىء بالنسبة لنا وانتهت بطريقة اسوأ ايضا وستسجل في التاريخ".وابقى دونادوني على خيوط الامل بقوله "ارتكبنا اخطاء دفعنا ثمنها امام هولندا ولكن الان ينبغي ان نتطلع الى لقائنا المقبل مع رومانيا الذي سيكون مفصليا لنا"، اضاف:"النتيجة ليست جيدا ولسنا سعداء بها بالتأكيد لكننا سنواصل العمل للقيام بردة فعل، فثقتي قوية باللاعبين وينبغي علينا اكمال المشوار لاننا ندرك ان المباراة الثانية هي اكثر اهمية بالنسبة لنا ايضا".واشار الى منتخب رومانيا "قوي وقد اكد ذلك امام فرنسا من خلال حصوله على عدد من الفرص".

* شرح مدرب منتخب هولندا ماركو فان باستن اسباب الفوز "الرائع والتاريخي" الذي احرزته هولندا على ايطاليا 3 ـ 0. وعن التغييرات التكتيكية التي قام بها مفاجئا الطليان ومدربهم روبرتو دونادوني، قال فان باستن المغتبط: "قمت بتلك التغييرات تأقلما مع صفات الطليان، وضعت خالد بولحروز في مركز الظهير الايمن لانني اردت قوة بدنية في هذه المنطقة، وركزت اندريه اويير في قلب الدفاع بدلا من جوني هيتينغا لان الاول اكثر خبرة ويمكنه الحد من خطورة لوكا طوني الضخم البنية. في مركز ساعد الدفاع فضلت نايجل دي يونغ، بدلا من ديمي دي زوف، لانني اردت ايضا قوة جسدية في وسط الملعب اكثر من العادة".
وعن خطته الهجومية، قال فان باستن: "كان ديرك كويت رائعا على الجناح الايمن فعانى منه الطليان كثيرا، اما على اليسار فلعبت تقنياتنا وسرعتنا دورا هاما في شل الدفاع الايطالي، وفي مركز دوران الكرة ازعجناهم كثيرا من خلال الضغط المستمر على حامل الكرة". واضاف المدرب الشاب: "ان تفوز على ايطاليا بطلة العالم 3 ـ 0 مطبقا الكرة الشاملة لمدة 90 دقيقة هو امر اكثر من رائع، ولا يحدث كل يوم، لقد كان عملا جماعيا ملفتا".

* اختير المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اللاعب الاكثر اثارة ووسامة في البطولة، في استفتاء اجري مع 12 الف سيدة اوروبية. ولم يحرز رونالدو اللقب القاري "الجمالي" بفضل مراوغاته ومهاراته، بل لجاذبيته وعضلاته المفتولة وقامته الممشوقة، اثر الاستفتاء الذي نظمته شركة "ال. جي" للالكترونيات. وحل الفرنسي تييري هنري في المركز الثاني، على حين حل الايطالي فابيو كانافارو المستبعد عن البطولة لاصابته ثالثا، والسويدي فريدي ليونغبرغ في المركز الرابع. وأظهر الاستفتاء ان رونالدو نال معظم اصوات سيدات ايطاليا والمانيا والسويد، نظرا لمظهره اللاتيني وشخصيته الملفتة داخل وخارج الملعب.

* قرر مدرب منتخب تشيكيا كاريل بروكنر الاعتماد مجددا على خط دفاعه "الرباعي" الذي سيواجه البرتغال في مدينة جنيف السويسرية ضمن الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الاولى في الدور الاول. وقال المدرب التشيكي المخضرم: "المدافعون الاربعة كانوا ممتازين، ولم يرتكبوا عمليا اي خطأ، ويتفاهمون جيدا في ما بينهم". وكان بروكنر أشرك الرباعي الدفاعي المحترف في الدوري الايطالي والمؤلف من زدينيك غريغيرا (جوفنتوس) وتوماس اويفالوسي (فيورنتينا) ودافيد روزينال (لازيو) وماريك يانكولوفسكي (ميلان)، في المباراة الاولى التي فازت فيها تشيكيا على سويسرا المضيفة بهدف لفاتسلاف سفيركوس، وهو رباعي معتاد على مواجهة اقوى المهاجمين في الـ"سيري أ".

* صبت الصحف الايطالية جام غضبها على المدرب روبرتو دونادوني غداة الخسارة المذلة امام هولندا 0 ـ 3. وانتقدت الصحف الايطالية بشدة خيارات المدرب وتبديلاته، واوضحت صحيفة "ال جورنال" ان دونادوني "قام باختيارات خاطئة في التشكيلة وتبديلات متأخرة. وعنونت صحيفة "كورييري ديللا سيرا" مقالها بـ"سقوط ايطاليا" مشيرة الى انه "في مباراة واحدة دخلت مرمانا اهداف اكثر من الاهداف التي تلقتها شباكنا في المونديال. اما صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" فقالت "سقطنا من القمة. نحن ابتدعنا الهجمات المرتدة، لكننا امام هولندا عانينا منها". وتابعت "الهدف الثاني للمنتخب الهولندي هو ماركة ايطالية في الهجمات المرتدة". وكتبت صحيفة "لا ريبوبليكا" ان "هولندا اذلتنا". واعتبرت الصحيفة انه "من الصعب اعفاء اي لاعب من تحمل مسؤولية الخسارة باستثناء حارس المرمى بوفون". ونشرت الصحف الايطالية اعتذار بوفون على صفحاتها، والتي قال فيها "اعتذر للجمهور الايطالي لاننا قدمنا اسوأ مباراة لنا منذ بدء مسيرتي مع المنتخب".

* وصف البرازيلي لويز فيليبي سكولاري مدرب منتخب البرتغال المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي بانه "ملك التسلل" بعد الهدف المثير للجدل الذي سجله في مرمى ايطاليا (3 ـ 0) . وقال سكولاري "رود فان نيستلروي افضل لاعب في العالم عندما يتعلق الامر بالهروب من فخ التسلل. يستطيع دائما اللعب على حدود التسلل". واعتبر سكولاري من جهة ثانية ان الهدف الذي سجله فان نيستلروي في المرمى الايطالي "ليس صحيحا في اي حال من الاحوال"، معتبرا بانه "لا يتفق كليا" مع التفسيرات التي قدمها الاتحاد الاوروبي. (ا ف ب)

kalamoun_28
11-06-2008, 05:57 PM
11 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

يأمل المنتخبان الالماني والكرواتي في حجز مكانهما غدا الخميس في دور الثمانية لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) لكرة القدم عندما يلتقيان غدا في إحدى مباراتي الجولة الثانية من لقاءات المجموعة الثانية في الدور الاول للبطولة.

ورغم أنهما سيلتقيان غدا باستاد مدينة كلاجينفورت النمساوية قد يضمن أحدهما فقط الوصول لدور الثمانية حيث سيضمن الفائز في هذه المباراة التأهل لدور الثمانية إذا انتهت مباراة المنتخبين النمساوي والبولندي والتي تقام في وقت لاحق غدا في العاصمة النمساوية فيينا بالتعادل.

وإذا حقق المنتخب النمساوي الفوز على نظيره البولندي سيتأهل المنتخب الكرواتي لدور الثمانية إذا حقق الفوز على ألمانيا بينما سيضمن المنتخب الالماني الالماني التأهل لدور الثمانية إذا تغلب على نظيره الكرواتي وفازت بولندا على المنتخب النمساوي الذي تستضيف بلاده فعاليات البطولة بالتنظيم المشترك مع سويسرا حتى 29 حزيران/يونيو الحالي.

وينتظر أن يبدأ المنتخب الالماني مباراة الغد بنفس التشكيل الذي بدأ به المباراة السابقة والتي تغلب فيها على نظيره البولندي 2/صفر.

وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني "لن تكون هناك تغييرات عديدة" بينما قال اللاعب مايكل بالاك قائد الفريق إن هناك "أسباب قليلة" لضرورة التغيير في تشكيل الفريق.

وينتظر أن يكون لوكاس بودولسكي المولود في بولندا والذي سجل هدفي المنتخب الالماني في المرمى البولندي ضمن خط الهجوم في التشكيل الاساسي للمباراة لكنه سيلعب خلف المهاجم ماريو جوميز.

ويعرف المنتخبان بعضهما البعض بشكل جيد للغاية حيث يلعب العديد من نجوم المنتخب الكرواتي ضمن صفوف الأندية الألمانية.

وقال إيفان كلاسنيتش نجم هجوم فيردر بريمن الألماني والمنتخب الكرواتي إنه يتوقع مباراة صعبة بين الفريقين غدا.

وأضاف "إنهم (لاعبو المنتخب الألماني) يعرفوننا جيدا ونحن نعرفهم جيدا. لن تكون هناك مفاجآت وأتمن أن نستطيع الفوز في المباراة والتأهل للدور القادم قبل مباراتنا الأخيرة في الدور الأول".
ويستطيع سلافين بيليتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي الدفع بنجمه الشاب لوكا مودريتش الذي غاب عن تدريبات الفريق أمس الاول الاثنين ولكنه سيكون مستعدا للمشاركة في مباراة الغد.

وينتظر أن يدفع بيليتش ببعض اللاعبين الجدد في خط الهجوم وقد يمنح اللاعب إيفان راكيتيتش /20 عاما/ المحترف في ألمانيا والذي نشأ في سويسرا الفرصة للمشاركة مع المنتخب الكرواتي للمرة الاولى.

وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة يدرك المنتخب النمساوي جيدا أن أي نتيجة بخلاف الفوز على المنتخب البولندي سيضع الفريق تحت ضغوط شديدة.

ويدرك المنتخبان البولندي والنمساوي أن التعادل قد يكون كافيا من الناحية النظرية ولكن أيا منهما لن يعتمد على حلم تحقيق الفوز على كرواتيا أو ألمانيا في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة.

وما يضاعف من أمل المنتخب النمساوي أن نجميه رولاند لينز وإيمانويل بوجاتيتز اللذين غابا عن تدريبات الفريق في بداية الاسبوع الحالي بسبب الاصابات سيكونا مستعدين للمشاركة في مباراة الغد.

وأصيب لينز بخيبة أمل بعد هزيمة المنتخب النمساوي أمام كرواتيا صفر/1 يوم الاحد الماضي. ولم يضمن لينز بعد المشاركة ضمن التشكيل الاساسي للفريق في مباراة الغد أمام بولندا.

ولكن جوسيف هايكرشبيرجر المدير الفني للمنتخب النمساوي أعرب عن اقتناعه بمستوى اللاعب المحترف في سبورتنج براجا البرتغالي.

وقال هايكرشبيرجر "يبدو أنه أدرك أن المنافسة على حجز مكان في خط الهجوم كبيرة ولذلك فإنه يقاتل من أجل حجز مكانه. وهو ما يجعلني سعيدا".

ورغم أن بعض وسائل الاعلام طالبت هايكرشبيرجر بتقديم مباراة هجومية قال هايكرشبيرجر إنه لن يبدأ المباراة بخمسة مهاجمين.

وأضاف "نعلم جميعا أن الحصول على نقطة ليس جيدا بالدرجة الكافية لأي من الفريقين ولكنني لن أقدم أداء استعراضيا".

ويفتقد الهولندي ليو بينهاكر المدير الفني للمنتخب البولندي في هذه المباراة جهود مهاجمه وقائده ماسيج زورافسكي اثر إصابته في المباراة أمام ألمانيا واستبداله في الشوط الثاني من المباراة.

ويغيب زورافسكي /31 عاما/ عن مباراة الغد ومباراة الفريق أمام كرواتيا. وقال اللاعب إنه سيعمل الان على تحفيز زملائه بالفريق.

kalamoun_28
11-06-2008, 06:00 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-10%2f%2f2008-06-10-00000301376219.jpg
ريهاجل غاضب من اداء لاعبيه
11 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

انتقد الألماني أوتو ريهاجل المدير الفني لمنتخب اليونان حامل لقب كأس الأمم الأوروبية أداء لاعبيه في مباراة السويد أمس الثلاثاء والتي انتهت بهزيمة اليونان بهدفين دون مقابل.

وقال ريهاجل اليوم الأربعاء: "لقد امتنع بعض اللاعبين عن استدعاء قدراتهم ورغم ذلك فقد حاولوا إثبات أنفسهم في بعض المواقف خلال المباراة ولكن ذلك لم يكن كافيا للتغلب على منتخب قوي ومتقارب في الخطوط".

وأكد ريهاجل في تصريحات للصحفيين أن فوز السويد جاء عن جدارة واستحقاق ودافع عن التكتيك الذي اتبعه في المباراة من خلال الالتزام بالدفاع بخمسة لاعبين وقال: "لو لعبت بطريقة أخرى لانتهى الشوط الأول بتقدم السويد بخمسة أهداف ولكن الشوط انتهى بالتعادل السلبي ونحن فريق لا يسجل الكثير من الأهداف ويعتمد على التأمين الدفاعي في الخلف لإحراز هدف السبق".

وأعرب المدير الفني الالماني عن استيائه من بعض المواقف والأخطاء الدفاعية "الساذجة" وعدم فتح اللعب عن طريق التمرير المتبادل للكرة والاندفاع من الخلف للأمام.

وحول فرص منتخب اليونان للوصول للدور التالي في يورو 2008 قال ريهاجل: "أسهل الطرق هي الفوز بالمباراتين المقبلتين ولكننا بهذه الطريقة التي لعبنا بها أمام السويد لن نفوز بأي مباراة".

يذكر أن اليونان تلعب في المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات السويد وروسيا وأسبانيا.

hadid
11-06-2008, 06:11 PM
شو صار المنتدى ألماني!!!؟؟؟؟؟؟؟
وخاصة بالاك؟؟؟ شوها الاعب الأوي هيدا
يا حبيبي هليورو لشنايدر ونيستلروي وهولاندا
على كل حال المنافسة عم تشتد ين الفرق واهم الشي المباريات الحماسية بس للأسف عندي شهادة وإنشاء الله بخلص بـ 28 هالشهر يعني بلحق إحضر المباراة النهائية لليورو
سلام أرجو نقل صور جميع الفرق والاعبين والمباريات وعدم الإقتصار على مايكل بلاك بكرا لاحئين تشوفو بالمؤتمر الصحفي عم يحكي عن الفريقين يلي بدن يلعبو بالنهائي وعم يحط الحق بخسارتن على المدرب (يلي مبسوطين في هلق) وعم يرشح فريق تياخد الدورة) سلام ، نزيه خداج ملاط مشرف

kalamoun_28
11-06-2008, 06:19 PM
مثل ما سبق وأخبرتكم: المشجعوّن الألمان في القلمون يتمتعون بمشاهدة المنتخب الألماني, بغض النظر اذا فاز أو خسر .... يجب أن لا ننسى ذلك أبدا.... مجرّد مشاهدة الألمان يلعبون, هو فخر ومتعة لنا.

بخصوص باقي اللاعبين والفرق أخي hadid, سبق وقلت نفس الشيء لعامر ووسيم فلو, كلّ عضو له الحريّة المطلقة في ارسال ما يريد .... ليس خطأ المشرف اذا كان مشجعّي الفرق الأخرى كسولين.

ضعوا ما تريدون من مواضيع وصور ... حدا حايشكن؟

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

MOUHAMMAD
11-06-2008, 11:59 PM
سلام...
سلامات للأخ نزيه خداج ملاط.......مش ضروري يا أخ نزيه تردَ على كل شخص حاقد على المنتخب الألماني....
بسَ بدَي السيَد البرازيلي هادي ؟؟؟ليش كان مستوى الرقَاصين البرازيليين عالي هالقدَ بالمونديال؟؟؟؟؟؟!!!!!!

سلامات هادي ربع درنيقة(عضو)

وسيم أحمد الفلو
12-06-2008, 01:45 AM
تركيا تفوز على سويسرا 2 - 1

بالتوفيق لتركيا في المباراة المقبلة

kalamoun_28
12-06-2008, 04:24 AM
11 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

قطع المنتخب البرتغالي شوطا كبيرا نحو التأهل إلى دور الثمانية لبطولة نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008) بتغلبه على نظيره التشيكي 3/1 اليوم الأربعاء بمدينة جنيف السويسرية ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وتقدم ديكو نجم برشلونة الأسباني بهدف للبرتغال في الدقيقة الثامنة ثم أضاف زميله كريستيانو رونالدو هداف مانشستر يونايتد الإنجليزي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 63 قبل أن يختتم كواريزما سلسلة أهداف المنتخب البرتغالي في الدقيقة 90 من المباراة.

بينما أحرز ليبور سيونكو الهدف الوحيد للتشيك في الدقيقة 18 من المباراة.

وسيتأهل المنتخب البرتغال رسميا إلى دور الثمانية إذا انتهت المباراة الأخرى في المجموعة بين تركيا وسويسرا في وقت لاحق اليوم بتعادل الفريقين أو بفوز تركيا.

kalamoun_28
12-06-2008, 04:24 AM
11 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

نجح المنتخب التركي في تحقيق الفوز على نظيره السويسري 2/1 في مدينة بازل السويسرية اليوم الأربعاء في ختام الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى ليهدي المنتخب البرتغالي أولى مقاعد التأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية) ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.


ويدين الفريق التركي بالفضل في فوزه إلى توران أردا الذي سجل الهدف الفوز في الوقت القاتل من اللقاء.

وعانى اللاعبون من الأمطار الغزيرة التي أعاقت حركتهم خلال المباراة لكن المنتخب السويسري استطاع التقدم في الدقيقة 32 بهدف أحرزه مراد ياكين.

وفي الدقيقة 57 ، تعادل الفريق التركي بهدف أحرزه اللاعب البديل سميح سمتورك الذي شارك في الشوط الثاني.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة حسم أدرا اللقاء لصالح تركيا وسجل هدف الفوز 2/1 ليطيح بآمال السويسريين وينعش أمال بلاده في التأهل إلى الدور الثاني.

وكان المنتخب البرتغالي قد تصدر المجموعة برصيد ست نقاط بعدما تغلب على نظيره التشيكي 3/1 في وقت سابق اليوم.

kalamoun_28
12-06-2008, 04:29 AM
* تعاقد تشلسي، ثاني الدوري الانكليزي، مع المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري للاشراف عليه الموسم المقبل، حسب النادي اللندني، أمس الاربعاء. ويشرف سكولاري حاليا على المنتخب البرتغالي وهو متواجد معه في النهائيات، وتم تداول اسمه كثيرا في الآونة الاخيرة من اجل خلافة افرام غرانت الذي اقاله تشلسي من منصبه مؤخرا، قبل ان يأتي التأكيد من الفريق اللندني الذي قال في بيان اصدره "ان فريق تشلسي سعيد بتأكيد ان لويز فيليبي سكولاري سيكون مدربه الجديد بدءا من اول تموز/يوليو".

* نجم المنتخب البرتغالي ومانشستر يونايتد الانكليزي كريستيانو رونالدو: "شعوري رائع في الوقت الحالي. حققنا هدفنا: 6 نقاط من ست. انا سعيد جدا لتمكني من مساعدة المنتخب على الفوز. لعبنا فعلا بطريقة جيدة. كان من الصعب جدا اختراق الدفاع التشيكي في الشوط الاول لكن كنا مصممين، ضحينا من اجل المنتخب. حصلنا على الكثير من الفرص وسجلنا 3 اهداف".

* مدرب المنتخب التشيكي كارل بروكنر: "اريد ان اهنئ منافسينا، لعبوا بطريقة جيدة جدا. رونالدو هو احد افضل اللاعبين في العالم، انه سلاح خطير جدا لكن المنتخب البرتغالي ليس فقط رونالدو. يلعبون بطريقة جماعية ممتازة لكن، نعم، رونالدو قد يكون افضل "فريق" في بطولة اوروبا 2008".

* مدرب البرتغال البرازيلي لويز فيليبي سكولاري: "انا راض جدا عن هذا الانتصار الذي يعني اننا حصلنا على ما نريد. انها مناسبة تاريخية للبرتغال لان المنتخب ضمن نظريا تأهله لربع النهائي. بحصولنا على 6 نقاط اصبحنا الآن في ربع النهائي، قد لا نكون ابطال المجموعة في النهاية، علينا الانتظار لنرى. لا نزال نسعى من اجل صدارة المجموعة وهذا المنتخب يستطيع تحقيق ذلك لانه يملك الامكانات".

* رشح نجم التنس الاسباني رافايل نادال منتخب بلاده لاحراز اللقب الاوروبي، مؤكدا ان حظوظ اسبانيا اعلى من حظوظه للتتويج في بطولة ويمبلدون التي تنطلق بعد 10 ايام.

* اعتبر مهاجم منتخب ايطاليا لوكا توني ان فريقه خسر معركة ولم يخسر الحرب في الاشارة الى سقوط بلاده امام هولندا 0 ـ 3. وقال توني: "قدمنا مباراة سيئة امام هولندا لكن النتيجة كانت قاسية، لا اعتقد ان النتيجة عكست مجريات اللعب تماما لان الفارق لم يكن كبيرا بين المنتخبين، لم نصبح سيئين بين ليلة وضحاها. على اي حال، فقد خسرنا المعركة الاولى ويبقى ان نفوز بالحرب في النهاية".

* اعلن الاتحاد الهولندي، أمس، ان مهاجم اجاكس يان كلاس هونتيلار لم يشارك في التدريب المغلق الذي اجراه المنتخب البرتقالي صباحا بسبب اصابة في فخذه.

* تعرض المنتخب السويدي لضربة موجعة باصابة لاعب وسطه كريستيان ويلهلمسون بتمزق في عضلة فخذه الايمن ستحرمه على الارجح مواصلة المشوار في النهائيات.

* عبرت الصحف الاسبانية الصادرة، امس، عن نشوتها بالفوز السهل الذي حققته اسبانيا على روسيا 4 ـ 1، وامتدحت اداء المهاجم دافيد فيا صاحب الثلاثية الاولى في البطولة.

* قال مهاجم اسبانيا المتألق دافيد فيا صاحب 3 اهداف من اصل 4 في مرمى روسيا والمرشح للانتقال الى احد الفرق الاوروبية الكبيرة: "انا سعيد على الصعيد الشخصي لتسجيلي 3 اهداف ومساهمتي في البداية الرائعة لمنتخب بلادي في البطولة. كان من المهم ان نفوز في هذه المباراة، لكن ينبغي ان نتذكر انها فقط مباراتنا الاولى في البطولة".

* مدرب اسبانيا لويس اراغونيس: "بالطبع انا سعيد، لكني اعتقد اننا كنا محظوظين بعض الشيء في الشوط الاول، ضغط علينا المنتخب الروسي لكننا نجحنا في تسجيل الهدف الاول. دافيد فيا لاعب رائع وزميله فرناندو توريس ايضا وهما ثنائي خطير".

* مدرب منتخب السويد لارس لاغرباك: "قدم المنتخب السويدي المستوى الذي كنت اريده منه وانا سعيد لمردود جميع اللاعبين. كانت المباراة صعبة من الناحية البدنية لكنه امر رائع ان نحقق الفوز بطريقة ترضيني تماما، فالفوز كان مستحقا مئة بالمئة". وتحدث لاغرباك عن هدف ابراهيموفيتش: "سبق ان سجل اهدافا جميلة، لكن هدفه ضد اليونان كان رائعا فعلا منذ لحظة استقباله للكرة حتى اللمسة الاخيرة التي كانت من طراز عالمي. لقد خرج في الشوط الثاني لانه شعر بالارهاق، اعتقد أن اصابته في ركبته لا تزال تزعجه لكن آمل ان يكون جاهزا للمباراة الثانية ضد اسبانيا".

* زلاتان ابراهيموفيتش: "كانت المباراة صعبة ولا سيما على المهاجمين الذين واجهوا دفاعا يونانيا جيدا. قمنا بعمل رائع ولعبنا بذكاء، والاهم كان حصولنا على النقاط الثلاث مما سيمنحنا الثقة لخوض المباراتين المقبلتين".

* مدرب اليونان اوتو ريهاغل: "ينبغي ان نفوز في المباراتين المقبلتين في حال اردنا التأهل لربع النهائي، لكن في حال لعبنا بهذه الطريقة فلا اعتقد اننا سنحقق ذلك. منتخبي يحاول التسجيل لكن الاحصاءات تؤكد انه لا يسجل كثيرا من الاهداف وان نجاحاته تعود الى دفاعه القوي". ووجه اللوم الى بعض اللاعبين "الذين لم يكونوا بالمستوى المطلوب الذي كنت اتوقع منهم، لقد حاولوا، لكن ذلك لم يكن كافيا بمواجهة منتخب متماسك كالمنتخب السويدي".

* مدرب روسيا الهولندي غوس هيدينك: "تم اصطيادنا من خلال الهجمات المرتدة السريعة بسبب اخطاء شخصية. الاخطاء التي ارتكبناها ساذجة للغاية، انه درس قاس ينبغي ان نتعلم منه سريعا".

* اكد لاعب وسط منتخب المانيا فرينغز (31 عاما) انه يريد الاستمرار في الدفاع عن الوان بلاده حتى مونديال 2010 المقرر في جنوب افريقيا بغض النظر عن النتائج التي سيحققها في بطولة اوروبا الحالية.

* تتحضر مدينة بيرن السويسرية لاستقبال نحو 50 الف مشجع هولندي، غدا الجمعة، حيث تستضيف مباراة هولندا وفرنسا المرتقبة، حسب بيان وزعته الشرطة الهولندية.

kalamoun_28
12-06-2008, 04:30 AM
تختلف انظمة البطولات الكبيرة ويدور جدل حول كيفية التأهل لادوارها الاقصائية، وتلجأ المنتخبات الى القوانين المعتمدة لمعرفة كيفية التأهل من الدور الاول الذي يقام عادة بنظام الدوري للدور الثاني الذي ينص على خروج المغلوب مباشرة، فما هي القوانين المعتمدة في بطولة اوروبا 2008 وكيف ستتأهل المنتخبات لربع النهائي؟
ينص قانون بطولة اوروبا 2008 الصادر عن الاتحاد الاوروبي للعبة ان متصدر ووصيف كل مجموعة من المجموعات الاربع يتأهل للدور ربع النهائي، غير انه في حال تعادل "منتخبين او أكثر" في النقاط يتم اللجوء الى المعايير التالية للتمييز بينهما، حسب البند السابع من المادة السابعة:

1 ـ عدد النقاط في المواجهات المباشرة بين المنتخبات المتعادلة في النقاط.

2 ـ فارق الاهداف في المباريات بين المنتخبات المتعادلة في النقاط.

3 ـ عدد الاهداف المسجلة في المباراة (او المباريات) بين المنتخبات المعنية (في حال تعادل اكثر من منتخبين في النقاط).

4 ـ فارق الاهداف في جميع مباريات المجموعة.

5 ـ عدد الاهداف المسجلة في جميع مباريات المجموعة.

6 ـ تصنيف الاتحاد الاوروبي المبني على نتائج المنتخبات المعنية في تصفيات كأس العالم 2006 وبطولة اوروبا 2008 (عدد النقاط مقسما على عدد المباريات).

7 ـ تصنيف الروح الرياضية خلال النهائيات.

8 ـ سحب القرعة.

وينصّ البند الثامن من المادة السابعة على انه، في حال تعادل منتخبين بعدد النقاط والاهداف المسجلة لها وفيها وانتهاء مواجهتهما الاخيرة في الدور الاول بالتعادل ايضا، يتم اللجوء الى ضربات الترجيح لحسم هوية المنتخب المتأهل لربع النهائي شرط الا ينال منتخب آخر غيرهما عدد النقاط عينه، وفي الحال الاخيرة يتم تطبيق البند السابع من المادة السابعة.

kalamoun_28
12-06-2008, 04:34 AM
كرواتيا ـ المانيا في "كلاغنفورت": الساعة19.00


يخوض المنتخب الالماني امتحانا جديا لقدرته على الذهاب بعيدا في هذه البطولة عندما يواجه نظيره الكرواتي، اليوم الخميس، ضمن منافسات المجموعة الثانية. وسبق للمنتخب الالماني ان واجه منتخب كرواتيا في ربع نهائي البطولة القارية عام 1996 وفاز عليه 2 ـ 1 في طريقه الى احراز اللقب، لكن المنتخب البلقاني انتظر سنتين ليثأر بقوة عندما سحق نظيره الالماني 3 ـ 0 في ربع نهائي مونديال 1998 في فرنسا. وكان المنتخب الالماني حقق انطلاقة جيدة بتغلبه على جاره البولندي، لكنه سيُختبر بطريقة افضل في مواجهة كرواتيا صاحبة المستوى الاعلى فنيا من بولندا. واكد قائد المانيا ميكايل بالاك الذي لم يظهر بمستواه المعهود في المباراة الاولى احترامه لقوة منتخب كرواتيا، وقال: "نكن كل احترام للمنتخب الكرواتي نظرا لقوته ولا سيما انه هزم انكلترا مرتين في التصفيات وهذا انجاز".

اضاف: "سنعرف مستوانا الحقيقي بعد المباراة مع كرواتيا، نحن سعداء بالفوز على بولندا لكن ينبغي ان نرفع مستوانا في مواجهة كرواتيا لانها منتخب قوي". وقلص مدرب المانيا يواكيم لوف تدريب فريقه في اليومين الاخيرين افساحا في المجال امامهم للراحة قبل مواجهة كرواتيا، وقال: "اريد ان يدخل اللاعبون المواجهة ضد كرواتيا وهم في كامل لياقتهم البدنية لذا قررت خفض معدل التدريب في اليومين الاخيرين". وقد يلجأ لوف الى تعديل واحد على التشكيلة التي خاضت المباراة الاولى باشراك باستيان شفاينشتايغر اساسيا.

في المقابل، فان فوز المنتخب الكرواتي في مباراته الاولى على النمسا جاء من دون ان يقنع وبدا واضحا افتقاده قناص يجيد هز الشباك ولا سيما في غياب مهاجم الارسنال الانكليزي ادواردو دا سيلفا المصاب بكسر مضاعف في كاحله منذ شباط/فبراير الماضي. يذكر ان خط هجوم كرواتيا لم يسجل اي هدف منذ مباراته الاخيرة في التصفيات المؤهلة لهذه البطولة في مواجهة انكلترا. وتعرض لاعب وسط كرواتيا لوكا مودريتش المنتقل حديثا الى توتنهام الانكليزي والذي يتوقع له النقاد مستقبلا باهرا لاصابة في وتر اخيل، لكن مدرب كرواتيا سلافن بيليتش اكد انه سيكون جاهزا لخوض المباراة. وكان بيليتش حذر لاعبيه من وجوب الارتقاء بالمستوى في مواجهة المانيا،

وقال: "ما قدمناه امام النمسا ليس كافيا عندما نواجه المانيا لان منتخبها لا يرحم". اضاف: "لعبنا بطريقة جيدة في نصف الساعة الاول ضد النمسا لكن بعد ذلك افسحنا في المجال امام النمسا لتضغط علينا ولم نجد الحلول الكافية وكنا محظوظين في عدم تلقي مرمانا اي هدف". وأوضح: "لا اريد ان اجد اعذارا لكن الظروف المناخية في المباراة الاولى لعبت دورا في اللقاء وقد لاحظنا ان الرطوبة مرتفعة جدا، وسنكون مستعدين ذهنيا وبدنيا لمواجهة المانيا". وختم: "لدينا فرصة للاقتراب اكثر من نصف النهائي وسنحاول ان نكون منافسين عنيدين للالمان".

kalamoun_28
12-06-2008, 04:35 AM
النمسا ـ بولندا في "فيينا": الساعة 21.45


يرفع منتخبا النمسا وبولندا شعار الفوز ولا شيء سواه، عندما يلتقيان في المجموعة عينها، في فيينا، لان خسارة ثانية تعني الخروج النهائي من الدور الاول. وطالب مدرب النمسا جوزف هيكسربيرغر لاعبيه بتقديم المستوى عينه الذي ظهروا فيه امام كرواتيا ولا سيما في الشوط الثاني اذ نجح اصحاب الارض في ان يحاصروا منافسهم في منطقته بيد ان الحظ لم يحالفهم لادراك التعادل. وقال هيكسربيرغر: "لعبنا بطريقة رائعة امام كرواتيا ولا سيما في الشوط الثاني، وقدم فريقي اداء مميزا لم اكن اتوقعه قبل اشهر. علينا ان نجازف امام بولندا لانها فرصتنا الاخيرة، او ان نفوز او ان نودع البطولة". وتشارك النمسا، للمرة الاولى في النهائيات، وفي اول بطولة كبرى لها منذ مونديال فرنسا عام 1998، وهي تريد تحاشي ان تصبح ثاني دولة فقط تستضيف البطولة وتخفق في تخطي الدور الاول، اذ سبقتها بلجيكا عام 2000.

في المقابل، تخوض بولندا المباراة بغياب قائدها ماسييج زورافسكي، الذي اصيب في ساقه اواخر الشوط الاول ضد المانيا. ويعول مدرب بولندا الهولندي ليو بينهاكر على مهاجمه ابي سمولاريك صاحب تسعة اهداف في التصفيات، ليقود فريقه الى النصر الذي سيبقي على امل فريقه قائما في بلوغ ربع النهائي. وقال سكولاريك: "نواجه مباراتين نهائيتين الاولى امام النمسا، ثم امام كرواتيا، والمعادلة بسيطة امامنا؛ علينا الفوز بالمباراتين". واكد بينهاكر انه عمل في اليومين الاخيرين على تدارك الاخطاء الدفاعية التي ارتكبها فريقه في المباراة الاولى ضد المانيا، واغلب الظن انه سيشرك ياكوب فارفرينياك مكان الظهير الايسر بافل غولانسكي. (ا ف ب)

kalamoun_28
12-06-2008, 04:36 AM
* 3 اهداف: دافيد فيا (اسبانيا).

* هدفان: لوكاس بودولسكي (المانيا).

* هدف واحد: فاتشيسلاف سفيركوش وليبور سيونكو (تشيكيا) وديكو وكريستيانو رونالدو وريكاردو كواريسما وبيبي وراوول ميريليس (البرتغال) ولوكا مودريتش (كرواتيا) ورود فان نيستلروي وويسلي شنايدر وجيوفاني فان بروكهورست (هولندا) وفرانسيسك فابريغاس (اسبانيا) ورومان بافليوتشنكو (روسيا) وزلاتان ابراهيموفيتش وبيتر هانسون (السويد) وهاكان ياكين (سويسرا) وسميح شانتورك وأردا توران (تركيا).

kalamoun_28
12-06-2008, 03:39 PM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

سيطرت حالة من الجنون على مشجعى كرة القدم الكروات قبل مباراة منتخب بلادهم أمام ألمانيا اليوم الخميس في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) مثلما حدث عندما شارك الفريق في الدور قبل النهائي لكأس العالم قبل عشرة أعوام.

وتم نصب الخيام والشاشات العملاقة في الميادين العامة بالمدن الكبرى حيث من المقرر أن يتابع المباراة نحو 60 ألف مشجع في ميدان بانا يلاسيكا في وسط العاصمة زغرب.

وتم رفع العلم الكرواتي على جميع البنايات ورفرفت الأعلام على ألاف السيارات ودهنت الشوارع باللونين الأحمر والأبيض.

وكانت كرة القدم هي الشغل الشاغل لجميع الصحف الكرواتية والخبراء الرياضيين وكذلك بالنسبة للمشاهير ورجال السياسية حيث أخذ يفكر الجميع في الخطة التي يمكن أن يلعب بها سلافن بيليتش المدير الفني للفريق أمام ألمانيا "القوية" و"آلة الحرب"..

وبشكل عام يشعر الكروات بالاثارة ويعتقدون بشكل كبير أن فريقهم سينجح في تحقيق الفوز.

وفي استفتاء لمحطة "ار تي ال" التليفزيونية عبرت نسبة 85 بالمئة ممن شاركوا فى الاستفتاء عن تفاؤلهم .

وفاز المنتخبان الكرواتي والألماني في مباراتيهماالاوليين بالمجموعة الثانية أمام النمسا وبولندا على الترتيب وعلى الأرجح سيمنح الفوز في المباراة الثانية أي منهما بطاقة التأهل إلى دور الثمانية قبل المباراة الاخيرة على نهاية دور المجموعات.

وتغلب المنتخب الألماني على نظيره الكرواتي في دور الثمانية للكأس الأوروبية عام 1996 فى طريقه للفوز باللقب ولكن كرواتيا ثأرت لهزيمتها وتغلبت عليها 3/صفر في كأس العالم .1998

kalamoun_28
12-06-2008, 03:40 PM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

احتفل آلاف الاتراك مساء أمس الاربعاء في مختلف المدن الالمانية بأول انتصار يحققه منتخب بلادهم في بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

وخرج المشجعون الاتراك إلى الشوارع في جميع المدن الالمانية الكبرى تقريبا وهم يلوحون بأعلام بلادهم ويستخدمون أبواق السيارات احتفالا بفوز المنتخب التركي على نظيره السويسري بهدفين مقابل هدف واحد.

وغص شارع كورفورستندام في العاصمة برلين والذي يبلغ طوله نحو 5ر3 كيلومترا بمواكب السيارات التي يلوح ركابها بالاعلام التركية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن السيارات التي خرجت في مواكب للاحتفال بفوز المنتخب التركي عرقلت حركة السير في الشارع.

وفي مدينة فرانكفورت تابع نحو ستة آلاف من مشجعي المنتخب التركي المباراة عبر شاشة عرض ضخمة في أحد الميادين العامة وبعد انتهاء المباراة تجول المشجعون وهم يهللون في أنحاء المدينة.

أما في مدينة بريمن شمال ألمانيا فقد حول المشجعون شوارع مركز المدينة إلى ما يشبه ساحة كبيرة للاحتفال. وشارك بعض الالمان أيضا المشجعين الاتراك في الاحتفالات.

وكان المنتخب التركي قد تغلب على نظيره السويسري بهدفين مقابل هدف واحد في مباراة شهدت هطول أمطار غزيرة غمرت أرض الملعب وأعاقت حركة اللاعبين مساء أمس الأربعاء بمدينة بازل السويسرية في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالبطولة.

وكان فوز المنتخب التركي مبعث ارتياح للشرطة الالمانية إذ أن السلطات في ألمانيا كانت تخشى وقوع أعمال شغب في المدن الالمانية حال هزيمة المنتخب التركي.

وفي العاصمة النمساوية فيينا تدفق المشجعون الاتراك على أكبر ساحات متابعة المباريات حيث تشير بيانات الشرطة إلى أن نحو 12500 مشجع تركي تدفقوا إلى الساحة لمتابعة المباراة في حين ذهب المشجعون السويسريون إلى بعض الاماكن الصغيرة المخصصة لعرض المباريات.

وتحسبا لوقوع أي أعمال شغب كثفت الشرطة من تواجدها حول ساحات المشجعين.

وذكرت مصادر الشرطة في فيينا أن المباراة انتهت بسلام دون وقوع حوادث تذكر بين المشجعين.

وعقب انتهاء المباراة احتفل المشجعون الاتراك بالفوز في مختلف أنحاء فيينا وتعالت الاصوات المهللة والمتوقعة تحقيق المزيد من الفوز قبالة مبنى بلدية فيينا.

kalamoun_28
12-06-2008, 03:44 PM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

لا بديل عن الخبرة .. على الاقل على مستوى المدربين المشاركين في بطولة الامم الاوروبية لكرة القدم يورو 2008 بالنمسا وسويسرا.

فقد أصبح الشعر الابيض ، أو ياحبذا عدم وجود شعر على الاطلاق ، من البنود الاساسية للحصول على منصب المدرب بإحدى منتخبات البطولة الاوروبية الحالية.

ويحتفل لويس أراجونيس مدرب أسبانيا والالماني أوتو ريهاجل مدرب اليونان بعيد ميلادهما السبعين هذا الصيف ، مما يجعلهما الاكبر سنا بين الستة عشر مدربا الذين تضمهم بطولة يورو 2008 .

كما تخطى ستة مدربين بالبطولة عامهم الستين بالفعل.

وأبدى الفرنسي آرسين فينجر مدرب نادي آرسنال الانجليزي دهشته من أعمار المدربين في يورو 2008 قائلا "قبل عشرين عاما كانت مثل هذه البطولات تضم مدربا واحدا مثلا في الستين من عمره ، وكانت تعتبر معجزة حقيقية لو وجدت مدربا في السبعين".

وأضاف "ولكن من الواضح أن الاوضاع تغيرت ، وإذا تمكن المدربون من التعامل من الضغوط العصبية ، التي عادة ما تكون أقل في حالة تدريب المنتخبات الوطنية عن تدريب الاندية ، فأحيانا يبقون في الملاعب لمدة أطول".

ويرى الفرنسي جيرار هوييه ، عضو الوفد الفني لاتحاد الكرة الأوروبي في بطولة أوروبا الحالية ، أن وضع الثقة في المدربين الاكبر سنا ليس مفاجأة.

وقال مدرب نادي ليفربول الانجليزي وليون الفرنسي السابق والذي يعمل في تحليل مباريات يورو 2008 لاتحاد الكرة الاوروبي "إن الخبرة عامل أساسي لتحقيق النجاح على هذا المستوى من المنافسات".

وتجاوز سن 12 مدربا من مدربي يورو 2008 الخمسين عاما. ليتبقى أربعة مدربين هم يواخيم لوف (ألمانيا ، 48 عاما) وروبرتو دونادوني (إيطاليا ، 44 عاما) وماركو فان باستن (هولندا ، 43 عاما) والاصغر بين الجميع سلافين بيليتش (كرواتيا ، 39 عاما) هم الذين لم تصل أعمارهم لنصف القرن.

ويصل متوسط أعمار المدربين في يورو 2008 إلى 88ر56 عاما ، بزيادة طفيفة عن متوسط أعمار المدربين في بطولة يورو السابقة التي جرت قبل أربعة أعوام بالبرتغال حيث بلغ متوسط الاعمار آنذاك 81ر56 عاما.

وكان ريهاجل نفسه قد علق من قبل على مسألة السن في عالم كرة القدم قائلا إنه لا يوجد لاعبين كبار السن أو يافعين ، وإنما لاعبين جيدين أو سيئين. ويمكن تطبيق الامر نفسه على المدربين.

ويسعد المدربون الشباب دائما بإبداء احترامهم وتقديرهم للمدربين الاكبر سنا. حيث أكد لوف أنه يمكن يالتأكيد أن يستفيد من تجارب وخبرات مدرب مثل مدرب بولندا الهولندي ليو بينهاكر /65 عاما/ قبل لقاء الفريقين في مباراتهما السابقة بيورو 2008 .

ويعمل بينهاكر نفسه دائما على التذكير بخبرته والاستفادة من هذا الامر كما حدث مثلا أثناء دفاعه عن نفسه أمام انتقادات وسائل الاعلام البولندية مشيرا إلى أنه بعد قضاء 40 عاما في مزاولة مهنة التدريب فإنه لا يحتاج إلى دروس من أحد.

وأوضح هوييه أنه مع تعرض اللاعبين للضغوط العصبية المتزايدة أو اضطرارهم للتعامل مع النجومية وضغوطها في سن مبكرة ، فإن المدرب كبير السن يمكن أن يلعب مع اللاعبين دور الاب.

وهذا ما يمكن قوله عن البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي دائما ما ينظر إليه مثل الاب بين البرتغاليين. ويرى سكولاري أن الشعور بالجماعة والاسرة أمر مهم. كما أن سكولاري شخص متدين للغاية ، مما أكسبه احتراما كبيرا بين الجميع.

وسبق لسكولاري أن أعطى لاعبيه كتاب "فن الحرب" لسون تزو ، وهو كتاب عمره 2500 عاما عن الخطط العسكرية. ولا يبدو أن مثل هذه الافكار قد ترد على ذهن مدرب شاب.

هذا بخلاف أن المدربين المخضرمين تجذبهم مناصب تدريب المنتخبات الوطنية ، بعيدا عن العمل المستمر المجهد بمسابقات الدوري. كما أن العمل مع المنتخبات يمنح المدربين المزيد من الوقت للتركيز على وضع خطط بمفاهيم خاصة.

وكان هذا من الاسباب التي دفعت الالماني أوتمار هيتزفيلد /59 عاما/ لاتخاذ قراره بتدريب المنتخب السويسري عقب البطولة الاوروبية الحالية ، حيث سيخلف المدرب كويبي كون ، الذي يكبر هيتزفيلد بخمسة أعوام ، في هذا المنصب.

أما المدربين الشباب فعادة ما يفضلون تدريب الأندية لما يتضمنه الامر من تحديات يومية ، إلى جانب مكافآت مالية أكبر عادة.

واقترب الكرواتي بيليتش في بداية هذا العام من قبول مهمة تدريب نادي هامبورج الالماني ولكنه قرر في النهاية البقاء مع منتخب بلاده ، بينما سيترك فان باستن وظيفته التدريبية مع المنتخب الهولندي بعد يورو 2008 من أجل تدريب نادي أياكس امستردام.

وسيتولى تدريب المنتخب الهولندي بعد فان باستن المدرب بيرت فان مارفيك ، الذي يكبر فان باستن ب13 عاما.

kalamoun_28
12-06-2008, 07:51 PM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أثنى يورجن كلينسمان المدير الفني السابق للمنتخب الالماني على خلفه يوآخيم لوف عقب فوز المنتخب على نظيره البولندي في أول مباراة يخوضها ضمن بطولة كأس الامم الاوروبية لكرة القدم (يورو 2008).

وقال كلينمسان في مقابلة نشرت اليوم الخميس في موقع نادي بايرن ميونيخ على الانترنت: "أقدم تهنئة حارة ليوآخيم لوف ، مدرب المنتخب وأيضا لجميع اللاعبين الذين قاموا بعمل من الطراز الاول".

ولكن كلينسمان الذي يتولى في المستقبل تدريب بايرن ميونيخ حذر من المبالغة في التوقعات مشيرا إلى إن البطولة تتكون من مرحلتين المرحلة الاولى هي دور المجموعات تليها أدوار خروج المهزوم (دور الثمانية ودور قبل النهائي والنهائي).

وأوضح كلينمسان أن المهام تختلف في كل مرحلة عن الاخرى مؤكدا أن الامر يتطلب أيضا "قدرا من الحظ".

وقال اللاعب السابق في المنتخب الالماني إنه يتابع مباريات يورو 2008 المقامة حاليا في النمسا وسويسرا من مقر إقامته في كاليفورنيا وأضاف: "شاهدت جميع المباريات حتى الان عبر التلفاز".

وأكد كلينمسان الذي يبدأ بعد نحو ثلاثة أسابيع عمله الجديد في تدريب بايرن ميونيخ ، إعجابه بأداء المنتخب الالماني بقيادة مايكل بالاك مشددا على أن "متابعة لعبهم تدخل على النفس الكثير من المتعة".

وخص كلينسمان بإعجابه فيليب لام الذي قال إنه "ظهر بشكل قوي للغاية" ولوكاس بودولسكي الذي أحرز الهدفين في مرمى المنتخب البولندي.

في الوقت نفسه حذر كلينسمان من التوقعات المبكرة حول نتيجة البطولة وقال: "لا ينبغي إصدار أحكام مطلقة .. لم يكن أحد ليتوقع بعد المباريات الاولى في كأس العالم (2006) أن إيطاليا هي التي ستفوز في النهاية".

وعن رأيه في بطولة يورو 2008 قال كلينسمان: "تقدم البطولة حتى الان كل ما يوجد عادة في هذه البطولات من مباريات جيدة وأخرى سيئة ، فوز فرق مميزة وسقوط فرق أخرى ، منتخبات رائعة مثل هولندا وأسبانيا والبرتغال ومباريات مخيبة للامال مثل مباريات فرنسا أو إيطاليا".

kalamoun_28
12-06-2008, 07:54 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-11%2f2008-06-11-00000301377833.jpg
اردا توران سجل الهدف الحاسم في مرمى سويسرا

12 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

ربما يمهد الهدف الذي سجله أردا توران للمنتخب التركي في اللحظة الاخيرة من مباراته أمام المنتخب السويسري مساء أمس الاربعاء ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الاولى في الدور الاول لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) الطريق أمام كتابة صفحة جديدة في تاريخ البطولة الاوروبية.

فقد يتسبب هذا الهدف في احتكام الفريقين إلى ضربات الجزاء الترجيحية لحسم الصراع بينهما على البطاقة الثانية للتأهل من المجموعة إلى دور الثمانية في البطولة المقامة حاليا في سويسرا والنمسا.

ويلتقي المنتخبان التشيكي والتركي في مدينة جنيف السويسرية الأحد المقبل في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة وهي المباراة التي ستحسم البطاقة الثانية للتأهل من المجموعة حيث حصد كلا من الفريقين ثلاث نقاط من مباراتيه الأوليين في المجموعة كما يتساويان في عدد الاهداف التي سجلها كلا منهما (هدفان) والتي دخلت شباكهما (ثلاثة أهداف).

ولذلك يثور الاستفسار عما سيحدث إذا تعادل الفريقان سويا في مباراة الاحد وعما إذا كان الفريقان سيحتكمان الى ضربات الجزاء الترجيحية ليلحق الفائز بالمنتخب البرتغالي إلى دور الثمانية.

وتنص قواعد البطولة على الاحتكام في البداية لنتيجة المواجهة المباشرة بين الفريقين إذا تساويا في عدد النقاط فإذا انتهت المباراة بينهما بالتعادل يحتكم الفريقان لفارق الاهداف في المواجهات المباشرة بينهما إذا كان الصراع على التأهل بين أكثر من فريقين لديهم نفس العدد من النقاط.

وإذا تساوت الفرق في كل ذلك يكون الاحتكام لفارق الاهداف العام ثم عدد الاهداف التي أحرزها كل فريق فإذا لم يحسم الصراع بعد كل ذلك يكون الاحتكام لمعامل مسابقة التصفيات لكل من كأس العالم 2006 و"يورو 2008" وهو ناتج قسمة عدد النقاط التي حصل عليها الفريق في التصفيات على عدد المباريات التي خاضها في التصفيات.

وإذا احتكم الفريقان لهذا المعامل سيكون الفوز من نصيب المنتخب التشيكي حيث يبلغ هذا المعامل لديه 333ر2 مقابل 958ر1 لتركيا.

ولكن إذا تساوى الفريقان في هذا المعامل أيضا يحتكمان بعد ذلك لترتيبهما في قائمة اللعب النظيف فإذا لم يحسم الموقف بينهما يلجآن لإجراء قرعة.

ورغم ذلك تؤكد فقرة أخرى في لوائح البطولة أنه إذا تساوى فريقان في عدد النقاط وعدد الاهداف التي سجلها والتي اهتزت بها شباك كل منهما بعد المباراة الاخيرة لكل فريق في دور المجموعات وكانت المباراة الاخيرة في المجموعة بينهما يحتكمان مباشرة إلى ضربات الجزاء الترجيحية بعد نهاية الوقت الاصلي للمباراة.

ولذلك فإنه إذا تعادل المنتخبان التشيكي والتركي في جنيف ستحسم المباراة بينهما بضربات الترجيح دون اللجوء لوقت إضافي. وستكون تلك المرة الاولى التي تنتهي فيها مباراة بضربات الترجيح في الدور الاول (دور المجموعات) لإحدى البطولات الكبيرة.

وكان من الممكن أن تطبق هذه القاعدة في بطولة كأس الامم الافريقية للشباب في أثيوبيا عام 2001 وذلك في المباراة بين المنتخبين المصري والكاميروني ولكن الاتحاد الافريقي للعبة (يويفا) قرر أن تعاد المباراة وأن نتيجة التعادل غير مقبولة.

واتفق الفريقان على انتهاء المباراة بالتعادل الذي يضمن لكل منهما التأهل للدور التالي ولكن المشجعين اقتحموا أرض الملعب وأعربوا عن استيائهم مما أدى الى إعادة المباراة ولكن الإعادة لم تنته بضربات الترجيح حيث فاز المنتخب المصري 3/1 .

وفي عام 1968 تأهل المنتخب الايطالي إلى نهائي بطولة كأس الامم الاوروبية بفضل قرعة أجريت بعملة معدنية بعد انتهاء مباراة الفريق مع منتخب الاتحاد السوفيتي السابق بالتعادل السلبي في الدور قبل النهائي ليفوز المنتخب الايطالي بالقرعة ويتأهل للمباراة النهائية التي فاز بها بعد إعادتها بينما خسر المنتخب السوفيتي مباراة تحديد المركز الثالث.

وإذا احتكم الفريقان الى ضربات الجزاء الترجيحية في مباراتهما يوم الأحد سيكون ذلك مصدر سعادة للمنتخب التشيكي الذي نجح في جميع المرات الثلاث التي احتكم فيها لضربات الترجيح قبل ذلك على مدار مشاركاته في بطولات الامم الاوروبية.

ففي عام 1976 توج المنتخب التشيكي باسم تشيكوسلوفاكيا بلقب البطولة الاوروبية بعد التغلب في المباراة النهائية على ألمانيا بضربات الترجيح ثم تغلب على إيطاليا بنفس الطريقة في مباراة تحديد المركز الثالث بالبطولة التي أقيمت عام 1980 ثم على المنتخب الفرنسي بضربات الترجيح في الدور قبل النهائي ليورو 1996 .

والمثير للدهشة أن لاعبي التشيك سجلوا جميع ضربات الترجيح التي سددوها على مدار البطولات الماضية وبلغ عددها 20 ضربة.

ولذلك لن يكون أمرا غريبا أن يفضل المنتخب التركي العودة للنظام القديم الذي يحسم المواجهة من خلال القرعة بالعملة المعدنية خاصة وأن أول مشاركة للفريق في نهائيات كاس العالم وذلك عام 1954 كان عن طريق القرعة بعملة معدنية.

وخاض المنتخب التركي آنذاك آخر مبارياته في التصفيات أمام المنتخب الاسباني حيث خسر ذهابا في أسبانيا وفاز إيابا في تركيا ليحتكم الفريقان إلى القرعة بالعملة المعدنية بدلا من اللجوء لخوض مباراة ثالث فاصلة.

وفاز المنتخب التركي بالقرعة ليتأهل إلى النهائيات التي أقيمت في سويسرا.

ولكن ذلك لن يكون ممكنا في مباراة المنتخبين التشيكي والتركي يوم الاحد المقبل حيث يرجح أن يتدرب لاعبو تركيا على تسديد ضربات الترجيح خلال اليومين المقبلين قبل المباراة. وإذا انتهت المباراة بهذه الطريقة ستكون تاريخية.

kalamoun_28
13-06-2008, 12:51 AM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

قطع المنتخب الكرواتي شوطا كبيرا نحو التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بعدما تغلب على نظيره الألماني 2/1 اليوم الخميس بمدينة كلاجنفورت النمساوية في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية.

وتشهد المجموعة نفسها في وقت لاحق اليوم لقاء المنتخب النمساوي المضيف مع نظيره البولندي في فيينا.

وحقق المنتخب الكرواتي فوزه الثاني ليرفع رصيده إلى ست نقاط يحتل بها صدارة المجموعة بفارق ثلاث نقاط أمام نظيره الألماني الذي فاز على المنتخب البولندي 2/صفر في المباراة الأولى يوم الأحد الماضي.

وتقدم المنتخب الكرواتي بهدفين سجلهما داريو سرنا وايفيكا أوليتش ثم رد الفريق الألماني بهدف أحرزه لوكاس بودولسكي في الدقيقة 79 .

وزادت محنة المنتخب الألماني عندما طرد باستيان شفاينشتايجر في الثوان الأخيرة من اللقاء.

kalamoun_28
13-06-2008, 12:52 AM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أصابت هزيمة منتخب ألمانيا أمام كرواتيا بهدفين مقابل هدف واحد مساء اليوم الخميس في مباراة بالمجموعة الثانية لبطولة "يورو 2008" الجماهير الألمانية بالصدمة حيث كانت توقعت تأهلا مبكرا وفوزا كبيرا بعد العرض القوي أمام بولندا في أولى مباريات المجموعة الثانية.

وصرح مايكل بالاك قائد منتخب ألمانيا في أعقاب اللقاء بأن السيطرة دانت في وسط الملعب لمنتخب كرواتيا في ظل قلة حركة لاعبي المنتخب الألماني وعدم وجود فرص حقيقية للتهديف.

وأضاف بالاك مبررا الهزيمة: "اعتقد أننا شعرنا بعد مباراة بولندا أننا تأهلنا بالفعل والآن ازداد الأمر صعوبة.. وعلينا تحقيق الفوز في آخر مباريات المجموعة أمام النمسا".

واعترف فيليب لام مدافع المنتخب الالماني أن البداية في الشوط الأول كانت سيئة بسبب عدم تحرك لاعبي منتخب بلاده ولكن الأداء ارتفع في الشوط الثاني وحذر اللاعب من الإفراط في التشاؤم وإبراز السلبيات فقط قبل المباراة الحاسمة مع النمسا.

وأعرب يواخيم لوف المدير الفني عن خيبة أمله الكبيرة عقب الهزيمة وانتقد غياب السرعة والضغط على الخصم لاستخلاص الكرات وقلة التركيز في الكثير من المواقف ولكنه وعد بأداء مختلف تماما في المباراة المقبلة أمام النمسا.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير معلقا على نتيجة المباراة إن الهزيمة تعتبر جرس إنذار مبكر لمنتخب بلاده وأكد أنه سيحضر المباراة الثالثة والحاسمة في المجموعة أمام النمسا يوم الاثنين المقبل لتشجيع منتخب بلاده.

kalamoun_28
13-06-2008, 06:09 AM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

سجل ايفيكا فاستيك هدفا من ضربة جزاء في الوقت القاتل ليقود المنتخب النمساوي إلى التعادل مع نظيره البولندي 1/1 اليوم الخميس بالعاصمة النمساوية فيينا في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

وبهذا التعادل تضمن كرواتيا التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) بغض النظر عن نتيجة مباراتها الثالثة الأخيرة بالمجموعة.

وتقدم المنتخب البولندي بهدف في الشوط الأول سجله لاعب خط الوسط المهاجم روجر جيريرو ، المولود في البرازيل والذي حصل على الجنسية البولندية في نيسان/أبريل الماضي ، في الدقيقة 30 بعدما أهدر الفريق النمساوي عددا من الفرص.

وفي الثوان الأخيرة من المباراة، حصلت النمسا على ضربة جزاء تقدم فاستيك لتسديدها محرزا منها هدف التعادل 1/1 لبلاده.

kalamoun_28
13-06-2008, 06:10 AM
12 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

بعد الفوز السهل الذي حققه المنتخب الالماني على نظيره البولندي 2/صفر يوم الاحد الماضي في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية في الدور الاول لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) بدا وكأن المنتخب الالماني سيندفع بقوة نحو دور الثمانية في البطولة.

ولكن الهزيمة التي مني بها الفريق أمام نظيره الكرواتي 1/2 مساء أمس الخميس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة والتي كانت رائعة أكثر مما توحي به النتيجة دفعت بعض أعضاء المنتخب الالماني إلى التساؤل عما إذا كانت الثقة والرضا بالنفس هما السبب وراء هذا العرض الذي قدمه الفريق في كلاجينفورت.

واعترف المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني بأنه "من الصعب توجيه اللوم إلى لاعب بعينه فالجميع لعبوا أقل من مستواهم الحقيقي. كان المستوى بعيدا للغاية عما كان عليه في المباراة أمام بولندا".

وشكل المنتخب الكرواتي إزعاجا شديدا للدفاع الالماني المعروف بصلابته ونجح في تسجيل هدف التقدم عن طريق داريو سرنا في الدقيقة 24 .

واستبدل لوف الظهير الايسر مارسيل يانسن البعيد عن مستواه باللاعب ديفيد أودونكور في الشوط الثاني وطلب من فيليب لام باللعب في الناحية اليسرى بينما تولى أودونكور مسئولية الجبهة اليمنى.

ولكن المنتخب الالماني واصل أداءه المهتز في الدفاع ورغم أن الحظ حالف إيفيكا أوليتش في تسجيل الهدف الثاني لكرواتيا في الدقيقة 62 اثر تمريرة من زميله إيفان راكيتيتش والتي اصطدمت بالمهاجم الالماني لوكاس بودولسكي لترتد إلى أوليتش في الزاوية البعيدة عن ينز ليمان حارس مرمى ألمانيا.

واستحق المنتخب الكرواتي بالفعل التقدم على المنتخب الالماني بهدفين.

ورغم نجاح بودولسكي في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه للمنتخب الالماني قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة ليكون الهدف الثالث له وللفريق في البطولة بعد هدفيه في مرمى بولندا لم يكن المنتخب الكرواتي مهددا بتلقي الهدف الثاني في شباكه.

وظهر توتر المنتخب الالماني من خلال طرد لاعبه سيباستيان شفاينشتايجر في الدقيقة الاخيرة من المباراة لاعتدائه على جيركو ليكو نجم المنتخب الكرواتي.

واعترف مايكل بالاك قائد المنتخب الألماني "وجدنا صعوبة في التعامل مع هذه المباراة. الكرواتيون كانوا أكثر تماسكا في خط الوسط.. لم نتحرك بالشكل الكافي وسنحت لنا فرص قليلة للغاية. وربما اعتقدنا بعد مباراتنا أمام بولندا أننا أنجزنا شيئا بالفعل. أكثر الامور إزعاجا هي أننا أصبحنا الان في حاجة للفوز بمباراتنا الاخيرة (أمام النمسا)".

وقال نيكو كوفاتش قائد المنتخب الكرواتي إن فريقه تغلب ببساطة على المنتخب الألماني بينما قال سلافين بيليتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي إن فريقه حقق فوزا مستحقا.

وقال بيليتش "كانت مباراة صعبة.. حققنا الفوز بجدارة وشكلنا ضغطا مستمرا على المنتخب الألماني".

وفي الوقت الذي أعرب فيه بيليتش عن سعادته بجميع لاعبيه حرص لوف على تحفيز لاعبيه لتحقيق الفوز في مباراتهم الاخيرة بالمجموعة أمام المنتخب النمساوي يوم الاثنين المقبل في العاصمة النمساوية فيينا.

وقال لوف "هذا الفريق أظهر شخصيته في آخر عامين أو ثلاثة أعوام حتى بعد تلقيه الصدمات.. يجب أن نظهر أننا فريق وأن باستطاعتنا فرض أسلوبنا على المنتخب النمساوي. سيكون هناك فريق مختلف على أرض الملعب أمام المنتخب النمساوي".

وسيم أحمد الفلو
13-06-2008, 09:49 AM
ربما يمهد الهدف الذي سجله أردا توران للمنتخب التركي في اللحظة الاخيرة من مباراته أمام المنتخب السويسري مساء أمس الاربعاء ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الاولى في الدور الاول لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) الطريق أمام كتابة صفحة جديدة في تاريخ البطولة الاوروبية.

فقد يتسبب هذا الهدف في احتكام الفريقين إلى ضربات الجزاء الترجيحية لحسم الصراع بينهما على البطاقة الثانية للتأهل من المجموعة إلى دور الثمانية في البطولة المقامة حاليا في سويسرا والنمسا.

ويلتقي المنتخبان التشيكي والتركي في مدينة جنيف السويسرية الأحد المقبل في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة وهي المباراة التي ستحسم البطاقة الثانية للتأهل من المجموعة حيث حصد كلا من الفريقين ثلاث نقاط من مباراتيه الأوليين في المجموعة كما يتساويان في عدد الاهداف التي سجلها كلا منهما (هدفان) والتي دخلت شباكهما (ثلاثة أهداف).

ولذلك يثور الاستفسار عما سيحدث إذا تعادل الفريقان سويا في مباراة الاحد وعما إذا كان الفريقان سيحتكمان الى ضربات الجزاء الترجيحية ليلحق الفائز بالمنتخب البرتغالي إلى دور الثمانية.

وتنص قواعد البطولة على الاحتكام في البداية لنتيجة المواجهة المباشرة بين الفريقين إذا تساويا في عدد النقاط فإذا انتهت المباراة بينهما بالتعادل يحتكم الفريقان لفارق الاهداف في المواجهات المباشرة بينهما إذا كان الصراع على التأهل بين أكثر من فريقين لديهم نفس العدد من النقاط.

وإذا تساوت الفرق في كل ذلك يكون الاحتكام لفارق الاهداف العام ثم عدد الاهداف التي أحرزها كل فريق فإذا لم يحسم الصراع بعد كل ذلك يكون الاحتكام لمعامل مسابقة التصفيات لكل من كأس العالم 2006 و"يورو 2008" وهو ناتج قسمة عدد النقاط التي حصل عليها الفريق في التصفيات على عدد المباريات التي خاضها في التصفيات.

وإذا احتكم الفريقان لهذا المعامل سيكون الفوز من نصيب المنتخب التشيكي حيث يبلغ هذا المعامل لديه 333ر2 مقابل 958ر1 لتركيا.

ولكن إذا تساوى الفريقان في هذا المعامل أيضا يحتكمان بعد ذلك لترتيبهما في قائمة اللعب النظيف فإذا لم يحسم الموقف بينهما يلجآن لإجراء قرعة.

ورغم ذلك تؤكد فقرة أخرى في لوائح البطولة أنه إذا تساوى فريقان في عدد النقاط وعدد الاهداف التي سجلها والتي اهتزت بها شباك كل منهما بعد المباراة الاخيرة لكل فريق في دور المجموعات وكانت المباراة الاخيرة في المجموعة بينهما يحتكمان مباشرة إلى ضربات الجزاء الترجيحية بعد نهاية الوقت الاصلي للمباراة.

ولذلك فإنه إذا تعادل المنتخبان التشيكي والتركي في جنيف ستحسم المباراة بينهما بضربات الترجيح دون اللجوء لوقت إضافي. وستكون تلك المرة الاولى التي تنتهي فيها مباراة بضربات الترجيح في الدور الاول (دور المجموعات) لإحدى البطولات الكبيرة.

وكان من الممكن أن تطبق هذه القاعدة في بطولة كأس الامم الافريقية للشباب في أثيوبيا عام 2001 وذلك في المباراة بين المنتخبين المصري والكاميروني ولكن الاتحاد الافريقي للعبة (يويفا) قرر أن تعاد المباراة وأن نتيجة التعادل غير مقبولة.

واتفق الفريقان على انتهاء المباراة بالتعادل الذي يضمن لكل منهما التأهل للدور التالي ولكن المشجعين اقتحموا أرض الملعب وأعربوا عن استيائهم مما أدى الى إعادة المباراة ولكن الإعادة لم تنته بضربات الترجيح حيث فاز المنتخب المصري 3/1 .

وفي عام 1968 تأهل المنتخب الايطالي إلى نهائي بطولة كأس الامم الاوروبية بفضل قرعة أجريت بعملة معدنية بعد انتهاء مباراة الفريق مع منتخب الاتحاد السوفيتي السابق بالتعادل السلبي في الدور قبل النهائي ليفوز المنتخب الايطالي بالقرعة ويتأهل للمباراة النهائية التي فاز بها بعد إعادتها بينما خسر المنتخب السوفيتي مباراة تحديد المركز الثالث.

وإذا احتكم الفريقان الى ضربات الجزاء الترجيحية في مباراتهما يوم الأحد سيكون ذلك مصدر سعادة للمنتخب التشيكي الذي نجح في جميع المرات الثلاث التي احتكم فيها لضربات الترجيح قبل ذلك على مدار مشاركاته في بطولات الامم الاوروبية.

ففي عام 1976 توج المنتخب التشيكي باسم تشيكوسلوفاكيا بلقب البطولة الاوروبية بعد التغلب في المباراة النهائية على ألمانيا بضربات الترجيح ثم تغلب على إيطاليا بنفس الطريقة في مباراة تحديد المركز الثالث بالبطولة التي أقيمت عام 1980 ثم على المنتخب الفرنسي بضربات الترجيح في الدور قبل النهائي ليورو 1996 .

والمثير للدهشة أن لاعبي التشيك سجلوا جميع ضربات الترجيح التي سددوها على مدار البطولات الماضية وبلغ عددها 20 ضربة.

ولذلك لن يكون أمرا غريبا أن يفضل المنتخب التركي العودة للنظام القديم الذي يحسم المواجهة من خلال القرعة بالعملة المعدنية خاصة وأن أول مشاركة للفريق في نهائيات كاس العالم وذلك عام 1954 كان عن طريق القرعة بعملة معدنية.

وخاض المنتخب التركي آنذاك آخر مبارياته في التصفيات أمام المنتخب الاسباني حيث خسر ذهابا في أسبانيا وفاز إيابا في تركيا ليحتكم الفريقان إلى القرعة بالعملة المعدنية بدلا من اللجوء لخوض مباراة ثالث فاصلة.

وفاز المنتخب التركي بالقرعة ليتأهل إلى النهائيات التي أقيمت في سويسرا.

ولكن ذلك لن يكون ممكنا في مباراة المنتخبين التشيكي والتركي يوم الاحد المقبل حيث يرجح أن يتدرب لاعبو تركيا على تسديد ضربات الترجيح خلال اليومين المقبلين قبل المباراة. وإذا انتهت المباراة بهذه الطريقة ستكون تاريخية.

kalamoun_28
13-06-2008, 06:14 PM
ايطاليا ـ رومانيا في "زوريخ": الساعة19.00


تواجه ايطاليا، بطلة العالم، خطر الخروج المبكر اذا لم تتدارك نفسها عندما تواجه رومانيا في زوريخ، اليوم. واستهلت ايطاليا مشوارها في البطولة القارية باسوأ طريقة ممكنة بسقوطها المذل امام هولندا 0 ـ 3، لتتعرض لاقسى هزيمة لها في بطولة كبرى منذ سقوطها امام البرازيل في نهائي مونديال مكسيكو عام 1971 (1 ـ 4). بيد ان ايطاليا تملك تقليدا في استعادة توازنها بعد بداية سيئة، كما حصل معها في مونديال 1994 في الولايات المتحدة عندما خسرت مباراتها الاولى امام جمهورية ايرلندا، قبل ان تبلغ النهائي وتخسر امام البرازيل بضربات الترجيح. وكان مدرب ايطاليا الحالي روبرتو دونادوني فردا في منتخب عام 1994، وهو طالب لاعبيه بنسيان الخسارة القاسية امام هولندا والتركيز عل المباراتين المقبلتين امام رومانيا وفرنسا في 17 حزيران الجاري.

ومن المتوقع ان يلجأ دونادوني الى اجراء تعديلات جذرية على تشكيلته لمواجهة رومانيا واغلب الظن انه سيشرك المهاجمين لوكا طوني وانطونيو كاسانو جنبا الى جنب على ان يلعب المخضرم اليساندرو دل بييرو وراءهما. وكان كاسانو ودل بييرو حركا الجبهة الهجومية بشكل كبير بعد نزولهما، منتصف الشوط الثاني، من دون ان يتمكنا من تقليص الفارق. ومن المتوقع، ايضا، ان يستبعد دونادوني الظهير كريستيانو بانوتشي واشراك فابيو غروسو مكانه، وايضا قلب الدفاع ماركو ماتيراتزي واشراك جورجيو كيليني مكانه.

وقال دونادوني: "نجحنا في تخطي خسارتنا في مونديال 1994 بالطريقة الوحيدة التي يعرفها المنتخب الايطالي وهي العمل والرغبة وتدارك الاخطاء التي ارتكبناها، وعلينا ان نكرر ذلك في مواجهة رومانيا". وقال جيانلوكا زامبروتا: "نريد ان نمحو البداية السيئة التي حققناها، والجميع يركز على تحقيق الفوز الذي نحتاجه ضد رومانيا". وقال لوكا طوني: "قدمنا مباراة سيئة امام هولندا لكن النتيجة كانت قاسية، لا اعتقد ان النتيجة عكست مجريات اللعب تماما لان الفارق لم يكن كبيرا بين المنتخبين، لم نصبح سيئين بين ليلة وضحاها. على اي حال، فقد خسرنا المعركة الاولى ويبقى ان نفوز بالحرب في النهاية". واوضح: "نتفهم الانتقادات التي تعرضنا لها، لكن مدربنا روبرتو دونادوني تعرض للجلد من الصحافة وهذا لا يجوز، سنحاول ان نفوز في مباراتنا المقبلة من اجله لانه لا يستحق ما تعرض له". وتابع: "تعتمد رومانيا اسلوبا دفاعيا بحتا وعلينا ان نجد الحلول لكي نصل الى المرمى، الامر لن يكون سهلا ولذا علينا ان نتحلى بالصبر. لا بديل لنا من الفوز واعرف جيدا ان الجميع يعول عليّ لتسجيل الاهداف، لكنني في مونديال 2006 لم اسجل سوى هدفين وتوجنا ابطالا للعالم واذا تكرر الامر سيكون مثاليا لي". وختم: "الاولوية ليس ان اسجل بل ان نفوز على رومانيا حتى ولو تمكن جيانلويجي بوفون (الحارس) من التسجيل فلا مشكلة لدي على الاطلاق".

في المقابل، اكدت رومانيا انها لن تكون لقمة سائغة للمنتخبات الاخرى ضمن المجموعة الحديدية من خلال انتزاعها التعادل السلبي مع فرنسا. وقال مهاجم المنتخب دانيال نيكولاي: "اكدت هزيمة ايطاليا امام هولندا ان الحاق الخسارة بالمنتخب الاول ممكن ولذا سنحاول ان نفوز عليهم واخراجهم من البطولة". اما مدافع نادي خيتافي الاسباني كوزمين كونترا فاعتبر ان فريقه يخوض المباراة باعصاب هادئة خلافا للايطاليين، وقال: "الضغط على الايطاليين لانهم مطالبون بالفوز، فعدم تحقيق ذلك سيعني عودتهم الى ديارهم، اما نحن فاذا لم نخسر فهذا يعني اننا نملك فرصة كبيرة لبلوغ ربع النهائي". ووعد قائد منتخب رومانيا كريستيان كيفو بتحويل حياة الطليان "جحيما" عندما يتواجه المنتخبان، وكان كيفو قاسيا بحق الطليان على رغم انه يحترف مع الانتر الايطالي: "سنحول حياة الطليان جحيما، لدينا خطة واحدة وهي عدم الخسارة!". ويشاطر المدرب فيكتور بيتوركا رأي كيفو لكنه يرى ان الحصول على نقطة التعادل كافية للابقاء على آمالهم في التأهل لربع النهائي، ولا سيما انهم "منظمون من الناحية التكتيكية". وعلى رغم تفاؤله المفرط، حذر كيفو زملاءه من الثقة الزائدة بالنفس امام ايطاليا فهي "بطلة العالم، وعلى رغم خسارتها مباراة واحدة لا يمكن القول انها فريق سيئ، اذ مروا بيوم صعب".

kalamoun_28
13-06-2008, 06:15 PM
هولندا ـ فرنسا في "بيرن": الساعة 21.45


تلتقي هولندا، المنتشية بفوزها الكبير على ايطاليا، فرنسا التي قدمت اداء مخيبا ضد رومانيا، وذلك في مدينة بيرن السويسرية. وحذر مدرب هولندا ماركو فان باستن لاعبيه من اعتبار انهم قاموا بالصعب ويبقى تحقيق السهل، وقال: "لا اعتبر فريقي مرشحا للقب بمجرد فوزه الكبير على ايطاليا. لكي يصبح فريقي مرشحا لاحراز اللقب عليه ان يلعب اكثر من مباراة بمستوى واحد، لذلك الطريق ما زال طويلا". اضاف: "حققنا هذه النتيجة الكبيرة ضد ايطاليا لان معظم اللاعبين اصبحوا اكثر خبرة منذ مونديال 2006. كل مباراة تتطلب تكتيكيا مختلفا وستكون الامور معقدة في مواجهة فرنسا لانها اثبتت انها فريق عريق في السنوات العشر الاخيرة". ولم يكن احد يتوقع ظهور هولندا بهذا المستوى الرائع ولا سيما انها استهلت المباراة من دون جناحيها آريين روبن الذي سيغيب، ايضا، ضد فرنسا وروبن فان بيرسي الذي شارك في ربع الساعة الاخير، لكن المنتخب "البرتقالي" خالف التوقعات تماما وقدم كرة هجومية رائعة والحق بالايطاليين خسارة تاريخية.

ومن المتوقع ان يجري مدرب فرنسا ريمون دومينيك تغييرات على تشكيلته التي خاضت المباراة الاولى وتحديدا في خط الهجوم اذ يتوقع مشاركة مهاجم برشلونة تييري هنري الذي تعافى من اصابة في ساقه، على حساب مهاجم ليون كريم بنزيما الذي لم يقدم مستواه المعهود وقد يكون سقط في امتحان الرهبة لكونه يخوض اول بطولة كبيرة له. وقد يعود الى صفوف المنتخب، ايضا، قائده باتريك فييرا الذي لم يخض المباريات الثلاث التجريبية قبل انطلاق البطولة الحالية. ويعاني المنتخب الفرنسي عقما هجوميا اذ سجل 4 اهداف فقط في مبارياته الست الاخيرة، في المقابل لم يدخل مرماه اي هدف في الدقائق الـ320 الاخيرة. واعتبر دومينيك ان المعادلة بسيطة امام فريقه وهي الفوز في المباراتين المقبلتين على هولندا وايطاليا، وقال في هذا الصدد: "ينبغي ان نستعيد توازننا والتركيز على المباراة ضد هولندا. امامنا 6 نقاط وينبغي ان نحصل عليها. ستكون المنافسة شديدة جدا ونعلم ذلك منذ البداية".

kalamoun_28
13-06-2008, 06:16 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-12%2f2008-06-12-00000301379040.jpg
هل سيسعد بالاك وزملائه المستشارة الالمانية بالتأهل
13 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

تتوجه المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل إلى النمسا لمتابعة آخر مباريات منتخب بلادها في المجموعة الثانية لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008).

وقال أولريش فيلهيلم المتحدث باسم الحكومة الالمانية اليوم الجمعة في برلين إن "المستشار النمساوي (ألفريد) جوزينباور وجه الدعوة إلى المستشارة الالمانية".

وستلتقي ميركل الاثنين المقبل في فيينا مع جوزينباور لاجراء مباحثات سياسية حول أهم القضايا المطروحة على الساحة حاليا قبل أن يذهبا سويا لمتابعة المباراة المرتقبة بين منتخبي ألمانيا والنمسا.

وتحمل هذه المباراة أهمية خاصة للمنتخب الالماني الذي يسعى للاستمرار في البطولة وعدم الخروج منها عقب هزيمته أمام المنتخب الكرواتي 2/1 في المباراة التي أقيمت أمس الخميس.

kalamoun_28
13-06-2008, 06:17 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-12%2f2008-06-12-00000301379249.jpg
المشجعين الالمان




13 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

يواجه ما يقرب من 125 ألف ألماني يعيشون في النمسا أزمة واضحة مساء الاثنين المقبل بسبب بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

فمن المنتظر أن يواجه هؤلاء الالمان حيرة شديدة خلال المباراة الحاسمة التي يخوضها المنتخب الالماني أمام نظيره النمساوي الاثنين المقبل إذ سيقف معظمهم أمام سؤال محير وهو: أي الفريقين أشجع؟.

وتشير الاحصائيات إلى أن أعداد المهاجرين الالمان في النمسا تتزايد بشكل ملحوظ إذ وصل إلى 17920 شخصا العام الماضي مقارنة بنحو 8642 شخصا عام2002 .

وتشير بيانات معهد أبحاث الاقتصاد النمساوي إلى أن توافر فرص العمل والاجور المرتفعة هي أكثر ما يجذب الالمان إلى الهجرة إلى النمسا. ويعيش معظم الالمان المهاجرين إلى النمسا في فيينا.

kalamoun_28
13-06-2008, 06:18 PM
13 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أوقف الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اليوم الجمعة لاعب خط وسط منتخب ألمانيا باستيان شفاينشتايجر لمدة مباراة واحدة بعد حصوله على بطاقة حمراء أمس الخميس في مباراة ألمانيا مع كرواتيا ضمن منافسات المجموعة الثانية ببطولة الامم الاوروبية الحالية "يورو 2008 " بالنمسا وسويسرا.

وأعلن هارالد شتينجر المتحدث الرسمي لاتحاد الكرة الالماني اليوم في مؤتمر صحفي للمنتخب الالماني أن شفاينشتايجر لن يشارك في مباراة الفريق يوم الاثنين المقبل أمام البلد المضيف النمسا والذي سيحدد مصير ألمانيا في التأهل لدور الثمانية من البطولة.

وكان شفاينشتايجر قد طرد في الثواني الاخيرة من مباراة ألمانيا التي خسرتها 1/2 من كرواتيا مساء أمس في كلاجينفورت بعدما دفع اللاعب الكرواتي يركو ليكو.

kalamoun_28
13-06-2008, 06:42 PM
* اكد مدرب منتخب هولندا ماركو فان باستن ان مجرد الفوز على ايطاليا "لا يكفي وحده لان نكون مرشحين" لاحراز اللقب. وقال انه "يتوقع مباراة مختلفة جدا مع الفرنسيين الذين ينبغي ان يقدموا عرضا هجوميا لانهم بحاجة الى نتيجة ايجابية". وردا على سؤال حول ما اذا كان الفوز على ايطاليا يجعل منتخبه مرشحا لاحراز اللقب، اعتبر فان باستن: "بالتأكيد لا. اعطانا ثقة بالنفس اكبر، لكن لكي نكون مرشحين لا يكفي ان نكون جيدين في مباراة واحدة. علينا ان نحافظ على هذا المستوى ولا سيما في مواجهة فرنسا واللاعبون قادرون على ذلك، الاستنتاج بان نكون مرشحين سيكون بعد هذه المباراة".

* بكت الصحف السويسرية الصادرة، امس، "نهاية حلم بطولة اوروبا" بالنسبة الى منتخبها الوطني الذي لقي خسارة درامية امام تركيا 1 ـ 2، اول من امس. وكتبت صحيفة "تاغسانزايغر": "بعد 100 ساعة فقط، انتهت بطولة اوروبا بالنسبة الى اللاعبين السويسريين. (المدرب) كوبي كون كان يستحق رحيلا افضل"، في اشارة الى ترك الاخير منصبه نهاية البطولة القارية وحلول مدرب بايرن ميونيخ بطل المانيا اوتمار هيتسفيلد مكانه. وعنونت صحيفة "نوي زورشر تزايتونغ": "الضربة القاضية في الدقيقة 93"، وهي تعني الهدف الحاسم الذي سجله التركي اردا توران في المرمى السويسري، مشيرة الى ان "المدرب كون ترك ارثا غنيا لخليفته هيتسفيلد". كما عنونت صحيفة "24 ساعة" في لوزان: "لقد انتهى!"، وصحيفة " لا تريبون دو جنيف": "تركيا قضت على حلم السويسريين.. انتهت المسيرة كما بدأت تحضيراتهم اي بالمعاناة". اما "بليك" فعنونت: "سويسرا بطلة اوروبا في سوء الحظ"، وكتبت "لو ماتان": "الامطار، الفرحة.. والدموع. انتهت المباراة لن نحلم ابدا. سويسرا تبكي مع دموع الكسندر فراي (قائد المنتخب الذي خرج باكيا بعد اصابته في المباراة الاولى امام تشيكيا ما ابعده عن بقية مباريات البطولة)".

* اشادت الصحف البرتغالية الصادرة، امس، بمنتخب بلادها الذي اصبح اول المتأهلين للدور ربع النهائي، اثر فوزه اللافت على تشيكيا 3 ـ 1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى. واتفقت الصحف على اعتبار لاعب الوسط ديكو رجل المباراة وحيت المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي اعلن رحيله الى تشلسي الانكليزي بعد اللقاء. "البرتغال حجزت مكانها في ربع النهائي وخسرت سكولاري"، هذا ما كتبته صحيفة "دياريو دي نوتيسياس". وتحت صورة كبيرة لديكو خالفت الصحيفة خيار الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الذي اختار كريستيانو رونالدو افضل لاعب في المباراة، معتبرة ان لاعب برشلونة الاسباني كان مبدعاً اكثر منه. "ديكو كان اللاعب الحاسم. سجل هدفا وكان وراء الهدفين الآخرين"، حسب "24 اوراس"، بينما عنونت الرياضية اليومية "ريكورد": "عرض رونالديكو"، مشيرة الى ان المنتخب البرتغالي اظهر أنه الاقوى هجوما. اما "ابولا" فكتبت "يعود الفضل في الفوز الى الفريق بأكمله بعدما اظهر مستوى مرتفعا من اللياقة البدنية" اضافت: "رونالدو وديكو هما ملائكة كرة القدم". وتمنت الصحيفة التوفيق للمدرب سكولاري في محطته المقبلة "بعدما قدم الكثير لمنتخبنا"، وقد توقعت "24 اوراس" ان يأخذ ديكو معه الى العاصمة الانكليزية.

* ذكرت الصحف الاسبانية الصادرة، امس، ان العلاقة بين نجم المنتخب الاسباني المهاجم فرناندو توريس ومدربه لويس اراغونيس ليست على ما يرام بعد ان استبدله الاخير في مباراة روسيا الاخيرة، وان توريس لم يصافح اراغونيس لدى خروجه من ارض الملعب.

* مدرب منتخب سويسرا كوبي كون: "انها خيبة كبيرة وكبيرة جدا، بعد ان تقدمنا 1 ـ 0 سنحت لنا فرصة للتقدم 2 ـ 0 لم نستغلها، ثم عندما ادرك الاتراك التعادل سنحت لنا فرصة ذهبية للتقدم مجدداً ولم ننجح في ترجمتها ايضا. لا استطيع توجيه اي لوم للاعبين لانهم قاموا بواجبهم على اكمل ما يرام، كما ان الحظ لم يقف الى جانبنا بعد اصابة قائدنا وهدافنا الكنسدر فراي وماركو ستيلر، لكنني لا اريد ان اجد اعذارا لخروجنا".

* مدرب تركيا فاتح تيريم: "بالطبع انه شعور رائع، واللاعبون كانوا في حاجة الى فوز بهذه الظروف كي يستعيدوا معنوياتهم العالية واريد ان اهنئهم على الجهود الكبيرة التي بذلوها. لم تكن الظروف المناخية جيدة على الاطلاق والامطار الغزيرة حولت الملعب بركة ماء ولذا تأثر اللاعبون كثيرا. البطولة بدأت الآن بالنسبة لنا، المباراة الحاسمة ضد تشيكيا ستكون قوية جدا ونأمل ان نفوز بها لنكمل المشوار".

* رحب حارس مرمى منتخب تشيكيا بتر تشيك بتعيين البرازيلي لويز فيليبي سكولاري مدربا لفريقه تشلسي الانكليزي. وقال تشيك، الذي انضم الى تشلسي قبل اربعة مواسم قادما من رين الفرنسي: "يملك سكولاري كاريزما عالية وخبرة كبيرة وحقق نتائج رائعة وانا اتطلع للعمل باشرافه. آمل ان يستمر في تحقيق نتائج رائعة مع تشلسي، ايضا".

* اكدت اجهزة الاسعاف في مدينة كلاغنفورت النمسوية ان مشجعا كرواتيا شابا توفي نتيجة اصابته بازمة قلبية. واوضحت المصادر نفسها ان الشاب (20 عاما) سقط في وسط المدينة وقامت الشرطة بانعاشه لكنه لم لبث ان فارق الحياة في المستشفى.

* اعترف مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف ان فريقه لم يدخل اطلاقا اجواء المباراة التي خسرها امام نظيره الكرواتي. وقال لوف: "جميع اللاعبين قدموا مستوى سيئا، ومنذ البداية لم نجد ايقاعنا في المباراة ولم ندخل اجواءها اطلاقا". وتابع "اعتمدت كرواتيا تكتيكا فعالا في مواجهتنا وتفوقت علينا في جميع الميادين. سيطرنا على مجريات اللعب في الشوط الثاني من دون ان نتمكن من تشكيل اي خطورة حقيقية على مرمى كرواتيا". وختم "لا شك بان فريقا المانيا اخر سيلعب ضد النمسا". (ا ف ب)

وسيم أحمد الفلو
14-06-2008, 12:49 AM
تعادل المنتخبان الايطالي والروماني 1 - 1 في مباراة جمعتهما بعد ظهر الجمعة في زوريخ بسويسرا.

وانتهى الشوط الاول من المباراة بدون اهداف، الا ان رومانيا هي التي افتتحت التسجيل بهدف من ادريان موتو في الدقيقة 55 من المباراة.

ولكن المنتخب الايطالي حامل لقب بطل العالم لم يتأخر بالرد اذ سجل كريستسان بانوتشي هدف التعادل بعد دقيقة واحدة اي في الدقيقة 56 من المباراة.


المنتخب الروماني يحتفل بعد افتتاحه التسجيل
ولاحقا، خلال الشوط الثاني انقذ الحارس الايطالي بوفون منتخبه من ضربة جزاء بينالتي حين صدها، ومنع بذلك تقدم رومانيا ما كان بالضرورة سيعني خروج بطل العالم من المسابقة.

وبسبب التعادل في هذه المباراة، سوف ينتظر الفريق الايطالي نتيجة المباراة التي ستجري بعد اكثر من ساعة بين المنتخبين الفرنسي والهولندي، قبل ان يقابل المنتخب الفرنسي يوم الثلاثاء المقبل.

يذكر ان رومانيا وايطاليا التقيا 14 مرة وفازت ايطاليا في 10 مباريات بينما فازت رومانيا مرتين وتعادلا مرتين.

وسيم أحمد الفلو
14-06-2008, 01:39 AM
فازت هولندا على وصيف بطل العالم (بعد أن كانت فازت على بطل العالم) بنتيجة 4-1.


يبدو أنه على المحللين مراجعة ترجيحاتهم للبطولة.

kalamoun_28
14-06-2008, 06:02 AM
حجز المنتخب الهولندي مقعده في الدور ربع النهائي للمرة السادسة في 6 مشاركات واعلن نفسه المرشح الاقوى للفوز باللقب بعدما تغلب على نظيره الفرنسي، وصيف بطل المونديال، 4 ـ 1، أمس، على "استاد دو سويس" في بيرن، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة من الدور الاول لبطولة اوروبا لكرة القدم المقامة في النمسا وسويسرا حتى 29 الشهر الحالي؛ وسجل ديرك كويت (9) والبديلان روبين فان بيرسي (59) وآريين روبين (71) وويسلي شنايدر (90+2) اهداف هولندا، وتييري هنري (71) هدف فرنسا.

ولحقت هولندا بالبرتغال (المجموعة الاولى) وكرواتيا (المجموعة الثانية) الى الدور ربع النهائي وضمنت صدارتها للمجموعة بعدما حققت فوزها الثاني على التوالي. وكان المنتخب الهولندي سجل بداية "نارية" تذكر بمنتخبات 1974 و1978 و1988 وذلك بعدما سحق نظيره الايطالي بطل العالم بثلاثية نظيفة سجلها عبر هجمات سريعة مباغتة جعلت دفاع "الازوري" مشلولا، ثم اكد انه المرشح الاوفر حظا للظفر باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1988 بفوزه على فرنسا التي توقف رصيدها عند نقطة وحيدة (من تعادلها مع رومانيا في الجولة الاولى) واصبحت في قاع الترتيب بفارق الاهداف عن ايطاليا التي تعادلت في وقت سابق مع رومانيا 1 ـ 1. وستحسم البطاقة الثانية عن هذه المجموعة في الجولة الثالثة الاخيرة التي تقام الثلاثاء المقبل، إذ تلعب فرنسا مع ايطاليا في اعادة لنهائي المونديال وللتصفيات المؤهلة لهذه البطولة لان المنتخبين كانا في المجموعة عينها، وهولندا مع رومانيا في اعادة للتصفيات، ايضا، لان المنتخبين كانا ايضا في المجموعة عينها وتصدرت رومانيا كما كانت حال ايطاليا ايضا.

وابقى مدرب المنتخب الهولندي ماركو فان باستن على التشكيلة التي فازت على ايطاليا، بينما ادخل مدرب فرنسا ريمون دومينيك ثلاثة تعديلات على تشكيلته باشراك تييري هنري في المقدمة وحيدا على حساب نيكولا انيلكا وذلك بعدما غاب مهاجم برشلونة عن المباراة الاولى بسبب الاصابة، ومدافع مانشستر يونايتد باتريس ايفرا بدلا من ايريك ابيدال، وسيدني غوفو في خط الوسط على حساب المهاجم كريم بنزيما الذي شارك اساسيا امام رومانيا.

وكانت مواجهة الامس بين فرنسا وهولندا الثالثة في نهائيات المسابقة القارية بعد ربع نهائي نسخة 1996 في انكلترا عندما فازت فرنسا بضربات الترجيح 5 ـ 4 (الوقتان الاصلي والاضافي 0 ـ 0)، قبل ان تثأر هولندا في 2000 خلال النسخة التي استضافتها مع بلجيكا، وذلك بفوزها 3 ـ 2 خلال الدور الاول دون ان تمنع "الديوك" من مواصلة المشوار حتى النهائي والفوز على ايطاليا التي كانت اطاحت هولندا بالذات في نصف النهائي وبضربات ترجيخ بفضل تألق الحارس فرانشيسكو تولدو. والتقى الطرفان في 21 مناسبة في السابق، منها 17 ودية، واثنتان منها في تصفيات مونديال 1982 عندما فازت هولندا 1 ـ 0 في روتردام ثم خسرت 0 ـ 2 في باريس. ويتفوق الهولنديون في مجمل اللقاءات بين الطرفين بعدما حققوا أمس فوزهم العاشر، مقابل 8 هزائم و4 تعادلات، علما ان آخر لقاء بينهما يعود الى 31 آذار 2004 عندما تعادلا وديا 0 ـ 0 في روتردام.

مثل هولندا الحارس فان در سار واللاعبون بولحروز واويير وماتييسن وفان بروكهورست ودي يونغ وانغيلار (روبين) وكويت (فان بيرسي) وفان در فارت (بوما) وشنايدر وفان نيستلروي.
ومثل فرنسا الحارس كوبيه واللاعبون سانيول وتورام وغالاس وايفرا وتولالان وماكيليلي وريبيري ومالودا (غوميس) وغوفو (انيلكا) وهنري.

kalamoun_28
14-06-2008, 06:03 AM
قلّص تعادل ايطاليا مع رومانيا 1 ـ 1، أمس، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة من فرص الطرفين في التأهل لربع النهائي؛ وسجل كريستيان بانوتشي (56) هدف ايطاليا، وادريان موتو (55) هدف رومانيا. وكانت ايطاليا خسرت امام هولندا 0 ـ 3، بينما تعادلت رومانيا سلبا مع فرنسا في الجولة الاولى.

وهذا التعادل الثاني في تاريخ لقاءات المنتخبين مقابل 5 انتصارات لايطاليا وفوز واحد لرومانيا. وكان المدرب الروماني فيكتور بيتوركا يريد الثأر لخسارته عندما كان لاعبا امام روبرتو دونادوني في نهائي دوري ابطال اوروبا (كأس النوادي الاوروبة ابطال الدوري سابقا) حين هزم ستيوا بوخارست امام ميلان 0 ـ 4 عام 1989، فلم ينجح كما لم ينجح الاخير في تكرار الفوز على غريمه مدربا. واجرى دونادوني 5 تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام هولندا وهي الاقسى منذ 25 عاما، اثنان منها في خط الدفاع ومثلهما في الوسط وتعديل واحد في الهجوم، بينما لجأ بيتوركا الى تعديلين فقط في خط الوسط، واعتمد الاول على لوكا طوني كرأس حربة وحيد، والثاني على ادريان موتو وحيدا ايضا في المقدمة. في الشوط الاول، كان المنتخب الايطالي الافضل هجوما وفرصا واداء من دون ان يوفق مهاجموه في ترجمة اي من الفرص العديدة التي سنحت لهم الا في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع فلم يحتسب الهدف بسبب التسلل، بينما كانت فرص رومانيا اقل لكنها اوضح. وفي الشوط الثاني، استمر الضغط الهجومي الايطالي،

وارتكب زامبروتا خطأ قاتلا عندما اعاد برأسه الى بوفون كرة رفعت من الخلف طويلة فخطفها القناص موتو ووضعها في الشباك (55). وجاء الرد الايطالي سريعا اثر ركنية من الميسرة استقبلها كيليني برأسه وفشل تاماس في ابعادها فتقدم لها بانوتشي وحولها بقدمه في المرمى (56). واحتسب الحكم النروجي طوم هنينغ اوفريبو ضربة جزاء مثيرة للجدل اثر خطأ غير واضح ارتكبه بانوتشي نفذها موتو وتصدى لها بوفون ببراعة (81). وضغط الايطاليون في الدقائق الخمس الاخيرة من الوقت الاصلي والثلاث من الوقت بدل الضائع لعل حظوظهم بالمنافسة تتحسن من خلال تسجيل هدف الفوز فلم تتحقق امنيتهم.

مثل ايطاليا الحارس بوفون واللاعبون بانوتشي وكيليني وغروسو وزامبروتا وبيرلو وبيروتا (كاسانو) ودي روسي وكامورانيزي (امبروزيني) وطوني ودل بييرو (كوالياريللا).
ومثل رومانيا الحارس لوبونت واللاعبون كونترا وتاماس وغويان ورات ورادوي (ديكا) وبتري (نيكوليتا) وتشيفو وكودريا ودانيال نيكولاي وموتو (كوسيس).

kalamoun_28
14-06-2008, 06:05 AM
السويد ـ اسبانيا في "إينسبروك": الساعة 19.00


تلتقي اسبانيا والسويد في مواجهة قوية، اليوم السبت، في اينسبروك النمسوية. وكانت اسبانيا حققت فوزا عريضا على روسيا 4 ـ 1 بفضل ثلاثية لمهاجمها المتألق دافيد فيا، ووجهت رسالة شديدة اللهجة انها قادمة لاحراز اللقب، للمرة الثانية في تاريخها بعد عام 1964. في المقابل، حققت السويد فوزا منطقيا على اليونان بهدفين نظيفين. وسيخطو الفائز في مباراة اليوم خطوة واسعة نحو بلوغ ربع النهائي وحسم الصدارة لمصلحته. ويعرف المنتخبان بعضهما بعضا جيدا لكونهما التقيا في التصفيات المؤهلة لهذه البطولة، ففازت السويد 2 ـ 0 ذهابا، ثم ردت اسبانيا التحية على ارضها وتغلبت على منافستها بثلاثية نظيفة، وتقدمتها في المجموعة بفارق نقطتين.

ومن المتوقع ان يجدد مدرب اسبانيا لويس اراغونيس الثقة بالتشكيلة التي خاضت المباراة الاولى، على رغم اصابة فيا صاحب "الهاتريك" في المباراة بكسر طفيف في اصبع يده. وستكون الانظار مسلطة على مهاجم اسبانيا الآخر فرناندو توريس الذي خرج غاضبا عندما استبدله المدرب اواخر المباراة، واعتبرت الصحف الاسبانية ان العلاقة اصبحت متوترة بينه وبين المدرب. وسارع توريس الى التخفيف من الحادثة وقال: "لم يفاتحني لويس باي موضوع، صحيح ان لا احد يحب ان يستبدل، لكن الفريق لم يتأثر بعد خروجي إذ سجلنا هدفين اضافيين ولذا ينبغي احترام قرار المدرب من الناحية التقنية". واشاد اراغونيس بقوة المنتخب السويدي، وقال: "السويد منتخب متجانس وقوي، دائما ما تجد المنتخبات التي تواجهه صعوبة في اختراق دفاعاته. كما ان لاعبيه يجيدون الهجمات المضادة بفضل سرعتهم وتقنياتهم العالية ولذلك ينبغي ان نكون جاهزين لمواجهتهم".

ورد مدرب السويد لارس لاغرباك التحية لاراغوانيس مشيدا بالمنتخب الاسباني بقوله: "منتخب اسبانيا صعب المراس واحتياطيوه لا يقلون شانا عن اساسييه، لو كان احد اللاعبين الاسبان الاحتياطيين يحمل جوازا سويديا لاخترته اساسيا في فريقي". وسيضطر المدرب السويدي الى اجراء تعديلين اضطراريين على تشكيلته الاساسية بسبب اصابة كريستيان ويلهلمسون الذي تعرض لتمزق عضلي حاد وسيغيب نهائيا عن البطولة، فضلا عن اصابة نيكلاس الكسندرسون. ومن المتوقع ان يحل فريدريك ستور مكان الكسندرسون، على حين يتنافس سيباستيان لارسون ويوهان الماندر على الحلول مكان ويلهلمسون مع افضلية للاخير.

kalamoun_28
14-06-2008, 06:06 AM
اليونان ـ روسيا في "سالزبورغ": الساعة 21.45


سيتوجب على مدرب منتخب اليونان الالماني اوتو ريهاغل الذي اعتبره اليونانيون بطلا قوميا عندما قاد منتخب بلادهم الى اللقب، ضاربا عرض الحائط التوقعات قبل اربع سنوات الى التخلي عن حذره الدفاعي اذا ما اراد الاستمرار في البطولة عندما يواجه روسيا. وكان التنظيم الدفاعي والتكتيكي الذي اعتمده ريهاغل في النسخة الاخيرة مفتاح الفوز باللقب، لكن الامور تغيرت في البطولة الحالية بعد ان خسر حامل اللقب مباراته الاولى وبات مطالبا بالفوز لينعش اماله. وتعرض ريهاغل لحملة انتقادات واسعة في الصحف اليونانية، في اليوم التالي للهزيمة امام اليونان، معتبرة انه اعتمد اسلوبا سلبيا في مواجهة السويد، ومشيرة الى ان بعض اللاعبين اشتكوا من التكتل الدفاعي ولا سيما المهاجمين الذين لم يحصلوا على التموين اللازم لهز الشباك. وقد يلجأ ريهاغل، من اجل تصويب الامور، الى اللعب بثلاثة مهاجمين هم انغلوس خاريستياس وفانيس جيكاس ويوانيس اماناتيديس، وربما اللجوء الى الاستعانة بنيكوس ليبيروبولوس الذي يمتاز بالتسديد البعيد ومن الكرات الثابتة على حساب احد الثلاثة الاوائل. وقال قائد الفريق انغيلوس باسيناس: "سنقدم وجها آخر للكرة اليونانية ضد روسيا".

في المقابل، سيحاول مدرب منتخب روسيا القدير الهولندي غوس هيدينك ان يعوض خسارة فريقه القاسية في الجولة الاولى امام اسبانيا من خلال الفوز على اليونان وتجريدها من اللقب. واعتبر هيدينك ان لاعبيه ارتكبوا اخطاء صبيانية وساذجة في المباراة الاولى ضد اسبانيا ودفعوا ثمن عدم الخبرة في المحافل الكبرى ولا سيما ان معدل اعماره يعتبر الادنى في البطولة بين سائر المنتخبات الاخرى. ويعاني المنتخب الروسي اصابات جمة في صفوفه ابرزها لهدافه بافل بوغريبنياك في ركبته والتي منعته من المشاركة في هذه البطولة، فضلا عن وقف صانع العابه اندري ارشافين. كما يحوم الشك حول مشاركة المهاجم الخطير رومان بافليوتشنكو الذي تعرض لاصابة في ساقه في المباراة الاولى. (ا ف ب)

kalamoun_28
14-06-2008, 06:08 AM
* مدرب منتخب رومانيا فيكتور بيتوركا: "شاهدنا مباراة رائعة جدا. انها نتيجة جيدة جدا بالنسبة الينا لاننا كنا نلعب ضد ابطال العالم وينبغي الا ننسى ذلك. بالنسبة لرادوي سيخضع لجراحة في عينه بالاضافة الى اصابته بكسر في انفه، لم اتحدث الى الطبيب لكني لا اعتقد انه يملك اي امل بخوض المباراة ضد هولندا".

* مدرب منتخب إيطاليا روبرتو دونادوني: "صنعنا فرصا كثيرة لكن للاسف اكتفينا بالتعادل، بيد اننا لا نزال في السباق الى ربع النهائي".

* لاعب وسط منتخب ايطاليا اندريا بيرلو: "صنعنا فرصا هائلة لكن الكرة لم تكن تريد تجاوز خط المرمى. خضنا المباراة بروح وبنفس هجومي يختلفان تماما عن المباراة الاولى لكن للاسف، النتيجة لم تتناسب مع الجهد الذي قدمناه".

* تولى مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف، أمس، الدفاع عن قائد المنتخب وصانع العابه ميكايل بالاك الذي كان، على غرار زملائه، غير موفق في المباراة التي خسروها امام كرواتيا 1 ـ 2.

* لم تكن ليلة الأربعاء مكتملة السواد بالنسبة لمدرب منتخب سويسرا كوبي كون، فعلى رغم خروج فريقه مضيف البطولة وفقدانه الامل بالتأهل لربع النهائي، الا انه كان فرحا للغاية بعد ان استفاقت زوجته من الغيبوبة التي تعرضت لها قبل انطلاق اوروبا 2008.

* اشادت الصحف الكرواتية بالمدرب الشاب سلافن بيليتش الذي قاد المنتخب الكرواتي الى الفوز على المانيا. "احذروا الكروات" عنونت صحيفة "فيسيرنيي ليست": "كرواتيا عطلت قوة الماكينات الالمانية".واعربت صحيفة "سبورتسكي نوفوستي" اليومية عن ثقتها في امكان تكرار الاداء عينه: "كرواتيا جاهزة لشق طريقها نحو قمة اوروبا كما فعلت سابقا في كأس العالم". ونشرت صحيفة "يوتارنيي ليست" صورة كبيرة على صفحتها الاولى لسيرنا وايفيكا اوليتش مسجلا الهدفين وكتبت تحتها: "سنذهب حتى النهاية". اما صحيفة "فييسنيك" فعبرت بكلمة واحدة هي "ابطال" على الصفحة الاولى مع صور للاعبين والمشجعين يحتفلون بالفوز، بينما وصفت "نوفي ليست" اللقاء بأنه من الافضل في تاريخ الكرة الكرواتية.

* اعلن الاتحاد الاوروبي ان لاعب وسط منتخب المانيا باستيان شفاينشتايغر اوقف مباراة واحدة فقط على خلفية طرده بالبطاقة الحمراء المباشرة، الخميس، في المباراة التي خسرها منتخب بلاده امام كرواتيا 1 ـ 2. وسيغيب جناح بايرن ميونيخ عن مباراة المانيا المقبلة امام النمسا في فيينا.

* اصبح مهاجم منتخب النمسا ايفيكا فاستيتش اكبر لاعب يسجل في تاريخ بطولة اوروبا بعدما هز شباك بولندا، الخميس، وهو بعمر 38 عاما و257 يوما. وسجل فاستيتش الكرواتي الاصل هدف التعادل للنمسا من ضربة جزاء في اللحظات الاخيرة من اللقاء. وهكذا يكون فاستيتش خلف البرتغالي نيني مسجل هدف الفوز امام رومانيا عام 1984، ووقتها كان الاخير يبلغ 34 عاما و213 يوما، بينما سجل المدافع الفرنسي لوران بلان هدفا لبلاده في مرمى الدنمارك عام 2000 وهو بعمر 34 عاما و205 ايام، والتشيكوسلوفاكي لاديسلاف بافلوفيتش في مرمى فرنسا عام 1960 عندما كان بعمر 34 عاما و92 يوما.

* عبّر القيصر فرانتز بكنباور عن غيظه لخسارة بلاده 1 ـ 2 امام كرواتيا، ورأى ان فريق المدرب يواكيم لوف ينبغي ان يخشى منتخب النمسا عندما يقابله، الاثنين المقبل، في ختام الدور الاول. ولم يفهم بكنباور، الذي احرز كأس العالم لاعبا (1974) ومدربا (1990) كيف قدمت المانيا اداء مقنعا امام بولندا (2 ـ 0) في الجولة الاولى ثم هبط مستواها امام كرواتيا بعد 4 ايام فقط من المباراة الاولى، "بعد الفوز على بولندا قلت لا ينبغي ان نخشى اي فريق، لكن الآن اقول انه من الضروري ان نخشى النمسا. لم افهم ما حصل امام كرواتيا، كانت المانيا في سبات عميق وكثرت اخطاؤها ولم تكن مندفعة، غير ان الكروات تركوا انطباعا رائعا".

* اعتبر مدرب بولندا الهولندي ليو بينهاكر ان ضربة الجزاء التي احتسبت ضد فريقه في الوقت بدل الضائع لمباراته مع النمسا وادت الى تعادل المنتخبين غير مبررة على الاطلاق. وقال بينهاكر: "ضربة الجزاء لا مبرر لها على الاطلاق، ما حصل داخل المنطقة من تدافع لا يختلف عما يحصل في كل مباراة في السنوات الخمس الاخيرة ولم يحتسب الحكم اي ضربة جزاء. لم اواجه طوال مسيرتي اي مشكلة مع الحكام، وانا لا افهم ما حصل".

* قال صاحب الهدف البولندي البرازيلي الاصل روجر غيريرو الذي حصل على الجنسية البولندية في 17 نيسان/ابريل الماضي: "كنت على استعداد للتخلي عن لقب افضل لاعب في المباراة من اجل الحصول على نقاط المباراة الثلاث".

* اعرب مدرب النمسا جوزف هيكسربيرغر عن غبطته لانتزاع فريقه التعادل من بولندا، وقال: "بدأنا المباراة بشكل جيد ولعبنا بالطريقة التي تمنيتها، وسنحت لنا ثلاث فرص حقيقية للتسجيل لم نحسن للاسف استغلالها، ثم افتتح البولنديون التسجيل. عانينا في الشوط الثاني على رغم دخول بعض اللاعبين الاحتياطيين الى ان نجح فاستيتش في احراز التعادل من ضربة الجزاء".

* اتهم نجم الكرة البولندي السابق زبيغينيو بونييك الحكم البريطاني هوارد ويب بـ"سرقة الفوز" من منتخب بلاده عندما منح في الدقيقة 93ضربة جزاء للنمسا ادت الى التعادل 1 ـ 1. وقال بونييك (52 عاما) للتلفزيون المحلي "بولسات": "ان ما فعله هوارد ويب هو بكل بساطة سرقة، لا يمكن منح ضربة جزاء لمثل هذه اللعبة، ولا سيما في اللحظات الاخيرة من المباراة التي يكون فيها اللعب محتدما".

* رفع مدافع وقائد منتخب بولندا ياتشيك باك عدد مبارياته الدولية الى 96 مباراة متقدما بفارق مباراة واحدة مواطنه الشهير غريغورز لاتو، وذلك بعد مشاركته في المباراة التي تعادلت فيها بولندا مع النمسا 1 ـ 1. وبدأ باك (35 عاما) لاعب اوستريا فينا النمسوي مسيرته مع المنتخب البولندي في الاول من شباط/فبراير عام 1993. وكان غريغورز الذي توج افضل هداف (7 اهداف) في مونديال عام 1974 الذي حلت فيه بلاده في المركز الثالث، خاض 100 مباراة دولية، الا ان الاتحاد الدولي لم يعترف له الا بـ95 مباراة فقط لكونه لم يأخذ بالاعتبار المباريات التي لعبها مع المنتخب الاولمبي.

* جرح سبعة أشخاص ثلاثة منهم باطلاق الرصاص في مدينة سبليت الكرواتية اثناء احتفالات الفوز على المانيا 2 ـ 1، حسب الشرطة المحلية، امس الجمعة. ووقع الحادث، مساء الخميس، في مقهى وسط المدينة الواقعة على بحر الادرياتيك، حيث "هاجمت مجموعة مجهولة زبائن المقهى وموظفيها محطمة الكراسي والطاولات ومخلفة اربعة جرحى"، كما ذكرت مارينا غوديلج المتحدثة باسم الشرطة المحلية. أضافت غوديلج: "أطلق احدهم طلقات نارية عدة في اتجاه رواد المقهى الذين بلغ عددهم نحو 30 شخصا، فسقط 3 جرحى اضافيين".

* اكد رئيس الاتحاد الالماني ثيو زفانتسيغر ان مدرب المنتخب الوطني يواكيم لوف باقٍ في منصبه بغض النظر عن النتائج التي يحققها فريقه في بطولة اوروبا.

* عبرت الصحف الالمانية المختلفة الصادرة، امس، عن صدمتها لخسارة منتخب بلادها امام كرواتيا. واعتبرت صحيفة "بيلد" الاكثر شعبية في المانيا ان ما حدث هو "كارثة"، مضيفة: "النجدة، ما هذا؟"، في اشارة الى الاداء الالماني المتواضع في المباراة. وخاطبت الصحيفة المدرب يواكيم لوف بالقول: "يوغي، هذه الهزيمة جعلتنا نشعر بالخوف". وتابعت: "التوبيخ الذي لقيناه امام كرواتيا هو اسوأ اداء لالمانيا بقيادة يواكيم لوف، وذلك على رغم اهمية اللقاء. الآن علينا الخوف والامل في المباراة امام النمسا الاثنين المقبل". "متردد، ثقيل الحركة، وضعيف معنويا"، هكذا وصفت "فرانكفورتر تسايتونغ" سقطة المنتخب الالماني والصورة التي بدا عليها امام كرواتيا. وذهبت "برلينر تسايتونغ" الى ابعد من ذلك متحدثة عن حظوظ المانيا في حال بلوغها ربع النهائي: "حتى لو بلغنا ربع النهائي فان البرتغال القوية ستكون في الانتظار، وهي التي فازت بمباراتها الثانية ببراعة". اضافت: "السؤال هو حول ما اذا كان بامكان المنتخب الالماني العودة سريعا الى مستواه".

* "اتمنى ان يحرز دافيد فيا لقب الهداف"، بهذه العبارة ينفي مهاجم منتخب اسبانيا فرناندو توريس اي توتر محتمل في صفوف اسبانيا. ويعتبر توريس ركيزة اساسية لهجوم المنتخب الاسباني ويصنفه بعض المراقبين من اخطر المهاجمين في العالم حاليا. وتغيرت صورة توريس منذ انتقاله الى ليفربول الانكليزي فلم يعد طفل نادي اتلتيكو مدريد المدلل فقط، بل جوهرة كروية تبحث عن الالقاب مع احد اعرق الفرق في العالم. (ا ف ب)

kalamoun_28
14-06-2008, 06:09 AM
13 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني الأول لكرة القدم والمدافع فيليب لام اليوم الجمعة أن الفريق الألماني سيستعيد توازنه سريعا بعد هزيمته مساء أمس الخميس أمام نظيره الكرواتي ، ليتأهل إلى دور الثمانية من بطولة كأس الأمم الأوروبية الحالية (يورو 2008) على حساب البلد المضيف النمسا.

وقال لام "نحن ألمانيا" وأضاف "يجب أن نلعب بمستوانا وبذلك أثق في أننا سنتأهل إلى دور الثمانية... إننا نتمتع بالثقة ولدينا لاعبون يمتلكون خبرة دولية ويمكنهم التعامل مع الضغوط".

وأكد لوف أنه يعلم جيدا أن النمساويين "سيبذلون أقصى ما في وسعهم" عندما يلتقون بألمانيا في مباراتهما بالجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية يوم الاثنين المقبل ، خاصة وأن النمسا "لديها الآن فرصة نادرة لبلوغ دور الثمانية".

ولكن لوف أصر على أن منتخب ألمانيا "سيقاتل من أجل الفوز ، وسيقدم نفسه بطريقة مختلفة .. يجب أن نكرس أنفسنا تماما لهذه المباراة".

وأصبحت الأمور أكثر صعوبة بالنسبة للمنتخب الألماني بعدما خسر أمام نظيره الكرواتي 1/2 أمس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية رغم أن الفوز ربما كان يضمن للمنتخب الألماني الصعود للدور الثاني.

والآن لا بديل أمام الفريق الألماني سوى الفوز أو التعادل على الأقل مع نظيره النمساوي يوم الاثنين المقبل في فيينا كي يضمن البقاء في البطولة.

وكانت النمسا قد حققت فوزا شهيرا على ألمانيا بنتيجة 3/2 في بطولة كأس العالم عام 1978 . ولكن ألمانيا تمكنت من تحقيق الفوز في جميع المباريات الأربع التي سبق أن جمعتها بالدولة المضيفة على مدار البطولات الأوروبية السابقة.

ووصف لوف أداء المنتخب الألماني في مباراته أمام كرواتيا التي خسرها 1/2 مساء أمس بأنه مخيب للأمال وأشار إلى إجراء تغييرات في تشكيل الفريق في مباراته المقبلة مع توقع إرسال المدافع مارسيل يانسن إلى مقاعد البدلاء.

وجاءت الهزيمة أمام كرواتيا بمثابة صدمة للألمان بعد الفوز الذي حققه منتخبهم في مباراته الأولى بالبطولة حيث تغلب على نظيره البولندي 2/صفر.

وقال لوف "أشعر بخيبة أمل كبيرة ، ليس فقط أمس ولكن اليوم أيضا. أغلب اللاعبين كانوا بعيدين عن مستواهم... ولم يقدم الفريق الأساسي وكذلك الإحتياطيون أداء مرضيا.

وأوضح لوف أن فيليب لام ولوكاس بودولسكي ، إلى جانب يانسن نفسه ، يعانيان من إصابات طفيفة.

وأضاف أنه يأمل تعافي لام وبودولسكي ، الذي سجل الأهداف الثلاثة لألمانيا في البطولة حتى الآن ، قبل مباراة يوم الاثنين مما يشير إلى أن دور يانسن كظهير أيسر بالمنتخب في البطولة الحالية قد انتهى بعد العرض السيئ الذي قدمه ي مباراة كرواتيا.

وينتظر أن يشارك لام في المركز الذي أشركه فيه لوف خلال الشوط الثاني من مباراة كرواتيا. وقال لام إنه سيكون لائقا للمشاركة وأضاف "سألعب في أي مركز يختاره لي لوف".

وقال لوف إنه يريد لاعبين جدد "يمكنهم وضع بصمة" وتقبل أزمة طرد باستيان شفاينشتايجر الذي حصل على بطاقة حمراء ، في الثواني الأخيرة من مباراة كرواتيا ، تحرمه من المشاركة في المباراة المقبلة أمام النمسا.

ووصف لوف واقعة طرد شفاينشتايجر بأنها "سوء حظ" بينما قدم اللاعب اعتذارا.

وقال القائد مايكل بالاك عقب مباراة أمس إن بعض اللاعبين ربما خاضوا المباراة متمتعين بثقة زائدة ، ولكن لوف أوضح أنه لم يكن هناك ما يوحي بذلك قبل المباراة.

ويتوقع ألا يتكرر هذا السيناريو في مباراة يوم الاثنين بالعاصمة النمساوية فيينا. وقال لوف "هناك ضغط يقع علينا لكننا قادرون على التغلب عليه. لقد أثبتنا من قبل قدرتنا على استعادة التوازن.

ولم يبدد لوف وقتا في الحديث بشأن مستقبله في حالة خروج المنتخب الألماني من الدور الأول مثلما حدث في البطولتين الأوروبيتين الماضيتين.

وتمتع لوف بمساندة ثيو زفانتسيجر رئيس الاتحاد الألماني للعبة والذي التقى بلاعبي المنتخب في حجرة تغيير الملابس عقب مباراة أمس وقال في وقت لاحق إن مستقبل لوف لا يتوقف على هزيمة المنتخب.

وصرح زفانتسيجر بشأن لوف الذي تولى تدريب المنتخب الألماني عام 2006 بعدما كان مدربا مساعدا لكلينسمان منذ عام 2004 "الفريق حقق النجاح مع يواخيم لوف وسيحقق المزيد من النجاح معه بغض النظر عن نتيجة مباراة يوم الاثنين".

وقال لوف "الطريقة التي اتبعناها خلال العامين أو الثلاثة أعوام الماضية لن تتغير" وأشار إلى أن كل شيء سيكون على ما يرام في النهاية.

وأكد لوف "لن نخرج... لدينا فريق قوي بالشكل الكافي لإحراز النقاط التي نحتاجها".

أمّ البراء
14-06-2008, 11:26 AM
تغلّب المنتخب البرتقالي على وصيف بطل العالم في المبارراة التي جمعتهما ضمن مباريات الجولة الثّانية في المجموعة الثّالثة في بطولة كأس الأمم الأوروبية بنتيجة 4_1.
الأهداف الهولندية جاءت عبر ديرك كويت في الدقيقة9 وروبن فان بيرسي في الدقيقة 59 ووآيرن روبن في الدقيقة 71والهدف الأخير سجّله ويسلي سنايدر في الدّقيقة ال2 من الوقت بدل الضّائع!
أما الهدف الفرنسي اليتيم فسجّله فتى فرنسا الأسمر ومهاجم البرسة تييري أنري!
وبهذه النّتيجة تكون هولندا تصدّرت المجموعة ال3 وتأهّلت إلى الدّور ربع النّهائي من البطولة إلى جانب كلّ من البرتغال المتصدّرة للمجموعة الأولى والمفاجأة كروياتيا متصدّرة المجموعي ال2....

Nader 3:16
14-06-2008, 05:31 PM
رح نبارك للهولنديين و بالاخص للأخ Atoom ...
و كمانا رح نستغل الفرصة و نبارك للجار نزيه...منشان الالمان.

و ان شاء الله الفوز لرومانيا...

kalamoun_28
15-06-2008, 04:31 PM
وضع مهاجم فالنسيا دافيد فيا منتخب بلاده اسبانيا على مشارف الدور ربع النهائي لنهائيات امم اوروبا 2008 لكرة القدم التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى 29 حزيران الحالي، بتسجيله هدف الفوز في مرمى السويد 2 ـ 1، امس السبت، على ملعب "تيفولي نيو شتاديوم" في اينسبورغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.
وسجل فيا الهدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعدما كانت المباراة في طريقها الى التعادل 1 ـ 1. وكانت اسبانيا البادئة بالتسجيل بواسطة فرناندو توريس في الدقيقة 15، وردت السويد بهدف لنجمها زلاتان ابراهيموفيتش في الدقيقة 34، قبل ان تعود الكلمة الاخيرة الى فيا الذي سجل هدف الفوز رافعا رصيده الى 4 اهداف في صدارة لائحة الهدافين بعد ثلاثيته في مرمى روسيا في الجولة الاولى.

وهو الفوز الثاني على التوالي لاسبانيا بعد الاول على روسيا 4 ـ 1 وهي ستضمن التأهل لدور الثمانية في حال تعادل اليونان او خسارتها امام روسيا. واستحق المنتخب الاسباني الفوز لانه كان الافضل طيلة مجريات المباراة وتحديدا في الشوط الثاني الذي عانى خلاله المنتخب السويدي الامرين لخروج مهاجمه ابراهيموفيتش بسبب الاصابة.

وحصلت اسبانيا على 8 ركنيات مقابل لا شيء للسويد ما يؤكد الضغط الكبير الذي مارسه لاعبوها على مرمى السويديين واثمر هدفين فقط كانا كافيين لكسب النقاط الثلاث. وهو الفوز السادس لاسبانيا على السويد في 13 مباراة جمعت بينهما مقابل 3 انتصارات للسويد و4 تعادلات. وكانت اخر مباريات المنتخبين قبل البطولة في التصفيات المؤهلة اليها، ففازت السويد 2 ـ 0 ذهابا، ثم ردت اسبانيا التحية على ارضها وتغلبت على منافستها بثلاثية نظيفة، وتقدمت عليها في المجموعة بفارق نقطتين. واجرى مدرب السويد لارس لاغرباك تبديلين على التشكيلة التي تغلبت على اليونان حاملة اللقب 2 ـ 0 في الجولة الاولى فاشرك فريديريك ستور مكان نيكلاس الكسندرسون ويوهان الماندر مكان كريستيان فيلهيلمسون المصاب. اما اسبانيا فلعبت بالتشكيلة التي سحقت روسيا 4 ـ 1.

kalamoun_28
15-06-2008, 04:32 PM
فقدت اليونان اللقب الذي احرزته عام 2004 في البرتغال اثر خسارتها امام روسيا 0 ـ 1 في سالزبورغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة.

وسجل كونستانتين زوريانوف (33) الهدف. والخسارة هي الثانية على التوالي لليونان بعد الاولى امام السويد 0 ـ 2، وستقابل في الجولة الثالثة الاربعاء اسبانيا التي حققت فوزها الثاني على حساب السويد وبلغت ربع النهائي.
وارتفع عدد المنتخبات المتأهلة للدور ربع النهائي الى 4 بعد البرتغال (المجموعة الاولى) وكرواتيا (الثانية) وهولندا (الثالثة). في المقابل، احيت روسيا املها بمرافقة اسبانيا في حال فوزها على السويد في الجولة الاخيرة من الدور الاول.

واجرى الالماني اوتو ريهاغل 3 تعديلات على التشكيلة التي خسرت امام السويد 0 ـ 2 في الجولة الاولى ودعمها بثلاثة مهاجمين هم انغلوس خاريستياس ونيكوس ليبيروبولوس ويوانيس امانيتيديس، بينما اقتصرت تعديلات الهولندي غوس هيدينك على اثنين فقط عن التشكيلة التي خسرت امام اسبانيا. ولم يقدم المنتخبان المستوى المتوقع خصوصا في الشوط الاول حيث كان الاداء متواضعا قبل ان يتحسن في الثاني. وكاد ليبيروبولوس الذي لم يشارك في المباراة الاولى، يخطف هدف السبق في المباراة الاولى بعدما سرق الكرة ودخل المنطقة الروسية لكنه لم يحسن التعامل معها فتدخل الدفاع في الوقت المناسب، واطلق دينيار بليالتدينوف اول تسديدة روسية عليى المرمى اليوناني في الدقيقة العاشرة ذهبت عالية وبعيدة.

وعكس يورغوس سيتاريديس من الجهة اليمنى اخطر كرة يونانية امام المرمى الروسي سيطر عليها الحارس ايغور اكينفييف (13)، وارتد الروس بهجمة سريعة انهاها رومان بافليوتشنكو بكرة ساقطة نجح الحارس اليوناني انطونيس نيكوبوليديس بتحويلها برؤوس اصابعه الى ركنية (14). واثمر النشاط الروسي هدفا اول بعد كرة عرضية من بافليوتشنكو خرج لها الحارس اليوناني مرتكبا خطأ قاتلا دفع ثمنه بعدما وصلت الى قائد روسيا سيرجي سيماك الذي اعادها خلفية لتصل الى زيريانوف فوضعها الاخير مباشرة داخل المرمى (33).

kalamoun_28
15-06-2008, 04:34 PM
سويسرا ـ البرتغال في بال (21.45)


يلتقي المنتخبان البرتغالي والسويسري في مباراة تحصيل حاصل في بال، لكون المنتخب البرتغالي ضمن التاهل وصدارة المجموعة، بينما خرجت سويسرا احدى الدولتين المضيفتين للبطولة بخسارتها مباراتيها حتى الآن امام تشيكيا 0 ـ 1 وامام تركيا 0 ـ 1.

واغلب الظن ان مدرب منتخب البرتغال البرازيلي لويز فيليبي سكولاري سيلجأ الى اراحة معظم افراد تشكيلته الاساسية وابرزهم صانع الالعاب ديكو وكريستيانو رونالدو وقلب الدفاع ريكاردو كارفاليو لتحاشي بعضهم الاصابة وبعضهم الآخر الحصول على بطاقة صفراء تعني غيابه عن ربع النهائي. وستكون الفرصة متاحة بالتالي امام الاحتياطيين لاثبات انهم لا يقلون شأنا عن الاساسيين وابرزهم ناني وكواريسما وهوغو الميدا وميغيل فيلوزو.

في المقابل سيحاول افراد المنتخب السويسري الخروج بنتيجة ايجابية ليقدموا هدية الوداع لمدربهم كوبي كون الذي سيعتزل التدريب بعد هذه المباراة علما ان المدرب القدير اوتمار هيتسفيلد سيتولى الاشراف على المنتخب السويسري الذي لم يكن محظوظا عموما في هذه البطولة؛ ففي مباراته الاولى خسر قائده وهدافه الكسندر فراي، وكان يستحق الخروج متعادلا مع نظيره التشيكي لكنه خسر 0 ـ 1، وتكرر السيناريو نفسه مع تركيا عندما تقدم عليها 1 ـ 0 ثم خسر 1 ـ 2 بهدف سجل في الدقيقة 3+90.

kalamoun_28
15-06-2008, 04:35 PM
تركيا ـ تشيكيا في جنيف (21.45)


يسعى المنتخب التشيكي لتفادي الاحتكام إلى ضربات الترجيح امام نظيره التركي، اليوم الاحد، في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى من بطولة أوروبا الـ13 لكرة القدم المقامة في النمسا وسويسرا حتى 29 حزيران الجاري.

وقد تشهد مباراة تشيكيا وتركيا اللجوء الى ضربات الترجيح للمرة الاولى في تاريخ المسابقة القارية في الدور الاول لتحديد هوية المنتخب الذي سيصاحب البرتغال المتصدرة الى الدور ربع النهائي عن المجموعة الاولى في حال تعادلهما باي نتيجة طبقا للقوانين الجديدة التي يعتمدها الاتحاد الاوروبي في هذه البطولة. وكانت البرتغال ضمنت صدارة المجموعة بعدما حققت فوزها الثاني على التوالي على حساب تشيكيا 3 ـ 1 الاربعاء على حين اقصت تركيا المضيفة سويسرا عن المنافسة اذ تغلبت عليها 2 ـ 1 في الوقت القاتل، لتتعادل تركيا وتشيكيا بعدد النقاط والاهداف المسجلة لها وعليها (3 نقاط وهدفان لها و3 اهداف عليها).

وبحسب البند الثامن من المادة السابعة من القانون الرسمي لكأس اوروبا 2008، يحتكم الفريقان اللذان يخوضان مباراتهما الاخيرة في المجموعة وهما متعادلان بالارقام الى ضربات الترجيح شرط ان يتعادل فريقان فقط في النقاط (وهي حالة تشيكيا وتركيا). ولن يكون هناك وقت اضافي بحال تعادل الطرفين باي نتيجة كانت، بل سيحتكمان بعد 90 دقيقة الى ضربات الترجيح التي ابتسمت حتى الآن 3 مرات لتشيكيا منها نهائي النسخة الخامسة عام 1976 عندما كانت تلعب تحت اسم تشيكوسلوفاكيا التي هزمت المانيا الغربية 5 ـ 3 بعد تعادلهما 2 ـ 2، وكان بين مسجلي الضربات انطونين بانينكا الذي نفذ ضربته ساقطة بحرفنة خدعت الحارس العملاق سيب ماير، ليطلق على الضربة اسم ضربة "بانينكا".

من جهتها لم تذق تركيا حتى الآن طعم ضربات الترجيح اي مرة في مشاركاتها الخارجية. "نعلم ان هناك بديل للاحتكام الى ضربات الترجيح، رغم اننا سنتدرب عليها" هذا ما قاله مدرب تشيكيا كارل بروكنر الذي شاهد منتخبه يختبر اللجوء الى الهدف الفضي لاول مرة في تاريخ كأس اوروبا وحتى البطولات الكبرى خلال نصف نهائي النسخة السابقة في البرتغال عندما خرجت اليونان فائزة من هذه المواجهة في طريقها للظفر باللقب على حساب المضيفة. وكان التشيكيون اختبروا في 1996 ايضا خسارة تاريخية امام الالمان في نهائي كأس اوروبا في انكلترا بهدف ذهبي سجله اوليفر بيرهوف. واضاف بروكنر: "يجب ان نركز على المباراة وان نقدم اداء جيدا كما فعلنا في الشوط الاول امام البرتغال (1 ـ 3) ومحاولة حسم المواجهة في الدقائق التسعين". وكان المنتخب التشيكي قدم شوطا اول جيدا امام البرتغال قبل ان ينحني امام تألق نجم مانشستر يونايتد الانكليزي كريستيانو رونالدو الذي سجل هدفا ومرر كرة الهدف الثالث كما انه لعب دورا في الهدف الافتتاحي بعدما اجبر الدفاع التشيكي على ارتكاب الخطأ ليخطف الكرة زميله ديكو ويسجل في مرمى الحارس بتر تشيك.

وفي الليلة عينها انعش الاتراك حظوظهم في التأهل للدور الثاني بعدما حققوا فوزا ثأريا على سويسرا المضيفة 2 ـ 1، علما بان الاخيرة تقدمت بهدف قبل ان تعادل تركيا ثم تخطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع. وكان لقاء الاربعاء الاول بين تركيا وسويسرا منذ عام 2005 ومباراتهما الشهيرة في الملحق المؤهل الى مونديال 2006 حيث اطلق عليها تسمية "معركة اسطنبول" لما شهدت من اشتباكات بين لاعبي المنتخبين واعتداء من الاتراك على الجهاز الفني السويسري. وادت هذه الاحداث الى معاقبة ثلاثة لاعبين اتراك وبعض الاداريين بالاضافة الى اجبار تركيا خوض ست مباريات خارج ارضها. وكانت سويسرا حسمت تاهلها الى مونديال المانيا بفوزها ذهابا 2 ـ 0، ثم خسارتها 2 ـ 4 في اسطنبول.

واعتبر لاعب وسط بايرن ميونيخ حميد التينتوب ان لا يجب على منتخب بلاده تركيا ان يخشى التشيكيين، مضيفا: "اذا لعبنا كما فعلنا في الشوط الثاني (امام سويسرا) لا يجب علينا حينها ان نخشى اي شيء، قبل المباراة (امام سويسرا) قال لنا (المدرب) فاتح تريم ان نلعب تمريرات قصيرة لكن من الصعب جدا ان نفعل ذلك في ظل الاجواء المناخية (الامطار الكثيفة). وجاء ردنا جيدا في الشوط الثاني ولذا اعتقد اننا على المسار الصحيح. ومع الدفع المعنوي الذي حصلنا عليه نأمل ان نقدم افضل كرة قدم لدينا والحصول على النتيجة المرجوة من مباراتنا الثالثة امام تشيكيا". اما زميل التينتوب كاظم كاظم فاعتبر ان المباراة التي ستقام في جنيف، ستكون مصيرية: "الفائز يتأهل لربع النهائي والخاسر يعود الى منزله. الآن الامر بايدينا، اذا فزنا نتأهل واذا فاز التشيكيون يتأهلون هم. لننتظر ونر ما سيحصل".

وستكون مباراة الاحد المواجهة الرسمية السادسة بين تشيكيا وتركيا بعد ان التقى المنتخبان في تصفيات كأس اوروبا 1968 عندما فازت تشيكيا ذهابا في براتسيلافا 3 ـ 0 وتعادلا ايابا في انقرة 0 ـ 0، وفي تصفيات مونديالي 1966 و1982 عندما خرج التشيكيون (تشيكوسلوفاكيا حينها) فائزون من المباريات الاربع (6 ـ 0 و3 ـ 1 في 1965، و2 ـ 0 و3 ـ 0 في 1980 و1981 على التوالي). والتقى الطرفان في 7 مباريات ودية تفوقت تشيكيا في 4 منها، مقابل هزيمة وتعادلين، علما بأن آخر لقاء بينهما كان وديا ايضا في الاول من آذار 2006 وانتهى بالتعادل 2 ـ 2 في ازمير.

kalamoun_28
15-06-2008, 04:37 PM
* اكد المهاجم الاسباني دافيد فيا انه هدف الفوز الذي سجله في مرمى السويد 2 ـ 1 امس السبت في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة أغلى بكثير من الثلاثية التي سجلها في مرمى روسيا (4 ـ 1) في الجولة الاولى.
وقال فيا صاحب الهدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع "هذه الهدف اغلى بكثير من الثلاثية التي وقعتها في مرمى روسيا، اهدافي ليست هي الاهم. انا استمتع بها لكن الاهم هي النقاط الست التي حصدها المنتخب. لدينا افضل منتخب، لكن الفوز كان ثمينا. المنتخب السويدي كان يبدو راضيا بالتعادل". اما مدرب اسبانيا لويس اراغونيس فقال "مبدئيا، جمع نقاط يعني التأهل للدور المقبل. أعتقد بانني سأقوم ببعض التعديلات في المباراة الاخيرة امام اليونان الاربعاء المقبل. كنا اصحاب السيطرة في الدقائق العشرين الاولى واستحقينا افتتاح التسجيل. بعد ذلك فقدنا السيطرة واستقبلت شباكنا هدف التعادل. في الشوط الثاني حاولنا حسم الامور ونجحنا في ذلك".

* كانت النتيجة التي حققها المنتخب الهولندي امام نظيره الفرنسي (4 ـ 1) في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، الاقسى على "الديوك" منذ 31 اب 1982 عندما خسروا امام بولندا 0 ـ 4 في مباراة ودية اقيمت على ملعب "بارك دي برينس" في العاصمة باريس.
وسجل اهداف المنتخب البولندي حينها يان يالوشا ويانوتس كوبسيفيتس (هدفان) واندري بونكول. كما ان الهزيمة كانت الاقسى على فرنسا في المسابقات الرسمية منذ 40 عاما عندما خسرت في ربع نهائي كأس اوروبا ايضا 1 ـ 5 امام يوغوسلافيا حينها عام 1968، وهي كانت خسرت ايضا امام البرازيل في نصف نهائي مونديال 1958 (2 ـ 5). كما ان هذه المرة الاولى التي تتلقى فيها شباك فرنسا 3 اهداف في نهائيات بطولة رسمية منذ خسارتها امام هولندا 2 ـ 3 في الدور الاول من كأس اوروبا 2000 في مباراة هامشية بعد كان المنتخبان ضمنا تأهلهما لربع النهائي. وتعود اخر مباراة تلقت فيها فرنسا 3 اهداف في مواجهة مفصلية الى مونديال اسبانيا 1982 عندما تعادلت مع المانيا الغربية 3 ـ 3 في الدور نصف النهائي قبل ان تخسر بضربات الترجيح، ثم اهتزت شباكها في ثلاث مناسبات خلال مباراة المركز الثالث من البطولة عينها عندما خسرت امام بولندا 2 ـ 3 قبل ان تعود الاخيرة وتجدد الفوز على "الديوك" (4 ـ 0) في المباراة الودية التي اقيمت في اب من العام عينه.

* اعترف الحكم النروجي توم هينينغ اوفريبو بانه ارتكب خطأ لعدم احتسابه هدفا صحيحا سجله مهاجم منتخب ايطاليا لوكا طوني في مرمى رومانيا في المباراة التي انتهت بتعادلهما 1 ـ 1. وانتقدت الصحف الايطالية بشدة الحكم النروجي لان التعادل قلص من فرص منتخب بلادها في بلوغ الدور ربع النهائي. وقال اوفريبو: "لا اريد ان اناقش هذا الامر، لقد ارتكبت خطأ بعدم احتساب هدف طوني وقلت هذا الامر الى لجنة التحكيم في الاتحاد الاوروبي".

* هللت الصحافة الهولندية الصادرة امس السبت لفوز منتخب بلادها على فرنسا 4 ـ 1 الجمعة في مدينة بيرن السويسرية ضمن الجولة الثانية. "سنخوض ربع النهائي!"، هكذا عنونت صحيفة "دي تيليغراف" الاكثر انتشارا في البلاد المنخفضة على كامل اعمدتها وبالاحرف البرتقالية الكبيرة". وتابعت الصحيفة: "القطار الهولندي السريع تخطى فرنسا وعظمتها، استعدي يا بال (مدينة سويسرية ستستضيف مباراة هولندا في ربع النهائي) الهولنديون اتون". من جهتها كتبت "الغيمين داغبلاد": "مغامرة اليورو أصبحت ابهى" ووصفت الفوز على فرنسا بـ"الرائع" ومجدت عمل المدرب "النجم" ماركو فان باستن. صحيفة "دي فولسكرانت" اليسارية اليومية رأت ان "الاورانج (البرتقالي) يقترب من ربع النهائي، والوصفة العجيبة كانت جريئة للغاية". اما صحيفة "تروف" فاعتبرت ان الفوز على فرنسا كان اهم من الفوز الاول على ايطاليا: "في مباراته الخمسين مع هولندا اثبت فان باستن انه ولد تحت شعار الحظ الجيد كلاعب ومدرب في آن". وختمت "تروف": "امام الفرنسيين الاقوياء، هاجمت هولندا في لحظات مناسبة من الناحية النفسية، عبر استغلالها لقدراتها الهجومية بطريقة مثلى".

* أعرب جان بيار اسكاليت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عن "ثقته" بالروح الرياضية لمنتخب هولندا الذي ستلقي تبعة نتيجته مع رومانيا في الجولة الاخيرة من الدور الاول على مستقبل فرنسا في امم اوروبا. ووضعت خسارة فرنسا 1 ـ 4 امام هولندا الجمعة الديوك في عنق الزجاجة، اذ باتت تملك نقطة واحدة من مباراتين بالتساوي مع ايطاليا مقابل نقطتين لرومانيا و6 لهولندا، وبالتالي بحال اعتماد هولندا التي ضمنت الصدارة تشكيلة احتياطية امام رومانيا لاراحة لاعبيها وفوز الرومان سيتم اقصاء فرنسا وايطاليا من الدور الاول مباشرة.

* صدرت الصحف الايطالية امس السبت بعنوان رئيسي هو ان منتخب بلادها بطل العالم بحاجة الى اعجوبة جديدة وذلك بعدما انقذه حارسه جانلويجي بوفون من الخسارة امام رومانيا (1 ـ 1) بتصديه لضربة جزاء الجمعة في زوريخ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة. وكانت ايطاليا منيت بخسارة مذلة في الجولة الافتتاحية امام هولندا بثلاثية نظيفة فدخلت مباراة رومانيا وهي بحاجة للفوز من اجل الابقاء على امالها في التأهل لربع النهائي، لكنها وجدت نفسها متأخرة بعد خطأ من المدافع جيانلوكا زامبورتا الذي وقع على عقد لمدة 4 اعوام للانتقال من برشلونة الاسباني الى ميلان، فخطف ادريان موتو الكرة وسجل في شباك بوفون، الا ان المدافع كريستيان بانوتشي ادرك التعادل سريعا. وعندما كان الايطاليون يحاصرون منطقة منافسيهم سعيا لهدف التقدم ارتكب بانوتشي نفسه خطأ داخل المنطقة فاحتسب الحكم ضربة جزاء انبرى لها موتو لكن بوفون تصدى لتسديدة لاعب فيورنتينا ليبقي على آمال بلاده قائمة في التأهل بعدما الحق المنتخب الهولندي خسارة مذلة بنظيره الفرنسي 4 ـ 1. واصبحت ايطاليا بحاجة للفوز على فرنسا في المواجهة التي ستكون اعادة لنهائي مونديال 2006 وللتصفيات المؤهلة لكأس اوروبا، شرط ان ان تخسر رومانيا امام هولندا. اما في حال فوز فرنسا وخسارة او تعادل رومانيا فسيتأهل رجال المدرب ريمون دومينيك الى ربع النهائي. ويعني ذلك ان المنتخب الروماني هو الوحيد الذي يملك مصيره بيديه لانه في حال خرج فائزا كما فعل في التصفيات امام هولندا لان الطرفين كانا في المجموعة عينها، فسيتأهل هو وحتى ان التعادل قد يكفيه للتأهل في حال انتهت مباراة فرنسا وايطاليا بالتعادل ايضا. اما السيناريو الاخير للبطاقة الثانية في هذه المجموعة بالنسبة لابطال العالم، فهو يتمثل بخسارة رومانيا امام هولندا بثلاثة اهداف نظيفة وتعادلهم مع فرنسا 0 ـ 0، فيتعادل الاطراف الثلاثة بعدد النقاط (نقطتان) وعدد الاهداف (1 لهم و4 عليهم) وهذا السيناريو يمنح بطاقة ربع النهائي للايطاليين بسبب البند الذي يعتمد في هذه الحال على تصنيف المنتخبات خلال تصفيات مونديال 2006 وتصفيات المسابقة الاوروبية. وتبدو الامور معقدة جدا بالنسبة للايطاليين وهذا ما دفع صحيفة "لا ريبوبليكا" تعنون تحت صورة حارس بلادها: "بوفون انقذ ايطاليا. نحتاج الى أعجوبة جديدة (من اجل التأهل لربع النهائي)". واعتبرت "لا غازيتا ديللو سبورت" ان خيطا رفيعا فصل بين منتخب بلادها والفوز او الخروج من الدور الاول، مضيفة: "ايطاليا لعبت بقلبها لكن ذلك لم يكن كافيا. كان بامكاننا الفوز من اربع فرص (حصل عليها المنتخب)...لكن احتجنا في النهاية الى انجاز من بوفون من اجل ان ينقذنا. علينا الآن ان ننتظر قيام (المدرب روبرتو) دونادوني بتحضيراته لمباراة القيامة او النهاية، وبالنسبة الينا هذه المباراة (القيامة او الخروج) دائما تكون ايطاليا ـ فرنسا"، في اشارة منها الى نهائي مونديال 2006 عندما فاز الايطاليون على الفرنسيين بضربات الترجيح والى نهائي كأس اوروبا 2000 عندما فاز الفرنسيون بهدف ذهبي. واجمعت الصحف الايطالية على اعتبار بوفون رجل مباراة امس بامتياز وعنونت بعضها: "عملاق"، "المعجزة"، "القديس بوفون"، وتحت صورة لحارس جوفنتوس يرفع يده الى السماء بعد صده ضربة الجزاء كتبت احدى الصحف "لا نزال احياء".

* اعربت الصحف الفرنسية، الصادرة امس السبت، عن تشاؤمها حيال مصير منتخب بلادها في نهائيات اوروبا بعد الخسارة المذلة التي مني بها على يد نظيره الهولندي 1 ـ 4 الجمعة.
وصدرت صحيفة "ليكيب" الرياضية الواسعة الانتشار بعنوان عريض "لم يبق سوى الصلوات"، مشيرة الى انه لكي يتأهل منتخب "الديوك" عليه "الفوز على ايطاليا وعدم فوز رومانيا على هولندا التي ضمنت تأهلها". واضافت: "لا يمكن الدفاع عن خط دفاع منتخب فرنسا اطلاقا، لقد اقترب المنتخب الوطني من الخروج خالي الوفاض من البطولة"" معتبرة بان المنتخب الفرنسي "غرق واصبح على شفير الهاوية". واعربت الصحيفة عن تخوفها من امكانية ان تلجأ هولندا "الى تسهيل فوز رومانيا لكي تساهم في اخراج ايطاليا وفرنسا معا". وتابعت "مصير فرنسا وايطاليا معلق بخيط رفيع، لان المبادرة ليست بيدهما". اما صحيفة "لوبريزيان" فذكرت في عنوان عريض "الازرق يسقط بالضربة القاضية"، مشيرة الى ان المنتخب "يملك فرصة ضئيلة للتأهل لربع النهائي". واضافت الصحيفة: "يجد المنتخب الفرنسي نفسه في وضع لا يحسد عليه بعد الصفعة التي تلقاها من المنتخب الهولندي الرائع". وختمت: "من اجل التاهل علينا ان نفوز على ايطاليا وننتظر خدمة من هولندا".

kalamoun_28
15-06-2008, 05:57 PM
15 يونيو 2008:
كتب: حمدي إبراهيم

--------------------------------------------------------------------------------

قرر الإتحاد الأوروبي تفعيل المادة 709 من قانون تنظيم اللقاءات الحاسمة وإقامة ركلات ترجيح من نقطة الجزاء مباشرة دون تمديد للوقت لمدة نصف ساعة في حالة تعادل التشيك مع تركيا بأي نتيجة .. نظراً لتساويهما في عدد النقاط وفارق الأهداف .

وكانت المادة 708 .. تنص على إقامة وقت إضافي مدته نصف ساعة على شوطين وبهذا يسدل الستار على توقعات وتنبؤات الجماهير والمتابعين .. وقد تم إبلاغ الفريقين بذلك .

وكلا الفريقان قال أنه سيحسم الأمر في الوقت الأصلي 90 دقيقة وأنه قادر على ذلك في اللقاء الحاسم بينهما الخامسة مساءاً بتوقيت جرينتش ضمن ثالث لقاءات المجموعة الأولى التي حسمها المنتخب البرتغالي برصيد 6 نقاط .. فيما يقف رصيد الأتراك والتشيك .. عند ثلاث نقاط .. حصدوها على حساب سويسرا التي خرجت من السباق حتى وإن فازت على البرتغال في نفس توقيت لقاء التشيك مع الأتراك .

وسيم أحمد الفلو
16-06-2008, 11:17 AM
حقق المنتخب التركي المفاجأة وتمكن من قلب هزيمته امام المنتخب التشيكي بهدفين للا شئ، ليفوز بالمباراة بثلاثة أهداف لهدفين.

ورغم ان المنتخب التشيكي كان الأفضل في معظم فترات المباراة حيث سيطر على مجرياتها وكان هو الأقرب وصولا للمرمى التركي إلا ان منتخب تركيا تمكن من العودة للمباراة في الربع ساعة الأخيرة ليحرز ثلاثة اهداف متتالية بتوقيع اردا توران تلاهما هدفان لنهاد قهوجي.

أحرز كولر هدف منتخب التشيك الأول من ضربة رأس في الدقيقة الرابعة والثلاثين من المباراة ثم عزز التشيكيون تقدمهم بإحراز هدف ثان في الشوط الثاني في الدقيقة الثانية والستين بتوقيع بلازيل من كرة مرفوعة داخل منطقة الجزاء سددها بقدمه على يمين الحارس فولكان.


الهدف الثاني لتركيا جاء من خطأ للحارس تشيك
ويبدأ مسار المباراة في التحول في الربع ساعة الأخير من المباراة حيث بدا الأتراك مصممين على الكفاح حتى اللحظة الاخيرة.

وينجح اردا في الدقيقة الخامسة والسبعين من تسجيل هدف تركيا الأول من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى للحارس تشيك.

ومن خطأ لتشيك من كرة مرفوعة داخل منطقة الجزاء يسدد نيهات الكرة داخل المرمى في الدقيقة السابعة والثمانين. ثم يسجل نهاد قهوجي الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وقبل نهاية المباراة طرد الحكم حارس المرمى التركي فولكان لقيامه بدفع يان كولر مهاجم التشيك بدون كرة ليتولى المدافع كوتشاي حراسة المرمى لثوان قليلة اطلق بعدها الحكم صافرة النهاية و سط ذهول لاعبي ومشجعي المنتخب التشيكي.

ويعد هذا الفوز تكرارا للسيناريو نفسه في المباراة السابقة امام المنتخب السويسري الذي كان متقدما بهدف إلا ان الاتراك نجحوا في قلب الهزيمة الى فوز بهدفين.

وبذلك سيلتقي المنتخب التركي في ربع النهائي مع منتخب كروتيا متصدر المجموعة الثانية.

سويسرا والبرتغال
فضل سكولاري إراحة نجوم البرتغال استعدادا لربع النهائي
وفي اللقاء الثاني حقق المنتخب السويسري فوزه الوحيد في البطولة على منتخب البرتغال بهدفين للا شئ. إلا ان الفوز جاء بلا طائل الا في انقاذ ماء وجه صاحب الأرض الذي غادر البطولة بالفعل.

أحرز الهدفين اللاعب هاكان ياكين من تسديدة في الدقيقة الحادية والسبعين ومن ضربة جزاء في الدقيقة الثالثة والثمانين ليلحق بالمنتخب البرتغالي اولى هزائمه في البطولة.

إلا ان المنتخب البرتغالي لعب المباراة بدون نجومه وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو وديكو وريكاردو الذي رأي المدرب لويجي سكولاري إراحتهم حتى يكونوا مستعدين للدور ربع النهائي.

وسيتحدد اليوم الاثنين ثاني المجموعة الأولى الذي سيلعب مع المنتخب البرتغالي في الدور ربع النهائي والذي سيكون واحدا من المنتخبات الثلاثة ألمانيا، بولندا او النمسا صاحب الأرض.

kalamoun_28
16-06-2008, 04:16 PM
ألمانيا ـ النمسا في العاصمة فيينا الساعة 21.45


يود المنتخب الالماني تحاشي الخروج المبكر، للمرة الثالثة على التوالي، عندما يلاقي النمسا في الجولة الثالثة الاخيرة ضمن المجموعة الثانية. واستهل المنتخب الالماني البطولة بقوة وتغلب على بولندا 2 ـ 0، محققا فوزه الاول في النهائيات القارية منذ 12 عاما، لكنه تعرض للخسارة في مباراته الثانية امام كرواتيا 1 ـ 2 وهو بحاجة الى التعادل لبلوغ ربع النهائي، للمرة الاولى منذ عام 1996، ومواصلة سعيه نحو التتويج، للمرة الرابعة في تاريخه. ويحتل المنتخب الالماني المركز الثاني بـ3 نقاط بفارق 3 نقاط خلف كرواتيا التي ضمنت تأهلها لربع النهائي وصدارة المجموعة، بينما تملك النمسا وبولندا نقطة واحدة وآمالهما لا تزال قائمة لحجز البطاقة الثانية عن المجموعة. واكد مدرب المانيا يواكيم لوف الذي مُني بالخسارة الثالثة في 24 مباراة على رأس الادارة الفنية لمنتخب بلاده، ثقته في لاعبيه على تعويض الخسارة امام كرواتيا وتحقيق الفوز على النمسا ومصالحة الجماهير وتأكيد هدفنا في المنافسة على اللقب. وقال لوف: "لا ينبغي الشك في قدرة منتخبنا، صحيح ان هناك اشياء علينا تصحيحها لكني لا ارى اي سبب لتغيير الخطط التي قادتنا الى تحقيق النجاحات منذ ثلاثة اعوام". ولم يخف لوف استياءه الكبير من العرض الذي قدمه امام كرواتيا، واعترف بان منتخب بلاده لم يدخل اطلاقا اجواء المباراة. وحرص لوف، منذ عودته الى معسكر منتخب بلاده بعد المباراة، على الاجتماع مع مساعديه لتحليل المباراة امام كرواتيا، كما تحدث مطولا مع قائد المنتخب نجم تشلسي الانكليزي ميكايل بالاك وكذلك جميع اللاعبين كل واحد على حدة حيث وجه اليهم رسالة مفادها: "تلقينا ضربات موجعة سابقا ونجحنا في استعادة التوازن".

وكانت وسائل الاعلام الالمانية وجهت انتقادات شديدة الى بالاك، بيد ان لوف دافع عنه: "ينبغي عدم التركيز على ميكايل حصريا. كسبنا مباريات خلال التصفيات من دونه عندما كان مصابا (من نيسان/ابريل الى كانون الاول/ديسمبر 2007)، وتحمل لاعبون آخرون في غيابه الكثير من المسؤوليات". اضاف: "على رغم ذلك، سيبقى دوره كما هو امام النمسا اذ سيستمر في تقاسم المهمات الهجومية والدفاعية مع تورستن فرينغز لانهما متفاهمان بشكل جيد ولا يوجد حل افضل من ذلك. لا شك ان فريقا المانيا آخر سيلعب ضد النمسا". وحذر مدافع ريال مدريد كريستوف ميتزيلدر زملاءه امام النمسا، وقال :" علينا التركيز جيدا والدخول في المباراة منذ البداية وحتى النهاية. انها مباراة مصيرية بالنسبة الينا وينبغي ان نعيد الاعتبار للكرة الالمانية". وابدى مدافع بايرن ميونيخ فيليب لام تفاؤله وقال: "لم ننته بعد، خسرنا مباراة واحدة وليس بطولة الامور لا تزال تحت سيطرتنا وتأهلنا يتوقف علينا نحن وليس على منافسينا. علينا تفادي الافراط في الثقة امام النمسا واللعب من اجل الفوز لتأكيد قوتنا وسعينا للذهاب بعيدا في النهائيات على غرار مونديال 2006".

في المقابل، لا يملك المنتخب النمسوي خيارا سوى الفوز على المانيا، شرط خسارة او تعادل بولندا امام كرواتيا للتأهل للدور ربع النهائي. اما في حال فوز النمسا وبولندا فانهما سيحتكمان الى فارق الاهداف لمعرفة صاحب البطاقة الثانية. وكان المنتخب النمسوي قاب قوسين من الخسارة امام بولندا واللحاق بسويسرا والخروج من الدور الاول، بيد انه نجح في ادراك التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عبر مخضرمه ايفيكا فاستيتش. ولن تكون مهمة المنتخب النمسوي سهلة امام الالمان ولا سيما ان التاريخ يرجح كفة الاخيرين الذين فازوا 20 مرة مقابل 7 هزائم ابرزها الخسارة 2 ـ 3 في الدور الثاني من نهائيات كأس العالم عام 1978 في الارجنتين والتي حرمت الالمان التأهل للدور نصف النهائي، علما ان النمسا لم يكن لديها ما تخسره لكونها كانت فقدت آمال المنافسة على بطاقتي دور الاربعة. ويعقد النمسويون آمالا كبيرة على منتخب بلادهم اليوم لتكرار انجاز عام 1978 و بلوغ دور الثمانية في حال تعثرت بولندا امام كرواتيا. بيد ان مدرب النمسا جوزيف هيكرسبرغر الذي كان ضمن تشكيلة منتخب بلاده التي تغلبت على المانيا عام 1978، اكد ان "الاحداث التي حصلت قبل 30 عاما لا تعتبر حجة الآن. فوز كوردوبا يعود الى الماضي"، مذكرا ان النمسا دفعت غاليا ثمن ذلك الانجاز لانها استندت عليه كثيرا. لكنه اردف قائلا: "نحن لا نفوز على المانيا الا مرات قليلة في كل قرن. هذه المرة امامنا فرصة تاريخية. نحن غير مرشحين في هذه البطولة لكن بدعم الجمهور تبقى آمالنا قائمة".

kalamoun_28
16-06-2008, 04:18 PM
كرواتيا ـ بولندا في مدينة كلاغنفورت النمسوية الساعة 21.45



يسعى المنتخب البولندي لتحقيق الفوز على كرواتيا وبفارق كبير من الاهداف لخطف البطاقة من النمسا في حال تساويهما نقاطا. ويطمح المنتخب البولندي، الذي يشارك في بطولة اوروبا للمرة الاولى في تاريخه، الى استغلال احتمال لعب كرواتيا ببدلائها بعدما ضمنت التأهل لربع النهائي وتحقيق فوزها الاول في النهائيات القارية. بيد ان مدرب بولندا الهولندي ليو بينهاكر يدرك صعوبة مهمة فريقه، وقال: "التأهل لربع النهائي صعب للغاية. لا اعتقد اننا سنتأهل، اشعر باننا خرجنا من البطولة وهذا امر مؤلم، تبقى امامنا اعجوبة اليوم اذا تحققت سنواصل مشوارنا في البطولة، وفي حال العكس سنودعها".

اضاف: "من الصعب ان يسقط الالمان مرتين توالياً في البطولة ولذا فان خسارتهم امام النمسا مستبعدة ان لم تكن مستحيلة خصوصا وانهم يلعبون من اجل فرصتي التعادل والفوز ولذا فهم الاقرب الى البطاقة من بولندا والنمسا". وختم: "صحيح ان كرة القدم لا تعترف بالارقام وموازين القوة، لكن المانيا تملك حظوظا اوفر من بولندا والنمسا للتأهل واعتقد انها لن تهدر هذه الفرصة". (ا ف ب)

kalamoun_28
16-06-2008, 04:19 PM
* اعتبر الاسباني فرناندو توريس مهاجم ليفربول الانكليزي ان منافسي منتخب بلاده في النهائيات سيحاولون منعه وزملاءه في المنتخب من فرض اسلوبهم بعدما ضمن الاسبان تأهلهم للدور ربع النهائي. وتابع: "اعرف تماما ما شعر به السويديون عندما خسروا في الوقت الضائع لاني اختبرت هذا الامر في مناسبات عدة ايضا. مباريات من هذا النوع قد تذهب لمصلحتك او تخطف منك واختبرت النوعين. السويد كانت تحذيرا اوليا لما ينتظرنا لاحقا".

* اكدت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الرياضية الواسعة الانتشار، أمس، ان عودة المدرب مارتشيللو ليبي الذي قاد المنتخب الايطالي الى احراز كأس العالم في مونديال 2006 في المانيا، الى الاشراف عليه مجددا مسألة وقت ليس الا. وكشفت الصحيفة ان خليفته روبرتو دونادوني سيستقيل من منصبه في حال خرجت ايطاليا من الدور الاول، على ان يحل ليبي مكانه. واوضحت ان ليبي سيصطحب معه حارس المرمى السابق انجيلو بيروتزي ومدافع المنتخب تشيرو فيريرا ضمن الجهاز الفني بالاضافة الى مدرب اللياقة البدنية نارسيسو بيتزوتي والطبيب انريكو كاستيلاتشي.

* دعا قائد المنتخب الالماني ميكايل بالاك زملاءه الى اللعب بشغف في المباراة المصيرية امام النمسا، اليوم الاثنين، في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية. ويعي لاعب وسط تشلسي الانكليزي ان مصير منتخب بلاده معلق بالدقائق التسعين التي سيخوضها امام جاره، اليوم الاثنين، وذلك بعد خسارته امام كرواتيا في الجولة السابقة 1 ـ 2.

* اعلن لاعب وسط منتخب فرنسا فرانك ريبيري، أمس، ان المنتخب يفتقد نجمه السابق زين الدين زيدان في بطولة اوروبا 2008. وقال ريبيري: "بالتاكيد نفتقد "زيزو"، وجوده معنا كان ارتد ايجابا على الجميع، في هذه الظروف الحرجة التي يمر بها المنتخب نحتاج الى لاعب خبير مثل زيدان. بيد ان زيدان اعتزل وعلينا ان نجد اسلوبا جديدا للعب".

* طالب لاعب وسط منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم في مونديال 98 ايمانويل بوتي باستبدال المدرب الحالي للمنتخب ريمون دومينيك بزميل يوتي السابق ديدييه ديشان "الذي يوحي بالثقة اكثر من المدرب الحالي" على حد قوله. يذكر ان ديشان قاد كمدرب نادي موناكو الى نهائي دوري ابطال اوروبا عام 2004 وخسره امام بورتو البرتغالي، كما صعد بجوفنتوس الايطالي من الدرجة الثانية الى الاولى عام 2007 قبل ان يترك منصبه لخلاف في وجهات النظر مع ادارة النادي. يذكر ان عقد دومينيك مع المنتخب الفرنسي ينتهي عام 2010.

* استبعد مهاجم المنتخب البرتغالي نونو غوميش ان يؤثر اعلان رحيل المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الى تشلسي الانكليزي في مسيرة بلاده في نهائيات اوروبا.

* سيقود الحكم السلوفاكي لوبوس ميشال المباراة الحاسمة بين ايطاليا وفرنسا، غداً الثلاثاء، في زوريخ. وهذه المباراة الثانية لميشال في البطولة بعدما قاد مباراة تركيا وسويسرا (2 ـ 1) في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى الخميس الماضي. ويقود الحكم السويسري ماسيمو بوساكا المباراة الثانية في المجموعة عينها بين هولندا ورومانيا والمقررة في بيرن. وهذه المباراة الثانية لبوساكا ايضا في البطولة بعد الاولى بين اليونان حاملة اللقب والسويد في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الرابعة. وهنا لائحة حكام المباريات الست الاخيرة من الدور الاول: الاثنين 16 حزيران: بولندا ـ كرواتيا: كيروس فاساراس (اليونان)، النمسا ـ المانيا: مانويل انريكه ميخوتو غونزاليس (اسبانيا). الثلاثاء 17 منه: هولندا ـ رومانيا: ماسيمو بوساكا (سويسرا)، فرنسا ـ ايطاليا: لوبوس ميشال (سلوفاكيا). الاربعاء: اليونان ـ اسبانيا: هاورد ويب (انكلترا)، روسيا ـ السويد: فرانك دي بليكير (بلجيكا).

* الهولندي غوس هيدينك مدرب منتخب روسيا: "انا سعيد برد فعل المنتخب الروسي في هذه المباراة والذي جاء نتيجة التدريب المكثف. فوزنا على اليونان يشكل مزيجا من كرة القدم الجيدة والدفاع الجيد. المباراة المقبلة ستكون مختلفة تماما وينبغي ان نرفع فيها مستوانا لانني اعتقد أن السويد افضل من اليونان واكثر خبرة. قدمنا امام اليونان اداء جيدا يثبت اننا قادرون على اللعب بمستوى مرتفع، وحتى امام اسبانيا كنا قادرين على صنع بعض الفرص لكن المشكلة امامها اننا لم نكن نعرف من اين يأتي الخطر".

* الالماني اوتو ريهاغل مدرب منتخب اليونان: "جميع المنتخبات المشاركة في البطولة تسعى لتحقيق افضل النتائج، فكنا نعرف مسبقا ان الوضع سيكون في غاية الصعوبة في مجموعتنا التي تضم اسبانيا والسويد. لن يكون المنتخب اليوناني الوحيد الذي يغادر من الدور الاول، ففرنسا وايطاليا ايضا قد تواجه هذا المصير. ان ما حصل مع المنتخب اليوناني عام 2004 هو حدث يتحقق مرة واحدة كل ثلاثين عاما. كانت المباراة أمام روسيا متكافئة لعبنا فيها جيدا وبطريقة افضل من سابقتها امام السويد، لكن للاسف لم نتمكن من التسجيل، وهذا ليس جديدا بالنسبة لنا، ولذلك ركزنا على تقوية دفاعنا والاعتماد على الهجمات المرتدة".

* يحوم الشك حول مشاركة لاعبي منتخب روسيا يوري جيركوف وسيرغي سيماك في المباراة المقبلة ضد السويد في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة. وتعرض اللاعبان الى الاصابة في المباراة التي فازت فيها روسيا على اليونان بطلة عام 2004 بنتيجة 1ـ 0.

* اعتبر كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الانكليزي ان الامتحان الجدي لمنتخب بلاده البرتغال يبدأ في الدور ربع النهائي. وقال رونالدو: "انا متأكد ان الامور ستصبح اصعب تدريجيا من مباراة الى اخرى. علينا ان نكون حاضرين لذلك. سجلت العديد من المفاجآت حتى الآن: المانيا كانت المرشحة للفوز امام كرواتيا لكن الاخيرة خرجت في نهاية اللقاء فائزة".

* عزا الفرنسي آرسين فينغر مدرب الارسنال الانكليزي بداية منتخب بلاده المتواضعة في البطولة، الى غياب الثقة بالنفس. وعلى الفرنسيين ان يفوزوا على نظرائهم الايطاليين، غداً الثلاثاء، وانتظار خدمة من هولندا (الفوز او التعادل مع رومانيا) من اجل ضمان تأهلهم لربع النهائي. وقال فينغر: "نحن كان لدينا الانطباع دائما انه بامكاننا التسجيل لكن بامكانك القول الشيء عينه عن الهولنديين الذين سجلوا 7 اهداف في مباراتين ليصبحوا المرشحين الجديين للفوز باللقب. وغياب النجاح (في التسجيل) لا يعني افتقارنا الى المواهب بل افتقارنا الى الثقة بالنفس والاقناع. هناك شيء نفتقده: الفعالية واللمسة القاتلة. فرنسا حصلت على بعض الفرص الجيدة لكنها افتقدت اللمسة الاخيرة".

* يحمل الرقم 13 سوء الطالع لمهاجم منتخب رومانيا ادريان موتو بعد ان اهدر ضربة جزاء امام ايطاليا الجمعة الذي صادف تاريخ 13 حزيران/يونيو، كانت ستسمح لمنتخب بلاده بالفوز ورفع رصيده الى 4 نقاط ضمن المجموعة الثالثة. وصرح موتو عن هذا الامر بالقول: "يبدو ان الرقم 13 ليس فأل خير بالنسبة لي، وفي المرة الاخيرة التي اهدرت فيها ضربة جزاء كانت في 13 شباط/فبراير عام 2002 في مباراة ودية ضد فرنسا". (ا ف ب)

kalamoun_28
16-06-2008, 04:20 PM
16 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

انطلقت الجماهير التركية عبر شوارع البلاد ليلة أمس الاحد تحتفل بفوز منتخب بلادها لكرة القدم على نظيره التشيكي ، الذي أرسل تركيا إلى دور الثمانية من بطولة الامم الاوروبية الحالية "يورو 2008" بالنمسا وسويسرا.

وتدفق آلاف الأتراك حاملين أعلام بلادهم إلى ميدان "تقسيم" الشهير بمدينة اسطنبول في الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين في أعقاب فوز تركيا على جمهورية التشيك 3/2 في آخر مبارياتها بدور المجموعات بالبطولة الاوروبية في وقت سابق من ليلة أمس.

وفي أنقرة ، حاولت شرطة المرور دون جدوى منع الاحتفالات الجماهيرية الصاخبة في الشوارع التي أدت إلى إعاقة الحركة المرورية في العاصمة التركية. وإن كان تعطيل المرور في أنقرة لم يثر القلق بين الناس حيث بدا أن جميع من كان في الشوارع وقتها هم مشجعو كرة القدم أنفسهم الذين كانوا يحتفلون بالفوز الثمين.

وصرح أحد ضباط المرور لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) وسط ضجيج أبواق السيارات المتعالي "ماذا يمكنني أن أفعل؟ .. فقد فزنا والجميع يريدون أن يحتفلوا. وفي الواقع أنا أيضا أريد أن أحتفل".

بينما قال أحد المشجعين قبل ارتمائه وسط السيارات والجماهير المهللة "بوسعنا مواصلة طريقنا دائما ، طالما أننا نؤمن بذلك".

وتستعد تركيا الان لمواجهة كرواتيا في مباراتها بدور الثمانية ببطولة الامم الاوروبية.

kalamoun_28
17-06-2008, 05:47 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-16%2f%2f2008-06-16-00000301385447.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-16%2f%2f2008-06-16-00000301385277.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-16%2f%2f2008-06-16-00000301385147.jpg
16 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

سجل القائد المخضرم مايكل بالاك هدفا رائعا في الشوط الثاني وقاد المنتخب الألماني إلى الفوز على نظيره النمساوي 1/صفر مساء أمس الاثنين بالعاصمة النمساوية فيينا في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا.

وجاء فوز المنتخب الألماني ليتأهل مع نظيره الكرواتي متصدر المجموعة إلى الدور الثاني (دور الثمانية) بينما خرج المنتخب النمساوي من الدور الأول مع نظيره البولندي بعدما حصد كل من الفريقين نقطة واحدة خلال دور المجموعات.

وكان المنتخب النمساوي الذي يدربه المدير الفني جوزيف هايكرشبرجر بحاجة إلى الفوز في مباراة ألمانيا بالإضافة إلى فوز المنتخب الكرواتي على نظيره البولندي في المباراة الأخرى التي أقيمت في الوقت نفسه بمدينة كلاجنفورت كي يتأهل إلى الدور الثاني .

وتغلب المنتخب الكرواتي على نظيره البولندي 1/صفر لكن المنتخب النمساوي قدم أداء متواضعا أمام ألمانيا ليلحق بنظيره السويسري خارج البطولة.

وقال هايكرشبرجر "لعبنا جيدا لكننا لم نكن حاسمين في الهجوم في الدقائق الأخيرة. لم نمتلك فرصا كثيرة وأتيح عدد من الفرص أمام الفريق الألماني في نهاية المباراة عندما ركزنا على الهجوم".

وأضاف المدرب "خسرنا بسبب ضربة حرة رائعة لمايكل بالاك ويجب أن نهنئهم على الفوز".

وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني "إنني راض عن الفوز لأننا عانينا من ضغط كبير".

وقال بالاك "كانت مباراة صعبة بالنسبة لنا وكان من الممكن أن نخسر كل شئ خلالها لكننا قدمنا أداء قتاليا".

وتصدر المنتخب الكرواتي المجموعة برصيد تسع نقاط ليلتقي في دور الثمانية مع نظيره التركي الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الأولى.

أما المنتخب الألماني فقد احتل المركز الثاني برصيد ست نقاط ليلتقي في الدور الثاني مع نظيره البرتغالي متصدر المجموعة الأولى.

بينما أنهى المنتخبان النمساوي والبولندي الدور الأول في المركزين الثالث والرابع في المجموعة برصيد نقطة واحدة لكل منهما.

وقال بالاك إنه يتطلع إلى لقاء المنتخب البرتغالي الذي يعد واحدا من أقوى الفرق في البطولة.

واوضح بالاك "أعرفهم جيدا. إنها بمثاب إعادة لمباراة المنتخبين في كأس العالم 2006 ، وأتمنى أن نفوز عليهم مجددا. إنه فريق قوي ولكننا بالتأكيد نمتلك الفرصة.

وشهد استاد "إرنست هابل" مساندة جماهيرية كبيرة للفريق النمساوي لكن سريعا ما خيم الصمت على الأجواء بعد البداية القوية للمنتخب الألماني في المباراة.

وكاد المنتخب الألماني أن يتقدم بعد خمس دقائق فقط من بداية اللقاء لكن ماريو جوميز أهدر فرصة ثمينة حيث تلقى تمريرة رائعة من ميروسلاف كلوزه وكان يقف على بعد خمسة أمتار من المرمى لكنه سدد الكرة خارج الشباك.

وكانت تلك الفرصة بداية لعرض متواضع قدمه جوميز الذي يعد من أكثر النجوم إخفاقا في البطولة الحالية.

وقبل انتهاء الشوط الأول قام الحكم الأسباني مانويل جونزاليس بطرد لوف وهايكرشبرجر مدرب النمسا ليتابعا المباراة من المدرجات بعدما رآهما يجادلان الحكم الرابع.

وتابع المدربان المباراة من مقصورة كبار الشخصيات مع السياسيين والشخصيات المهمة.

وقال لوف "لا يمكنني فهم ذلك. إننا مدربون ونريد العمل من مواقعنا. هذه مهمتنا".

وأضاف مدرب ألمانيا "إنني فقط قلت للحكم الرابع إننا نريد إعطاء تعليماتنا. إنها مباراة مهمة ونحن نمتلك الحق في إعطاء التعليمات".

وبعد أربع دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أطاح بالاك بآمال الجماهير النمساوية حيث سجل هدفا لألمانيا من تسديدة قوية من مسافة 25 مترا إثر ضربة حرة.

وأهدر المنتخب الألماني عددا من الفرص التهديفية في الشوط الثاني. كما واصل المنتخب النمساوي محاولاته حتى النهاية لكنها باءت بالفشل لينتهي اللقاء بفوز ألمانيا 1/صفر .

وحرم كلا المدربين من حضور المؤتمر الصحفي الذي عقب المباراة ، وحضر أندرياس هيرزوج المدرب المساعد للمنتخب النمساوي المؤتمر وقد وجه انتقادات حادة للحكم.

وقال هيرزوج "بدا الأمر أمامي وكأن الحكم يريد أن يحدث ضجة. أراد أن يضع نفسه في الصورة. إنه لم يدير المباراة بشكل سيء لكنه فقط أراد أن يمنح نفسه أهمية".

kalamoun_28
17-06-2008, 05:50 AM
أنهى المنتخب الكرواتي الدور الأول بفوز ثالث على حساب نظيره البولندي 1 ـ 0 على ملعب "وورثيرسي" في مدينة كلاغنفورت وأمام 30461 متفرجاً، سجلها ايفان كلاسنيتش (52). وكانت كرواتيا التي انفصلت عن يوغوسلافيا عام 1992، ضمنت صدارتها للمجموعة وتأهلها الى ربع النهائي في الجولة السابقة عندما حققت فوزها الثاني بعد الأول على النمسا 1 ـ 0، وجاء على حساب ألمانيا 2 ـ 1.

يذكر أن كرواتيا تشارك في النهائيات للمرة الثالثة بعد عامي 1996 عندما وصلت الى ربع النهائي، و2004 حين خرجت من الدور الأول.

أما بولندا فتشارك في النهائيات للمرة الأولى في تاريخها وهي كانت بحاجة للفوز بهذه المباراة بفارق هدفين على الأقل وخسارة ألمانيا امام النمسا بفارق هدف وحيد لكي تتأهل الى ربع النهائي بفارق الأهداف عن الأخيرة لأن الطرفين تعادلا في المباراة التي جمعتهما 1 ـ 1، بعد أن كانت بولندا خسرت أمام ألمانيا 0 ـ 2.

مثل كرواتيا الحارس رونيه واللاعبون سيميتش وفييتش وكنيزيفيتش (كورلوكا) وبرانييتش وليكو وفوكوييفيتش وبوكريفاتش وراكيتيتش وكلاسنيتش وبتريتش.
ومثل بولندا الحارس بوروتش واللاعبون فاسيلفسكي وزفلاكوف ودودكا وفافرينياك ومورافسكي وليفاندوفسكي (كوكوسكا) ولوبوندينسكي (سمولاريك) وغيريرو وكرينوفيك وساغانوفسكي.

kalamoun_28
17-06-2008, 05:51 AM
ايطاليا ـ فرنسا في "زوريخ": الساعة 21.45


لن تقبل المواجهة بين ايطاليا، بطلة العالم، ووصيفتها فرنسا، القسمة على اثنين، لان احدهما، او ربما الاثنين معا، سيودع البطولة. والمعادلة واضحة امام ايطاليا وفرنسا فهما يرفعان شعار "نكون او لا نكون" لانهما تدركان ان الامور ليست في يدهما. وكانت هولندا الحقت بايطاليا خسارة ثقيلة 0 ـ 3 هي الاقسى "للاتزوري" في احدى البطولات الكبرى منذ خسارتهم امام البرازيل 1 ـ 4 في نهائي مونديال مكسيكو عام 1970، ثم اتبعتها بفوز رائع على فرنسا 4 ـ 1 ملحقة بالاخيرة اكبر خسارة لها منذ سقوطها امام يوغوسلافيا 1 ـ 4 في النهائيات الاوروبية عام 1968.
ويعترف مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك بانه "ما علينا سوى ان نلوم انفسنا لاننا وضعنا نفسنها في هذا الموقف الحرج"، وقال: "ينبغي ان نقوم بواجبنا ضد ايطاليا واذا صبت النتيجة الاخرى لمصلحتنا سنتأهل والا ببساطة سنخرج من السباق". وقد يلجأ دومينيك الى اجراء تعديلات وتحديدا على خط دفاعه وربما استبعد ليليان تورام قائد المنتخب والظهير ويلي سانيول. في المقابل، لن يجري مدرب ايطاليا روبرتو دونادوني تعديلات جذرية على تشكيلته التي خاضت المباراة الاخيرة ضد رومانيا وقدمت عرضا جيدا. والتعديل الوحيد الذي قد يلجأ اليه اشراك المهاجم انطونيو كاسانو اساسيا ربما على حساب اليساندرو دل بييرو كما المح الى ذلك في مؤتمر صحافي: "شارك كاسانو في المباراتين الاولين احتياطيا وقد اعجبني اسلوب لعبه ولا شك انه سجل نقاطا للظفر بمركز اساسي".

ويدرك كل من دومينيك ودونادوني ان مركزهما مهدد في حال خروجهما من الدور الاول ولا سيما ان الصحف الفرنسية اوردت اسم ديدييه ديشان لخلافة الاول، والصحف الايطالية اكدت ان تعيين مارتشيللو ليبي الذي قاد المنتخب الى اللقب العالمي قبل سنتين هو مسألة وقت ليس الا.

يذكر ان مباراة اليوم هي الثامنة على الصعيد الرسمي بين ايطاليا وفرنسا والـ34 في مجمل اللقاءت التي تفوق خلالها "الاتزوري" في 16 مباراة، مقابل 7 هزائم و10 تعادلات. والتقى المنتخبان في مناسبة واحدة خلال نهائيات بطولة اوروبا وكانت في نهائي نسخة 2000 عندما توج الفرنسيون باللقب بفضل هدف ذهبي سجله دافيد تريزيغيه الغائب الاكبر عن النسخة الحالية الى جانب المعتزل زين الدين زيدان. اما بالنسبة لمباراتيهما في التصفيات المؤهلة للنسخة الحالية، ففازت فرنسا ذهابا 3 ـ 1 في العاصمة باريس، قبل ان يتعادلا ايابا في ميلانو 0 ـ 0، الا ان ايطاليا انهت التصفيات بصدارة المجموعة وهي اهدت فرنسا بطاقة التأهل بفوزها على اسكوتلندا، قبل ان يلتقي "الديوك" اوكرانيا في الجولة الاخيرة ويتعادلوا معها 1 ـ 1. وتواجه الطرفان في 5 مناسبات خلال كأس العالم، ففازت ايطاليا في 3 مناسبات، وفرنسا في مناسبتين.

kalamoun_28
17-06-2008, 05:51 AM
هولندا ـ رومانيا في "بيرن": الساعة 21.45


على ملعب "ونكدورف" في بيرن، تلتقي هولندا ورومانيا. وسيلجأ مدرب منتخب هولندا ماركو فان باستن الى اراحة بعض لاعبيه ولا سيما نايجل دي يونغ واندري اويير اللذين بذلا جهودا جبارة في المباراتين الاوليين وربما بعض اللاعبين النجوم. وعلى رغم ضمان بلوغ ربع النهائي، فان فان باستن وعد كل من منتخبي ايطاليا وفرنسا بان فريقه سيلعب من اجل الفوز. وقال فان باستن الذي سيترك المنتخب بعد النهائيات مباشرة: "كل مباراة لها اهميتها بالنسبة الينا، صحيح انني ساجري بعض التعديلات على التشكيلة الاساسية لكن هذا الامر لن يغير شيئا في فلسفتنا الهجومية". وعلى الارجح سيجري فان باستن خمسة تعديلات مع منح الفرصة لهداف اجاكس كلاس يان هونتيلار للعب اساسيا على حساب رود فان نيستلروي، وربما اشرك روبن فان بيرسي العائد من اصابة وابراهيم افيلاي اساسيين ايضا على حساب ويسلي شنايدر ورافايل فان در فارت.

في المقابل، اعرب قائد منتخب رومانيا كريستيان شيفو عن ثقته بقدرة فريقه على بلوغ الدور ربع النهائي واخراج ايطاليا وفرنسا من السباق. وكان المنتخب الروماني حقق مفاجأتين توالياً بانتزاعه التعادل من فرنسا 0 ـ 0، ومن ايطاليا 1 ـ 1، علما انه اهدر ضربة جزاء في الدقائق العشر الاخيرة ضد ايطاليا كانت كفيلة بخروجه فائزا. وتأتي ثقة شيفو لكون منتخب بلاده انتزع اربع نقاط من 6 ممكنة من المنتخب الهولندي في التصفيات المؤهلة لهذه البطولة وقال: "انها لحظات هامة للمنتخب لاننا نملك فرصة بلوغ ربع النهائي وسنبذل قصارانا طوال الدقائق التسعين للخروج بنتيجة ايجابية". ويعاني المنتخب الروماني اصابة لاعب وسطه ميرال رادوي الذي اصطدم باحد زملائه واضطر للخضوع لجراحة في عينه، علما انه اصيب بكسر في انفه ايضا سيبعده عن البطولة نهائيا، فضلا عن غياب قلب الدفاع دورين غويان لنيله البطاقة الصفراء الثانية في البطولة. وقد لا تحتاج رومانيا الى الفوز، لان التعادل قد يكفيها في حال تعادل ايطاليا وفرنسا، في الوقت عينه، لانها سترفع رصيدها الى 3 نقاط مقابل نقطتين فقط لكل من فرنسا وايطاليا. (ا ف ب)

kalamoun_28
17-06-2008, 05:52 AM
إيطاليا مُنيت بخسارة امام هولندا بثلاثية نظيفة ثم سقطت في فخ التعادل مع رومانيا 1 ـ 1، بينما تعادلت فرنسا مع رومانيا 0 ـ 0 ثم سقطت سقوطا مذلا امام هولندا ايضا 1 ـ 4. ايطاليا بحاجة للفوز على فرنسا شرط ان تخسر رومانيا امام هولندا. اما في حال فوز فرنسا وخسارة او تعادل رومانيا فسيتأهل رجال المدرب ريمون دومينيك لربع النهائي. ويعني ذلك ان المنتخب الروماني هو الوحيد الذي يملك مصيره بيديه لانه في حال خرج فائزا، كما فعل في التصفيات امام هولندا لان الطرفين كانا في المجموعة عينها، فسيتأهل هو وحتى التعادل قد يكفيه للتأهل في حال انتهت مباراة فرنسا وايطاليا بالتعادل ايضا.

اما السيناريو الاخير للبطاقة الثانية في هذه المجموعة بالنسبة لابطال العالم، فهو يتمثل بخسارة رومانيا امام هولندا بثلاثة اهداف نظيفة وتعادلهم مع فرنسا 0 ـ 0، فيتعادل الاطراف الثلاثة بعدد النقاط (نقطتان) وعدد الاهداف (1 لهم و4 عليهم) وهذا السيناريو يمنح بطاقة ربع النهائي للايطاليين بسبب البند الذي يعتمد في هذه الحال على تصنيف المنتخبات خلال تصفيات مونديال 2006 وتصفيات المسابقة الاوروبية. (ا ف ب)

kalamoun_28
17-06-2008, 05:54 AM
قد يحتكم المنتخبان الايطالي بطل العالم والفرنسي وصيفه الى ضربات الترجيح، من اجل تحديد صاحب المركز الثالث وليس صاحب البطاقة الثانية الى ربع النهائي.

وستكون ايطاليا بحاجة للفوز على فرنسا والعكس بالعكس من اجل ان يتأهل احدهما الى ربع النهائي بشرط ان لا تخرج رومانيا فائزة من مباراتها مع هولندا التي ضمنت صدارتها للمجموعة وبالتالي تأهلها الى ربع النهائي في الجولة السابقة بعد حققت فوزين على ايطاليا (3 ـ 0) وفرنسا (4 ـ 1). وفي حال فوز رومانيا على هولندا او تعادلها وانتهاء مباراة ايطاليا وفرنسا بالتعادل ايضا فسيحتكم الاخيران الى ضربات الترجيح من اجل تحديد صاحب المركز الثالث في هذه المجموعة وذلك لاول مرة في تاريخ النهائيات بسبب التعديلات الجديدة على قوانين البطولة. وسيحتكم الى هذه الوسيلة في تحديد صاحب المركز الثالث بهدف تصنيف المنتخبات في المشاركات والبطولات المقبلة.

kalamoun_28
17-06-2008, 05:56 AM
* اعتبر مهاجم ريال مدريد الاسباني رود فان نيستلروي انه يعيش في بطولة اوروبا، افضل لحظات مسيرته الدولية. وقال فان نيستلروي الذي ضمه المدرب ماركو فان باستن الى المنتخب في اخر لحظة بعد شفائه من الاصابة وتغاضي الثاني عن علاقته الفاترة مع لاعب مانشستر يونايتد الانكليزي سابقا، "اذ نظرت الى اللحظة التي نعيشها الان بامكانني القول انها افضل فترة لي خلال 10 اعوام مع المنتخب".

* تلقى مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك دفعة معنوية مهمة من رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم جان بيار اسكاليت عشية المباراة الحاسمة امام ايطاليا، اليوم الثلاثاء. واكد اسكاليت في حديث الى صحيفة "لو موند" الواسعة الانتشار، أمس، انه سيدعم دومينيك الذي ينتهي عقده عام 2010، حتى النهاية، لكنه لم يخف ان ظروفا قد تحصل ستجعل هذا السيناريو مغايرا. وقال ديشان للصحيفة عينها انه سيشعر بشرف كبير له اذا اصبح مدربا للمنتخب الفرنسي الذي قاده الى اللقب الاوروبي عام 2000 ايضا.

* اكد مدرب منتخب هولندا ماركو فان باستن انه سيشرك افضل تشكيلة لديه في مواجهة رومانيا، اليوم، لكنه سيأخذ في الحسبان بعض العوامل. وقال فان باستن: "سنواجه رومانيا بافضل تشكيلة ممكنة مع الاخذ في عين الاعتبار تعب بعض اللاعبين وامكان حصول آخرين على بطاقة صفراء ثانية تعني غيابهم عن مباراة الدور ربع النهائي. سنلعب ضد رومانيا بالتركيز عينه الذي خضنا فيه المباراتين الاوليين. نحن نحقق نتائج ايجابية ونريد ان نستمر في النسج على هذا المنوال، فالفوز ضد رومانيا سيعطينا المزيد من الثقة وهذا امر هام بالنسبة الينا".

* قد يستبعد روبرتو دونادوني مدرب المنتخب الايطالي كل من اليساندرو دل بييرو واندريا بيرلو عن المباراة المصيرية امام فرنسا. ولن يكون مصير المنتخب الايطالي في يده بل سيكون مرتبطا بالمباراة الثانية في هذه المجموعة بين المنتخبين الهولندي الذي ضمن صدارته للمجموعة وتأهله بالتالي لربع النهائي، والروماني الذي سيحجز مكانه في الدور المقبل في حال خرج فائزا من هذه المباراة وبغض النظر عن لقاء بطلة العالم ووصيفتها.

* يعيش لاعبو المنتخب الاسباني كارليس بويول ودافيد سيلفا وسانتياغو كازورلا صراعا مع الاصابة لتأمين حضورهما في مباراة بلادهما، الاحد، في ربع النهائي. ويعاني بويول التهابا في مفصل قدمه اليمنى، وسيلفا التواء في الكاحل، بينما تبدو حال كازورلا مشابهة للاول لكن الاصابة في قدمه اليسرى، حسب الاتحاد الاسباني.

* ابدى مدافع جوفنتوس والمنتخب الايطالي جورجيو كييليني قلقه من القوة الهجومية للمنتخب الفرنسي الذي سيواجهه بطل العالم، اليوم الثلاثاء. وقال كييليني: "من الافضل الا نفكر كثيرا بمباراة رومانيا وهولندا والتركيز على مواجهتنا مع فرنسا، سيكون من الخطأ جدا ان نهدر طاقتنا في التفكير بمباراة رومانيا وهولندا. مباراتنا ستكون صعبة بما فيه الكفاية لان فرنسا منتخب صعب للغاية وعلينا التفكير بهم. من وجهة نظري فرانك ريبيري وتييري هنري هما اخطر اللاعبين".

* اعتبر مدرب منتخب تركيا فاتح تيريم ان اوروبا ستتذكر فريقه بعد الانجاز الذي حققه بتأهله لربع نهائي بطولة اوروبا 2008. وقال تيريم: "ادعو الشعب التركي للاحتفال بالفوز، لقد قلت بعد فوزنا على سويسرا أنه على الجميع ان يتذكرنا، والآن اقولها ايضا أن كرة القدم الاوروبية ستتذكر هذا المنتخب. لم نبدأ المباراة جيدا في مواجهة منتخب تشيكي ممتاز وكنا بعيدين عن مستوانا في الشوط الاول، وفي الثاني تغير الوضع وقدمنا اداء افضل حتى عندما تأخرنا 0 ـ 2، ونجحنا في العودة الى المباراة بعد ان سجلنا هدفنا الاول ثم ادركنا التعادل، وبينما كنت احضر نفسي لضربات الترجيح جاء هدف الفوز. ما حصل في نهاية هذه المباراة هو روعة كرة القدم".

* احتفلت الصحف التركية الصادرة، امس، بالفوز المثير لمنتخب بلادها على تشيكيا 3 ـ 2، مما منحه بطاقة التأهل للدور ربع النهائي. وعنونت صحيفة "حريات" الاكثر شعبية: "من 0 ـ 2 الى الانتصار"، في اشارة الى تأخر المنتخب التركي بهدفين قبل ان يقلب تخلفه فوزا عزيزا، مضيفة ان تركيا "منتشية بالفرح". ولفتت الصحيفة عينها الى ان المنتخب التركي "كتب التاريخ"، مقتبسة من تصريحات المدرب فاتح تيريم بعد اللقاء. "مثل الملاحم البطولية"، كتبت صحيفة "ميلييت" التي اعتبرت ما قام به المنتخب "اعجوبة"، مشيدة بالمهاجم نهاد قهوجي الذي سجل هدفي الفوز في الدقيقتين 87 و89. واعتبرت انه سيكون من الصعب على كرواتيا تخطي تركيا في ربع النهائي، الذي ستدخله الاخيرة بثقة عالية. "خروج تشيكيا"، هذا هو التعليق الذي اختارته صحيفة "يني سافاك"، التي اشادت بالمنتخب الذي وضع نفسه بين افضل 8 منتخبات في اوروبا "بسحقه" منافسه. اما صحيفة "اكسام" فعنونت "الاعجوبة التركية هي انجاز لكل البلاد"، واصفة نزول الاتراك الى الشوارع للاحتفال بهذا الانتصار. (ا ف ب)

kalamoun_28
17-06-2008, 05:56 AM
* 4 اهداف: دافيد فيا (اسبانيا).

* 3 هداف: لوكاس بودولسكي (المانيا) وهاكان ياكين (سويسرا).

* هدفان: ويسلي شنايدر (هولندا) وزلاتان ابراهيموفيتش (السويد) واردا توران ونهاد قهوجي (تركيا).

* هدف واحد: فاتشسلاف سفيركوش وليبور سيونكو ويان كولر وياروسلاف بلاسيل (تشيكيا) وبيبي وراوول ميريليس وديكو وكريستيانو رونالدو وريكاردو كواريسما (البرتغال) ولوكا مودريتش وداريو سرنا وايفيكا اوليتش وايفان كلاسنيتش (كرواتيا) ورود فان نيستلروي وجيوفاني فان بروكهورست وروبن فان بيرسي وآريين روبن وديرك كويت (هولندا) وتييري هنري (فرنسا) وكريستيان بانوتشي (ايطاليا) وادريان موتو (رومانيا) وفرانسيسك فابريغاس وفرناندو توريس (اسبانيا) ورومان بافليوتشنكو وكونستانتين زيريانوف (روسيا) وبيتر هانسون (السويد) وسميح شانتورك (تركيا) وروجر غيريرو (بولندا) وايفيكا فاستيتش (النمسا) وميكايل بالاك (المانيا).

kalamoun_28
17-06-2008, 06:00 AM
16 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

غادر ريمون دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي المؤتمر الصحفي الرسمي لليلة المباراة التي تجمع فريقه بنظيره الإيطالي في ختام مباريات المجموعة الثالثة بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) بالنمسا وسويسرا بسبب سؤال لم يرق له من أحد الصحفيين.

وقام دومينيك بإنهاء المؤتمر مساء أمس الاثنين حين سأله الصحفي عما إذا كان يشعر بأن مباراة إيطاليا هي الأخيرة له في منصبه ، مما ينذر بإقالته في حال الفشل في التأهل لدور الثمانية.

وأكد دومينيك قبل إنهاء المؤتمر أنه لا يريد الحديث إلا عن مباراة إيطاليا فقط ، رافضا تناول عدم مشاركة لاعب خط وسطه باتريك فييرا للإصابة أو الحديث عن مباراة هولندا ورومانيا التي ستقام في التوقيت ذاته.

وقال دومينيك "لدينا فرص محدودة في التأهل ، ولكن كل شيء يبدأ من ضرورة الفوز على إيطاليا".

وتحتاج فرنسا للفوز على إيطاليا بطلة العالم اليوم الثلاثاء للتأهل إلى الدور الثاني شريطة ألا تتغلب رومانيا على هولندا التي ضمنت صدارة المجموعة بالفعل.

وافتتحت فرنسا مبارياتها في يورو 2008 بالتعادل السلبي مع رومانيا قبل أن تتلقى صفعة قوية من هولندا وتخسر أمامها 1/4 .

kalamoun_28
17-06-2008, 06:01 AM
المستقبل - الثلاثاء 17 حزيران 2008 - العدد 2990 - رياضة - صفحة 21

حسن التنّير


حقق المنتخب التركي، في مشاركته الثالثة بعد النسختين العاشرة والـ11 في بطولة اوروبا الـ13 لكرة القدم ـ 2008 التي تستضيفها سويسرا والنمسا معاً، تأهلاً مستحقاً للدور ربع النهائي، للمرة الثانية توالياً بعد الاولى عام 2000، والتي كانت في ضيافة هولندا وبلجيكا معاً ايضاً، علماً ان الاتراك غابوا عن النسخة الـ12 في البرتغال.

واللافت في الأمر هو التألق التركي في المناسبات الكبيرة التي يستضيفها بلدان مجاوران، اذ لا يمكننا ان ننسى التألق التركي الكبير في "مونديال ـ 2002" حيث نالوا بجدارة الميداليات البرونزية بعدما احتلوا المركز الثالث، وكانت البطولة آنذاك في عهدة كوريا الجنوبية واليابان معاً، ايضاً وايضاً. أما اللافت في التأهل التركي المستحق قبل 48 ساعة، انه جاء على حساب المنتخب السويسري المضيف 2 ـ 1 في مباراته الثانية وعلى منتخب تشيكيا العنيد 3 ـ 2 في مباراته الثالثة، وذلك في الوقت القاتل في المباراتين، بعدما سبق له ان لقي خسارة إفتتاحية امام البرتغال 0 ـ 2 هي الثالثة له على التوالي امام "برازيل اوروبا" في البطولة عينها بعد عامي 1996 في انكلترا (0 ـ 1) في الدور الاول، و2000 (0 ـ 2) في ربع النهائي.

فمع انتهاء الدقائق الـ90 من الوقت الاصلي بالتعادل 1 ـ 1 بين تركيا وسويسرا، فاجأ اللاعب التركي اردا توران كل من الملعب في الدقيقة (2+90) بإحرازه هدف الفوز الثمين. ولم يكن اشد الأتراك تفاؤلاً يعتقد ان منتخبه وهو متأخر 0 ـ 2 امام منتخب تشيكيا وباقٍ من عمر المباراة 15 دقيقة قد يتمكن من قلب النتيجة وتحقيق الفوز؛ فبعد تسجيل اردا توران والكابتن نهاد قهوجي ثلاثة اهداف واحد للأول واثنان للثاني، تحول تأخر منتخبهما فوزاً بطعم "العسل" وضمنوا التأهل 3 ـ 2.

فهل يستطيع قهوجي و"كتيبته" الوصول بتركيا الى الدور نصف النهائي، للمرة الاولى في تاريخها، على غرار ما فعله الكابتن السابق الهداف هاكان سوكور ورفاقه عندما قادوا تركيا في كأس العالم 2002.

تركيا، التي صارت من المنتخبات القوية في كرة القدم العالمية، ارتفع مستواها بشكل كبير حتى صار يحسب لها في السنوات العشر الاخيرة الف حساب، علما انها في الثمانينيات كانت تخسر أمام منتخبات اوروبا ولا سيما المانيا الغربية آنذاك وانكلترا في تصفيات بطولة اوروبا او كأس العالم بنتائج قاسية كانت تصل أحيانا الى 0 ـ 8.

ولا بد من الإشارة، أخيرا، الى ان التشكيلة التركية وعددها 23 لاعباً تضم سبعة لاعبين يلعبون في نواد اوروبية ابرزهم نهاد قهوجي (فياريال الاسباني) وحميد التينتوب (بايرن ميونيخ الالماني) وايمري بيلوز اوغلو (نيوكاسل) وتونجاي سانلي (ميدلسبره). بينما حصة الاسد هي للساحة المحلية ولا سيما لفريقي غلطة سراي وفنربهشة بـ12 لاعباً 7 للاول و5 للثاني.

kalamoun_28
18-06-2008, 03:22 AM
17 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

لحق المنتخب الإيطالي بطل العالم بقافلة المتاهلين لدور الثمانية في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) لكرة القدم والمقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين سويسرا والنمسا ذلك بتغلبه على نظيره الفرنسي 2/صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الثالثة (مجموعة الموت) في الدور الاول للبطولة.

وخطف المنتخب الإيطالي نظيره الفرنسي مجددا وأكد تفوقه عليه بعد عامين من التغلب على الديك الفرنسي الازرق في نهائي بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا والتي شهدت فوز المنتخب الايطالي بضربات الترجيح.

ولم تختلف الاثارة في مباراة اليوم عنها في نهائي كأس العالم حيث عاند الحظ المنتخب الفرنسي ووقف بجوار المنتخب الايطالي "الآزوري" بعد إصابة نجم المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري في وقت مبكر من المباراة وطرد زميله إيريك أبيدال بعد 24 دقيقة فقط من بداية اللقاء.

ومن نفس الكرة التي طرد بسببها أبيدال احتسب الحكم السلوفاكي ميشيل لوبوس ضربة جزاء ضد أبيدال لعرقلته لوكا توني داخل منطقة الجزاء الفرنسية وتقدم أندريا بيرلو لتسديد الضربة حيث سجل منها هدف التقدم الايطالي في الدقيقة 25 .

وفي الدقيقة 62 من اللقاء سجل دانييلي دي روسي الهدف الثاني لإيطاليا ليؤكد فوز الفريق وتأهله لدور الثمانية في البطولة بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة برصيد أربع نقاط بينما خرج المنتخب الفرنسي صفر اليدين من البطولة بعدما تجمد رصيده في المركز الاخير بالمجموعة عند نقطة وحيدة.

ويلتقي المنتخب الايطالي في دور الثمانية مع نظيره الاسباني الذي ضمن صدارة المجموعة الرابعة في الدور الاول للبطولة.

وثار المنتخب الايطالي بهذا الفوز لهزيمته أمام المنتخب الفرنسي في باريس ضمن التصفيات المؤهلة لهذه البطولة بينما تعادل الفريقان غيابا في إيطاليا خلال نفس التصفيات.

وسبق للمنتخب الفرنسي أن تغلب على نظيره الايطالي في مباراة مثيرة أيضا في نهائي يورو 2000 ببلجيكا وهولندا.

ويدين المنتخب الإيطالي بالفضل في التأهل إلى الدور الثاني إلى نظيره الهولندي الذي لولا فوزه على المنتخب الروماني 2/صفر في المباراة الثانية بالمجموعة اليوم لما تأهل أبطال العالم إلى دور الثمانية.

وجاءت المباراة قوية ومثيرة من الطرفين وإن كان المنتخب الإيطالي الأفضل والأخطر هجوميا على مدار الشوطين حيث يأمل الفريق الذي يدربه المدير الفني روبرتو دونادوني في إضافة لقب يورو 2008 إلى لقب كأس العالم 2006 .

وبدأت المباراة حماسية وشهدت قمة الإثارة حيث قدم الفريقان واحدا من أقوى لقاءات البطولة الحالية.

وبدأ المنتخب الفرنسي مهاجما بينما استغرق المنتخب الإيطالي دقائق قليلة لجس نبض منافسه.

وتوالت الهجمات الفرنسية في الدقائق الأولى رغبة في خطف هدف مبكر لكن المنتخب الإيطالي لجأ إلى الحذر الدفاعي الشديد.

ورغم ذلك كانت أولى الفرص الخطيرة من نصيب النجم الإيطالي لوكا توني حيث تلقى تمريرة طولية متقنة وسدد كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم لدى خروج الحارس الفرنسي جريجوري كوبيه من مرماه.

وفي الدقيقة الثامنة تلقى الفريق الفرنسي صدمة عندما التحم النجم الفرنسي فرانك ريبيري مع الإيطالي جانلوكا زامبروتا وسقط ريبيري مصابا ليضطر إلى الخروج ودفع المدير الفني ريمون دومينيك باللاعب سمير نصري بدلا منه.

وبعد دقيقتين أتيحت فرصة أخرى أمام المنتخب الإيطالي حيث تلقى كريستيان بانوتشي ضربة ركنية بتسديدة رأس رائعة لكن لاعب خط الوسط الفرنسي كلود ماكليلي أطاح بالكرة في ظل رقابة من زميله الحارس.

ووجه المنتخب الفرنسي تركيزه إلى الهجوم بشكل مستمر في حين اعتمد الفريق الإيطالي على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة 15 سدد النجم الفرنسي كريم بنزيمة كرة زاحفة قوية اخترقت الدفاع لكنها مرت بجوار القائم.

وأشهر الحكم السلوفاكي أول بطاقة صفراء في المباراة في الدقيقة 18 وكانت من نصيب الفرنسي باتريس إيفرا للخشونة مع أنطونيو كاسانو.

وأتيحت فرصة خطيرة أمام الفرنسي سيدني جوفو في الدقيقة 19 لكنه سدد الكرة دون تركيز بعيدة عن المرمى.

وازدادت الأمور سوءا بالنسبة للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 24 حيث عرقل أبيدال المهاجم الايطالي لوكا توني داخل منطقة الجزاء ليحصل اللاعب الفرنسي على البطاقة الحمراء ويحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح المنتخب الإيطالي.

وتقدم أندريا بيرلو لتسديد ضربة الجزاء محرزا منها هدف التقدم لإيطاليا.

وجاء الهدف ليضاعف حماس المنتخب الإيطالي الذي حاصر نظيره الفرنسي في وسط ملعبه وشكل خطورة كبيرة على مرماه.

واضطر دومينيك لإشراك جان ألان بومسونج بدلا من سمير نصري في الدقيقة 26 لتأمين خط دفاع الفريق وتعويض غياب أبيدال.

في الدقيقة 29 أتيحت أمام توني ثلاث فرص متتالية حيث تلقى تمريرة طولية وسدد الكرة بمؤخرة قدمه بمهارة عالية لكنها بجوار القائم ثم سدد كرة أخرى فوق العارضة وبعد ثوان تلقى تمريرة طولية أخرى لكنها بجوار القائم ليعانده الحظ مجددا.

وكاد تييري هنري أن يتعادل لفرنسا في الدقيقة 34 عندما تلقى تمريرة طولية وسدد الكرة بمهارة في الزاوية البعيدة لكنها مرت بجوار القائم.

وكثف الفريق الفرنسي ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول رغبة في خطف هدف التعادل وتجديد أمله لكن الفريق الإيطالي لجأ إلى التكتل الدفاعي للحفاظ على تقدمه.

وحصل المنتخب الفرنسي على ضربة حرة في الدقيقة 38 سددها كريم بنزيمة لكن الكرة اصطدمت بالحائط البشري.

وفي الدقيقة 44 عرقل الفرنسي جيريمي تولالان النجم الايطالي دانييلي دي روسي ليحصل المنتخب الإيطالي على ضربة حرة سددها فابيو جروسو بمهارة شديدة لكن الحارس الفرنسي تصدى لها بصعوبة قبل أن يشتتها الدفاع.

وبعدها حصل بيرلو على إنذار للخشونة مع بنزيمة كما حصل زميله جورجيو كيليني على البطاقة الصفراء أيضا في الثواني الأخيرة من الشوط الذي انتهى بتقدم إيطاليا 1/صفر.

وبذلك يغيب بيرلو عن اللقاء أمام أسبانيا للإيقاف حيث حصل اليوم على الانذار الثاني له في الدور الاول.

في الشوط الثاني أعاد المنتخب الفرنسي تنظيم صفوفه وكاد أن يتعادل بعد ثلاث دقائق فقط عندما سدد بنزيمة كرة قوية لكنها مرت فوق العارضة.

وبعدها تألق حارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون في التصدي لكرة زاحفة خطيرة سددها تييري هنري من داخل حدود منطقة الجزاء.

وبدت المباراة أكثر هدوءا وانحصرت الكرة في وسط الملعب.

ولكن المنتخب الإيطالي ضاعف محنة نظيره الفرنسي وأضاف الهدف الثاني في شباكه في الدقيقة 62 حيث حصلت إيطاليا على ضربة حرة من مسافة 35 ياردة وتهيأت الكرة إلى دي روسي الذي سددها صاروخية لترتطم بهنري وتغير اتجاهها قبل أن تسكن شباك كوبيه.

وبعدها ازدادت الأمور سوءا للمنتخب الفرنسي حيث تأثر الفريق سلبيا بالخروج المبكر لريبيري والتبديلين الاضطراريين في الشوط الأول وكاد بنزيمة يسجل هدفا لفرنسا في الدقيقة 74 عندما سدد كرة ساحرة من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس الإيطالي تصدى لها ببراعة وشتتها إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وبعدها اضطر الفرنسي وليام جالاس لمواصلة اللعب رغم إصابته وحصل هنري على البطاقة الصفراء.

وسدد كاسانو كرة زاحفة خطيرة في الدقيقة 87 لكن الحارس الفرنسي تصدى لها ببراعة كما تصدى لكرة خطيرة أخرى سددها لوكا توني في الثواني الأخيرة لتنتهي المباراة بفوز إيطاليا 2/صفر.

kalamoun_28
18-06-2008, 03:23 AM
17 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

واصل المنتخب الهولندي لكرة القدم انتصاراته وحقق فوزا رائعا بلاعبي الصف الثاني على نظيره الروماني 2/صفر اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في كأس الأمم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا ليكون الفوز الثالث على التوالي للفريق في الدور الاول للبطولة.

ووجه المنتخب الهولندي بهذا الفوز إنذارا شديد اللهجة إلى باقي منافسيه في البطولة حيث أكد أنه حضر إلى النمسا وسويسرا للعودة بكأس البطولة التي توج بلقبها قبل 20 عاما ليكون اللقب الوحيد في تاريخ الفريق حتى الان.

وانتهى الشوط الاول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل كلاس يان هانتلار وروبن فان بيرسي هدفي الفريق في الدقيقتين 54 و88 ليؤكد الفريق جدارته بالتأهل لدور الثمانية والذي ضمن التأهل إليه قبل مباراة اليوم.

ويلتقي المنتخب الهولندي في دور الثمانية مع الفائز من المواجهة المصيرية غدا الاربعاء بين المنتخبين الروسي والسويدي على البطاقة الثانية للمجموعة الرابعة إلى دور الثمانية.

ورفع المنتخب الهولندي رصيده إلى تسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية بينما تجمد رصيد رومانيا عند نقطتين في المركز الثالث بالمجموعة ليخرج من البطولة صفر اليدين.

وبذلك أصبح المنتخب الهولندي هو سادس فريق فقط في تاريخ البطولة ينجح في الفوز بالمباريات الثلاث في مجموعته بالدور الاول.

وجاءت البداية لصالح المنتخب الروماني الذي بادر بالهجوم ومرر ادريان موتو نجم الفريق الكرة إلى زميله ماريوس نيكولاي الذي سددها قوية ولكن بعيدا عن المرمى.

وسرعان ما استعاد المنتخب الهولندي توازنه وبدأ في مبادلة الفريق الروماني الهجمات ولكن الدفاع الروماني كان للهجوم الهولندي بالمرصاد.

وفشلت محاولات الفريقين على مدار الشوط الاول لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني شن المنتخب الروماني بعض هجماته وسدد أدريان موتو كرة قوية من 35 ياردة أمسكها الحارس الهولندي البديل اليقظ مارتن ستيكلنبرج.

ورد روبن فان بيرسي نجم المنتخب الهولندي بهجمة سريعة حيث وصل بالكرة إلى داخل منطقة جزاء رومانيا وسدد الكرة زاحفة تصدى لها الحارس الروماني بوجدان لوبونت.

وفي الدقيقة 54 أسفرت هجمات المنتخب الهولندي أخيرا عن هدف التقدم حيث مر إبراهيم أفيلاي الكرة من الناحية اليمنى إلى أورلاندو إنجلار الذي هيأها لزميله كلاس يان هونتلار الذي سددها في شباك المنتخب الروماني معلنا تقدم المنتخب الهولندي بهدف ثمين أضعف آمال رومانيا وضاعف من آمال المنتخب الايطالي الذي كان بحاجة لعدم فوز المنتخب الروماني في هذه المباراة.

ولم يتراجع المنتخب الهولندي للدفاع بعد تسجيل الهدف حيث واصل الفريق هجومه حتى أضاف روبن فان بيرسي الهدف الثاني للفريق قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق فقط بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

kalamoun_28
18-06-2008, 03:31 AM
* من المرجح جدا ان يفتقد المنتخب الالماني لاعب وسط فيردير بريمن تورستن فرينغز خلال مباراته مع نظيره البرتغالي، غدا الخميس، في الدور ربع النهائي، بسبب كسر في اضلاعه. واصيب فرينغز، الاثنين، خلال مباراة منتخب بلاده مع النمسا (1 ـ 0) في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة والتي ضمن عبرها المانشافت تأهله لربع النهائي الى جانب كرواتيا التي انهت الدور الاول بثلاثة انتصارات وجاء الاخير على حساب بولندا (1 ـ 0).

* كشف حارس مرمى المنتخب الالماني المخضرم ينز ليمان انه يملك "الوصفة السحرية" التي ستمكن زملاءه في الـ"مانشافت" من وقف نجم المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مواجهة الطرفين، غدا، في ربع النهائي. وقال ليمان: "رونالدو من اللاعبين الذين بامكانهم ان يحدثوا الفارق. من الممتع جدا مشاهدته يلعب لكن زملائي السابقين في دفاع الارسنال وجدوا الوصفة لوقفه. لن اكشف لكم الآن ما هي هذه الوصفة لكن اعلم كيفية اللعب بطريقة فعالة امامه وتحدثت مع زميلي المدافع فريدريتش عن هذا الموضوع".

* علم لدى مصدر ديبلوماسي ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيحضر مباراة منتخب بلاده امام كرواتيا، بعد غد الجمعة، في فيينا، ضمن ربع النهائي. وكان اردوغان، المولع بكرة القدم، لم يتمكن، كما كان متوقعا، من حضور مباراة البرتغال مع تركيا 2 ـ 0 في 7 حزيران الجاري في الجولة الاولى من المجموعة الاولى، وذلك بسبب مشكلة سياسية داخلية.

* ذكرت وكالة الانباء النمسوية، استنادا الى وسائل الاعلام الروسية، ان المنتخب الروسي سينال 7 ملايين يورو في حال فوزه على السويد في المجموعة الرابعة وبالتالي بلوغ الدور ربع النهائي. وتابع المصدر ان لاعبي المنتخب الروسي جمعوا 8 ملايين يورو مكافآت حتى الآن بفضل الفوز على اليونان، حاملة اللقب، 1 ـ 0 في الجولة الثانية السبت الماضي.

* تحوم الشكوك حول مشاركة مهاجم منتخب المانيا لوكاس بودولسكي في مباراة بلاده المقبلة امام البرتغال، غدا الخميس، ضمن الدور ربع النهائي، بسبب اصابته في ربلة الساق، حسب مدرب "المانشافت" يواكيم لوف، أمس.

* يعتبر حارس مرمى منتخب ايطاليا جيانلويجي بوفون من افضل الحراس العالميين، وارتبط اسمه في العقد الاخير مع اسماء الاسباني ايكر كاسياس والتشيكي بتر تشيك والبرازيلي ديدا كابرز حراس المعمورة، غير ان تقدم ديدا في العمر والخطأ الفادح الذي ارتكبه تشيك امام تركيا، الاحد، وعدم لمعان كاسياس مع اسبانيا، دفع المراقبين إلى تسليط الضوء على العملاق الايطالي ولا سيما بعدما صد ضربة جزاء الروماني ادريان موتو وساهم بالابقاء على آمال ايطاليا بالتأهل للدور ربع النهائي. ويروي حارس جوفنتوس لصحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية انه كان يبلغ الثانية عشرة عام 1990 وهو يشاهد مونديال ايطاليا على شاشة التلفزيون، فدفعته رؤية الحارس الكاميروني توماس نكونو إلى اختيار مهنة حراسة المرمى.

* اعتبر اسطورة كرة القدم الالمانية اللاعب والمدرب السابق فرانتز بكنباور ان منتخب المانيا سيلاقي صعوبة عندما يواجه البرتغال، في ربع النهائي، اذا لم يحسن اداءه الذي أظهره خلال الفوز الصعب على النمسا (1 ـ 0) في ختام الدور الاول الاثنين. وطرح بكنباور سؤالا مشروعا في صحيفة بيلد الشعبية، امس الثلاثاء: "هل نملك الفرصة لمواجهة كريستيانو رونالدو؟.. طبعا لا، فريقنا بحاجة لتحسينات، فخط الوسط يفتقد للخيال ولا يصنع اي فرصة".

* يواجه مدربا النمسا جوزف هيكرسبرغر والمانيا يواكيم لوف وقفاً اوتوماتيكيا لمباراة واحدة بعد طردهما من قبل الحكم الاسباني مانويل ميخوتو غوانزاليس. وذكر روبرت فوكنر، المتحدث باسم الاتحاد الاوروبي انه بموجب المادة التاسعة من لائحة الانضباط "يوقف اللاعب او
الاداري اوتوماتيكيا في المباراة التالية في حال طرده، الا اذا قررت لجنة الانضباط عكس ذلك". واوضح فوكنر ان لجنة الانضباط التي ستجتمع، اليوم، يمكن ان ترفع العقوبة او تضاعفها.

* أبقى الاتحاد اليوناني مدرب المنتخب الالماني اوتو ريهاغل في منصبه، كما اعلن رئيس الاتحاد فاسيليس غاغاتسيس، امس، للصحف اليونانية. وقال غاغاتسيس في تصريح إلى صحيفة "كاثيميريني": "سنبقى سويا حتى عام 2010، من السهل تغيير المدرب، لكن قوة هذا الفريق تمكن في الثقة المتبادلة بين افراد المنتخب والمدرب. في هذا البلد، لدينا ميل نحو النسيان ينبغي ان نتذكر ان ريهاغل هو مهندس اهم انجاز رياضي في تاريخ اليونان"، في اشارة الى قيادة المدرب الالماني للمنتخب الى اللقب الاوروبي قبل اربع سنوات في البرتغال.

* أشاد مدرب منتخب كرواتيا سلافن بيليتش باللاعب ايفان كلاسنيتش الذي سجل هدف الفوز على بولندا، الاثنين، في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية. وقال بيليتش: "اننا فخورون به كلاعب وكإنسان". وكان كلاسنيتش (28 عاما) اجرى في آذار/مارس 2004 جراحة ناجحة لزرع الكلية التي وهبها له والده وذلك بعد شهر واحد من اخفاق جراحة زرع الكلية المقدمة من والدته، ليصبح اول لاعب مر في هذا الوضح يشارك في بطولة كبيرة لا بل يسجل فيها هدفا ايضا قاد فيه منتخب بلاده الى الفوز الثالث على التوالي. يذكر ان بيليتش (39 عاما) كان تحامل على آلامه اثر اصابة في خاصرته وشارك في مونديال فرنسا عام 1998 حيث بلغت كرواتيا الدور نصف النهائي.

* اعتبر مدرب بولندا الهولندي ليو بينهاكر ان منتخبه لم يكن بمقدوره تحقيق اي شيء في مشاركته الاولى في النهائيات الاوروبية. ولقيت بولندا خسارتين في البطولة الاولى كانت امام المانيا 0 ـ 2، وتعادلت مع النمسا 1 ـ 1 فودعت من الدور الاول. وقال بينهاكر: "انها خيبة امل لاننا جئنا الى هنا باطماح كبيرة كانت مشروعة بعد عروضنا الجيدة في التصفيات (تصدرت مجموعتها امام البرتغال)، فكان ينبغي ان نحقق افضل مما كان لكننا لم نكن جيدين كما ان عددا من اللاعبين كانوا بعيدين عن مستواهم".

* دافعت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل عن الاداء المتواضع الذي ظهر عليه منتخب بلادها على رغم فوزه على منتخب النمسا 1 ـ 0. وقالت ميركل: "المنتخب الالماني كان يلعب تحت الضغط نظرا لانه يواجه منتخب النمسا على ارضه ووسط جمهوره، لكنه ادى المطلوب منه وفاز". واختارت ميركل المدافع الالماني فيليب لام أفضل لاعب في المباراة، وأثنت على هدف الفوز الذي احرزه كابتن الفريق بالاك. وتعليقا على طرد الحكم لمدرب المنتخب الالماني لوف وجلوسه في المدرجات قالت ميركل: "هذا قرار الحكم ولا يمكن أن أعلق عليه".

kalamoun_28
18-06-2008, 04:18 AM
اليونان ـ إسبانيا في "سالزبورغ": الساعة 21.45


تنشد اسبانيا تحقيق العلامة الكاملة عندما تقابل اليونان، بعد العرضين القويين امام روسيا والسويد على التوالي. ومن دون شك سيعمد المدرب لويس اراغونيس الى اراحة معظم لاعبيه الاساسيين، ولا سيما الثلاثي كارليس بويول ودافيد سيلفا وسانتياغو كازورلا. ويعاني بويول التهابا في مفصل قدمه اليمنى، وسيلفا من التواء في الكاحل، بينما تبدو حال كازورلا مشابهة للاول لكن الاصابة في قدمه اليسرى، حسب الاتحاد الاسباني. وقال اراغونيس: "اعتقد انني سأجري تغييرات. نحن مجموعة مميزة وينبغي ان يأخذ الجميع فرصتهم". وقد يسند اراغونيس دورا قياديا للشاب فابريغاس الذي اعتمده ورقة رابحة، وذلك في سبيل اراحة خافي هرنانديز واندريس اينييستا اللذين قدما عرضا جيدا الى جانب ماركوس سينا في الوسط، كما يفترض ان يلعب المدرب "العجوز" ورقة هداف الدوري دانيال غويزا الذي لا يقل شأنا عن الثنائي المرعب فرناندو توريس ودافيد فيا متصدر ترتيب الهدافين بـ4 اهداف.

وتأمل اليونان تحقيق نتيجة ايجابية للخروج بشرف من البطولة، وهي ستسعى لهز الشباك، بوصفها الوحيدة التي بقيت من دون رصيد تهديفي حتى الآن. وقال المهاجم فانيس جيكاس: "نريد العودة الى بلادنا مرفوعي الرؤوس، انتهت بطولة اوروبا بالنسبة لنا امام روسيا، لكن لا تزال لدينا كرة قدم لنقدمها الى مشجعينا". وربما اكثر الذين سيدخلون اللقاء باعصاب مريحة هو مدرب اليونان الالماني اوتو ريهاغل بعدما اكد رئيس الاتحاد اليوناني فاسيليس غاغاتسيس ان الرجل الذي قاد "بلاد الفلاسفة" الى اللقب القاري قبل 4 سنوات سيبقى في منصبه، على رغم الخروج المخيب هذه المرة من البطولة القارية.

kalamoun_28
18-06-2008, 04:19 AM
روسيا ـ السويد في "إينسبروك": الساعة 21.45


تبدو الاحتمالات مشرعة على كل الاحتمالات في لقاء السويد وروسيا اذ سينشد الفريقان الفوز للعبور الى ربع النهائي، على رغم ان الاولى تحتاج الى التعادل لضمان تأهلها بفارق الاهداف. وكانت السويد سجلت بداية قوية بفوزها على اليونان بهدفين نظيفين، بينما لقيت روسيا سقوطا مذلا 1 ـ 4 امام اسبانيا التي عادت لتفوز على السويد في الدقائق القاتلة 2 ـ 1، بينماوضعت روسيا نفسها في موقف جيد بفوزها الهام على اليونان 1 ـ 0. وستكون المواجهة بين السويد التي تملك اكبر معدل من اعمار اللاعبين وروسيا التي تملك اصغر معدل، وهو الامر الذي يأمل مدرب السويد لارس لاغرباك ان يصب في مصلحة منتخبه المتمتع بخبرة اوفر. وفي حال عبرت السويد الى ربع النهائي فانها ستواجه هولندا في ربع النهائي في اعادة لسيناريو بطولة 2004 في البرتغال والتي حسمها الهولنديون بضربات الترجيح. ويقول لاغرباك الذي يعتمد على "الحرس القديم" في تشكيلته الاساسية، امثال القائد فريدريك ليونغبرغ والهداف المخضرم هنريك لارسون: "الامر الاهم في مباراة كهذه هو الاستعداد نفسيا لمواجهة كل الاحتمالات لانه سيكون من الصعب التواصل مع اللاعبين خلال اللقاء".

ويتوقع ان يكون هداف المنتخب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش جاهزا لمباراة اليوم بعدما اضطر للخروج امام اسبانيا اثر شعوره بأوجاع في الركبة، وهي الاصابة التي عاناها طوال الموسم المنتهي مع فريقه الانتر بطل ايطاليا، واعتبر لاغرباك ان "إيبرا" يشكل مركز الثقل في تشكيلته وهو الوحيد القادر على تغيير سير المباراة. واكد لاغرباك، في الوقت عينه، انه لا يعرف ما اذا كان ابراهيموفيتش يستطيع ان يلعب الدقائق التسعين باكملها في المواجهة الحاسمة ضد روسيا، قائلا: "اعتقد انه سيبدأ المباراة، لا استطيع تاكيد هذا الامر، فوضعه يشبه الى حد بعيد السيناريو الذي سبق مباراة اسبانيا فهو يشعر بالم خفيف في الركبة".

في المقابل، قدم المنتخب الروسي اداء جيدا في مباراته الاخيرة امام اليونان، على رغم عدم تسجيله نتيجة عريضة، وهو بالطبع لا يبدو فريقا هجوميا مخيفا لكن لديه العناصر القادرة على احداث الفارق، وسيضاف اليها صانع الالعاب المميز اندري ارشافين الذي لم يشارك حتى الآن بسبب الوقف. وقد يعمد مدرب روسيا الهولندي غوس هيدينك الى تغييرات طفيفة تحديدا في خط الهجوم عبر اشراك مهاجم نورمبرغ الالماني ايفان ساينكو الى جانب رومان بافليوتشنكو. في المقابل، حذر ارشافين (24 عاما) من صعوبة مواجهة السويد قائلا: "السويديون سيكونون اقوياء جدا، وهم لا يقاتلون فقط بل يعلمون كيف يحولون المباراة لمصلحتهم. اذا اظهرنا الاصرار الذي بدا علينا امام اليونان ستكون مباراة مثيرة للاهتمام".

kalamoun_28
19-06-2008, 01:41 PM
* اكد مدرب المنتخب الايطالي روبرتو دونادوني ان ايطاليا بطلة العالم "تستطيع الفوز على اي كان" غداة فوزها على وصيفتها فرنسا 2 ـ 0 وتأهلها لربع النهائي. ووصف دونادوني المنتخب الاسباني الذي سيقابله الاحد في ربع النهائي، بانه "خصم صعب المراس". وردا على سؤال ما اذا كان يفكر بان المباراة ضد فرنسا ستكون الاخيرة له مع المنتخب الايطالي، قال دونادوني "حقيقة الامر، لم افكر بهذا الامر. كل ما فكرت به هو اللقاء وما علينا ان نفعل داخل الملعب. لم تكن لدي اي شكوك لان ايطاليا تملك منتخبا يستطيع الفوز على اي كان".

* اكد البرازيلي لويز فيليبي سكولاري مدرب المنتخب البرتغالي انه سيعتمد في ربع النهائي ضد المانيا التشكيلة التي خاضت المباراتين الاوليين في الدور الاول. واعتمد سكولاري في تلك المباراتين على جواو موتينيو وديكو في الوسط وعلى ثلاثي الهجوم المكون من كريستيانو رونالدو ونونو غوميش وسيماو، ثم اراح 8 من الاساسيين في المباراة الاخيرة التي خسرها امام سويسرا 0 ـ 2. واعتبر انه اشرك "افضل تشكيلة لتلك اللحظة" ضد سويسرا. وهنا التشكيلة الاساسية للبرتغال: ريكاردو وبوسينغوا وبيبي وريكاردو كارفاليو وباولو فيريرا وبوتيت وموتينيو وديكو وكريستيانو رونالدو وسيماو سابروزا ونونو غوميش.

* ذكرت شبكة التلفزيون الايطالية العامة "راي" ان 23 مليون مشاهد ايطالي تابعوا المباراة بين ايطاليا وفرنسا (2 ـ 0) في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة. وحددت الشبكة عدد المشاهدين بـ23.491 مليون مشاهد وهو رقم قياسي على صعيد مشاركة المنتخب في البطولة الاوروبية، اي ما يشكل 74.09 في المئة من النسبة القصوى للمتابعة. وذكرت الشبكة بان اكبر عدد من المشاهدين كان في نهائي مونديال 2006 بين ايطاليا وفرنسا ايضا حيث وصل الى 23.935 مليون اي ما يشكل 84.11 في المئة.

* لن يجلس مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف على مقاعد البدلاء في مباراة بلاده امام البرتغال اليوم الخميس على ملعب "سانت جاكوب" في بال، بعد ان خسر الاستئناف الذي تقدم به بعد طرده ونظيره النمسوي جوزف هيكرسبرغر من قبل الحكم الاسباني مانويل ميخوتو غونزاليس خلال مباراة المنتخبين الاثنين.

* اعلن الاتحاد الفرنسي ان مصير مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك سيتقرر في الاجتماع السنوي الذي سيعقده 3 تموز/يوليو وذلك اثر خروج "الديوك" من الدور الاول بخسارته امام ايطاليا 0 ـ 2. واصدر الاتحاد الفرنسي، أمس، بيانا رسميا من على موقعه على شبكة الانترنت جاء فيه: "الاتحاد الفرنسي لن يتخذ اي قرار سريع بشأن مستقبل المدرب مع المنتخب. من الضروري تحليل ما حصل واسباب الخروج من بطولة اوروبا ومراجعة العمل الذي تم في السنوات الاربع الاخيرة قبل اتخاذ اي قرار".

* ذكر لاعب وسط منتخب المانيا باستيان شفاينشتايغر، الذي سيخوض مباراة البرتغال في ربع النهائي، اليوم الخميس، اساسيا، انه يملك ذكريات جميلة بمواجهة حارس البرتغال ريكاردو بعد ان هز شباكه 3 مرات في 3 مباريات.

* لا يحمل تاريخ الثاني والعشرين من شهر حزيران/يونيو وهو الموعد المحدد لاقامة مباراة الدور ربع النهائي من بطولة اوروبا 2008 بين ايطاليا واسبانيا فأل خير على الاخيرة لانها خرجت ثلاث مرات بضربات الترجيح في مثل هذا التاريخ في السنوات السابقة. ففي 22 حزيران/يونيو عام 1986 خرجت اسبانيا على يد بلجيكا بضربات الترجيح في ربع نهائي مونديال مكسيكو، وفي التاريخ عينه ايضا من عام 1996، حصل الامر عينه في ربع نهائي بطولة اوروبا في انكلترا بخروجها بضربات الترجيح امام انكلترا، وتكرر السيناريو في التاريخ المشؤوم عينه في مونديال 2002 على يد كوريا وفي الدور ربع النهائي ايضا وبضربات الترجيح ايضا. ويأمل المنتخب الاسباني ان يكسر النحس الذي لازمه في هذا التاريخ وفي الدور ربع النهائي دائما، الاحد المقبل ضد ايطاليا، علما انه لم يتغلب على منافسه في مسابقة رسمية منذ 88 عاما وبالتحديد منذ الالعاب الاولمبية عام 1920.

* سيقود الحكم السويدي بيتر فرويدفلدت اولى مباريات ربع النهائي بين البرتغال والمانيا، اليوم الخميس، حسب الاتحاد الاوروبي، امس. وكان فرويدفلدت قاد مباراة ايطاليا وهولندا في المجموعة الثالثة (0 ـ 3)، وتركيا مع تشيكيا (3 ـ 2) في المجموعة الاولى وطرد حارس مرمى تركيا فولكان ديميريل في الوقت بدل الضائع من المباراة. وستوكل مهمهة قيادة المباراة الثانية بين كرواتيا وتركيا، غداً الجمعة، في مدينة فيينا النمسوية، الى الحكم الايطالي روبرتو روزيتي الذي قاد مباراة الافتتاح بين سويسرا وتشيكيا (0 ـ 1) في المجموعة الاولى في السابع من حزيران/يونيو الجاري، ومباراة اليونان مع روسيا (0 ـ 1) في المجموعة الرابعة.

* لن يخوض حارس مرمى منتخب تركيا فولكان ديميريل مباراة ربع النهائي امام كرواتيا، غداً الجمعة، بعدما اوقفه الاتحاد الاوروبي مباراتين اثر طرده من لقاء تشيكيا الاخير الذي فازت فيه تركيا 3 ـ 2 ومكنها من التأهل لربع النهائي. وغرم الاتحاد الاوروبي منتخب تركيا 44 الف فرنك فرنسي (27190 يورو)، نظرا لتصرفات لاعبيه وادارييه خلال المباراة. كما اسف الاتحاد لوجود 25 شخصا تركيا غير مصرح لهم في غرف الملابس بعد المباراة التي شهدت احداثا درامية بعدما قلبت تركيا تأخرها 0 ـ 2 فوزا تاريخيا 3 ـ 2.

* اعلن مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك ان لاعب الوسط فرانك ريبيري يعاني التواء في كاحله. وقال دومينيك: "يعاني ريبيري اصابة بالغة في كاحله، لا يستطيع المشي حاليا الا بالاعتماد على عكازين". ولم يوضح دومينيك الفترة التي سيغيبها ريبيري عن الملاعب.

* بدا النجم الهولندي السابق ماركو فان باستن واقعيا بقوله ان البطولة تبدأ الآن، رافضا ترشيح منتخبه لاحراز لقب البطولة على رغم العروض الثلاثة القوية التي قدمها حتى الآن.

* مدرب رومانيا فيكتور بيتوركا قال: "للاسف لم نتمكن من التأهل مع ان الفرصة كانت متاحة لنا بعد الجولتين الاوليين، هذه كرة القدم".

* منح مدرب منتخب ايطاليا ونجمه السابق روبرتو دونادوني العلامة كاملة الى لاعبيه بعد فوزهم على فرنسا، وقال: "جميع اللاعبين يستحقون العلامة كاملة 10 من 10، لقد حاربنا بقوة وفزنا وبدءا من الآن علينا التركيز على مباراتنا المقبلة امام اسبانيا، الاحد المقبل، اعتقد ان المنتخب الاسباني جيد وقوي وقد واجهنا صعوبات كثيرة ضده في مباراتنا الودية الاخيرة معه، فالامر لن يكون سهلا بالنسبة لنا لان المنتخبات التي سنواجهها تمتلك الارادة لتحقيق النتائج لكن اتوقع ان يظهر منتخبا كبطل للعالم. وعلق المدرب الايطالي على غياب اللاعبين اندريا بيرلو وجينارو غاتوزو عن المباراة المقبلة ضد اسبانيا بسبب نيل كل منهما انذارين بقوله: "لدي الثقة باللاعبين البدلاء، فلا شك انهم يملكون المؤهلات لهذه المهمة".

* قال المهاجم الايطالي لوكا طوني: "اللاعبون يؤدون بالروح عينها التي كانوا عليها في المونديال قبل عامين. المنتخب الايطالي حصل على العديد من الفرص للتسجيل واستحق الفوز بالمباراة والتأهل الا ان ان الامر صعب الآن ضد اسبانيا في ربع النهائي".

* قال غاتوزو: "اعترف بأني استحق الانذار الثاني. سنواجه منتخب اسبانيا الذي يقدم كرة قدم استعراضية، لكننا سنفوز عليه في حال لعبنا كما فعلنا في الشوط الاول امام فرنسا. ان بقاءنا في المنافسة يمنحنا القوة للاستمرار بعد ان كنا نواجه خطر الخروج من الدور الاول".

* قال صانع الالعاب اندريا بيرلو: "المباراة ضد فرنسا كشفت اننا نملك منتخبا كبيرا ومجموعة متراصة من اللاعبين الى افراد الجهازين الفني والاداري. كنا نعرف اننا قادرون على تحقيق الافضل بعد خسارتنا امام هولندا 0 ـ 3 في المباراة الاولى، والآن ينبغي ان نرتاح ونستعيد قوانا لمواجهة اسبانيا وللاسف لن اتمكن من المشاركة في المباراة".

* علقت الصحف الفرنسية الصادرة، امس، على خروج فرنسا، معتبرة الخيبة نهاية حقبة تؤذن برحيل وشيك للمدرب ريمون دومينيك. وعنونت صحيفة "ليكيب": "سقطة كبيرة هذا الخروج من الدور الاول يعتبر غرقا". "النهاية"، هو العنوان الذي اختارته صحيفة "لو باريزيان اوجوردوي" الشعبية.، وكتبت: "بين لاعبين لا يملكون تعطشا للفوز ومدرب اختار الموت مع افكاره، تلقت كرة القدم الفرنسية صفعة موجعة. اخطاء كثيرة ارتكبت على مختلف المستويات وينبغي محاسبة المقصرين. يفترض استبدال دومينيك لاعادة اطلاق المنتخب الازرق بشكل جديد باتجاه مونديال 2010. انها حال طوارئ". وشنت "فرانس سوار" هجوما مباشرا على المدرب الفرنسي فوضعت عنوانا عريضا على صفحتها الاولى: "الاقالة". واعتبرت الصحيفة ان المنتخب الفرنسي لم يظهر ابدا انه منتخب منافس "فدفاعه كان اشبه بجبنة "غرويار" وخط وسطه من دون افكار وهجومه شبح. هذه هي طريقة دومينيك وتدريبه الكارثي الذي ادى الى غرقنا، ليلة اول من امس. امر واحد يبقى له: "الباب!". اما "لو فيغارو" فاعتبرت انه لم يكن هناك امل لتأهل فرنسا، وقد بدا هذا الامر منذ الاداء المخيب امام رومانيا في المباراة الاولى.

* اعلن مدافع منتخب فرنسا ليليان تورام ولاعب الوسط كلود ماكيليلي اعتزالهما اللعب دوليا اثر خروج فرنسا من الدور الاول لبطولة اوروبا 2008.

* اعلن قائد فرنسا ومسجل هدفها الوحيد في النهائيات تييري هنري انه يأمل مواصلة المشوار مع "الديوك": "طبعا آمل الاستمرار، راودتني الفكرة سابقا (الاعتزال) لكنني هنا الآن، لا ادري ماذا سيحصل، لكن سانتبه جيدا الى الخطوات التي ساتخذها". واراد هنري ابعاد اللوم عن مدربه دومينيك قائلا: "كان على مستوى المناسبة. عندما تفوز او تخسر فالمجموعة باكملها هي التي تقوم بذلك". وردا على نشوب اي ردود فعل داخل المنتخب اثر الخروج من البطولة، قال هنري: "عندما نخسر تظهر تلك الاراء، وعندما نفوز فالامور تبدو طبيعية، لقد كانت ليلة صعبة، اصابة ريبيري ثم ضربة الجزاء والطرد، كان هذا ملخص اليورو". وختم هنري: "لو بقيت النتيجة 0 ـ 1 لكانت الامور اكثر واقعية، كافحنا حتى النهاية وخرجنا من المباراة برؤوس مرفوعة ولن نخجل مما قمنا به، لو حصلنا على ضربة جزاء امام هولندا وطرد المدافع اندري اوير لكانت المعطيات اختلفت الآن".

* اعتبر مدرب منتخب اسبانيا لويس اراغونيس انه لم يكن يحبذ مواجهة ايطاليا في الدور ربع النهائي. وقال اراغونيس: "الجميع يعرف ان ايطاليا بطلة العالم، ودائما مواجهتها صعبة، لكن عندما تخوض ربع النهائي في اي بطولة كبرى تتوقع ان تواجه منتخبا قويا. تملك ايطاليا خبرة واسعة وتعرف كيف تحصل على نتيجة ايجابية حتى عندما لا تلعب بطريقة جيدة، لم اكن احبذ مواجهة ايطاليا لكنني لا استطيع تغيير مجرى الامور". وكانت اسبانيا تغلبت على ايطاليا 1 ـ 0 في مباراة ودية في آذار/مارس الماضي، بيد ان اراغونيس رفض اعتبار ان هذه النتيجة سيكون لها اي تأثير في المواجهة بين المنتخبين في ربع النهائي، وقال: "الفوز في مباراة ودية شيء والمواجهة في بطولة كبرى شيء آخر". واشاد اراغونيس بفريقه واعتبر انه "للمرة الاولى منذ فترة طويلة يشهد الفريق تضامنا كبيرا بين جميع افراده". (ا ف ب)

kalamoun_28
19-06-2008, 01:46 PM
18 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكمل المنتخب الروسي لكرة القدم عقد الفرق المتأهلة إلى نهائيات كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين النمسا وسويسرا بتغلبه على نظيره السويدي 2/صفر اليوم الاربعاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الاول للبطولة.

وواصل المنتخب الروسي عروضه القوية في البطولة ونجح بلاعبيه الشبان وخبرة مديره الفني الهولندي جوس هيدينك في الاطاحة بالمنتخب السويدي الاكثر منه خبرة.

وفاجأ المنتخب الروسي الجميع بعرضه القوي وأدائه الهجومي منذ بداية المباراة واستحق الفريق الروسي تحقيق الفوز في هذه المباراة لأنه كان الافضل من جميع الوجوه سواء كان في الدفاع أو الهجوم.

وفشل المنتخب السويدي بقيادة مهاجميه المتألق زلاتان إبراهيموفيتش والمخضرم هنريك لارسون ومعهم لاعب خط الوسط المهاجم فريدريك ليونجبرج في تهديد مرمى روسيا بالشكل المطلوب ليفشل الفريق السويدي في انتزاع البطاقة الثانية من هذه المجموعة إلى دور الثمانية.

ورفع المنتخب الروسي رصيده إلى ست نقاط ليحتل المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف المنتخب الأسباني الذي حجز صدارة المجموعة قبل هذه الجولة.

أما المنتخب السويدي فتجمد رصيده عند ثلاث نقاط فقط في المركز الثالث بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي.

وكان المنتخب السويدي بحاجة فقط إلى التعادل في هذه المباراة ليحجز بطاقة التأهل الاخيرة إلى دور الثمانية ولكن الفريق فشل في مجاراة منافسه الروسي في الاداء السريع والتسديدات القوية على المرمى ليخرج من البطولة صفر اليدين.

وتقدم رومان بافليوتشينكو بالهدف الاول في الدقيقة 24 ثم أضاف زميله أندري أرشافين الهدف الثاني في الدقيقة 50 .

وفشلت جميع محاولات المنتخب السويدي لتعديل النتيجة بل كاد المنتخب الروسي يضاعف من هامش الفوز حيث سنحت له العديد من الأهداف لكنه أهدرها تباعا لقلة الخبرة أحيانا وللتسرع أحيانا أخرى.

ولم تستمر فترة جس النبض طويلا حيث بدأ المنتخب الروسي المباراة بكثافة هجومية أملا في تسجيل هدف مبكر.

وحصل الحارس السويدي أندرياس إيساكسون على بطاقة صفراء في الدقيقة العاشرة لتعمد إضاعة الوقت.

وفي الدقيقة 11 سدد السويدي يوهان إيلماندر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها علت العارضة.

وتواصلت هجمات الدب الروسي الذي شكل خطورة حقيقية على مرمى إيساكسون حيث سدد أندري ارشافين تسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء ضلت طريقها إلى المرمى قبل أن تصل الكرة إلى رومان بافليوتشينكو من حدود منطقة الجزاء ولكنه سدد بجوار القائم.

وسدد لارسون كرة ضعيفة من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 17 أنقذها الحارس الروسي إيجور أكينفيف بسهولة.

ومرر أرشافين كرة عرضية من الناحية اليسرى حولها ايساكسون إلى ركنية نفذها أرشافين لتصل الكرة إلى جيركوف ولكنه سدد خارج المرمى.

وفي الدقيقة 21 سدد أرشافين كرة ساقطة من الناحية اليسرى حولها ايساكسون لضربة ركنية.

وتقدم بافليوتشنكو بهدف لروسيا في الدقيقة 24 حيث وصلت الكرة إلى ألكسندر أنيوكوف في الناحية اليمنى مررها إلى إيجور سيمشوف الذي لعبها بدوره إلى بافليوتشنكو فلم يجد صعوبة في تسجيل الهدف الأول لروسيا.

وبعد سلسلة من التمريرات لروسيا وصلت الكرة إلى سيمشوف داخل المنطقة ولكنه سددها بغرابة خارج المرمى.

وسيطر المنتخب الروسي على مجريات اللعب تماما بعد هدف بافليوتشنكو الذي كان له مفعول السحر على أداء روسيا.

وكاد بافليوتشنكو أن يضيف الهدف الثاني له ولفريقه إثر تسديدة قوية من خارج المنطقة اصطدمت بالقائم ثم لمست أحد مدافعي السويد وارتطمت بالعارضة مرة أخرى قبل أن تخرج إلى ركنية.

واستلم أرشافين الكرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 36 وسدد كرة قوية حولها ايساكسون إلى ركنية.

وجاءت أخطر هجمة سويدية في الدقيقة 43 حيث وصلت الكرة للارسون داخل منطقة الجزاء سددها قوية ولكن أكينفيف حولها لضربة ركنية.

ولم يختلف الأداء في الشوط الثاني كثيرا حيث بدأ بسيطرة ميدانية من المنتخب الروسي الذي هاجم بكل خطوطه أملا في إضافة الهدف الثاني.

وأشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء في وجه إيلماندر اثر تسديده الكرة بعد صافرة الحكم في الدقيقة 49 .

وفي الدقيقة 50 أضاف أرشافين الهدف الثاني لروسيا من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى للحارس السويدي إثر تمريرة من زميله جيركوف.

ودفع الجهاز الفني للسويد بكيم كالستروم بدلا من دانيال أندرسون في محاولة لإنعاش القدرة الهجومية للفريق.

وظهر التوتر واضحا على أداء المنتخب السويدي بعد الهدف الثاني الذي منح ثقة كبيرة للفريق الروسي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى السويد. ونال أرشافين بطاقة صفراء للخشونة.

وسحب جوس هيدينك المدير الفني للمنتخب الروسي دينيار بيليادينوف ودفع بالمهاجم إيفان ساينكو في الدقيقة 67 .

ووصلت كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى زلاتان إبراهيموفيتش داخل منطقة الجزاء ولكنه سددها برأسه ضعيفة في يد الحارس الروسي.

وتحولت دفة المباراة تماما لصالح المنتخب السويدي الذي شن سلسلة من الهجمات شكلت بعض الخطورة على الدفاع الروسي المتكتل.

وحصل لارسون على ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 75 إثر تعرضه لعرقلة من دينيس كولودين الذي نال بطاقة صفراء. وسدد إبراهيموفيتش الضربة الحرة المباشرة ولكنها علت العارضة.

وأجرى لارس لاجرباك المدير الفني للسويد تغييرا هجوميا فدفع بماركوس ألباك في الدقيقة 78 بدلا من ميكايل نيلسون.

وسدد كونستانتين زريانوف كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر لإيساكسون في الدقيقة 80 قبل أن تصل الكرة إلى بافليوتشينكو داخل منطقة الجزاء ليسددها برأسه قوية ولكن الحارس الروسي كان لها بالمرصاد.

وسقط سيمشوف في الدقيقة 86 إثر اصطدامه بقوة بالسويدي أندرياس سفينسون.

ووسط ارتباك مدافعي المنتخب السويدي وصلت الكرة إلى أرشافين داخل منطقة الجزاء حيث سددها قوية ولكن إيساكسون أنقذ مرماه من هدف محقق قبل دقيقتين على نهاية المباراة.

ومر الوقت المتبقي من المباراة دون جديد لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الروسي بهدفين نظيفين ويحسم تأهله إلى دور الثمانية.

kalamoun_28
19-06-2008, 01:47 PM
18 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أفلت المنتخب الأسباني من الكمين اليوناني ونجح في تحويل تخلفه بهدف أمام المنتخب اليوناني إلى فوز ثمين 2/1 اليوم الاربعاء في الجولة الثالثة الاخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الاول لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين النمسا وسويسرا.

وحافظ المنتخب الأسباني على سجله خاليا من الهزائم في البطولة الحالية وانتزع ثلاث نقاط ثمينة من المنتخب اليوناني حامل اللقب الذي فشل بهذا

الهزيمة في إحراز أي نقطة في البطولة الحالية التي خرج منها بالفعل قبل هذه المباراة.

ورفع المنتخب الاسباني رصيده إلى تسع نقاط في صدارة المجموعة علما بأنه ضمن التأهل لدور الثمانية وصدارة المجموعة قبل مباراتي هذه الجولة حيث يلتقي مع نظيره الالماني في دور الثمانية.

بينما مني المنتخب اليوناني بالهزيمة الثالثة على التوالي وظل في المركز الرابع الاخير بالمجموعة بدون أي رصيد من النقاط.

وخاض المنتخب الاسباني المباراة بلاعبي الصف الثاني نظرا لضمان تأهله إلى دور الثمانية وكذلك احتلال قمة المجموعة بغض النظر عن نتيجة هذه المباراة.

وتأثر أداء المنتخب الأسباني بغياب نجومه الاساسيين فلم تسنح له الفرص الخطيرة أمام مرمى المنتخب اليوناني خاصة في الشوط الاول مما ساعد المنتخب اليوناني إلى التقدم قبل نهائية الشوط الاول.

وشهد الشوط الثاني بعض التحسن في أداء المنتخب الاسباني لينجح الفريق في تحقيق التعادل ثم الفوز في اللحظات الاخيرة.

وجاءت بداية المباراة هادئة من الفريقين حيث تأثر الاداء بموقفهما بعدما تأهل المنتخب الاسباني بالفعل إلى دور الثمانية وضمن صدارة المجموعة بينما خرج المنتخب اليوناني من البطولة صفر اليدين قبل هذا اللقاء.

واستمر الاداء هادئا حتى كاد خافي ألونسو نجم المنتخب الاسباني يسجل هدف التقدم لفريقه بتسديدة قوية لكنها مرت خارج المرمى مباشرة.

ولكن التقدم كان لصالح المنتخب اليوناني حيث سدد جورجيوس كاراجونيس ضربة حرة قابلها أنجيلوس خاريستياس بضربة رأس ليحرز هدف التقدم لليونان في الدقيقة 43 .

وفي الشوط الثاني حاول المنتخب الأسباني الرد على الهدف وبالفعل سدد خافي ألونسو كرة قوية من 35 ياردة ارتدت من القائم وسط ذهول الجميع.

وأسفرت المحاولات الأسبانية عن هدف التعادل حيث مرر دانيال جويزا الكرة إلى روبن دي لا ريد في الدقيقة 61 ليسددها الاخير قوية حاول أنطونيس نيكوبوليديس حارس مرمى روسيا التصدى لها بيده لكن الكرة كانت قوية فأكملت طريقها داخل الشباك ليتعادل الفريقان 1/1 .

ولم يستسلم المنتخب اليوناني بعد هذا الهدف حيث كثف هجومه بحثا عن الفوز المعنوي على المنتخب الاسباني وانفرد خاريستياس بالحارس الأسباني بيبي ريينا وراوغه قبل أن يسدد من زاوية ضيقة لتصطدم الكرة بالقائم ويضيع هدف أكيد.

ولكن المنتخب الاسباني خطف الفوز الثالث له في المجموعة بهدف سجله جويزا في الدقيقة 88 من المباراة ليصبح المنتخب الاسباني ثالث فريق في البطولة الحالية يحقق الفوز في مبارياته الثلاث بالدور الاول بعد كل من كرواتيا وهولندا.

kalamoun_28
19-06-2008, 01:50 PM
البرتغال - المانيا الساعة 21.45 في بال


تنطلق، الساعة 21.45 اليوم الخميس، مباريات الدور ربع النهائي من بطولة أوروبا الـ13 لكرة القدم، التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى 29 حزيران الجاري، فتلعب البرتغال اولى المجموعة الاولى مع المانيا ثانية المجموعة الثانية، على استاد "سانت جاكوب بارك" في مدينة بال السويسرية.
بدءا من اليوم، ستكون مواجهات الدور ربع النهائي حاسمة، اذ لا مجال للتعويض فالخاسر سيحزم حقائبه ويغادر، ولذلك فان الجميع سيسعى لتحقيق الفوز لمواصلة المشوار. وفي اولى مباريات هذا الدور، تلتقي البرتغال والمانيا، في لقاء بين "برازيليي اوروبا" الذين يملكون فنيات ومهارات فردية، بقيادة المدير الفني البرازيلي لويز فيليبي سكولاري، الذي عرف كيف يوظف قدرات هذه المجموعة الرائعة من اللاعبين لخدمة الاداء الجماعي وتحقيق الاهداف المرسومة. في المقابل، يمتاز المنتخب الالماني عبر تاريخه بالقوة البدنية والصراع على كل كرة حتى صفرة النهاية لتعويض غياب الشق المهاري.

البرتغال قدمت اداء ممتازا ومقنعاً في الدور الاول وحصدت المركز الاول بـ6 نقاط، واراح مدربها سكولاري في المباراة الاخيرة امام سويسرا نجومه استعداداً لخوض دور الثمانية بعد ان ضمن تأهله، بينما عانت المانيا لبلوغ هذا الدور بعد الخسارة امام كرواتيا، وهي عانت كثيراً أمام النمسا حتى تمكن الكابتن بالاك من فكّ "شيفرة" مرمى النمسا بواسطة ضربة حرة صاعقة واهلها للدور ربع النهائي. ولا شك أن المباراة ستشهد صراعاً قويا بين المنتخبين ومن الصعب التكهن بهوية الفائز، وربما يحسمها مجهود فردي لنجم او بواسطة ضربة حرة.
ألمانيا ـ البرتغال
تواجه المانيا، صاحبة العروض الخجولة في الدور الاول، البرتغال القوية. وفاجأ منتخب المانيا الجميع في دور المجموعات، اذ لم يقدم العرض المنتظر منه كأحد المرشحين البارزين للظفر باللقب، وبدا مستواه مغايرا عن الذي ظهر عليه خلال التصفيات المؤهلة للبطولة، فانتظر الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ليحجز بطاقة التأهل لربع النهائي بفوز خجول على النمسا 1 ـ 0، وذلك عقب سقوطه المخيب امام كرواتيا 1 ـ 2، علما انه كان افتتح مبارياته بالفوز على بولندا 2 ـ 0. في المقابل، برهن المنتخب البرتغالي عن قوة لا يستهان بها منذ مباراته الاولى امام تركيا بفوز مقنع 2 ـ 0 ثم ضمن تأهله على حساب تشيكيا 3 ـ 1، بينما لم تؤثر خسارته امام سويسرا 0 ـ 2 في صدارته للمجموعة الاولى.

وتسود حال من الارتباك في المعسكر الالماني عشية المواجهة الحاسمة، اذ جاءت الانباء السيئة مع اعلان المدرب يواكيم لوف امكان غياب ابرز لاعبين في الدور الاول المهاجم لوكاس بودولسكي ولاعب الوسط تورستن فرينغز بسبب الاصابة. وتحوم الشكوك حول مشاركة بودولسكي بسبب اصابته في ربلة الساق، وعلق لوف على ذلك: "سنفعل ما بوسعنا ليستعيد جاهزيته، ونأمل ان يكون حاضرا، لكن هناك علامة استفهام كبيرة حول مشاركته". وسجل بودولسكي 3 اهداف من 4 سجلها منتخب المانيا في النهائيات حتى الآن، على رغم انه لم يلعب في مركزه المعتاد رأس الحربة بل شغل مركز الجناح الايسر وبدا افضل لاعبي لوف في المباريات الثلاث ضمن الدور الاول. اما فرينغز، الذي يلعب عادة دورا محوريا في خط الوسط ويقوم بمجهود دفاعي كبير، فقد تعرض لكسر في اضلاعه في المباراة امام النمسا، وسيتخذ الجهاز الفني قراره بشأن مشاركة اللاعب من عدمه قبل انطلاق المباراة. واشتكى فرينغز من الاوجاع، بعد ظهر الثلاثاء، مما دفع القيمين على المنتخب الى نقله للوغانو حيث خضع للفحص الذي اكد معاناته كسرا في اضلاعه. وسيترك غياب فرينغز اثرا في خط الوسط الالماني الذي بدا ضعيفا اصلا ويفتقد الخيال على حد قول "القيصر" فرانتز بكنباور.

وقد يتكرر سيناريو خيبة الالمان، كما حصل معهم في مونديال 2006، اذ ان غياب فرينغز بسبب الوقف كلفهم بشكل او بآخر الخروج من الدور نصف النهائي. وقال المدرب لوف عن حظوظ فريقه امام البرتغال: "اذا اردنا بلوغ هدفنا والفوز بمباراتنا المقبلة، علينا ان نرتقي الى المستوى الذي بلغناه في مباريات كثيرة على مدار العامين الاخيرين".
ويفترض ان يحذر الالمان من البرتغاليين ليس بسبب علو كعبهم فقط بل لان هؤلاء سبق لهم اسقاط "المانشافت" في البطولة القارية عام 2000 ضمن الدور الاول بثلاثية الجناح سيرجيو كونسيساو، فضلا عن ان مجموعة المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري تريد الثأر لخسارتها مباراة المركز الثالث في مونديال 2006 (1 ـ 3).

ولم يخف لوف الذي طرد امام النمسا، قلقه من اللقاء محددا ان منتخبه يملك فرصة بنسبة 50 في المئة للعبور الى نصف النهائي، ومعتبرا ان المنتخب البرتغالي يملك اكثر من كريستيانو رونالدو الذي تتسلط الاضواء عليه حاليا ليعوض خسارة بلاده المباراة النهائية على ارضه امام اليونان في النسخة الماضية.

ولا يختلف اثنان على ان رونالدو، الذي يعد افضل لاعب في العالم حاليا، يلعب دورا قياديا رائعا في تشكيلة البرتغال، وهو يعوض بشكل كبير عدم وجود رأس حربة قوي جدا في المجموعة، ويؤازره في هذا الدور سيماو سابروسا، فضلا عن البديلين ناني وريكاردو كواريسما. ويتوقع ان يعود سكولاري الى تشكيلته الاعتيادية بعدما اجرى تغييرات جذرية امام سويسرا. وقال رونالدو انه لا مجال للخطأ امام الالمان الاكثر تتويجا باللقب على مر تاريخ البطولة: "نعلم تماما انه لا يفترض علينا القيام بأي خطأ وعلينا التركيز منذ اللحظة الاولى اذا اردنا الحصول على مبتغانا ينبغي احترام المانيا لانها تبقى دائما فريقا خطيرا". ومعلوم ان رونالدو سيكون محط رقابة الالمان، اذ لم يتأخر الحارس ينز ليمان عن المجاهرة انه سيهمس الى زملائه العلاج المناسب لوقف الجناح الموهوب، مستفيدا من معرفته به خلال لقاءات فريقه السابق الارسنال مع مانشستر يونايتد في الدوري الانكليزي الممتاز. وقد يواجه رونالدو الظهير الايمن ارنه فريدريش او الايسر فيليب لام، وذلك حسب المركز الذي سيشغله خلال اللقاء، علما انه معتاد على التبديل المستمر من الميمنة والميسرة. (ا ف ب)

MOUHAMMAD
20-06-2008, 02:32 AM
فاز المنتخب الألماني بنتيجة 3-2 بعد أداء رائع قدَمه الألمان

kalamoun_28
20-06-2008, 01:35 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-19%2f%2f2008-06-19-00000301389005.jpg
مايكل بالاك يحتفل بتسجيل هدف ألمانيا الثالث

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-19%2f%2f2008-06-19-00000301388932.jpg
شفاينشتايجر يحتفل بتسجيل هدف ألمانيا الأول

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-19%2f%2f2008-06-19-00000301388914.jpg
رأسية الألماني ميروسلاف كلوزه في طريقها للشباك البرتغالية

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-19%2f%2f2008-06-19-00000301389084.jpg
احتفالات لاعبي ومشجعي المنتخب الألماني بعد انتهاء اللقاء


19 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

تقدم المنتخب الالماني لكرة القدم خطوة رائعة على طريق استعادة عرشه الاوروبي وتأهل للدور قبل النهائي في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بتغلبه على نظيره البرتغالي 3/2 اليوم الخميس في دور الثمانية للبطولة.

ووجه المنتخب الالماني صفعة قوية إلى نظيره البرتغالي وبدد حلمه في الوصول للمباراة النهائية للبطولة للمرة الثانية على التوالي حيث أطاح به من دور الثمانية بعد مباراة كان فيها الفريق الالماني هو الافضل من البداية.

وجدد المنتخب الالماني تفوقه على نظيره البرتغالي حيث تغلب عليه 3/1 في مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم 2006 بألمانيا.

وتأهل المنتخب الالماني إلى الدور قبل النهائي في البطولة ليصبح على بعد خطوتين فقط من تعزيز رقمه القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الاوروبي الذي أحرزه ثلاث مرات سابقة.

وبدا أن المنتخب الألماني قد حسم المباراة بشكل تام بعد أقل من نصف ساعة في الشوط الاول حيث تقدم الفريق بهدفين سجلهما باستيان شفاينشتيجر وميروسلاف كلوزه في الدقيقتين 22 و26 لكن المهاجم البرتغالي المخضرم نونو جوميش أعاد لفريقه الامل في المباراة بتسجيل الهدف الوحيد للبرتغال في الدقيقة 40 .

ولكن مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني وصانع ألعابه حسم اللقاء تماما لصالح فريقه بالهدف الذي سجله بضربة رأس في الدقيقة 62 ليقضي على آمال المنتخب البرتغالي بقيادة النجم الشهير كريستيانو رونالدو والمدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري.

ورغم محاولات المنتخب البرتغالي والهدف الذي سجله هيلدر بوستيجا في الدقيقة 86 بضربة رأس رائعة انتهى اللقاء بفوز ألمانيا وتأهلها وخروج المنتخب البرتغالي وصيف بطل يورو 2004 من البطولة صفر اليدين.

وكان المنتخب الالماني هو الافضل عبر شوطي اللقاء بينما فشل رونالدو وزملاؤه في تهديد مرمى الحارس الالماني ينز ليمان بالشكل المطلوب ليخرج المنتخب البرتغالي من البطولة صفر اليدين.

بينما يلتقي المنتخب الالماني في الدور قبل النهائي يوم الاربعاء المقبل مع الفائز من مباراة المنتخبين التركي والكرواتي واللذين يلتقيان غدا الجمعة في مواجهة أخرى بدور الثمانية.

والفوز هو الثامن لألمانيا في 16 مواجهة مع المنتخب البرتغالي بينما فاز المنتخب البرتغالي في ثلاث مواجهات سابقة فقط مقابل خمسة تعادلات بين الفريقين.

ولعب النجم الالماني شفاينشتيجر دورا كبيرا في الفوز الذي حققه الفريق اليوم حيث سجل هدفا وشارك في صنع الهدفين الاخرين للفريق.

والهدف هو الرابع لشفاينشتيجر في شباك الحارس البرتغالي ريكاردو حيث سجل شفاينشتيجر هدفين في مرمى ريكاردو خلال مباراة الفريقين بكأس العالم 2006 كما سجل هدفا لبايرن ميونيخ الالماني في شباك ريكاردو عندما كان حارسا لسبورتنج لشبونة البرتغالي ليفوز بايرن 1/صفر في دوري أبطال أوروبا موسم 2006/2007 .

وتمثل المباراة نهاية حزينة لسكولاري الذي سيترك المنتخب البرتغالي بنهاية مسيرته في البطولة الحالية ليتولى تدريب تشيلسي الانجليزي بداية من أول تموز/يوليو المقبل.

kalamoun_28
20-06-2008, 01:37 PM
تركيا - كرواتيا الساعة 21.45 في فيينا


يتابع، الساعة 21.45 اليوم الجمعة، الدور ربع النهائي من بطولة أوروبا الـ13 لكرة القدم، التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى 29 حزيران الجاري، فتلعب تركيا ثانية المجموعة الاولى مع كرواتيا اولى المجموعة الثانية، على استاد "ارنست هابل" في العاصمة فيينا.
سيخوض ابناء المدرب المحنك فاتح تيريم مباراة اليوم امام كرواتيا بكل ما اوتوا من عزيمة وقوة لمتابعة ما قدموه حتى الآن، فهم اثبتوا للقاصي والداني انهم اصبحوا "شكل ثاني" بعد ان قدموا "ملحمة" قل نظيرها امام تشيكيا وسويسرا حين قلبوا ظهر المجن للتشيك ولاصحاب الضيافة سويسرا حاصدين 6 نقاط ولا اغلى. والمطلوب الآن من الاتراك متابعة الاداء المترافق مع الروح القتالية لحسم النتيجة شرط عدم الاندفاع للهجوم على حساب التوازن الدفاعي.
اما الكروات الذين حققوا العلامة الكاملة في الدور الاول فانهم يتشاركون الاتراك بميزة الروح القتالية، فضلا عن الرغبة بتحقيق الفوز معتمدين على الاداء الجماعي، بقيادة المدرب سلافن بيليتش الصغير السن والذي تفاعل مع لاعبيه بحكم تقارب العمر.

لا شيء سيخسره الفريقان بعد صعودهما لدور الثمانية، ولذا فمن المتوقع ان نشهد صراعاً قاسيا طوال الدقائق الـ90 وربما اهدافاً قاتلة في الوقت الضائع.
تركيا ـ كرواتيا
ستكون الفرصة متاحة لكل من كرواتيا وتركيا لتحقيق الفوز، اليوم. فكرواتيا بلغت الدور ربع النهائي بسهولة بالغة بفوزها في مبارياتها الثلاث في الدور الاول على النمسا المضيفة 1 ـ 0، وعلى المانيا 2 ـ 1، وعلى بولندا 1 ـ 0. وسمح التأهل المبكر، بعد المباراة الثانية، لمدرب كرواتيا ونجمها السابق سلافن بيليتش باراحة معظم تشكيلته الاساسية مما يعني ان افراد المنتخب اخلدوا للراحة سبعة ايام، على حين خاض المنتخب التركي مباراة قوية بذل فيها لاعبوه مجهودا خارقا ضد تشيكيا ليقلبوا تخلفهم 0 ـ 2 فوزا 3 ـ 2 الاحد الماضي. ويأمل المنتخب الكرواتي ان يتخطى الدور ربع النهائي، للمرة الاولى في تاريخ مشاركاته، منذ نالت كرواتيا استقلالها مطلع التسعينيات، علما انه بلغ هذا الدور عام 1996 وخسر امام المانيا التي توجت بعد ذلك باللقب.

واكد بيليتش انه ينبغي على فريقه ان يكون حذرا في مواجهة الاتراك، وقال: "نعرف قدرة الاتراك على قلب النتيجة، لكن على رغم ذلك لا مشكلة لدي في افتتاح التسجيل". اضاف: "يلعب الاتراك كرة جميلة تتمتع بالقتالية، كما يملكون لاعبين يتمتعون بفنيات عالية ويجيدون التسديد من بعيد. نتابع المنتخب التركي منذ المباراة الاولى لكن من الصعب وضع المعلومات بتصرف اللاعبين لانهم ليسوا مشهورين مثل ميكايل بالاك وفرناندو توريس، والامر ينطبق على الاتراك، ايضا، لان فريقي لا يضم نجوما مشهورين". واعتبر بيليتش ان وصول فريقه الى ربع نهائي لم يعد انجازا، كما كانت الحال قبل 12 عاما: "لا نعتبر انفسنا مفاجأة الدورة او الحصان الاسود لها، بالنسبة الينا لم نحقق شيئا خارقا بمجرد بلوغنا ربع النهائي لان الوصول الى هذا الدور كان هدفنا الاولي قبل انطلاق البطولة". واغلب الظن ان بيليتش سيستدعي اللاعبين التسعة الذين اراحهم ضد بولندا مع امكان منح المهاجم ايفان كلاسنيتش مركزا في التشكيلة الاساسية بعد تسجيله الهدف الوحيد في مرمى بولندا.

في المقابل، يدخل المنتخب التركي المباراة منتشيا بفوزه الرائع على تشيكيا. وكانت تركيا استهلت البطولة بالخسارة امام البرتغال 0 ـ 2، ثم حققت فوزا في الثواني الاخيرة ضد سويسرا 2 ـ 1، قبل ان تقلب تخلفها امام تشيكيا فوزا رائعا 3 ـ 2 في الدقائق الثلاث الاخيرة بفضل ثنائية لمهاجمه المتألق نهاد قهوجي.
واعتبر مدرب تركيا فاتح تيريم ان فريقه لا يخاف مواجهة كرواتيا على الاطلاق وسيدخل المواجهة من دون ان يشعر باي عقدة نقص، وقال: "كرواتيا منتخب قوي نجح في هزيمة المانيا، لكن مستوى فريقي تحسن من مباراة الى اخرى وسنكون خصما عنيدا لكرواتيا". اضاف: "نحترم جميع المنتخبات في هذه البطولة لكننا لا نخاف احدا، قوتنا تكمن في اننا لا نستسلم اطلاقا".

ويعاني المنتخب التركي غياب حارسه فولكان ديميريل الذي دفع مهاجم تشيكيا يان كولر في الثواني الاخيرة من المباراة واوقفه الاتحاد الاوروبي مباراتين، لكن بديله يتمتع بالخبرة ايضا وهو روستو ريشبر. كما يغيب عن التشكيلة لاعب الوسط البرازيلي الاصل محمد اوريليو لوقفه مباراة واحدة. يذكر ان الفائز في هذه المباراة سيواجه البرتغال او المانيا، الاربعاء المقبل.

kalamoun_28
20-06-2008, 01:39 PM
* اعلن مدرب منتخب السويد لارس لاغرباك، أمس، انه لا ينوي الاستقالة من منصبه، على رغم خروج فريقه من الدور الاول. وقال لاغرباك: "لم افكر على الاطلاق بهذا الامر". وتخوض السويد مباراتها المقبلة الودية ضد فرنسا في 20 آب/اغسطس المقبل.

* اعتبر مدرب منتخب اسبانيا لويس اراغونيس، أمس، ان غياب اندريا بيرلو عن تشكيلة ايطاليا التي ستواجه اسبانيا، الاحد المقبل، في فيينا، "عنصرا مهما". وقال اراغونيس، خلال مؤتمر صحافي، انه لا يعلق اهمية كبرى على غياب غاتوزو عن هذه المباراة. وسمح الانتصار على اليونان للمدرب الاسباني العجوز بمعادلة رقمين قياسيين يتمثل اولهما في تحقيق 9 انتصارات متوالية لاول مرة منذ 81 عاما أي منذ 1927. اما الثاني فهو ارتفاع عدد الانتصارات التي حققها خلال الاشراف على المنتخب الى 36 وعادل رقم خافيير كليمنتي الذي حقق هذا الانجاز في 62 مباراة في التسعينيات.

* سيقود الحكم الالماني هيربرت فاندل مباراة اسبانيا وايطاليا، التي ستقام الاحد المقبل في مدينة فيينا النمسوية. وكان فاندل قاد مباراة البرتغال وتركيا (2 ـ 0) في المجموعة الاولى، ومباراة هولندا وفرنسا (4 ـ 1) في المجموعة الثالثة. وأوكل الاتحاد الاوروبي مهمة ادارة مباراة هولندا وروسيا، غدا السبت، في بال، الى السلوفاكي لوبوس ميشال. واثار ميشال حفيظة الفرنسيين عندما قاد مباراة فرنسا وايطاليا (0 ـ 2) في المجموعة الثالثة، وطرد فيها المدافع اريك ابيدال واحتسب ضربة جزاء سجل منها اندريا بيرلو الهدف الاول، وهو قاد ايضا مباراة تركيا وسويسرا (1 ـ 2) التي سجل فيها الاتراك هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

* تلقى مدافع منتخب هولندا خالد بولحروز ضربة معنوية كبيرة اثر وفاة طفلته "انيسة"، التي ولدت قبل اوانها، أول من أمس، في مدينة لوزان السويسرية، حسب الاتحاد الهولندي للعبة، امس. وكان بولحروز، الذي لعب دورا فاعلا في انتصاري هولندا على ايطاليا وفرنسا في الدور الاول غادر تمارين المنتخب، الاربعاء، في وقت مبكر، "لاسباب عائلية" كما ذكر الاتحاد الهولندي. وكان بولحروز (26 عاما) المغربي الاصل والمحترف مع اشبيلية الاسباني، استدعي الى تشكيلة المدرب ماركو فان باستن ليحل بدلا من المهاجم راين بابل المصاب وهو اللاعب الوحيد الذي شارك اساسيا في مباريات هولندا الثلاث في الدور الاول.

* اعلن دايفيد تايلور، امين سر الاتحاد الاوروبي، امس، ان الاخير سيتخذ نهاية العام الجاري قرارا بشأن رفع عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات بطولة اوروبا إلى 20 او 24 عوضا عن 16 منتخبا. وقال تايلور في مؤتمر صحافي: "سنستشير الاعضاء الـ53 في الاتحاد الاوروبي خلال الاشهر القليلة المقبلة ونتخذ قرارنا قبل نهاية العام اذا كنا سنوسع بطولة اوروبا ونرفع عدد المنتخبات المشاركة الى 20 او 24 منتخبا بدءا من 2016". وكانت فرنسا اعلنت نيتها الترشح لاستضافة نسخة عام 2016، علما ان نسخة 2012 ستكون في بولندا واوكرانيا.

* توقع رئيس وزراء اسبانيا خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو ان يفك منتخب اسبانيا "نحسه" في البطولات الكبيرة ويهزم ايطاليا بنتيجة 3 ـ 2 في ربع النهائي، الاحد المقبل. يذكر أن المنتخب الاسباني لم يتغلب على منافسه في مسابقة رسمية منذ 88 عاما وبالتحديد منذ دورة الالعاب الاولمبية عام 1920.

* اسبانيا هو ثالث منتخب ينهي الدور الاول بثلاثة انتصارات بعد كرواتيا (المجموعة الثانية) وهولندا (المجموعة الثالثة)، لتتحضر بشكل مميز لمواجهتها "الثأرية" المرتبقة مع ايطاليا بطلة العالم، الاحد المقبل، في ربع النهائي. وقال المدرب لويس اراغونيس الذي سيترك المنتخب بعد النهائيات: "لنأمل ان نتمتع بالنوعية الكافية التي تخولنا تجاوز ربع النهائي. في الشوط الثاني (امام اليونان) اظهر المجهود الذي قام به لاعبونا انهم ممتازون بدنياً. لم نكن بالوتيرة المطلوبة خلال الشوط الاول، كنا نلعب بوتيرة اليونان، لكن في الشوط الثاني لعبنا بطريقة جيدة. الآن نواجه خصما كبيرا جدا (ايطاليا). ستكون المواجهة صعبة للغاية، لكنهم يفكرون على الارجح بالامر عينه. نحن نواجه بطل العالم اربع مرات، ولذا انها على الارجح اقوى مباراة في ربع النهائي لكن في هذه المرحلة من البطولة من المتوقع ان تكون جميع المنتخبات قوية".

* كانت مواجهة الاحد الشاغل الاساسي للصحف الاسبانية، امس، وهي طالبت بالثأر وكتبت "ماركا": "لويس انريكه يطالب بالثأر"، في اشارة منها الى الكسر الذي تعرض له نجم الوسط السابق في انفه خلال مباراة ايطاليا واسبانيا في ربع نهائي مونديال 1994 بعد اعتداء من المدافع ماورو تاسوتي الذي يشغل حاليا منصب مساعد مدرب ميلان. وعنونت الصحف الاسبانية "فانديتا" اي الثأر ونقلت احداها عن انريكه: "سنتمتع بالافضلية لان تاسوتي لا يلعب". وكتبت "اي بي سي": "اسبانيا لن تنسى هذه الحادثة وقد تسترد اعتبارها في حال اقصت ابطال العالم".

* للمرةالاولى منذ 20 عاما، انكبت الصحف الروسية الصادرة، امس، للحديث عن تأهل منتخبها الاول للمراحل الاقصائية في احدى البطولات الكبرى بعد فوز روسيا على السويد الاربعاء (2 ـ 0) وتأهلها للقاء هولندا في دور الثمانية، غداً السبت، في بال. واعتبرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" ان الروس اقتحموا الحائط السويدي وشكروا مدربهم الهولندي: "شكرا هيدينك! حتى مواطنوه لم يتوقعوا ان ينقل روسيا الى ربع النهائي". وعلقت الصحيفة على الثأر من الهولنديين على خسارة الاتحاد السوفياتي في نهائي 1988: "الآن، ايها الهولنديون، سترتجفون". "انتهى انتظارنا!"، هكذا عنونت "سبورت اكسبرس" اليومية على صفحتها الاولى، واعتبرت انها تنتظر المباراة المقبلة بفارغ الصبر وان الروس "لن يخافوا ابدا.. من الممكن ان يخسروا لكن لن يستسلموا". وكان آلاف الروس اجتاحوا طرقات العاصمة موسكو فور انتهاء مباراتهم مع السويد وسدوا منافذ طريق "تفيسكايا" الشهيرة قبل ان يتفرقوا بطلب من الشرطة.

* شنت الصحف السويدية الصادرة، امس، هجوما قاسيا على مدرب منتخبها لارس لاغرباك بعد خروج السويد. "لا مستقبل للسويد مع لاغرباك" و"لاغرباك ينبغي ان يرحل"، هذه عينة من عناوين الصحف المتحسرة على خروج الـ"بلاغولت" وعدم تأهل الدولة السكندينافية لربع النهائي. وهاجم ماتس اولسون من صحيفة "اكسبرسن" اليومية المدرب المخضرم: "بعد رحلة 90 دقيقة، تلعثم السويديون، واصيبوا بالدوار متفاجئين لا بل مذلولين"، منتقدا اختيار لاغرباك لاعبين مسنين لبطولة كبيرة. وتابع اولسون: "بالنسبة للاغرباك، التشكيلة الافضل تكون اعمار لاعبيها اقرب للاعتزال من نيل رخصة القيادة". ورأى يوهان ايسك من "داغينز نايهيتير" ان: "الايام الحلوة للسويد ولت" وان الفريق الحالي بات "من الذكريات لا الانجازات". وكتب يان مايلارد في عاموده في صحيفة "داغبلاديت": "سيكون حكم الشعب قاسيا، لقد بدوا منهكين ومسنين".

* اعرب مدرب منتخب روسيا الهولندي غوس هيدينك عن فخره بلاعبي فريقه وعن سعادته بتطور ادائهم خلال بضعة ايام ونجاحهم في بلوغ الدور ربع النهائي. وقال هيدينك: "انا فخوز بما قدمه اللاعبون ضد السويد، فقد نجحوا في تدارك الاخطاء التي وقعوا فيها في مواجهة اسبانيا خلال المباراة الاولى. قدمنا مباراة هجومية رائعة امام السويد وكان باستطاعتنا الخروج بغلة اوفر من الاهداف. تحسن مستوى المنتخب بشكل كبير منذ المباراة الاولى، واتوقع ان تكون مباراتنا مع هولندا في ربع النهائي هجومية بحتة ومتعة للجمهور".

* قال مدرب السويد لارس لاغرباك: "في البداية، اود توجيه التهنئة للمنتخب الروسي الذي كان افضل منا واستحق الفوز. الخسارة امام روسيا بهدفين ليست كارثة، لكن في المقابل اشعر بخيبة امل لانها المرة الاولى نخرج من بطولة كبيرة من الدور الاول منذ بطولة أوروبا 2000، لم ندخل اجواء المباراة في الشوط الاول اطلاقا ففرض المنتخب الروسي ايقاعه ونجح في تسجيل هدف من لعبة مشتركة رائعة، وتغيرت الامور في الشوط الثاني و هاجمنا عبر الاجنحة لكن المنتخب الروسي نجح في تسجيل الهدف الثاني في وقت قاتل (الدقيقة 50)، فتعقدت مهمتنا ولا سيما ان منافسنا يجيد الهجمات المرتدة بفضل سرعة لاعبيه وكادوا يسجلوا عددا كبيرا من الاهداف. الآن علينا ان نستعد لتصفيات مونديال 2010".

* اعلن مهاجم منتخب السويد المضخرم هنريك لارسون (37 عاما) انه لا ينوي اعتزال المباريات الدولية على رغم تقدمه في السن. وقال: "لا، ليست المرة الاخيرة التي سأرتدي فيها فانيلة المنتخب الوطني، وبالطبع استطيع ان ادافع عن الوان منتخب بلادي في مونديال 2010 لكن ينبغي ان نخوض التصفيات اولا. على اي حال، اذا كان الجهاز الفني يريدني ان استمر فلن اعتزل". يذكر ان لارسون عاد عن اعتزاله مرتين في السنوات الاخيرة ليلبي نداء الواجب الوطني.

kalamoun_28
20-06-2008, 01:49 PM
20 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعربت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل عن سعادتها البالغة بفوز منتخب بلادها لكرة القدم على نظيره البرتغالي في مباراة دور الثمانية لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

ووصفت المستشارة التي يعرف عنها ولعها بكرة القدم المباراة التي فازت فيها ألمانيا على البرتغال بثلاثة أهداف مقابل هدفين مساء أمس الخميس في بازل ب "المذهلة".

ولم تتمكن ميركل من متابعة المباراة حيث كانت متواجدة في بروكسل حتى ساعات متأخرة من مساء الخميس في محاولة لانقاذ معاهدة إصلاح الاتحاد الاوروبي المعروفة ب"معاهدة لشبونة" بعد رفض الايرلنديين لها.

وكان أولريش فيلهيلم المتحدث باسم الحكومة الالمانية يطلع ميركل على آخر المستجدات وسير المباراة عبر الرسائل النصية القصيرة على هاتفها المحمول.

وأكدت ميركل في تصريحات أدلت بها الليلة الماضية: "يمكن لالمانيا وللمنتخب أن يسعدوا بحق" معربة في الوقت نفسه عن سعادتها بأن جميع عناصر المنتخب الالماني ستكون حاضرة في المباراة المقبلة التي ستخوضها ألمانيا الاربعاء المقبل في الدور قبل النهائي أمام الفائز من مباراة تركيا وكرواتيا التي ستقام الجمعة.

وكان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) قرر وقف المدير الفني للمنتخب الالماني يوآخيم لوف مباراة بعد طرده في مباراة فريقه الاخيرة بدور المجموعات أمام النمسا.

ونفذ لوف هذا الوقف في مباراة أمس التي تابعها من المدرجات.

وسيم أحمد الفلو
20-06-2008, 04:11 PM
تلقى مدافع منتخب هولندا لكرة القدم خالد بولحروز ضربة معنوية كبيرة اثر وفاة طفلته "انيسة"، التي ولدت قبل اوانها امس الاربعاء في مدينة لوزان السويسرية، بحسب ما ذكر الاتحاد الهولندي للعبة اليوم الخميس. وكان بولحروز الذي لعب دورا فاعلا في انتصاري هولندا على ايطاليا 3-صفر وفرنسا 4-1 في الدور الاول قد غادر تمارين المنتخب امس الاربعاء في وقت مبكر "لاسباب عائلية" كما ذكر الاتحاد الهولندي. وكان بولحروز (26 عاما) المغربي الاصل والمحترف مع اشبيلية الاسباني، استدعي الى تشكيلة المدرب ماركو فان باستن ليحل بدلا من المهاجم ريان بابل المصاب، وهو اللاعب الوحيد الذي شارك اساسيا في مباريات هولندا الثلاث في الدور الاول.

وعاش معسكر المنتخب الهولندي الذي يستعد لمواجهة روسيا في دور الثمانية مأساة حقيقية بعد الإعلان عن اليوم الخميس عن وفاة ابنة خالد بولحروز المدافع التي توفيت بسبب ولادتها قبل موعدها الطبيعي.

ولكن ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي أكد أن بولحروز أخبره ببقائه مع الفريق وعاد بالفعل لتدريبات الفريق اليوم وأصبح جاهزا للمشاركة في مباراة روسيا. وقال فان باستن خلال مؤتمر صحفي "إنه متواجد مع الفريق وأكد أنه سيبذل كل قصارى جهده حتى يشارك في مباراة السبت". وأوضح فان باستن أن بولحروز يمكنه ترك معسكر الفريق في لوزان في أي وقت يشاء.

وتم إلغاء جميع المؤتمرات الصحفية وجميع مقابلات المنتخب الهولندي فيما تم تنكس العلم الهولندي في معسكره بيورو 2008 اليوم تضامنا مع بولحروز. وذكر الاتحاد الهولندي لكرة القدم في بيان له: "اللاعبون والجهاز الفني للفريق الهولندي يشعرون بحزن شديد لوفاة أنيسة ، ابنة خالد بولحروز وزوجته سابيا ، والتي ولدت قبل موعدها أمس (الأربعاء)".

وغادر بلحروز معسكر منتخب بلاده برفقة رجال الشرطة عندما نقلت زوجته أمس بعدما انتابتها أعراض الولادة. وذهبت سابيا إلى النمسا وسويسرا لمتابعة مباريات الفريق في يورو 2008 بجانب بعض زوجات وصديقات اللاعبين الآخرين.

وتوفت ابنة بولحروز بعد ولادتها مباشرة. وحرص فان باستن وعدد كبير من اللاعبين على زيارة بولحروز وزوجته في المستشفى. وقال فان باستن: "يمكنه رؤية زوجته متى يشاء.. أتفهم أن الوضع صعب للغاية بالنسبة لخالد وأحاول مساعدته قدر استطاعتي. ولكن من الآن فصاعدا، يجب أن يتحول التركيز لمباراة روسيا. أنه يتفهم ذلك وهذا ما يريده تماما".

kalamoun_28
21-06-2008, 12:23 AM
20 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أصبحت أوروبا كلها ترتعد خوفا الان من المنتخب الالماني الاول لكرة القدم الذي استعاد هيبته وعقلية الفائزين التي تميزه مساء أمس الخميس ليكون أول المتأهلين إلى الدور قبل النهائي من بطولة الامم الاوروبية الحالية "يورو 2008" بالنمسا وسويسرا.

كان هذا هو رأي أسطورة الكرة الالمانية فرانز بيكنباور الذي لم يجد سوى الثناء على المنتخب الالماني في مقاله بصحيفة "بيلد" الالمانية اليوم الجمعة ، فيما أمضت الجماهير الالمانية كلها ليلة أمس في سعادة غامرة بعد تغلب ألمانيا على البرتغال 3/2 في دور الثمانية من البطولة الاوروبية.

وكان باستيان شفاينشتايجر هو نجم مباراة أمس حيث سجل لاعب خط وسط بايرن ميونيخ هدف ألمانيا الاول ، وساعد في تسجيل الهدفين الاخرين لبلاده ليعزز سجله الرائع أمام المنتخب البرتغالي بالذات.

وقال شفاينشتايجر "أمام البرتغال تغلبنا على فريق لمع خلال دور المجموعات كما لم يفعل أي فريق آخر. ولكن عادة ما تتكرر هذه الامور في البطولات ، فالفريق الذي يتألق في البداية عادة لا يصل لمراحل متقدمة من البطولة".

وأضاف اللاعب الالماني "إن الوجه الحقيقي للفرق وعقلية الفوز ترى على حقيقتها في أدوار خروج المغلوب. وهذا ما تمتعنا به بالامس. وقد بدأت أوروبا تأخذ حذرها من هذا الامر وتخشاه .. فكل شيء ممكن بأداء كهذا".

وجاءت ردود الفعل الدولية بعد فوز ألمانيا على البرتغال لتؤكد رأي بيكنباور في منتخب بلاده.

حيث كتبت صحيفة "جارديان" البريطانية اليوم تقول "ربما لا يقارن التشكيل الحالي للمنتخب الالماني بتشكيلات الفريق السابقة الاكثر شهرة بالبلد نفسه ، ولكنه وبدون شك ورث عنها التماسك الشديد".

وكتبت صحيفة "صن" البريطانية: "لقد نجحوا (الالمان) في التخلص من جميع مشاكلهم بفضل إيمانهم الكبير بأنفسهم الذي لطالما جعل منهم أخطر المنافسين في البطولات الكبيرة".

أما صحيفة "ماركا" الاسبانية فقد أكدت أن "فعالية ألمانيا تفوقت على قوة الارادة البرتغالية". وأوضحت صحيفة "بليك" السويسرية أن "ألمانيا ستكون مرشحة قوية لاحراز اللقب إذا استمر أدائها على هذا المستوى".

وكان عشرات الالاف من الجماهير الألمانية قد شاهدوا مباراة ألمانيا مع البرتغال التي جرت بمدينة بازل السويسرية في مناطق التجمعات الجماهيرية بألمانيا ، وبدأت احتفالاتهم بالفوز الثمين فور إطلاق صفارة نهاية المباراة ، مما أعاد إلى الاذهان ذكريات بطولة كأس العالم 2006 التي استضافتها ألمانيا.

وقال يواخيم لوف مدرب ألمانيا اليوم الجمعة "سمعنا أن العديد من المشجعين نزلوا إلى الشوارع للاحتفال. ونحن نشكر جميع المشجعين الذين ساندونا. بوسعنا أن نشعر بحماس الجماهير".

وتابع مباراة أمس على شاشات التليفزيون نحو 32 مليون ألماني ، غير متضمنين مشاهدي المباريات في المناطق العامة ، ولكن المستشارة الالمانية أنجيلا ميركيل كانت الوحيدة التي شزت عن هذه القاعدة الجماهيرية الكبيرة حيث اعتمدت على رسائل التليفون المحمول القصيرة لمتابعة نتيجة المباراة بسبب انشغالها بحضور قمة الاتحاد الاوروبي في بروكسيل.

ووصفت ميركل المباراة بأنها كانت "مفاجئة " وقالت إن "ألمانيا لديها الان سبب وجيه لتسعد وكذلك الحال بالنسبة لمنتخب البلاد".

ورفع الفوز الكبير على البرتغال الذي جاء بعد عروض متواضعة في دور المجموعات آمال الالمان في إمكانية التغلب على كرواتيا (التي سبق لها الفوز على ألمانيا في دور المجموعات) أو تركيا عندما تلتقي ألمانيا مع الفائزة منهما في الدور قبل النهائي من يورو 2008 ساعية لحجز بطاقة تأهلها لنهائي البطولة في 29 حزيران/يونيو أو حتى إحراز لقبها القاري الرابع.

وكان إجراء تغييرات في خط وسط ألمانيا وتحسن أداء خط دفاعها إلى جانب وجود العملاق ينز ليمان في مرمى الفريق من بين الاسباب التي أدت إلى فوز ألمانيا مساء أمس والذي جاء برغم ابتعاد مدرب الفريق ينز ليمان عن خطوط الملعب وجلوسه في مدرجات الجماهير تنفيذا لعقوبة الاستبعاد الموقعة عليه.

وكتبت صحيفة "سود دويتشه تسايتونج" الالمانية تقول "لقد ابتكر الفريق نفسه من جديد".
ولكن السبب الرئيسي وراء هذا الفوز كان تألق شفاينشتايجر برغم عودته من الايقاف لحصوله على بطاقة حمراء. فقد افتتح التسجيل لالمانيا في مرمى الحارس البرتغالي ريكاردو . ثم قدم رفعتين ثمينتين من ضربات حرة مباشرة لزميليه ميروسلاف كلوزه وقائد الفريق مايكل بالاك ليسجلا منهما هدفي ألمانيا الاخرين من ضربتي رأس قويتين.

وكتبت مجلة "كيكر" الرياضية الالمانية بموقعها على الانترنت أن "شفاينشتايجر يظل كابوسا بالنسبة للبرتغال". فيما أكدت صحيفة "كورير" النمساوية أن "شفاينشتايجر أظهر بالامس لماذا يعتبر منتخب البرتغال خصمه المفضل".
وكان شفاينشتايجر قد سجل هدفين في مرمى ريكاردو في مباراة تحديد المركز الثالث التي فازت بها ألمانيا على حساب البرتغال في بطولة كأس العالم السابقة عام 2006 .

وهز اللاعب الالماني شباك ريكاردو مجددا عندما سجل هدفا لفريقه الالماني بايرن ميونيخ في مرمى سبورتنج لشبونة البرتغالي ببطولة دوري أبطال أوروبا في العام نفسه.
وكتبت "بيلد" مبتهجة: "شفايني ، بطلنا في يورو 2008 .. كنا مجرد دخلاء على البطولة ولكننا قاتلنا ولعبنا كأبطال لاوروبا".

kalamoun_28
21-06-2008, 12:26 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-19%2f%2f2008-06-19-00000301388898.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-19%2f%2f2008-06-19-00000301388971.jpg


20 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

لم يكن فوز المنتخب الالماني لكرة القدم على نظيره البرتغالي 3/2 مساء أمس الخميس وتأهله على الدور قبل النهائي في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) بالنمسا وسويسرا هو المكسب الوحيد للماكينات الالمانية من هذه المباراة بل شهدت المواجهة عودة الألمان إلى أسلوبهم التقليدي وهو القتال داخل الملعب حتى النهاية.

وكان لمباراة الأمس العديد من المكاسب حيث تخلص المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني من طريقة اللعب التقليدية 4/4/2 واعتمد على وجود خمسة لاعبين في وسط الملعب فاندفع المنتخب الألماني في الهجوم وتناقل لاعبوه الكرة بخفة ورشاقة وبالاسلوب الهولندي.

وأدى المنتخب الالماني مهمته على أكمل وجه وكشف عن نقاط الضعف في الدفاع البرتغالي المهلهل وتحرك المهاجم الوحيد ميروسلاف كلوزه وزميله مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني وصانع ألعابه بسهولة ويسر وسطك مدافعي البرتغال خاصة عند تنفيذ الضربات الحرة.

أما المنتخب البرتغالي فتراجع مستواه بشكل غريب وترك الحبل على الغارب للاعبي المنتخب الالماني للتحرك بسهولة.
ولذلك خرج المنتخب البرتغالي بقيادة مديره الفني البرازيلي لويز فيليبس سكولاري من البطولة ولديه شعور بأنه كان من الممكن أن يقدم المزيد.

وكان المنتخب البرتغالي مرشحا بقوة للفوز باللقب في البطولة الحالية ليكون الاول في تاريخ مشاركات البرتغال في البطولات الكبرى.
وفي نفس الوقت يبدو أن المنتخب الالماني استعاد توازنه مجددا وانتفض من غفوته التي كان عليها في الدور الاول ليبرهن من خلال الفوز على البرتغال انه فريق بطولة.

وجاء العرض القوي الذي قدمه الفريق في الدور الثمانية أمام البرتغال ليمحو الاثار والانطباعات التي ترتبت على الأداء الهزيل للفريق في الدور الاول والذي بدأه المنتخب الالماني بشكل طيب وتغلب على بولندا 2/صفر لكنه خسر أمام كرواتيا 1/2 ثم فاز بصعوبة على النمسا 1/صفر.
وشاهد لوف المباراة من مدرجات استاد سان جاكوب بارك بمدينة بازل السويسرية تنفيذا لعقوبة الايقاف المفروضة عليه بسبب طرده في مباراة النمسا.

وقال لوف اليوم الجمعة من مقر معسكر الفريق في مدينة تينيرو النمساوية إنه اضطر لإجراء بعض التعديلات والتغييرات في الفريق بعد أداء الفريق في مباراتيه أمام كرواتيا والنمسا مشيرا على أهمية هذه التعديلات في مواجهة خطر خط الوسط البرتغالي.
وقال لوف "كنا نعلم ضرورة القتال في وسط الملعب وغلق الجانبين بقدر الامكان.. نظامنا الاساسي هو طريقة اللعب 4/4/2 ولكننا كنا بحاجة إلى قوة إضافية في خط الوسط. ونجحت الخطة في مباراة الامس".

وأضاف "لعبنا بهجوم نشط وتمريرات سريعة منخفضة. إننا نفعل ذلك دائما بغض النظر عن التشكيل. قلنا أننا نحتاج أن نهاجم من الجانبين وليس من القلب. ولكن المبدأ الخططي كان كما هو : الحصول على الكرة وارتكاب القليل من الاخطاء والاندفاع في الهجوم".
وقال بالاك الذي قدم في المباراة أداء يؤكد أحقيته بالفعل بشارة قائد الفريق "أظهرنا قدرتنا على تقديم كرة هجومية جيدة وأن لدينا الابتكار الذي قيل أحيانا أننا نفتقده".

وافتقد بالاك في هذه المباراة جهود زميله تورستن فرينجز الذي يلعب على يمين بالاك ولكن لوف اختار كل من سيمون رولفس نجم باير ليفركوزن وتوماس هيتزلشبيرجر نجم شتوتجارت لتدعيم خط الوسط.
كما شغل نجما بايرن ميونيخ لوكاس بودولسكي وزميله باستيان شفاينشتيجر الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة الناحيتين اليسرى واليمنى على الترتيب.

ولعب بودولسكي الكرة عرضية إلى شفاينشتيجر ليفتتح بها أهداف الفريق في مباراة الامس بعد انطلاقة رائعة لبودولسكي من ناحية اليسار.
وهذه هي المرة الاولى التي يختار فيها لوف طريقة لعب يفضلها مدربون آخرون مثل سكولاري وماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي.

وقال بالاك "كان لنا حضور وسيطرة أكبرعلى خط وسط الملعبنتيجة لذلك كما كنا أكثر استحواذا على الكرة.. اعتدنا اللعب بطريقة 4/4/2 والتي لعبنا بها على مدار شهور وسنوات. ونجحت هذه الطريقة بشكل جيد ولكنها فقدت بريقها في آخر مباراتين للفريق بالدور الاول".

وفشل المنتخب الالماني في الحد من تحركات النجم البرتغالي النشيط ديكو الذي بدأ الهجمة التي أحرز منها المنتخب البرتغالي هدفه الاول عن طريق نونو جوميش.

وأظهر ديكو في البطولة الحالية السبب وراء حرص سكولاري الذي يتولى تدريب تشيلسي الانجليزي في أول/تموز يوليو المقبل على ضم ديكو لصفوف الفريق الانجليزي بعد أن أعرب برشلونة الأسباني عن رغبته في التخلص من اللاعب.

ورغم ذلك فشل كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم حاليا في قيادة المنتخب البرتغالي للفوز في المباراة.
ويدور الجدل حاليا بشأن الانتقال المحتمل لرونالدو من مانشستر يونايتد الانجليزي إلى ريال مدريد الاسباني.

وقال لوف اليوم الجمعة "أظهرنا في هذه المباراة أننا مرشحون للفوز باللقب في هذه البطولة وأن المنتخب البرتغالي القوي لم يستطع مقاومة الضغط الواقع عليه في مباراة دور الثمانية".
وأضاف لوف "فريقنا كان في غاية التركيز ذهنيا. شكلنا ضغطا عليهم (المنتخب البرتغالي) وسجلنا هدفين (في الشوط الاول) وأظهرنا أننا قوة يعتمد عليها".

ويترك المدرب البرازيلي سكولاري الذي قاد منتخب بلاده للفوز بلقب كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان تدريب المنتخب البرتغالي بانتهاء مسيرة الفريق في البطولة وبعد خمس سنوات قضاها مع الفريق فشل خلالها في الفوز بلقب يورو 2004 بالبرتغال حيث سقط في المباراة النهائية أمام المنتخب اليوناني كما خرج أمس من دور الثمانية في البطولة الحالية (يورو 2008) .

وأعلن سكولاري مسئوليته عن الهزيمة مشيرا إلى أنه والفريق لم يتأثرا بالإعلان في الاسبوع الماضي عن رحيله من تدريب الفريق إلى تدريب تشيلسي الانجليزي عقب انتهاء يورو 2008 .
وقال سكولاري "إننس مسئول عن اختيار اللاعبين والأساليب الخططية ولذلك فإنني المسئول الرئيسي عن عدم تأهل المنتخب البرتغالي إلى الدور قبل النهائي في البطولة".
ولكنه ولاعبيه ونحو 40 الف مشجع برتغالي احتشدوا في مدرجات الاستاد أمس يعلمون جيدا أن التطور الهائل في مستوى المنتخب الالماني والمستوى الهزيل لخط الدفاع البرتغالي كانا وراء الهزيمة.

kalamoun_28
21-06-2008, 02:43 AM
20 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

بضربات الترجيح وبعد مباراة مثيرة استمرت 120 دقيقة أطاح المنتخب التركي بنظيره الكرواتي مساء أمس الجمعة من بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا وتأهل على حسابه إلى الدور قبل النهائي للبطولة.

وانتهى الوقت الاصلي بالتعادل السلبي ثم انتهى الوقت الاضافي بالتعادل 1/1 ليحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح التي حسمت المواجهة لصالح المنتخب التركي اثر فوزه 3/1 بضربات الترجيح في ثاني مباريات دور الثمانية بالبطولة الحالية.

ويلتقي المنتخب التركي في الدور قبل النهائي للبطولة يوم الاربعاء المقبل مع نظيره الألماني الذي تغلب على نظيره البرتغالي 3/2 في أولى مباريات دور الثمانية.

والفوز هو الثالث على التوالي للمنتخب التركي في البطولة الحالية بعد أن بدأ مسيرته في البطولة بالهزيمة أمام البرتغال.

وشهدت آخر دقيقيتين من الوقت الاضافي قمة الاثارة حيث تقدم المنتخب الكرواتي بهدف سجله إيفان كلاسنيتش بضربة رأس في الدقيقة 119 ثم تعادل سميح سينتورك للمنتخب التركي في الدقيقة 120 ليحتكم الفريقان على ضربات الترجيح.

وفي ضربات الترجيح سجل للمنتخب الكرواتي كل من داريو سرنا وأهدر لوكا مودريتش (الضربة الاولى) وإيفان راكيتيتش (الضربة الثالثة) وملادن بيتريتش (الضربة الرابعة) بينما سجل للمنتخب التركي كل من أردا توران وسميح سينتورك وحميد ألتينتوب.

kalamoun_28
21-06-2008, 06:17 AM
روسيا - هولندا الساعة 21.45 في بال


يتابع، الساعة 21.45 اليوم السبت، الدور ربع النهائي من بطولة أوروبا الـ13 لكرة القدم، التي تستضيفها سويسرا والنمسا حتى 29 حزيران الجاري، فتلعب هولندا اولى المجموعة الثالثة مع روسيا ثانية المجموعة الرابعة، على استاد "سانت جاكوب"، في مدينة بال السويسرية.

وتحفل مباراة اليوم بقواسم مشتركة كثيرة، لعل ابرزها المواجهة الخاصة والعاطفية بين مدرب روسيا الهولندي غوس هيدنيك ونظيره الهولندي ماركو فان باستن، علما أن روسيا لم تنسَ ان هولندا اسقطت الاتحاد السوفياتي بالضربة الفنية القاضية في نهائي عام 1988 بقذيفة اطلقها المدرب الحالي فان باستن قل نظيرها حتى يومنا هذا، وهي تسعى اليوم لرد الصاع صاعين لاصحاب الزي البرتقالي بواسطة "جنرال هولندي"، فضلا عن الفلسفة الهجومية المشتركة للمنتخبين اللذين يلعبان بطريقة مفتوحة قائمة على أن "الهجوم خير وسيلة للدفاع". فنيا، اثبتت هولندا، التي عادت الى جذورها بتقديم الكرة الشاملة، انها الاقوى في المسابقة على الصعد كافة، فمنذ اليوم الاول ضربت بقوة وبلا شفقة او رحمة كلا من ايطاليا وفرنسا ورومانيا وحققت العلامة الكاملة (9 من 9) وتصدرت مجموعتها واعلنت ان هدفها بلوغ النهائي والعودة بالكأس الى امستردام، ولذا فهي، على الورق، مرشحة لتحقيق هذا الهدف لانها تلعب بطريقة جماعية ممتعة لا تعتمد على الثبات في المراكز بل التنويع بطرق اللعب اثناء المباراة، الى الرغبة الدفينة في عقول لاعبيها، اصحاب المهارات، بتحقيق الفوز على كل من يقابلونه. وعرف المدير الفني ماركو فان باستن، اسطورة هولندا في الثمانينيات وأوائل التسعينيات والذي يفضل اللعب الهجومي، كيف يوظف قدرات لاعبيه في خدمة الفريق عكس ما كان عليه نجوم "البلاد المنخفضة" بعد حقبة فان باستن لاعبا.

في المقابل، بدأ "الدب الروسي" البطولة ببطء ولقي خسارة مذلة امام اسبانيا، الا انه عاد و"ركلج" أخطاءه واستفاق من نومه العميق في "سيبيريا" وازاح من طريقه اليونان، حاملة اللقب، والتهم السويد وصعد الى ربع النهائي بعدما ظن الجميع ان الدب الروسي سيعود الى موطنه الاصلي. وسيسعى "الدب" جاهداً، اليوم، لاصطياد "اخوة" فان باستن عبر مواجهتهم باسلوبهم ولا سيما ان المدير الفني هو الهولندي "الرحالة" هيدينك الخبير والعارف بكل صغيرة وكبيرة عن ابناء جلدته، فهل تكون هولندا ضحية جديدة للرحالة هيدينك؟
هولندا ـ روسيا
تلتقي هولندا، التي طبقت فلسفة "الكرة الشاملة" بعد ان قدمتها الى العالم في السبعينيات، روسيا، اليوم، في مباراة يتوقع ان تأتي هجومية بحتة لكون المنتخب الروسي يقوده هولندي مخضرم هو غوس هيدينك الذي حقق انجازات لا تعد ولا تحصى مع منتخبات مغمورة.

وحسم المنتخب "البرتقالي" جميع مبارياته في الدور الاول بسهولة متناهية فتغلب على ايطاليا، بطلة العالم، 3 ـ 0، ثم اكتسح فرنسا وصيفة بطلة العالم 4 ـ 1، قبل ان يتغلب على رومانيا بهدفين نظيفين، علما ان مدربه ماركو فان باستن اشرك الفريق الرديف، فكان من المنطقي ان يرشحه النقاد للذهاب بعيدا في البطولة ولما لا احراز اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1988. ويدخل المنتخب الهولندي المباراة مرشحا لتخطي عقبة نظيره الروسي، بيد ان الاخير قدم كرة هجومية رائعة ضد السويد وتفوق عليها 2 ـ 0 ليستعيد توازنه بعد الخسارة القاسية في الجولة الاولى امام اسبانيا 1 ـ 4، علما انه فاز على اليونان في الثانية 1 ـ 0. واكد مدرب هولندا فان باستن انه سيتابع شريط الفيديو للمباراة بين اسبانيا وروسيا ليدرك الطريقة المثلى للفوز على المنتخب الروسي، وقال في هذا الصدد: "علينا ان نرى ماذا فعل الاسبان بالروس في المباراة الاولى واستخلاص العبر". اضاف: "نحن سعداء لتصدر المجموعة في الدور الاول والفوز في المباريات الثلاث، لكن الامور الجدية تبدأ الآن، واي خطأ يعني الخروج، علينا ان نبدأ من نقطة الصفر الآن". ومن المتوقع ان يستهل فان باستن المباراة بالتشكيلة التي خاضت الشوط الثاني من المباراة ضد فرنسا اي باشراك آريين روبن على حساب لاعب الوسط المدافع اورلاندو انغيلار. وابلى روبن بلاء حسنا ضد الفرنسيين في الشوط الثاني وسجل هدفا رائعا، علما انه لم يشارك اساسيا في المباراة الاولى ضد ايطاليا بسبب الاصابة، قبل ان يبدأ المباراة ضد رومانيا. ويتمتع المنتخب الهولندي باكثر من ورقة رابحة، فضلا عن وجود القناص رود فان نيستلروي، إذ بدا واضحا ان العمل الذي يقوم به الثنائي رافايل فان در فارت وويسلي شنايدر كبيرا جدا ليس فقط من الناحية الهجومية بل من الناحية الدفاعية، ايضا، لكي يخففا الضغط على خط الدفاع. واكد مهاجم الارسنال الانكليزي روبن فان بيرسي انه ورقة رابحة، ايضا، وعلى رغم انه يلعب احتياطيا عادة فانه دائما ما يحدث الفارق. وسجل المنتخب الهولندي 9 اهداف وتلقى مرماه هدفا واحدا حتى الآن بواسطة الفرنسي تييري هنري.

في المقابل، يبدو ان المنتخب الروسي تعلم من اخطائه التي ارتكبها في المواجهة الاولى ضد اسبانيا وعرف مدربه القدير غوس هيدينك كيف يعيده الى سكة الانتصارات ويضعه في ربع النهائي ليواجه منتخب بلاده. واعترف هيدينك بأن لقاء روسيا وهولندا هو "موعد مميز لي"، ولا سيما انه قاد بلاده الى نصف نهائي مونديال 1998 في فرنسا، ووقتذاك خرج الهولنديون برؤوس مرفوعة بواسطة ضربات الترجيح القاتلة امام برازيل "رونالدو". ويقول هيدينك: "اعرف اللاعبين الهولنديين جيدا، وأعرف المدرب (فان باستن) والكثير من معاونيه الذين عملت معهم سابقا، نحن نلعب كرة جميلة، مثلهم، لذا سيكون اللقاء حماسيا". ويستطيع هيدينك الاعتماد على ورقتين رابحتين هما مهاجمه المتألق رومان بافليوتشنكو الذي سجل هدفين في البطولة حتى الآن، وصانع الالعاب المتألق اندري ارشافين. وغاب ارشافين عن المباراتين الاوليين لمنتخب بلاده في هذه البطولة لوقفه، لكنه اظهر علو كعبه ضد السويد وكان مهندس الفوز عليها. وقال ارشافين مازحا: "صحيح انه كان بمقدورنا الخروج بغلة اوفر من الاهداف في مرمى السويد، لكننا قررنا توفير بعض الاهداف للمباراة ضد هولندا. صراحة، كنت افضل مواجهة فريق آخر، لان المنتخب الهولندي اثبت انه الاقوى في البطولة حتى الآن، لكن قدرنا ان نواجه الاقوى وآمل ان نقف في وجهه".

والتقى هيدينك وفان باستن وجها لوجه مرتين؛ الأولى قبيل انطلاق مونديال المانيا عام 2006 عندما كان الاول مدربا لمنتخب استراليا وانتهى اللقاء بالتعادل 1 ـ 1، والثانية في شباط/فبراير عام 2007، عندما اصبح هيدينك مدربا لروسيا واسفرت المباراة عن فوز كبير لهولندا 4 ـ 1.

kalamoun_28
21-06-2008, 06:18 AM
* اعرب المدرب المحنك غوس هيدينك انه يحبذ ان يكون خائنا لبلاده هولندا وبطلا في روسيا لانه يريد ان يقود الاخيرة للتغلب على منتخب بلاده في ربع النهائي . وقال هيدينك الذي اشرف على هولندا بين 1994 و1998، في معرض رده على سؤال حول اذا كان يشعر بالخيانة تجاه بلاده: "اريد ان اكون خائن العام في هولندا، لاني اذا كنت خائنا في بلادي فيعني ذلك اني فزت بالمباراة". واضاف "لا اعلم كلمات النشيد الوطني الروسي لكني استمتع باللحن وبالتالي سأتمتم بعض الكلمات. اذا اصبحت خائنا فالاجدى بي ان افعلها بالطريقة الملائمة".

* ارتفعت حدة التوتر بين مدافع المنتخب الاسباني لكرة القدم سيرجيو راموس ومدربه لويس اراغونيس عشية المواجهة المرتبقة مع ايطاليا بطلة العالم. وتواجه الرجلان في تمارين المنتخب، امس، عندما قام راموس بـ"حركة غير رياضية" بيده تجاه مدربه بعدما وجه له الاخير ملاحظة لم يعرف مضمونها. وتدخل كارلوس مارشينا لابعاد راموس والتحدث اليه جانبا تخوفا من ان تزداد الامور سوءا، لكن مدافع ريال مدريد دفع زميله وواصل شجاره مع اراغونيس الذي نبهه الى سلوكه. وكان اراغونيس اوضح بعد ظهور صورة له مع راموس في احد المقاهي في الصحافة المحلية، انه كانت له محادثات مع الأخير بشأن سلوكه خارج الملعب.

* اعرب فابيو كانافارو عن ثقته بقدرة منتخب بلاده على تجاوز عقبة اسبانيا غدا. وكان كانافارو (34 عاما) رفع مع منتخب بلاده كأس العالم في مونديال 2006 في المانيا، وهو يعتبر من الركائز الاساسية للـ"آزوري"، لكنه تعرض لاصابة قبل بطولة اوروبا ما حرمه من قيادة المنتخب، الا انه لا يزال متواجدا مع زملائه من اجل تقديم الدعم المعنوي لهم وانضم اليه المدافع اندريا بارزاغلي الذي اصيب في الركبة اليسرى خلال المران، وسيغيب عما تبقى من مشوار بلاده في البطولة القارية.

* ابلغ مدافع المنتخب الهولندي لكرة القدم خالد بولحروز مدربه ماركو فان باستن بانه جاهز للمشاركة امام روسيا، رغم الصدمة التي تلقاها بوفاة طفلته انيسة الاربعاء. وكان بولحروز الذي لعب دورا فاعلا في انتصاري هولندا على ايطاليا 3 ـ 0 وفرنسا 4 ـ 1 في الدور الاول، قد غادر تمارين المنتخب الاربعاء في وقت مبكر "لاسباب عائلية"، كما ذكر الاتحاد الهولندي.

* اعلن رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم جيلبرتو مادايل ان خليفة المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري المنتقل الى تشلسي الانكليزي سيعرف منتصف تموز، ويجب ان يتكلم البرتغالية. واوضح مادايل "ستوضع جميع الخيارات امام إدارتنا الاسبوع المقبل. المهمة ليست سهلة لانه يتعين علينا ايجاد خليفة لسكولاري، في مهلة تمتد حتى منتصف تموز". واعتبر مادايل ان من صفات المدرب الجديد ان يجيد البرتغالية.

* قال مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف انه يأمل عودة لاعب الوسط تورستن فرينغز الى تشكيلته لمباراة الدور نصف النهائي، وذلك رغم اصابته بكسر في احد اضلاعه.

* أعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، امس، انها شاهدت جزءا من مباراة المانيا والبرتغال ضمن ربع النهائي، اثناء انعقاد القمة الاوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل. وقالت ميركل للصحافيين: "لم اتمكن من مشاهدة سوى الهدف الاول، فدخلت مندفعة الى العشاء (المخصص للقادة الاوروبيين)". وروت ميركل كيف عادت لتتابع الدقائق الاخيرة من المباراة التي انتهت لمصلحة المانيا 3 ـ 2، وتحدثت عن "انتصار مدهش".

* "آه، كم هو جميل"، بكلمات قليلة حيت صحيفة "بيلد" الالمانية الواسعة الانتشار "الاداء الملفت" وانتصار منتخب المانيا على البرتغال في مدينة بال السويسرية، ورفعت القبعة للمدرب يواكيم لوف ولاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر. أضافت "بيلد": "لم نكن مرشحين ابدا، حاربنا ولعبنا كابطال اوروبا. الآن، نثق بمنتخبنا الى اقصى الحدود!". وامتدحت الصحيفة لاعب الوسط شفاينشتايغر مسجل الهدف الاول في الدقيقة 22 وصانع الهدفين الثاني والثالث، وحيت المدرب الموقوف يواكيم لوف الذي تابع المباراة من غرفة مقفلة في المنصة: "المانشافت فازت من اجل "جوغي" (يواكيم لوف)". الآن اذهبوا واجلبوا الكأس! اللاعبون كانوا منفتحين وحيويين ومفعمين بروح المجموعة". وفي افتتاحية بعنوان "العرض الكبير"، حيت "الغيماين تسايتونغ" الصادرة في فرانكفورت "القيامة الالمانية"، بعد "عملية قلب مفتوح" اجراها المدرب على الصعيد التكتيكي. واضافت الصحيفة: "وصل المانشافت الى نصف النهائي بقلب كبير، بالعقل والشغف وشجاعة المدرب الكبيرة.. لم يكن التكتيك اعتباطيا، انما يعتمد على المفاجأة". ورأت "برلينر زيتونغ" انه "خلال 72 ساعة، بدل المنتخب صورته، وقدم فنا يستحق التقدير"، ناشرة صورة لـ"شفايني" (شفاينشتايغر) و"بولدي" (بودولسكي) يضحكان بعد "الانتصار الضخم". ووصفت "فرانكفورتر روندشاو": "طريقة اللعب الجديدة والشجاعة.. مع كلوزه وحده في المقدمة"، وهي طريقة "اعتمدت للمرة الاولى من ايام المدرب فولر". اضافت الصحيفة: "كانت هناك اسباب عدة لتخسر المانيا، لاعب مصاب (فرينغز) ومدرب موقوف ورونالدو مع البرتغال، لكن ربما يكون ابعاد لوف قد اثر ايجابا في الفريق وجعل اللاعبين يخوضون اللقاء بحماسة اكبر". صحيفة "سودويتشي تسايتونغ" كتبت: "المانيا أظهرت انها قادرة ان تتغلب على نفسها اولا، فكانت سريعة وصلبة"، على حين اعتبرت "تاغيسبيغل" ان "بالاك وشفاينشتايغر اقنعانا في المقدمة" وعلقت "فايننشال تايمز دويتشلاند" تحت صورة لبالاك على صفحتها الاولى: "11 لاعبا كما لم نر من قبل".

* "انه القدر المحزن" و"نهاية الحلم"، او ببساطة "الخيبة"، بكلمات رمادية وصفت الصحف البرتغالية الصادرة، امس، خروج منتخب البرتغال من ربع النهائي. واذ تندمت صحيفة "ابولا" على "المصير الحزين" للبرتغال الذي قدم اداء جيدا والذي ينقصه "العامل المعنوي"، الا انها عللت اسباب "الخسارة المرة"، ان "الدفاع بهذا الشكل جعل مهمة الفوز مستحيلة". وأظهرت الصور لاعبي البرتغال متأثرين لدى صفرة النهاية، وعلقت الصحيفة: "السلبية وقلة تركيز المدافعين هما العاملان اللذان اخرجا البرتغال". واتهمت صحيفة "ريكورد" الرياضية: "هدف الفوز الالماني كان نسخة عن الهدف الذي كلفنا اللقب عام 2004، لقد انتهى الحلم". ولم ترحم الصحيفة "الخطأ الفادح" الذي ارتكبه الحكم السويدي بيتر فرويدفيلدت لانه لم يحتسب خطأ على الالماني ميكايل بالاك الذي دفع المدافع باولو فيريرا (زميله في تشلسي الانكليزي) بيديه قبل ان يسجل الهدف الثالث براسه. وكتبت "جورنال دي نوتيسياس" في احرف عريضة: "ريكاردو (الحارس) ترك الحلم يطير". واذا كانت معظم الصحف لم تركز على الهدف الالماني الثالث، الا ان صورة بالاك يدفع بيديه ظهر فيريرا تصدرت معظم الصحف المحلية.

* اعتبر قائد منتخب المانيا ميكايل بالاك ان الخسارة امام كرواتيا 1 ـ 2 في الدور الاول والانتقادات التي رافقتها كانت الدافع الاساسي للتغلب على البرتغال 3 ـ 2 وبلوغ نصف النهائي. وكان بالاك عاملا اساسيا في تأهل منتخب بلاده لدور الاربعة اذ لعب دورا كبيرا في الهدف الاول، قبل ان يسجل الهدف الثالث لمنتخب بلاده. وقال بالاك: "بعد الخسارة امام كرواتيا، كانت معنوياتنا في الحضيض، لم نكن سعداء من المستوى الذي قدمناه ولا من الانتقادات التي تعرضنا لها. قدمنا مباراة رائعة على رغم الضغط الذي واجهناها، امام البرتغال فاثبتنا اننا فريق قوي وقد بلغنا المستوى الذي نريد".

* اعتبر المدافع فيليب لام ان معنويات افراد المنتخب عالية لدرجة انهم اصبحوا واثقين من بلوغ النهائي، وقال: "الايمان هو كل شيء، والا لاشيء ممكن، نلعب بشجاعة كبيرة جدا. تغلبنا على البرتغال احد المنتخبات المرشحة للقب وبلغنا نصف النهائي وقد ارتفعت معنوياتنا".

* أكد المدرب المساعد للمنتخب الالماني هانز ديتر فليك ان تأهل المانيا دليل على انها تملك خصوصية نادرة تتمثل في صحوتها خلال المباريات الحاسمة. وقال فليك الذي قاد المانيا امام البرتغال: "كنا نعرف انه علينا الظهور بشكل مغاير امام البرتغال ونجحنا في ذلك. بدأنا المباراة جيدا وانا سعيد جدا. كل شيء كان رائعا في صفوفنا ونجحنا في تحقيق ما كنا نصبو اليه. المانيا فريق البطولات الكبرى وتملك خاصية التألق في المباريات الحاسمة". وعن سر التفوق الالماني في الكرات الثابتة، قال فليك: "راهنت اننا سنسجل اهدافا من الكرات الثابتة ونجحنا في هز الشباك منها في مناسبتين لان البرتغال تخاطر كثيرا في التعامل معها، ركزنا كثيرا على الكرات الثابتة في التدريب لكن المهم كان هو النجاح في استغلالها خلال المباراة".

* اكد مدرب المنتخب البرتغالي البرازيلي لويز فيليبي سكولاري انه المسؤول الاول عن الخسارة امام المانيا 2 ـ 3. وقال سكولاري الذي خاض مباراته الاخيرة على رأس الادارة الفنية للمنتخب البرتغالي اذ سينتقل الى تدريب تشلسي الانكليزي: "انا المسؤول الاول عن الخسارة، لانني من يختار التشكيلة والخطة التكتيكية. انا حزين لانه كانت لدينا الفرصة لبلوغ نصف النهائي لكننا ارتكبنا بعض الاخطاء التي لم تمكننا من بلوغ هدفنا وهو دور الاربعة ولذا فمشاركتنا كانت سلبية. انا مستاء لذلك. اشعر بخيبة امل كبيرة لانني لم احقق هدفي وهدف الاتحاد البرتغالي. لقد اخفقت، لكني فخور بقيادة البرتغال، امضيت 5 اعوام ونصف معهم، قد اعود الى هنا في يوم من الايام، انه بلد سيبقى حبه في قلبي". وفي معرض رده على سؤال حول ما اذا كان افراط لاعبيه في الثقة سببا في الخسارة امام المانيا، اوضح سكولاري: "الثقة ضرورية في جميع المباريات واذا انعدمت فلا داعي لاي فريق ان يدخل ارضية الملعب، لكن في الوقت عينه ينبغي احترام الفريق المنافس انها ليست مسألة ثقة، لقد خسرنا لان المانيا كانت الافضل". واشار الى ان امورا كثيرة لم يكن فريقه موفقا فيها، وقال: "لم يسعفنا الحظ في الكرات الثابتة، وكان مفترضا ان لدينا لاعبين ينبغي ان يقوموا بمراقبة بالاك لكنهم لم يفعلوا ذلك والمانيا استغلت الموقف. فضلا عن كل هذه الامور فان الجميع شاهد بالاك يقوم بدفع مدافعنا باولو فيريرا قبل ان يسجل الهدف الثالث لكن الحكم لم ير شيئا".

* أكد صانع العاب منتخب البرتغال ديكو ان "جميع اللاعبين يتحملون مسؤولية" الخسارة امام المانيا. وقال ديكو: "بطبيعة الحال، هناك اخطاء فردية لكن المسؤولية لا يتحملها لاعب بعينه بل جميع اللاعبين لان المنتخب اخفق في تحقيق هدفه. لم ننجح في فرض اسلوب لعبنا طوال المباراة، والمانيا استغلت الموقف كما انها كانت موفقة الى حد كبير".

* قائد المنتخب البرتغالي نونو غوميش قال: "المانيا قوية في الكرات الثابتة، بينما نحن لم نكن موفقين فيها، الهدفان السريعان اللذان سجلتهما المانيا منحاها ثقة كبيرة. في الشوط الثاني، دخلنا عازمين على العودة في نتيجة المباراة، لكن لم يكن يومنا. كنا نعرف انه علينا اللعب بقتالية كبيرة والتفوق فنياً، لكن ذلك لم يحصل. المانيا افضل منتخب في البطولة". واصبح غوميش رابع لاعب في التاريخ يسجل في ثلاث نهائيات لبطولة اوروبا، بعدما سجل هدف البرتغال الاول في مرمى المانيا 2 ـ 3. وانضم مهاجم بنفيكا المخضرم (31 عاما) الى لائحة مؤلفة من التشيكي فلاديمير سميتشر والالماني يورغن كلينسمان والفرنسي تييري هنري. وسجل غوميش اربعة اهداف في البطولة الاولى التي شارك فيها عام 2000 في بلجيكا وهولندا، ومرة واحدة في نسخة 2004 التي اقيمت على ارضه. وكان هنري اصبح ثالث لاعب يسجل في 3 نهائيات بعد هدفه امام هولندا في الدور الاول وهو الوحيد لفرنسا في البطولة، بعد ان كان سجل ثلاثا في نسخة 2000 التي احرز لقبها الديوك، وهدفين عام 2004. وسجل كلينسمان في بطولات 1988 و1992 و1996 التي احرزت فيها المانيا لقبها الثالث وهو رقم قياسي لا تزال تحتفظ فيه حتى الآن.

* اعتبرت عارضة الازياء وملكة جمال تشيكيا السابقة الينا سيريدوفا زوجة حارس مرمى منتخب ايطاليا جيانلويجي بوفون، ان اللاعبين الاكثر اثارة في منتخب ايطاليا هما المدافع فابيو كانافارو والمهاجم ماركو بورييللو. وقالت سيريدوفا، ملكة جمال تشيكيا عام 1998، في مقابلة لبرنامج الفونسو سينيوريني الاذاعي: "انا مشجعة متفانية، والاحق المنتخب مع والدي اينما ذهب". واضافت حارقة قلوب الطليان: "اتحمس كثيرا مع كل صدة يقوم بها جيجي (بوفون)، لكن رأي المرأة يقول ان الرجلين الاكثر جاذبية موجودين على مقاعد البدلاء"، مشيرة الى فابيو كانافارو وماركو بورييللو. واشارت ملكة الجمال السابقة ان زوجات وصديقات اللاعبين الـ23 سيحضرن الى النمسا وسويسرا ليقفن وراء "نصفهن الآخر.. سيكون هناك زوجات كامورانيزي وماتيراتزي وغاتوزو وبورييللو وبارزاغلي". وكانت سيريدوفا انجبت لبوفون ابنا أطلقا عليه اسم توماس ـ لويس تيمنا بالحارس الكاميروني العملاق توماس نكونو الذي قاد بلاده عام 1990 الى ربع نهائي المونديال.

* اعرب قائد المنتخب الفرنسي السابق زين الدين زيدان عن "خيبة امله" لخروج فرنسا من الدور الاول. وقال زيدان: "اصبت بخيبة امل مثل الجميع لخروج فرنسا". وطالب النجم الفرنسي السابق الذي احرز كأس العالم مع منتخب بلاده في مونديال 1998 في فرنسا، بتعيين مدرب جديد للمنتخب "الذي يتعين عليه وحده استدعاء اللاعبين الافضل الى التشكيلة".

* تعرض مدافع منتخب ايطاليا اندريا بارزاغلي لاصابة في الركبة اليسرى خلال التدريب، الخميس، ستحرمه الاستمرار مع زملائه حتى انتهاء البطولة. ومن المرجح ان يخضع بارزاغلي (27 عاما و23 مباراة دولية)، مدافع فولفسبورغ الالماني، في الايام القليلة المقبلة لجراحة في العاصمة النمسوية على يد احد طبيبي المنتخب الايطالي اندريا فيريتي.

وسيم أحمد الفلو
21-06-2008, 09:49 AM
تأهل منتخب تركيا لكرة القدم الى الدور قبل النهائي لنهائيات كأس الامم الاوروبية لكرة القدم بعد فوزه على نظيره الكرواتي 3-1 بركلات الترجيح في المباراة التي اقيمت بينهما في فيينا في دور الثمانية يوم الجمعة.

ولجأ الفريقان الى ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل بهدف لكل فريق.

تقدمت كرواتيا بهدف من ضربة رأس عبر ايفان كلاسنيتش في الدقيقة 119 لكن سميح شينتورك ادرك التعادل للاتراك من تسديدة قوية في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاضافي الثاني.

وسيم أحمد الفلو
21-06-2008, 04:02 PM
نمر جبر - مخطئ من يعتقد أن كأس أمم أوروبا لكرة القدم التي تنظم مرة كل أربع سنوات، تبقى ضمن حدود القارة العجوز، إذ إنها تخرج لتثير جنون محبي المستديرة وحماستهم في مختلف أنحاء العالم تماما على غرار ما تكون عليه الأمور في نهائيات كأس العالم، الحدث الرياضي الأبرز على الإطلاق.

اللبنانيون لا يتخلفون عادة عن مواكبة الأحداث الرياضية الكبرى، ولا سيما منها الكروية، وذلك بأشكال مميزة لا تراها في البلدان الأخرى وحتى تلك التي تخوض منتخباتها غمار البطولات.
الأعلام على الشرفات ووسط الشوارع في مختلف المناطق، والسيارات تزدان بأعلام وشعارات المنتخبات وتجوب الشوارع في مواكب منظمة، اضافة الى التحضير المنظم للسهرات التي يتسمّر خلالها الشبان والشابات أمام شاشة التلفزة.

وإذ تبدو الحماسة اقل هذه السنة بسبب انشغالات اللبنانيين بالسياسة والحياة الاجتماعية والمعيشية تحديدا، بقيت المظاهر المذكورة علامة فارقة تثير استغراب الزوار الأجانب في شوارع العاصمة ومعظم المدن اللبنانية، وهؤلاء لا يخبئون فرحتهم عند رؤيتهم أعلام بلادهم مرفوعة على الشرفات والسيارات والأماكن العامة بكثافة.

المقاهي والمطاعم تجد في المناسبات الرياضية المماثلة فرصة لها لزيادة أرباحها، فتنصب الشاشات العملاقة وتنظم الأجواء في شكل يناسب الحدث، إن لناحية التجهيزات التي تضعها تماشيا مع المناسبة أو حتى عبر العروض لجذب اكبر عدد ممكن من الزبائن.

ويبقى السؤال عن خلفية "الهوس" اللبناني بكرة القدم العالمية في مسابقتي المونديال وكأس اوروبا، إذ ينغمس فيها حتى أولئك الذين لا يتابعون اللعبة موسميا فيختارون فريقا لأسباب تكون في أحيان عدة لا تمت بصلة إلى المعايير الكروية، كاختيار الجنس اللطيف تشجيع المنتخب الإيطالي نظرا إلى وسامة لاعبيه! أو اختيار المنتخب الذي يرتدي قميصاً لونه يتناسب والتيار أو الحزب الذي يشجعه.

وتزدحم المقاهي والمطاعم في مختلف المناطق، وخصوصاً في وسط العاصمة، في أوقات المباريات بالمشجعين من مختلف الطبقات والجنسيات، ولم تمنع المشاغل السياسية والديبلوماسية سفيري الجمهورية التشيكية وبريطانيا من متابعة مباراة التشيكية وسويسرا في أحد مقاهي العاصمة. كما أن انشغال معظم السياسيين اللبنانيين بمتابعة ملف تأليف الحكومة العتيدة لم يمنع بعضهم من متابعة مباريات المنتخبات التي يشجعونها:

- النائب جواد بولس من مشجعي منتخب هولندا "رغم قميصه البرتقالي الذي يرمز إلى التيار الوطني الحر". وأضاف "شجعت هولندا في بطولة العالم الأخيرة وخسرت الرهان واليوم أفش خلقي لأثبت أن الفريق الذي أشجعه يربح في النهاية".

- النائب علي حسن خليل يشجع المنتخب الفرنسي "تضامناً مع جو المنزل ورغبة العائلة".

- النائب أنطوان زهرا متمسك بتشجيع منتخب ايطاليا "رغم احتمال عدم مواصلة مشواره في المسابقة، لأن الشعب الإيطالي قريب من الشعب اللبناني في الكثير من العادات والتقاليد".

- النائب سليم عون معتاد على متابعة المونديال بكل تفاصيله ويشجع المنتخب البرازيلي "لم يكن لدي وقت لمتابعة المباريات، لا أحب الكرة الأوروبية كثيراً لكن يعجبني أداء المنتخب البرتقالي".

- النائب وائل أبو فاعور من مشجعي المنتخب الإيطالي منذ العام 1982 "عندما أحرز المنتخب الأزرق كأس العالم عام 1982 أهدى اللاعبون الكأس إلى الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية"، كما انه يحن إلى المنتخب البرتغالي "وجذوره العربية".

- مسؤول العلاقات السياسية في "التيار الوطني الحر" جبران باسيل من مشجعي المنتخب الفرنسي ويحن إلى المنتخب الهولندي الذي تابع مبارياته على ارض الملعب في مونديال 2002.

- النائب ايلي كيروز من مشجعي المنتخب الألماني رغم عدم متابعته للمباريات.

- النائب علي عمار، لاعب كرة القدم السابق في نواد لبنانية عدة، من عشاق الكرة البرازيلية ومعجب بالمنتخبين الهولندي والبرتغالي "اللذين يقدمان أداءً جماعياً متناسقاً بين خطوط الدفاع والوسط والهجوم". وتمنى أن يكون اللقب من نصيب الفريق البرتقالي.

- النائب عبدالله فرحات أسف لعدم تمكنه من متابعة مباريات المنتخب الفرنسي الذي يشجعه.

- الفنان غسان الرحباني من مشجعي المنتخب الإيطالي منذ العام 1974 ويحب المنتخب الهولندي لسببين: "اللعب الحلو ولون الـOrange".

- الإعلامي في "المؤسسة اللبنانية للإرسال" مارسيل غانم ضحك كثيراً عندما سألناه عن "Euro 2008"، وهو لا يتابع كرة القدم أبداً لا عالمياً ولا أوروبياً ولا حتى محلياً.

- مدير الأخبار في محطة OTV جان عزيز لا يخفي إعجابه بالمنتخب الهولندي رغم محبته للمنتخب الألماني "هولندا عم تلعب حلو وتستحق اللقب، ها السنة اللون البرتقالي هوي الأقوى حسب الأبراج الصينية وانشالله اللقب الأوروبي يكون برتقالي".

- الإعلامي في محطة "المنار" عماد مرمل من مشجعي منتخب ألمانيا ومعجب بأداء المنتخب الهولندي "بطولة شيقة، كثيرة المفاجآت".

- جورج صليبي في محطة "الجديد" من مشجعي المنتخب البرازيلي في المونديال كل أربع سنوات، وأوروبياً يميل إلى فرنسا لإعجابه بالبعد الثقافي والحضاري والفني للعاصمة باريس.

- المدرب غسان سركيس من مشجعي المنتخب الألماني "حتى العضم" ولا يقبل حتى المناقشة في مستوى المنتخبات الأخرى المشاركة.

- المدرب اميل رستم من عشاق منتخب البرازيل والمتخرج من مدارسها الكروية، ومعجب بأداء المنتخبين الهولندي والبرتغالي.

- لاعب منتخب لبنان والنادي الرياضي فادي الخطيب من مشجعي المنتخب الإيطالي ومعجب بأداء منتخبي ألمانيا وهولندا لكنه لا يتمنى الفوز إلا للمنتخب الأزرق "الذي ظلم تحكيمياً".

- بول رستم مهاجم الأنصار والمنتخب الوطني من مشجعي المنتخب البرازيلي على الصعيد العالمي والبرتغالي على الصعيد الأوروبي.

- روني فهد لاعب منتخب لبنان والحكمة بيروت يشجع البرتغال أوروبياً ويعشق الأرجنتين عالمياً.

- عباس عطوي (اونيكا) يشجع المنتخب الألماني ومعجب بأداء المنتخب الهولندي.

- مالك حسون لاعب منتخب لبنان وكابتن الأنصار يشجع ايطاليا ومعجب بالمنتخب الهولندي.

kalamoun_28
22-06-2008, 01:18 AM
21 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

رغم أن آرني فريدريش لم يتابع الثواني التي استطاع خلالها المنتخب التركي استعادة توازنه قبل الفوز على نظيره الكرواتي مساء أمس الجمعة في دور الثمانية من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا ، أكد المدافع الألماني أنه سيكافح حتى الدقيقة الأخيرة في المباراة المقررة بين المنتخبين الألماني والتركي يوم الأربعاء المقبل في الدور قبل النهائي.

وصرح فريدريش في مؤتمر صحفي عقد اليوم السبت واصفا كيفية متابعة المنتخب الألماني مباراة أمس من خلال شاشة التلفاز "نهضت للرحيل عن ردهة الاستقبال في نفس الوقت الذي صرخ فيه زملائي... لم أكن أتوقع أنهم (المنتخب التركي) سيستعيدون توازنهم مجددا".

وكان الوقت الأصلي للمباراة قد انتهى بالتعادل السلبي ليخوض الفريقان وقتا إضافيا ، وفي الدقيقة 119 تقدم الفريق الكرواتي بهدف للاعب إيفان كلاسنيتش وظن الجميع أن المباراة انتهت لكن الفريق التركي استطاع بعد ثوان إحراز هدف التعادل عن طريق سميح سينتورك.
واحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز تركيا 3/1 .

وكانت المباراة هي الثالثة على التوالي التي يستطيع خلالها المنتخب التركي تحويل الدفة لصالحه وتحقيق الفوز في الوقت القاتل.

وتأهل المنتخب التركي على حساب نظيره الكرواتي إلى الدور قبل النهائي ليلتقي مع المنتخب الألماني الحائز على لقب البطولة ثلاث مرات.

وقال فريدريش "إنهم لا يفقدون الأمل أبدا... وهذه هي أكبر خطورة يشكلونها علينا. عانوا من مشكلات في الدفاع لكن لا يمكن استبعاد فوزهم".

وأوضح فريدريش أن لاعبي المنتخب الألماني لا يمكنهم ترشيح فريق للفوز في مباراة يوم الأربعاء ، لكنه أشار إلى أنه والمهاجم ميروسلاف كلوزه ومدرب حراس المرمى أندرياس كويبكه متفائلون بشأن قدرة المنتخب الألماني على الفوز.

وقال فريدريش "كنت أفضل لقاء المنتخب التركي لأنه فريق يناسبنا بشكل أكبر. لم أقتنع بأدائهم (في اليورو) نظرا لمشكلاتهم الدفاعية. إنني أتطلع إلى المباراة ومتفائل بشأن قدرتنا على الفوز".

وقال كلوزه "إنني متفائل. لكننا يجب أن نقاوم رغبة الأتراك في الفوز. إننا مستعدون للقاء تركيا".

وقال كويبكه إن الجهاز الفني للمنتخب الألماني تمسك بالهدوء رغم الأهمية الكبيرة لمباراة تركيا وإن الاستعدادات بدأت بمجرد تصدي الحارس التركي روستو ريشبير لضربة الجزاء التي سددها ملادن بتريتش والإعلان عن المنتخب التركي فائزا في مباراة أمس.

وقال كويبكه عن المدير الفني لألمانيا يواخيم لوف والذي درب من قبل فريقي فنربخشة وأضنه سبور بتركيا "إنه يعرف كيف يريد خوض المباراة".
ويدرك المنتخب الألماني جيدا أنه يمتلك فرصة جيدة للتأهل إلى الدور النهائي ببطولة كبيرة للمرة الأولى منذ تأهله إلى نهائي يورو 1996 وكذلك يمتلك فرصة إحراز لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه.

وقال كويبكه الذي كان حارسا لمرمى المنتخب الألماني الفائز بلقب يورو 1996 "حان وقت صناعة التاريخ مجددا. إننا في الدور قبل النهائي وأمامنا فرصة لتحقيق إنجاز كبير.
وأضاف كويبكه الأمر سيتوقف علينا ، يجب أن نلعب بالمستوى الذي ظهرنا عليه أمام البرتغال وبذلك أكاد أكون متأكدا من تأهلنا للدور النهائي.
واكتسب المنتخب الألماني ثقة كبيرة بعدما تغلب على نظيره البرتغالي 3/2 . والآن يمكنه الإطاحة بالمنتخب التركي إذا لعب بأفضل مستوياته.

والجدير بالذكر أن الفريق التركي يعاني من بعض المشكلات حيث يشارك في مباراة يوم الأربعاء أيضا الحارس البديل روستو بسبب إيقاف الأساسي فولكان دميريل.
كذلك يغيب إمري أسيك وتونكاي شانلي وأردا توران عن صفوف تركيا بسبب الإيقاف.
كذلك تحوم الشكوك حول مشاركة القائد نهاد قهوجي بعدما تعرض لإصابة في أعلى الفخذ اضطرته للخروج في الدقائق الأخيرة من مباراة أمس.

أيمن غ القلموني
22-06-2008, 01:46 AM
إن الغد لناظره قريب .

kalamoun_28
22-06-2008, 02:23 AM
21 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

ثلاث مرات على التوالي يوشك المنتخب التركي من الخروج من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا لكنه يستطيع استعادة توازنه وتحقيق الفوز في الوقت القاتل حتى تأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى الدور قبل النهائي من البطولة الأوروبية.

ففي المباراة الثانية لتركيا في الدور الأول (دور المجموعات) أحرز أردا توران هدف الفوز أمام سويسرا في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع كما سجل القائد نهاد قهوجي هدفين في آخر ثلاث دقائق من المباراة أمام التشيك في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول ليقود بلاده إلى التأهل لدور الثمانية.

وفي المباراة التي خاضها الفريق التركي أمام نظيره الكرواتي مساء أمس الجمعة باستاد "إرنست هابل" في العاصمة النمساوية فيينا تقدمت كرواتيا بهدف سجله اللاعب البديل ايفان كلاسنيتش في الدقيقة قبل الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني.

لكن تركيا تعادلت في الثواني الأخيرة بهدف سميح سينتورك ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز تركيا 3/1 وتأهلها إلى الدور قبل النهائي لملاقاة ألمانيا.

وجاء هدف كرواتيا إثر خطأ من حارس المرمى التركي البديل روستو ريشبير لكنه صالح الجماهير سريعا عندما مرر كرة طولية رائعة سجل منها سينتورك هدف التعادل من آخر هجمة في اللقاء.

بعدها أهدر المنتخب الكرواتي اثنتين من أول ثلاث ضربات جزاء له بينما سجل الفريق التركي أهدافا من ضرباته ثم نجح روستو في التصدي لضربة الجزاء التي سددها ملادن بتريتش لتتأهل تركيا إلى الدور قبل النهائي.

وقال المهاجم التركي المولود في إنجلترا كولين كاظم ريتشاردز والمعروف باسم كاظم كاظم إنه لم يندهش عندما نجح الفريق التركي في قلب موازين المباراة.

وأوضح كاظم "لدينا مدرب لياقة أمريكي جيد للغاية لذلك نحن فريق يتمتع بلياقة عالية. في مباراة مثل هذه تكون هرمونات الأدرينالين لديك مستمرة في الضخ وهو ما يجعلك لا تشعر بالإجهاد".

وأضاف كاظم إن الفريق احتفظ بإيمانه بالرغبة في الفوز من خلال المدير الفني فاتح تريم ، وأضاف "مدربنا مدهش ، إنه لا يسمح باليأس.

وأوضح كاظم "عندما تخفض رأسك فإنه يصيح فيك وصدقني ، عندما يصيح فيك هذا الرجل فإنك تنتبه. إنه شيء لم أره من قبل فهو لا يسمح لك بأن تخفض رأسك. إنه يمدك بالثقة دائما".

واتفق حميد ألتينتوب الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة مع رأي كاظم كاظم.

وقال ألتينتوب "من المهم أن نثق بأنفسنا وبما يقوله المدرب. إذا فعلنا ذلك فإننا نستطيع هزيمة أي فريق.

وقال ألتينتوب لاعب فريق بايرن ميونيخ الألماني "لقد أظهرنا مجددا أننا فريق قوي ومهم. إنها المرة الثالثة التي نقلب فيها الموازين. لو واصلنا الأداء بهذه الطريقة يمكننا تحقيق أي شيء ".

وجاء الفوز ليثبت صحة الفلسفة التي يتبعها تريم وهي أن "لا شيء مستحيل لكن المعجزات تستغرق وقتا".

وقال تريم "هذه هي كرة القدم يجب ألا تفقد الأمل أبدا حتى النهاية ، حتى إطلاق الحكم صافرة النهاية".

وقال كاظم كاظم الذي لعب لأندية بوري وبرايتون وشيفلد يونايتد قبل أن يوقع لنادي فنربخشة التركي إنه يتطلع الآن إلى اللعب أمام ألمانيا.

وأضاف تريم "هذا ليس فقط لأنني تركي ، إنني إنجليزي أيضا ، لذلك فاللعب أمام ألمانيا شيء مذهل وإذا هزمناها فإن ذلك سيعد انتصارا لإنجلترا أيضا".

kalamoun_28
22-06-2008, 02:25 AM
انتهت منذ لحظات مباراة روسيا - هولندا (3 -1),

يا له من درس جميل في كرة القدم لقنّه الروس للاعبي هولندا .... كانوا كلّ شيء الروس. لعبوا مباراة رائعة ويستحقّون الفوز العريض الرائع.

التفاصيل لاحقا.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

Nader 3:16
22-06-2008, 03:02 AM
السلام عليكم,......كيقو الجار خداج!!!,,,,
اولاً يا ريت تطلب من اهلك شوية شوية بالتشجيع الحار للألمان!!...ههههههه
و ثانيا بالفعل فوز اكثر من مستحق للفريق الروسي رغم ان الهولنديين يفوقونهم من ناحية الخبرة
و بالفعل تركيا و روسيا هم مفاجاة البطولة!!!...

و بالتوفيق للألمان....

kalamoun_28
22-06-2008, 03:07 AM
100 أهلين بالجار نادر .... يا أخي قصة تشجيع آل خداّج للمانشافت قصة طويلة ولا أستطيع أن أفعل شيئا:).

أشكر ربّك يا جار, أنّ أبو النوزوه ليس بالقلمون والاّ كنت رأيت علما كبيرا يلّف بيتنا والمسيرات كلّ يوم.

وكما تعلم يا جار ... الذي يحّب ألمانيا يحبّها حبّ جنونيّ ولا يغيّر أبدا وهذه ميزة المشجعين الألمان.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
22-06-2008, 06:49 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=albums%2fmatches%2f382643%2f2008-06-21t210222z_01_euro382_rtrnsrp_0_soccer-euro-_reuters.jpg

21 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

فجر المنتخب الروسي لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا وأطاح بنظيره الهولندي من البطولة بالتغلب عليه 3/1 مساء أمس السبت في دور الثمانية للبطولة.

وتأهل المنتخب الروسي إلى الدور قبل النهائي للبطولة بعد عرض رائع نجح من خلاله في التغلب على نظيره الهولندي الذي كان أحد المرشحين بقوة لإحراز لقب البطولة خاصة بعد المستوى الرائع الذي ظهر عليه في الدور الاول للبطولة.

ووجه الدب الروسي لطمة قوية إلى الطاحونة الهولندية حيث بدد أملها في إحراز اللقب الاوروبي الثاني للفريق الفائز بلقب البطولة عام 1988 .

وانتهى الشوط الاول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم المنتخب الروسي بهدف سجله رومان بافليوتشينكو في الدقيقة 56 وأحرز المهاجم الهولندي المخضرم رود فان نيستلروي هدف التعادل في الدقيقة 86 لينتهي الوقت الاصلي بالتعادل 1/1 ويلجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي.

وفي الوقت الاضافي أعلن الدب الروسي عن نفسه بقوة وواصل تألقه في المباراة المثيرة بقيادة مديره الفني جوس هيدينك ومهاجمه الخطير أندري أرشافين الذي صنع الهدف الثاني لفريقه بقدم ديمتري توربينسكي في الدقيقة 113 وسجل الهدف الثالث 117 ليبدد أحلام الهولنديين في البطولة الحالية على عكس معظم التوقعات التي رشحت الطاحونة الهولندية لإحراز اللقب.

وواصل المنتخب الروسي انتصاراته وحقق الفوز الثالث له على التوالي بعد فوزه على كل من اليونان 1/صفر السويد 2/صفر بعد البداية الهزيلة للفريق بالهزيمة أمام أسبانيا 1/4 .

أما المنتخب الهولندي ففشل في استغلال انتصاراته الثلاثة في الدور الاول على إيطاليا بطلة العالم 3/صفر وفرنسا 4/1 ورومانيا 2/صفر وسقط الفريق أمام هجوم الدب الروسي خلافا لكل التوقعات.

وبذلك فشل الهولنديون في تغيير سجلهم السيئ في الادوار الفاصلة بالبطولات الكبيرة حيث اعتاد الفريق عبور الدور الاول في معظم البطولات الكبيرة التي يشارك فيها ولكنه لا يلبث أن يسقط في الادوار الفاصلة.

وتفوق المدرب الهولندي المخضرم جوس هيدينك المدير الفني للمنتخب الروسي على مواطنه مارك فان باستن المدير الفني لهولندا بفارق الخبرة وأطاح به من البطولة صفر اليدين على عكس الترشيحات التي سبقت المباراة.

وواصل هيدينك بذلك سجله الرائع في البطولات الكبيرة مع المنتخبات التي تولى تدريبها حيث سبق وأن قاد منتخب هولندا للمربع الذهبي في كأس العالم 1998 بفرنسا ومنتخب كوريا الجنوبية لنفس الدور في كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

كما قاد هيدينك المنتخب الاسترالي للوصول إلى نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا للمرة الاولى بعد غياب دام 32 عاما والتي وصل فيها الفريق للدور الثاني أيضا للمرة الاولى في تاريخه.

وأصبح المنتخب الروسي ثالث منتخب يصل لدور الاربعة في البطولة الحالية بعد كل من ألمانيا وتركيا علما بأن الفرق الثلاثة احتلت المركز الثاني في مجموعاتها بالدور الاول للبطولة.

kalamoun_28
22-06-2008, 06:52 AM
اسبانيا - ايطاليا الساعة 21.45 في فيينا


يختتم، الساعة 21.45 اليوم الاحد، الدور ربع النهائي من البطولة، بالمباراة الأخيرة ذات الطابع اللاتيني بين اسبانيا اولى المجموعة الرابعة وايطاليا ثانية المجموعة الثالثة، على استاد "ارنست هابل"، في العاصمة النمسوية فيينا. ويغلب على أداء المنتخبين الالتزام الخططي والتكتيكي مترافقا مع الفنيات العالية والخبرة والحنكة والدهاء والخبث الكروي فضلا عن المهارات الفردية لدى بعض نجوم المعسكرين اللذين يعول عليهم لحسم المواقف الصعبة.

لذا من المرجح ان نشهد، ولو من الجانب الايطالي، اعتماد الاسلوب والنهج الدفاعي المعروف عبر تاريخها لاغلاق المساحات مترافقا مع الضغط الجماعي الطولي والعرضي عبر التكثيف العددي في وسط الملعب للسيطرة علي منطقة البناء والمناورة وايضا وقف انطلاقات مهاجمي اسبانيا الخطرين فيا وتوريس وانتظار الفرصة المناسبة لشن الهجمات المرتدة السريعة في محاولة لغزو مرمى اسبانيا. اما اسبانيا، التي قدمت عروضا ونتائج اكثر من ممتازة في الدور الاول وجمعت العلامة الكاملة (9 من 9)، فهي تلعب دائما بطريقة مفتوحة لا تعتمد على "التقوقع "الدفاعي، وستسعى اليوم لفك عقدتها التاريخية امام الطليان، ولذا فان مدربها العجوز اراغونيس يعي مخاطر اللعب المفتوح امام ابطال العالم وقد يعمد هو ايضا لزيادة عدد لاعبي الوسط في محاولة منه لفرض سيطرته على المنطقة، وهو يملك مجموعة رائعة ومتجانسة في هذا الخط قادرة على تموين المهاجمين الهداف دافيد فيا متصدر لائحة الهدافين بـ4 اهداف وفرناندو توريس اللذين يجيدان التحرك والتموضع المناسب فضلا عن سرعتهما.

ويبقى القول ان المنتخب الذي اراح لاعبيه الاساسيين في المباراة الاخيرة بعد ضمان تأهله، خسر وخرج يجر اذيال الخيبة، فهل تلحق اسبانيا بركب الخارجين البرتغال وكرواتيا اللتين لعبتا بالبدلاء في المباراة الاخيرة ام تكسر القاعدة حتى الآن وتفك العقدة الايطالية وتحقق الفوز الاول عليها رسميا منذ عام 1920؟

إسبانيا ـ إيطاليا
تسعى اسبانيا لفك عقدتها المستعصية المتمثلة بايطاليا عندما تلتقيها، اليوم الاحد. واخفقت اسبانيا في الفوز على ايطاليا في البطولات الكبرى منذ الالعاب الاولمبية الصيفية عام 1920، وتعود آخر خسارة لها امام منافستها الى مونديال 1994 في الولايات المتحدة عندما خسرت في الدور عينه 1 ـ 2. ومما يزيد من العقدة الاسبانية، تاريخ اقامة المباراة الذي يصادف في الثاني والعشرين من شهر حزيران/يونيو. ولا يحمل هذا التاريخ فأل خير على اسبانيا لانها خرجت فيه ثلاث مرات بضربات الترجيح في السنوات السابقة. ففي 22 حزيران/يونيو عام 1986، خرجت اسبانيا على يد بلجيكا في ربع نهائي مونديال مكسيكو، وفي التاريخ عينه ايضا عام 1996، حصل الامر عينه في ربع نهائي بطولة اوروبا في انكلترا بخروجها امام انكلترا، وتكرر السيناريو في التاريخ المشؤوم عينه في مونديال 2002 على يد كوريا وفي ربع النهائي ايضا. بيد ان هذا التاريخ لا يحمل ذكريات طيبة للايطاليين ايضا، فقد خسروا فيه امام بلغاريا 1 ـ 2 في النسخة الاخيرة من بطولة اوروبا، كما خسروا فيه في نصف نهائي البطولة عينها امام الاتحاد السوفياتي 0 ـ 2 عام 1988.

ولا يتناسب سجل اسبانيا مع سمعتها لكونها تضم اثنين من افضل النوادي في العالم وهما برشلونة وريال مدريد، وهي لم تفز باللقب الاوروبي سوى مرة واحدة عام 1964، من دون ان تصيب نجاحا في نهائيات كأس العالم حتى عندما استضافت المونديال عام 1982، بينما توجت بطلة لمسابقة كرة القدم في الالعاب الاولمبية التي استضافتها في برشلونة عام 1992، بالاضافة الى لقب عالمي على مستوى الشباب عام 1999. ويؤكد مدرب اسبانيا لويس اراغونيس ان فريقه سيخوض المباراة من دون ان يشعر باي عقدة نقص تجاه منافسه الايطالي، وقال: "لا اعتقد ان اللاعبين الاسبان يشعرون باي عقدة نقص تجاه نظرائهم الايطاليين. لا شك ان العامل النفسي هام جدا، لكنني لا اعتقد ان ما حصل في السابق يمكن ان يؤثر في اللاعبين". اضاف: "ايطاليا من اقوى المنتخبات وتملك سجلا ناصعا، اي منتخب يريد ان يهزم ايطاليا او هولندا عليه ان يثق بقدراته. الاحصائيات تقول ان ايطاليا هي المرشحة للفوز لانها دائما كانت تتغلب علينا، لكننا نلعب بطريقة رائعة حاليا واذا حافظنا على التوازن بين الهجوم والدفاع نستطيع التفوق عليها". وقدمت اسبانيا عروضا رائعة في الدور الاول وحققت ثلاثة انتصارات فسحقت روسيا 4 ـ 1، وتغلبت على السويد 2 ـ 1، وعلى اليونان 2 ـ 1. وحجز الاسبان مقعدهم في ربع النهائي، للمرة الخامسة خلال ثماني مشاركات، بعد اعوام 1964 (توجوا باللقب) و1984 (وصيف البطل) و1996 و2000 (خرجوا من ربع النهائي)، علما انهم ودعوا الدور الاول في ثلاث مناسبات اعوام 1980 و1988 و2004.

وستعاني ايطاليا غياب لاعبين مؤثرين في خط الوسط هما صانع الالعاب اندريا بيرلو وجينارو غاتوزو، الموقوفين لنيلهما انذارين في الدور الاول. واغلب الظن ان المدرب روبرتو دونادوني سيشرك مكانهما ماسيمو امبروزيني وماورو كامورانيزي الذي لم يلعب اساسيا في المباراة الاخيرة ضد فرنسا. وستسعى ايطاليا لاحراز اللقب الاوروبي، للمرة الاولى منذ عام 1968، علما انها كانت قاب قوسين من التتويج عام 2000 عندما تقدمت فرنسا 1 ـ 0 حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يسجل سيلفان ويلتورد هدف التعادل ليفرض التمديد ثم نجح دافيد تريزيغيه في تسجيل الهدف الذهبي ليسقط ايطاليا بالضربة القاضية.

kalamoun_28
22-06-2008, 06:54 AM
* سيفتقد المنتخب التركي على الارجح جهود نجمه وقائده نهاد قهوجي خلال مواجهة الاربعاء المقبل مع نظيره الالماني في الدور نصف النهائي. واصيب قهوجي في فخذه خلال المباراة امام كرواتيا. واظهر الفحص المقطعي الذي خضع له لاعب فياريال الاسباني انه لن يكون جاهزا على الارجح لمواجهة المانيا، لينضم الى المصابين ثروت تشتين وتومير ميتين وايمري بيلوز اوغلو، والموقوفين اردا توران وتونجاي سانلي وايمري عاشق والحارس فولكان ديميريل، بينما سيعود الى التشكيلة محمد اوريليو.

* اكد مدرب منتخب كرواتيا سلافن بيليتش، أمس، انه واللاعبون يريدون قتل انفسهم بعد الخروج من ربع النهائي على يد تركيا بضربات الترجيح 3 ـ 1 (الوقت الاصلي 0 ـ 0 والوقت الاضافي 1 ـ 1)، لكن الحياة ستستمر. واوضح: "انا محبط وحزين من هذا الخروج. انا فخور باللاعبين وبما قدموه منذ اول يوم في البطولة حتى آخر ضربة ترجيح ضد تركيا. مع التأكيد على احترامنا لها، كنا نستحق الفوز". وتابع بيليتش، المدرب الشاب الذي هرع لمواساة لاعبيه بعد ضربات الترجيح وخصوصا لاعب الوسط داريو سيرنا المفجوع والذي كان يبكي كالاطفال: "كان هدف الاتراك بمثابة الصدمة، ذهبنا الى ضربات الترجيح والاتراك يتفوقون علينا معنويا، آه لو أطلق الحكم صفرة النهاية قبل هدفهم.. لكن لو فعلها لانتقده الاتراك.. لذا لن اوجه له اي نقد". وعن الاجواء التي سادت غرف تبديل الملابس بعد الخسارة والخروج من ربع النهائي، قال بيليتش: "الاجواء كانت حزينة. انها صدمة كبيرة. بعض اللاعبين كان غاضبا وبعضهم الآخر اجهش بالبكاء. كنا نريد، اللاعبون وانا، ان نقتل انفسنا، لكن الحياة ستستمر". وماذا كان ينقص كرواتيا للمضي قدما، اجاب اصغر مدربي البطولة الاوروبية (40 عاما): "قلتها سابقا. كنا بحاجة لنزعة هجومية اكبر وكنت اريد لهذا الغرض ان يكون معنا ادواردو الذي اصيب مع فريقه الارسنال وحرمته الاصابة المشاركة". وعما سيفعله بعد خروج منتخبه، قال بيليتش: "اريد ان اتابع ما تبقى من مباريات في البطولة الاوروبية".

* "قلت للاعبين لا تخافوا، حتى لو تلقينا اهدافا"، بفرح عظيم، هنأ مدرب تركيا فاتح تيريم لاعبيه والشعب التركي اثر الفوز التاريخي الذي حققته تركيا على كرواتيا. وتابع تيريم: "اريد ان اهنئ الكروات، كانت مباراة جيدة، ولا ينبغي ان نستسلم حتى النهاية.. لم ادرب لاعبي على ضربات الترجيح، واعتقد ان البلد باكمله يحتفل الآن، لكن حذار من الاحتفال المفرط الذي يؤدي الى وقوع ضحايا مثل المرة الماضية". وعن المباراة المقبلة امام المانيا، قال تيريم الذي قاد تركيا لاول مرة في تاريخها الى نصف نهائي بطولة اوروبا: "ينبغي ان اراجع كل حساباتي الآن، لدي لاعبين موقوفين ومصابين ايضا، لكننا لا ننزل الراية، ولا حدود للنجاح، يمكننا انجاز المزيد. سيكون لقاء المانيا بين عملاقين، ونحن نسلك الطريق الاصعب كي نصل، لذا الناس يذكرون دائما ما صنعناه".

* اعتبر لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني حميد التينتوب الذي كان يحوم شك حول مشاركته قبل البطولة لاصابته ان "تركيا اظهرت مرة جديدة انها فريق ربما ليس ناضجا لكنه يسلك الطريق الصحيح. انها المرة الثالثة نقلب فيها النتيجة (بعد سويسرا وتشيكيا)، واذا تابعنا النسج على هذا المنوال فجميع الاحتمالات واردة.. لم يكتمل نضجنا بعد، لكننا نتفوق من الناحية المعنوية وقدرتنا على اقفال المساحات".

* الاعجوبة من صناعتنا، و"الدور آت على الالمان"، و"نحو الكأس"، هكذا لم تبخل الصحف التركية الصادرة، امس، على منتخبها الاول في عبارات الثناء بعد تأهله لنصف النهائي، للمرة الاولى في تاريخه. "سنكون هناك، لم يبق الكثير"، بخط عريض عنونت صحيفة "حريات" الواسعة الانتشار، مقتنعة ان الاتراك قادرون على اسقاط المانيا في نصف النهائي، الاربعاء المقبل، في مدينة بال السويسرية. واعتبرت صحيفة "صباح" ان تركيا "صنعت الاعجوبة"، بعد معادلتها النتيجة في الوقت الضائع من الشوط الاضافي الثاني، ثم تفوقها في ضربات الترجيح على كرواتيا. "خطوة خطوة نحو الكأس"، هكذا عنونت "أقسام" ملمحة الى الحقبة التاريخية في القرن السابع عشر عندما حاول العثمانيون فرض حصارهم لاحتلال فيينا من دون ان ينجحوا، وهو ما تحقق، اول من امس، عندما حقق رجال فاتح تيريم "الفتح الاول لفيينا". وركزت معظم الصحف على مهمة "حك الدماغ" التي تنتظر المدرب تيريم حيال وقف 4 من لاعبيه، واختيار تشكيلة قادرة على مقارعة الالمان الذين سقطوا بسهولة امام كرواتيا في الدور الاول. ويعاني اللاعبون اردا وتونجاي واسيك والحارس فولكان الوقف في نصف النهائي، غير ان الاخير يملك بريقا من الامل اذ ينتظر رد الاتحاد الاوروبي، غداً الاثنين، على الاستئناف الذي قدمه جراء وقفه مباراتين.

* قتل شخص وجرح 16 جراء اطلاق الرصاص ابتهاجا في تركيا اثناء احتفالات الاتراك، حسب الصحافة المحلية. وذكرت قناة "ان تي في" الاخبارية ان رجلا توفي على الفور جراء اصابته بطلق ناري في رأسه في مدينة غازيانتيب (جنوب ـ شرق). وتعرض 16 شخصا لاصابات مختلفة، اثنان منهم في حال الخطر، في مدن تركية مختلفة، خصوصا في اسطمبول (5 جرحى بينهم طفلة تبلغ 10 اعوام)، ومرسين وسيفيريك.

* وقعت اشتباكات بين الجماهير التركية والكرواتية في مدينة فيينا التي استضافت اللقاء خصوصا في الثواني الاخيرة من الوقت الاضافي الذي شهد تسجيل هدف التقدم الكرواتي ثم هدف التعادل التركي الذي ادى الى ضربات الترجيح.

* بكت الصحف الكرواتية الصادرة، امس، "الخسارة المفجعة" التي تعرضت لها كرواتيا امام تركيا، لكنها آزرت الفريق الذي "استحق بلوغ نصف النهائي". "الامر رهيب، مفجع ولا يصدق!"، بكلمات حزينة تعجبت صحيفة "سلوبودنا دالماسيا"، وأكدت ان "كرواتيا كانت الافضل، وخاضت اللقاء بروح عالية". وعرضت الصحف الصادرة، امس، صورا للمدرب بيليتش يواسي لاعبيه بعد المباراة منها صورة كبيرة له مع قائد الفريق نيكو كوفاتش وشقيقه روبرت كوفاتش. اضافت "سلوبودنا": "لا عزاء لنا، لكن لن نيأس، لان هذا الفريق له مستقبل ونحن فخورون به". وعنونت "فيسيرنيي" بخط عريض: "ارفعوا رؤوسكم!" فوق صورة للشقيقين كوفاتش الحزينين جراء الخروج التاريخي. ونشرت الصحيفة في صفحاتها الداخلية صورا لمشجعين كروات على مدرجات ملعب "ارنست هابل" مضيف اللقاء، وفي ساحات العاصمة زغرب، مذهولين ومفجوعين جراء انقلاب مجريات المباراة في لحظات عندما سجل المهاجم التركي سميح شانتورك هدف التعادل في الثواني الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني. "الثواني اللعينة"، صرخة من القلب لمحلل "فيسيرنيي" تابع بعدها: "لكانت قصة من الخيال (لو فازت كرواتيا)، دقيقة واحدة فرقت بين كرواتيا والنشوة، لكن هذه السهرة ستبقى الاكثر حزنا، لان الظلم الرياضي أوقعنا في الهاوية". وختمت الصحيفة: "اولادنا استحقوا نصف النهائي، لكن كرة القدم تحولت تراجيديا هذه المرة". وكتبت "يوتارنيي ليست": لم ينجحوا، على رغم ذلك نحبكم.. الختام كان بشعا لقصة جميلة".

* اعتزل نيكو كوفاتش (36 عاما) قائد منتخب كرواتيا اللعب دوليا اثر خسارة بلاده امام تركيا، لينهي مسيرة حافلة خاض فيها اربع بطولات كبيرة مع كرواتيا.

* زار رئيس وزراء كرواتيا ايفو سانادير اللاعبين في غرف ملابسهم، بعد المباراة، وهنأهم طالبا منهم ان يرفعوا رؤوسهم لان كرواتيا فخورة بهم.

kalamoun_28
22-06-2008, 07:06 AM
تفاءل كثيرون بـ"عبور مضمون" لالمانيا الى المباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية الـ 13 لكرة القدم التي تسدل ستارتها الاخيرة، منتصف ليل الاحد 29 حزيران في ملعب "ارنست هابل ستاديوم" في العاصمة النمسوية فيينا، معتبرين مباراة الدور نصف النهائي مع تركيا مساء الاربعاء 25 منه على ملعب "سانت جاكوب بارك" في مدينة بازل السويسرية بمثابة "تحصيل حاصل".

لهؤلاء نقول: حذار التجربة التركية هذه المرّة، بعد التجربة اليونانية الرائدة في البرتغال عام 2004.
ونجدد القول ان ارض الملعب وحدها، وفي كل مباراة، تحدد احجام اطراف المباريات، ذلك ان المستديرة لا تعترف بكبير، وهذا ما أكّدته مباريات البطولة الحالية، الى مباريات سابقة في بطولات واستحقاقات كبرى.
لقد وعد المدرب التركي فاتح تيريم بمفاجأة في البطولة الحالية، حملت اسم "مفاجأة تيريم". وبالطبع لم يكن المدير الفني الذي جلب لتركيا كأسها الاولى واليتيمة في القارة الأوروبية، كأس الاتحاد الأوروبي لغلطة سراي عام 2000، يقصد ان سميح سنتورك سيسجل في الدقيقة 120 + شيئاً ما اصابة التعادل لبلاده، التي ستحملها الى نصف النهائي بدلاً من كرواتيا صاحبة الرصيد الكامل من النقاط في الدور الاول.
لقد اشعلت صلابة تيريم ساحات اسطنبول وبقية المدن التركية. وكانت زحمة جماهيرية في ساحة التقسيم وشارع الاستقلال والمنطقة التي تضم الباب العالي والمسجد الازرق وكنيسة آيا صوفيا، وساحة توب هانا وغيرها في "مدينة المساجد" التراثية القديمة اسطنبول. وكما عندنا في غير الرياضة، اطلق الرصاص ابتهاجاً، وسقط قتيل وعدد من الجرحى.

منتخب تركي حضر الى البطولة من بوابة تصفيات ضمته والجارة اللدودة اليونان. وهو انتزع بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الثالثة في مرحلتيها الاخيرتين محققاً فوزاً عزيزاً على مضيفته نروج ثم ضيفته البوسنة، بعد بداية طيبة، ثم سلسلة سقطات كادت تدفع به خارج التأهل.
والأمنية التركية تكرار لحكاية مونديال 2002، وهي حصلت عملياً ببلوغ الدور نصف النهائي في بطولة النخبة العالمية الارفع مستوى، والتي تكون "كريما" البطولات اذا انضمت اليها البرازيل والارجنتين.
المشهد التركي في نصف نهائي القارة القديمة يحمل دلالات خاصة، كون تركيا الدولة الوحيدة في رباعي نصف النهائي التي لم يسبق لها احراز اللقب. ولا شيء يمنع "اولاد" تيريم من تكرار التجربة اليونانية، خصوصاً انهم فازوا في مبارياتهم الثلاث على كل من سويسرا والجمهورية التشيكية وكرواتيا بعدما كانوا متخلفين 0 – 1 و0 – 2. وكانت الدقائق والثواني الاخيرة حاسمة بالنسبة اليهم، تماماً كما حصل امام الجمهورية التشيكية وكرواتيا. وبدا ان المهاجمين التركيين نهاد قهوجي وسميح سنتورك، قد ضربا موعداً مع سقف المرمى في اكثر الاماكن صعوبة بتسديدات خاطفة، وخصوصاً تلك التي نفذها سميح، والتي لا تتعدى نسبة نجاحها الخمسة في المئة في حال إعادتها وتجربتها حتى في التمارين!

ربما هي روح المحاربين الاشداء أورثها اوتو ريهاغل الى فاتح تيريم لينقلها الى لاعبيه، داعياً اياهم الى تقديم كل ما عندهم في المباريات التي يدركون سلفاً انها تجمعهم بكبار، ولا شيء سواهم في هذه البطولة الأوروبية.
تركيا – المانيا على ارض سويسرية، لانتزاع بطاقة العبور الى فيينا، حيث مشهد الختام، الذي يتطلع فيه الالمان الى نهائي مشابه لـ"ويمبلي" 1996، مع ضمان عدم حصول إعادة في النهائي هذه المرّة كما حصل في 1996 و2004. ومنتخب الماني قوي الشكيمة استطاع النهوض بسرعة من سقطته المروعة امام كرواتيا 1 – 2 في الدور الاول، واسقط البرتغال بلا عناء، في مباراة تحكم بها تكتيكياً، على رغم افتقاده اوراقاً رابحة عدة فيها. الا ان المانيا تبقى المانيا، وقد نجح باستيان شفاينشتايغر في تعويض غياب تورستن فرينغز امام البرتغال، علماً ان عدم مشاركة فرينغز امام ايطاليا في نصف نهائي مونديال 2006 على ملعب "فيستفالن" في مدينة دورتموند، جعل المانيا معرضة للخسارة قبل المباراة. الا ان الامور تبدو مختلفة في التشكيلة الحالية، حيث يتألق اكثر من لاعب "وقت الحشرة"، مع استثناء المباراة امام كرواتيا التي لم يقدّم فيها الالمان صورتهم الكروية الحقيقية المعهودة، ليس بسبب الخسارة، بل لافتقادهم الحد الأدنى من التكتيكات الكروية في الملعب. منتخب الماني يتطلع الى مواصلة صورته التي ظهر عليها في المونديال، بتأكيد وجود مجموعة قوية قادرة على قول كلمتها في استحقاقات كروية مقبلة، ابرزها نهائيات مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

ويريد الالمان إزالة صورة الاخفاق عند حاجز نصف النهائي، التي حصلت في دورتموند 2006، بعد أولى شهيرة وقديمة امام ايطاليا في نصف نهائي مونديال المكسيك (الاول) 1970، وثانية في البطولة الأوروبية نفسها في عرينهم ايضاً في ملعب "فولكسبارك" في مدينة هامبورغ امام هولندا 1 – 2 بتلك الاصابة الشهيرة الزاحفة لنجم هولندا ومدربها الحالي ماركو فان باستن في الدقيقة 88.
مباراة في حجم الموقعة مساء الاربعاء، مع الجزم سلفاً بعدم سهولتها وحسمها على الورق قبل صافرة الحكم. وليس سراً ان الالمان يمنون النفس باستعادة مشاهد 1972 و1980 و1996. ويقيناً تبدو الفرصة سانحة امامهم اذا احسنوا تطبيق عادة قديمة لديهم في لجم فورة الخصوم، وخصوصاً الذين يلعبون ولا شيء لديهم ليخسروه، تماماً كحال لاعبي المنتخب التركي.

والدور الاربعاء للمدير الفني يواشيم لوف ليقود الفريق الى النصر والمباراة النهائية من ارض الملعب، لا من وراء الزجاج العازل من المنصة، كما حصل في المباراة امام البرتغال. وهو يدرك من دون شك وجود لاعبين مفاتيح في الفريق التركي، لا بد من تعطيل حركتهم، او عزلهم عن محيطهم كما حصل امام البرتغال. ويعرف ايضاً انه مدعو الى وضع خطة تكتيكية جديدة لفرض امر واقع صعب على المنتخب التركي، تماماً ايضاً كما حصل مع مجموعة المدير الفني البرازيلي لويس فيليبي سكولاري.

كثير من كرة القدم نعد انفسنا به ليلة الاربعاء، والتي بدأ عشاق المستديرة في لبنان منذ الآن حجز أمكنة لحضور المباراة، والاسهاب في الحديث عنها، على طريقة ان بطولة الأمم الأوروبية تشتعل في خواتيمها خلافاً للمونديال الذي يبدأ بطبل وزمر لدى الجماهير، ثم تنحسر حماستهم فترة، لتعود وتبلغ الذروة في الادوار المتقدمة.
كثير من الكرة والندية بين دولتين كبيرتين متداخلتين بالانتشار التركي الكثيف في المانيا سكاناً ولاعبين.
المانيا لاستعادة الهيبة والحفاظ على تقليد. وتركيا لخوض النهائي الكبير الاول، والذهاب أبعد من المركز الثالث في المونديال الآسيوي.
ليلتا اربعاء وخميس مميزتان تسبقان احد التتويج الكبير.

kalamoun_28
22-06-2008, 07:07 AM
المستقبل - الاحد 22 حزيران 2008 - العدد 2995 - رياضة - صفحة 23

حسن التنّير

حقق المنتخب التركي المفاجأة وصعد الى الدور نصف النهائي من بطولة اوروبا الـ13 لكرة القدم، للمرة الاولى في تاريخه، وذلك في مشاركته الثالثة بعد النسختين العاشرة والحادية عشرة، بفوزه على نظيره الكرواتي بضربات الترجيح 3 ـ 1 بعد تعادلهما 1 ـ 1 في مباراتهما "الماكسي" في فيينا.
المفاجأة ليست في الفوز التركي وتأهله فحسب، بل بالطريقة التي فاز بها في هذه المباراة بالذات، بعدما فاز أيضا على منتخب سويسرا المضيف 2 ـ 1 في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع (2+90) وعلى تشيكيا 3 ـ 2 (كان متخلفا 0 ـ 2 ثم سجل ثلاث مرات على التوالي في الدقائق 75 و87 و89 في الدور الاول) واللتين كانت ظروفهما مشابهة للفوز التاريخي قبل 48 ساعة. والتي كانت جميعها من النوع الدرامي والمثير وهي جاءت بعنوان "الوقت القاتل.. تركي".

لقد انتهى الوقت الاصلي من مباراة تركيا ـ كرواتيا في ثانية مباريات ربع النهائي بالتعادل السلبي 0 ـ 0، وكان الكروات الطرف الافضل في الدقائق الـ90، ولو استغلوا نصف الفرص التي لاحت لهم لخرجوا وفي جعبتهم ثلاث إصابات. ثم ارتفع مستوى الاتراك في الوقت الاضافي وكانوا احسن حالاً من منافسيهم، حتى حدثت المفاجأة "المدوية" حين سجل المهاجم الكرواتي البديل ايفان كلاسنيتش برأسه اصابة التقدم لمنتخب بلاده بعد خطأ من حارس مرمى تركيا روستو ريكيبير، وذلك عكس مجريات الاحداث وقبل دقيقة واحدة من انتهاء الدقائق الـ120، واعتقد كل من في ملعب "ارنست هابل"، وعددهم 50 الفا الى مئات الملايين عبر شاشات التلفزة في كل ارجاء المعمورة، ان تركيا خرجت بوفاض خال ولا سيما بعد انتهاء الدقيقة الوحيدة المضافة من الـ120 دقيقة. لكن مهاجم تركيا "الأسمر" البديل ايضاً سميح شانتورك كان له رأي آخر، اذ ادرك التعادل لمنتخبه بعدها بثوان عندما ارسل الكرة التي وصلته طويلة من حارسه ريكيبير، اثر ضربة حرة غير مباشرة، وهو قرب نقطة الجزاء الكرواتية محاطاً بمدافعين عملاقين "قنبلة" الى المقص الايمن لحارس مرمى كرواتيا ستيبي بليتيكوسا الذي اكتفى بمتابعتها يائساً ثم "لمها" من الشباك وسط فرحة جنونية للاتراك أعلن بعدها الحكم الايطالي روبرتو روسيتي على الفور انتهاء المباراة ودعا لاعبي المنتخبين الى تسديد ضربات الترجيح التي ابتسمت للاتراك 3 ـ 1، وذلك بفضل تألق الحارس التركي ريكيبير الذي تصدى ببراعة لتسديدة ملادن بتريتش الرابعة وبها حسمت الموقعة.

وسيكون لقاء الاتراك مع الالمان، الاربعاء المقبل، في مدينة بال السويسرية، في نصف النهائي، مناسبة لأصحاب الزي الأحمر للثأر من "المانشافت"، علما انه الأول في تاريخ لقاءات المنتخبين في بطولة اوروبا التي انطلقت قبل 48 سنة (1960)، والثاني بينهما بعد لقائهما الاول قبل 54 عاماً في الدور الاول من نهائيات كأس العالم عام 1954 في سويسرا ايضاً والذي انتهى المانيا 4 ـ 1.
فهل يفعلها "رجال فاتح تيريم"، المدير الفني للاتراك، ويثأرون من الالمان ويتأهلون للمباراة النهائية، او ينتهي دورهم عند الحدود الالمانية، وتكون "خيرها بغيرها"، علما ان فرصة "قيصر" المانيا الجديد ميكايل بالاك وكتيبته، في طليعتها الحارس المخضرم ينز ليمان وشفاينشتايغر ولام وميتزيلدر وبودولسكي وكلوزه، في بلوغ النهائي السادس اوفر، بعد اعوام 1972 و1976 و1980 و1992 و1996 توجوا بينها ثلاث مرات (1972 و1980 و1996).

kalamoun_28
23-06-2008, 05:37 AM
22 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكمل المنتخب الاسباني لكرة القدم عقد الفرق المتأهلة للدور قبل النهائي في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بتغلبه على نظيره الايطالي 4/2 بضربات الترجيح بعد تعادلهما السلبي في الوقتين الاصلي والاضافي على استاد إرنست هابل بالعاصمة النمساوية فيينا.

ويلتقي المنتخب الاسباني بذلك في الدور قبل النهائي للبطولة مع المنتخب الروسي يوم الخميس المقبل ليتأهل الفائز منهما إلى المباراة النهائية.

وأهدر المنتخب الأسباني فرصة الفوز في الوقتين الاصلي والاضافي ليصل بالمباراة إلى ضربات الترجيح التي حسمت اللقاء لصالح المنتخب الاسباني على حساب نظيره الايطالي بطل العالم.

وفشل المنتخب الاسباني في تحقيق الفوز على نظيره الايطالي منذ أولمبياد 1920 في أنتويرب ببلجيكا ولكنه تغلب أخيرا على سوء الحظ وحقق الفوز الثمين.

وأصبح المنتخب الاسباني على بعد خطوتين فقط من تحقيق حلم الفوز باللقب الاوروبي للمرة الثانية فقط في تاريخه بينما أهدر المنتخب الايطالي فرصة تحقيق حلم الجمع بين اللقبين العالمي والاوروبي.

وفشلت جميع المنتخبات التي احتلت قمة مجموعاتها في الدور الاول للبطولة باستثناء المنتخب الاسباني في التأهل للمربع الذهبي حيث كانت المنتخبات الثلاثة الاخرى التي وصلت للمربع الذهبي وهي منتخبات ألمانيا وتركيا وروسيا قد احتلت المركز الثاني في مجموعاتها.

وكان المنتخب الاسباني هو الافضل على مدار 120 دقيقة هي زمن الوقتين الاصلي والاضافي لكنه فشل في هز الشباك لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح.

وفي ضربات الترجيح سجل للمنتخب الاسباني كل من ديفيد فيا وسانتياجو كازورلا وماركوس سينا وسيسك فابريجاس وأهدر دانيال جويزا (الضربة الرابعة) كما سجل للمنتخب الايطالي كل من فابيو جروسو وماورو كامورانيزي وأهدر دانيال دي روسي (الضربة الثانية) وأنطونيو دي ناتالي (الضربة الرابعة).

وبدأت المباراة بسيطرة ميدانية من المنتخب الأسباني في حين تمسك الفريق الإيطالي بالحذر الدفاعي الشديد مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة في الدقائق الأولى لكن دون خطورة على أي من المرميين.
جاءت أولى الكرات الخطيرة في الدقيقة التاسعة حيث راوغ المهاجم الأسباني ديفيد سيلفا الدفاع ببراعة وسدد الكرة لكنها ارتطمت بساق لاعب خط الوسط الإيطالي دانيلي دي روسي.

وأشهر الحكم الألماني هيربرت فاندل البطاقة الصفراء في وجه لاعب الوسط الأسباني أندريس إنيستا للخشونة مع المدافع الإيطالي فابيو جروسو في الدقيقة العاشرة.
وسقط النجم الأسباني ديفيد فيا مصابا في الدقيقة 17 لكنه واصل اللعب.
وواصل المنتخب الأسباني الحصار الذي فرضه على منافسه في وسط ملعبه لكنه لم يتمكن من تشكيل خطورة كبيرة على شباك جانلويجي بوفون حارس مرمى المنتخب الإيطالي نظرا لليقظة الدفاعية.

وكاد المنتخب الإيطالي أن يفاجئ نظيره الأسباني ويسجل هدف التقدم في الدقيقة 19 حيث مرر ماسيمو أمبروسيني كرة عرضية رائعة إلى سيموني بيروتا الذي سددها برأسه لكنها في يد الحارس الأسباني إيكر كاسياس.

وحصل المنتخب الأسباني على ضربة حرة في الدقيقة 25 سددها ديفيد فيا ببراعة لتخترق الكرة الحائط البشري لكن بوفون تألق في التصدي لها.
وحصل أمبروسيني على إنذار في الدقيقة 31 للخشونة وبعد ثوان سدد ديفيد سيلفا كرة زاحفة قوية ارتمى عليها بوفون وأمسك بها.

وتوالت الهجمات الأسبانية على المرمى الإيطالي لكن تركيز أبطال العالم لم ينصب على الدفاع فحسب بل امتد ليشمل الهجمات على مرمى كاسياس.
وفي الدقيقة 37 مرر أنطونيو كاسانو كرة عرضية رائعة إلى لوكا توني الذي سددها برأسه لكنها اصطدمت برأس أحد لاعبي أسبانيا ، وبعد ثوان رد الفريق الأسباني بهجمة خطيرة وسدد ديفيد سيلفا كرة زاحفة قوية لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وطلب المنتخب الأسباني بالحصول على ضربة جزاء في الدقيقة 43 بدعوى قيام جروسو بعرقلة سيلفا داخل حدود منطقة الجزاء لكن الحكم أشار بمواصلة اللعب.
ولم يتوقف المنتخب الأسباني عن شن هجماته على مرمى بوفون لكنه لم يترجم محاولاته إلى أهداف لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني ظل الفريق الأسباني متفوقا من الناحية الهجومية وكاد سيلفا أن يتقدم في الدقيقة 49 وسط ارتباك في منطقة الجزاء لكن الدفاع الإيطالي شتت الكرة بصعوبة.
وأنقذ المدافع الإيطالي جيورجيو كيليني فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 56 حيث قطع تمريرة عرضية خطيرة من فيرناندو توريس داخل منطقة الجزاء.
ودفع روبرتو دونادوني المدير الفني للمنتخب الإيطالي باللاعب ماورو كامورانيزي بدلا من بيروتا في الدقيقة 58 .

وبعد دقيقة واحدة أجرى لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الأسباني تبديلين دفعة واحدة حيث دفع بسانتي كازورلا وسيسك فابريجاس بدلا من إنيستا وتشابي هيرنانديز.
وشهدت الدقيقة 61 قمة الإثارة حيث شن المنتخب الإيطالي هجمة خطيرة وكاد أن يتقدم وسط ارتباك في منطقة الجزاء لكن الحارس الأسباني كاسياس تألق في التصدي للكرة وأنقذ بلاده من هدف مؤكد.

وكاد لوكا توني أن يحسم الأمور لصالح إيطالي في الدقيقة 70 عندما تلقى تمريرة عرضية سددها برأسه لكن الكرة مرت فوق العارضة.
وحصل فيا على إنذار في الدقيقة 72 بدعوى مبالغته في السقوط داخل منطقة الجزاء.
وسدد الاسباني سيرخيو راموس كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 73 لكنها بجوار القائم.

ودفع دونادوني باللاعب أنطونيو دي ناتالي بدلا من أنطونيو كاسانو في الدقيقة 74 .
وتألق ماركوس سينا وسدد كرة زاحفة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها بوفون وأفلتت منه لتصطدم بالقائم قبل أن يمسك بها لتضيع فرصة ثمينة على الفريق الأسباني في الدقيقة 81 .

ودفع أراجوانيس باللاعب دانييل جويزا بدلا من فيرناندو توريس في الدقيقة 85 .
وواصل بوفون تألقه وتصدى لكرة سددها جويزا في الدقيقة 88 إثر تمريرة عرضية من فيا علما بأن جويزا لمس الكرة بيديه قبل تسديدها.
ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية من الوقت الأصلي عن جديد لينتهي بالتعادل السلبي وتستمر المباراة لوقت إضافي..

وبعد دقيقتين من بداية الوقت الإضافي ضاعت فرصة ذهبية من الفريق الأسباني حيث تقدم خوان كابديفيا وسدد كرة اصطدمت بكريستيان بانوتشي لتصل إلى سيلفا الذي تابعها بتسديدة رائعة لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 95 أنقذ كارلوس مارشينا المنتخب الأسباني من هدف مؤكد حيث قطع تمريرة عرضية كادت أن تسفر عن فوز إيطاليا باللقاء.
وتلقى سيسك فابريجاس تمريرة طولية رائعة في الدقيقة 100 لكنه كان في وضع تسلل.
وسقط ماركوس سينا مصابا في الدقيقة 102 لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب.

وخرج ألبرتو أكيلاني من صفوف الفريق الإيطالي في الدقيقة 108 وشارك بدلا منه النجم أليساندرو دل بييرو.
وحصل الاسباني كازورلا على إنذار في الدقيقة 113 لاعتراضه على قرارات الحكم.
في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي تمسك الفريقان بالحذر الدفاعي الشديد مع المحاولات الهجومية المنظمة وكاد كازورلا أن يحسم المواجهة لأسبانيا في الثواني الأخيرة لكنه سدد الكرة بدون تركيز في الزاوية البعيدة لتمر بجوار القائم وينتهي الوقت الإضافي بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان لضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز أسبانيا 4/2 .

kalamoun_28
23-06-2008, 05:46 AM
* ارغم الشح في عدد اللاعبين مدرب منتخب تركيا فاتح تيريم على تحويل الحارس الثالث تولغا زنغين الى لاعب ميدان لمواجهة المانيا الاربعاء في بال في نصف النهائي. وقال تيريم في مقابلة مع احدى القنوات التلفزيونية التركية "كاحتياطي، يمكن ان يلعب قبل نهاية المباراة كحارس او كرأس حربة. نظرا للوضع الراهن، لا نستطيع ان ندع كل لاعب يقرر المكان الذي يرغب باللعب فيه".
وسيصل عدد الغائبين عن تشكيلة تركيا في نصف النهائي الى 9 من اصل 23 فهناك 4 موقوفين هم الحارس الاساسي فولكان ديميريل (قدم له الاتحاد التركي استئنافا امام لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الاوروبي، وستبت في الامر اليوم) والمدافع ايمري عاشق ولاعبا الوسط تونجاي سانلي واردا توران. وهناك ايضا 5 مصابين هم المدافع ايمري غونغور الذي سيغيب حتى نهاية البطولة، والمدافع ثروت تشتين وصانع الالعاب ايمري بيلوز اوغلو ولاعب الوسط تومير ميتين والقائد نهاد قهوجي صاحب هدفين في هذه البطولة.

* عمت فرحة عارمة روسيا بعد تأهل منتخبها لنصف النهائي، وبحسب القسم الاعلامي للكريملين هنأ الرئيس الروسي دميتري مدفيديف المنتخب الروسي "على أدائه الرائع وفوزه الغالي". وخرجت الجماهير الروسية الى مختلف انحاء المدن الكبرى في روسيا للاحتفال بالتأهل لدور الاربعة للمرة الاولى من تفكك الاتحاد السوفياتي، ووحدها العاصمة موسكو شهدت خروج اكثر من 700 الف شخص للاحتفال بحسب رجال الشرطة.
وتبادلت الجماهير الروسية التهاني في الشوارع واطقت العنان لابواق سياراتها رافعة الاعلام الروسية بالالوان الزرقاء والحمراء والبيضاء، كما اطلقت الالعاب النارية في مناطق مختلفة من ارجاء العاصمة. واوضح احد رجال الشرطة لوكالة "ريا نوفوتستي" الروسية: "لم يسجل اي خرق للقوانين، الشرطة كانت متفهمة جدا لفرحة المشجعين، كل ما كنا نطلبه هو عدم عرقلة حركة السير". وقال احدى سائقات سيارة اجرة انجيليكا (37 عاما): "لم أتمكن من العمل، كان من الصعب قيادة السيارة في ظل هذا الحشد". وتجمع الالاف من المشجعين في ثاني اكبر مدينة روسية سان بطرسبورغ حيث احتفلوا بالفوز الكبير ورددوا اسماء المسجلين الثلاثة رومان بافليوتشنكو ودميتري توربينسكي واندري ارشافين ولا سيما الاخير الذي يلعب مع فريق سان بطرسبورغ بطل كأس الاتحاد الاوروبي. وحضر نحو 10 الاف متفرج المباراة في الساحة الرئيسية للمدينة "تومسك" من خلال شاشة عملاقة وبث التلفزيون الروسي صورا في حانات جورجيا اذ احتفل الروس والجورجيون بالفوز واضعين خلفهم التوترات السياسية.

* اعتبر الهولندي غوس هيدينك مدرب روسيا أن تأهل الاخيرة للدور نصف النهائي من نهائيات اثر فوزه على نظيره الهولندي 3 ـ 1 بعد التمديد في بال "انجاز لا يصدق". وقال هيدينك: "انا فخور بنجاح المنتخب الروسي ولاعبيه. لم يكن امامنا سوى يومين للاستعداد للمباراة لكنني لن أتذمر من ذلك"، مضيفا: "حققنا انجازا لا يصدق، لم أشهد مثل هذا في السابق في مسيرتي التدريبية". وتابع: "كان المنتخب الروسي الافضل فنيا وتكتيكيا وبدنيا، الانتقاد الوحيد الذي يمكن ان اوجهه للاعبين هو الخطأ الذي تم ارتكابه في الدقائق الاخيرة من المباراة وكلفنا هدف التعادل". واوضح هيدينك "المنتخب الروسي في تطور مستمر، فهناك العديد من اللاعبين الشباب الذين لا يملكون تجربة كبيرة وبعضهم لعب في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي، برأيي انه انجاز رائع. انهم لاعبون من السهل الاشراف على تدريبهم ويعرفون ما يفعلون في ارض الملعب". واشاد هيدينك بالمهاجم اندري ارشافين صاحب الهدف الثالث وقال:"انه يملك فنيات رائعة ويعرف جيدا كيف يتخلص من المدافعين وايجاد المساحات وتمرير الكرات الحاسمة. من الصعب ايقافه ومعنوياته عالية. انه ورقة رابحة وانا سعيد بوجوده". وردا على سؤال حول ما اذا بات الملك الجديد لبطولة اوروبا بعدما نال هذا اللقب في مونديال 2002 بقيادته كوريا الجنوبية إلى نصف النهائي وبعدها المركز الرابع، قال: "لست الملك، أنا أعمل مع منتخب وهذا الاكثر اهمية في نظري، لا أهتم بمثل هذه الامور، فالناس يطلقون التصريحات التي يرغبون فيها". اما ارشافين فقال: "ببساطة انا سعيد جدا، لا أجد الكلمات التي اعبر بها عن ذلك، لقد بذلنا كل ما في وسعنا. مدربنا غوس هيدينك قال لنا بان هولندا ستلعب بقتالية كبيرة منذ بداية المباراة لكننا نحن من كان الاقوى"، مضيفا: "الفائز في المباراة كان أفضل هولندي" في اشارة إلى مدرب روسيا هيدينك.

* اكد مدرب هولندا ماركو فان باستن ان منتخب بلاده لم يكن في يومه خلال مواجهته نظيره الروسي وخرج من الدور ربع النهائي، اثر خسارته 1 ـ 3 بعد التمديد. وقال فان باستن: "للاسف لم نكن في يومنا وافضل حالاتنا، عانينا من بعض المشاكل في اللياقة البدنية. روسيا كانت الافضل وتستحق الفوز. قدمنا مباريات رائعة في الدور الاول لكننا لم نتمكن من تكرار ذلك الانجاز"، مشيرا الى ان "التعادل سلبا في الشوط الاول كان أعجوبة بالنسبة لنا لان روسيا كانت الافضل وكان بامكانها هز الشباك في اكثر من مناسبة". واوضح: "لم تكن بدايتنا جيدة في المباراة ولم ننجح في فرض سيطرتنا على مجرياتها مثلما فعلنا في المباريات الثلاث الاولى، أعتقد بان اعصابنا كانت مشدودة. دخول (روبن) فان بيرسي ساعدنا لكن الروس لعبوا جيدا ومهاجميهما باليوتشنكو وارشافين كانا رائعين". وتابع "اضطررنا الى تغيير خالد بولحروز لانه لم يكن في المستوى بدنيا، وفي الوقت الاضافي عانينا مشاكل بدنية، 3 او 4 لاعبين لم يعد بامكانهم تقديم اي شىء والمنتخب الروسي كان قويا ويستحق الفوز وأتمنى له حظا سعيدا"، مضيفا "انها كرة القدم. أنا حزين على فان در سار لانني كنت ارغب في منحه فرصته الدولية الاخيرة وتمكينه من احراز لقب بطولة كبرى. حاولنا لكننا أخفقنا". وبخصوص غياب روبن، قال "لم نكن محظوظين لان روبن تعرض للاصابة (الجمعة) ولم يكن بامكانه بدء المباراة". وعن سبب المشاكل في اللياقة قال: "لا أعرف، كان يفترض ان نكون اقوى من المنتخب الروسي لاننا استفدنا من اسبوع راحة". وختم "المنتخب الروسي يملك حظوظا كبيرة للذهاب بعيدا في البطولة، انه يلعب جيدا ويملك مهاجمين جيدين".

* ركزت الصحف الهولندية الصادرة، أمس الاحد، على خروج منتخب بلادها من الدور ربع النهائي، مشيرة على الخصوص الى ان "الحلم الاوروبي للمنتخب البرتقالي تبخر". وعنونت صحيفة "الغيمن داغبلاد" مقالها بـ:"حلم المنتخب البرتقالي تبخر في بال"، مضيفة "روسيا بخرت الحلم الاوروبي للمنتخب البرتقالي" وهو لقب المنتخب الهولندي. وتابعت "المنتخب الروسي بقيادة مدربنا غوس هيدينك فاز 3 ـ 1 بعد التمديد في الدور ربع النهائي". وكتب التلفزيون الهولندي "نوس" على موقعه في شبكة الانترنت "المنتخب البرتقالي خسر امام روسيا"، معتبرا ان منتخب بلاده لم يكن رائعا على غرار فوزين المستحقين والرائعين على ايطاليا بطلة العالم 3 ـ 0 وفرنسا وصيفة بطلة العالم 4 ـ 1 في الدور الاول. وختم: "امام منتخب روسي متحمس، بدا المنتخب الهولندي عصبيا ومضطربا، ولعب ببطء شديد".

* رفض الدولي التشيكي السابق ايفان هاسيك بشكل نهائي العرض المقدم من اتحاد بلاده لتولي الاشراف على منتخب كرة القدم وخلافة المدرب كاريل بروكنر.

* اعلن نادي فيردير بريمن وصيف بطل الدوري الالماني، أمس، على موقعه في شبكة الانترنت ان مدافعه الدولي ميرتساكر مدد عقده مع الفريق حتى عام 2012.

* اعتبر نجم منتخب فرنسا السابق زين الدين زيدان ان ديدييه ديشان سيكون الخيار المنطقي لخلافة ريمون دومينيك في حال قرر الاتحاد الفرنسي اقالة الاخير من منصبه خلال اجتماعه في 3 تموز المقبل.

* اعلن الاتحاد التركي ان قائد المنتخب نهاد قهوجي الذي اصيب في فخذه في المباراة التي فاز فيها على كرواتيا غادر معسكر المنتخب. وسيغيب نهاد الذي سجل هدفين في مرمى تشيكيا في الدور الاول (3 ـ 2) عن المواجهة ضد المانيا في نصف النهائي.

kalamoun_28
23-06-2008, 05:54 AM
http://www.assafir.com/Photos/Photos23-06-2008/237211-1.JPG
«سيلفي» تتابع مباراة هولندا مع روسيا (أ ف ب)

أثار التفوق الواضح في اللياقة البدنية والسرعة لمصلحة لاعبي روسيا على نظرائهم الهولنديين العديد من التساؤلات عن أسباب تراجع الطواحين الهولندية التي كانت بحاجة ملحة، مساء السبت، إلى «التزييت» أمام التفوق الروسي الكاسح خاصة في الشوطين الاضافي الأول والثاني.

وبعدما عبر مدرب هولندا فان باستن عن دهشته لتراجع لياقة وسرعة لاعبيه التي كانت سلاحهم الأول في العروض الممتازة التي قدموها في الدور الاول، جاءت مجلة «فرانس فوتبول» لتكشف عن السبب الرئيس للتفوق الروسي، وهو الزوجات الجميلات لللاعبين الهولنديين.

وقالت المجلة إن فان باستن سمح للاعبيه بلقاء زوجاتهم في الأيام الأخيرة وأبرزت التصريحات الجريئة التي أدلت بها زوجة فان دير فارت «سيلفي» بعد احتفالها مع زوجها بالفوز على فرنسا: «لم نذق تقريباً أنا وزوجي طعم النوم بعد الفوز. لقد أكد لنا فان باستن بانه سيواصل السماح للاعبين بلقاء زوجاتهم في حال واصلوا عروضهم المبهرة».

و«سيلفي» هي بكل بساطة الساحرة التي فازت في العام 2006 بلقب المرأة الاكثر جاذبية في هولندا وهي تستحق بالفعل هذا اللقب الغالي، اذ تملك جاذبية الوجه مع الجمال الأوروبي الغربي المتمثل في الشعر الأشقر الناعم والعيون الزرقاء الواسعة.

kalamoun_28
23-06-2008, 06:01 AM
قبل سنوات عديدة، قال نجم هجوم المنتخب الانكليزي السابق غاري لينيكر «كرة القدم لعبة بسيطة. 22 لاعباً يطاردون الكرة على مدار 90 دقيقة، وفي النهاية يحقق المنتخب الألماني الفوز»، وذلك في إشارة إلى شهرة المنتخب الألماني بقدرته على انتزاع الانتصارات وتحويل تخلفه في المباريات إلى فوز مستحق.

ولكن سيكون على لينيكر أن يتابع مباراة المنتخبين الالماني والتركي يوم الاربعاء، لمعرفة ما إذا كان المنتخب الالماني ما زال الأشهر في هذا المجال أم أن الأتراك انتزعوا منه هذه الخاصية.

ويملك المنتخب الألماني تاريخاً مبهراً في تحويل تخلفه إلى انتصارات مثيرة في البطولات الكبيرة، ولكن المنتخب التركي نجح في «يورو 2008» في التفوق على الألماني في هذا المجال قبل المواجهة المرتقبة بينهما يوم الاربعاء، والتي قد تشهد تأكيد أي منهما على استحواذه على هذه الخاصية.

وقاد أردا توران المنتخب التركي في الدور الأول للبطولة إلى الفوز على نظيره السويسري صاحب الارض (2ـ1)، 2 بتسجيل هدف الفوز قبل نهاية المباراة مباشرة، وبالتحديد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.
كما سجل نجم الهجوم التركي نهاد قهوجي هدفين في الدقيقتين 87 و89 في مرمى المنتخب التشيكي ليقود منتخبه إلى الفوز (3ـ2)، والصعود لربع النهائي، بعد أن كان المنتخب التشيكي متقدماً بهدفين حتى الدقيقة .75

ولكن ذلك، لم يكن على القدر نفسه من الإثارة التي شهدتها مباراة تركيا وكرواتيا يوم الجمعة الفائت، حيث كانت «ليلة الآثار» على ملعب «آرنست هابل» في العاصمة النمساوية فيينا. بعدما نجح الكرواتي إيفان كلاسنيتش في تسجيل هدف التقدم بتسديدة رأس رائعة قبل دقيقة واحدة من انتهاء الوقت الإضافي الثاني، ليرد التركي سميح سينتورك بهدف التعادل في الدقيقة التالية، بينما كان الكرواتيون يستعدون لبدء الاحتفال بالفوز والتأهل للمربع الذهبي في البطولة.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل الأتراك بالكرواتيين (3ـ1)، بركلات الترجيح.
ووصفت صحيفة «ذي غارديان» البريطانية المنتخب التركي في عددها الصادر، أمس الأول: «أساتذة فن النجاة في كرة القدم»، بينما وصفته صحيفة «بيلد» الألمانية الشهيرة بأنه المنتخب التركي الناهض.
وعلقت صحيفة «ليكيب» الفرنسية الرياضية على ذلك بقولها: «أحدث معجزة تركية»، بينما ذكرت صحيفة «ذي صن البريطانية»: «كما نعلم الآن، مع وجود المنتخب التركي لا ينتهي اللقاء إلا بصفارة النهاية».

kalamoun_28
23-06-2008, 09:44 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-08%2f%2f2008-06-08-00000301374167.jpg
23 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

رفض المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني لكرة القدم ولاعبوه اليوم الاثنين التسليم بجميع الترشيحات التي تؤكد أن فريقهم هو المرشح الاقوى للفوز في مباراته أمام المنتخب التركي بعد غد الاربعاء بالدور قبل النهائي لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

ويفتخر المنتخب الالماني بأنه الفريق الوحيد من بين أضلاع المربع الذهبي لكأس العالم 2006 بألمانيا الذي وصل إلى الدور قبل النهائية في يورو 2008 . ولكن ذلك الانجاز لن يدفع الفريق إلى الاستهانة بمنافسه التركي الذي يعاني كثيرا من مشاكل الايقافات والاصابات.

وقال لوف في مؤتمر صحفي عقد اليوم في مقر معسكر المنتخب الالماني بجنوب سويسرا "إنه لأمر خاص جدا أن تتأهل للدور قبل النهائي. إننا الفريق الوحيد الباقي في البطولة من بين فرق المربع الذهبي لكأس العالم".

أما باقي فرق الدور قبل النهائي لكأس العالم 2006 بألمانيا فخرجت تباعا من البطولة حيث خسر المنتخب الايطالي بطل العالم أمام نظيره الاسباني مساء أمس الاحد بضربات الترجيح في دور الثمانية للبطولة.
كما خرج المنتخب الفرنسي وصيف بطل العالم من الدور الاول للبطولة الحالية بينما خرج المنتخب البرتغالي من دور الثمانية أيضا بالهزيمة امام نظيره الألماني.

وأشاد لوف بأداء فريقه والفوز الذي حققه على المنتخب البرتغالي في دور الثمانية ولكنه أكد على أن مفتاح الانتصارات هو الحفاظ على المستوى.
وقال لوف "قدمنا عرضا جيدا للغاية في المباراة أمام المنتخب البرتغالي بدور الثمانية ويجب أن نقدم نفس المستوى مجددا. رأينا مدى قوة المنتخب التركي والمستوى الذي وصل إليه في البطولة".

واتفق بير ميرتساكر مدافع المنتخب الالماني مع مدربه قائلا "البطولتان اظهرتا جدارتنا بالوصول إلى الدور قبل النهائي. والان نريد أن نتقدم خطوة أخرى. نستعد جيدا لكل مباراة ومستوى الفريق تطور خلال البطولة".

وأضاف "خوض بطولة كأس العالم 2006 على أرضنا ساعدنا. أدركنا أن بإمكاننا تطوير مستوانا. واستفدنا من ذلك حاليا. ما من شيء تغير. يورجن كلينسمان رحل من تدريب الفريق ولكن فكره استمر ولذلك تأهلنا للدور قبل النهائي بجدارة".

وأشاد أعضاء المنتخب الألماني بالروح القتالية للمنتخب التركي الذي نجح في تغيير نتيجة آخر ثلاث مباريات خاضها في البطولة الحالية من خلال أهداف سجلها في اللحظات الاخيرة.

ولكن يدرك الفريق الالماني أيضا أن لديه فرصة كبيرة للوصول إلى المباراة النهائية التي تقام يوم الاحد المقبل بالعاصمة النمساوية فيينا والتي يلتقي فيها مع الفائز من المواجهة بين المنتخبين الروسي والاسباني اللذين يلتقيان يوم الخميس المقبل في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي.

وقال مايكل بالاك قائد وصانع ألعاب المنتخب الالماني في تصريح لموقع الاتحاد الالماني للعبة على الانترنت "المنتخب التركي ليس أفضل من فريقنا خططيا وفنيا وفرديا. ولكن لا يمكن التكهن بنتيجة المباراة ولن يستهين أي فرد من فريقنا بالمنتخب التركي.. ستكون مهمة صعبة ولكن فرصتنا كبيرة في الوصول للمباراة النهائية".

وقال بالاك إن المنتخب التركي يتمتع بعقلية ألمانية وهي ليست مفاجأة في ظل عمل العديد من المدربين الالمان في تركيا وكان منهم لوف نفسه حيث تولى تدريب فنار بخشة التركي في فترة التسعينيات من القرن الماضي.

وقال لوف "تعلمت أشياء إيجابية للغاية من فترة عملي في تركيا". وأشاد بالكرم والحفاوة المدهشة التي يتمتع بها الاتراك وكذلك بإخلاص اللاعبين وتفانيهم في الاداء مع أنديتهم ومنتخب بلادهم.

وأعرب لوف عن أمله في أن يستمتع المشعون الالمان والجالية التركية الكبيرة في ألمانيا بمشاهدة مباراة رائعة من خلال مناطق المشجعين في العاصمة الالمانية برلين وأماكن أخرى.
ولكنه رفض الكشف عما إذا كان لاعب خط الوسط تورستن فرينجز سيعود إلى التشكيل الاساسي للمنتخب الالماني رغم إصابته بشرخ في أحد الضلوع.

واستأنف فرينجز التدريبات مع الفريق مساء أمس الاحد. وستؤدي العودة المحتملة لفرينجز إلى التشكيل الاساسي لتغيير خطة اللعب مجددا من طريقة اللعب 4/5/1 التي نجح من خلالها الفريق في التغلب على نظيره البرتغالي بدور الثمانية للبطولة إلى الطريقة التقليدية للفريق 4/4/2 .

وقال لوف "فرينجز لاعب مهم. وهناك احتمال لعودته إلى تشكيل الفريق في هذه المباراة. ولكن هناك أيضا احتمال لعدم تغيير تشكيل الفريق الذي حقق الفوز على البرتغال. إنه لاعب مقاتل. وأشعر بالسعادة لعودته إلى التدريبات".

وأوضح ميرتساكر ان خطة اللعب 4/5/1 مع وجود توماس هيتزلشبيرجر وسيمون رولفس تمنح المنتخب الالماني استقرارا دفاعيا أفضل لكنه يتفق مع لوف والمهاجم لوكاس بودولسكي في أن ذلك كله يعتمد على كيفية أداء الفريق داخل الملعب".
وقال بودولسكي "سنخوض المباراة من أجل تحقيق الفوز. لا يهم من سيكون المرشح الاقوى أو من يغيب عن المباراة بسبب الايقاف. لدينا فرصة جيدة للوسول على النهائي إذا لعبنا بنفس المستوى الذي قدمناه أمام البرتغال".

kalamoun_28
23-06-2008, 09:46 PM
23 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

ذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الاثنين أنه لا يعارض على الاطلاق في مشاركة أحد حارسي المرمى بالمنتخب التركي كلاعب في أي مركز بالملعب.

ويعاني المنتخب التركي بقيادة مديره الفني من كثرة الاصابات في صفوفه بالاضافة لإيقاف عدد من عناصره ليتوقف عدد اللاعبين المتاحين لديه قبل المواجهة المرتقبة أمام ألمانيا بعد غد الاربعاء عند 14 لاعبا فحسب من بينهم حارسي مرمى.

ويلتقي المنتخبان التركي والالماني بعد غد الاربعاء على استاد سان جاكوب بارك بمدينة بازل السويسرية في المباراة الاولى بالدور قبل النهائي لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

وقال تريم في وقت سابق إنه قد يضطر على الاستعانة بحارس المرمى الثالث للفريق تولجان زينجن كلاعب عادي في أي مركز بالملعب.
وأوضح تريم "قد يشارك في نهاية المباراة في مركز الليبرو أو في الهجوم".

وصرح وليام جايارد المتحدث عن اليويفا في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين بأن اليويفا ليس لديه أي مشكلة إذا أراد تريم الدفع بحارس المرمى في أي من مراكز الملعب.

وأضاف "اللاعب يمكنه اللعب في أي مركز. والحقيقة أن تركيا استعانت بالمهاجم تونكاي شانلي في حراسة المرمى خلال المباراة أمام المنتخب التشيكي بعد طرد حارس المرمى فولكان ديميريل (حيث استنفد الفريق قبلها تبديلاته الثلاثة)".

ويغيب عن صفوف المنتخب التركي في مواجهة نظيره الالماني اللاعبون تونكاي شانلي وأردا توران وإمري آشيك وحارس المرمى فولكان ديميريل للايقاف كما يغيب عنه إمري جانجور ونهاد قهوجي للاصابة.

وغاب العديد من اللاعبين أيضا في المباراة أمام كرواتيا في دور الثمانية بسبب الاصابة وتحوم الشكوك حول مشاركة كل من سيرفيت سيتان وإمري بيلوزوجلو وتومير ميتان وأيهان أكمان.

وأعلن اليويفا أمس الأحد أن تريم لن يستطيع استدعاء لاعب آخر إلى صفوف الفريق رغم الاصابات العديدة التي تجتاح صفوف فريقه.

وقال جايارد إن المنتخب التركي يجب أن يستكمل البطولة باللاعبين الموجودين في قائمته فقط.
وقال جايارد "يمكن استدعاء لاعبين آخرين لقائمة الفريق إذا حدث ذلك قبل المباراة الاولى للفريق. لا نعتزم تغيير هذه القاعدة".

kalamoun_28
23-06-2008, 09:49 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-14%2f%2f2008-06-14-00000301381588.jpg
كريستوف ميتسلدر

23 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد لاعب المنتخب الالماني كريستوف ميتسلدر أنه سعيد بلحيته الجديدة التي أطلقها خلال بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) على الرغم من أنها لا تحظى بإعجاب بعض المشجعات.

وقال المدافع الالماني/27 عاما/ في مقابلة نشرتها صحيفة "فيستفيلشه روندوشاو" اليوم الاثنين: "إنه لطقس جيدأن ينظر المرء كل يوم إلى المرآة ليدرك أنها (اللحية) صارت أطول وهذا يعني أننا لا نزال في البطولة".

وأطلق ميتسلدر لحيته خلال هذه البطولة كما يفعل عادة في مثل هذه المناسبات ويتركها طالما لم يخرج المنتخب الالماني من البطولة

وأكد ميتسلدر أنه سيحلق لحيته بعد يوم من نهائي البطولة وقال: "أتمنى أن يحدث ذلك في إحدى ساحات تجمع المشجعين في الثلاثين من حزيران/يونيو فهذا هو الهدف".

وأكد المدافع المعروف أن المنتخب الالماني نجح في الفوز باحترام جميع الفرق المنافسة وقال: "يعتري الاخرون شعورا بأن الامر يتعلق ب11 ماكينة لا يمكن قهرهم".

وحول انتقاله من نادي بروسيا دورتموند إلى نادي ريال مدريد قبل نحو عام قال ميتسلدر: "أستمتع بوقتي في أسبانيا كلاعب وكإنسان ولكني أرغب في العودة في وقت ما ربما كلاعب أيضا".

kalamoun_28
23-06-2008, 09:50 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-23%2f%2f2008-06-23-00000301393084.jpg

23 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

تتخذ العاصمة الالمانية برلين كافة التدابير اللازمة لاكبر احتفالية كروية تركية ألمانية.

وأعلن منظمون اليوم الاربعاء في برلين أنه سيتم توسيع ساحة تجمع المشجعين عند بوابة براندنبورج الشهيرة بمقدار نصف كيلومتر استعدادا للمباراة المرتقبة بين ألمانيا وتركيا في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) يوم الاربعاء المقبل.

ومن المتوقع أن يتدفق نحو 500 ألف مشجع لمتابعة المباراة عبر ثلاث شاشات ضخمة. وترجح السلطات أن تنتهي المباراة بشكل سلمي دون وقوع أعمال شغب بين المشجعين.

وسيشارك نحو 450 من عناصر حفظ النظام في برلين في تأمين الساحة كما جرى الانتهاء من بناء 400 مرحاض.

ولن تقتصر الاحتفالات في الساحة على عرض مباريات كرة القدم فحسب بل ستقام بها حفلات موسيقية لفرق معروفة.

وأعرب فيلي كاوش منظم الاحتفالية عن ثقته في إمكانية فتح فصل جديد ل"أسطورة الصيف" التي شهدتها ألمانيا عام 2006 أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم.

ولم يعرف بعد إذ ما كان المنتخب الالماني سيحتفل مع المشجعين أمام بوابة براندبورج والتوقيت المحتمل لحدوث ذلك.

ومن المحتمل أن يشارك أفراد المنتخب الالماني المشجعين في برلين أفراحهم حال فوزهم بالبطولة كما حدث بعد فوزهم بالمركز الثالث في بطولة كأس العالم الاخيرة.

kalamoun_28
24-06-2008, 06:38 AM
3 منتخبات احتلت المركز الثاني في مجموعات الدور الأول تتأهل على حساب أصحاب المركز الأول الى نصف النهائي

شهدت البطولة العاشرة التي اقيمت في انكلترا عام ,1996 رفع عدد المنتخبات المتأهلة الى الدور النهائي من 8 الى 16 للمرة الأولى في تاريخ البطولة التي انطلقت من فرنسا عام 1960 باسم «كأس الأمم الأوروبية»، بأربعة منتخبات، وأحرز لقبها منتخب الاتحاد السوفياتي. واستمرت على هذه الحال حتى البطولة الخامسة «يوغوسلافيا 1976»، حيث تم رفع العدد بعدها الى ثمانية في البطولة السادسة «ايطاليا 1980»، ومن ثم تم تغيير اسمها من «كأس الأمم الأوروبية بكرة القدم» الى اسم جديد هو «بطولة أوروبا بكرة القدم» (EUORPEAN FOOTBALL CHAMPIONSHIP ). ويجري حاليا البحث في رفع عدد المنتخبات الى 24 ابتداء من البطولة الـ 15 التي ستقام عام ,2016 علما أن البطولة الـ 14 ستقام في بولندا وأوكرانيا بالنظام القائم حاليا.

وشهدت البطولة الـ 13 القائمة حاليا في النمسا وسويسرا للمرة الاولى منذ رفع العدد الى 16 منتخبا، تأهل 3 منتخبات من أصحاب المركز الثاني في مجموعات الدور الأول على حساب اصحاب المركز الأول. ووحدها أسبانيا التي نجحت في خرق القاعدة وتمكنت من الوصول الى نصف النهائي كبطلة للمجموعة الرابعة على حساب ايطاليا ثانية المجموعة الثالثة.

ودشن منتخب ألمانيا «لقاعدة الجديدة» كصاحب مركز ثان في المجموعة الثانية يتأهل الى نصف النهائي على حساب منتخب البرتغال، أول المجموعة الأولى (3ـ2).
ولحقه منتخب تركيا (ثاني المجموعة الأولى)، بالفوز على أول المجموعة الثانية منتخب كرواتيا (3ـ1)، بركلات الترجيح.
ثم جاء دور منتخب روسيا (ثاني المجموعة الرابعة)، بالفوز على أول المجموعة الثالثة منتخب هولندا (3ـ1). أما منتخب ايطاليا ثاني المجموعة الثالثة، فقد فشل في اكمال القاعدة حيث خسر أمام منتخب أسبانيا، أول المجموعة الرابعة (4ـ2)، بركلات الترجيح.

وفي العودة الى بطولة «انكلترا 1996»، الأولى بنظام الـ 16 منتخبا، فقد تأهلت الى ربع النهائي منتخبات هولندا وإسبانيا وتشيكيا وكرواتيا من المركز الثاني في مجموعات الدور الأول، ولم ينجح منها ســــوى منتخب تشيكيا (المجموعة الثالثة)، بالـــتأهل الى نصف النهائي على حساب أول المجموعة الرابعــــة البرتغال (1ـ صفر)، ثم أكمل مشـــواره في نصف الهائي وفاز على فرنسا أول المجموعة الثانية (6ـ5)، بركلات الترجيح، لكنه فشل بإحراز اللقب بخسارته أمام ألمانيا (أولى المجموعة الثالثة)، في المباراة النهائية (1ـ2).

وفي البطولة الـ 11وهي الأولى التي شهدت تنظيما مشتركا بين بلجيكا وهولندا عام ,2000 تأهلت منتخبات رومانيا وتركيا ويوغوسلافيا وفرنسا الى ربع النهائي من المركز الثاني في المجموعات الأربع، ولم ينجح منها سوى منتخب فرنسا (ثاني المجموعة الرابعة)، في العبور الى نصف النهائي بتغلبه على منتخب أسبانيا ، أول المجموعة الثالثة (2ـ1). ثم نجح أيضا بالتغلب على منتخب البرتغال، أول المجموعة الأولى (2ـ1)، وتأهل الى المباراة النهائية حيث تغلب على منتخب ايطاليا، أول المجموعة الأولى (2ـ1). محرزا اللقب الثاني في تاريخه، بعد الأول في «فرنسا 1984».

وفي البطولة الـ 12 التي استضافتها البرتغال منفردة عام ,2004 تأهلت منتخبات اليونان وإنكلترا والدانمارك وهولندا الي ربع النهائي بعد احتلالها المراكز الثانية في مجموعاته الدور الأول، وللمرة الاولي يتأهل منتخبان من الاربعة الى نصف النهائي، وذلك بعد أن تمكن المنتخب الهولندي، ثاني الرابعة، من التغلب علي نظيره السويدي، أول الثالثة (54)، بركلا ت الترجيح. بعد أنتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي ، قبل أن يودع البطولة بالخسارة امام منتخب لبرتغال، أول الأولى (1ـ2). في الوقت الذي نجح فيه المنتخب اليوناني، ثاني الأولى، في التأهل الي نصف النهائي بعد تحقيقه مفاجأة من العيار الثقيل بإطاحته المنتخب الفرنسي (حامل اللقب وأول المجموعة الثانية)، بالتغلب عليه (1ـ صفر)، ثم أكمل مشواره بمفاجأة أخرى حملته الى احراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على صاحب الضيافة منتخب البرتغال (1ـ صفر).

وكانت هذه هي المرة الرابعة في تاريخ البطولة منذ عام 1960 التي يحرز اللقب خلالها منتخب من أصحاب المركز الثاني في دوري المجموعات، الاولى كانت من نصيب المنتخب الهولندي عام 1988 بتغلبه في المباراة النهائية على الاتحاد السوفياتي (2ـ1). و الثانية من نصيب المنتخب الدانماركي الذي تمكن من إحراز اللقب للمرة الاولي في تاريخه عام 1992 على حساب المنتخب الالماني (2ـ صفر). والثالثة للمنتخب الفرنسي عام 1984بتغلبه علي المنتخب الايطالي (2ـ1).

وعشية مباراتي نصف نهائي البطولة الحالية بين تركيا وألمانيا غدا، وبين روسيا وأسبانيا الخميس، هل يصبح أحد صاحبي المركز الثاني في الدور الأول، تركيا أو ألمانيا وروسيا، خامس من يحمل اللقب كصاحب مركز ثان من مجـموعات الدور الأول. أم تنجح أسبانيا في الاطاحة بهذه القاعدة؟.

kalamoun_28
25-06-2008, 06:50 AM
تركيا - ألمانيا الساعة 21.45 في "بال"


ينطلق، الساعة 21.45 اليوم الاربعاء، الدور نصف النهائي من بطولة اوروبا الـ13 لكرة القدم التي تستضيفها سويسرا والنمسا معاً حتى 29 حزيران الجاري، بالمباراة الاولى بين المانيا وتركيا على استاد "سانت جاكوب بارك" في مدينة بال السويسرية، على أن يختتم هذا الدور، غداً الخميس، بالمباراة الثانية بين اسبانيا وروسيا على استاد "ارنست هابل" في العاصمة النمسوية فيينا.

لو كُلف اي كاتب "سيناريو" او اديب عالمي على هذه البسيطة، قبل بدء هذه البطولة او حتى اثناء دور المجموعات ومنافسات الدور ربع النهائي، التكهن بهوية أقطاب الدور نصف النهائي الأربعة، لما خطر على باله قط ان يذكر تركيا وروسيا ولو من باب التهكم، الا ان ذلك حصل وبلغا نصف النهائي على حساب اعرق المنتخبات الاوروبية. وكلمة حق ينبغي ان تقال ان تأهل المنتخبين التركي والروسي لم يأتِ بضربة حظ بل نتيجة جهد وعطاء وانضباط قل نظيره هذه الايام على المستطيل الاخضر.

في المباراة الاولى المقررة مساء اليوم، ستكون تركيا بقيادة المدرب "الداهية" فاتح تيريم على المحك في مواجهة المانيا، صاحبة التاريخ والانجازات الكروية. الاتراك يدخلون المباراة من دون 4 من افضل لاعبيهم بسبب الوقف و4 آخرين بسبب الاصابة، ويصح القول فيهم انهم العمود الفقري للمنتخب، الا ان ما يعوض غياب هؤلاء اللاعبين هو الروح القتالية والعمل كمجموعة واحدة فضلا عن العزيمة والرغبة في اثبات الذات وسط كبار اوروبا للبدلاء الذين لا يقلون شأناً وهم سوف يثبتون ذلك اليوم امام المانيا. وعلى رغم ان النقاد ورجال الاعلام يرشحون المانيا للفوز فان الاتراك سيسعون لمواصلة إنجازاتهم في هذه البطولة وهم ليس لديهم ما يخسرونه، ولعل أفضل ما يعكس ذلك تصريح معظم اللاعبين بأنهم يحترمون المانيا، لكنهم في الوقت عينه لا يخشونها. ويبقى القول ان الاتراك سيلعبون من دون ضغط لان ما حققه ابناء فاتح تيريم حتى اليوم يعد انجازا تاريخيا للكرة التركية اذ لم يسبق لهم ان بلغوا هذا الدور من قبل، وهم فرضوا على الجميع رفع "القبعة" لهم بعد العروض التي قدموها والنتائج التي حققوها.

في المقلب الآخر، تدخل المانيا المباراة وهدفها تلافي اي اخطاء امام الاتراك، ولا سيما اذا ما كانت متقدمة عليهم، لان الاتراك لا ينتفضون الا اذا كانوا متأخرين وهذا ما حصل في مبارياتهم امام كرواتيا في ربع النهائي وامام تشيكيا وسويسرا في دور المجموعات. المانيا، حاملة لقب البطولة 3 مرات (رقم قياسي)، ستخوض المباراة بصفوف مكتملة وستسعى لمواصلة المشوار حتى منصة التتويج وهي، على الورق، الافضل على الصعد كافة، من منافسها التركي، فضلا عن العراقة والانجازات التي تقف في صفها، الا ان الصعود إلى النهائي يتطلب مواصلة النهج والعطاء والاداء القوي الذي قدمه ابناء "القيصر" امام البرتغال في ربع النهائي.

ويتشارك المنتخبان سمة عدم الاستسلام وعقلية الفوز، ولذا من الصعب التهكن بهوية المنتخب الفائز ومن يدري فربما يفعلها مجدداً احفاد السلطان محمد الفاتح ويعودوا من مدينة بال الى العاصمة فيينا لفتحها كرويا هذه المرة بعد اخفاقهم عسكريا عام 1529 من القرن السادس عشر وعام 1683 من القرن السابع عشر.

تركيا ـ ألمانيا
تلتقي المانيا، الواثقة من قدراتها على بلوغ النهائي للمرة السادسة في تاريخها، تركيا "المعطوبة". وسيكون المنتخب التركي الذي سيواجه المانيا مختلفا كليا عن ذلك الذي واجه كرواتيا في ربع النهائي وتفوق عليها بضربات الترجيح (3 ـ 1 بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي 0 ـ 0 والاضافي 1 ـ 1). وسيغيب عن المنتخب التركي 6 لاعبين على الاقل منهم اربعة بسبب الوقف وهم الحارس فولكان ديميريل والمدافع ايمري اسيك ولاعبا الوسط تونجاي سانلي واردا توران، فضلا عن اصابة المهاجم المتألق نهاد قهوجي والمدافع ايمري غونغور الذي اصيب في المباراة الاولى ضد البرتغال.

ويحوم الشك، ايضا، حول مشاركة ثلاثة لاعبين هم المدافع الصلب ثروت تشيتين لاصابة في ركبته، وتومار ميتين لاصابة في حالبيه، بينما يملك لاعب الوسط ايمري بيلوز اوغلو املا ضعيفا في المشاركة بعد اصابته بتمزق عضلي في المباراة الاولى، وهو عاود التمارين الخفيفة قبل يومين فقط، وسيتخذ المدرب فاتح تيريم والجهاز الطبي قرارا نهائيا بهذا الشأن صبيحة هذا اليوم. واعتبر المهاجم سميح شانتورك، الذي سجل هدف التعادل في الثانية الاخيرة ضد كرواتيا وفرض ضربات الترجيح، انه على رغم الاصابات، فان المنتخب التركي سيبذل قصاراه لبلوغ النهائي،

وقال: "بالطبع تعرضنا لضربة قوية بسبب كثرة الاصابات التي طالت افراد المنتخب لكننا مصممون على تقديم عرض جيد في مواجهة منتخب قوي. لا شك ان الالمان يحترموننا بعد العروض التي قدمناها في هذه البطولة واستطيع ان اؤكد ان المباراة لن تكون نزهة لالمانيا". وكشف: "كما هو معروف، زميلنا حميد التينتوب يلعب في صفوف بايرن ميونيخ الذي يمد المنتخب بمعلومات هامة عن 5 لاعبين وقد حصلنا على معلومات هامة جدا لكيفية مراقبتهم". وختم: "كانت الضغوط كبيرة علينا في ربع النهائي، اما الآن فقد زالت نهائيا لاننا لا نملك شيئا لنخسره".

في المقابل، يخوض المنتخب الالماني الذي قدم عرضا جيدا امام البرتغال في ربع النهائي (3 ـ 2)، المباراة بتشكيلة متكاملة بعد تعافي لاعب وسطه المؤثر تورستن فرينغز من اصابة بكسر في احد اضلاعه. وكان فرينغز غاب عن المباراة ضد البرتغال وحل مكانه سيمون رولفس الذي ابلى بلاء حسنا. وقال مدرب المانيا يواكيم لوف: "انا سعيد لان فرينغز تماثل للشفاء واصبحت الخيارات كثيرة امامي في وسط الملعب. حصلنا على الضوء الاخضر من الجهاز الطبي ولا مشكلة على الاطلاق بالنسبة اليه فقد تدرب بشكل عادي مع زملائه وان كان سيشعر ببعض الآلام التي سترافقه لفترة طويلة". يذكر ان لوف سيعود للجلوس على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين بعدما طرده الحكم في المباراة الاخيرة من الدور الاول ضد النمسا واجباره على متابعة المباراة ضد البرتغال من غرفة زجاجية في المدرجات ولم يسمح له بالتواصل مع اللاعبين. وحذر لوف لاعبيه من مغبة الاستهتار بالمنافس، وقال: "المنتخب التركي لا يستسلم ابدا، ولاعبوه يتمتعون بكبرياء لامتناهيه".

ويبدو المنتخب الالماني (حامل اللقب 3 مرات، رقم قياسي) واثقا من بلوغ المباراة النهائية، للمرة الاولى منذ توج عام 1996، وبدا ذلك واضحا في كلام قائده ميكايل بالاك الذي قال: "دقت ساعة الحقيقة. نحن في نصف نهائي بطولة اوروبا ولدينا فرصة كبيرة لبلوغ النهائي". الا ان صانع العاب تشلسي الانكليزي، الذي سجل هدفين حتى الآن في البطولة، حذر من المنتخب التركي، على رغم معاناة الاخير اصابة عدد كبير من لاعبيه ووقف آخرين، معتبرا انه ليس بالخصم السهل: "هذا المنتخب لديه عقلية المانية لذا سيكون صعبا جدا. كل ما فعلوه حتى الآن هو الثقة بالنفس وتسجيل الاهداف قبل نهاية كل مباراة، وهذه امور وحدها المانيا فعلتها سابقا".

kalamoun_28
25-06-2008, 06:51 AM
اختار الاتحاد الاوروبي حكما تكتيكيا هو السويسري ماسيمو بوزاكا لقيادة المباراة بين المانيا وتركيا، اليوم الاربعاء. وقال بوزاكا: "اعرف مسبقا كل شيء عن المنتخبين ودرست تكتيكهما. امر لا بد منه ان يعرف الحكم تكتيك المنتخبين وطريقة لعبهما باعتماد التمريرات الطويلة او القصيرة لكي يستطيع تحديد خطواته وتنقلاته في الملعب وان يكون قريبا من الكرة.

على الحكم ان يتصور اللقاء مسبقا. عندما ابدأ المباراة، اليوم الاربعاء، اكون قد عرفت 80 في المئة من طريقة ادارتي لها، وما هي الالتحامات التي عليّ ان اراقبها بشكل خاص". وكان بوزاكا (39 عاما) مرشحا لقيادة المباراة النهائية قبل ان يتم اسنادها للايطالي روبرتو روسيتي. وهو قال: "كنت ارغب في قيادة النهائي. لكن لا يزال امامي متسع من الوقت. لا تزال امامي 7 سنوات من العطاء في اعلى مستوى مما يترك لي آفاقا واسعة. عشت المونديال (2006) وادرت المباراة النهائية لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي (2007) وانا راض تماما". ويلتفت الى مساعديه مواطنيه ماتياس ارنيت ورومان ستيفان كوها ويقول بفخر: "لم يبق الا نحن الثلاثة. انا سعيد جدا لاننا هنا وهذا يعني بكل بساطة اننا جيدون".

kalamoun_28
25-06-2008, 06:53 AM
ناشد رئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوغان، امس الثلاثاء، مواطنيه عدم تحويل العيد كابوسا، في حال فوز المنتخب التركي على نظيره الالماني، اليوم الاربعاء، في بال. وقال اردوغان في خطاب القاه في البرلمان امام نواب حزبه العدالة والتنمية: "حياة انسان لا يساويها انتصار"، داعيا الاتراك الى عدم استعمال السلاح احتفالا في حال فوز منتخب بلاده على نظيره الالماني.

وقال: "لا احد يملك الحق ان يظلل الاحتفالات بالحزن. هذا النوع من الاعمال لا مكان له"، معتبرا ان منتخب بلاده سيبلغ النهائي متسلحا "بدعم وصلوات 70 مليون تركي". واعتاد الاتراك اطلاق النار احتفالا بفوز منتخب بلادهم مما ادى الى اصابات بين السكان كان آخرها بعد فوزهم على منتخب كرواتيا في ربع النهائي بضربات الترجيح 3 ـ 1 (الوقت الاصلي 0 ـ 0 والاضافي 1 ـ 1) حيث قتل شخص واحد وجرح نحو 20 آخرين.

kalamoun_28
25-06-2008, 06:57 AM
سيكون لمواجهة المانيا وتركيا في نصف نهائي بطولة اوروبا 2008، اليوم الاربعاء، في مدينة بال السويسرية، نكهة خاصة للجالية التركية الضخمة التي تعيش في المانيا، والتي ستؤازر بلاد اجدادها، آملة ان يتأهل الاتراك لنهائي بطولة كبيرة، للمرة الاولى في تاريخهم.

* يعيش 1.74 مليون نسمة من حاملي الجنسية التركية من أصل 6.75 ملايين اجنبي على الاراضي الالمانية وفقا لاحصاء قام به المكتب الالماني للاحصاءات نهاية عام 2006، وهناك 415 الف مواطن الماني من اصول تركية.
* 26.9 % من المهاجرين الاتراك يعيشون في المانيا منذ 30 عاما او اكثر، و53.1 % ما بين 10 و30 عاما، و19.9 % منذ اقل من عشرة اعوام.

* وصل المهاجرون الاتراك الى المانيا مطلع الستينيات من القرن الماضي للعمل كضيوف "غاستاربايتر". وكان عددهم قليلا عام 1961 إذ بلغ 6.800 نسمة فقط، ليرتفع بعد 20 عاما ويصبح 1.54 مليون. 53 % من الجالية التركية هم من الذكور و47 % من الاناث.

* تعتبر برلين المركز الاكبر للجالية التركية اذ تضم 120 الف تركي، ويتمركز ابناء الاناضول في شمال مقاطعة وستفاليا (627 الف نسمة)، ولا سيما في المناطق الصناعية التي تتعدد فيها المناجم في حزام اقليم الرور (253 الف نسمة). ويشكل الاتراك 11.7 % من قاطني مدينة دويسبورغ، وهو ما يعادل 60 % من كامل عدد الاجانب المتواجدين في المدينة.

* يعيش في المانيا نحو 540 الف كردي، 90 بالمئة منهم قدموا من تركيا، والباقون قدموا من العراق وايران وسوريا. ويقدر عدد الاكراد الذين طلبوا اللجوء السياسي ما بين 30 و 40 الف نسمة. 98 % من الاتراك الذين يعيشون في المانيا هم من الطائفة السنية. ويتكون المجتمع التركي داخل المانيا من 47 اثنية ومجموعة دينية مختلفة.

kalamoun_28
25-06-2008, 07:01 AM
يبدو مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف اكثر العارفين بخبايا المنتخب التركي قبل لقاء المنتخبين، بعد ان امضى فترة في تركيا اشرف فيها على ناديي فنربهشة واضنه سبور، وهو ليس اول مدرب الماني خاض تجربة في تركيا.
وكان لوف (48 عاما) اشرف على نادي فنربهشة، احد اكبر ثلاثة فرق في اسطنبول الى جانب غلطة سراي وبشيكتاش، وهو يتوقع التزاما كاملا من الاتراك المستنزفين على ابواب المربع النهائي. وعلى رغم غياب نحو تسعة لاعبين اساسيين عن مباراة اليوم بسبب الاصابة او الوقف، لا يرى لوف ان تركيا ستكون جسر عبور نحو النهائي المنتظر في فيينا، وان ابناء المدرب فاتح تيريم جعلوا من قلب نتائج المباريات لمصلحتهم مهنة جديدة لطالما اشتهر بها الالمان. واعتبر لوف ان لاعبي تركيا التي "ذبحت كرويا" سويسرا وتشيكيا وكرواتيا في طريقها الى نصف النهائي: "سيبذلون قصاراهم لتعويض غياب اللاعبين المصابين".

وعلى رغم مشواره الضعيف في تركيا مع ناديي فنربهشة (1999) واضنه سبور (2001) حيث اقيل بسرعة، يقول لوف: "استفدت كثيرا من الخبرة التي نلتها في تركيا مع فنربهشة، على رغم اني كنت في موسمي الثالث كمدرب، المشجعون الاتراك مهووسون باللعبة، ويتفانون لاقصى الحدود في تشجيع فرقهم". اضاف: "الضيافة التركية رائعة، انهم شعب يرشح بالمحبة، وحتى الفقراء منهم كانوا يدعونني الى العشاء انا وعائلتي بعد مشاهدتي على التلفزيون". وفي ظل التوقعات التي تشير الى حضور كثيف للمشجعين الاتراك الذين سيشاهدون مباراة اليوم على شاشة عملاقة في ساحة "براندنبورغ" الشهيرة في العاصمة الالمانية برلين، يأمل لوف ان تنتهي المباراة بسلام: "اتمنى الا تقع اشكالات في اللقاء، والا يقوم المشجعون باستفزاز بعضهم بعضا".

ولم يكن لوف اول المدربين المنتقلين من غربي القارة الى شرقيها على اطراف القارة الآسيوية، إذ سبقه مدربون كثر؛ بعضهم من الفئة الاولى، وآخرون لم يصلوا الى مصاف العالمية. ويعتبر يوب درفال الذي قاد الـ"مانشافت" الالمانية الى لقب بطولة اوروبا عام 1980 ابرز الذين هبطوا في مدينة اسطنبول، نقطة الثقل الكروية في البلاد، فمكث اربع سنوات بين 1984 و1988 ليزرع الهوية الدفاعية الالمانية في فريق غلطة سراي ويقوده لاحراز لقبين في الدوري ومسابقة الكأس مرة واحدة. ودفع نجاح درفال اكثر من عشرين مدربا بالقدوم الى تركيا، بينهم كريستوف داوم الذي اشرف على بشيكتاش (1994 ـ 1996، و2002) وفنربهشة (2003 ـ 2006) ليخرج وبجعبته ثلاثة القاب في الدوري وواحد في الكأس. وستتمثل الفلسفة الالمانية الموسم المقبل في تركيا بالمدرب مايكل سكيبه المساعد السابق لمدرب المنتخب رودي فولر، والذي سيشرف على غلطة سراي بعد ان اقاله نادي باير ليفركوزن الالماني من منصبه في ايار/مايو الماضي.

ويعرف لوف ان العلاقة بين المانيا وتركيا تاريخية، ان على الصعيد السياسي او الاجتماعي فالعمال الاتراك هم الذين ساهموا في النهضة الصناعية في المانيا بعد الحرب العالمية الثانية، وعلى رغم تواجدهم في كل زاوية من الدولة الالمانية الا ان لوف لن يرضى سوى بالفوز وحده حتى لا "تعلو العين التركية فوق الحاجب الالماني".

kalamoun_28
25-06-2008, 07:03 AM
المستقبل - الاربعاء 25 حزيران 2008 - العدد 2998 - رياضة - صفحة 23

حسن التنّير

لا يختلف إثنان من عشاق ومتابعي الساحرة المستديرة ولا سيما على الساحة الاوروبية، ان منتخب المانيا هو الأوفر حظاً في خطف كأس بطولة اوروبا ـ 2008، في نسختها الـ13، والعودة بها الى بلادهم، للمرة الرابعة في تاريخهم (رقم قياسي جديد)، وذلك بعد غيابها عن خزائنهم 12 سنة، وذلك من بين المنتخبات التي تأهلت لنصف النهائي وهي تركيا وروسيا واسبانيا، إلى المانيا.

وكانت منتخبات عدة لها باع طويل خرجت بخفي حنين من الدور الاول من هذه البطولة التي تعتبر ثاني اقوى بطولة كبرى بعد كأس العالم، بينها فرنسا بطلة العالم 1998 والوصيفة الاولى 2006 وبطلة اوروبا مرتين 1984 و 2000، واليونان حاملة اللقب 2004، والبرتغال وصيفة النسخة السابقة ومعها نجومها المدللون وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو الذي دفع نادي ريال مدريد الاسباني إلى مانشستر يونايتد الانكليزي 80 مليون يورو (صحافة) لضمه من دون جدوى. كما خرجت منتخبات أخرى كبيرة من الدور ربع النهائي، وكان ابرزها ايطاليا بطلة اوروبا 1968 وبطلة العالم اربع مرات آخرها 2006، وهولندا بطلة 1988 والوصيفة الاولى في مونديالي 1974 و1978، وكرواتيا ثالثة مونديال 1998 والتي حصدت العلامة الكاملة في الدور الاول.

وإذا سأل سائل: من هو المنتخب الالماني ولماذا هو الاوفر حظاً؟ فالجواب لأنه الرقم واحد عالمياً في الصعود الى منصات التتويج بتسع مرات في 48 عاماً ما بين عامي 1954 و2002، وهو توج بطلاً للعالم ثلاث مرات (1954 و1974 و1990) وحل وصيفاً أول اربع مرات (1966 و1982 و1986 و2002) ووصيفاً ثانياً (1970 و2006). وهو الاول اوروبياً ايضاً اذ توج بطلاً للقارة اعوام 1972و1980 و1996، وحل وصيفاً اول عامي 1976 و1992. وسيكون المنتخب التركي قليل "الحظ" في المواجهة المرتقبة الليلة، في لقاء هو الاول بينهما في المسابقات الكبرى منذ 54 عاماً عندما فاز يومها المنتخب الالماني 4 ـ 1 في مونديال 1954 في سويسرا، ثم عاد فأحرز الكأس، للمرة الاولى في تاريخه على حساب المنتخب المجري بمفاجأة من العيار الثقيل 3 ـ 2.

ويملك الالمان لاعبين عدة من ذوي الخبرة والحنكة في التعامل مع المباريات الحساسة التي تبقى العامل الاقوى والارجح في حسم المباريات، وذلك بفضل لاعبين سبق لهم ان شاركوا في مناسبات عالمية عدة في مقدمهم كابتنهم وصانع العابهم ميكايل بالاك وحارسهم المميز ينز ليمان والمدافعان فيليب لام وكريستوف ميتزيلدر ولاعبا الوسط باستيان شفاينشتايغر وتورستن فرينغز والمهاجمان لوكاس بودولسكي وميروسلاف كلوزه.

صحيح ان المنتخب الروسي قدم عرضاً رائعاً امام هولندا، في ربع النهائي، بعد مباراة ماراتونية، ولقنها درساً قاسياً وأخرجها 3 ـ 1 محققاً فوزه الثالث توالياً بعد سقوط إفتتاحي عظيم امام الاسبان 1 ـ 4، وان المنتخب الاسباني يملك لاعبين عدة من النوع "السوبر" في مقدمهم الحارس المدريدي العملاق ايكر كاسياس الذي صد ضربتين ترجيحيتين موصلاً منتخب بلاده الى المربع الذهبي على حساب ايطاليا، ومهندس خط الوسط "الارسنالي" فرانسيسك فابريغاس صاحب الامكانات العالية، والمهاجمان دافيد فيا هداف المسابقة حتى الآن باربع إصابات وفرناندو توريس، علماً ان المنتخب الاسباني هو الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة، وان الاتراك مقاتلون، إلا أن افتقاد الاسبان اللعب في هذا الدور منذ ربع قرن ـ ربما ـ سيكون له عوامل سلبية من بينها الرهبة فضلا عن مواجهة الروس الذين يودون الثأر، وان الاتراك سيعانون نقصاً حاداً امام الالمان في تشكيلتهم الاساسية لغياب نحو ثمانية لاعبين من اللاعبين الـ23 بسبب الوقف والإصابة، مع التسجيل لهم (للاتراك) ابرامهم معاهدة تسجيل في الوقت القاتل بفوزهم في مبارياتهم الثلاث بالطريقة عينها وفي الدقائق الاخيرة (خسروا إفتتاحاً امام البرتغال 0 ـ 2) والتي اوصلتهم إلى المربع الذهبي. لذك، بعد كل ما تقدم، تبدو ألمانيا الأوفر حظاً لإحراز اللقب.

kalamoun_28
26-06-2008, 03:47 AM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395633.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395564.jpg

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395610.jpg


25 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أنهى المنتخب الألماني مشوار نظيره التركي في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا وأطاح به من الدور قبل النهائي بعدما تغلب عليه 3/2 اليوم الأربعاء في استاد "سانت جاكوب بارك" بمدينة بازل السويسرية.

وحقق المنتخب الألماني الفوز رغم سيطرة الفريق التركي على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة وتفوقه الملحوظ من الناحية الهجومية.

ويلتقي المنتخب الألماني في الدور النهائي يوم الأحد المقبل مع الفائز في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي والتي تجمع بين المنتخبين الأسباني والروسي غدا الخميس في العاصمة النمساوية فيينا.
وتقدم المنتخب التركي في الدقيق 22 بهدف سجله أوجور بورال ثم تعادل الفريق الألماني بهدف للاعب باستيان شفاينشتايجر.

وفي الشوط الثاني أضاف ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 79 ثم تعادلت تركيا بهدف أحرزه سميح سنتورك في الدقيقة 86 ولكن فيليب لام حسم اللقاء لصالح ألمانيا في الثوان الأخيرة وسجل هدف الفوز 3/2 .

بدأت المباراة بتكتل دفاعي للفريق التركي ومحاولات هجومية للمنتخب الألماني لكن الأخير لم يتمكن من اختراق الدفاع التركي في الدقائق الأولى.

ولم تستمر فترة جس النبض من جانب تركيا طويلا حيث بدأ الفريق محاولاته الهجومية لكن دون تشكيل خطورة كبيرة على ينز ليمان حارس مرمى المنتخب الألماني.
وبمرور الوقت، انحصرت مجريات اللعب في وسط الملعب وسيطر المنتخب التركي على الكرة بشكل أكبر وكاد أن يتقدم في الدقيقة 13 حيث سدد كاظم كاظم كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالعارضة.

وبعدها شهدت المباراة يقظة للمنتخب الألماني وبدأ محاولاته الجدية لكنه لم يتمكن من التغلب على الدفاع التركي المتماسك.
ووجه المنتخب التركي صدمة لمنافسه عندما تقدم في الدقيقة 22 حيث تلقى كاظم كاظم كرة عرضية وسددها خلفية مزدوجة لكنها اصطدمت بالعارضة لترتد إلى أوجور بورال الذي سددها مباشرة لكن ليمان كان مرتبكا وأخفق في الإمساك بها قبل أن تتجاوز خط المرمى.

لكن رد المنتخب الألماني جاء سريعا حيث أدرك التعادل بعد ثلاث دقائق فقط عندما انطلق لوكاس بودولسكي ومرر كرة عرضية رائعة إلى باستيان شفاينشتايجر الذي لم يتردد في إسكانها الشباك.
بعدها توالت هجمات المنتخب الألماني لكن الفريق التركي عاد إلى الحذر الدفاعي الشديد.
وحصل المنتخب التركي على ضربة حرة في الدقيقة 32 سددها حميد ألتينتوب ببراعة لكن ليمان تصدى لها بصعوبة وأخرجها بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وكاد بودولسكي أن يضيف الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 34 عندما قاد هجمة مرتدة سريعة وسدد الكرة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.
وتصدى ليمان ببراعة لضربة حرة سددها بورال في الدقيقة 38 ثم نجح الدفاع الألماني في تشتيت الكرة.
وفي الدقيقة 40 أصيب لاعب الوسط الألماني سيمون رولفز بجرح بجوار عينه إثر التحام مع أيهان أكمان وخرج كلاهما لتلقي العلاج خارج الملعب.

وشن الفريق التركي هجمة خطيرة في الدقيقة 41 عندما سدد صبري ساري أوجلو كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.
وبعد دقيقتين، عاد رولفز لمواصلة اللعب ولم تسفر محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن جديد لينتهي بالتعادل 1/1 .

وفي الشوط الثاني، دفع يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني باللاعب تورستن فرينجز بدلا من رولفز ، وبدأ الفريق الألماني مهاجما وانطلق بودولسكي في الدقيقة 47 ومرر كرة عرضية لكنها طويلة ولم تجد من يستغلها.
وحصل النجم التركي سميح سنتورك على إنذار في الدقيقة 52 للخشونة.

وضاعت فرصة على المنتخب الألماني في الدقيقة 55 حيث سدد توماس هيتزلسبرجر كرة خطيرة وسط ارتباك في منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة.
وبعدها ظل المنتخب التركي الأكثر سيطرة على مجريات اللعب والأخطر من الناحية الهجومية لكن الفريق الألماني لجأ إلى الحذر الدفاعي الشديد وأنقذ مرماه أكثر من مرة.

بينما أخفق المنتخب الألماني في اختراق دفاع منافسه ولم يشكل خطورة كبيرة على روشتو ريشبر حارس مرمى المنتخب التركي والذي شارك في المباراة الماضية أمام كرواتيا ومباراة اليوم بدلا من الحارس الأساسي فولكان دميريل الموقوف.

ولكن في الدقيقة 73 كاد الفريق الألماني أن يفاجئ الجميع ويضيف هدفه الثاني حيث مرر القائد مايكل بالاك كرة عرضية إلى هيتزلسبرجر الذي سددها ببراعة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.
وصالح النجم ميروسلاف كلوزه الجماهير الألمانية بعد الفرص التي أهدرها وأضاف الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 79 .

لكن المنتخب التركي لم يستسلم للهزيمة وتعادل في الدقيقة 86 بهدف سجله سميح سنتورك.
وواصل المنتخب الألماني محاولاته حتى شن هجمة رائعة في الدقيقة 90 وتلقى فيليب لام الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها في الشباك معلنا عن فوز ألمانيا 3/2 وتأهلها إلى الدور النهائي.

kalamoun_28
26-06-2008, 04:23 AM
اسبانيا - روسيا الساعة 21.45 في فيينا


يختتم، الساعة 21.45 اليوم الخميس، الدور نصف النهائي من بطولة اوروبا الـ13 لكرة القدم التي تستضيفها سويسرا والنمسا معاً حتى 29 حزيران الجاري، ، بالمباراة الثانية بين اسبانيا وروسيا على استاد "ارنست هابل" في العاصمة النمسوية فيينا.

وستشهد مواجهة اليوم بين اسبانيا وروسيا صراعاً آخر خارج "المستطيل الاخضر" لادارة المباراة بين المدربين "المخضرمين" الاسباني لويس اراغونيس والهولندي غوس هيدينك، ولا سيما انهما تحت مجهر جميع النقاد والاعلاميين بعد ان لعبا الدور الاهم في وصول منتخبيهما الى هذا الدور بفضل اجادتهما قراءة المباريات ودهائهما وخبثهما الكروي وتميزهما باختيار التوقيت المناسب لاجراء التغييرات مما يؤدي الى قلب النتائج لمصلحة المنتخبين، أو كما يقال في العرف الكروي ان الشوط الاول للاعبين والشوط الثاني للمدربين.

نتيجة لقاء المنتخبين في الدور الاول والتي اسفرت عن فوز ساحق للاسبان 4 ـ 1 لن تؤخذ في الحسبان في مباراة اليوم، وذلك بسبب تغير الظروف والاجواء، إذ كانت تلك المباراة هي الاولى لمجموعة الجنرال الهولندي "الطرية العود" والتي لم تكن قد اكتسبت خبرة بعد في مواجهة "عتاة" اوروبا، فضلا عن غياب ابرز لاعبيه أندري ارشافين الموقوف. الا ان الصورة تبدلت في المباراة الثانية، وبدأ "الدب الروسي" يستعيد قوته عبر تعلمه من اخطائه التي وقع فيها فاجتاز اليونان ثم تابع السير بثقة وضرب بقوة في المباراة الثالثة امام السويد وتأهل لدور الثمانية، فارضا احترامه على الجميع. ثم وجه الدب الروسي ضربته القاضية واقتلع هولندا من دور الثمانية بطريقة كانت حديث الكل عالميا. اليوم المطلوب من لاعبي "الداهية" هيدينك الالتزام بالتعليمات واللعب لانفسهم اولاً ثم التأكيد ان بلوغهم هذا الدور لم يكن ضربة حظ، علما انها المرة الاولى تتأهل روسيا لنصف النهائي، إلى التركيز طوال الدقائق الـ90 لرد الدين للاسبان، بقيادة النجم ارشافين الذي اصبح بين ليلة وضحاها حديث الساعة في الوسط الكروي العالمي وبدأت الفرق العالمية تتهافت لضمه لكونه العلامة الفارقة والذي استطاع الاجهاز على السويد وهولندا.

في المقابل، لن يتخلى "الماتادور" عن هذ الفرصة وسيعمل جاهداً لبلوغ المباراة النهائية، الاحد المقبل، بعد ان قدم عروضا مقرونة بنتائج جيدة، علما أن الاسبان على الورق مرشحون للعبور الى النهائي بغض النظر عن نتيجة المباراة الاولى بين الفريقين. المنتخب الاسباني اذكى من ان يعتدّ بأنه حقق فوزاً كاسحا على الروس، فلكل مباراة ظروفها، من هنا فان اللقاء سيكون مفتوحاً لكون المنتخبين يجيدان ويحبذان اللعب الهجومي.

المباراة
يسعى منتخب روسيا لضرب عصفورين بحجر واحد عندما يلتقي نظيره الاسباني، اليوم، في فيينا. ويتمثل الهدف الاول بالثأر للخسارة القاسية التي تعرض لها المنتخب الروسي امام اسبانيا 4 ـ 1 في الدور الاول ضمن منافسات المجموعة الرابعة، في مباراة شهدت تألق مهاجم الاخيرة دافيد فيا صاحب الثلاثية ومتصدر ترتيب الهدافين بـ4 اهداف. اما الهدف الثاني فيتمثل ببلوغ روسيا النهائي، للمرة الاولى منذ تفكك الاتحاد السوفياتي عام 1990. وكان الاتحاد السوفياتي احرز اللقب الاول عام 1960، ثم خسر النهائي مرتين عام 1972 امام المانيا الغربية 0 ـ 3، وعام 1988 امام هولندا0 ـ 2.
وتحسن اداء المنتخب الروسي كثيرا وبدا واضحا ان خسارته المباراة الاولى كان مردها غياب صانع الالعاب المتألق اندري ارشافين احد ابرز نجوم البطولة الحالية ولا سيما بعد عرضيه الرائعين في المباراتين الاخيرتين ضد السويد وضد هولندا. وغاب ارشافين عن المباراتين الاوليين ضد اسبانيا واليونان لوقفه بعد ان طرد في المباراة الاخيرة في التصفيات ضد اندورا. ويؤكد النقاد واللجنة الفنية التابعة للاتحاد الاوروبي انه، في حال قدر لارشافين قيادة منتخب بلاده الى النهائي، فانه سينافس بقوة على لقب افضل لاعب فيها متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو والهولندي ويسلي شنايدر. ولم يكن ارشافين وحده الذي لفت الانظار، فقد تألق ايضا المهاجم رومان بافليوتشنكو الذي سجل ثلاثة اهداف، والظهير الايسر يوري زيركوف ولاعب الوسط الآخر سيرغي سيماك والذين قدموا اداء هجوميا امتع الجميع.

ويقود هذه الفرقة الرائعة المدرب المحنك غوس هيدينك، الذي استغل المواهب التي يتمتع بها هؤلاء من سرعة في بناء الهجمات المرتدة ومن فنيات عالية لكي يبني فريقا سيكون له شأن في المستقبل ولا سيما ان معدل اعمار لاعبيه لا يتخطى الخامسة والعشرين. واعرب هيدينك عن سروره للطريقة الهجومية التي ينتهجها فريقه بقوله: "انا مسرور لان فريقي يقدم كرة ممتعة واسلوب شيق". وامل هيدينك ان يظهر فريقه بشكل افضل من المباراة الاولى ضد اسبانيا وقال في هذا الصدد: "اتمنى ان ارى وجها جديدا للمنتخب الروسي في المباراة اليوم، لكن اسبانيا قوية جدا وسيطرت تماما على الدور الاول من خلال 3 انتصارات. اللاعبون الاسبان يملكون خبرة اكثر منا لذلك هم مرشحون للفوز". واعترف هيدينك بان ظروف المباراة الاولى صبت لمصلحة اسبانيا: "حقيقة الامر اننا لم نلعب امامها كما ينبغي، والهدف الاول المبكر هو الذي حدد الفارق بين المنتخبين إذ استطاعوا بعده اللعب على الهجمات المعاكسة. حاولنا القيام بهجوم مكثف لكن ما ان نخسر الكرة حتى يعودون بمرتدات خطرة وسريعة جدا". وسيعاني المنتخب الروسي غياب قلب دفاعه الصلب دينيس كولودين الموقوف. وكان كولودين انتقد كثيرا اثر الخسارة الفادحة امام اسبانيا وحملته الصحف المحلية المسؤولية، لكنه عاد ونظم خط الدفاع بشكل رائع ولم يدخل مرماه سوى هدف واحد في المباريات الثلاث الاخيرة عندما تمكن الهولندي رود فان نيستلروي من ادراك التعادل قبل نهاية الوقت الاصلي باربع دقائق. ومن المرجح ان يحل مكانه فاسيلي بيريزوتسكي الذي ستكون مهمته مراقبة ثنائي خط الهجوم الاسباني فرناندو توريس ودافيد فيا.

في المقابل، لم يقدم المنتخب الاسباني عرضا مقنعا في مباراته الاخيرة ضد ايطاليا والتي حسمها بضربات الترجيح 4 ـ 2 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي. وبدا واضحا قدرة المنتخب الاسباني على السيطرة على مجريات اللعب في خط الوسط لكن ظهر واضحا ايضا عدم قدرته على التقدم في العمق عندما يواجه دفاعا متراصا في وجهه اذا غالبا ما يتبادل لاعبوه الكرة بالعرض ولا سيما ثنائي برشلونة اندريس اينييستا وخافي، ولذا ينبغي على المدرب لويس اراغونيس البحث عن اسلوب جديد ربما باقحام سيسك فابريغاس اساسيا على حساب احد الاثنين. واجمع لاعبو المنتخب الاسباني على ان فوزهم على روسيا في الدور الاول لا يعني شيئا على الاطلاق وان ظروف مباراة اليوم ستكون مختلفة كليا وقال حارس المرمى ايكر كاسياس بطل المباراة ضد ايطاليا في ربع النهائي بعد نجاحه في التصدي لضربتي جزاء ترجيحيتين: "الفوز الكبير الذي حققناه على روسيا في الدور الاول لا يعني شيئا على الاطلاق، اعتبارا من الدور ربع النهائي بطولة جديدة بدأت". اما صانع الالعاب سيسك فابريغاس فقال: "سنخطئ كثيرا اذا اعتبرنا اننا سنواجه المنتخب الروسي نفسه الذي واجهناه في الدور الاول. تحسن اداء المنتخب الروسي كثيرا في مبارياته الاخيرة وتدارك الاخطاء الذي وقع فيها في مواجهتنا واصبحت معنويات لاعبيه عالية ولا سيما بعد اخراج هولندا".

kalamoun_28
26-06-2008, 05:00 AM
الحكم البلجيكي فرانك دوبليكير سيظهر حبه لزوجته بقرص اذنه أو حك أنفه خلال مباراة اليوم
اعتاد لاعبو كرة القدم على إظهار حبهم لزوجاتهم بتقبيل «محبس الزواج» عقب ظهورهم بمستوى متميز فى المباريات أو إحراز الاهداف، غيرأن الحكم البلجيكى فرانك دو بليكير الذى سيقود مباراة اسبانيا وروسيا اليوم، ابتدع طريقة عجيبة للتعبير عن حبه لزوجته الجميلة وهى قرص أذنه وحك أنفه كلما ركزت الكاميرات عدساتها عليه خلال المباراة.
وذكرت مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية أن دوبليكير الذى يحب زوجته ساسكيا حبا كبيرا أكد أنه سينتهز فرصة قيامه بقيادة مباراة اسبانيا وروسيا التى ستحظى بمشاهدة مئات الملايين عبر العالم لبعث رسالة حب مشفرة اليها على الهواء مباشرة بقرص أذنه وحك انفه، مشيرا الى أن زوجته ستعرف حينذاك أنه يفكر فيها».
ولكن الا تستحق ساسيكا التى فازت بلقب ملكة جمال بلجيكا لعام 1999 من زوجها ابتكار طريقة أفضل للتعبير عن حبه لها من حك أنفه ؟.


جورج ويا يعتبر البطولة الحالية الأفضل
اعتبر نجم كرة القدم الليبيري السابق جورج ويا أن بطولة أوروبا الحالية هي الأفضل في تاريخ المسابقة.
وقال ويا الفائز سابقا بجائزة أفضل لاعب في العالم: «شاهدت كل المباريات من الولايات المتحدة وتأثرت بما شاهدته خاصة من المنتخبات غير المرشحة للمنافسة والمنتخبات التي اعتقد الناس أنها غير جيدة، مثل المنتخب النمساوي الذي أدى بشكل جيد وارتكب خطأ أو خطأين كلفاه عدم التأهل إلى ربع النهائي.
وأضاف: «في البطولة العديد من المنتخبات الرائعة. والامر الذي استمتعت به بالفعل من خلال متابعتي للمباريات هو عدم ظهور البطاقات الحمراء كثيرا. المباريات آمنة للغاية واللاعبون يتسمون بالود الشديد فيما بينهم. والمشجعون يستمتعون بالبطولة. عندما أشاهد مباراة فإنني أتابعها بعين اللاعب. كل ما أريده هو مشاهدة المباراة. ولا أتابع المنتخبين لمعرفة أيهما أفضل. أتابعها للاستمتاع بها».


ريبيري يؤيد بقاء دومينيك مدربا لمنتخب فرنسا
أعلن اللاعب الفرنسي فرانك ريبيري تأييده لإستمرار بقاء ريمون دومينيك مدربا لمنتخب فرنسا في موقعه، وذلك بعد أن طالب الجميع بإقصائه عقب خروج فرنسا، وذلك لاستكمال مهمته الرامية لإعادة بناء المنتخب الفرنسى بالمهارات الشابة التى اختارها لاعادة أمجاد فرنسا الكروية قبل انطلاق التصفيات الاوروبية المؤهلة لـ«مونديال جنوب افريقيا 2010 ».
وأضاف ريبيري فى حديث لصحيفة «ليكيب» الفرنسية: «أن لا يمكن تحميل دومينيك لوحده مسؤولية خروج فرنسا. المسؤولية تقع على الجميع. بصراحة، أريد أن يبقى دومينيك فى منصبه لقيادة مسيرة التأهل للمونديال».
يذكر أن ريبيري يقضي حاليا فترة نقاهة فى مسقط رأسه بشمال فرنسا بعد خضوعه لعملية جراحية فى عرقوب قدمه اليسرى اثر اصابته فى المباراة مع إيطاليا.

Hassan.D
26-06-2008, 12:13 PM
ألف مبروك للألمان وتحية للأستاذ نزيه على هل النقل المميز للأحداث

وسيم أحمد الفلو
26-06-2008, 03:43 PM
اعلن مدرب منتخب تركيا لكرة القدم فاتح تيريم انه لن يستمر في الاشراف على منتخب بلاده اثر الخسارة التي تعرضت لها تركيا امس الاربعاء امام المانيا 2-3 في نصف نهائي كأس اوروبا 2008 وانه سيتحول
فاتح تيريم
تدريب احد الاندية الاوروبية.ولم يعلن تيريم (54 عاما) عن هوية ناديه المقبلة، وهو سبق له ان قاد نادي غلطة سراي الى لقب كأس الاتحاد الاوروبي 2003.وقال تيريم الذي قاد لفترة قصيرة نادي ميلان الايطالي: "لقد قلت سابقا انني لن ادرب في تركيا الموسم المقبل، انا شخص ينفذ وعوده، ربما سأذهب الى ناد اوروبي لكن لست انا من يعلن عن الوجهة".

واضاف تيريم الملقب ب"المبراطور" : "يجب ان اتباحث مع الاتحاد قبل الاعلان الرسمي، لقد ودعت اللاعبين بعد ان انتهت البطولة بالنسبة لنا".وكانت تقارير تركية متلفزة نقلت عن رئيس الاتحاد التركي حسن دوغان بعد مباراة المانيا عدم رغبة الاخير بالافتراق عن تيريم نظرا لقدراته القيادية.وأظهر تيريم فخره بفريقه الذي "اراد الفوز بشدة... كنا نأمل بلوغ النهائي لكنك تخسر احيانا في الدقائق الاخيرة ويجب ان تقبل ذلك".

وعن النقاط التي يجب تحسينها في المنتخب التركي قال تيريم: "يجب ان نبحث البطاقات الصفراء التي نلناها، نحن الفريق الوحيد الذي اوقف له اربعة لاعبين، يجب ان نلعب جيدا ونستمتع في الوقت ذاته. انها فلسفتي التي ابحث عنها دائما. لعبنا اليوم افضل مبارياتنا ولست من النوع الذي يبحث عن اعذار الغيابات او الايقافات".

وأضاف تيريم ان على تركيا الاستفادة من مبارياتها الاربع الاخيرة في المسابقة وان تبني عليهم كي تتأهل الى المراحل الاقصائية في المونديالات المقبلة.وكان المنتخب التركي حقق افضل نتيجة له منذ 6 اعوام عند حلوله ثالثا في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.ورأى تيريم ان على تركيا ان "تكافح للاستمرار في الوصول الى نصف النهائي، فكرة القدم مهمة في تركيا... نبضات 70 مليون قلب كانت مع اللاعبين خلال المباراة".

وعن اداء المانيا في اللقاء قال تيريم: "المانيا فريق جيد، وخصم عنيد. ليس سهلا ان توقفها فهي تملك اسلحة عدة، لكن اعتقد انه لو خضنا الوقت الاضافي لاختلفت النتيجة ربما، لاننا كنا سنخوضه بضغوط اقل".

وختم تيريم: "اعتقد ان تركيا كانت الفريق الاكثر جاذبية في البطولة، كدنا نصل، لكن هذه كرة القدم!".

kalamoun_28
27-06-2008, 02:23 AM
26 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أوقف الماتادور الأسباني مغامرة الدب الروسي وأطاح به من الدور قبل النهائي لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا بالتغلب عليه 3/صفر اليوم الخميس على استاد "إرنست هابل" في العاصمة النمساوية فيينا.

وتأهل المنتخب الأسباني بذلك للمباراة النهائية التي تقام يوم الاحد المقبل على نفس الملعب حيث يلتقي فيها مع نظيره الألماني الذي أطاح أمس الأربعاء بالمنتخب التركي من المباراة الاولى في الدور قبل النهائي.

وأصبح المنتخب الاسباني على بعد خطوة واحدة من تحقيق حلم الفوز باللقب الاوروبي الثاني له حيث فشل الفريق على مدار تاريخه في إحراز أي لقب في البطولات الكبيرة التي شارك فيها باستثناء لقب البطولة الاوروبية الثانية التي استضافتها بلاده عام 1964 .

أما المنتخب الروسي ففشل في الوصول للمباراة النهائية والتي لم يصل إليها منذ أن خسر منتخب الاتحاد السوفيتي السابق أمام نظيره الهولندي نهائي يورو 1988 قبل انهيار اتحاد الجمهوريات السوفيتية في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي.

وأكد المنتخب الاسباني بهذا الفوز تفوقه وجدد فوزه على المنتخب الروسي حيث سبق له وأن تغلب على المنتخب الروسي 4/1 في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الرابعة في الدور الاول للبطولة.

وأكد الهجوم الاسباني أن مهمة الدفاع الالماني لن تكون سهلة على الاطلاق في المباراة النهائية بينما ستكون مهمة المنتخب الالماني صعبة في مواجهة الدفاع الاسباني الصلد وحارس مرماه المتألق إيكر كاسياس الذي اهتزت شباكه ثلاث مرات فقط على مدار خمس مباريات في البطولة.

وانتهى الشوط الاول من المباراة بالتعادل السلبي كما شهد خروج ديفيد فيا أخطر مهاجمي المنتخب الاسباني وهداف البطولة حتى الان مصابا في الدقيقة 35 .

وفي الشوط الثاني استسلم المنتخب الروسي أمام الهجوم الاسباني المكثف لتهتز شباك الدب الروسي بثلاثة أهداف سجلها خافي هيرنانديز ودانييل جويزا وديفيد سيلفا في الدقائق 50 و73 و82 .

وشهد الشوط الاول ندية وحماسا من الفريقين وإن ظهر المنتخب الروسي بشكل أفضل على الرغم من ابتعاد مستوى نجمه الخطير أندري أرشافين كثيرا عما كان عليه في مباراة دور الثمانية التي قاد فيها الفريق إلى الفوز على المنتخب الهولندي 3/1 .

وفي الشوط الثاني تحولت دفة الاداء تماما لصالح المنتخب الأسباني الذي فرض سيطرته على مجريات اللعب وترجم سيطرته إلى ثلاثة أهداف رائعة.

أيمن غ القلموني
27-06-2008, 02:25 AM
نحن بالمرصاد يا ألمانيا ، آتون فانتظرونا.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:26 PM
27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعلنت مصادر الحكومة الالمانية اليوم الجمعة في برلين أن المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل والرئيس الالماني هورست كولر سيحضران نهائي بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) في فيينا لتشجيع المنتخب الالماني الذي يخوض المباراة أمام نظيره الاسباني الاحد المقبل.

وأكد توماس شتيج نائب المتحدث باسم الحكومة الالمانية أن المنتخب الالماني لكرة القدم "يحظى بدعم الشعب كله" مشيرا إلى أن المباراة ستكون صعبة بالتأكيد نظرا "لعدم وجود خصم سهل في هذه المرحلة من البطولة".

وشدد المتحدث على أن ميركل "على قناعة بقدرة المنتخب الالماني على النجاح".

وسيرافق ميركل مجموعة من وزراء حكومتها بينهم وزير الداخلية فولفجانج شويبله الذي تتولى وزارته مسئولية الشئون الرياضية بالاضافة إلى وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير ورئيس البرلمان الالماني (البوندستاج) نوربرت لامرت.

يذكر أن ميركل حضرت أكثر من مباراة للمنتخب الالماني خلال البطولة حيث من المعروف عنها ولعها بكرة القدم.
وسيحضر المباراة من مدريد العاهل الاسباني خوان كارلوس ورئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:27 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=kuw1973%2fuefa.gif

27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعرب منظمو بطولة الامم الاوروبية لكرة القدم "يورو 2008" اليوم الجمعة عن رضاهم حول الترتيبات الخاصة بالطاقة الكهربائية بالبطولة مؤكدين على عدم إمكانية حدوث أي انقطاع في البث التليفزيوني خلال نهائي البطولة بين ألمانيا وأسبانيا بعد غد الاحد.

وكان الملايين من مشاهدي التليفزيون حول العالم قد عانوا من تكرر انقطاع البث التليفزيوني لمباراة الدور قبل النهائي الاولى بيورو 2008 بين ألمانيا وتركيا أمس الاول الاربعاء ، والذي حدث نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي بسبب عاصفة رعدية قوية اجتاحت العاصمة النمساوية فيينا.

وصرح متحدث رسمي باسم اتحاد الكرة الاوروبي (يويفا) في مؤتمر صحفي قصير اليوم قائلا إن إمدادات الطاقة الكهربائية لمركز البث الدولي في فيينا أصبح مضمونا بالنسبة لنهائي يورو 2008 يوم الاحد.

وقال المتحدث الرسمي "لقد استعنا بمولد كهربائي، وأصبح الموقف مستقرا وحلت المشكلة".

وللمرة الاولى في تاريخه ، يعتمد اتحاد الكرة الاوروبي في بطولة يورو 2008 الحالية على تنفيذ عمليات البث التليفزيوني للبطولة بنفسه. وأوضح يويفا أنه لا يستطيع الادلاء بالمزيد من التفاصيل حول أسباب انقطاع البث التليفزيوني في مباراة الاربعاء ، كما لم يعلن عن عدد الدول التي تأثرت بهذا العطل.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:28 PM
27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

توقع وزير الداخلية الالماني فولفجانج شويبله أن يفوز منتخب بلاده لكرة القدم على نظيره الاسباني في نهائي بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) بفارق ضئيل.

وقال شويبله اليوم الجمعة في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): "أظهر منتخبنا في المباريات الماضية القوى الكامنة بداخله.. كلي ثقة بأن منتخب (المدير الفني للمنتخب الالماني) يواخيم لوف سيخرج كل ما بداخله أمام أسبانيا".

وأضاف شويبله بالقول: "أتنبأ بفوز 3 / 2 لصالح ألمانيا بعد 90 دقيقة".

وقال شويبله إنه يعتزم متابعة المباراة النهائية في فيينا.

الجدير بالذكر أن كل لاعب في المنتخب الالماني سيحصل على مبلغ 250 ألف يورو حال الفوز في المباراة النهائية أمام أسبانيا.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:28 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395811.jpg

27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعلن منظمون اليوم الجمعة أن أعضاء المنتخب الالماني لكرة القدم سيشاركون في احتفالية للاعراب عن تقديرهم لمشجعيهم على دعمهم للفريق خلال بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008).


وستقام الاحتفالية الاثنين المقبل أي بعد يوم واحد من نهائي البطولة وذلك في ساحة المشجعين أمام بوابة براندنبورج الشهيرة في العاصمة الالمانية برلين.


يذكر أن المنتخب الالماني سيخوض مباراة نهائي البطولة أمان نظيره الاسباني الاحد المقبل في العاصمة النمساوية فيينا.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:29 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395475.jpg

27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد يواخيم لوف مدرب المنتخب الالماني لكرة القدم في وقت متأخر من مساء أمس الخميس أنه مبهور بأداء المنتخب الاسباني في مباراته بالدور قبل النهائي لبطولة الامم الاوروبية الحالية "يورو 2008" التي تغلب فيها على نظيره الروسي 3/ صفر مساء أمس مما منحه بطاقة التأهل لنهائي البطولة الاوروبية الذي سيلتقي فيه بألمانيا.

وصرح لوف من معسكر المنتخب الالماني بالبطولة الاوروبية في جنوب سويسرا قائلا "قدمت أسبانيا أداء مذهلا. فقد لعبوا على أعلى مستوى طوال البطولة ، وكان لاعبوهم موهوبين للغاية".

وشاهد لوف مباراة أسبانيا مع روسيا في معسكر ألمانيا التدريبي مع بقية أعضاء الجهاز الفني الالماني بدلا من السفر إلى فيينا لمتابعة المباراة من الاستاد. بينما سافر كبير الكشافين في المنتخب الالماني أورس سيجنتالر إلى الاستاد لرؤية اللاعبين الذين سيواجههم منتخب ألمانيا في نهائي يورو 2008 بعد غد الاحد بفيينا.

وعلق فيليب لام الظهير الايسر لمنتخب ألمانيا ونجم مباراة الدور قبل النهائي الاولى التي فازت فيها ألمانيا على تركيا 3/2 أمس الاول الاربعاء بفضل هدف الفوز الذي سجله لبلاده في الدقيقة 90 من المباراة على نهائي يورو 2008 أمام أسبانيا قائلا "ستكون مباراة صعبة".

kalamoun_28
27-06-2008, 06:31 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=reuters%2f2008-05-31%2f%2f2008-05-31t165937z_01_ina26_rtrnsrp_0_soccer-euro-germany_reuters.jpg
المستشارة الالمانية ميركيل

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-22%2f%2f2008-06-22-00000301392230.jpg
ملك اسبانيا خوان كارلوس

27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

لن تكون مباراة ألمانيا وأسبانيا في نهائي بطولة كأس الامم الاوروبية (يورو 2008) الاحد المقبل في العاصمة النمساوية فيينا مجرد لقاء رياضي فحسب بل ستشهد تجمعا سياسيا ضخما بين مقاعد المتفرجين.

فمن المنتظر أن تزخر مقاعد استاد النهائي بمجموعة من كبار ساسة البلدين حيث يحضر من الجانب الالماني المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل والرئيس هورست كولر ووزير الداخلية فولفجانج شويبله الذي تتولى وزارته مسئولية

الشئون الرياضية بالاضافة إلى وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير ورئيس البرلمان الالماني (البوندستاج) نوربرت لامرت وعدد من نواب البرلمان.

وأكد توماس شتيج نائب المتحدث باسم الحكومة الالمانية اليوم الجمعة أن المنتخب الالماني لكرة القدم "يحظى بدعم الشعب كافة" مشيرا إلى أن المباراة ستكون صعبة بالتأكيد نظرا "لعدم وجود خصم سهل في هذه المرحلة من البطولة".

وشدد المتحدث على أن ميركل "على قناعة بقدرة المنتخب الالماني على النجاح".

يذكر أن ميركل حضرت أكثر من مباراة للمنتخب الالماني خلال البطولة حيث من المعروف عنها ولعها بكرة القدم.

ولم يتضح بعد إذا ما كانت ميركل ستستقبل أفراد المنتخب الالماني مساء الاحد أم في اليوم التالي للمباراة.

وسيشارك أفراد المنتخب الالماني في احتفالية لتقديم الشكر للمشجعين أمام بوابة براندنبورج ببرلين يوم الاثنين المقبل كما حدث بعد انتهاء بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2006 .

وفي الجانب الاسباني من المقرر ان يحضر المباراة العاهل الاسباني خوان كارلوس ورئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو.

وكان الملك خوان كارلوس حضر في فيينا مباراة أسبانيا أمام إيطاليا في دور الثمانية للبطولة والتي انتهت بفوز الاسبان وخروج إيطاليا من البطولة.

وأكد القصر الملكي الاسباني نبأ حضور الملك خوان كارلوس المباراة النهائية ولكنه لم يكشف بعد إذا ما كانت قرينته الملكة صوفيا ستكون بصحبته.

وكان ولي العهد الامير فيليب وقرينته الاميرة ليتسيا حضرا المباراة التي خاضها المنتخب الاسباني أمس الخميس أمام نظيره الروسي وانتهت بفوز أسبانيا بثلاثة أهداف نظيفة وتأهلها لنهائي البطولة.

وعلى صعيد متصل توقع وزير الداخلية الالماني شويبله أن يفوز منتخب بلاده لكرة القدم على نظيره الاسباني في نهائي البطولة بفارق ضئيل.

وقال شويبله اليوم في تصريحات لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): "أظهر منتخبنا في المباريات الماضية القوى الكامنة بداخله.. كلي ثقة بأن (المدير الفني للمنتخب الالماني) يواخيم لوف سيخرج كل ما بداخله أمام أسبانيا".

وأضاف شويبله بالقول: "أتوقع فوز 3 / 2 لصالح ألمانيا بعد 90 دقيقة".

kalamoun_28
27-06-2008, 06:32 PM
27 يونيو 2008:
Dpa ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد مارتن كالين رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأوروبية التي تستضيفها النمسا وسويسرا أن "يورو 2008" في طريقها لأن تصبح أفضل دورة في تاريخ البطولات الأوروبية.

وقال كالين لوكالة الأنباء السويسرية (إس.آي) اليوم الجمعة إن مباراة نهائي البطولة يوم الأحد المقبل بين ألمانيا وأسبانيا هي أهم مباريات البطولة لانها ستحسم الفائز باللقب وحضور أعداد كبيرة من مشاهير السياسة والمجتمع والرياضة والفن والاقتصاد.

وأشار كالين إلى أن الاستعدادات لمباراة النهائي تجري على قدم وساق نظرا لأن الانطباع الأخير عن البطولة هو الذي يظل عالقا في ذهن المشاهدين.

في الوقت نفسه أشاد كالين بسلوك المشجعين والمنتخبات وجهد المسئولين مما ساهم في تجنب حوادث الشغب.

وانتقد رئيس اللجنة المنظمة اقامة البطولة في دولتين وقال إن الأسهل والأفضل تنظيم البطولة في دولة واحدة وأضاف أن المنظر الوحيد الذي لم يعجبه أثناء "يورو 2008" هو خلو بعض المدرجات من الجمهور في مباراتين من مباريات دور الثمانية.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:35 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f2008-06-25-00000301395633.jpg
فرحة الالمان بالوصول الى النهائي


http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-26%2f2008-06-26-00000301396840.jpg
فرحة الاسبان


27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

ربما لم يصطدم المنتخبان الاسباني والالماني ببعضهما البعض في أي من المباريات النهائية السابقة على مدار تاريخ البطولات الاوروبية بل إنهما لم يلتقيا في أي مباراة بالأدوار الفاصلة في البطولات الاوروبية وبطولات كأس العالم ولكنهما يمتلكان العديد من الذكريات الخالدة من المواجهات السابقة بينهما.

ويلتقي المنتخبان بعد غد الاحد في المباراة النهائية لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

والتقى الفريقان 19 مرة سابقة ولكن كانت أبرز هذه المواجهات في كأسي العالم 1966 و1982 وكأس الامم الاوروبية 1984 .

وتغلب المنتخب الالماني على نظيره الاسباني 2/1 في برمنجهام خلال منافسات الدور الاول (دور المجموعات) بكأس العالم 1966 بإنجلترا حيث سجل أوفي سيلر هدف الفوز للمنتخب الالماني في هذه المباراة.

ولكن الهدف الالماني الاول والذي سجله لوثار إيميريتش كان الاكثر خلودا في تاريخ اللعبة حيث تلقى إيميريتش تمريرة من سيجي خيلد زميله في بوروسيا دورتموند الالماني آنذاك وسددها بيسراه قوية في سقف شباك المرمى الاسباني من الزاوية اليسرى الضيقة للغاية.

وضاعف الالمان من آلام الاسباني في كأس العالم 1982 بأسبانيا عندما تغلب المنتخب الالماني على نظيره الاسباني صاحب الارض 2/1 في الدور الثاني (دور المجموعات أيضا) بالبطولة حيث سجل كلاوس فيشر وبيير ليتباريسكي هدفي المنتخب الالماني في هذه المباراة التي أقيمت في العاصمة الاسبانية مدريد.

وثأر المنتخب الأسباني لهاتين الهزيمتين في كأس الامم الاوروبية التي أقيمت بعد ذلك بعامين (يورو 1984) حيث حجز الفريق الاسباني بهذا الفوز مكانه في الدور قبل النهائي للبطولة على حساب الالمان من خلال الهدف الذي أحرزه أنطونيو ماسيدا بضربة رأس في الدقيقة قبل الاخيرة من المباراة.

وكان الهدف أمرا قاتلا للمنتخب الالماني في هذه البطولة وكذلك للمدرب يوب ديرفال المدير الفني لألمانيا آنذاك والذي رحل من منصبه عقب هذه الهزيمة وبعد ست سنوات قضاها في تدريب الفريق ليخلفه الاسطورة فرانز بيكنباور.

والتقى المنتخب الالماني مجددا بقيادة بيكنباور مع نظيره الاسباني خلال يورو 1988 بألمانيا وفاز المنتخب الالماني 2/صفر.

كما تغلب المنتخب الالماني على نظيره الاسباني في مواجهة من مباراتين بدور الثمانية في الطريق إلى نهائيات يورو 1976 بينما تعادل الفريقان 1/1 في كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة.

ووصل المنتخب الالماني للمباراة النهائية في كأس العالم 1966 وفي يورو 1976 ولكنه فشل في الفوز باللقب في البطولتين مثلما خسر المنتخب الاسباني نهائي يورو 1984 أمام فرنسا.

وبوجه عام يتفوق المنتخب الالماني في مواجهاته مع نظيره الاسباني حيث فاز الالمان ثماني مرات بينما فاز المنتخب الاسباني في خمس مواجهات وتعادل الفريقان في ست مباريات.

ولكن الاحصائيات قد لا تعني أي شيء في مباراة الفريقين بعد غد الاحد بنهائي يورو 2008 خاصة وأن المنتخب الاسباني تخطى العديد من الصعاب على مدار مشواره في البطولة ليحجز مكانه في المباراة النهائية بالعاصمة النمساوية فيينا.

وعلى حارس المرمى الاسباني إيكر كاسياس أن يتسم باليقظة التامة في مواجهة الهجوم الالماني خاصة وأن المنتخب الالماني سيخوض اللقاء بمعنويات عالية وثقة كبيرة لأن مديره الفني يواخيم لوف سيظل في منصبه بغض النظر عن نتيجة المباراة.

kalamoun_28
27-06-2008, 06:37 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395785.jpg
فرحة فيليب لام بعد الهدف


27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

لم يكن لدى المدافع الألماني فيليب لام تفسيرا واضحا للفوز المتأخر الذي حققه المنتخب الألماني على نظيره التركي في الدور قبل النهائي ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا لكن اللاعب أكد أن هدف الفوز 3/2 الذي سجله في الثواني الأخيرة من المباراة كان الأفضل في مسيرته مع كرة القدم.

وقال لام "أنت تسدد ، والكرة إما تسكن الشباك أو لا. كنت محظوظا شيئا ما وسددت كرة وأحرزت منها هدفا. رغم أنني أقول دائما أن كرة القدم ليس فيها حسن حظ وسوء حظ. إلا أنه كان الهدف الأفضل في مسيرتي".

وتحدث لام عن كأس العالم 2006 بألمانيا عندما انطلق من الناحية اليسرى وسدد الكرة في شباك منتخب كوستاريكا مسجلا أول أهداف المنتخب الألماني المضيف في البطولة.

وفي البطولة الأوروبية الحالية المقامة في النمسا وسويسرا سجل لام هدف الفوز 3/2 لألمانيا في مرمى تركيا في الثواني الأخيرة من المباراة التي جمعت بين المنتخبين أمس الأول الأربعاء بمدينة بازل السويسرية في الدور قبل النهائي وقاد بلاده للتأهل إلى الدور النهائي.

وقال لام بعدما أحرز أول أهدافه للمنتخب الألماني بعد هدفه في مرمى كوستاريكا قبل عامين "إذا سجلت هدف الفوز 3/2 في الوقت القاتل من مباراة بالدور قبل النهائي من اليورو فإنك يجب أن تقول أنه الهدف الأهم بالنسبة لك.

وأضاف "لم أستطع وصف شعوري في تلك اللحظة. حيث تنطلق نحو مقعد البدلاء وتجد الجميع سعداء ، اللاعبون والجهاز الفني والمدير الفني. سجلت الهدف الذي أثار كل المشاعر".

وأكد اللاعب /24 عاما/ ، الذي يشارك بالتشكيل الأساسي للمنتخب الألماني منذ أربعة أعوام ، أنه يتطلع إلى المباراة النهائية التي تقام بعد غد الأحد على ملعب "إرنست هابل" بالعاصمة النمساوية فيينا والتي ستكون الأهم في مسيرته مع اللعب الدولي.

وأصبح لام الآن بمثابة جوهرة ثمينة بالنسبة للمنتخب الألماني ، وسيعود إلى مركزه المفضل كظهير أيسر بعدما لعب في الناحية اليمنى ليترك مركزه لمارسيل يانسن زميله بفريق بايرن ميونيخ الألماني.

وكان يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني قد دفع بلام في خط الوسط في المباراة الودية التي فازت بها ألمانيا على إنجلترا باستاد ويمبلي العام الماضي ، وقد قدم اللاعب عروضا جيدة.

وقال لوف "لام أكثر لاعب متعدد الإمكانيات لدينا. ويستطيع بذكائه الكروي أن يجد دائما الحل الصحيح.

وتعد العروض الممتازة التي يقدمها لام مع المنتخب الألماني في يورو 2008 تكرارا لما حققه مع الفريق في كأس العالم 2006 علما بأن اللاعب عانى من تذبذب مستواه مع بايرن ميونيخ في الموسم الكروي التالي لكأس العالم حيث لم يتمكن من الظهور بأفضل مستوياته بشكل دائم.

ودخل لام في خلافات بسيطة مع إدارة نادي بايرن ميونيخ خلال الربيع حول المفاوضات بشأن تمديد عقده. وقد سحب النادي عرض تمديد العقد بعدما بدأ لام التفكير في الاحتراف خارج ألمانيا حيث أبدى ناديا برشلونة الأسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي رغبتهما في التعاقد معه.

ولكن بعدها نجح النادي الألماني في إقناع لام بتمديد العقد حتى عام 2012 رغم أن اللاعب كان بامكانه الرحيل عن صفوف الفريق بدون مقابل في نهاية الموسم المقبل.

وكان تعيين يورجن كلينسمان ، المدرب السابق للمنتخب الألماني والذي قاده في كأس العالم 2006 ، مديرا فنيا لبايرن ميونيخ ابتداء من الموسم المقبل عاملا أساسيا وراء إقناع لام في البقاء ضمن صفوف الفريق البافاري.

وحتى قبل تألقه في المباراة أمام تركيا أمس الأول الأربعاء ، حاز فيليب لام على إشادة أولي هوينيس مدير نادي بايرن ميونيخ إثر العروض التي قدمها مع منتخب بلاده في يورو 2008 .

وصرح هوينيس لصحيفة "تاجس-أنزيجر" السويسرية قبل أيام "هناك العديد من الأسماء الكبيرة المحيطة بفيليب لكنه يثبت الأقوال بالأفعال.

وأكد هوينيس أن مكانة لام تزداد تدريجيا وأشار إلى أنه لم يعد نجما شابا وإنما أصبح لاعبا قياديا بالفريق.

وقال هوينيس "كان رائعا في مباراة النمسا وكان أفضل لاعبي المنتخب الألماني.

وأضاف هوينيس "المفاوضات بشأن العقد غيرت موقفه. يريد أن يكون قائدا لبايرن ميونيخ لتكون له كلمة أهم في الفريق. إنه يضع أمامه هدفا ويسعى لتحقيقه.

ومن بين أهداف لام ، تقديم شيء ما للأشخاص الأقل حظا في الحياة. حيث يقدم مساعدات للأطفال وجمعيات مكافحة الإيدز وقد شكل مؤسسة خيرية لاستخدام الرياضة وخاصة كرة القدم في مساعدة الشباب بالإضافة إلى المشروعات التربوية والصحية في أنحاء العالم.

وقال لام "عشت طفولة جميلة وكان هذا سبب وراء رغبتي في تقديم شيئا ما للآخرين.

ويلعب لام لبايرن ميونيخ منذ صباه ولكنه اكتسب شهرته عندما أعير لفريق شتوتجارت لمدة موسمين ، وفي تلك الفترة انضم لام للمرة الأولى إلى صفوف المنتخب الألماني وشارك في مباراة أمام كرواتيا في شباط/فبراير 2004 .

وشارك لام في جميع المباريات الثلاث التي خاضها المنتخب الألماني في يورو 2004 ولكنه تعرض لإصابتين خطيرتين حيث اصيب بكسر في القدم وتمزق في الرباط الصليبي وغاب عن الملاعب لفترات طويلة في عام 2005 .

واستطاع لام أن يعود إلى صفوف المنتخب الألماني قبيل كأس العالم 2006 لكنه أصيب بعدها في المرفق خلال مباراة أمام فريق هواة خاضها المنتخب الألماني استعدادا للبطولة. واستطاع المشاركة بعدما خضع لعملية جراحية.

وقدم لام عروضا جيدة ليجرى اختياره ضمن منتخب نجوم كأس العالم من قبل اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ، ويتوقع أيضا أن يكون ضمن منتخب نجوم يورو 2008 .

kalamoun_28
27-06-2008, 06:41 PM
100 أهلين بالسيد Hassan.D, على رمشي بتمشي زعيم.

سلامات, نزيه خداّج ملاّط

kalamoun_28
27-06-2008, 09:19 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2006-07%2f2006-07-12%2f2006-07-12-67c07047.jpg
كلينسمان ويواكيم لوف في كاس العالم 2006


27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

سيحظى المنتخب الالماني لكرة القدم بدعم مدربه السابق يورجن كلينمسان خلال نهائي بطولة كأس الامم الاوروبية "يورو 2008" وهي المباراة التي يخوضها الالمان أمام المنتخب الاسباني الاحد المقبل في العاصمة النمساوية فيينا.

وأعلن ماركوس هورفيك المتحدث باسم نادي بايرن ميونيخ اليوم الجمعة أن كلينمسان سيحضر المباراة في فيينا لتقديم الدعم لافراد المنتخب ومدربهم الحالي يواخيم لوف.

وكان تيو تسفانتسيجر رئيس الاتحاد الالماني لكرة القدم وجه الدعوة إلى كلينمسانأمس الخميس لحضور نهائي "يورو 2008".

وبرر تسفانتسيجر هذه الدعوة قائلا: "أشعر بأن هذا النهائي يخصه بشكل أو بآخر".

ومن المقرر أن يبدأ كلينمسان بعد يوم واحد من انتهاء البطوله عمله الجديد مدربا لنادي بايرن ميونيخ.

kalamoun_28
27-06-2008, 09:20 PM
27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد تورستن فرينجز نجم خط وسط منتخب ألمانيا قدرته على المشاركة في مباراة نهائي بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم أمام منتخب أسبانيا يوم الأحد المقبل.

وقال فرينجز اليوم الجمعة إنه تعافى من الإصابة بكسر في ضلع الصدر وأصبح جاهزا لمباراة النهائي المصيرية.

وأشار فرينجز إلى عدم الحاجة إلى إجراء حوار مع المدير الفني يواخيم لوف حول مشاركته في النهائي وأوضح قائلا "لقد أثبت من خلال الأداء في الشوط

الثاني أمام تركيا أن الإصابة لم تعد تمثل أي مشكلة وأنني جدير بالمشاركة في النهائي".

واعترف فرينجز أن مشاركته أمام تركيا في الدور قبل النهائي كانت مخاطرة خاصة وأنه تلقى العديد من الضربات في مكان الكسر أثناء الشوط الثاني الذي شارك فيه.

وأعرب اللاعب /31 عاما/ عن ثقته في فوز المنتخب بمباراة الأحد وعودته يوم الاثنين إلى العاصمة برلين حاملا كأس البطولة والاحتفال مع الجماهير بهذا الإنجاز ولتعويض عدم حصول ألمانيا على كأس العالم عام 2006 .

من ناحية أخرى ستزخر مقاعد استاد النهائي في فيينا بمجموعة من كبار ساسة البلدين حيث يحضر من الجانب الألماني المستشارة أنجيلا ميركل والرئيس هورست كولر ووزير الداخلية فولفجانج شويبله بالاضافة إلى وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير ورئيس البرلمان نوربرت لامرت.

وفي الجانب الأسباني من المقرر أن يحضر المباراة العاهل الأسباني خوان كارلوس ورئيس الوزراء خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو.

kalamoun_28
27-06-2008, 09:20 PM
27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

يتصدر المنتخب الاسباني لكرة القدم قائمة أعلى الفرق المشاركة في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالنمسا وسويسرا فيما يتعلق بالمكاسب المالية نظير المشاركة والنتائج التي حققها الفريق في البطولة.

ويتفوق المنتخب الاسباني على نظيره الالماني الذي يأتي في المركز الثاني بفارق مليون يورو فقط قبل أن تحسم المباراة النهائية للبطولة والتي تقام بينهما بعد غد الاحد بالعاصمة النمساوية فيينا الصراع على كأس البطولة وكذلك على قمة هذا التصنيف.

ونال المنتخب الاسباني حتى الان 20 مليون يورو (4ر31 مليون دولار) وهي أعلى مكاسب مالية يمكن للفريق الحصول عليها من الاتحاد الاوروبي للعبة (يويفا) مع وصول الفريق للدور قبل النهائي حيث فاز الفريق في جميع المباريات.

ويحتل المنتخب الالماني المركز الثاني برصيد 19 مليون يورو قبل المباراة النهائية للبطولة التي يحصل الفائز فيها على 5ر4 مليون يورو.

ويحتل المنتخب اليوناني الفائز بلقب يورو 2004 المركز الاخير برصيد 5ر7 مليون يورو هي قيمة ما يحصل عليه كل فريق يصل للنهائيات حيث خسر الفريق مبارياته الثلاث في مجموعته بالدور الاول وخرج صفر اليدين من البطولة.

ويحصل أي فريق على مليون يورو مع كل فوز يحققه في مباريات الدور الاول مقابل 500 ألف يورو للتعادل بينما ترتفع قيمة الجائزة على مليوني يورو عن الفوز في دور الثمانية وإلى ثلاثة ملايين يورو عن الفوز في الدور قبل النهائي.

وفاز المنتخب الاسباني بجميع المباريات الخمس التي خاضها في البطولة حتى الان بينما خسر المنتخب الالماني مباراته أمام كرواتيا في الدور الاول.

ويبلغ إجمالي جوائز البطولة 184 مليون يورو.

ksamerk
28-06-2008, 03:43 AM
أنا عرف انك مكيف، مش مبسوط وبس، بس إنو شو بدنا ب انجلا مركل ت تحط صورتها
يعني كل شي زاد عن حدو نقص
على راسي نزيه

وسيم أحمد الفلو
28-06-2008, 12:13 PM
بول باسيل

عندما تدخل السياسة اللبنانية في الفوتبول، تنعدم الموضوعية، إن وجدت.
وفي نهاية الأمر أحد عشر لاعباً ضدّ أحد عشر لاعباً، والتاريخ لا يفيد شيئاً... تاريخ الألمان كؤوس وميداليات، أما تاريخ تركيا فلا كؤوس ولا ميداليات.
في كأس اوروبا كما كأس العالم لكرة العالم ينقسم اللبنانيون بين مؤيد لمنتخب على آخر، من شعبية البرازيل التي لا نظير لها الى شعبية المانيا وايطاليا وهولندا والأرجنتين وفرنسا.
ومع أنّ للوهم حقيقة بعض الشيء في لبنان، اليكم كيف ينقسم اللبنانيون:
- التيار الوطني الحرّ مع الفريق البرتقالي الأورانج.
- تيار المستقبل مع تركيا.
- القوات اللبنانية مع المانيا فالحكيم معها.
- حزب الله وفق معلوماتي مع البرازيل، وأمل مع المانيا.
لتبقى أخيراً الحسناوات، فهنّ مع إيطاليا التي يتمتع لاعبوها بجمال وجاذبية، والفرنكفونيون مع فرنسا على أنها الأم الحنون.
لو عدنا الى كأس أوروبا الأخير لرأينا الفرق العريقة تتدحرج الواحد تلو الآخر، من بريطانيا التي لم تتأهل الى فرنسا وايطاليا والبرتغال وهولندا، وحدها المانيا يمكن القول إنّها "زمطت" كعادتها، فهي بإرادتها الـ"mercedes benz" ومحرّكها الـ"BMW" دوماً تحوّل لعبها الممنهج انتصارًا، منذ أيام كرويف ربحت المانيا كأساً عالمية غير متوقّعة، كما أيام فرنسا بلاتيني... مباريات كثيرة خاضها فريق المانيا حتى الرمق الأخير وحول هزيمته انتصارًا...
وبين الجمهور الذي يحبّ اللعب الجميل البرازيلي واللعب الجدّي الإلماني، إنقسم اللبنانيون.
الأوّل وجهة نظره أنّ اللعب الجميل والأفضل يجب أن يؤدي إلى الفوز بالمباراة، أمّا الثاني فيقول إن التكتيك والإرادة هما الأساس، والمهم ان نربح، كيف؟ لا يهمّ.
أحد مؤيدي الفريق الإلماني يقول: أنا ألأماني أكثر من أي ألماني، وعوني. فصحيح "أنّ لا نجوم كثرًا داخل الفريق الإلماني لكن الإنسجام هو المطلوب، والمطلوب أن نلعب للفريق لا للشخص، هل المطلوب أن يتعثّر الفريق بأكمله إن انخفض مستوى لاعب؟ وما نفع نجوم لا يستثمرون فنياتهم كما حاصل فعلاً مع الفريق البرازيلي...
رأي برازيلي يردّ: نحن نلعب للعب، كما الفنّ للفن، إن خسرنا مرّة نفوز مرتين، وما المانع أن تلعبوا جيداً وتفوزوا...
جمهور الألمان كعادته، لسان حاله: المهم النتيجة والربح لا اللعب الجميل. والجمهور البرازيلي يقول: نُبكي الملايين حتى لو خسرنا...
في نهاية المطاف، إن عدنا الى كأس أوروبا، نصيحة لمؤيدي الألمان قهوة تركية، إن فزتم بالكأس "لا سمح الله، عليكم رفض أخذه، إذهبوا بالكأس الى أنقرة، الى القسطنطينية...
بين اللعب الجميل البرازيلي واللعب الآلي الألماني، صناعة الرياضة والإعلان ومكاتب المراهنات تضغط لمصلحة الثاني على الأول، ولكن...
الجمهور مشتاق إلى بيليه وزيكو وروماريو وبيبيتو لا إلى غيرد مولر ورومينيغه وبيرهوف والهجمات المرتدّة...
ونصيحتنا للجمهور الإلماني: إرادة الإلمان "على راسنا" لكن تدربوا جيداً على اللعب في أندية الدرجة الثانية في البرازيل، علَّكم تلعبون.

kalamoun_28
28-06-2008, 02:26 PM
27 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

قال أسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور الملقب باسم "القيصر" إن المنتخب الألماني يواجه منافسة شرسة أمام نظيره الأسباني ، في إشارة إلى المباراة التي تجمع بين الفريقين بعد غد الأحد باستاد "إرنست هابل" في العاصمة النمساوية فيينا في نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008).

ولكن بيكنباور أكد أن المنتخب الألماني يمكنه الفوز وإحراز اللقب الأوروبي الرابع له إذا سارت الأمور بشكل جيد في المباراة النهائية أمام أسبانيا.
وصرح بيكنباور لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة قائلا "ستكون المهمة صعبة لكن إنجازها ممكنا.

وأشاد بيكنباور ، الذي يمتلك منزلا في منتجع التزلج ولجولف في كيتسبويل النمساوية ، بكلا الفريقين المتأهلين للدور النهائي كما أثنى على اللجنة المنظمة للبطولة الأوروبية في النمسا وسويسرا.
وكان بيكنباور قائدا للمنتخب الألماني الذي أحرز أول لقب قاري لألمانيا في عام 1972 ، ولم يستبعد القيصر قدرة الفريق الحالي على تحقيق نفس الإنجاز وقد وصف القائد مايكل بالاك بأنه لاعب بارز.

وقال بيكنباور "يمكنه (بالاك) أن يحسم اللقاء إذا تمكن من توجيه الفريق من مركزه في خط الوسط خاصة وأنه يتمتع بمهارة التعامل مع الكرات العالية.
ولكن بيكنباور حذر المنتخب الألماني من خطورة نظيره الأسباني الذي لم يتلق أي هزيمة في البطولة الحالية ونصح لاعبي ألمانيا بالحذر الدفاعي.
وقال بيكنباور "يمكنهم اللعب بسرعة مذهلة. يجب أن تكونوا حذرين للغاية خاصة في قلب الدفاع.. إنهم يستحقون تماما الوصول للنهائي".

وأشار بيكنباور أيضا إلى أنه سعيد بتأهل ألمانيا إلى الدور النهائي للمرة السادسة رغم تذبذب مستوى أداء الفريق خلال البطولة الحالي.
وقال بيكنباور "المنتخب الألماني في النهائي. فماذا تريدون أكثر من ذلك ، حتى لو لم يقدم الفريق أداء رائعا في كل المباريات.

وقال بيكنباور رئيس نادي بايرن ميونيخ "لا يمكن تفسير ذلك (تذبذب المستوى). العروض التي قدمها الفريق أمام البرتغال كانت رائعة للغاية وبعدها خاض مباراة صعبة أمام نظيره التركي.. ولكنه يجب أن يقدم عرضا جيدا في مباراة يوم الأحد.
وبعيدا عن المباراة النهائية أشاد بيكنباور بالجماهير واللجنة المحلية المنظمة للبطولة أيضا.
وقال بيكنباور "هذه البطولة رائعة من كل الجوانب. كانت بطولة ممتازة.

kalamoun_28
28-06-2008, 10:28 PM
28 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أكد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم اليوم السبت أن الشكوك تحوم حول مشاركة قائد المنتخب مايكل بالاك في المباراة المقررة غدا الأحد أمام المنتخب الأسباني في نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) بعدما غاب عن المران الأخير للفريق مساء اليوم باستاد "إرنست هابل" في العاصمة النمساوية فيينا والذي يحتضن مباراة الغد.

وبدأ بالاك /31 عاما/ لاعب خط وسط تشيلسي الإنجليزي أمس الجمعة يشكو من مشكلات في عضلة بطة الساق (عضلة السمانة) اليمنى. ولم يشارك في مران الفريق مساء أمس الجمعة بمعسكره في مدينة تينيرو السويسرية.

وقال لوف "مايكل بالاك لم يستطع المشاركة في التدريبات لمدة يومين. تفاقمت إصابته في عضلة السمانة.
وأضاف "لم يتمكن من التدريب اليوم أيضا لكننا سنرى كيف ستتطور الأمور الليلة... الجهاز الطبي يعمل بشكل مستمر لمحاولة منحه أي فرصة ممكنة للمشاركة.

وأشار لوف إلى أنه في حالة عدم تعافي بالاك في الوقت المناسب فإن تيم بوروفسكي أو باستيان شفاينشتايجر سيتولى دور لاعب خط الوسط المهاجم بدلا من بالاك.

والجدير بالذكر أن المشكلة هي نفسها التي كان بالاك قد واجهها قبل عامين وأسفرت عن غيابه عن المباراة الأولى لمنتخب بلاده في كأس العالم 2006 بألمانيا ، كما غاب عن نهائي كأس العالم 2002 أمام البرازيل بسبب الإيقاف.

وقال أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني "إنه بالتأكيد موقف لا نحسد عليه. صباح أمس (الجمعة) ألمح بالاك إلى معاناته من مشكلة في عضلة السمانة. والآن يخضع للعلاج. إننا لا نفقد الأمل
وأوضح الاتحاد الألماني للعبة "لم يتخذ حتى الآن قرارا بشأن إمكانية مشاركة بالاك في مباراة غد الأحد.
وظل بالاك في الفندق ، الذي يقيم به المنتخب الألماني ، مساء اليوم السبت لتلقي العلاج.

وصرح بيرهوف لقناة "إيه.آر.دي" التليفزيونية الألمانية بأنه يتوقع تعاون بين لاعبي الفريق لتخطي الحاجز الأخير وتحقيق الفوز على المنتخب الألماني لإحراز اللقب.
وقال بيرهوف "اللاعبون يريدون قطع الخطوة الأخيرة... الفريق أظهر حماسه خلال البطولة وتغلب على تذبذب مستواه... والآن يريد اللاعبون قطع تلك الخطوة الأخيرة ".

kalamoun_28
29-06-2008, 01:02 AM
28 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

قبل ثلاثة أسابيع تقريبا ، انطلقت منافسات بطولة الأمم الأوروبية يورو 2008 في مدينة بازل السويسرية بالمباراة الافتتاحية للبطولة بين سويسرا وجمهورية التشيك.

ومنذ ذلك الوقت ، أجريت 29 مباراة بالبطولة حتى وصل منتخبا أسبانيا وألمانيا إلى المباراة النهائية التي ستلعب غدا الأحد على استاد "إرنست هابيل" بالعاصمة النمساوية فيينا.

وكما حدث في مباراة الافتتاح ، سيدير الحكم الإيطالي روبرتو روزيتي مباراة النهائي غدا حيث أكد الحكم الإيطالي الشهير إنه يشعر "بفخر كبير وسعادة" بإسناد مهمة إدراة هاتين المباراتين المهمتين إليه.

ويقضي روزيتي /40 عاما/ الذي يعمل مديرا لمستشفى ويتحدث الفرنسية والإنجليزية والإيطالية وقت فراغه في لعب التنس والقراءة.
وأكد المدرب الإيطالي أن شرف إسناد إدارة مباراة نهائي يورو 2008 له هو أهم لحظة في حياته مضيفا "إن شغفي الأكبر في الحياة هو عملي كحكم".

ومنذ عام 1996 ، تولى روزيتي إدارة مباريات في مسابقات كرة القدم الإيطالية على المستوى الاحترافي ونال شارته كحكم دولي تابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في عام 2002 ، وتم استدعاؤه للعمل في بطولة أوروبا للشباب تحت 17 عاما في الدنمارك في العام نفسه.

ثم تولى روزيتي التحكيم في مباريات ببطولة كأس العالم للشباب تحت 20 عاما في عام 2003 ، ثم بطولة كأس القارات عام 2005 وبطولة كأس العالم بألمانيا عام 2006 التي تولى إدارة أربع مباريات فيها ، أكثر من أي حكم إيطالي آخر من قبله.

وفي يورو 2008 ، كان روزيتي حكما أيضا لمباراة روسيا واليونان بدور المجموعات ومباراة دور الثمانية بين كرواتيا وتركيا ، التي فاز فيها الأتراك بضربات الجزاء الترجيحية بعد سيناريو مثير في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي للمباراة عندما تقدمت كرواتيا في الدقيقة 119 من اللقاء لتتعادل معها تركيا بعد أقل من ثلاث دقائق في اللعبة الأخيرة باللقاء.

وأكد نجم التحكيم الإيطالي السابق بييرلويجي كولينا أن اختيار روزيتي لإدارة نهائي يورو 2008 يعتبر دليلا على اجتياز إيطاليا لماضيها القريب المضطرب مع التحكيم والذي شهد إدانة مدير نادي يوفنتوس الايطالي العريق السابق لوتشيانو مودجي بالتلاعب في نتائج المباريات بمساعدة الحكام.

وقال كولينا "إن اختيار روزيتي يثبت أن التحكيم الإيطالي قد استعاد مصداقيته" مضيفا أن "روزيتي نال شرف التحكيم في النهائي بفضل أدائه الممتاز".
بينما أكد الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس اتحاد الكرة الأوروبي أن "اختيار روزيتي شرف لإيطاليا".

أما بالنسبة لألمانيا ، فربما يكون اختيار روزيتي لإدارة نهائي البطولة الأوروبية فأل خير عليها. ففي آخر مرة تولى فيها حكم إيطالي إدارة نهائي البطولة الأوروبية كان في عام 1996 عندما أحرزت ألمانيا اللقب بتغلبها 2/1 على جمهورية التشيك في النهائي بالهدف الذهبي.

وسيم أحمد الفلو
29-06-2008, 04:48 PM
نتمنى اليوم ان نشاهد مباراة ممتعة بغض النظر عن النتيجة.

kalamoun_28
29-06-2008, 05:55 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f2008-06-25-00000301395798.jpg
هل سيلعب بالاك النهائي ؟؟

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-26%2f2008-06-26-00000301396958.jpg
ديفيد فيا لحظة خروجه من الملعب مصابا في مباراة روسيا


29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

واصلت الإصابات مطاردتها ومضايقاتها للمنتخبين الاسباني والألماني قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين مساء اليوم الاحد في المباراة النهائية لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) التي تختتم اليوم في النمسا وسويسرا.

ويرجح أن يفتقد المنتخب الاسباني في مباراة اليوم جهود نجمه الكبير ديفيد فيا مهاجم الفريق وهدافه كما يرجح أن يغيب عن صفوف المنتخب الالماني قائده وصانع ألعابه مايكل بالاك بسبب الاصابة.

وأصيب فيا متصدر قائمة هدافي البطولة حتى الان برصيد أربعة أهداف خلال المباراة أمام المنتخب الروسي في الدور قبل النهائي للبطولة يوم الخميس الماضي.

ولم يستبعد المسئولون عن المنتخب الاسباني المهاجم فيا من حساباتهم تماما للمباراة ولم يؤكد أي منهم غيابه عن اللقاء ولكن من المنتظر أن يحل مكانه في التشكيل الاساسي للفريق لاعب خط الوسط سيسك فابريجاس.

وقال لويس أراجونيس الذي ينتظر أن يستقيل من تدريب المنتخب الاسباني عقب انتهاء البطولة الحالية إن غياب فيا "سيكون له تأثير في الفريق" دون التسليم بغياب اللاعب.

وأوضح أراجونيس مساء أمس السبت "سنكون أقل قدرة على الدخول لمنطقة جزاء المنتخب الالماني. ولكن ذلك سيساعدنا على أن نصبح أقوى وأفضل في خط الوسط. لم أقرر أي شيء بعد وربما ندفع باثنين من المهاجمين القادرين على إحراز الاهداف".

في نفس الوقت سيطر التوتر على يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الالماني بسبب إصابة نجمه الكبير مايكل بالاك واحتمالات غيابه الكبيرة عن المباراة.

وغاب بالاك عن التدريب الاخير لفريقه أمس الجمعة بسبب تفاقم الاصابة في ربلة الساق (عضلة السمانة).

وقال أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الالماني مساء أمس السبت إن فريقه ما زال متمسكا بالامل بشأن قدرة بالاك على المشاركة في المباراة حتى يقوده إلى أول نجاح منذ عام 1996 حيث كان آخر لقب حققه الفريق هو كأس الامم الاوروبية (يورو 1996) بإنجلترا وبقيادة المهاجم يورجن كلينسمان.

والمثير أن مشاركة كلينسمان في المباراة النهائية ليورو 1996 كانت محل شك بالفعل بسبب نفس الاصابة التي يعاني منها بالاك حاليا والتي حرمت كلينسمان من المشاركة في الدور قبل النهائي قبل 12 عاما ولكنه شارك في المباراة النهائية وقاد الفريق للفوز 2/1 على نظيره التشيكي.

وقال بيرهوف إنه يثق في أن بالاك لن يلعب المباراة النهائية ليورو 2008 وأن لوف سيجد البديل المناسب.

وقال بيرهوف "أثق في أن الفريق لديه لاعبون يمكنهم تعويض غياب بالاك. كما أن دوره كقائد للفريق في وسط الملعب لن يكون مشكلة لأن لدينا لاعبين آخرين يمتلكون الكثير من الخبرة يومكنهم تحمل مسئولية الفريق".

وسيكون على جميع المشجعين في كل أنحاء العالم وكذلك على كل من الفريقين أن ينتظر حتى قبل المباراة ب90 دقيقة فقط لمعرفة القرار الاخير بشأن فيا وبالاك حيث يعلن التشكيل الاساسي للفريقين قبل 90 دقيقة من بداية المباراة النهائية.

kalamoun_28
29-06-2008, 05:56 PM
29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

قبل عدة سنوات قال نجم كرة القدم الانجليزي السابق جاري لينيكر إن كرة القدم رياضة تلعب من خلال 22 لاعبا وفيها "تفوز ألمانيا دائما" لكنه لم يكن يعلم أن المنتخب الالماني سيواجه يوما ما فريقا يتمتع بالاصرار الشديد ويتناقل الكرة بسرعة رائعة.

وها هو المنتخب الالماني يجد نفسه في هذه المواجهة عندما يلتقي مساء اليوم الاحد مع نظيره الاسباني في المباراة النهائية لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) التي استضافتها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك على مدار ثلاثة أسابيع.

ومع مستوى الاداء الذي قدمه الفريقان في طريقهما إلى المباراة النهائية تبدو الامور في غير صالح المنتخب الالماني بقيادة مديره الفني يواخيم لوف الذي سيواجه اختبارا صعبا للغاية مساء اليوم على استاد "إرنست هابل" بالعاصمة النمساوية فيينا.

وقال خافي ألونسو لاعب خط وسط أرسنال الانجليزي ونجم المنتخب الاسباني "لدينا إمكانيات واضحة للغاية".

وقدم سيسك فابريجاس لاعب خط وسط المنتخب الاسباني أفضل أداء من بين جميع اللاعبين المشاركين في البطولة الحالية وكذلك قدم كلا من خافي هيرنانديز وديفيد سيلفا وأندريس إنييستا عروضا رائعة مع المنتخب الاسباني في هذه البطولة.

وتميز أداء الفريق بالكرة السريعة واللعب من لمسة واحدة والتمريرات القصيرة القريبة من الارض مع تمريرات طولية عند الضرورة.

ويرجح أن يغيب ديفيد فيا مهاجم بلنسية والمنتخب الاسباني عن المباراة النهائية اليوم ليمثل غيابه خيبة أمل كبيرة للمنتخب الاسباني خاصة وأنه هداف البطولة حتى الان برصيد أربعة أهداف.

ولكن اللعب الحيوي والنشط من قبل خط وسط الفريق وقدرة لاعبيه على خلق المساحات سيعوض غياب فيا وسيساعد المهاجم الآخر فيرناندو توريس في مواجهته مع مدافعي ألمانيا.

وما يضاعف من تفاؤل المنتخب الاسباني أن كل من بير ميرتساكر و كريستوف ميتزيلدر نجمي دفاع المنتخب الالماني لا يجيد التعامل مع الهجمات المرتدة السريعة وهو ما يمثل صداعا حقيقيا للمنتخب الالماني.

وينتظر أن يواصل لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الأسباني الاعتماد على الدفع بخمسة لاعبين في خط الوسط بينما يلعب توريس بمفرده في الهجوم.

وقال أراجونيس "إنه أمر صعب على منافسينا خاصة عندما نلعب بسرعة".

ورغم ذلك فإن التكاتف والتشابك في خط دفاع الفريق يساعد خطي الوسط والهجوم بشكل جيد. وأكد أراجونيس قبل بداية البطولة "الحفاظ على نظافة الشباك أمر مهم لأنه سيكون من الصعب على هذا الفريق (أسبانيا) بإمكانياته الحالية ألا يسجل في مرمى منافسيه".

وتبدأ قوة أداء المنتخب الأسباني بالفعل من حارس مرماه إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد وتستمر في خط الدفاع الذي أكد تميزه في البطولة خاصة مع تألق لاعب خط الوسط المدافع ماركوس سينا المولود في البرازيل والذي سيتولى مسئولية إيقاف مايكل بالاك قائد وصانع ألعاب المنتخب الالماني في حالة مشاركته (بالاك) في مباراة اليوم.

والأكثر من ذلك أن المنتخب الأسباني الحالي يختلف عن سابقيه حيث يتحلى الفريق الحالي بالاصرار والعزيمة التي افتقدها المنتخب الاسباني على مدار البطولات التي شارك فيها خلال العقود الماضية. وسيكون الاصرار هو السلاح الفعال للاسبان بالفعل في مواجهة الالمان.

كذلك فإن اللاعبين الذين عانوا من خيبة الامل كثيرا مع المنتخب الاسباني في الماضي مثل كارلوس بيويل وكارلوس مارشينا أظهروا مستوى رائعا من الاداء والتركيز في البطولة الحالية.

ويبدو أن هؤلاي اللاعبين يرفضون تماما عقدة الخضوع والانكسار في مواجهة نجوم المنتخب الالماني ولذلك يرفضون تماما الوقوع في الاخطاء التي قد تكلف الفريق الهزيمة في المباراة.

وأكد أراجونيس قلت دائما أن أي فريق كبير وأي مدرب جدير بالاحترام يجب أن يفكر بشكل إيجابي دائما وأن يفكر دائما في الفوز مهما كانت قوة المنافس. وقال ألونسو إن المنتخب الاسباني يتمتع بنضج رائع.

ومع تألق الفريقين ذهنيا قبل المباراة النهائية اليوم ستكون الدقة في تمرير الكرة والتعامل معها هو عنصر الحسم في المباراة ويبدو للجميع أن المنتخب الاسباني يتفوق في هذه الجزئية.

kalamoun_28
29-06-2008, 05:57 PM
29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

وعد الاتحاد الأسباني لكرة القدم بتقديم هدية للاعبي المنتخب الأسباني عبارة عن كيلو بيض سمك (كافيار) عن كل هدف يحرزونه في المباراة النهائية أمام المنتخب الألماني في بطولة كأس الأمم الأوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) والتي تقام غدا الأحد على ملعب إرنست هابل بالعاصمة النمساوية فيينا.

وقال خوسيه خافيير رودريجيز المدير التجاري لشركة سيرا نيبادا دي ريو فريو للصناعات البحرية في منطقة لوخا بغرناطة في تصريحات لوكالة الأنباء الأسبانية (إفي) إن الاتحاد الأسباني لكرة القدم نفذ العملية لكي يستمتع لاعبو ومسئولو الجهاز الفني للمنتخب الأسباني من الكافيار أثناء الاحتفالات في حالة الفوز بالكأس الأوروبية.

وأضاف أن الاتحاد الأسباني قدم وجبة الكافيار لبعثة المنتخب الأسباني المشاركة في البطولة بعد الفوز على روسيا في الدور قبل النهائي 3/صفر.

ويعد الكافيار الذي تنتجه شركة ريو فريو من أجود الأنواع في العالم نظرا لأنها لا تضيف إليه أي مواد حافظة.

kalamoun_28
29-06-2008, 05:58 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-28%2f%2f2008-06-28-00000301398651.jpg

29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أشاد الحكم الايطالي روبرتو روزيتي اليوم السبت بالاداء النظيف الذي تشهده بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) التي تختتم غدا الأحد بالمباراة النهائية بين المنتخبين الأسباني والايطالي على كأس البطولة.

ويدير روزيتي المباراة النهائية غدا على استاد "إرنست هابل" بالعاصمة النمساوية فيينا.

وقال روزيتي "أعتقد أن هذه البطولة الاوروبية كانت منضبطة للغاية.. أعتقد أنني لم أشاهد العديد من الالتحامات العنيفة والتي ربما نكون قد شاهدناها في بعض البطولات السابقة. ولذلك فغن البطولة تبدو إيجابية للغاية حتى الان".

وشهدت البطولة الحالية ثلاث حالات طرد فقط إلى ما قبل المباراة النهائية غدا.

وقال روزيتي إن لجنة الحكام باليويفا أرادت بشكل خاص القضاء على السلوك العنيف وإعاقة اللاعبين داخل منطقة الجزاء لدى تنفيذ الضربات الركنية والحرة. وأضاف روزيتي "عملنا على تحقيق هذا الهدف وأعتقد أننا نجحنا في ذلك".

وسيكون على لاعبي ألمانيا وأسبانيا أن يظهروا غدا جزءا كبيرا في مجال احترام المنافس والحكم.

وقال روزيتي "لاعبو المباراة النهائية غدا سيكونوا أبطال ورموز وسيكون سلوكهم نموذجا مهما لملايين من الناس".

وأعرب روزيتي عن أمله في أن تكون مباراة الغد "نهائي رائع". وقال "الفريقان في غاية الأهمية من وجهة النظر التاريخية. والاهم أنهما أكدا جدارتهما بالوصول للمباراة النهائية".

وأوضح روزيتي أنه ضد إظهار المواقف المثيرة للجدل على شاشات الاستاد خلال المباراة. وقال "لم أقل ذلك لأن المشجعين سيهتفون أو يطلقون الصفارات ولكن لأن ذلك قد يصبح أمرا خطيرا.. هناك العديد من الناس داخل الاستاد. معظمهم يكون هادئا ولكن قد يكون هناك بعض الناس الذين يفتقدون هذا الهدوء ويتسببون في مشكلة".

وأدار روزيتي /40 عاما/ الذي يعمل مديرا لأحد المستشفيات المباراة الافتتاحية للبطولة والتي فاز فيها المنتخب التشيكي على نظيره السويسري صاحب الارض 1/صفر كما أدار مباراتين أخريين في البطولة.

ويجيد روزيتي التحدث باللغتين الفرنسية والانجليزية على جانب الايطالية بالطبع.

واعترف روزيتي بأنه أصيب بخيبة أمل لخروج المنتخب الايطالي من البطولة أمام نظيره الاسباني في دور الثمانية رغم أن خروج المنتخب الايطالي منحه الفرصة لإدارة المباراة النهائية.

ويفتخر الاتحاد الايطالي للعبة باختيار روزيتي ومساعديه الايطاليين أيضا أليساندرو جريسيللي وباولو كالكانيو لإدارة اللعبة.

ويدير روزيتي مباريات لفرق المحترفين في إيطاليا منذ عام 1996 كما نال الشارة الدولية في عام 2002 وشارك في إدارة مباريات البطولة الاوروبية للناشئين (تحت 17 عاما) بالدنمارك في نفس العام.

كما شارك روزيتي في إدارة مباريات كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) وكأس العالم للقارات عام 2005 بألمانيا وكأس العالم 2006 بألمانيا حيث أدار أربع مباريات في كأس العالم ليتفوق بذلك على باقي الحكام الايطاليين الذين سبقوه.

وقال روزيتي "لم أخطط أبدا لأن أصبح حكما دوليا. أفعل ذلك لأنني أحب التحكيم".

وقال روزيتي إن جزءا من الاستعدادات للمباراة النهائية هي دراسة صفات الفريقين ولاعبيهما. وأوضح "نحن رجال قبل أن نكون حكام ولذلك يكون طبيعيا أن ندرس الفريقين قبل المباراة مثلما يستعد الفريقان للمباراة".

kalamoun_28
29-06-2008, 06:00 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395515.jpg
يواخيم لوف

http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-28%2f%2f2008-06-28-00000301398746.jpg
لويس أراجونيس

29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

رغم النجاح الذي حققه المدربان لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الأسباني ويواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني على مستوى الاندية لم يحقق أي منهما أي نجاح حتى الان على مستوى المنتخبات.

ولكن المباراة النهائية لبطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا ستمنح أحدهما هذا النجاح الذي يبحث عنه حيث سيتمكن من إحراز لقب البطولة ليضع هذا الانجاز في سيرته الذاتية.

ويلتقي المنتخبان الأسباني والالماني غدا في المباراة النهائية للبطولة على استاد "إرنست هابل" بالعاصمة النمساوية فيينا.

ويمثل أراجونيس واحدا من أكبر المدربين سنا على مستوى أوروبا بل إنه كان أكبر المدربين سنا من بين جميع مدربي المنتخبات المشاركة في يورو 2008 .

ويحتفل أراجونيس بعيد ميلاده السبعين الشهر المقبل وسبق له تدريب العديد من الاندية مثل برشلونة وبلنسية الاسبانيين وأتليتكو مدريد الاسباني الذي لعب في صفوفه عشر سنوات كما تولى تدريبه أربع فترات منفصلة.

وفاز أراجونيس بألقاب الدوري الاسباني وكأس أسباني وكأس انتركونتيننتال وكذلك كأس السوبر الاسباني وفاز بجائزة أفضل مدرب أسباني عام 2004 .

ورغم بلوغه السن الذي يستمتع فيه معظم المدربين بالراحة بعد الاعتزال لم يفقد أراجونيس أبدا رغبته وعشقه لكرة القدم على مدار مسيرته الرياضية وحتى الان كما يتردد أنه يرغب في الاستمرار في التدريب على مستوى الاندية عقب نهاية يورو 2008 .

وخلال فعاليات البطولة الحالية تردد أنه وافق على توقيع عقد مع فريق فناربخشة التركي ورغم ذلك نفى أراجونيس ذلك. ويبدو أنه سيستمر بالفعل في التدريب عقب انتهاء يورو 2008 . كما تلقى أراجونيس مطالبات بالاستمرار في تدريب المنتخب الاسباني.

وقال أراجونيس "أفتخر بأن عملي يجد هذا التقدير ولكني اتخذت قرارا قبل بداية البطولة الحالية بترك تدريب الفريق عقب نهاية يورو 2008 . وهو قرار نهائي".

ويمثل أراجونيس نموذجا يحتذى مع هذا الفريق الذي يتمنى تحقيق الأفضل وهو ما اكتشفه راؤول جونزاليس قائد ريال مدريد الاسباني ونجم هجوم المنتخب الاسباني سابقا.

وقال راؤول قبل بداية البطولة إن أراجونيس لا يخشى توجيه صدمة إلى الاسماء الكبيرة أو أصحاب السمعة الرنانة.

ورغم الامتعاض الذي بدا على فيرناندو توريس مهاجم المنتخب الاسباني لدى استبداله في الشوط الثاني من المباراة التي تغلب فيها فريقه على المنتخب الروسي 4/1 في بداية مشوار الفريقين بالبطولة الحالية قال أراجونيس إنه لن يتصرف مع الموقف بحماقة وواصل الدفع باللاعب في المباريات التالية.

وعانى أراجونيس في الماضي من توتر علاقته بالمشجعين ووسائل الاعلام في أسبانيا ولكنه قال إن ذلك يثيره ويحفزه دائما.

وقال أراجونيس "واجهت أوقاتا تعرضت فيها لانتقادات شديدة. هذه الانتقادات تحفزني وتدفعني على تنفيذ الامور بشكل أفضل".

واشتهر أراجونيس بسلوكه الفظ في الحديث كما وضع نفسه في مشاكل عديدة بسبب تصريحاته العنصرية عن المهاجم الفرنسي تييري هنري ورغم ذلك قد تصبح كل هذه الامور في طي النسيان إذا توج الفريق بلقب يورو 2008 لتكون أول بطولة كبيرة يفوز الفريق بلقبها منذ فوزه بالبطولة الأوروبية الثانية عام 1964 بأسبانيا.

وقال أراجونيس بعد تحقيقه الفوز على إيطاليا في دور الثمانية "أؤدي عملي وأنا هنا لأدرب الفريق وأحقق معه الفوز. إنه أمر مهم لأسبانيا. لا أشعر بالكآبة عندما أخسر. ولا أحتفل بشدة مع الفوز".

أما يواخيم لوف فسبق له الفوز بكأس ألمانيا كما أحرز لقب الدوري النمساوي مع فريق أوستريا فيينا قبل أن ينتقل للعمل مساعدا ليورجن كلينسمان في تدريب المنتخب الالماني عام 2004 واستمر مساعدا لكلينسمان حتى فازا سويا بالمركز الثالث في كأس العالم 2006 بألمانيا.

وتولى لوف منصب المدير الفني للفريق خلفا لكلينسمان الذي استقال عقب نهائيات كأس العالم.

ويمثل لوف أحد أصغر المدربين وأقلهم خبرة من بين مدربي يورو 2008 بل إنه كان الاصغر والاقل خبرة على الاطلاق من بين جميع مدربي الفرق التي وصلت للمربع الذهبي في يورو 2008 .

ورغم ذلك كان تبادله الكلمات مع هايكر شبيرجر والحكم الرابع في مباراة المنتخبين النمساوي والالماني بالدور الاول سببا في طرده من الملعب وجلوسه في المدرجات خلال مباراة فريقه أمام البرتغال في دور الثمانية للبطولة.

ويركز لوف /48 عاما/ بشكل كبير على كل من "الالتزام" والتركيز". وإذا نجح المنتخب الالماني في تحقيق الفوز في مباراة الغد سيصبح لوف المدرب الالماني الثاني فقط بعد يوب ديرفال الذي يفوز بلقب أول بطولة كبيرة يخوضها.

وقاد ديرفال المنتخب الالماني للفوز باللقب الاوروبي الثاني وذلك في عام 1980 ويأمل لوف حاليا في محاكاة هذا الانجاز.

وفشل لوف كمدرب مساعد للمنتخب الالماني في التأهل لنهائي كأس العالم للقارات عام 2005 وكذلك في كأس العالم 2006 ولكنه يشعر بالسعادة الان لنجاحه في عبور عقبة الدور قبل النهائي والوصول إلى نهائي يورو 2008 .

وقال لوف "ولذلك ستكون لحظة ذات طابع خاص بالنسبة لي. إنها خبرة رائعة للغاية أن تخوض المباراة النهائية مع المنتخب".

ويتبع لوف نفس فلسفة كلينسمان القائمة على اللعب السريع والمباشر والاستعداد التام من الناحيتين الذهنية والبدنية.

وفي الوقت الذي اعتبر فيه الجميع كلينسمان هو الحافز والدافع للمنتخب الالماني في كأس العالم كانت النظرة إلى لوف على أنه المخطط.

ولم يكن لوف من اللاعبين البارزين حيث خاض 52 مباراة فقط في الدوري الالماني (بوندسليجا) لكنه يتمتع بخبرة أفضل في عالم التدريب.

kalamoun_28
29-06-2008, 09:45 PM
29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أهال تيو تسفانتسيجر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم بالثناء والمديح على منتخب بلاده وجماهيره المخلصة قبيل المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) التي تجمع بن ألمانيا وأسبانيا مساء اليوم الأحد في العاصمة النمساوية فيينا.

وصرح تسفانتسيجر لشبكة تلفزيون "دي اس اف" التليفزيونية الألمانية قائلا "الفريق كان عاقد العزم منذ اليوم الأول... تحياتي للفريق وجميع من حوله ".

وأضاف "كنت أتابع المنتخب الوطني لسنوات عديدة ولكنني نادرا ما شاهدت وحدة متجانسة كالتي شاهدتها في البطولة".

وسادت نوبة من الجنون الكروي المؤقت ألمانيا بعد تأهل الفريق للمباراة النهائية للبطولة المقامة في النمسا وسويسرا.

وأوضح تسفانتسيجر أن حالة الانسجام في صفوف المنتخب الألماني مشابهة لما حدث في كأس العالم 2006 التي استضافتها البلاد.

وأشاد تسفانتسيجر بالجالية التركية الكبيرة التي تعيش في ألمانيا والتي لم تغضب كثيرا لهزيمة فريقها أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي للبطولة .

kalamoun_28
29-06-2008, 10:39 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=epa%2fsoccer%2f2008-06%2f2008-06-25%2f%2f2008-06-25-00000301395632.jpg

29 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

لم تتضح حتى الآن إمكانية مشاركة مايكل بالاك قائد المنتخب الألماني في المباراة المقررة أمام المنتخب الأسباني في وقت لاحق اليوم الأحد بالعاصمة النمساوية فيينا في نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008).

وقال هارالد شتينجر المتحدث باسم الاتحاد الألماني لكرة القدم "لا تزال المسألة غير محسومة... سيتخذ القرار قبيل بدء المباراة".

ولم يرغب شتينجر في الإفصاح عما إذا كان بالاك شارك في التدريبات الخفيفة التي أجراها الفريق صباح اليوم. ومن المفترض أن يتم الإعلان عن التشكيل الأساسي قبل ساعة من بداية المباراة.

وكانت الشكوك قد أثيرت أمس السبت حول مشاركة بالاك /31 عاما/ في المباراة النهائية عندما أعلن المدير الفني يواخيم لوف ومسئولو المنتخب أن لاعب خط وسط فريق تشيلسي الإنجليزي يخضع للعلاج من مشكلات في بطلة الساق (عضلة السمانة) منذ صباح أمس الأول الجمعة ولم يشارك في التدريبات طوال اليومين الماضيين.

وأشار لوف إلى أن "الأمل ضعيف" في أن يلعب بالاك في المباراة التي تقام باستاد "إرنست هابل". وأضاف المدرب أن تيم بوروفسكي أو باستيان شفاينشتايجر سيلعب مكان بالاك في خط الوسط إذا تحولت الأمور من السيئ إلى الأسوأ.

وغياب بالاك عن المباراة سيكون بمثابة أزمة كبيرة بالنسبة له حيث كان قد غاب أيضا عن نهائي كأس العالم 2002 أمام البرازيل بسبب الإيقاف وخسر المنتخب الألماني حينذاك صفر/2 في يوكوهاما.

وبالإضافة إلى ذلك يأمل بالاك الفوز بلقب للمرة الأولى في مسيرته حيث خسر في الدور النهائي لدوري أبطال أوروبا عام 2002 مع باير ليفركوزن والشهر الماضي مع تشيلسي.

وسيم أحمد الفلو
30-06-2008, 01:49 AM
فاز المنتخب الأسباني بكأس الامم الاوروبية 2008 بعد فوزه في المباراة النهائية على المنتخب الألماني بهدف للا شئ.

احرز الهدف فرناندو توريز مهاجم المنتخب الأسباني في الدقيقة الثالثة والثلاثين من المباراة.

وأقيمت المباراة على أرض ستاد إيرنيست هابل في العاصمة النمساوية فيينا. وشكل النصر الأسباني استعادة للقب بعد 44 عاما من اول فوز به عام 1964 .

وكان الأسبان هم الطرف الأقوى والاكثر هجوما وسيطرة على مجريات المباراة طيلة الشوط الأول وكادوا ان يسجلوا في عدة مناسبات.

كما كاد الفريق الألماني ان يحرزه هدفا في مرماه من كرة ارتدت من قدم ميتزيلدر.

أما الشوط الثاني فشهد صحوة للمنتخب الألماني وكاد بالاك ان يحرز التعادل في الدقائق الخمس الأولى من تسديدة من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت بجانب القائم.

وواصل الفريق الألماني هجومه بقيادة بالاك وكلوسه وتابع التسديد على المرمى الأسباني وسط تألق من الحارس الاسباني كاسيلاس بينما كاد توريز ان يكرر هدفه في الدقيقة الخامسة والخمسين من المباراة.

ثم تحول الهجوم اعتبارا من الدقيقة الخامسة والستين لصالح اسبانيا التي ضغطت بشدة داخل منطقة الجزاء الألمانية، ووانقذ حارس المرمى الالماني هلمر ضربة رأس من راموس في الدقيقة السادسة والستين.

وواصل الأسبان هجومهم واضاعوا عدة فرص للتسديد كان ابرزها كرة مرت من امام سيينا داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة والثمانين من المباراة.

يُذكر أن الإسبان كانوا قد فازوا في جميع المباريات التي خاضوها خلال رحلتهم للتأهل إلى المباراة النهائية.

أما المنتخب الألماني فنال هزيمة واحدة في مسيرته للنهائي امام كرواتيا في الدور التمهيدي بهدفين لهدف.

كان الفريق الأسباني قد تأهل للنهائي بعد فوزه في نصف النهائي للمرة الثانية خلال البطولة على المنتخب الروسي بثلاثة اهداف للا شئ.

أما المنتخب الألماني فتأهل بعد فوزه بثلاثة اهداف لهدفين على المنتخب التركي في مباراة نصف النهائي. ولم يفز المنتخب الألماني بالبطولة منذ عام 1996.

وسيم أحمد الفلو
30-06-2008, 11:19 AM
توج المنتخب الاسباني لكرة القدم بلقب بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشرة (يورو 2008) التي أقيمت في النمسا وسويسرا بفوزه على نظيره الالماني 1/صفر اليوم الاحد في المباراة النهائية التي أقيمت على استاد "إرنست هابل" في العاصمة النمساوية فيينا ليكون اللقب الاوروبي الثاني في تاريخ الماتادور الاسباني.

صور الإحتفال بالفوز

أنهى المنتخب الاسباني بهذا الفوز الرائع حالة الجدب التي لازمته طويلا في جميع البطولات الكبيرة التي شارك فيها منذ فوزه بلقبه الوحيد في هذه البطولات عندما أحرز لقب البطولة الاوروبية الثانية عام 1964 بأسبانيا.

كذلك وجه المنتخب الاسباني لطمة قوية إلى المنتخب الالماني الذي فشل للبطولة الاوروبية الثالثة على التوالي في إحراز اللقب رغم أنه صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الاوروبي (ثلاث مرات).

وحقق المنتخب الاسباني فوزه السادس على التوالي في يورو 2008 حيث بدأ مشواره في البطولة بالفوز على الدب الروسي 4/1 ثم واصل انتصاراته بالفوز على كل من السويد واليونان بنتيجة واحدة 2/1 في الدور الاول قبل أن يفوز على إيطاليا بطلة العالم بضربات الترجيح في دور الثمانية ثم على روسيا 3/صفر في الدور قبل النهائي.

سجل فيرناندو توريس نجم ليفربول الانجليزي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 33 من الشوط الاول ليقود فريقه إلى الفوز الغالي رغم غياب زميله في الهجوم ديفيد فيا هداف البطولة برصيد أربعة أهداف حيث غاب عن النهائي بسبب الاصابة التي لحقت به في مباراة الدور قبل النهائي.

في المقابل فشل مايكل بالاك قائد المنتخب الالماني مجددا في قيادة منتخب بلاده للفوز بلقب أي من البطولات الكبيرة بعدما فشل معه سابقا في كأسي العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا.

قدم الفريقان عرضا رائعا عبر شوطي المباراة وسنحت لكل منهما العديد من الفرص واستغل المنتخب الاسباني إحداها لتسجيل هدف الفوز فيما فشل المنتخب الالماني في استغلال أي منها خاصة مع تراجع مستوى لوكاس بودولسكي الذي لم يفعل أي شيء في المباراة بالاضافة إلى أن بالاك خاض المباراة على الرغم من الاصابة التي تعرض لها مؤخرا.

وبدأت المباراة هادئة حيث لجأ كلا الفريقين إلى الحذر الدفاعي الشديد وكاد المنتخب الألماني أن يتقدم بعد ثلاث دقائق فقط من البداية حيث ارتكب الدفاع الأسباني خطأ دفاعيا وانطلق ميروسلاف كلوزه بالكرة لكنه أهدر الفرصة.

وبعدها سيطر المنتخب الأسباني على الكرة بشكل أكبر لكن الفريق الألماني تمسك بالتكتل الدفاعي ولم يسمح بأي خطورة حقيقة تهدد مرماه في الدقائق الأولى.

وبعد ذلك كشر المنتخب الألماني عن أنيابه وقاد هجمة في الدقيقة الثامنة حيث انطلق النجم مايكل بالاك ومرر كرة عرضية خطيرة لكنها مرت أمام مرمى إيكر كاسياس ولم تجد من يسددها في الشباك.
وبمرور الوقت زادت سرعة إيقاع اللعب وتبادل الفريقان المحاولات وإن كان المنتخب الألماني الأخطر هجوميا.

وجاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب الأسباني في الدقيقة 14 لكن حارس المرمى الألماني ينز ليمان كان متيقظا وتصدى للكرة بصعوبة وحولها إلى ضربة ركنية لم تستغل.
وأتيحت فرصة خطيرة أمام الأسباني فيرناندو توريس في الدقيقة 18 لكن المدافع الألماني بير ميرتساكر شتت الكرة وأنقذ بلاده من هدف مؤكد.

واستعاد المنتخب الأسباني سيطرته الميدانية وكاد أن يتقدم في الدقيقة 23 حيث تلقى توريس تمريرة عرضية وسدد كرة خطيرة برأسه لكنها تصطدم بالقائم في ظل رقابة من ليمان وانتهت الهجمة بتسديدة من المدافع الأسباني خوان كابديفيا بجوار القائم.

وأحبط الدفاع الأسباني هجمة خطيرة لألمانيا في الدقيقة 26 كما تصدى ليمان لأكثر من كرة خطيرة حيث لم تتوقف الضغوط على الحارسين. وعانى لاعبو ألمانيا كثيرا من سرعة منافسيهم.
وتصدى ليمان لكرة زاحفة خطيرة سددها النجم الأسباني سيسك فابريجاس من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 32 .

وافتتح المنتخب الأسباني التسجيل في الدقيقة 33 عن طريق توريس حيث خرج ليمان من مرماه وسقط أمام توريس الذي تغلب على رقابة المدافع الألماني فيليب لام وسدد الكرة تجاه المرمى لتسكن الشباك معلنة تقدم الأسبان.

وبعد دقيقة واحدة خرج بالاك بعدما أصيب بجرح في وجهه لكنه تلقى العلاج وواصل اللعب بعدها.
وفي الدقيقة 42 أظهر الحكم الايطالي روبرتو روزيتي البطاقة الصفراء في وجه كل من بالاك وإيكر كاسياس حارس مرمى وقائد المنتخب الأسباني لاعتراضهما على القرارات التحكيمية.

وكاد المنتخب الأسباني أن يضيف الهدف الثاني في الثواني الأخيرة من الشوط الأول لكن ميرتساكر أحبط هجمة أندريس إنيستا لينتهي الشوط بتقدم أسبانيا 1/صفر.

وفي الشوط الثاني دفع يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني بمارسيل يانسن بدلا من آرني فريدريتش سعيا لتنشيط خط الدفاع.
وظل المنتخب الاسباني الأكثر سيطرة على الكرة بينما لجأ الفريق الألماني إلى الحذر الدفاعي بشكل أكبر مع المحاولات الهجومية الجادة رغبة في التعادل.

وسيطر القلق على لاعبي ألمانيا شيئا ما في الدقيقة 51 عندما سقط كلوزه مصابا لكنه واصل اللعب.
وسدد خافي هيرنانديز لاعب أسبانيا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 53 لكنها مرت بجوار القائم .

وعوض ينز ليمان الخطأ الذي ارتكبه في الشوط الأول ، وأسفر عن هدف أسبانيا ، حيث خرج من مرماه في الوقت المناسب وتصدى لكرة خطيرة من توريس.
وأجرى لوف تغييراه الثاني في الدقيقة 58 حيث دفع بالمهاجم كيفن كوراني بدلا من لاعب خط الوسط هيتزلسبرجر.

واستمرت معاناة المنتخب الألماني الذي وجد صعوبة بالغة في الوصول لمرمى منافسه ، ولكن القائد بالاك أشعل الحماس بين زملائه حيث تلقى كرة من زميله باستيان شفاينشتايجر في الدقيقة 60 وسددها لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وبعدها تألق كاسياس في التصدي لكرة خطيرة قبل أن يسددها كوراني برأسه. كما سدد شفاينشتايجر كرة قوية لكنها اصطدمت بأحد زملائه لتغير اتجاهها وتمر خارج الشباك.
وفي الدقيقة 63 أجرى المدير الفني للمنتخب الأسباني لويس أراجونيس أول تبديل له ودفع بتشابي ألونسو بدلا من فابريجاس وبعد دقيقتين أشرك سانتي كازورلا بدلا من ديفيد سيلفا.

وتصدى ليمان لكرة خطيرة في الدقيقة 66 سددها سيرخيو راموس برأسه إثر ضربة حرة لتضيع فرصة هدف مؤكد لأسبانيا.
وبعدها كثف المنتخب الألماني هجماته سعيا لإحراز هدف التعادل وتجديد أمله في إحراز لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه لكنه وجد صعوبة في اختراق الدفاع الأسباني .

وحصل توريس على البطاقة الصفراء في الدقيقة 74 للخشونة ، ولم يقنع الفريق الأسباني بهدفه في الشوط الأول وإنما واصل محاولاته لتدعيم تقدمه لكن الدفاع الألماني كان متيقظا.
وفي الدقيقة 78 دفع أراجونيس بدانييل جويزا بدلا من توريس.

وأهدر ماركوس سرنا فرصة خطيرة لأسبانيا في الدقيقة 81 حيث مرت الكرة أمامه والمرمى خالي لكنه أخفق في إسكانها الشباك.
وسيطر التوتر شيئا ما على لاعبي ألمانيا وحصل كوراني على البطاقة الصفراء في الدقيقة 88 للخشونة.
ولم تسفر محاولات الفريق الألماني في الثواني المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز أسبانيا 1/صفر وتتويجها باللقب للمرة الثانية في تاريخ

amer
30-06-2008, 12:17 PM
ألف مبروك لاسبانيا

استحقت اللقب عن جدارة ,
وهارد لاك للالمان (لنزيه) , ما لعبوا شي ,

ومتل ما قال الاخ وسيم الفلو (في مقال سابق) ,
صار لازم يروحوا يتدربوا في الدرجة الثانية من الدوري البرازيلي .

وبكل مباراة , يثبت كلوزه (مهاجم المانيا) انه فاشل , اكيد شفتوا شو عمل هو
ووصلتلوا الكرة بأول اللعبة , كيف كان رح يتفركش فيها هههههههههه

اكيد , لان ما في غير رونالدو اثبت انه المهاجم الاول عالميا

kalamoun_28
30-06-2008, 03:46 PM
http://image.kooora.com/i.aspx?i=albums%2fmatches%2f384299%2f2008-06-29t202446z_01_euro200_rtrnsrp_0_soccer-euro-_reuters.jpg
يواخيم لوف مدرب المنتخب الالماني لكرة القدم

30 يونيو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

اعترف يواخيم لوف مدرب المنتخب الالماني لكرة القدم أن فريقه خسر نهائي بطولة الامم الاوروبية "يورو 2008" مساء أمس الاحد أمام المنتخب الاسباني الذي كان الافضل من الناحية المهارية.

وقال لوف عقب هزيمة ألمانيا صفر/ 1 باستاد "إرنست هابيل" بالعاصمة النمساوية فيينا أمس "أعتقد أننا علينا أن نعترف بالتفوق المهاري الذي تمتع به المنتخب الاسباني اليوم .. إننا نشعر بالاحباط بعد الهزيمة بكل تأكيد ، ولكن برغم هذا فعلي أن أهنيء الفريق على ما حققه خلال الاسابيع الستة الماضية".

وأضاف لوف "قلت للاعبين ألا يكتئبوا. فقد تمكننا من بلوغ النهائي وهذا إنجاز في حد ذاته. وقد كانت الفرص الافضل خلال اللقاء من نصيب الاسبان برغم أن هدفهم لم يكن ينبغي له أن يدخل بهذه الطريقة".

ونجح لوف /48 عاما/ في قيادة المنتخب الالماني إلى أول نهائي أوروبي بالنسبة له منذ فوز الفريق بلقب بطولة الامم الاوروبية لعام 1996 في إنجلترا تحت قيادة المدرب الاسبق بيرتي فوجتس.

ثم وصلت ألمانيا إلى نهائي بطولة كأس العالم عام 2002 تحت قيادة المدرب رودي فولر ولكنها خسرت من البرازيل 2/ صفر.

أما تحت قيادة المدرب يورجن كلينسمان ولوف نفسه كمساعد له ، فقد وصلت ألمانيا إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 2006 التي استضافتها على أرضها ، وأنهت ألمانيا تلك البطولة في المركز الثالث.

وقال لوف الذي ظل يحث لاعبيه من وراء خطوط الملعب على مواصلة الهجوم على المرمى الاسباني خلال ربع الساعة الاخير من مباراة أمس "ظللت متمسكا بالامل حتى اللحظات الاخيرة .. سنحت لنا فرصة أو اثنتين ولكننا في نهاية اليوم لم نكن بالقوة التي لعبنا بها خلال الاشهر القليلة الماضية".

وأضاف لوف "خلال العامين الماضيين قدمنا أداء أفضل من الاداء الذي قدمناه في هذه البطولة .. بالنسبة للاعب أو اثنين بالفريق ربما يكون السبب في تراجع مستواهم هو الضغط النفسي".

وأكد لوف أن ألمانيا لم تلعب بالمستوى العالي الذي تستطيع تقديمه على عكس الأسبان الذين "لعبوا بمستوى ثابت خلال البطولة وقدموا أداء على أعلى مستوى طوال الوقت".

وأوضح لوف أنه لا يستطيع أن يحلل على الفور أسباب الهزيمة من أسبانيا.

وقال "سنجلس سويا في الايام القليلة المقبلة ونلقي نظرة على ما حدث. فعادة ما تكون المشاعر محتدمة بعد انتهاء أى مباراة مباشرة".

وسيم أحمد الفلو
01-07-2008, 12:09 PM
هللت الصحف الاسبانية أمس للفوز باللقب وكان ابرز عنوان لصحيفة «ال بايس» التي كتبت «اسبانيا تغزو اوروبا». اما صحيفة «ال موندو» فعنونت في موقعها على شبكة الانترنت «المجد الاسباني»، مضيفة: «اسبانيا تغلبت على منتخب الماني كان اقل شأنا منا في معظم فترات المباراة».
أما «اي بي سي» فكتبت: «انا اسباني انا اسباني»، ناقلة بهذه العبارة ما كانت تهتف به الجماهير الاسبانية في العاصمة مدريد بعد صافرة النهاية.
ولم تكن المواقع الالكترونية للصحف الكاتالونية في عطلة امس وكان عنوان «لا فانغارديا»: «اسبانيا ملكة اوروبا»، فيما عنونت «ال بيريوديكو»: «اسبانيا الموهوبة فازت بكأس اوروبا»، و«سبورت»: انتم الافضل»، و«موندو ديبورتيفو»: اسبانيا تغزو اوروبا وتفتح حقبة جديدة للكرة الاسبانية».
وبدورها عنونت صحيفة العاصمة «اس» التي طبعت امس 600 الف نسخة، «نحن الابطال!»، فيما كتبت «ماركا»: «وأخيرا» في اشارة منها الى انتظار منتخب بلادها 44 عاما لكي يعود مجددا الى ساحة التتويج.
من جهتها، حيت النشرات الالكترونية لابرز الصحف الالمانية الفوز المستحق لأسبانيا باللقب، وكتبت صحيفة «تاغسيتونغ»: «الاسبان سيدخلون التاريخ باعتبارهم ابطال اوروبا الذين استحقوا اللقب».
اما صحيفة «تاغسبيغل» فقالت: «اسبانيا قدمت كرة قدم رائعة وحماسية. واستحق رجال المدرب لويس اراغونيس اللقب بعد مباراة نهائية من طرف واحد».
وتابعت: «اسبانيا دخلت النهائيات باعتبارها الخاسر الابدي، لكن لاعبيها خرجوا فائزين مظفرين»، مشيرة الى ان «اسبانيا بطلة اوروبا عن جدارة، انها المنتخب الوحيد الذي لم يخسر اي مباراة. اما الالمان فقد خسروا لكن اسبانيا بكل بساطة كانت الافضل».
وعنونت صحيفة «سودوتشه زيتونغ»: «تتويج افضل منتخب في البطولة»، مشيرة الى ان الالمان لعبوا كرة قدم «بدون افكار في المباراة النهائية وخصوصا الدقائق الاخيرة».
وعلقت صحيفة «فرانكفورتر الماني زيتونغ» قائلة: «المنتخب الاسباني المهاجم هو افضل خليفة لليونان بطلة .2004 لكن منتخب يواكيم لوف الذي سيحظى باحتفال الابطال، لا يجب ان يكون حزينا لانه دافع بقتالية امام السيطرة الاسبانية».
وعنونت صحيفة «دي فيلت» مقالها بـ»خيبة امل، لكن ليست اسى شديداً»، معتبرة أن المنتخب الالماني عابه الحظ والتصميم، وأخيرا في كرة القدم فنيات اللعب والمهارات الفردية ضرورية لتحقيق الفوز».
وتابعت: «باستثناء مباراة البرتغال في ربع النهائي، لم يتألق المنتخب الالماني في البطولة الاوروبية لكنه كان دائما يقاتل. في النهاية، بعدما انهينا «مونديال 2006»، في المركز الثالث، ها نحن احرزنا المركز الثاني في بطولة اوروبا. انه مؤشر ايجابي يدل على ان المنتخب يسير في الطريق الصحيح. لكن امسية فيينا اكدت ايضا أن الطريق طويل لبلوغ قمة كرة القدم».

kalamoun_28
01-07-2008, 09:20 PM
1 يوليو 2008:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

أعلن الاتحاد التركي لكرة القدم اليوم الثلاثاء بموقعه على الانترنت أن فاتح تريم المدير الفني للمنتخب التركي تراجع عن قرار رحيله وسيبقى في منصبه حتى عام 2012 .

وصرح حسن دوجان رئيس الاتحاد التركي لكرة القدم لمحطة (سي.إن.إن تورك) التلفزيونية الناطقة بالتركية قائلا: "قررنا الاستمرار حتى عام 2012 .. يجب أن نبدأ على الفور الاستعداد لكأس العالم المقبلة في 2010".

وقاد تريم المنتخب التركي للدور قبل النهائي ليورو 2008 التي أقيمت في سويسرا والنمسا حيث ظهر الفريق بمستوى مذهل في ثلاث مباريات قبل أن يخسر في الدور قبل النهائي أمام نظيره الألماني في الدقيقة الأخيرة 2/3 .

وقال تريم بعد المباراة التي أقيمت الأربعاء الماضي إنه سيرحل على الأرجح عن تدريب المنتخب التركي وسيتجه لتدريب أحد الأندية ولكنه أكد أيضا أنه لن يتخذ قراراه إلا بعد التحدث مع اللاعبين والمسئولين.